24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | حكومة الفاسي مهددة بالانفجار

حكومة الفاسي مهددة بالانفجار

حكومة الفاسي مهددة بالانفجار

مفاجأة سياسية من العيار الثقيل تلك التي صدرت عن المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية "حكومة"، عندما أصدر بلاغا ناريا يؤشر على منعطف جديد من تاريخ الصراع بين القطبين الاشتراكي والاستقلالي داخل الحكومة، ردا على قرار اتخذته حكومة الوزير الأول، الاستقلالي عباس الفاسي، ويقضي بالاقتطاع من أجرة المضربين عن العمل.

وأصل الأزمة أن يومية "الاتحاد الاشتراكي"، الناطقة باسم أبرز الأحزاب اليسارية في المشهد الحزبي المغربي، نشرت بلاغا، يسجل من خلاله المكتب السياسي لحزب الاتحاد المنعقد مؤخرا، بـ"استغراب في سياق متابعته لانشغالات الطبقة العاملة والمأجورين ونضالاتهم النقابية خصوصا نضالاتهم تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، اللجوء المزاجي إلى اقتطاع أيام الإضراب التي أعلنتها النقابات المسؤولة ذات التمثيلية المنصوص عليها قانونا"، معتبرا في آن، كون "هذا المنحى غير مستساغ ويفتح الباب للمزيد من التوتر، ومس بحق دستوري ثابت".

ولم يكتف الحزب المشارك في الحكومة بحقائب وازنة والذي صادق وزراؤه بالإجماع على قرار الاقتطاع، بهذا القدر بل اعتبر أن "اللجوء إلى الاقتطاع لا يتماشى مع دولة الحق والقانون"، ومطالبا بالعودة "إلى منطق التفاوض الإيجابي الذي يستجيب للمطالب الملحة للفئات المتضررة اليوم في المغرب باعتباره الكفيل بخلق الأجواء التي تريدها بلادنا".

وراهن "الاتحاد الإشتراكي" أيضا على المركزيات النقابية التابعة له للمزيد من الضغط والتصعيد في حق حكومة عباس الفاسي، وهو ما استوعبه هذا الأخير جيدا حين وجهت إليه أربع مركزيات نقابية رسالة مفتوحة تنتقد من خلالها "تسخير وسائل الإعلام العمومية المرئية لتصريف الخطاب الحكومي، ولإلباس الإضراب لبوسا أخرى، الشيء الذي يخرج الحكومة عن حيادها ويزج بها في صراع لا يدخل في أجندة المركزيات النقابية ولا يستسيغه الزمن السياسي المغربي".

وكان صدور البلاغ كافيا لفتح ملف يؤرق انسجام العمل الحكومي، والتطرق مجددا لسيناريوهات التعديل الحكومي التي طالما ترددت أصداؤها خلال الأشهر الأخيرة، على اعتبار أن بلاغ "الاتحاد الاشتراكي" كرّس مرة أخرى، مآزق الازدواجية في خطاب وممارسات أداء حكومة الوزير الأول عباس الفاسي.

وصدرت أولى الردود على بلاغ الاشتراكيين، عن حزب "التجمع الوطني للأحرار"، ولو أن الرد جاء "باردا" حسب بعض المراقبين، كما جسدته لغة البيان الصادر عن اجتماع المكتب السياسي "للأحرار"، حيث اكتفى بالتعبير عن "مساندته لكل نضالات الموظفين والمستخدمين وتضامنه معهم من أجل الدفاع عن حقوقهم ومصالحهم بعيدا عن كل المزايدات الشعبوية والانتخابوية."

وجاء رد حزب "الاستقلال" في الكواليس على الخصوص، من خلال إقرار بعض قيادات الحزب أن "الاشتراكي يخلق متاعب لقيادة عباس الفاسي للحكومة الحالية"، وكون تصريحات الاشتراكيين "من المنتظر أن تشتد أكثر مع قرب الانتخابات التشريعية، وتربك عمليا أداء العمل الحكومي".

وأرجعت نفس القيادات التي أحرجتها ورطة الاتحاديين "مع أو ضد الاقتطاع وبالتالي مع الشعب أو ضده" الموضوع إلى عدم تجاوب الاستقلاليين مع رفع سقف مطالب الإصلاحات الدستورية والسياسية التي رفع شعارها الاتحاد في الآونة الأخيرة.

وبين ضغط أعضاء "الاتحاد الاشتراكي" على وزرائه للتصعيد مع حكومة الوزير الأول، وشروع هذه الأخيرة في تعميم الاقتطاع من أجور المضربين، يكون المشهد السياسي على بوابة منعرج مؤرق لصناع القرار، في عز تبعات وانعكاسات الأزمة الاقتصادية العالمية على المغرب.

يذكر أن المعارضة في المغرب غدت مشاركة في السلطة في اعقاب انتخابات مارس 1998 حين تشكلت حكومة ائتلافية برئاسة الزعيم الاشتراكي المعارض عبد الرحمن اليوسفي وتكونت أساسا من وزراء مختارين من أحزاب المعارضة السابقة.

ومثلت حكومة اليوسفي أول حكومة مستمدة أساسا من احزاب المعارضة منذ عقود، كما مثلت ايضا أول فرصة للتحالف الاشتراكي،اليسار الوسطي والاحزاب القومية.

ويرأس الحكومة الحالية في المغرب عباس الفاسي أمين عام حزب الاستقلال بعد أن خلف إدريس جطو التقنوقراط غير المنتمي حزبيا.

وشهد المغرب مؤخرا موجة مطالبات اجتماعية ونظمت النقابات إضرابات للمطالبة برفع الأجور والإصلاح التشريعي مست لفترة محدودة قطاعات التعليم والصحة والجماعات المحلية.

وكان الفاسي أعلن أن حكومته تعتزم صياغة ميثاق اجتماعي جديد بالتشاور مع النقابات وأرباب العمل.

العرب أونلاين


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - محند بن عمر الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:01
بلاغ الاتحاد ينم عن ازدواجية خطابه فهو مع الحكومة وضدها في نفس الآن،حكومة مبلقنة
يترأسهاوزير شبه متقاعد يطبق الأوامر عمل ما في وسعه لتطبيق التناوب الاستقلابي أي ترأس حزبه للحكومة كماعمل جاهدا لإضافة ولاية ثالثة، لم يحرك ساكنا عندما احتل الاتحاد المرتبة الأولى ولم يحصل على رآسة الحمونة بعد انتخابات 2002 ورضي الزعيم بمنصب وزير شبح بدون حقيبة،أسلافه في الحكومات السابقة طردوا موظفين بعد إضراب
79، نفس السيناريو يجسده اليازغي فبل أن تتم تنحيته من طرف مناصريه غير المستوزرين يساند الحكونة ويصادق على قرارتهالكن جهازه التنفيذي الجديد وجريدته تعارضها
أبن الانسجام بين الفريق الحكومي والمكتب السياسي؟؟ هل يمكن لهذا الأخير أن يتبرأ من وزرائه بالحكومة؟؟ أم أن المكتب السياسي الجديد لا يعترف بها؟؟
2 - المصطفى الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:03
لايجوز أن ننسى أن
أول اقبتطاع حصل على يد المالكي ووالعلو
3 - شفشاوني الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:05
عباس يعرف أنه ضعيف وحكومته مهزوزة وغير قادرة على مواجهة الأزمة التي يعيشها المغاربة .
المغرب محتاج إلى وزير أول شاب، قوي وجريء، يستطيع أن يواجه التحديات .
فيما يخص ما دكرته
- بخصوص أن هذه الحكومة تجسدت من صناديق الإقتراع أخي العزيز أكتر من 80 بالمائة من المغاربة لم يشاركوا في الإنتخابات لعدم تقتهم في الوجوه(الأشخاص) المرشحة.
- أما فيما يخص الإحصاءات التي أعطيتنا في جل ما قمت بدكره، تبقي جد بعيدة عن الواقع الملموس الدي يعيشوه المغاربة
المرجو النشر
4 - ابو صهيب الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:07
لقداحسنت الرد على هؤلاء الحقدة, شيعة الدجال نيني. انهم يعارضون من اجل المعارضة للنيل من هذا الحزب العتيد, العتيد باطره... العتيد برجالاته... العتيد بتاريخه.
لا يمكن لشرذمة من المدجنين فكريا ان تنال باي حال من الاحوال من ضمير الامة, فهم كمن يصيح في واد او ينفخ في رماد. غايتهم تشويه صورة الحزب
لا يعترفون باي انجاز لهذه الحكومة.
لا يحبون قراءة الحقيقة.
لا و لا ولا...
لكن هيهات هيهات, فقد تضحكون على انفسكم و على غيركم, لكن لن يصدقكم احد و الامور ليست كارثية كما تصورونها, والمشاريع الكبرى التي تحققت واخرى لا زالت في الطريق شاهدة على ذلك , فيكفي ان تبدا الاشغال لانجاز الطريق السيار نحو بني ملال ثم السكة الحديدة و المطار الدولي ثم جامعة مستقلة عن القاضي عياض هذا فقط على مستوى جهة تادلة ازيلال ام الجهات الاخرى فنصيبها اكثر.
المغرب يا سادة يتغير الى الاحسن احب من احب و كره من كره
لا يصدقكم احد بالرغم من الحملة الاعلامية الشرسة ضد حزب الاستقلال. فقد تزورون الارقام لكن ابدا لن تزوروا الواقع. فشتانا بين الامس و اليوم, و في الاخير اقول شافاكم الله.

5 - حسن الوجدي الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:09
ارقامي مصادرها مؤسسات دولية معرفة، اما ارقامك فان مصدرها المقاهي و رشيد نيني الحاقد............ و ان ليونيو لقريب لترو قنبلة حزب الإستقلال
6 - fouad الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:11
حسبناالله ونعم الوكيل فيك يا فاسي يا رمز النصب والإحتيال على الشعب ورمز المحسوبية والزبونية
7 - abdellah الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:13
أنا استغرب من هده الحكومة وخاصة حزبها الزعيم والممتلئ بالتناقضات
هدا الحزب الدي يترأس هده الحكومة التي أقرت قانونا من إجتهادها بان تقتطع من اجور المضربين في الوقت الدي ضخت الملايين من الراهيم في صندوق المجلس البلدي لفاس بدريعة الإحتفال بفاس و الكل يعرف السبب الخفي من وراء هدا ألا وهو غنقاد شباط من المحاسبة في حين أخطاء بلكورة لا تعدو أخطاء لا تستوجب إيقافه بالنظر لمنجزاته بمكناس بمعية المجلس ككل و الكل يعرف ان الأخطاء التي أرتكبت قام بها نائبه والعضو في حزب الإستقلال
والله كيما نقولو فالدارجة ليحشمو ماتو
8 - ملكي حتى النخاع الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:15
كل المبادرات والمؤشرات التي أطلقها ملكنا المحبوب تبرز إرادة ملكية حقيقية وقوية على جعل المغرب في مصاف الدول العظمى ولكن للأسف تهافت الأحزاب على المصالح الذاتية والحسابات البرغماتية تعرقل المنهج الملكي في الحكم وأكبر دليل على ذلك خطاباته المتميزو التي لم تجد من الأحزاب القائمة آذان واعية...فاتركوا الملك يحكم وسترون التغيير الحقيقي
9 - حسن الوجدي الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:17
ارقامي مصادرها مؤسسات دولية معرفة، اما ارقامك فان مصدرها المقاهي و رشيد نيني الحاقد............ و ان ليونيو لقريب لترو قنبلة حزب الإستقلال
10 - Ahmed الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:19
الإتحاد الإشتراكي كان من "أبرز الأحزاب اليسارية في المشهد الحزبي المغربي" في الستينات والسبعينات ، ولكن منذ التمانينات الآن يعني منذ ربع قرن راه بحال حزب الإستقلال ، زيادة على أن مواليه علمانيين.
11 - nabil الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:21
المغرب محتاج إلى وزير أول شاب، قوي وجريء، يستطيع أن يواجه التحديات التي سترتفع في وجهه
12 - assauiry الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:23
...جميل ...بعيد عن كل المزايادات الشعبوية والانتخابوية...يناضلون من اجل الطبقة العاملة في سبيل الله .
حيلة ثعلبية دكية لانقاد ما تبقى من ماء وجه الاتحاديين والاستقلاليين معا , تنازل عن الاقتطاعات مشترك مقبل لكسب الثقة من جديد لاسترجاع المصداقية والثقة بعدما داسوها بارجلهم متحديين المطالب الشعبوية الثي كانوا يعزفون ويتغنون بها ...ان هدا الانقلاب الخطير على من شاركوا في ابادة الحقوق الشرعية للمضربين والازدواجية في الخطاب فطن بها حثى المغربي السادج سياسيا لان تجارب الاكادب والنفاقات السياسية علمت المواطن المغربي واستفاد منها وفقد ثقته في كل لون مسيس ...وهدا الصراع حول الاقتطاعات ماهو الا صراع مسرحي كصراع " العبارة في سوق الحبوب .
13 - almazlote le duc de doukkala الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:25
بجوجهم شفارة وكذابة ،فيهم العرب والبرابرة،حتى واحد ماخرج نظيف اليدين، الله يعطي لبوهم البرص البصري.
14 - استقلالي رغم أنف عباس الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:27
كلنا يعرف عباس الفاسي وماضيه وحاضره وما اقترف في حق الشباب من هذه الأم’ن وما قام به من إجراءات وصلت به إلى تقبيل الأيادي ليصل غلى امانة الحزب وغلى رئاسة الحكومة، وكان الأمل وجاءت الخيبة عندما بدأت الحقائب الوزارية تسند إلى الأصهار والأنساب وأولاد العم والعمة الخ..
وقلنا ربما سيقوم بواجبه بمساندة الإخوة في الإتحاد الإشتراكي وغيره من الأحزاب التي لها وزن في المجتمع المغربي، وخاب الظن وخاب الأمل، وتدهورت الأحوال، وانتشرت البطالة وعم الفساد والفوضى والرشوة والمحسوبية وحب المال، وما زاد في الطين بلة هو الغلاء المتزايد والمتفاحش الذي أثقل كاهل المسكين والضعيف، وجاءت بلاغات الحكومة بطمأنة العباد بأن الحالة ستتحسن وأن الزيادات ستراجع في جميع المواد ومنها المواد النفطية التي أصبح ثمنها ثلت ما كانت عليه، وقلنا ربما الحكومة أخذت على عاتقها عهدا بمراجعة الأثمنة وسيتم الرجوع إلى الصواب، لكن رغم التخفيضات التي عرفتها الأسواق العالمية في جل المواد الإستهلاكية فلا زال المغرب متمسكا بالزيادات التي نتحملها جميعا والتي يستفيد منها الوزراء والنواب و...و.... لهذا فإن هذه الحكومة لا مصداقية لها ولا تحترم تعهداتها ومن الصواب أن يضع صاحب الجلالة حذا لعملها ويأخذ زمام الأمر بنفسه ويعمل على حل البرلمان النائم الفارغ الذي هو مهزلة وسينما وحلقة كما قال المغفور له الحسن الثاني رحمه الله،
لقد حان الوقت لوضع حذ لهذه الحكومة اللقيطة التي جمعت كل من هب ودب ومع كامل الأسف لم تقم بواجبها لأنها مريضة بمرض رئيسها الشيخ الهرم، نسأل الله تعالى أن يهئ لهذا المغرب حكومة في المستوى لتنقد ما تبقى من الخراب والفساد الذي نشرته هذه الحكومة وتعمل على بته وتركيزه في صفوف الشعب رغم أنفه ولله المشتكى
15 - مواطن حالم الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:29
اودان اقترح على حكومة عبيبيس حلا للخروج من هده الازمة وهي ان يعلن عن اقتطاع راتب شهرين للوزراء والبرلمانيين والجنرالات وكتاب الدولة ومديري المكاتب ومديري المديريات والسفراء والولاة والمستشارين وكافة الاطر العليافتحصل الدولة على الملايير لتشغل العاطلين وتشيد المستشفيات والدارس وتحارب الامية وتخفف الديون المتراكمة على المغرب وترسل اعانات الى الدول المنكوبة وتساهم في اعمار غزه والعراق وافغانستان وبدلك سيحصل المغرب على رتبة عالمية تليق بمكانته. هدا هو الحلم الدي رايته البارحة في منامي والسلام
16 - مرافب الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:31
عباس يريد أن يبيع القرد ويضحك على من اشتراه . فهو يعرف أنه ضعيف وحكومته مهزوزة وغير قادرة على مواجهة الأزمة القادمة تباشيرها في الطريق.
المغرب محتاج إلى وزير أول شاب، قوي وجريء، يستطيع أن يواجه التحديات التي سترتفع في وجهه. . وهذا أضعف الإيمان.
17 - فضولي الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:33
لكاتب المقال أقول لم يعد الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية "أبرز الأحزاب اليسارية في المشهد الحزبي المغربي" و ذلك مند فترة ، اللغط الجاري هو فقط من باب هانا هنا ، عندما يصبح أحد أكبر الإقطاعيين أمينا عاما لهذا الحزب ، ماذا تنتظر من الطبقة العاملة و موظفو الحكومة؟ أن يقتنعوا بتصريحات بعض الطامعين في المناصب؟ اللذين لم يسعفهم الحظ في الإستوزار يريدون منا أن نصدقهم ؟ لا و ألف لا.
لتقتطع الحكومة ما شائت من رواتبنا الهزيلة أصلا ، لا نريد من هؤلاء أن يدافعوا عنا، لا نريد أن نكون سببا في التفرقة بين الأحبة المؤتلفة قلوبهم على المناصب الحكومية.
إبقوا متحدين ضدنا فلا رجة حكومية و لا هم يحزنون، إنهم يستعدون للوليمة الآتية لا غير.
18 - عبد الحق الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:35
الوزير الاول يجب أن يكون قويا ذكيا قليل الكلام قليل الوقوف أمام الكاميرا ينجز بصمت يعمل بصمت هادىء له القدرة أن يغادر منصب كبير من أجل أخر أقل منه إدا اقتضى الحال لم يتأكد حتى الان أنه استولى على أراضي أو سمح لزوجته بدلك أو أقربائه لم يقم بتدخل كيفما كان من أجل أقربائه مخلص في عمله ,,,,,فمن هو ?
19 - مواطن الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:37
عباس يريد أن يبيع القرد ويضحك على من اشتراه بتصريحاته الجوفاء. فهو يعرف أنه ضعيف وحكومته مهزوزة وغير قادرة على مواجهة الأزمة القادمة تباشيرها في الطريق.
المغرب محتاج إلى وزير أول شاب، قوي وجريء، يستطيع أن يواجه التحديات التي سترتفع في وجهه. وزير أول لا يضرب وزراءه كما يصنع الوزير الأول التشيكي، بل يستطيع على الأقل أن يجمع قبضته ويضرب على الطاولة إذا ما دعت الضرورة إلى ذلك. وهذا أضعف الإيمان.
20 - رشيد من الكمار الهولندية الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:39
تدهور وليس تظهور - للتذكيرفقط
21 - كريم الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:41
ان هذه الحكومة فاقدة للشرعية ما دام هناكا التوظيفات المشبوهة للأل عبيبس وعإلته في الخا رجية والداخلية والماء والكهرباءوكل شيءفليذهب الشعب الى الجحيم والمعطلون يوميا يسلخون امام البرلمان الشعب منكوب في الغرب والأطلس ولا احد يحرك ساكنا .اين الدمقراطية.اما عباس فهو اخر من يعلم عبارة عن دمية يفعلون بها ما يشاؤون من هنا ادعوكم الى مقاطعة اعلامهماالمسموموالأنتخابات اما موقف ألأتحاد فهو مشرف و يتماشى مع تاريخه النضالي في زمن كل شئ تمخزن .دعوهم حتئ يدركوا انهم لا يمتلون الا انفسهم
22 - ahmed الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:43
عباس الفاسي قوض كل ما بناه عبد الرحمان اليوسفي وحكومته المستمدة أساسا من احزاب المعارضة الشعبية، وكدلك إدريس جطو، للتنتهي مرة أخرى في أيدي مصاص الدماء ومجرم ما بعد الإستعمار ""حزب الإستقلال"
"
23 - مغربي الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:45
ليس العيب في الحكومة و لا كن في الشعب الدي لا زال لم يأخد زمام المبادرة بيده, فو الله حتى لو حكمنا مو سى عليه السلام لن نتقدم, الحل بيد الشعب, أما عباس أو غيره لم يسقطو علينا من السماء, لا غير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم"صدق الله العضيم.
24 - مواطن الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:47
عباس يريد أن يبيع القرد ويضحك على من اشتراه بتصريحاته الجوفاء. فهو يعرف أنه ضعيف وحكومته مهزوزة وغير قادرة على مواجهة الأزمة القادمة تباشيرها في الطريق.
المغرب محتاج إلى وزير أول شاب، قوي وجريء، يستطيع أن يواجه التحديات التي سترتفع في وجهه. وزير أول لا يضرب وزراءه كما يصنع الوزير الأول التشيكي، بل يستطيع على الأقل أن يجمع قبضته ويضرب على الطاولة إذا ما دعت الضرورة إلى ذلك. وهذا أضعف الإيمان.
25 - youyou الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:49
كل هؤلاء الوزراء يملكون الجنسية المزدوجة ، إذا ضربوا ضربتهم و أفرغوا جيوب المواطنين سوف يقولوا لنا : اللي يقدر يتبعنا إلى ألميريا ;مقرهم الثاني ; فليفعل.
المغرب لا يحتاج لأحزاب فارغة ووزراء ثرثارين بل لأناس يحسون بالمسؤولية ،يتكلمون قليلا ويشتغلون كثيرا.
26 - swayri الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:53
اي دولة ستجعل من هذا المجنون والغبي وزيرا
اكل مال الشعب
ضحك على الشباب
لم يفعل شيئا وانما زاد من الطين بلة
اتمنى من الاشتراكيين او المحافظين لو يعطو كما في الكويت بما يسمى استجواب
من هذا الاستجواب سنحد من اللصوص ومن الاغبياء والسفلة امثاله
ومنه سيكون دولة الحق والقانون وليس دولة النهب واللوصصة
27 - عمر نور الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:55
شوف اخاي والله العظيم حزب الاتحاد الاشتراكي تفرش مع المغاربة وحرق وريقاتو .. كل هاذ الطنيز انتخابي .. والو حزبكم متا بقيش ياكل شوفو شي حاجة اخرى.. والاقتطاع كان في محلو وعمل عملو وردع هؤلاء بقايا الاموي من ابتزاز المغاربة والمتاجرة بمعاناتهم ..واتحدى وزراء الاتحاد الاشتراكي يقدموا استقالاتهم الجماعية من الحكومة ولفو الكرسي والامتيازات والله ما يقدروا .. بارك راه عقنا ومزيان
28 - أم هيثم الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:57
ليس مهما أن تتغير الحكومة و يأتي وزراء جدد فكل من يتربع على كرسي الوزارة الا وسينسى لما هو في دلك المنصب وحتما سيضرب بعرض الحائط كل مسؤولياته ويبدأ سباقه مع الزمن ليخطط لحياته ولأولاده كيف سيضمن لهم العيش الرغيد والبعد عن الفقر لسنوات وقرون. هده معضلة كبرى الكل أصبح ينهجها وللأسف ليس الوزراء وحدهم ادا فاللدي عليه أن يتغير هو العقليات وأن تعود الينا روح المواطنة وقيمنا المبنية على ما أمرنا به ديننا الحنيف و ما نهانا عنه. فكلنا من أكبرنا الى أصغرنا لا نعمل الا على تخريب بلدنا والرجوع به الى الوراء أجل علينا كلنا أن نجلس مع أنفسنا ونعيد النظر في حساباتنافكلنا مسؤولون عما يحدث الآن.
29 - محمد أفوريد الأربعاء 04 مارس 2009 - 00:59
لقد ولى الزمن الذي كنتم فيه تضحكون على افراد الشعب من غير رد فعل منه...اما الآن فالزمن قد تغير...لذلك فلا داعي الى مثل هذه المسرحيات التي تتبادلون فيها الأدوار مع بعضكم البعض...تارة تغضب قيادة الاتحاد الاشتراكي واخرى قيادة حزب الاستقلال ويتبادلون فيما بينهم البوليميك الاعلامي عبر جرائدهم موهمين الشعب بام هناك سوء تفاهم بينهما بينمها الواقع غير ذلك تماما...ان حزب الاتحاد انتهى نضاليا ولم يبق منه الا رموز متهالكة تتسابق لنيل رضى المخزن عبر الحصول على مناصب يقتات منها انتهازيوه ومنافقوه...اما مناضلوه الحقيقيون فقد انفؤوا على انفسهم متحسرين على ماضي هذا الحزب المناضل والعريق والذي كانت الفئات الشعبية تراهن عليه لعله يساهم في تحسين اوضاعهامع باقي القوى الحية الأخرى فاذا به يدخل في تحالفات مع احزاب قالت فيها وسائل اعلامه ما لم يقله مالك في الخمر مبررا ذلك باسباب لم تقنع احدا على الاطلاق لذلك كانت سقطته في الانتخابات التشريعية الاخيرة سقطة ما بعدها قيام لانه خان مبادئه وقيمه بثمن بخس...اما حزب الاستقلال فلا كلام عنه لانه مواقفه اللاشعبية معروفة ومساهمته في تكريس المحسوبيةلا تخفى على احد...ويكفيه ان زعيمه كان من المساهمين الرئيسيين في قضية النجاة التي ذهب ضحيتها آلاف من شباب هذا البلد
30 - صفريوي كرزي الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:01
اذا كانت حكومة عباس وشركائه تظن انالمغرب بخير فما عليها الا
ان تزور الذين يتغدون على الخبز والشاي ثلاث مرات في اليوم
وينامون جماعات فوق حصير بلاستيكي.فهل استطاع عباس ان يفي بوعوده المعسولة قبل ان يكون وزيرا اولا.هل نسيت الضعفاء وهم يصفقون لك في التجمعات .اين الافكار التقدمية ياحزبنا الاشتراكي هل يتذكر الراضي كم عدد المعتقلين والمطرودين الذين بفضلهم وصل الى ما هو عليه الان.اينك يااسماعيل واين شيوعيتك .اينكم الان والشوارع مملوءة بالعاطلين
والمتصكعين والطلاب محاصرين.اسالوا انفسكم ما اضفتم لهذا الشعب.اتقوا الله وحاسبوا انفسكم قبل فوات الاوان.
31 - Ahmed الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:03
التحاديين كيقلبوا على شي سبب باش يخرجوا من الحكومة ويتحالفوا مع الإسلاميين .هذا العلمانيين راهم غالطين ومابقى عندهم وزن في الساحة السياسية . أنا أنصح الإسلاميين باش يتحالفوا مع حزب الإستقلال .
32 - مواطن حالم الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:05
اودان اقترح على حكومة عبيبيس حلا للخروج من هده الازمة وهي ان يعلن عن اقتطاع راتب شهرين للوزراء والبرلمانيين والجنرالات وكتاب الدولة ومديري المكاتب ومديري المديريات والسفراء والولاة والمستشارين وكافة الاطر العليافتحصل الدولة على الملايير لتشغل العاطلين وتشيد المستشفيات والدارس وتحارب الامية وتخفف الديون المتراكمة على المغرب وترسل اعانات الى الدول المنكوبة وتساهم في اعمار غزه والعراق وافغانستان وبدلك سيحصل المغرب على رتبة عالمية تليق بمكانته. هدا هو الحلم الدي رايته البارحة في منامي والسلام
33 - سعيد الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:07
ما بني على باطل فهو باطل. حكومة عباس الفاسي بنيت على باطل إذن فهي باطلة.
34 - أبو عبد الرحمن الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:09
أنت يامنتصر حمادة مجرد سوري مرتزق في المغرب فلماذا تتجرأ على الدخول فيما لا يعنيك أم أن ولي نعمتك في هذا البلد السائب يسخرك؟
تستطيع أن تخبرنا بالحال في سوريا إن كنت أصيلا فيها
35 - امازيغي=عربي. الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:11
أستغرب من الدكالي الذي يقذف العرب والامازيغ وليس"البرابرة"كما شاء ان يسميهم.
يا المزلوط كي سميتي راسك الناس تيهدرو على الحكومةاش جاب العرب والامازيغ للهدرة.
راه بحالك ليخليو بحال عباس وامثالو اضحكوا على المغاربة.
المهم الله اعفو عليك المزلوط.
36 - agadiri الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:13
ليس في القنافد املس
سواء عباس او بلعباس او ابو عباس او ...... شيخا كان ام شابا. يساريا او يمينيا. استقلاليا او اشتراكيا او اسلاميا ..... فلن يتغير اي شيئ في المغرب لاننا جميعنا من نفس الفصيلة (قال تعالى لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما في قلوبهم) كل ما في الامر مشاهد من مسرحية تتغير فيها الادوار لن تنتهي فصولها وتقوم هسبريس بالدعاية لها عن قصد او غير قصد.
37 - مرشح الدرب الأربعاء 04 مارس 2009 - 01:15
بدات حمى الانتخابات تنتشر عبر ربوع المملكة وهذه المرة على مراى ومسمع من السلطات المعنية.
فالحملات الإنتخابيةعلى اشدها .اما الاحزاب السياسية فقد عرفت عدة خلافات بسبب التزكيات الى درجة انها بدات تتوصل بالعديد من الاستقالات حصوصا تلك التي تبحث عن المرشحين الميسورين.وعلى سبيل المثال ما يحدث بمدينة صفرو حيث قام حزب الإتحاد الاشتراكي/الشطيبي/ بتزكية بعض العناصر لاعلاقة لها بالحزب مما جعل المكتب المحلي والشبيبةيبعثان برسالة مستعجلة يهددون فيها بالاستقالة.كما ان حزب الاستقلال عمد الى الاستغاثة ببعض العناصر من احزاب اخرى كالحركة والاحرار وربما انه ينوي الاستنجاد باحد الوزراء.ولنا عودة الى الموضوع.
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

التعليقات مغلقة على هذا المقال