24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | محمد السادس يحرص على تعزيز الاندماج الإفريقي

محمد السادس يحرص على تعزيز الاندماج الإفريقي

محمد السادس يحرص على تعزيز الاندماج الإفريقي

في الصورة الملك محمد السادس لدى وصوله إلى مالابو في زيارته الرسمية لغينيا الاستوائية

يواصل صاحب الجلالة محمد السادس على تعزيز الروابط الاقتصادية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والدينية نحو شراكة مندمجة، ولذلك دأب جلالته على القيام بزيارات رسمية للعديد من الدول الإفريقية لتعزيز قيم التعاون جنوب – جنوب، وقد كان المغرب من الدول الأولى التي ساندت الحركات التحريرية الإفريقية لاستقلالها من الاستعمار وخاصة من قبضة الاحتلال الفرنسي، فقد ظـل الزعيم علال الفاسي يؤمن بالمصير المشترك لكل من المغرب وإفريقيا، فقال في كتابه الحركات الاستقلالية في المغرب العربي ص: 271، معلقا على قرار الإقامة العامة إلى إفريقيا الغربية: "ولقد فكر الجنرال نوجيس -(يقصد المقيم العام الفرنسي بالمغرب آنذاك)- في كل شيء، ولكنه لم يفكر أبدا في أن منفى الغابون أو الكونغو سيكون مجالا للقيام بحركة تحررية لفائدة البلاد...".

وبعد الاستقلال كان المغرب من الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الإفريقية في 25 مايو 1963 بأديس أبابا، وانسحـب منهـا سنة 1974 علـى خلفيـة قبول عضوية الجمهورية الصحراوية الوهميـة، ورغم ذلك فقد ظـل يعتبـر نفسـه جزءا لا يتجزأ من الأسـرة الإفريقيـة الكبيرة على المستويات الجغرافية والثقافية والحضارية.

لم يدخر المغرب جهدا فـي إقامة شراكـة استـراتيجيـة مع دول الساحل جنوب الصحراء

ولم يسجـل المغرب تاريخيا تـردده في تنمية وتعزيز علاقات التعاون المتعدد الوجوه مع غالبية الدول الإفريقية، إذ يعد المغرب حاليا شريكا أساسيا للدول الإفريقية، ويقيم علاقات دبلوماسية واقتصادية ممتازة، من مبدأ تعزيز تعاون جنوب – جنوب، فقد قرر المغرب التخلـي عن ديونه المستحقـة لفائدة عـدد مـن الدول الإفريقيـة، لمنح هذه الدول فرصة للتنميـة المحليـة.

كما ساهـم المغرب في مشاريـع تنمويـة كبيـرة تخـص تجهيـز البنيـة التحتيـة للدول الإفريقيـة مثل التعليـم والصحـة والنقـل الجوي والاتصالات، وفي بناء السدود ومساهمة الخطوط الملكية المغربية، حيث تم إنشاء شركة طيران السنغال الدولية وشركة الغابون للطيران الدولية بمساهمة المغرب، وعلاوة على ذلك فإن المغرب يدعم القطاع الزراعي والفلاحي في العديد من دول القارة كالبنين، والكاميرون، والغابون، والنيجر، والسنغال... وخاصة فيما يتعلق بمساعدتها على تحقيق الأمن الغذائي كما هو الحال في النيجر وبوركينا فاسو بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة ( الفاو).

ويمنح المغرب خبراته وتجاربه في الميدان الفلاحي وفي كل المجالات لصالح الدول الإفريقية الراغبة في ذلك، ويشرف المغرب على تطوير وإقامة تقنية الأمطار الاصطناعية في كل من السنغال وبوركينا فاسو، وهي تجربة لاقت صدى واسعا لدى العديد من دول تجمع دول الساحل والصحراء، وقـد أعربت عدة دول عن رغبتها في الاستفادة من هذه التقنية، ولم يتوان المغرب في دعم جهود العديد من الدول الإفريقية في مكافحة الجراد الصحراوي والمساعدات في مجال الصحة.

انخـراط المغـرب التام للتعاون مع تجمع دول الساحل والصحراء

ولارساء قواعد صلبة للعلاقات جنوب-جنوب يساهـم المغرب فـي دعم التعاون مـع المنظمات الدولية والدول المانحة (الفاو واليابان والإتحاد الأوروبي وغيرها) لفائدة الدول الافريقيـة، وذلك بوضـع خبراته وتجربته رهـن هـذه الدول، ويشرف المغرب في هذا الإطار علـى دورات تكوينيـة وتأطيريـة لإعداد وتأهيـل عـدد مـن أطـر دول جنـوب الصحراء.

كما يستقبل المغرب العديد من الطلبة الأفارقة بما يوفر للدول الإفريقية موارد بشرية عالية التكوين في مختلف التخصصات، حيث يتابع 7000 طالب من إفريقيا جنوب الصحراء سنويا دراستهم بالمعاهد والمؤسسات الجامعية ومراكز التكوين، ويستفيد 99 في المائة منهم من منح دراسيـة تقدمها الحكومة المغربيـة.

ويظل المغرب مساهما بفعالية فـي تسوية العديد من النزاعات التي تمزق القارة الإفريقيـة، حيـث تشارك كتائـب مـن الجنـود المغاربـة في بعثات حفظ السلام في عـدد الدول الإفريقية كالكونغو الديمقراطية وفي الكوت ديفوار...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ادريس الجمعة 17 أبريل 2009 - 02:59
المغرب لم ينسحب من منضمة الوحدة الافريقية سنة 1974بل في الثمانينات.
2 - mehdi الجمعة 17 أبريل 2009 - 03:01
nigeria et afrique du sud... , tu na rien a developper chez eux plus ou moins
3 - khalid الجمعة 17 أبريل 2009 - 03:03
Il faut s'attaquer aux gros calibres africains comme le nigéria, l'afrique du sud...etc et non à des petits états de 20 habitants!!!!
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال