24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب يتهم إيران بـ" قلة الاحترام "

المغرب يتهم إيران بـ" قلة الاحترام "

المغرب يتهم إيران بـ

ويصادر كتبا شيعية

أعرب المغرب عن قلقه إزاء تنامي النشاط الشيعي على أراضيه وندد بـ"قلة احترام" إيران التي حملها وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري المسؤولية الكاملة عن قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وندد الوزير المغربي في مقابلة صحفية مع وكالة "فرانس بريس" بالنشاطات الدعوية لبعض الجمعيات المغربية الساعية لنشر المذهب الشيعي في المغرب بدعم من ايران.

وقال الفهري "ان المغرب لا يمكنه ان يقبل القيام بمثل هذه النشاطات (على اراضيه) وذلك بشكل مباشر او غير مباشر عبر ما يسمى بمنظمات غير حكومية".

وانتقد "المساس بأسس" المملكة المغربية وبال "الرابط" المالكي وهو المذهب الإسلامي السني المعتدل السائد في المغرب.

واضاف الوزير ان "المغرب ليس الوحيد الذي يشهد" هذا النشاط الشيعي "الذي اكتشف وجوده ايضا في افريقيا جنوب الصحراء وفي بلدان اسلامية اخرى" وحتى في اوروبا.

وكان خالد الناصري المتحدث باسم الحكومة قال في الاونة الاخيرة ان قسما من الجالية المغربية في بلجيكا كان تعرض "لممارسات" ايرانية من النوع ذاته.

وجاءت تصريحات الفاسي الفهري اثر بيان شديد اللهجة لوزارته اعقب قطع العلاقات مع ايران في 6 مارس الحالي.

مصادرة كتب شيعية

على صعيد متصل ، أعطت وزارة الداخلية تعليمات لمختلف مصالحها بالمدن والأقاليم بتنظيم حملات مراقبة على مختلف المكتبات العمومية ومصادرة الكتب التي لها علاقة بالفكر الشيعي أو بإيران وحزب الله اللبناني.

وذكرت صحيفة "الجريدة الأولى" أن ذلك جاء على خلفية التوتر الذي تفجر أخيرا بين المملكة المغربية وإيران التي وصلت إلى حدود قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وكشفت الصحيفة أنه تم تشكيل لجان على صعيد الولايات والأقاليم لمحاربة جميع مصادر التغلغل الشيعي في المغرب والقيام بحملات مراقبة ومتابعة كل ما هو مرتبط بإيران.

وأشارت الصحيفة إلي إنه ستتم زيارة كبريات المكتبات في مختلف المدن المغربية قصد التفتيش والوقوف على حضور الكتاب الشيعي في الساحة الثقافية المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - أبو ذر المغربي الاثنين 16 مارس 2009 - 01:10
إن الأمر لا يتلق بالتشيع و لا بالإحترام...، و لا بالوحدة أو "الزّوجْ" الترابية أو الصحراء حتى ..!
طيّب إن كنّا نحن أهل السنة و الجماعة، نحن الصواب و الحق و ..، فلما نخاف ؟
باختصار يا إخوتي، إننا في 1430 ، لسنا في 2 هجرية أو 38 منه لكي يقرأوا علينا تاريخهم الذي يكتبه المنتصر... تعالوا نحكم على ما نراه و نعيشه الآن.
الشيعة و السنة مسلمون، فيهم غُلاة و فيهم منافقون يسعون بشعور أو بدون شعور، إلى توسيع الشّرخ، باستعمال "قلة الأدب" تارة و "التشييع" تارات أخرى.
أبو ذر المغربي
2 - toulouzi الاثنين 16 مارس 2009 - 01:12
on est bien au maroc malgré le chommage et tout le reste . Au moins on a pas des problèmes de nature éthniques alhamdoulillah ... je suis d'accord avec toi "maghribi" chacun joue devant chez soit
3 - لا منتمي الاثنين 16 مارس 2009 - 01:14
يكفي ان ديننا هو الإسلام ونبينا صلوات الله عليه هو محمد هده هي عقيدتنا.ونرجو من الله ان يتركوا هدا البلدبلا ميزد ليه مشاكل اخري خليونا هنيين يا صحاب السياسة الخاوية.
4 - حافظ wac الاثنين 16 مارس 2009 - 01:16
جميل ممتاز هذا القرار ويجب قمع هذا الفكر الدي هو أخطر حتى من الصهيونية
ولاكن يجب أن يكون بالعلم والعلماء وليس بهمجية المخزن مع العلم أننا نعرف أن هذا القرار ليس دفاعا عن سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لأنناكنا حذرنا حكومة العميل العلماني الأول أنداك ( اليوسفي ) من بداية ضهور هذا المرض الدخيل على بلدنا وعلى الدين الإسلامي بصفة عامة ولاكنهم تجاهلونا وعلمائنا وعكس ذالك وللأسف رأيناهم يغلقون دور حفض القران والسنة النبوية..
كما يجب عليهم انتشال كتب التنصير وطرد المبشرين الكذوبين وكذالك رأساء تجار السياحة الجنسية..
علموا الشعب لا نريد النووي بل العلم الشرعي والعلم الدنيوي أيضا الدي يخدم البشرية كالصناعات وغيرها والله أنه يوجد لدينا كوادر مغربية تخدم بلدان كثيرة منها من يستحق ومنها العكس
للأسف البلاد تستحقهم أكثر ... أعز الله هذا اشعب الواعر
سمحو ليا إلى خرجت على الموضوع شوية
5 - جعفر الاثنين 16 مارس 2009 - 01:18
اءدا امتلكت اءيران النووي فستضرب المسلمين ولاأحد ثاني لاتصدقوا كلامهم لأن دينهم 90 في المائة
6 - هدهد سليمان الاثنين 16 مارس 2009 - 01:20
هل هناك من دولة شيعية يحكمها ملك؟ وهل هنالك من نظام شيعي يرتكز في نظام حكمه على الملكية الوراثية؟ ( بغض النظر عن إيران الشاهنشاهية الكسراوية قبل ثلاثين سنة خلت).
و هل أوصى الإسلام أو أمر بإتباع النظام الملكي أو بإنتهاجه، و بالتالي طاعة الملوك على أنهم أولوا أمر المسلمين؟
إن نظام الملكية مرفوض في المذاهب الشيعية، لا بل حتى في المذاهب السنية عند الصحابة الأوائل.*
هل هذا هو السبب الحقيقي للعداوة و الرفض الرسمي الملكي للتشيع بالمغرب على يد الإيرانيين؟
وهل إقبال المغاربة ـ الشماليين بالخصوص ـ على التشيع راجع بالأساس إلى تخوفهم من موجات التنصير، و سكوت الجهات الرسمية على ذلك النشاط المسيحي بمناطق مختلفة بالبلاد؟ يتزامن ذلك مع إطلاق السلطات المغربية اليد الطولى للجمعيات و الأندية و المنظمات الداعية إلى الإنحراف و الشذوذ بكل أنواعهما؛ و تلك دعوة ملكية صريحة في ضرب الإسلام بمساعدات خارجية. و قد تفنن هذا النظام الملكي الرجعي العفن في التضييق على الدين الإسلامي الحنيف، و في الإجهاز على كل مؤسساته و رموزه التاريخية.**
إذا كان أخذ المغاربة في الأقبال على إعتناق مذاهب أخرى في الإسلام غير المذهب السني فإن لذلك ما يفسره***. ولعل أهم أهداف جل المغاربة من وراء ذلك هو التخلص من النظام الملكي العلوي بالخصوص، و الذي جلب عليهم كل المصائب و الويلات التي لم يعرفوا لها من مثيل منذ دخول إلإسلام إلى البلاد قبل 14 قرن من الزمن.
تجذر الإشارة إلى أن إخوتنا الشيعة لا يفرطون في أي جزء من السنة النبوية الشريفة، بل هم حريصون عليها أكثر من الذين يدعون الإنتساب إلى المذهب السني و يستغلونه أبشع إستغلال للوصول لأهدافهم الخاصة أو للإحتفاظ بمناصب أو مزايا دنيوية شخصية محدودة. و السنيون ينسبون أباطيل كثيرة للشيعة، وينسى أهل السنة أن سياستهم في التحايل على الناس للإنفراد بالسلطة منذ إجتماع السقيفة هو من عجل بظهور فرق إسلامية عديدة متحاربة في ما بينها( عبد الله بن سبأ شخصية أسطورية وهمية لا وجود تاريخي لها).
هــوامش:
1ـ* لعل إغتيال الصحابةـ الخلفاء الراشدون ـ يرجع بالأساس لرفضهم للملكية و للنظام الملكي الذي كان الأمويون يسعون و يتطلعون بشغف اليه. و لطالما وبخ عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، وبخ معاوية بن أبي سفيان على التماهي بملوك الروم و العجم في مظهره
2 ـ** من أجل تشويه الإسلام داخليا فقد عمدت المخابرات الملكية إلى تجنيد "براميل" بشرية تعرف عند المغاربة "بلخوانجية" يقومون بأدوار مشبوهة بإسم الدين الإسلامي و بإسم السنة النبوية من أجل تنفير الناس من الإسلام الحقيقي، وقد نجحوا إلى حد ما في تحريف الكثير من الناس الأميين الجاهلين عن الدين الإسلامي الفاعل الثائر المقاوم الرافض الخضوع إلا لله وحده و لمرضاته . ودور هؤلاء البراميل ليس فقط في التغلغل وسط الجماهير الأمية الجاهلة و المحرومة، بل أيضا في الوقوف في وجه أي تقدم ثوري هادف، وذلك بتخويف الناس منه و بالتحريض عليه. ولم يقف الحد عند ذلك، بل ذهبت السلطات المخزنية الملكية إلى إهانة مشاعر المؤمنين المغاربة بإستهداف مقدساتهم و رموزهم التاريخية ( هل تستحق قبور عظماء المغرب التاريخيين و محيطها أن تتحول إلى ساحة مراحيض يتبول فيها السكارى ليلا و نهارا؟ خصوصا بالجنوب المغربي. و كيف لمراكز تحفيظ القرآن التاريخية أن تتحول إلى أماكن شعوذة؟ ولماذا تهديد الساهرين عليها بالقتل أو السجن؟ و كيف أن تترك أمور الدين ـ منها التفسير و الفتاوي ـ في يدي كل من أطال لحيته و كحل عينيه و سوك أسنانه وبدا للجاهلين على أنه أعلم الناس بالفقه و الشرح و التفسير و التنوير؟))
3ـ*** لست أدري كم سيكون عدد المقبلين على ( الإسلام الأحمدية) الذي يحظى بتأييد واسع من الجهات الأوروبية بالخصوص.
7 - فاطن الاثنين 16 مارس 2009 - 01:22
مملكة بوليسية، ليس لاهداف دينية شريفة ولكن لاوامر اخرى، ولو كانت ايران صديقة امريكا واسرائيل، لسمح المخزن بتشييع كل المغرب.
8 - زكرياء الاثنين 16 مارس 2009 - 01:24
في حقيقة الأمر يزداد استغرابي وتتكاثر تساؤلاتي كلما قرأت مثل هذا الخبر على هسبريس أو غيرها من المواقع أو شاهدته على إحدى القنوات الإعلامية..
فأول ما يخطر على بال المتلقي بعد قراءة هكذا خبر:
من هي إيران?من هم الشيعة?
وبطبيعة الحال الإنطباع الأول الذي يغمر عقل القارئ و وجدانه-طبعا القارئ ذو النظرة السطحية للأمور وذو المعرفة المحدودة لقضايا أمته-انطباع بأن إيران و الشيعة على وجه الخصوص عضو غريب على جسد الأمة كما يحلو لبعض المتطفلين على الميدان الديني تسميته.
ولكن في واقع الأمر; الأمر مختلف تماما,فالشيعة كانوا موجودين على عهد النبي صلى الله عليه وآله وهم كوكبة من خيرة الصحابة الذين كانوا لا يفارقون أمير المؤمنين وليد الكعبة المشرفة سيد العرب عليُّ ابن أبي طالب عليه السلام الذي قال فيه النبي يوما أمام جمع من صحابته:أنا و أنتَ أبوا هذه الأمة>> وكان النبي يبارك لهم صحبتهم لعلي,بل ربما لا أُبالغ إذا قلت بمصطلح العصر أن النبي هو المؤطِّرْ السياسي الأول لمنهج التشيع,حيث تُطلعنا أمهات الكتب أن الرسول الأكرم صلى الله عليه و آله قال حين نزلت الأيةقال:هُمْ أنتَ و شيعتك يا علي.
لايسمح المجال لذكر المئات من الأحاديث التي تحث على وجوب إتباع عليِّ و الإقرار بإمامته.
أما موضوع إيران فأقول بإختصار:
إيران دولة قرآنية تآمر بالمعروف و تنهى عن المنكر,تَحضُّ المسلمين على المقاومة و الجهاد لنيل حقوقهم,وتساعدهم ما أمكنها ذلك على ذلك,فما الضيم في ذلك يا مسلمين??
أرجو النشر و شكرا لهسبريس الموقرة.
9 - simo 3abdi الاثنين 16 مارس 2009 - 01:26
ابو بكر وعمر و عثمان صحابة رسول الله وشهدوا معه الغزوة ثلو الغزوة ومع دلك فهم زناديق اغتصبوا الولاية من علي الصحبي الجليل هو الاخر
"اعود بالله من غضب الله"
""لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ". حديث أبى سعيد: أخرجه الطيالسى
صدق رسول الله
فهل يرضى اي مسلم كان شيعيا ام سنيا ان يخالف عن امر رسول الله
وهل في مخالفة رسول الله اجتهاد ام كفر و العياد بالله
وما هدا الا امر واحد من معتقدات اهل الشيعة و التشيع الكتيرة و الخارجة عن جادة الصواب نسال الله لنا و لهم الهداية
ثم ما النقص العقائدي الدي يعانيه المغاربة حتى يتسنى لهم الاخد عن اهل الضلالة
"الم يقل رسولنا الكريم :"تركتكم على المحجة البيضاء .... "
و قال تعالى: "وما اتاكم الرسول فخدوه وما نهاكم عنه فانتهوا"
10 - د عبو مول الديطاي الاثنين 16 مارس 2009 - 01:28
خزعبلات الحكومة لم يعد يصدقها أحد ان كانت حقا تريد ان تحافظ على الامن الروحي للمغاربة فاحيلها
على ما كتبه نيني في مقال "سترنا الله افضحك" والدي ضمّنه بعض تناقضات هده "المجموعة من القطاطعية المسماة حكومة" التي تريد ان توهمنا انها من حراس العقيدة .
فما يحدث في المواسم والاضرحة يدل بما بلا يدع مجال للشك ان الحفاظ على الامن الروحي سبب غير مقنع لما اقدمت عليه مع ايران .
يقول نيني "من حق المغرب أن يراجع علاقاته الدبلوماسية مع إيران وأن يخاف على مواطنيه من اختراق الطقوس الشيعية التي بدأت تتغلغل في بعض الأوساط. لكن إذا كان المغرب لا يريد أن يرى ذات يوم مشاهد جلد الظهور بالحديد والسياط ومشاهد شق الجباه والرؤوس بالسيوف والخناجر احتفالا بذكرى مقتل الحسين في أزقة المدن المغربية، فلماذا يسمح لمواطنيه بشق رؤوسهم بالخناجر والتهام الشوك والزجاج وافتراس البهائم حية في مشاهد تقشعر لها الأبدان وتمجها النفس الآدمية احتفالا بذكرى المولد النبوي الشريف"
ويضيف واصفا العقيدة التي تدافع عنها الحكومة "قبل يومين تحدث وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عن صرامة الدولة في التعامل من كل عابث بالمذهب السني المغربي في الداخل وكل متربص في الخارج. ونحن نتساءل ماذا صنعت الدولة ضد العابثين بالمهذهب السني المالكي في سيدي علي بنحمدوش. هل من السنة النبوية الشريفة في شيء، أن يحتفل الآلاف من المغاربة بذكرى المولد النبوي بالإفطار بأشلاء الماعز الممزقة بالأظافر والأسنان وهي حية. هل من المالكية في شيء أن يستحم هؤلاء في دماء الذبائح التي حرم الله ذبحها لغيره. بل هل من الدين في شيء أن يتحول ولي صالح إلى قبلة للمشعوذين والدجالين والسحرة والشواذ من كل ربوع المملكة"
الى ان قال متوجها الى "حراس العقيدة المزيفين "وأردد معه انا ايضا وأقول "
نحن مع الدولة عندما تتحرك لحماية الأمن الروحي للمواطنين ضد الاختراقات المذهبية الأجنبية. لكننا نستغرب فعلا كيف أن الدولة منشغلة جدا بالاختراق الشيعي والوهابي للمغرب، ومتساهلة مع الاختراق الذي تقوم به منظمة «كوليغاس» الإسبانية للشباب المغربي والتي زار «زميل» منها المغرب مؤخرا لكي يروج لمطلب الاعتراف العلني بالشواذ، مفتخرا بالدعم الذي يقدمه إليه السفير الإسباني بالرباط. "
ادن هناك شيئا يجعل ما" يسمى حكومة" تقدم على ما فعلت غير تلك المبررات التي ساقتها الى عموم الشعب موهمة اياه انها تفعل ما يحافظ على مدهبه السني المالكي والحقيقة غير دالك .
الم تقل نادية ياسين ان الدولة تستحمر الشعب
11 - moslim+ الاثنين 16 مارس 2009 - 01:30
الإمام مالك يتبرأ منكم ومن فسادكم
لمادا لم يتم التفتيش عن الفنادق والشقق المفروشة من أجل ممارسة الدعارة وهتك أعراض الأطفال ؟؟؟ لمادا يسمح للحملات التبشيرية التجول طولا وعرضا بمهلكتكم الشريكة ؟؟؟
12 - dst الاثنين 16 مارس 2009 - 01:32
يصادرون الكتب الشيعية في وقت يمكن فيه تحميل مكتبات كاملة من على الأنترنيت. إنها قمة الغباء والتخلف التي تتميز بها بعض أجهزة الداخلية والمصيبة هي تشكيل لجان وهدر أموال ووقت من أجل ذلك. ثم ألا يطكر هذا بمحاكم التفتيش أو بحملات هتلر لجمع الكتب وإحراقها؟ مشكلة المغرب في أجهزته الأمنية يلهثون دائما وراء أحداث، ولو تطلب الأمر اختلاقها، للفت انتباه الناس عن الأمور المهمة.فليست لا إيران ولا المذهب الشيعي أو المجوسي هو من نهب ثروات المغرب وسرق طعام وكرامة مواطنيه ذات ظلام. الله ايلعن اللي ما يحشم
13 - بناني أبو أسا مة الاثنين 16 مارس 2009 - 01:34
ألحمد لله وحده وصلات والسلام على رسول لله أم بعد السلام على من يتبع الهداأيوه ناس علامو أن شيعه ألخبتامنهجهم مبني على سب وشتم ولعن ألي صحابة رسولله صلى لله عليه واسلام ولاشك فيمن يلعن من رضي لله عنهم هو لمنعول ألمطروض من رحمت لله أننا ألمغاربةولي أمرينا هو محمد سدس نصره لله والدينا بياعو ألخميني فليدهبو ألي لجحم هم وأيه وشكرن ألي هسبريس ألمرجو نشر
14 - bantasfi الاثنين 16 مارس 2009 - 01:36
> > استدعى الشاه
> > علماء من
> > السنه وعلماء
> > من الشيعة
> > حتى يقرب
> > بينهم وينظر
> > الى وجه
> > الاختلاف
> > بينهم
> > علماء الشيعة
> > جاؤوا كلهم
> > أما علماء
> > السنه لم يأت
> > منهم الا واحد
> > بعد تأخر
> > عليهم!!
> > فلما دخل
> > عليهم كان
> > حاملا حذائه
> > تحت إبطه
> > : نظر إليه
> > علماء الشيعة
> > فقالوا: لماذا
> > تدخل على
> > الشاه وانت
> > حاملا حذائك
> > ؟؟؟
> > قال لهم :
> > لقد سمعت أن
> > الشيعة في عصر
> > الرسول صلى
> > الله عليه
> > وسلم كانوا
> > يسرقون
> > الأحذية!!
> > فقالوا : لم
> > يكن هناك في
> > عصر الرسول
> > شيعه!!!
> > فقال : اذن
> > انتهت
> > المناظرة من
> > أين أتيتم
> > بدينكم ؟
15 - مواطن الاثنين 16 مارس 2009 - 01:38
اولا اريد التنبيه مرة اخرى الى انني لست الشخص المكنى مواطن الذي عنون مداخلته بتغطية الشمس بالغربال و التي هي عبارة عن كرنلوجيا الاحداث التي تطرقت اليها الصحافة بخصوص قطع المغرب لعلاقته مع ايران و لا جديد فيها باستثناء عدم فهمه لخطوة المغرب . اقول بانني ساضيف كلمة حقيقي لمواطن حتى يتم التمييز بين فكري و فكره اما بخصوص الموقف المغربي من قطع علاقاته الدبلماسية مع ايران فانني مع الرأي القائل بسيادة القرار المغربي كخطوة عادية تحصل بين الفينة و الاخرى بين الدول و تكون فيها المبررات مبنية على رؤيا و سياسة و مصلحة كل دولة على حدى اكانت اقتصادية سياسية او ثقافية . بالنسبة لايران لا يجب رؤية الجانب الايجابي فيها انطلاقا من مناهضتها الظاهرة للولايات المتحدة و اسرائيل و انتصار حليفتها حزب الله في حرب لبنان بل يجب تحليل الاحداث بتمعن و بصفة شمولية و خاصة بمنطقة الشرق الاوسط و بالتحديد العراق . هل نسيتم من دخل على دبابات الامريكان للاطاحة بحكم صدام و بالتالي احكام القبضة على السلطة في بلاد الرافدين , و هل نسيتم سياسة التنكيل باهل السنة و تدمير مساجدهم , و من كان وراء امضاء قرار اعدام صدام بقلم امريكي الا تعرفون من هو المالكي و السيستاني و باقر الحكيم و مقتضى اليسوا شيعة تربوا في احضان ايران و امريكا فمن يغذي الطائفية في العراق اذا بهضم حقوق الاخرين من سنة و حزب البعث بداعي الانتقام . ايران يا سادة لا اظن بانها تناهض الامريكان فكم من مرة هددت امريكا ايران بشأن ملفها النووي و لم تنفذ ما هددت به هل لخوفها منها ابدا فامريكا هي من نصبت الشيعة في العراق و الشيعة هي ايران . بالنسبة للمغرب فالثورة الخمينية كانت لها مواقف عدائية للمغرب خاصة بعد استقباله مؤقتا لشاه ايران المطاح به في احدى الفترات من اواخر السبعينات . و حاليا مع قدوم احمدي نجاد المتشدد فقد لوحظ التقارب الايراني الجزائري الاخير و حظور بوتفليقة و احمدي نجاد لمؤتمر الدوحة العربي ابان محنة غزة و زيارة نجاد للجزائر دون المرور على المغرب . اضف الى ذلك تقاطع الرؤى والاستراتيجيات في الاونة الاخيرة بين ايران و فينزويلا و جنوب افريقيا و محاولة اجترار التجارب الماضوية المبنية على الزعامات .كل هذا يدل على ان الامر فيه غموض مشوم بالقلق من تصرفات ايران المزدوجة تجاه المصالح الحيوية للمغرب . الدولة ليست قاصرة على فهم ان محاربة التشيع ليس بجمع الكتب من المكتبات في زمن الثورة المعلوماتية و الفضائيات بل بتأهيل الحقل الديني الذي بدأت به .فشخصيا مجرد رؤية اهل الشيعة في العراق بطقوسهم في الجلد و السلخ و التمسح بالأضرحة و تقديس العبد دونا عن الواحد الأحد و التراتبية الدينية (الآيات) و الحوزيات و السجود على الحجر و الصلاة على النبي و اله دون صحبه يجعل غالبية المغاربة المالكيين لا يميلون الى هذا المذهب الغريب عنهم . المغرب لا يجب ان يخاف من المذهب الشيعي بل من التسييس الشيعي الذي بتغلغله في العراق و انحيازه أدى إلى ما أدى إليه من طائفية و فتنة لا نريدها في مغربنا الموحد منذ الأزل.
16 - امازيغي الاثنين 16 مارس 2009 - 01:40
نحن لا نعرف حقيقة اسباب قطع العلاقات و اكيد ان لها علاقة بمصالح النضام اولا و اخيرا غير اني اقول ان كثيرا ممن يدافعون عن ايران لا يعرفون مه يكفي عن مدهب الشيعة هل تعرفون مادا يقولون عن كبار الصحابة رضوان الله عليهم ابو بكر وعمر و عثمان بل عن امهات المؤمنين كعاءشة رضي الله عنها اني استحيي من دكر امثتة عما يقولون ومن اراد ان يعرف حقيقة الشيعة فليقرا كتبهم ومراجعهم و سيجد العجب العجاب اننا كما قال القرضاوي لا نكفرهم رغم موقفهم الشيطاني ضد السنة ولكن لا نوافقهم ابدا في كثير مما يعتقدون ولا يغرنكم صراخهم بالقنبلة النووية و تحدي امريكا وووووو اه كلام فارغ فتيحسنوا اولا مستوى عيش شعبهم
17 - مصطفى الاثنين 16 مارس 2009 - 01:42
الشيعه هم رجال الله في الارض
ابا من ابا وشاء من شاء
يكفي اننا نفتخر بسيد حسن نصر الله
قاهر اليهود وتلامذتها
ورجل الاسلام احمدي نداد قاهر الامريكان وتلامذتها
سلام لمن يفم الحريه
18 - أنا الاثنين 16 مارس 2009 - 01:44
منذ متى كان المغرب يغير على الاسلام و كان همه الوحيد هو الاخلاق و المبادئ التي اصبحت موضة يتلعثم بها اولياء امورنا في خطاباتهم الزائفة من وزراء و ولاة ....ايران بلد شيعي لا نختلف في ذلك لكن وجدنا الخير في شيعتهم بدلا من الذين يدعون السنة في بلادنا من كان يحارب اسرائيل واستطاع كسر شوكتها. من وقف ضد امريكا غير ايران و حزب الله ...
مقابل كل هذا نتهم ايران بقلة الاحترام و التشيع سبحان الله
لكن الغريب اننا نسب شعبا على الارجح يعرف تمام المعرفة مذهبه فالمصيبة هي نحن الم يتسأل بعضنا في يوم ما أي مذهب نتبع ـ قالو سنة... قلنا نعم لكن أ صحيح هذا لا أظن ذلك السنة لم تأمر بكل ما يقع عندنا من محرمات و انتشار للرذيلة بشتى انواعها إذن عندما نطبق السنة بحدافرها حينها يجوز لنا محاسبة الشيعة و منعها من الانتشار في المغرب
19 - سني معتدل الاثنين 16 مارس 2009 - 01:46
فضل اهل فارس اخر الزمان

جاءت الاحديث النبوية لتخبرنا فى فضل اهل فارس اخر الزمان ... و الرايات المشرقية ...فهم قوم يأتون في آخر الزمان , قزع كقزع الخريف , قلوبهم كزبر الحديد , رهبان باليل أُسْد بالنهار , لوهموا على الجبال لأزالوها , جاءت ليستبدل الله بهم (أمة العرب )بعد تقاعسهم عن نصرته وحمل أمانته والدفاع عن دينه وحرماته ومقدساته ... جاء في تفسير ابن كثير: روى الترمذي عن أبي هريرة قال : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية (( وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم )) قالوا : ومن يستبدل بنا ؟ قال: فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم على منكب سلمان ثم قال: هذا وقومه وفي تفسير الطبري: حدثنا ابن بزيع البغدادي أبو سعيد قال: حدثنا إسحاق بن منصور عن مسلم بن خالد عن العلاء بن عبد الرحمن عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ قَالَ قَالَ نَاسٌ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ ذَكَرَ اللَّهُ إِنْ تَوَلَّيْنَا اسْتُبْدِلُوا بِنَا ثُمَّ لَمْ يَكُونُوا أَمْثَالَنَا قَالَ وَكَانَ سَلْمَانُ بِجَنْبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ فَضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخِذَ سَلْمَانَ وَقَالَ هَذَا وَأَصْحَابُهُ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ كَانَ الْإِيمَانُ مَنُوطًا بِالثُّرَيَّا لَتَنَاوَلَهُ رِجَالٌ مِنْ فَارِسَ.سنن الترمذي ج11 ص62 قال الالباني حديث صحيح .السلسلة الصحيحة برقم1017 وفي صحيح مسلم : حدثنا قتيبة بن سعيد ، حدثنا عبد العزيز يعني: ابن محمد عن ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة ، قال: كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه وسلم ، إذ نزلت عليه سورة الجمعة، فلما قرأ: (( وآخرين منهم لما يلحقوا بهم )) قال رجل: من هؤلاء يا رسول الله ؟ فلم يراجعه النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى سأله مرة أو مرتين أو ثلاثا ً، قال: وفينا سلمان الفارسي رضي الله عنه، قال: فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على سلمان ، ثم قال: لو كان الإيمان عند الثريا، لناله رجال من هؤلاء وقارن بين هذا وبقول الله في العرب....الاعراب اشد كفرا ونفاقا...وممن حولكم من الاعراب منافقون
20 - سمير الاثنين 16 مارس 2009 - 01:48
اشتي واخا تعيا الدولة تجمع الكتب الشيعة في المكتبات ما تقضي حتا حاجا الانسان بالانترنيت يقرا اي كتاب كيفما كان
21 - ABDOU/RABAT الاثنين 16 مارس 2009 - 01:50
... الشيعة يذكرون سيدنا الحسين في مجالسهم أكثر من ذكرهم لله تعالى و رسوله الكريم كما انهم يسبون زوجة رسول الله صلى الله عليه و سلم سيدتنا عائشة و صحابته أبو بكر و عمر و عثمان فهل يرضى المغاربة السكدون بذلك? و مارأيهم بشعب متخلف لا زال يبكي بكاء حقيقيا شخصا ميتا منذ أكثر من أربعة عشر قرنا و يلحقون الأذى بأجسادهم بواسطة السلاسل الحديدية من أجله ?? فهل هذا هو الإسلام الشيعي?? لو كان سيدنا الحسين حيا ما قبل بذلك و لتبرأ من جهالة شيعته !! الإسلام هو دين الوسطية فلا تطرف و لا غلو فالقرآن الكريم و السنة النبوية هما نبراسنا و كل ما عداهما فهو من خلق الإنسان .. و كل ما يخلقه الإنسان فهو إلى زوال طال الدهر أم قصر.... و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام.
22 - سميرة الاثنين 16 مارس 2009 - 01:52
انا مغربية متزوجة ايراني هو شيعي و انا سنية اعايشين احسن عيشة الاحترام و التقديرؤ و الحب و الحنان ,او دابا اشنو نقطع علاقاتي معاه حيت بلادي قطعات العلاقات مع بلادو والى بغيت نجي انا و هو المغرب نارييييييييييي غدي تكون فيها سين و جيم .حتى حنا مبغناش مستشار ملكنا يكون يهودي حيت احنا مسلمين علاش منقطعوش العلاقات مع اسرائيل . وناري على دولة راجعة الاور اللور يا لطيف
23 - Brahim Tozy الاثنين 16 مارس 2009 - 01:54
L'Iran n'a absolument pas besoin du Maroc, c'est plutôt le Maroc qui a besoin de l'Iran. L'Iran est un grand pays et un joueur redoutable et respectable sur la scène régionale et internationale et tous les pays veulent avoir de bonnes relations avec Téhéran sauf le Maroc. Sincèrement, je n’arrive pas encore à comprendre ce que veut vraiment le Maroc. Tous les pays du Golfe ont maintenant rétabli leurs relations avec l'Iran et le grand perdant de tout ça reste le Maroc. Aller chercher des livres chiites dans les librairies et les bibliothèques veut dire que les dirigeants du pauvre Maroc n'ont pas encore saisi que l'on est à l'époque du Web. C'est vraiment honteux d'avoir des dirigeants si stupides comme ça. L’Iran est en train de bâtir son pays et de se développer dans tous les domaines, notamment, en technologie et le Maroc en train de se créer des faux problèmes pour des causes futiles et inutiles.
24 - الحاقد الاثنين 16 مارس 2009 - 01:56
الحقيقة أني لا أفهم لماذا نحارب الشيعة و ندعي أننا سنيون و بالمقابل نفتح الباب أمام دعوات التنصير بحجة حرية التدين!! بالمقابل أتسائل مذا سيكون رد فعل المسلمين إذا ما قامت أوربا آسيا و أمريكا بمحاربة الدين الإسلامي فوق أراضيها و بالتالي قطع علاقاتها بالدول الإسلامية بدعوى قلة الإحترام!!!
القضية على ما يبدوا أكبر من مجرد دينية ، هي قضية سياسية ، لكسب مودة أعداء إيران و ما أكثرهم!! أما أن يتعلل المغرب بعلة الدين و الإسلام فذاك أمر مخجل ، لأننا قبل أن نغلق قوسا علينا أن نفتح أقواسا مرفوقة بعلامات إستفهام.
لمذا لا نحارب السياحة الجنسية?
لمذا لا نحارب ظاهرة الشذود الجنسي التي مافتئت تنموا و تتطبع?
لمذا لا نحارب الدعارة، ماذمنا بلدا إسلاميا?
لمذا لا نحارب دعات التنصير?
قم بجولة بمراكش أو آغدير ،،، والله لسوف تسأل نفسك هل أنت حقا ببلد إسلامي أم ببلد قوم لوط!!
25 - أبـــو شـــامــــــة الاثنين 16 مارس 2009 - 01:58
إن الدين عند اللــه الإسلام ـــــــ والإسلام كل لا يتجزأ ما دام مبني على لاإلاه إلا الله محمد رســـول الله وإقام الصلؤة إلى أخر لاكن رجال السياسة هم الذين يتحكمون في الإسلام فإذا نظرنا في رمضان نرى وجدة وعنابة هذه عندها رمضان وهذه لا كذلك سفاقس تونس ليبيا وهكذا ــــ الملك المغربي متخوف من الشيعة والشيعة لا تقوم بالدعاية مثل ما تقوم به الوهابية أو التصوف وكيف ما كان الحال الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها وشكرا
26 - لمبوق الاثنين 16 مارس 2009 - 02:00
منذ متى و تحترم الحكومة المغربية شعبها أو حتى السياح الاجانب و العرب
اليس رجال الدرك و الامن العام و الشرطة عبارة عن ممثلين للحكومة الا يضايقون و يستفزون السائحين من اجل حفنة دراهم هل هذا هوا الادب و الاحترام
كل ما يدور حول قضيتكم مع ايران مجرد تلبية رغبات خارجية
صحيح المد الشيعي له تأثير على القضية و ذلك لوجود اشياء كثيرة تقنع المرأ بها
وما لوحظ على الطبقة المتشيعة من الغرب العربي جلهم من المفكرين او المثقفين
27 - maghribi الاثنين 16 مارس 2009 - 02:02
ماعندنا مانديرو بهاد إيران ولا بالفرس كل واحد يلعب حدا باب دارو وقيلونا من هدرا ديال إيران مسيكينة زوينة ماتدخلش لقفا لينا دابا العلماء غادي يبقاو يبانو ومحللين لمتعاطفين معاها عاش المغرب واخا ماكانا خدما مي هانيا
28 - شيعة المغرب الاثنين 16 مارس 2009 - 02:04
***للتذكير: شيعة المغرب في أرجاء العالم مدعوون لعدم زيارة المغرب وإرسال الحوالات المالية حتى يرجع سكيرو حكومة المخزن عن أكذوبة ربطهم بإيران. وإن لم يرجع السفهاء عن تهمهم الباطلة فسوف يندهشون من حركية شيعة المغرب على مستوى العالم الديبلوماسى والمنظمات الدولية هيآت حقوقية وهناك دراسة عن إمكان فتح فضائية للدفاع عن الشيعة المغاربة لو عجزت حكومة البهاليل تأمينهم وضمان حقوقهم قبل نهاية 2009.وما يوقفنا لحد الساعة سوى الأمل في جلالة الملك. ونأمل أن يتصدى لهؤلاء الأطفال اللاعبين بمصالح مغربنا العزيز. ****
-----------
المسؤول أو المسؤولة الكرام
لقد وصلتنا أنباء عن تعرض المغاربة الشيعة إلى انتهاك كبير. فالدولة المغربية كما ورد في مصدرين إخابريين (العربية وهسبرس والرابط في أدنى الرسالة) تعتبر كل مغربي شيعى له علاقة بإيران! هذا الإتهام الرسمي والتجريم بفرضية التبعية لمغاربة لا علاقة لهم بإيران يجعلهم هدفا للجماعات الوهابية. وهذا يحرمهم كذلك من حقهم في حرية المعقد.
الحكومة المغربية وحسب المصدرين المذكورن أطلقت العنان لعمالها للقيام بسحب كتب الفكر الشيعي من المكتبات كذلك.
نرجو سيادتكم أن تساعدو المغاربة الشيعة في حقهم في حرية المعتقد
-روابط-
شكرا جزيلا
29 - Safiote from uk الاثنين 16 مارس 2009 - 02:06
عندما كنا نتحدث هنا في المصريون عن مخاطر السلوك الإيراني الطائفي العابث بمحاولات نشر المذهب الشيعي في بعض البلاد العربية التي يدين أهلها أجمعون بالمذهب السني استغلالا لظروف اقتصادية وغيرها ، كانوا يقولون أننا نغالي في الأمر ونبالغ في التقديرات ، وهذا الأسبوع أقدمت المملكة المغربية على اتخاذ قرار صارم وعنيف بقطع العلاقات الديبلوماسية مع إيران بسبب محاولاتها اختراق المجتمع المغربي وإثارة الاضطراب المذهبي والطائفي فيه ، ولا شك أنه عندما يصل الأمر إلى حدث في مستوى قطع العلاقات الديبلوماسية فإن هذا يعني أن هناك معلومات وتقارير وحقائق خطيرة وضعت أمام أعين أعلى قيادة في الدولة ، ولم يجد حيالها أي حل آخر سوى اتخاذ هذا القرار الذي يمثل أعنف قرار سياسي أو ديبلوماسي تجاه دولة أخرى ، التقارير التي تتداولها جهات مغربية إعلامية وسياسية تتحدث عن نجاح الإيرانيين في استقطاب مائتي ألف مواطن مغربي إلى المذهب الشيعي ، عن طريق استغلال الظروف المادية السيئة في بعض المدن ، وتقديم منح سخية للدراسة في قم بإيران وفي الجنوب اللبناني برعاية تنظيم حزب الله ، وتمتد المنحة عادة إلى أربع سنوات ، وبعض هؤلاء الذين يتم إعادة صياغة عقولهم وأفكارهم ومعتقداتهم يتم إرسالهم إلى مناطق الجاليات المغربية في أوربا حيث نشطت حملة واسعة لنشر التشيع في أوساط العمال والبسطاء المغاربة الذين يعملون في بعض الدول الأوربية ، والقسم الآخر من هؤلاء يعودون إلى المغرب لكي يقوموا بالدور نفسه برعاية ودعم مادي سخي ودعم ثقافي "كتب ومطبوعات" من ديبلوماسيين إيرانيين مقيمين في المغرب ، المسؤولون المغاربة قالوا بأنهم حاولوا وقف هذا العبث مرارا بدون فائدة ، وأنهم أرسلوا رسائل إلى الجهات الإيرانية المعنية لوقف هذه المحاولات مع التهديد بأنها قد تؤدي إلى عواقب وخيمة على العلاقات بين الدولتين ، بدون فائدة أيضا ، فكان أن فاجأ المغرب العالم الإسلامي كله بقراره قطع العلاقات الديبلوماسية مع إيران ، كما قرر الملك المغربي تشكيل لجنة من علماء المغرب لدراسة الحالة الجديدة ومحاصرة الاختراق وتصحيح المفاهيم لدى من تم خداعهم ، المؤسف أن يحدث هذا "الاضطراب" الخطير في بلد عربي كبير بحجم المغرب على خلفية الاختراق الطائفي المذهبي ، بينما بعض قادة المؤسسات الدينية الرسمية في مصر يروجون لما يسمونه بالتعاون المذهبي والحوار المذهبي ، ويهاجمون من يتحدث عن "فروق" بين المذهب الإثنا عشري وبين مذهب أهل السنة ، حتى أن فضيلة الدكتور علي جمعة تحدث باستخفاف لم يكن مناسبا أبدا عمن يتحدثون عن خلاف سني شيعي وسخر منهم ، مؤكدا أنه لا يوجد خلاف في الأحكام ، ويقصد بعض الأحكام الفقهية ، بينما يتجاهل الخلافات الصريحة والعميقة في أصول الاعتقاد ، سواء تجاه الأشخاص أو المصادر أو مرجعية التشريع ، وكذلك الكثير من التصورات الاعتقادية التي كتب عنها كثيرون بما لا يناسب تكرارها هنا ولا يتسع له المقام أصلا ، وتعامل الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف باستخفاف عجيب وعدم تقدير للمسؤولية مع القضية التي تملك عمق أكثر من ألف عام في تاريخ الإسلام ، متصورا أنه سيحلها في مؤتمر "مجاملات" يعقده في القاهرة هذه الأيام ، حتى أتت له التوجيهات توبخه وتأمره بإلغاء هذا "الهراء" فاضطر صاغرا لإلغائه ، رغم أنه نشره مطبوعا والكترونيا في أوراق وملفات المؤتمر التي تحتوي على محاوره وقضاياه ، بكل تأكيد ليس مطلوبا أبدا أن تكون هذه القضية هي الشغل الشاغل للأمة ، ولكن من الخطير جدا أن يتعامل البعض معها باستخفاف واستهانة وسوء تقدير للمخاطر والعواقب ، ومن لم يكفه الدروس التي يسمعها أو يشاهدها يوميا أو أسبوعيا في العراق وباكستان وأفغانستان ونيجيريا وحتى إيران نفسها والدماء التي تسيل في محرقة الفتن الطائفية ، فهو غير جدير بتحمل أي مسؤولية في وطنه .
المصدر: جمال سلطان /المصريون
30 - مواطن من المريخ الاثنين 16 مارس 2009 - 02:08
ما هذا الذي يجري في دياركم ؟
هل حرمتم قرأت الكتب ؟
الا يوجد في المغرب كتبا تكفيرية و اخرى جنسية و اباحية؟
هل الكتب الشيعية ذات الصلة بأهل البيت أصبحت خطر على الشعب المغربي؟
هل هي مقنعة لتلك الدرجة؟
اليس جزأ كبيرا من الشعب ذو اصول علوية؟
الا يفرحوا بتاريخ و ثقافة أجدادهم
31 - سربوتي عيسى الاثنين 16 مارس 2009 - 02:10
وماذا تقول في المد الفرنكةفوني و الوهابي. فلم تعد للمغاربة معكم لا دين لا ملة لا صواب لا غقل لا قيم لا ضوابط. ايران مثل الدول ذات الحضارة العريقة تعبر عن مصالحها و هي مفهومة مقروءة لا لبس فيها و فيها منطق واضح. نحن مغاربة لا نعرف توجهات الدولة الحقيقية في كل المجالات، لا نعرفز كل شيء مبهم سري : اش بغيتو وضحو مقاصدكم. هل انتم مع اسرائيل، و الغرب عموما ام مع الاخرون. ماذا تريدون؟ انكم لا شيء بتاتا و لا يعتد بكم مطلقا و هل تحسبون الدنيا لهو و عبث و فساد واستسلام و خنوع و ركوع للاجنبي و استدحاش له؟
32 - فاطمة الزهراء الاثنين 16 مارس 2009 - 02:12
قطعنا العلاقات مع إيران؟ لماذا كل هذا اللبان في الفم إذا؟ لماذا يواصل ساستنا المحترمين علك الكلام بهذا الشكل؟ قطعنا العلاقات؟ لننعس بعدئذ و نفكر في المهم تاركين الأقل أهمية للفاضي الذي يعمل قاضي!!
33 - محمد الاثنين 16 مارس 2009 - 02:14
أظن أن السياسة المغربية غير الرشيدة قد تمخضت مرة أخرى فولدت فأرا. يحاول المخزن المغربي أن يعطي لنفسه ِشأنافي السياسة العربية. كيف يمكن لهذا المخزن القزم أن يرفع صوته أمام إيران التي تهابها حتى أمريكا؟ ما دخل المغرب في سوء تفاهم بسيط بين بلدين ىخرين سرعان ما عادا إلى التفاهم؟ الآن, قطع المغرب علاقاته مع إيران و لم تقطعها البحرين نفسها. إذا عرف السبب بطل العجب: وهل يمكن لمخزن توضع فيه كل ما لا يحتاجه الناس أن فكر؟
34 - Kaspersky الاثنين 16 مارس 2009 - 02:16
ربما احسن قرار اتخذه المغرب منذ ومن بعيد حقيقة ايران لا يهمها لا الاسلام و لا شيء كل ما يهمها هو اعادة الامبراطورية الفاريسية الى الواجهة بقناع الدين و الدفاع عن المقدسات
35 - ana الاثنين 16 مارس 2009 - 02:18
مند امد بعيد، كانت هناك ولازالت محاولات من بعض الجهات سواأ من الداخل أو الخارج بت وترسيخ ونشر الديانة المسيحية ، وقد نجحت في ذالك تماما،الغريب في الأمر أننا لم نسمع إلى حد الآن من ساستنا الشفارة من ثار او حتى علق على ما يجري ويدور بمعنى اذا اردت ان تصبح مسيحيا فلا حرج في ذالك،ولا قلق على ديننا الحيف ولا مذهبنا السني ، ُإن المنافقين في الدرك الأ سفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ُ صدق الله العظيم الناس راه عاقت
36 - meknes الاثنين 16 مارس 2009 - 02:20
كتب تطرف ايرانية موجودة في المملكة هدا واقع في المكتبات وبعض المغرر بهم او اللدين يتاجرون فيها حكى لي صديق انه يوماوبينما هو جالس في مقهي اتاه احد اصداقائه ومعه كتاب دي ملامح دينية صديق صديقي بدا الحديث بالازمة المغربية الايرانية وبعدها بدا في تعداد مزايا ايران والمدهب الشيعي ثم بدء يشرح له مزايا دلك الكتاب الشيعي وعضمة الامام على ثم خيانة الصحابة للرسول في العديد من المسائل نعم مع تجريمه للموقف المغربي من الغطرسة الايرانية الخطير انه بيننا من يقدس كل شيء ياتي من ايران معالجة الخطر الدي صنعته ايران في المملكة هو اكثر من مراقبة المكتبات ومصادرة المشبوه منها يجب معالجة داك التخدير الدي سيطر على احساس بعض المغاربة المغرر بهم
37 - اميرة البربر الاثنين 16 مارس 2009 - 02:22
اخاف من ان يستمر الخلاف ويتحول الى صراع( ونكون فارة يجرب فيها الايرانيون اسلحتهم النووية) وحتى الدرع المضاد للصواريخ باقي لينا مازال ماصيبناهش
38 - مهران الاثنين 16 مارس 2009 - 02:24
هكذا يعود المغرب القهقرى إلى عصر التمانينات ، مخرجا السيف من الغمد لمواجهة الفكر ، و مقارعة الرأي الآخر بالحديد و الزنازن . لقد صار من المؤكد أن النظام المغربي مازال على ديدنه الذي شب عليه منذ عام 1962 حين اختار استراتيجية العداء مع الداخل و الخارج لا لسواد عيون الوطن و لا لمعافاتها ، بل للبقاء في السلطة المشلولة ، إنها استراتيجية " جوع كلبك يتبعك " و كان هذا الشعار المقدس ينال من لقمة عيش المستضعفين ، حتى شبع الشعب من البؤس و ترقيع السراويل ، ثم فرضت رسوم جمركية خيالية على وسائل النقل المستوردة حتى عاد الشعب إلى الدراجات الهوائية ، يموت على الارصفة مستجديا مستغيثا ليتنقل داخل الوطن .
و الأخطر أن يمتد هذا الشعار اللعين إلى العقول يحرمها من زاد المعرفة و متاع الروح ، فبعد أن حرمت البطون فصامت و صبرت ، ها هي العقول ماضية إلى حرمان يقيدها ، و هاهي القلوب اللطيفة للمغاربه النشامى يراد لها أقفال و قضبان . إنها المأساة بعينها ، تسري خطوطها السرطانية تخترق صفاء الفكر و تعكر نقاء الوجدان .
لقد شبعت البلاد من الحرمان و الموت البطيء حتى صار أطفال بفطرتهم الطاهرة و روحهم المرحة يتلفظون الانفاس بين قطع الحديد الاسود داخل محركات الشاحنات ، و يستنجدون بالموت بين الأمواج العاتية ، و ألسنة الحرمان تلاحقه إلى أجمل ما يملكه و يتغنى به .
و مع كل حرمان ، الوطن باق معشوق و الشعب عاشق يستحق الحياة كل الحياة . مهران 
39 - جعفر وردي الاثنين 16 مارس 2009 - 02:26
الشيعة ليسوا بمسلمين عندهم دينهم لوحدهم الناس تتكلم وتحكم بدون ماتقرألاتتكلموا بالعواطف اقرأوا وستكتشفون أن عدو السني رقم 1 هوالشيعي الاءثناعشري لأندينهم مبني على الكذب التقيةيبطنون أكثر من مايبدون اقرأوا لهم وستكتشفون google سوف يفيدك ويعطيك من كتبهم حتى تقول باركة يكفي اقرأ لكي تعلم أن هم الأعداء رقم واحد نحن لانأمر بقتلهم كما يؤمنون هم بهدر دمنا واستباح أعراضنا وسرقة أموالنا وزيد وزيد
40 - مواطن الاثنين 16 مارس 2009 - 02:28
من حق المفرب ،أن يقطع ، أو يربط علاقاته الدبلوماسية ، مع أية دولة،حسب مصالحه،لأنه مستقل وذو سيادة ،لكن التبريرات التي يأتي بها كل مرة لقطع علاقاته مع الآخرين لا تقنع أحدا،ومن يراجع تاريخ قطع هذه العلاقات ، سيصل حتما، إلى أن موقف حكومتنا غالبا ما يكون إنفعاليا، وشخصيا أحيانا،ولا يتعلق بأية مصلحة وطنية،بل بالعكس ،تكون آثاره السلبية ، أكبر من آثاره الإيجابية على المصلحة الوطنية.
أما بالنسبة لقطع العلاقة الدبلوماسية مع إيران ، فالجميع يعرف تاريخها، منذ الشاه إلى اليوم، ومدى ما تعرضت له من تدهور، لأسباب الكل يتذكرها،وقد شهدت هذه العلاقة في السنين الأخيرة استقرارا وتحسنا بالغا، إلى أن فاجأت تصريحات رئيس البرلمان الإيراني السابق ،في إحدى محاضراته، بأن البحرين كانت تابعة لإيران في زمن ما،فالتقطت دول الإعتدال هذه الهفوة من رجل خارج الحكم، في إيران ، وتسارعت لإشعال فتيل العداوة بين العرب وإيران ،محرضةعدد من دول العالم لعداوة إيران ، وطار عدد من زعماء العرب إلى المنامة مؤيدين للبحرين ومستنكرين منددين بإيران ، ولكن شفويا فقط ، أما المغرب فقد بعث رسالة خطية إلى ملك البحرين،وقد سمعها الجميع ،مما جعل إيران تستدعي القائم بالأعمال المغربية في طهران ، للإستفسار عن الرسالة{ وربما هي الوحيدة التي توصلت بها المنامة} لأن جميع التنديدات والإحتجاجات بالموقف الإيراني كانت شفوية، فثارت ثائرة المغرب ، واستدعى السفير الإيراني في الرباط ،لإستفساره كذلك ، وأعطاه مهلة أسبوع للرد ،بعد إنقضائها إتخذ المغرب قراره بقطع العلاقات الدبوماسية، مبررا موقفه ب/
- بأن إيران استدعت القائم بأعمال المغرب في طهران ،دون سفراء الدول الأخرى المحتجة.
- بانتهاء مهلة الرد على الإستفسار المغربي.
- قيام السفارة الإيرانية في المغرب ، بنشر المذهب الشيعي.
- الإتصال بعدد من الجمعيات الثقافية{ لم تسميها الحكومة}المغربية لنشر المذهب الشيعي.
-نشر المذهب الشيعي بين الجالية المغربية في بلجيكا.
هذه هي الأسباب التي دفعت الحكومة المغربية لقطع علاقتها الدبلوماسية مع إيران.
والآن تقوم الحكومة بجمع الكتب الشيعية من المكتبات ،وتتصدى للمد الشيعي بحزم وقوة.{ رغم وجود الشبكة العنكبوتية، والفاكس والهاتف }.
هل فهمتم شيئا من هذا الشريط ،أما أخوكم لم يفهم شيئا، وأنظر إليه كحرب الطواحين لدون كيخوطي ؟؟؟؟؟؟؟
41 - أحمد حمي الاثنين 16 مارس 2009 - 02:30
أن مجمل التعليقات الواردة في الموضوع تجانب التحليل السياسي بضوابطه المعقولة تنطلق من فراغ في التصور لا يؤسس ذلك لأهداف ولا غايات منتهيا بجفاء البدائل في التعاطي مع هذه المسألة .أن تحليل المسألة تبدأ من التعاطي الجدي مع مجريات الحدث ثم وضع الاستنتاجات والفرضيات مقرونة بأوضاع مترابطة ثم محاولة التفاعل الايجابي وتقديم تصورات تغني الحدث في الاتجاه الذي تؤمن به وهنا تحسم المواقف أذن بكل شفافية ووضوح يمكن أن نعلق دون مزايدة أن ايران تحكمها أجندتها السياسية الدينية و أطماعها وتحكمها كذلك تحالفاتها وصراعاتها من أجل تنفيذ رؤيتها وثورتها الشيعية الخمينية وهذا ما يجاهرون به وليس استنتاجا سياسيا إذن ايران تريد ان تصبح في مستوى الهتليرية او الامبريالية الدينية إذن من هذا المنطلق فأن ايران ستسقط لا محالة في الهديان والتكابر السياسي باعتقادها ان مثل المغرب يجب ان يكون ضعيفا وقزميا في عيونها السياسية بالتفصيل الممل ايران هي شيطان بعباءة نورية يجب الحذر من شعاراتها
42 - عبدالله الاثنين 16 مارس 2009 - 02:32
يقولون بأن القران محرف ويجوز أن يتزوج متعة بالمرئة المتزوجة ويطعنون في عرض رسول الله بقدفهم أمنا عائشة بالزنى وسبهم للصحابةوالخميني يتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم باءخفاقه في تبليغ الرسالة ابحثوا عن دينهماكتب فيgoogle أي شيء عنهم تريد أن تعرفه عنهم وستجد أنهم يبيحون هدر دمك والله أخاف من شيعي اءدا كان يجاورني ولا أخاف من يهودي ادخلو لغرفة أنصار ال محمد على البالتوك وستستفيدون وتتعرفون عن دين هؤلاء المجوس
43 - محمد الاثنين 16 مارس 2009 - 02:34
من حق كل دولة ان تعمل على مراقبة ما ينشر ويباع فيها منكتب ومجلات وجرائد ما دمنا لا زلنا نعيش في العالم الثالث...بل من حق كل دولة ان تمارس ذلك طالما رات بان بعض المطبوعات تسئء الى مقوماتها بشكل من الأشكال...اما ان يتم ربط ذلك بتهديد مذهب المغاربة، اي المذهب المالكي، فهذا امر آخر نحن احوج ما نكون ملزمين بالدفاع عنه ليس ضد التشيع فقط، بل ضد المنصرين والشواذ والسحاقيين والعلمانيين والفاسقين والمرتشين وشهود الزور وآكلي اموال الناس بالباطل واولائك الذين يدعون الى السفور والعري وانتشار الخمر والمخدرات ...الى غير ذلك مما كان يستنكره امام دار الهجرة رحمه الله استنادا الى القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة...ان المرء ليستغرب كيف تنهض الدولة للدفاع عن مذهبنا الرسمي وتحارب كل مظاهر مخالفته لكن في الشكليات فقط، اي عندما يتعلق الأمر بالقبض والسدل والآذان والفاظ الاقامة وعدد مرات السلام في الصلاة وقراءة الحزب الراتب جماعة يوميا ويوم الجمعة...ان مالك رحمه الله يعتبر من اشد الائمة الكرام فيما يتعلق بالموقف من تارك الصلاة وانتشار الخمر وتعطيل الحدود...اين نحن من مذهبه رحمه الله في كل ما سبق؟ اعتقد ان المغاربة متشبثون بمذهب امام دار الهجرة بحيث لن تنفع معهم اية وسيلة لجعلهم يهجرونه...قد يرتدبعضهم عن الاسلام جملة وتفصيلا لأسباب اغلبها اجتماعية وليست عقدية...فالاسلام دين الفطرة وحتى الغربيين الذين يعتنقونه يكون ذلك منهم عن قناعة تامة بكونه الدين الحق، واغلب هؤلاء الذين يقومون بذلك يمارسون عباداتهم عن طريق المذاهب السنية الاربعة المشهورة...اذن فالخوف هو من انتشار مظاهر الفسوق والشذوذ والسحاق واعتبار ذلك من حقوق الانسان... فاذا كان الامر كذلك الا يعتبر التشيع من حقوق الانسان ايضا؟ لماذا الكيل بمكيالين في هذا المضمار؟ الا تنتشر بيننا كتب الالحاديين والعلمانيين والشواذ والسحاقيات والداعين الى النصرانمية والبوذية وغيرها من العقائد التي تعتبر في ميزان الاسلام عقائد فاسدة؟ اننا حريصون على المذهب المالكي الذي ارتضيناه منذ قرون...ولكن يجب ان يكون تطبيقنا له في كل مجالات الحياة: الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وليس التعبدية فقط...ان ميزة بلدنا، ولله الحمد، انه لم تظهر بيننا اية مذاهب او فرق تعمل على تشتيت وحدتنا المذهبية...وان وقع وظهرت في غترة ما فسرعان ما تنتهي وتختفي كما بدأت... اي بدون اثر يذكر لان بلدنا ما زالت به، والحمد لله،مؤسسة امارة المؤمنين الحامية لثوابت وطننا العزيز...
44 - الحق احق ان يتبع الاثنين 16 مارس 2009 - 02:36
بسم الله الرحمان الرحيم
فقد اطلعة على ردود الاحوة وتبين لي ان معظم الردود تنبني على العاطفة الجهلاء دون الرجوع الى الاصل الذي هو العلم والدليل
ومن هنا اسرد لهم من باب الامنى العلمية بعض افعل ومغتقدات هذه الفرقة الضالة
وبعد: دحول خزب الله في الحرب مع اسرائيل تضليل للعامة من المسلمين, فالحزب الشيعي لم يتونى لحظة من التاريح في الكيد و المكر بالمسلمين ضد العدو.
في كتاب البداية والنهاية لبن كثير في تأريح دخول التثار بغداد التي لم يداون في التاريخ الاسلامي ابشع منها , و ما فعله الوزير الشيعي ابن العلقمي و قد كان وزيرا للخليفة المستعصم بالله , فما كان منه الى ان تعاون مع التتار ضد المسلمين خير دليل.
اما في مجزرات صبرا وشتلا فقد نشرت جريدة اليوم السابع بلسان من كان مسؤول عن عملية الدفن , ان ما قتلته الملشيات الشيعية اكثر بكثير بالمقرنة مع من قتل العدو لا من حيث الكم او الكيفية.
وقد اكد
تصريحات موسى الصدر عندما بدأت صورته الحقيقة تتضح قال: " لسنا في حالة حرب مع إسرائيل والعمل الفدائي يحرجنا " ! ـ إذاً لم يبق إلا السنة والمنظمات الفلسطينية التي يعدونها من السنَّة وخطراً عليهم.
ا[توسعنا في كلامنا عن علاقات المسيحيين بسائر الطوائف الأخرى, لاسيما الشيعة والدروز, شخصياً طلبت منهم توثيق الروابط مع هاتين الأقليتين, حتى أنني أقترحت إعطاء قسم من الأسلحة التي منحتها إسرائيل، ولو كبادرة رمزية، إلى الشيعة الذين يعانون هم أيضاً مشاكل خطيرة مع منظمة التحرير الفلسطينية, ومن دون الدخول في أية تفاصيل, لم أرَ يوماً في الشيعة أعداء لإسرائيل على المدى البعيد] [مذكرات أرييل شارون، ص : 583 - 584].
اما لمن يبحت عن الحقيقة من فما عليه الي الاطلاع على كتاب –لله ثم لتاريخ- للسيد حسين الموسوي هداه الله فيه الى قول الحق بعد ما كان من كبار علمائهم ودو علاقة وطيدة بالخامينئ
اما من يصير على التكلم بدون علم فحسبي ان اقول له -إِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا فِي الْجَنَّةِ-
وبعد كل هذا ننتظر منه ان يقود الامة الى النصر والعزا؟!
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال