24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  2. مقترح قانون جديد يقضي بإلغاء وتصفية معاشات برلمانيي المملكة (5.00)

  3. البيجيدي وبرنامج "التمكين" من النساء لا لهن (5.00)

  4. "المرابطون" يزاحمون "الأسود" على صدارة المجموعة (5.00)

  5. العدالة والتنمية وتكريس الفساد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | القمة المغربية ـ الأردنية ليست موجهة ضد أي طرف

القمة المغربية ـ الأردنية ليست موجهة ضد أي طرف

القمة المغربية ـ الأردنية ليست موجهة ضد أي طرف

غادر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبد الله، مدينة فاس اليوم الاثنين بعد زيارة عمل للمغرب دامت يومين.

وكان الملك محمد السادس قد أجرى مباحثات مع الملك عبد الله الثاني بن الحسين، أمس كما أقام على شرفه مأدبة عشاء عائلية بالقصر الملكي بمدينة فاس.

وصدر في ختام الزيارة بيان مشترك استعرض فيه الملك محمد السادس والملك عبد الله الثاني ب المسيرة المثمرة للتعاون الثنائي وما قطعته من أشواط كبيرة تحقيقا للمصلحة المشتركة، مؤكدين حرصهما على تعميق العلاقات وتوسيع آفاقها.

ووفقا للبيان، رحب الملكان بتشكيل فريق عمل مشترك لتعزيز الشراكة الاقتصادية وزيادة حجم الاستثمارات بين البلدين.

وتطرق الملك محمد السادس والملك عبد الله الثاني خلال المباحثات، بحسب البيان، إلى جملة من القضايا الدولية والإقليمية، مؤكدين دعمهما الكامل لحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس الشريف،وأعربا عن إدانتهما الشديدة للانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني، وجددا دعوتهما إلى رفع كافة أشكال الحصار عنه، مؤكدين رفضهما المطلق لبناء المستوطنات الإسرائيلية وتوسعتها.

ووفقا للبيان، رحب الملك محمد السادس والملك عبد الله الثاني بالمساعي المبذولة لتنقية الأجواء العربية بما يحقق موقفا عربيا موحدا ويسهم في معالجة ما تواجهه الأمة العربية من أسباب الفرقة والخلاف.

ووصف رئيس تحرير صحيفة "الجريدة الأولى" علي أنوزلا في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" الزيارة بأنها مفاجئة ولم تكن مبرمجة من قبل، واستبعد أن تكون ذات صلة مباشرة بتطورات ملف العلاقات المغربية ـ الإيرانية.

 وقال أنوزلا: "أعتقد أن الزيارة المفاجئة في توقيتها تأتي في سياق دعم العلاقات الثنائية بين المغرب والأردن، وهي علاقات وثيقة وقديمة، ولا أعتقد أنها ذات علاقة مباشرة بتطورات العلاقات المغربية ـ الإيرانية، صحيح أن الأردن كان من الدول السباقة في مسألة التحذير من المد الشيعي أو ما أسماه وقتها بـ "الهلا الشيعي"، لكن المغرب اتخذ قراره من إيران بشكل سيادي كما قال وزير الاتصال خالد الناصري، ولذلك إذا كان لهذه الزيارة من علاقة بهذا الملف فهي تأتي لدعم المغرب معنويا في موقفه من إيران".

واستبعد أنوزلا أن يكون هدف الزيارة تنسيق المواقف لمقاطعة الزعيمين قمة الدوحة العربية المقبلة في حال دعوة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، وقال: "لا أعتقد أن من مهام القمة المغربية ـ الأردنية البحث في مسألة مستوى تمثيل البلدين في قمة الدوحة العربية، وإن كنت أعتقد أن من مصلحة المغرب أن يمثل على أعلى مستوى في قمة الدوحة العربية التي تأتي في ظل تطورات سياسية إقليمية ودولية مهمة تستوجب منه أن يكون حاضرا، وأعتقد أن قطر بطبيعة العلاقات التي تربطها بإيران يمكنها أن تمارس دور الوساطة لحل الخلافات المغربية ـ الإيرانية، لا سيما وأن طهران تحدثت عن الأزمة بأنها عابرة، ومستشار العاهل المغربي هنا تحدث عن أن الرباط تعمل لإعادة بناء علاقاتها، وبالتالي فدخول الدوحة على الخط بما لها من علاقات بإيران وبتاريخها في الوساطات ربما ينهي الأزمة بين الرباط وطهران"، على حد تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - صلاح الدين الاثنين 16 مارس 2009 - 01:11
اخي فتحي .لقد عبرت على مافي خاطري ,قد وفيت وكفيت جزاك الله خيرا اوافقك100/100

بلدان تافهان
عمر فتحي
من يهتم فلا الأردن دولة مهمة ولا المغرب دولة مهمة. المغرب فضل دولة تافهة كالأردن والبحرين التي يقطنها بضع مئات من الأشخاص على ايران بلد الستين مليون الدولة المحورية وأكبر وأخطر عدو لإسرائيل في المنطقة. رهان فاشل سبق وراهنت الكويت على العراق ضد ايران كدلك فعل الأردن فانظروا إلى نتيجة دلك الدول العربية رهان خاسر لو راهنت سوريا على الدول العربية لنتهت مند زمن بعيد ولكنها راهنت على الحصان الرابح راهنت على الفرس. أما العرب فلا خير يرجى من ورائهم ومن ينتظر الخير من العرب كمن ينتظر أن يصبح السراب ماءا
2 - مواطن الاثنين 16 مارس 2009 - 01:13
مادا يمكن أن يقدم هدين الملكين لشعوبهما، حتى يقدمان للشعوب العربية؟ كلما رئيت هدين الملكين و تدكرت والديهما الهالكين تذكرت المثل القديم دعوت على عمرو مات فسرني فلما رايت زيدا بكيت على عمرو.
والسلام عليكم
3 - عاشق السيدة العجوز الاثنين 16 مارس 2009 - 01:15
هل هده اصلا قمة هههههه و لنفترض جدلا انها موجهة ضدايران iwa et puis aprés ????
4 - ابو شــامة الاثنين 16 مارس 2009 - 01:17
لخيال العربي أو الخيلاء لم يتغير عندما تشاهد ملك أو رئيس أكبر دولة غربية لا تشـــاهد هذه الفخفخــة أناس أخرجو من ديارهم باتو في العراء بردا وجوعا من أجل ماذا يحيي يحيي شعارات هتافات زغاريد الطرق مغلوقة والنوافد مسدودة من ملك الأردن الجنازة كبيرة والميت فأر
5 - لونا الاثنين 16 مارس 2009 - 01:19
ما الفائدة اولا من تقديم الثمر والحليب الى ضيف المغرب ادا كان هدا الضيف لا يرغب في تناولهما والله مصغرة.المهم هده الزيارات المتتالية للملك عبدالله ماهية الا عربون صداقة فقط وليس شيئا اخر فالمغرب في المنظور العربي لا دور له في مايجري في الشرق الاوسط بالضبط ولا العالم العربي فاكيف نقول اننا نتحاور مع الملك عيد الله في الامور العربية والفلسطينية فما الجدو من هده القمة التنائية لدولتين لا قوة لها في المنطقة الى قوة حماية مصالح الغرب فيها فالمغرب مثلا لو كان يهتم بالقضايا الرسمية العربية لقام بزيارات رسمية الى المنطقة اي الى الشرق الاوسط مند بداية الحرب على غزة فالاردن فربما نقل قد يؤثر قليلا بسبب موقعه الاستراتيحي في النطقة المتناحرة .
نعم هدا راينا اتجاه القمة التنائية وقد نسمها الرباعية ودالك بحضولا السيدات الاوائل .
والله قد هلكة الامم من قبل بهداالوضع الرديئ الدي نعيشه اليوم لاخولة ولا قوة الا بالله العظين نحن لا ننتظر شيئا من الدول العربية جميعها لان الامر ليس في يدهاالبتة
والسلام وشكر لهسبريس لانها اتاحت لنا الفرصة في ادلاء بارائنا الشخصية
السلام
6 - صوت الحقيقة الاثنين 16 مارس 2009 - 01:21
نعلم جيدا كيف هي علاقة المملكتين المغربية و الاردنية فمن منطلق انهما مملكتين تاتي البقية من الطبيعي ان تكون مودة وتلاحم فالمصالح ان لم تكن نفسها فهي متشابهة و ذات نفس الهدف.اما بالنسبة للتنديد و الشجب في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية فقد الفناه و لم تعد اذاننا تطرب لسماعه و لا احد يعبا له و كما يقال لمن الطبول تقرع فلا الحضور سامعة ولا العازف يسمع.اما الشق الايراني في هذه الزيارة و القول انه خوف من المد الشيعي او من تصدير الثورة و ما الى ذلك اعتقد انها مجرد خزعبلات و در الرماد في العيون و الحقيقة في نظري ان هناك ظغوط من المارد الامريكي على الانظمة العربية او بعضها على الاقل و منها المملكتين الشريفتبن الله ينفعنا ببراكتهم ؤ الله يعفو علينا و عليكم ؤ لي قرا هاد لكلان يقول امييييييين
7 - أبوذرالغفاري الاثنين 16 مارس 2009 - 01:23
انها ليست قمة ؛بل انها سفح-(وشكون حاس بيهم أو عارفهوم واش كاينين)-؟.انه توقف ثقني للملك البريطاني على الأردن(escale technique ).فهوذاهب لكي يبيع وطنه للبرتغاليين.وبه وجب الأعلام والسلام
8 - العربي المتوكل الاثنين 16 مارس 2009 - 01:25
لا شيئ يرجى من الملوك الاقزام، لا شئ. و ان كان الاردن احسن بكثير من المغرب في مجالات التنمية. اخطر و اخبث نظام هو الذي يوجد بالمغرب. انهم يجتمعون على المعصيات فقط بالمفهوم الديني : تبركيك و مؤامرات ضد شعوبهم و العرب الاخرون، لا اقل و لا اكثر ِ.فسحقا لهما
9 - عمر فتحي الاثنين 16 مارس 2009 - 01:27
من يهتم فلا الأردن دولة مهمة ولا المغرب دولة مهمة. المغرب فضل دولة تافهة كالأردن والبحرين التي يقطنها بضع مئات من الأشخاص على ايران بلد الستين مليون الدولة المحورية وأكبر وأخطر عدو لإسرائيل في المنطقة. رهان فاشل سبق وراهنت الكويت على العراق ضد ايران كدلك فعل الأردن فانظروا إلى نتيجة دلك الدول العربية رهان خاسر لو راهنت سوريا على الدول العربية لنتهت مند زمن بعيد ولكنها راهنت على الحصان الرابح راهنت على الفرس. أما العرب فلا خير يرجى من ورائهم ومن ينتظر الخير من العرب كمن ينتظر أن يصبح السراب ماءا
10 - شرحبيل الاثنين 16 مارس 2009 - 01:29

كلامك كله على الاعراق، فرس، عرب...لم تتحدث لا عن رؤيتك السياسية و الاستراتيجية حول المسألة، لم المس اي تحليل عميق، موضوعي و مجرد في تقيئك!
العنصرية مكلاخكم الى هذا الحد!
بدل هديك "عمر" بشي يوبا زوروس ايت وثني!
عنصريون
11 - moslim+ الاثنين 16 مارس 2009 - 01:31
التعاون المشترك في القمع وهضم حقوق الشعبين أما إيران فهي لا يشرفها التواصل مع السفهاء و العملاء
12 - toufiq3 الاثنين 16 مارس 2009 - 01:33
je ne sais pas pourquoi pour vous tout ce que le Maroc fait est faux...ou vous etes avec le Maroc ou vous etes des parasites...
13 - عبده/المغرب الاثنين 16 مارس 2009 - 01:35
حبيبتي هسبريس .
اشفق عليك كثيرا ,بعد ان اويت ايتام الانقلابيين وايتام اليسار البائد و..
ها انت تاوي من جديد ايتام
الفرس ...
ومن يدري غدا تاوين ايتام التركمان...
كان الله في عونك.
محب هسبريس
14 - الغيور على دينع ووطنه الاثنين 16 مارس 2009 - 01:37
بدون تغيير لا نحقق شيئا مـذا ننتظر من عباد الشهوات صناع الظلم الذل الفقر الرذائل الشذوذ عباد فرنسا محاربين الدين واللغة العربية المهجرين لشعوبهم نعم حوالي 3.5 مليون مهجر باقي 30 مليون تريد أن تهجر نعم تقدمتم في كل ما يغضب الله ويغضب الشعب تقولون أنكم أمراء الومنين والكل يرى عكس ما تقولون إن لم تستح فاصنع ما شأت
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال