24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | نقابات تواصل الإضراب رغم تأجيل مناقشة مدونة السير

نقابات تواصل الإضراب رغم تأجيل مناقشة مدونة السير

نقابات تواصل الإضراب رغم تأجيل مناقشة مدونة السير

تشكيل لجنة حكومية لتأمين الوقود

عباس الفاسي يجتمع بممثلي عدة جمعيات مهنية وسائقي سيارات الأجرة والشاحنات

صعدت هيئات نقابية موقفها بإعلان الاستمرار في الإضراب، بقيادة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المقربة من اليسار، والاتحاد الوطني للشغل، المحسوب على حزب العدالة والتنمية، ونقابات أخرى ضعيفة التمثيل.

وأفادت مصادر بأن الأجهزة الأمنية تدخلت لإيقاف مسيرة في منطقة درب السلطان وسط الدار البيضاء، نظمها عاملون في محلات تجارية، رفعوا خلالها شعارات تضامنية مع السائقين، وطالبوا بإغلاق جميع المحلات، واعترضوا سبيل شرطي ومواطنين لدفعهم إلى خوض الإضراب.ورشق المتظاهرون رجال الأمن والقوات المساعدة بالحجارة. وأغلقت محال أبوابها، نظرا للركود التجاري جراء الإضراب.

وفي سياق متصل تم تشكيل لجنة حكومية قصد تأمين التزود، بشكل منتظم، لمحطات الوقود بالمحروقات ، ذلك في ظرفية حركة الإضراب التي تشهدها بعض قطاعات النقل.

وقد شرعت هذه اللجنة في عملها، وحددت لها كهدف أساسي، تأمين تزويد محطات الوقود بالمحروقات، وهو ما تم تحقيقه أمس الاثنين.

ويهدف تشكيل هذه اللجنة أيضا، إلى تفادي أية اضطرابات محتملة ناجمة عن حركة الإضراب.

إلى ذلك عقد الوزير الأول عباس الفاسي، مساء أمس الإثنين بمقر الوزارة الأولى، اجتماعا مع ممثلي عدة جمعيات مهنية وسائقي سيارات الأجرة والشاحنات.

وقال الوزير الأول، في تصريح للصحافة عقب هذا الاجتماع، الذي حضره عدد من أعضاء الحكومة، إنه قدم في مستهل هذا اللقاء عرضا حول الظروف التي يعرفها المغرب بفعل الأزمة المالية العالمية، وتطرق كذلك إلى موضوع الإضراب في قطاع النقل.

وأوضح أنه اقترح خلال هذا الاجتماع على ممثلي هذه الجمعيات وسائقي سيارات الأجرة والشاحنات "وقف مناقشة مشروع مدونة السير على الطرق بمجلس المستشارين، وإحداث لجنة مشتركة بالوزارة الأولى لمناقشة جميع المطالب المتعلقة بتعديلاتهم"، مؤكدا أن "المناقشة ستبقى مجمدة إلى أن نصل إلى مشروع مدونة واضح ومتفق عليه".

كما قدم عباس الفاسي مقترحا ب`"إحداث لجنة تدرس المشاكل الاجتماعية لسائقي سيارات الأجرة والشاحنات والمهنيين بصفة عامة، المتعلقة بالضمان الاجتماعي، وبعض النقاط الواردة في دفتر مطالبهم".

وأشار إلى أن ممثلي بعض الجمعيات المهنية أكدوا قرار وقف الإضراب، فيما طالب البعض الآخر مهلة للتشاور مع هيئاتهم للرد على هذه المقترحات الحكومية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - ابو البراء الامازيغي الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:17
إذا ما تم تطبيق مدونة السير "المخزنية"سيكون السي المخزن مجبراعلى بناء المزيد من السجون لاستيعاب الوافدين الجدد و لن يكون ذلك بالصعب لأنها ستجد التمويل اللازم من جراء الغرامات المالية المهولة التي تفرضها المدونة على المخالفين "الرعايا"وحالة الطرق وكانها قصفت من الجيش الامريكي لن نقول ان حالتها تشبه طرقات الموزبيق ولا سيراليون بل بحال المغرب
استبغـــال المغــــاربة
2 - ابو محمد الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:19
تضامننا الكامل واللامشروط مع المضربين حتى يتم التراجع الكلي عن هذه المدونة المشؤومة التي تريد الزج بالسائقين الى السجن دون مراعاة الوضعية المهترئة للطرق والحالة الميكانيكية للعديد من وسائل النقل والوضع الاجتماعي لهؤلاء المحرومين من العمال البسطاء.
حكومة الجوع والغبن.
3 - عاشقة المغرب الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:21
كذووووووب هادشي مامنوش .... باقي الاضراب باقي مستمر واللي خدمو هوما اللي اصلا ماداروش الاضراب (الحسرافا)... هادالقرار كانو يقولو نهار ولا يومين من الاضراب ماشي حتى وصل 10 ايااام وناس تكبدت خسائر فادحة ... مادام القضية سخنات خاص حتى تحيد هاد المدونة نهائيا عاد تبرد.
الجحيم كل الجحيم لغلاب و كل حكومة الفاسي ...
4 - مغربي تالموووت الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:23
يا حكومة عباس مند 2007 و نحن ضد هده المدونة المشؤومة ..يا اخي انظروا الى حالة السجون حاليا فهي مملوئة بالمجرمين فما بالك لما يدخل السائقين الى هده السجون بعد اقترافهم للحوادث التي لا يتمناها اي سائق ...ستصبح مهنة السياقة كانك اقترفت جرما اي قتلت او سرقت او.....فيا اخي هناك حوالي 20 مليون مغربي رافضة و فئة قليلة مؤيده بفعل ما ستجنيه ..نتمنى حل للمشكل و هو الغاء هدا القانون المستورد و الدي لو نجهز له اي شيئ..طرقات مهتراة و شوارع مملوئة بالحفر و هشاشة كل البنيات التحتية.
بالعمل الجيد يرتقي بلدنا ان شاء الله:رحم الله من عمل عملا صالحا فاتقنه.صدق الله
5 - متابع الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:25
لوكان المغرب يتمتع بديمقراطية حقيقية لتمت محاكمة كل النواب الذين صوتوا بالإيجاب على هذه المدونة السويديةو لصدرت في حقهم أحكام لا تقل عن 3 أشهر نافدة و لحرموا من حق الترشح مدى الحياة, أما الوزير الذي جاء بها فسيجرد من حقوقه الوطنية، أليس هو وزير التجهيز أولا ؟ فأين دوره هنا و لتبحث النقابات عن مدونات لإدانة وزراء لا يقومون بمسؤولياتهم، أو لا يعرفون معاناة بلدانهم و خير ما أختم به تعليقي هو قولي للسيد الوزير وشداك لشسويد و سير غير على قد حالك ، عنداك يكون سفارك لدول سيادك نساك وضع بلادك, زعما انت خايف على أرواح المواطنين فالطرقات و سطروا لينا غير ممرات الراجلين راه ما لقيناهم غير فالرباط و شبلايص فالدارالبيضاء و المدن الكيزروها سيادك........
6 - احمد الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:27
ما دمت في المغرب فلا تستغرب،حكومة فاشة يقودها عجوز مريض،واكتملت الصورة باستيراد مدونة السير من اروبا ،كان هذه الحكومة اوروبية كذلك لا تعرف الواقع المغربي والبرلمان قد وافق على المدونة لانه ببساطة ليس مغربيا ةلا يمثل الشعب المغربي او لنقل انه يمثل واحد في المئة من هدا الشعب بحساب بسيط ،صوت اربعة وتلانون في المءة من المغاربة في الانتخابات السابقة ،وكانت هناك اكتر من اربعة وتلاتين لائحة اي بمعدل واحد في المئة من اصوات الناخبين لكل لائحة فائزة فلا تستغرب؟
7 - حمزاوي الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:29
إن معاناة هذا الشعب مع عباس الفاسي ومن يدورون في فلكه من الاستغلاليين ليست وليدة اليوم ولا رهينة بمجيئه على رأس الحكومة، بل سبقتها آلام ومحن ذاقها شباب واعد كان لهم طموح أن يجدوا لهم موطئ قدم على أرض هذا الوطن وأن يحققوا أمنية الاستقرار والمساهمة في الانتاج إلا أنهم ما لبثوا أن وجدوا أنفسهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء أمام مبنى البرلمان احتجاجا على الحكرة التي تعرضوا لها. ومنهم من اختار شرب البنزين لوضح حد لحياته ومنهم من أضرم النار في جسده ومن لم يفعل ذلك وجد هراوات رجال الضريس والعنيكري تكسر ضلوعهلا لشيء إلا لأنه طالب بشغل كريم يضمن له أدنى شروط العيش الكريم ويغنيه عن مد يده لغيره متسولا لقمة العيش.
أقول إن ويلات آل الفاسي لم يسلم منها هذا الشعب حتى في ظل أزمة عالمية ظهرت انعكاساتها المؤلمة على أكبر الإقتصادات الدولية. ألم يكن الأجدر تجنب هذه التجاذبات بين النقابات والحكومة بشأن مدونة لا تصلح قطعا للمغرب؟ ألم يكن الأجدر أن يتم التركيز على ما من شأنه جبر ضرر اقتصادنا الهش؟ لماذا الإصرار على ما لا ينفع المواطن في حين يتم تجاهل كل ما له علاقة بسعادته؟ ألم يكن الأهم التفكير في مدونة للتعليم ومدونة للتنمية ؟
ألم يكن من السذاجة السياسية افتعال أزمة داخل أزمة بدل العمل على تطويق السابقة؟ أم أننا نطبق المثل الشعبي *ما قدو فيل زادوه فيلة*.
أشك أن لعباس الفاسي عقدة مع هذا الشعب. فمنذ أن عرفناه وهو لا يزيد إلا من تضييق الخناق على رقابنا. فمن زيادات في أسعار المواد الاستهلاكية الأساسيةوالماء والكهرباء إلى الرفع من القيمة المضافة على الليزنغ إلى الرشوة والفساد في كل القطاعات. وأتحدى أن يقول لي أحد أننا ظهرت علينا أية آثار لنعمة جاءتنا من عباس الفاسي وشركائه في الوزيعة الحكومية. كل كا يلاحظه المرء هو ازدياد الغني غنى والفقير فقرا.
لو كان الوزير غلاب يسعى لخير المغاربة لوقف باستماتة على أن يكون التأمين ببلادنا عل حال التأمين في الدول التي تحترم مواطنيها، لا أن تبقى ورقة التأمين مجرد وثيقة تقدمها عند الطلب لشرطة المرور ورجال الدرك كلما أوقفوك. كان ينبغي أن تزرع الروح في هذه الورقة الصماء حتى تكون ذات جدوى للضحايا وذويهم لا أن تكون مصدر اغتناء لشركات التأمين مداخيلها بالملايير ولكن لا تساعد على مواجهة المآسي الاجتماعية الناجمة عن حوادث السير. لو أن غلاب يفكر بالمنطق لكان هذا هو الجانب الأهم لأننا نحن كمومنين بقضاء الله وقدره يلزمنا أن نفكر في حلول للمشكلة لا أن نضيف مشاكل أخرى بجانبها. فلنفترض أن سائقا داس بسيارته مواطنا بغض النظر عن المسؤولية، أيهما أهون أن يتم تعويض الضحية أوذويه أم العقوبة الحبسية للسائقالتي ستجعل المأساة مزدوجة أو ذات أبعاد متعددة؟ من سيتكفل بالأبناء في حال غياب المعيل؟ ألن نحكم عليهم بالتشرد؟ وماذا سيستفيد الضحية أو ذووه ولو بقي السائق سجينا مدى الحياة؟
إن الزيادة في أقساط التأمين ربما تكون ذات جدوى إذا ما اقترنت بإرادة وطنية صادقة تقدس الحياة للمواطن وكذلك حريته. ولكن هذا ربما لن يتأتى لنا قبل رحيل حكومة عباس التي طال جثومها على صدور المغاربة ضدا عن إرادتهم. اللهم لك المشتكى.
8 - الربيعي الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:31

اننا في المغرب لا نعرف شيئا نبدع فيه ونظهر دكاءنا .ان ما نبدي فيه المهارة هو الاقتباس من الاخرين .وادا كان الحال كدلك فلا باس ولكن الطامة الكبرى ان الدين سيتولون تطبيق المدونة سيتجنبون معاقبة ابناء الاعيان والمسؤولين والمقربين من دوائر القرار ومن جدتهم في المعروف كما نقول في المغرب لتبقى الغرامات نازلة على رؤوس الضعفاء والمساكين والدين ليس لهم من يحميهم من الدعائر والسجن ...
وخلاصة القول اننا مطالبون اولا وقبل كل شئ باصلاح انفسنا وتربية ضمائرناقبل الاخرين...وبالله عليكم ايها القراء الاعزاء هل تتصوزون ان يعاقب احد السياح ممن ارتكبوا خطا في السير ام سيتملقه الدركي او الشرطي؟؟؟ان الدي سيقع هو التملق دون ادنى شك اما المغربي فيا سوء حظه...
9 - مواطن الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:33
فهم كيف صادف مجلس النواب بالإجماع على هذه المدونة المشئومة أليسوا هم نواب الأمة وتهمهم بالدرجة الأولى مصلحة المواطن الذي بفضله يحط النائب
رجله في البرلمان ليتكلم باسمه وليس لينام على كراسيه المريحة ويعمر جيبه من ماله الذي تقتطعه الدولة من راتبه.
كيف يعقل هذا، ندفع لهم ليسجنونا ويعطلوا ا مصالحنا، ألم يروا هم الذين صادفوا على هذه المدونة المقتبسة من الدول المتطورة والغنية بنودها التي لتتماشى نهائيا مع المجتمع والشعب المغربي أو لأن أغلبهم من الجهلاء والأميين والانتهازيين وصلوا الى الحصانة ونسو ا أن عليهم واجب يجب أداءه بأمانة وإخلاص أو لأن لديهم ما بكفي من المال والمحسوبية لدعم أنفسهم عند تطبيق هذه المدونة .
انن، لولا النقابات والهيئات النضالية لعم البلاء، كيف يدفع مواطن ليحظى حتى بظروف العيش الكريم مثل هذه الغرامات والعقوبات الحبسية أيحسب غلاب المغلوب على أمره أنه قطع أشواطا بإخراج هذه النظرية اللامنطقية والفاشلة حيز الوجود بل على العكس يجب عليه أن يقطع الأشواط في إعادة بناءو تعبيد الطرق التي ما بقي منها الا الاسم بسبب الحفر والتي هي السبب الأول والرئيسي في الحوادث لأنك لا تقود أو بالأحرى تقفز كأنك في حلبة للقفز على الحواجز.
هذا المشروع ديال المدونة شبيه بمشروع الترشيح للمونديال لم تصادف عليه الفيفا لتوفر الملاعب على الورق وليس على الواقع وكذلك مدونة السير ليس لها أسس وانما الأسس في خيال وزير النقل شافها شى مرة في النرويج ولا في اسكتلندا ولا واقلا في سويرا أما صادقش عليها الشعب .أسي الوزير مدونتك راه خاصها 100 عام ديال الاصلا ح الجذري للمغرب من جميع مايشوبه من الأمراض حتى يتعافى تماما من العلل ويحظى شعبه بالمعاملة الطيبة والأجور المناسبة للعيش بهناء وذلك ليرقى الى مستوى تلك الدول التي طبقت بها هذه المدونة و درست فيها واقتبست محاورها الرئيسة.
لا للمدونة السير ،كفانا مدونة الأسرة التي ساهمت في تفاقم عدد العازفين على الزواج واستفحال ظاهرة الفساد التي ساهمت فيها المدونة بشكل رئيسي بسبب منع تعدد الزوجات مما تسبب في خروج مبكر للفتيات لسوق الدعارة.
كفانا اقتباسا من الغرب، سير على قدك يواتيك و شوف أشنوا خاصك وصلحوا أولا ديروا في حدود المسموح به أوماتشوف الفوق بزاف راه الى كي شوفا لفوق كيتعب .......
10 - asmaà الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:35
ا لسلام عليكم
مين مدينة الدارالبيضاء انا مع هذا و مع هذاك أخوتي حاولو تفسروا و تهضرو لينا على الإجابي و السلبي حثى نفهم الموضوع من الجهتين
ولي طلب واحد أتمنى أن يكون هناك مسؤلية و مسؤولون حول ما يتواجد في بلدنا من مجرمين و قتلة التي تركتهم الجهات الامنية تتطور وساءلهم الاجرامية الى حد السيوف أين هي مبضراتكم و حزمكم في هذا
11 - محمد الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 20:37
السلام عليكم ورحمة الله تعالى بركاته.
مدونة السير الجديدة لا تخص المهنيين من سائقي الحافلات والشاحنات وسيارات الأجرة .بل تخص جميع المواطنين الذين يملكون رخصة السياقة .للك على الجميع أن يدافع عن نفسه تجاه هذه المدنة المستوردة .فتحية نضالية لكل هؤلاء الشجعان المضربين عن العمل .لأنهم يدافعون عناتجاه هذه المدونة بكل ما أوتوا من شجاعة .
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال