24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. أب طفلين ينتحر شنقا داخل شقّته نواحي أكادير (5.00)

  5. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | الحكومة المغربية: نتصدى بكل حزم للشواذ

الحكومة المغربية: نتصدى بكل حزم للشواذ

الحكومة المغربية: نتصدى بكل حزم للشواذ

في الصورة وزير الداخلية شكيب بنموسى

أكدت السلطات المغربية حرصها على التصدي "بحزم" لكل الممارسات المنافية للقيم الدينية والأخلاقية؛ وذلك بعد ما أوردته وسائل إعلام محلية عن تحركات الشواذ لتكثيف أنشطتهم وإخراجها إلى العلن.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية صدر أول أمس السبت: " لوحظ خلال الآونة الأخيرة تعالي بعض الأصوات عبر منابر إعلامية تحاول الترويج لبعض السلوكيات المشينة، مستفزة بذلك الرأي العام الوطني، دون الأخذ بعين الاعتبار قيم مجتمعنا الأخلاقية والعقائدية".

وأضاف بلاغ وزارة الداخلية "أن المصالح الأمنية والسلطات الإدارية تسهر على محاربة كل المظاهر المرتبطة بالانحراف الأخلاقي بدون هوادة، وتبادر إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة على المستويين الوقائي والعقابي، وتتدخل بشكل يومي كلما دعت الضرورة لردع مقترفي الأفعال المخلة بالآداب والأخلاق العامة".

وكان إعلاميون وكتاب مغاربة قد شنوا حملة انتقادات شديدة إزاء ما وصفوه بـ"صمت" السلطات مع التحركات العلنية للشواذ في الفترة الأخيرة، وطالبوا الدولة المغربية باتخاذ موقف حازم إزاء الظاهرة التي تهدد استقرار البلد ووحدة المجتمع.

وقالت صحف إن جمعيات شواذ أجنبية تدعم المثليين المغاربة بهدف "إخراج الشذوذ الجنسي في المغرب من خانة المسكوت عنه"، ويستعدون في هذا الصدد لعقد ندوات وتجمعات رغم تعارضها مع القانون المغربي الذي لا يصرح بمثل هذه التجمعات.

ومن بين الندوات المخطط لها، والتي يتوقع أن تثير مزيدا من الجدل في المغرب، وتضع السلطة في مزيد من الحرج، هي الندوة التي أعلنت جمعية "كيف كيف" الخاصة بالشواذ الجنسيين على موقعها الإلكتروني أنها ستعقدها في منتصف أبريل القادم حول موضوع: "الجندر والجنسانية في الثقافة المغربية" بمدينة مراكش ، كما دعا منتدى تجمع الشواذ المغاربة على شبكة الإنترنت إلى تنظيم أول مخيم للشواذ المغاربة الصيف القادم.

"حق".. لا حق

ويؤيد علمانيون ما يعتبرونه "حق" الشواذ في الاختلاف وفق حريتهم الشخصية، على أساس أن هذا يدخل في خانة الحقوق المتعارف عليها عالميا، على حد قولهم.

وفي المقابل أبدت أحزاب إسلامية سخطها الشديد على ممارسات الشذوذ، واعتبروها انهيارا للقيم، وتدهورا في الأخلاق.

وأسس عدد من الشواذ المغاربة في عام 2004 "مجموعة" لهم تنشط بسرية؛ حيث يجرم القانون المغربي المثلية الجنسية.

وتنفي الجهات الرسمية تساهلها مع تحركات الشواذ؛ حيث تعتقل السلطات المحلية بين الفينة والأخرى شواذ إذا ثبت تورطهم، كما وقع قبل أيام عندما اعتقلت قوات الأمن 25 شاذا في موسم "سيدي علي بن حمدوش" قرب مدينة مكناس.

كما أصدر القضاء المغربي في عام 2007 في مدينة القصر الكبير أحكاما بالسجن على ستة أشخاص، من ضمنهم شخص أدانه القضاء بالمثلية الجنسية والزواج من شخص آخر، وأربعة آخرون حضروا حفلة العرس".

يذكر أن المشرع المغربي أورد الفصل المتعلق بتجريم الشذوذ في باب انتهاك الآداب في الفرع السادس من القانون الجنائي في مادته 489 ومضمونه يعاقب من ستة أشهر إلى ثلاثة سنوات وغرامة من 200 إلى 1000درهم مغربي من ارتكب فعلا من أفعال الشذوذ الجنسي مع شخص من جنسه." لكن السلطات الأمنية لا تبذل أي مجهود في اقتحام أوكار الشذوذ الجنسي سواء بالنسبة للواطيين أو السحاقيات رغم أن أماكنهم معروفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - مغربية الاثنين 23 مارس 2009 - 11:36
معك اخي مسلم مائة بالمئة
2 - ح-س الاثنين 23 مارس 2009 - 11:38
بالرغم من ان الرد جاء متاخرا
نوعا ما،فان البلاغ الحكومي وضع
القطار على السكة.مما سيجعل الخارجين عن الامة،ومن يدور في
فلكهم يدركون جيدا انه لا مجال
للا ستهتار بعقيدتنا،وان الامور
ليست بالسهولة التي تصوروها.
فالمسالة تهم امة باكملها،قمة وقاعدة حكاما ومحكومين.
ونتمنى ان يكون ذلك الاجراء،
سببا في عودتهم الى جادة الصواب
فما كانوا مقدمين على فعله ،يعد
كارثة بكل المقاييس .
3 - مغربي غيور على بلده الحبيب الاثنين 23 مارس 2009 - 11:40
سلم يا رب سلم قالت امنا عائشة رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم (انهلك وفينا الصالحون فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم اذا كثر الخبث)سلم يارب سلم
4 - مثلي الاثنين 23 مارس 2009 - 11:42
نحن المثليون سننتصر ضد الظلاميين أعداء العقل والدين على حد سواء.
5 - mustapha الاثنين 23 مارس 2009 - 11:44
من فضلكم كفى من المعتقدات الدينية التي لا نجني منها نفعا 1426 سنة ضاعت و سبقنا الغرب في التكنولوجيا و العلوم وحقوق الإنسان ،فالشدود الجنسي مرض يجب ان تعطى لهم حقوقهم فمثلا عمدة باريس شاد اللائحة طويلة ... الم يقولو دولة الحق و القانون !!! اين هذا الحق؟ اين القانون؟
6 - meknes الاثنين 23 مارس 2009 - 11:46
الله اجازكم بخير قيلو عليكم ديك التلفزة بلعربية بعدو عليها مطالب اصحاب المؤخرات الغير الطبيعية خصوصا الى سولك شي واحد كاتحتارموا بزاف بحال الاب او الام اشنو اولدي بغاو هادوك اش غادي تكوليهم ديك الساعة
اللا شكون كال كيف كيف واش بغيتوا تديرو توئمة بين لي غير تتخرج ولي تتدخل وتخرج ما يمكنش ماشي معقول
7 - سوسي حر الاثنين 23 مارس 2009 - 11:48
نعم نحن مع الدولة فيما فيه خير لبلدنا العزيز،نعم لردع هؤلاء الحثالات ونحن على إستعداد تام للمساعدة فتكفينا إشارة واحدة حتى نجهز على هؤلاء،نحن لا نعرف لا كيف كيف ولا بحال بحال،فمن أراد الحرية وممارسة الشدود فليخرج من هذا البلد وبلا رجعة مادامت هناك فرصة لذلك، فنحن لن نقبل ولن نرضى أبدا أن تمس كرامة هذا البلد ،عجبا يا مغاربة أين الرجولة والعزة والأنفة ؟ أين الروح الوطنية؟ أين الكرامة؟ لقد دق ناقوس الخطر فبلدنا العزيز أصبح ملاذا لكل المبيقات ،لطفك يارب لطفك يارب،اللهم أنصرنا على أعداء الإسلام والمسلمين ـ
8 - mounir83 الاثنين 23 مارس 2009 - 11:50
كيف يحارب الشواد الشواذ و جل الشواد هم من الوزراء و المسؤولين الكبار في النظام المغربي و يعملون ليل نهار لإفساد الشعب
9 - swayri الاثنين 23 مارس 2009 - 11:52
اولا ليس هناك ظلامية اسوء من التي تدعوا اليها
ايها البربر الفاسد الغبي
انعتك الان بالغبي لانك ظلامي جاهل بربري همجي
ديمقراطيتك امسح بها ان خرجت من المرحاض
نخن ليس لدينا مانفعل بها
لا اصل لك من هذه الملة
متى انقرضت النساء لكي اعيش مع ذكر
نعم للعروبة الاسلامية لاللظلاميةوالعلمانية الفاسدة
يحيا الاسلام
ارجوا النشر
10 - خالي تاتي الاثنين 23 مارس 2009 - 11:54
في اعتقادي شواذ الفكر و العقيدة أخطر على البلاد و الهباد أما الزو,,,,حاضا السامعيم فسمعتهم في الحضيض و يضرون أنفسهم أكثر من إضرارهم بغيرهم ، على الدولة أن تحارب شواذ الفكر و العابثون بثوابت الأمة و الخوارج على عقيدة البلاد المتوارثة , و رد الإعتبار لمذهبنا مع تشجيع العلماء المستقلين ليس عن الدولة فقط بل حتى عن التنظيمات الأصولية حثهم على الإجتهاد و عن التجديد و الإصلاح الحقيقي لا الشعار المرفوع من علماء الباحثين عن كراسي البرلمان,
11 - mpl الاثنين 23 مارس 2009 - 11:56
السلام عليكم
من الجمعيات المساندة بقوة للشاذين جنسيا جمعية محاربة السيدا و قد دخلت هذه الجمعية مع صديق لي في الدراسة حيث لا يمكن الولوج اليها عبثا ب و قد صدمت من كثرة المخنثين هناك لكن الصدمة الاكبر عندما اعترف لي هو نفسه بشذوذه و الظروف التي يعملون بها داخل الجمعية و ان هناك اجانب يمولونهم و هناك فهمت كيف ان هذا الشخص المنحدر من عائلة فقيرة يلبس اخر صيحات الموضة!و هناك اشياء اخرى لا استطيع سردها المهم انني انهيت معرفتي به لكن وجودهم تكاثر فقلت لربما السلطات لا تعلم فعلا من اين ياتيهم المدد فوددت اعلان شهادتي لعل و عسى تفيد!
12 - الجم المحظوظ الاثنين 23 مارس 2009 - 11:58
دهبي الى السوق لاشتري ملابس لابنائي الصغار فبحث السوق باكمله لاجد سروالا دجينز بالطراز القديم اي محتشم فلم اجد سوى اشكالا ليس فيها مكانا للسمطةوالجيوب تحت الارداف وضربة الشاقورغادي تبان.وهاد الشي اللي كاين فالسوق وادا اردت الحشمة فصل عند الخياط اوا كولولي هادي ماشي زم--------لة.
13 - مواطنة من الشعب الاثنين 23 مارس 2009 - 12:00
تجريم الشذوذ يجب أن يكون بوضع قوانين صارمة، ناهيك على أن علاج الشذوذ يبدأ بالعودة إلى الدين.. حيث لا يمكن علاج شيء على حساب شيء آخر، و إن كنت أربط كل المشاكل الأخيرة، بقرار إغلاق دور القرآن التي بكل أسف راح ضحيتها مواطنون أبرياء ذنبهم الوحيد أنهم يردون تعلم أصول دينهم في دور مخصصة للقرآن
مشكلة الحكومة أنها أخطأت كثيرا في الفترات السابقة، و يا ليتها تتعلم من الأخطاء، بحيث لن أستغرب لو سمعت عن ميلاد حزب للشواذ في البلاد... اللهم لا تشمت الأعداء فينا
14 - عادل موجه الاثنين 23 مارس 2009 - 12:02
ما نلاحظه اليوم من السعي إلى زعزعة بعض التوابث الأصيلة بالأمة سواء على المستوى العقائدي -مد شيعي-أو على المستوى القيمي- مد المثلية الجنسية.يدعوا لأكثر من سؤال، فنتوجه إلى
السلطة الرسمية:لنسائلها
- هل ما يجري هو وليد اللحظة .
- أين كانت السلطة طيلة هده السنوات مند أن كانت الأمور جنينية.
ونتوجه بالسؤال إلى علمانيينا المغاربة
- عندمايكونالموضوع عن المثليين نجد أصواتا من هنا وهناك لتتحدث عن الحريةالفرديةلكن أين هي هده الأصوات عندمايكون موضوع هو المد الشيعي ألا يدخل ضمن الحرية الفردية
إشكالية الموضوع في اعتقادي أبعد بكثيرفهي تعكس حالة الصراع الدائم بين القوانين الأصيلة بالمجتمع والقوانين المسماة بالكونية.
ما يحدث كدلك يعكس أزمة في اختيارات الدولة بين التزامات مجتمعية ورثتها والتزامات دولية وقعت عليها.
تلك هي الإشكالية في اعتقادي والله أعلم
15 - Mou G الاثنين 23 مارس 2009 - 12:04
بمجرد بدايه هادا الاجتماع و بطريقه قانونيه
الجمعيه غير مرخص تهت و مخالفه للقانون و التقاليد
يجب اعتقال الكل و البدا في الجرائات التاليه
تحاليل طبيه ان كانوا يحملون الفيروس القاتل
البد فى استشكشاف اسباب هاده العله نفسانبا و اجتماعبا
الى الحلقه القادمه
16 - moslim+ الاثنين 23 مارس 2009 - 12:06
لكن السلطات الأمنية لا تبذل أي مجهود في اقتحام أوكار الشذوذ الجنسي سواء بالنسبة للواطيين أو السحاقيات رغم أن أماكنهم معروفة. الدولة لن تقوم بأي شيء وإن تحركت سيكون دلك من أجل در الرماد في العيون لكن إدا تعلق الأمر بالمعطلين أو من يلتزم بدينه فالعصى و تهمة الإرهاب جاهزة وفي إنتظاره
17 - مواطن الاثنين 23 مارس 2009 - 12:08
الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتذي لولا ان هدانا الله .نثمن هذه الخطوة التي يجب ان تتبعها خطوات اخرى في محاربة الفساد بكل اشكاله ولا نقول هنا بالزجر فقط بل بوضع اليات لتربية و تخليق المجتمع ابتداء من المنزل و المدرسة و الشارع و الادارة المحلية و العمومية و كل مناحي الحياة لبناء جسم مغربي سليم من العاهات و الامراض .نشكر هذه المبادرة التي نتمنى الا تكون مناسباتية بل لبنة من لبنات الاصلاح الحقيقي الذي ينشده المغاربة المتشبثون بقيمهم ومقوماتهم الوطنية و الدينية و الاخلاقية من اجل المصلحة العامة و السلام.
18 - محمد . الاثنين 23 مارس 2009 - 12:10
نتمناو يتطبق دلك فعليا اما ان يبقى مجرد هضرة غير مقبول كما تتصدون للمخربين الذين يهددون الابرياء يجب ان تقمعوا جميع الشواذ ولو كان ابي معهم .
19 - baba الاثنين 23 مارس 2009 - 12:12
لإن الحكم على الشواذ بثلاثة شهور أو حتى تلاثة سنوات غير كافي ، يجب أن نطبق حكم الشريعة والدين الإسلامي ألا وهو القتل للحد من هذا الفروس والقضاء عليه بصفة نهائية ، أما إذا حكمنا عليهم بالسجن فهناك يجدون ضالتهم بين المساجين ويشبعون غريزتهم ، لأن كما تعلمون أن في السجن يوجد جميع أنواع الإنحراف منها اللواط ،إن دخله شاذ فإن السجناء يحتفلون كإنما دخلت عندهم إمرأة ، وكذلك الشواذ يجدوا من يطفئ لهم نار الدودة التي تنخر مؤخرتهم ، فيكون السجن أحلى عندهم من الحرية ، ولهذا فإن القتل هو الوسيلة الوحيدة للقضاء على هذا الفروس ،كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم اقتلوا من يعمل عمل قوم لوط ، أقتلوا الفاعل والمفعول به ،
20 - عبدو الاثنين 23 مارس 2009 - 12:14
المثليون يرفصون الطبيعة السوية التي خلقهم الله عليها فهم يرفضون حكم من احكام الله في بني البشر ومن يرفض حكم الله ماواه جهنم و بيس المصير
21 - بداني حسن الاثنين 23 مارس 2009 - 12:16
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم
رخصوا للجمعية وفي الأخير يبرئون أنفسهم يااعلى بشار معرف فين جابوه
وقيلا جابوه من دولة قمعستان أو الثبت
سير الويز الداخلية الله يوكلك زاقوم يا الكذاب
22 - berberland الاثنين 23 مارس 2009 - 12:18
الظلاميون اعداء الديموقراطية،فالمثاليون لديهم كامل الحق في العيش السليم والاحترام،بسبب كل ما جيء به من الشرق الاوسط اصبح الشعب المغربي مدجن ،مخدر لا يفكر بعقله سوى الانصاط لفتاوي الظلاميين،
المغرب لم ولن يكون عربيا ،سنبقى علمانيين لا للظلامية في حياتنا
23 - hespresssa الاثنين 23 مارس 2009 - 12:20
يحكمون بالسجن؟؟؟؟ راه السجن هو معقل الشذود.. نعلم جميعا أن من السجناء من كان طبيعيا وخرج منه شادا وذلك لأن السجون ضيقة وجمع عدد كبير من السجناء في غرفة واحدة يؤدي إلى ممارسات عديدة منها الشدود. على السلطات استشارة الخبراء من أطباء ونفسانيين لحل هذه المعضلة فالزجر بالقوة لا يجدي نفعا.
24 - karim الاثنين 23 مارس 2009 - 12:22

لماذا لا نتعلم ان لماذا لا ندخر هذا الجهد فى تحقير واذلال البعض لمساعدة ورعاية المحتاجين والضعفاء لماذا لا نقدم للاخر وردة بدلا من ان نقذفة بحجر لانة مختلف عنا . ان نتعايش جميعا فى هذا العالم الواسع الرحب .. لماذا يجب ان يكون هناك كراهية او بغض للاخر الحديث عن اختلاف العادات يدفعنا للتحدث عن احقيتنا فى التدخل فى حياة الاخريين فالمثلية ما هى الا مجرد تفضيل لبعض الاشخاص لاشباع رغباتهم الجنسية والتى هى من حق كل انسان فما دخلنا نحن فى تفضيلات بعض الاشخاص فى هذا الامر (الخاص) انة تلصص على حياة الاخرين. لماذا لا نعترف لهم بحريتهم وحقهم فى الحياة طالما لم يسببوا لنا ضررا ان هذا المثلى الذى نقتحم حياتة ونقهرة ونحتقرة وننبذة عنا يدفعة ذلك الى الانطواء والانعزال وربما الانتحار هروبا من تصرفات المجتمع ..فبأى حق نسمح لانفسنا قتلهم حتى ةلو بطريقة غير مباشرة عن طريق دفهم للانتحار لمجرد انهم مختلفين . الا يوجد مجال للرحمة والتسامح بين البشر فى هذا العالم. ان هذا المثلى قد يكون بسهولة اخييك او اختك ابنك او ابنتك صديقك او صديقتك او تظنوا ان هذا الامر مستحيل الحدوث ، هل تظنوا حقا ان المثليين هم ذلك النفر القليل من الشباب المتسكعين فى الملاهى فقط! انهم يعيشون بيننا ولكنهم يخفون مثليتهم خوفا من تدمير حياتهم ومن نظرات العار التى تنتظرهم من الاقارب والاصدقاء ، انهم داخل بيوتنا وبين اصدقائنا بجانبنا فى مدرجات الجامعة ومعنا فى الحافلات وايضا فى العمل انهم بكل بساطة جزء منا ولكن تفرض عليهم ظروفهم ان يعيشوا حياة خفية سرية مثل عملاء المخابرات لو جاز التعبير فكلاهما لو اكتشف امرة لقضى علية ولذلك فهم يحرصون اشد الحرص على تلك الحياة المزدوجة المزيفة اجتماعيا والحقيقية ذاتيا انهم فى تلك الحياة المزدوجة اشبة بالمارانوس وهم اليهود الاسبان الذين تظاهروا خلال مرحلة التفتيش المروعة انهم اعتنقوا المسيحية ولكنهم ظلوا على دينهم يمارسون طقوسة فى السراديب والاقبية بسرية تامة ، ولكن ما يختلف بة المثليون انهم ليسوا طائفة محددة يمكن حصرها كما نتحدث عن الاقليات الدينية مثلا فمنهم المسيحى والمسلم واليهودى والملحد والعربى والاوروبى والاسيوى والاسود والابيض انهم باختصار يقاسمونا ادياننا ومعتقداتنا ولوننا ولغتنا وجنسيتنا انهم جزء حقيقى فى كل مجتمع وان كنا نغض الطرف او نتعامى عن وجودهم . وعلى كلا الفرضين سواء كانوا مرضى او هذة طبيعتهم فلا مبرر ولا دافع على الاطلاق لاضطهادهم بل هناك دافع انسانى يلزمنا ان نتقبلهم
25 - انسان قبل ان يكون شاد الاثنين 23 مارس 2009 - 12:24
السلام عليكم....وبعد اخوان لمادا هدا الكلام على الشدود بهدا الاسلواب غير محترم تخيل معي ان احد من عائلتك شاد اخ اب اخت هل تقتله بصراحة لا سوف تقول هو حر ولكن ادا كان انسان اخر تقول يجب قتله لمادا هدا تنقوض ..........لم افهم الانسان يكدب على ناس ام علي نفسه المهم خلاضة كلامي هو انا كل انسان لم يختر لفسه الحلة الدي هو فيها ربما ضروفحاة تربية الاعداء وووووو.....وكما يقول مثل مغربي ما تعجب يتبال .....واطلب من الله ان يعفو علي كل اءنسان وتوب الى الله انه غفور رحيم بعباده ولا يغفرو دنوب الى هو سبحانه وتعالي
26 - ملالي الاثنين 23 مارس 2009 - 12:26
أولا وقبل كل شيئ لنفكر شيئا ما لماذ كثُر الشواذ أو المثليون. إنهم لم يتكاثروا بعد عشية وضحاها. هاذ المصيبة راها بدات شوية بالشوية حتى راها حملات دابا. يجب أن نعترف بأن المجتمع المغربي يتوفر على جميع الشروط لكي يتكاثر الشذوذ الجنسي. الأطفال في المغرب لا يترددوا أن ينعثوا بعضهم البعض بالشذوذ أو يهدد القوي الضعيف بممارسة الجنس عليه إن لم يخضع إلى أمره. ثم هناك المحيط العائلي لما يوجد هناك قريب نذل وحقير الذي ما يتردد لممارسة شذوذه على الأطفال من أقربائه. ثم كما هو معروف لذى الجميع أن الإغتصاب مسألة عادية عند الإستنطاقات في الكومسيريات وفي السجون. ثم الإداعات الرسمية للدولة، التي عوض أن تقدم برامج تُكوّن رجالا ونساء أقوياء وصالحين، تقدم لنا برامج أصلا شاذة أو تشجع على التبرج والعراء. على ذكر التبرج، إنه أينما وُجد التبرج تواجد أيضا الشذوذ وتناول الخمور والدعارة والشطح والرديح، سبحان اللـه كل هذه المنكرات تجتمع في مكان واحد. ثم هناك السياحة التي يفتخر بها المغرب ليل نهار والتي من أجلها يهيؤ المغرب جميع أنواع الكحوليات والخمارات والفنادق والكازينوهات والعلب الليلية إلخ من أجل إستقطاب الخنازير الذين يتركون ورائهم جميع أنواع الفواحش مستغلين فقر الناس وضعف مستوياتهم التعليمية. ثم إن هناك أيضا ضعف تديُّن بعض الناس الذين بسبب ضعف إيمانهم يرون العالم كله أمريكا وبالتالي مسألة الشذوذ بالنسبة إليهم عادية. إذن في رأيي يجب أن نترجّل شيئا ما في ديننا ويجب على وزارة التعليم أن تربي الأطفال فعلا كما فعلت الصين في تربية أطفالها ويجب على التلفزة المغربية أن تترجّل هي الأخرى ويجب القضاء على الكحول نهائيا في كل المغرب ولا نريد سياحا يشربون الكحول ويجب على الدولة السهر كل ثانية على إيجاد فرص الشغل للناس كما تعمل على ذلك ألمانيا مثلا ويجب إصدار قانون حتى ضذ السب بالشذوذ لكي يشعر الإنسان أنه كريما وليس مستعبدا كما هو الحال الآن. كملو من عندكم راه الموضوع مبعكك ...
27 - asmaa الاثنين 23 مارس 2009 - 12:28
الله يعطينا الشتا و يهدي جميع العرب من هدا الوباء لان الله ادا عاقبهم سنعاقب جميعا الله يهديهم
28 - مغربي يستعمل عقله الاثنين 23 مارس 2009 - 12:30
غريب أمر هذا المتخلف و هل الخمر من القيام الإسلامية للمغاربة و انت كنت في شركة الخمور قبل مجيئك للداخلية ؟؟؟؟!!!! الشدود هو ان تكون قوانينك مخالفة للقانون العالمي !! العالم بأسره يمنح الحرية و الحقوق للمثليين رغم ان المسيحية و اليهودية ضد المثلية الى في الدول الإسلامية المتخلفة التي " مخها في زُكِها " بسبب الكبت الديني فالعالم يستخدم عقله و نحن لا نستخدمه هذا هو الفرق بين التقدم و التخلف !!!!
29 - عمر من تازة الاثنين 23 مارس 2009 - 12:32
اقتباس
************
ونتوجه بالسؤال إلى علمانيينا المغاربة
عندمايكونالموضوع عن المثليين نجد أصواتا من هنا وهناك لتتحدث عن الحريةالفرديةلكن أين هي هده الأصوات عندمايكون موضوع هو المد الشيعي ألا يدخل ضمن الحرية الفردية
************
من تقصد بالعلمانيين المغاربة و ماذا تقصد بالعلمانية أصلا ? .. قد يدعي أي كان أنه علماني بل قد يدخل الى هذا الموقع شنئيط اخونجي و يدعي العلمانية ليلبسها و يلبس كل علماني الثوب الذي دخل به متسترا كاللص .. و أسلوب "الذم من العدو" ليس جديدا على هؤلاء
العلمانيون ليسوا ضد-دينيين بل ضد كل مريض يتوهم نفسه مركز الكون و مالك الحقيقة الربانية ليمارس الوصاية على غيره .. العلمانيون يؤمنون بحق الجميع في العيش و تحقيق سعادتهم شرط عدم المساس بحقوق غيرهم في العيش و تحقيق سعادتهم أيضا .. العلمانيون لا يؤمنون بقمع أي فئة سواء كانت أقلية أو أغلبية بل يسعون لاقناع الطرفين بتدبير اختلافهم بأسلوب يحترم أسلوب حياة الأخر و حقه في العيش وفقه و التعبير عنه ما دام لم ينتهك حق الأخر في العيش بأسلوبه و التعبير عنه ..
العلمانيون يرون الحقائق نسبية و يدعون لتوظيف النقد مرارا و تكرارا حتى يطرح الانسان باستمرار سؤال "ما الدليل" و "لنفترض العكس" و "ماذا لو كنت خاطئا" .. ليعصم كل انسان نفسه من وهم امتلاك الحقيقة المطلقة التي تجعله يرى البقية ضالين تجوز قيادتهم و اكراههم على العيش كما يريد سواء كان سنيا او شيعيا مسلما أو غير مسلم مثليا أو غير مثلي ..
العلمانيون يدعون لتحكيم العلم و نتائجه و علماء الانسانيات و أهل الاختصاص لصياغة القوانين و ليس قوانين مقدسة تقرؤ خارج سياقها التاريخي و تفرض عنوة على الواقع المتغير في كل قرن و سنة و شهر و يوم و ساعة!!
فهل هذا ما يؤمن به المتهجمون على العلمانية ?
يا أخي الكريم .. تأكد أن علمانيا يدعو الى محاربة حرية أي اعتقاد كيفما كان ليس سوى متمحكا بالعلمانيةأو جاهل لا يعرف لا العلمانية و لا كوعه من بوعه
30 - ZAGORA الاثنين 23 مارس 2009 - 12:34
يجب تطهير المجتم المغربي من هده الجراثم الملوثة يجب أستأصالها من الجذور لا تأخدكم بهم رأفة ولا رحمة كل من اراد ان يبدل فطرة الله يجب محاربته بكل الوسائل الشرعية و القانونية لا تقل لي حقوق انسان و لا هم يحزنون
31 - كوالا لامبور الاثنين 23 مارس 2009 - 12:36
لقد اثرت ردود الفعل القوية من
ابناء هذا البلد المسلم والغيورين على دين الله لتجعل الحكومة المغربية تتحرك ولو ببيان
للتصدي بحزم لكل الممارسات المنافية للقيم الدينية والأخلاقية وهذا في حد داثه انتصار ضد من يهيم حبا في غرام العلمانية الحداثية الظلامية
مرضى الشذوذ الجنسي والفكري
نتمنى ان تكون هذه الخطوة بادرة خير
لتحرك فعلي والقيام بضربة استباقية لاوكار هذه الحثالة من
البشر وتخليص المجتمع المغربي المسلم
من شرها.
32 - تاخ الاثنين 23 مارس 2009 - 12:38
قالكم الفقيه بنموسى :ان الحكومة المغربية تتصدى لنفسها بكل حزم...وفيلم هذا!!!!!
33 - assauiry الاثنين 23 مارس 2009 - 12:40
ان من الجهل مايفتك بالنفس داتها ...لاادري كيف لجاهل امي يتحدث عن المثلية دون دراسة اسبابها والسلوكات الاطبيعية الثي تنجم عنها حركية منها مظهرية وحثى في الكلام ...ان بعض الردود لكل من هب ودب لمغزية ومجانية لعدم دراسة هده الظاهرة .
من الواجب على هسبريس ان تستعين "باساتدة " ينقحون في بعض المواضع لتنقية الردود من الاخطاء الفكرية لبعض الجهلة لرفع عنها التميع واعتبار الموقع مدرسة ثانية تعمل على عدم نشر الاخطاء.
34 - امين الاثنين 23 مارس 2009 - 12:42
لو لم يكن هذا المسمى( ملكا) شاذا لما شاهدنا مغربنا الحبيب يصبح اضحوكة العالم باسره بمثل هذه الكوارث, المرجو النشر ان كانت هناك حرية الراي و شكرااا.
35 - مسلم الاثنين 23 مارس 2009 - 12:44
يجب على كل من يعرف مثليا ان يقتله وفقا لحكم الدين
36 - abdelghani الاثنين 23 مارس 2009 - 12:46
مسخك الله ايها البربري الخسيس..انتم المتمزغون الدين تدعون انكم تعيشون من اجل الامازيغية تشوهون سمعة الامازيغ الاحرار المسلمين تشوهون سمعة عسو و باسلام المجاهد و الخطابي و كل اللامازيغيين الاحرار..انا بالمناسبة امازيغي و انا اعتدر باسم جميع الامازيغ الشرفاء عما صدر من هدا الصهيوني عبد الغرب الهمجي
37 - anonyme الاثنين 23 مارس 2009 - 12:48
لا أعتقد أن لوزارة الداخلية الجرأة الكافية للتصدي لهؤلاء. فالكل يعلم من يحرك هؤلاء و من يقف وراءهم، بل هناك أياد نافدة في الهرم السياسي المغربي تدعمهم و تشجعهم تحت غطاء الحريات الفردية. و ما تقوم به وزارة الداخلية ماهو إلا محاولة لخلق نوع من التوازن في تعاملها مع مختلف الملفات خاصة وأن هذه الوزارة قامت بتجاوزات كبيرة خلال تعاملها مع ملفات الأرهاب، فذرا للرماد في العيون وإبعاد تهمة النفاق عنها فقد قام وزيرها بعد تلقيه "لنغزة" من الخلف ليقول شيأ ما، فإن كان لهذه الوزارة نية حسنة فلتمارس على هؤلاء نفس اللذي مارسته على السلفيين أو المنتسبين إلى تيارات إسلامية.
38 - عبدالسلام الفحلي الاثنين 23 مارس 2009 - 12:50
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العطيم.المشرع المغربي والقضاء تساهل في حكمه على فضيحة القصر الكبير.لو راجعوا الفصل؟ورفعوا العقوبة الى اكثر من 10 سنوات وزجوا ب رئيس( كيف كيف) في سجن لا يرى فيه الشمس ؟لوجدوا حلا لمشكل السفهاء.والحل بيدحكام البلاد.والمثل يقول(اليد المجدامة نقطعوها)وقاسح خير من كداب والسلام؟؟او الكامون مكيعط الريحة حتى دكوه.؟؟؟؟؟؟فثجندوا حكومة وشعبا لهدا الداء حتى لا نروا النكافات هازين 2 شواد في الميدة الله يستر./.
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال