24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "العدالة والتنمية" يطالب بإشراف المنظمات الدولية على انتخابات المغرب

"العدالة والتنمية" يطالب بإشراف المنظمات الدولية على انتخابات المغرب

"العدالة والتنمية" يطالب بإشراف المنظمات الدولية على انتخابات المغرب

يناقش البرلمان خلال الأسبوع المقبل مقترح قانون تقدم به فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، يطالب بإضافة المنظمات الدولية التي يدخل ضمن مهامها الإشراف على الانتخابات، وفق المعايير المتعارف عليها، ضمن المؤسسات المخول لها ملاحظة الانتخابات بالمغرب.

ويقضي مقترح القانون بتغيير وتتميم القانون رقم 30.11 المتعلق بتحديد شروط وكيفيات الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات، هدفه "تمكين المنظمات الدولية ذات المصداقية في المجال من المساهمة في هذا الورش، إضافة إلى تجسيد المعايير الدولية المشار إليها في المادة 11 من الدستور.

وتنص المادة المذكورة على أن "يحدد القانون شروط وكيفيات الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات، طبقا للمعايير المتعارف عليها دوليا"، في حين اعتبر فريق "المصباح" أن "المنظمات الدولية، وعلى رأسها تلك التابعة للأمم المتحدة، هي المرجع في هذا المجال، لكونها الأكثر تخصصا ومهنية فيه".

وأفاد الفريق النيابي ذاته أن "المنظمات الدولية التي تربطها مع المغرب اتفاقيات تتضمن ملاحظة الانتخابات غير معنية بمقتضيات هذا المقترح"، معللا ذلك "بالوفاء بالاتفاقيات الوطنية مع المنظمات الدولية".

وأوضح المصدر عينه أنه "يمكن للمنظمات غير الحكومية الوطنية التي رفضت طلباتها أن تطعن فيه أمام المحكمة الإدارية بالرباط، مع البث فيه مستعجلا في ظرف 15 يوما، وذلك حرصا على تمكين الملاحظين الوطنيين غير المعتمدين من حق الطعن في قرارات اللجنة".

وجدير بالذكر أن فريق "المصباح" بالبرلمان امتنع، خلال سنة 2011، عن التصويت على مشروع القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات، بسبب ما وصفه إصرار وزارة الداخلية وقتها، على رفض التعديلات التي تقدم بها، باستثناء قبول بعض التعديلات الشكلية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - ولد الرشيدية الجمعة 31 يناير 2014 - 01:16
حزب العدالة والتنمية يغرد خارج السرب .اما ان له ان يتعظ ويبتعد عن تحمل المسؤولية بعدما ظهر للكل فشله في تدبير شؤون البلاد.مكان هذا الحزب كذاب ومحتال ونصاب اخلف الوعود .يجب ان يرحل.
المغاربة يعرفونكم اليوم حق المعرفة فلا داعي للتبويق بالملاحظين . الشعب جربكم ووجدكم اثقل من طود.وان غدا لناظره قريب.اسوأ حكومة عرفها المغرب.
2 - الشفافية الجمعة 31 يناير 2014 - 01:26
نعم ،هذا مطلب الشعب باكمله من اجل مزيد من النزاهة و الشفافية و قطع الطريق امام التزوير و بذلك يكون العالم باكمله شاهد على الدمقراطية في بلدنا
3 - Stylo 7mer الجمعة 31 يناير 2014 - 01:33
Je trouve ça courageux de leur part, être au gouvernement et demander une observation internationale des élections! ça prouve kils n'ont rien à cacher mais ça prouve surtout qu'ils ont peur des manigances des autres partis politiques hh
4 - cheikh gogo الجمعة 31 يناير 2014 - 01:40
بغيت نفهم كيفاش وزير شرا 3 مليون هي شكلاط
5 - محمد الجمعة 31 يناير 2014 - 01:51
المغرب دولة ذات سيادة كاملة لا تقبل أي اشراف على أي عملية ذات شأن داخلي..
مرحبا بالملاحظات المستقلة للانتخابات، أما الاشراف فله أجهزته التقنية الخاصة ..
6 - كريم كايو الجمعة 31 يناير 2014 - 01:53
نحن لا نريد تدخل المنظمات الاجنبية في شؤوننا الداخلية، المغرب لدية من الكفاءات ما يكفي لكي تمر الانتخابات في جو من النزاهة و الشفافية.
7 - انا حر الجمعة 31 يناير 2014 - 02:16
العدالة و التنمية بدات تبكي على نتائج الانتخابات لانها تعرف انها ستكون مخيبة لامالها .لان الشعب تقهر من سياسات الكذب و النفاق التي ينهجها هذا الحزب .و الشعب عاق او بدا كيفيق فلماذا التباكي ؟
8 - الفلاح سعيد الجمعة 31 يناير 2014 - 02:19
العدالة والتنمية خائف من الانتخابات المقبلة لانه لم يفي بما وعد به المواطن المغربي الدي كان ينتضر تحسين وضعيةظتة المادية و القضاء على الزبونية واافساد الدي ينخر الادارة العمومية، انتضاﻻات لم تجد صدى الا في الخطابات وتصريحات الوزراء، المواطن المغربي فقد الثقة في السياسة لان جميع الاحزاب ليست الا كراكز تحركها ايادي معروفة، فسياسة المغرب مرسومة مند "الاستقلال".. كل حزب يدعي انه "منقد " المغرب كان المغرب بدون هده الاحزاب سيصيبه الطوفان.. يعني مجرد كلام والواقع لن يتغير وكل حزب يمسك بزمام "السلطة" ينقد الايادي الخفية من الفضيحة .. ارحمو المواطن ارحموه من نفاقكم الامتناهي ارحموه من سياستكم .. لا نريد السلطة لانها متسخة لانريد ااكرسي لان وراءه الحساب نريد فقط ان نضمن مستقبلا زاهرا لاطفالنا ..
9 - هشام جاسم الجمعة 31 يناير 2014 - 02:48
طلب في الصميم فنحن المغاربة لا نتق بمعضم الجان المحلية للاسف فالاشخاص اللدين داخل هته اللجان لا يقومون بما اوكل اليهم من مسؤلية في مراقبة الانتخابات لضمان الشفافية المطلوبة لوضع السلطة في يد من يستحقها لحصوله على اكبر عدد من اصوات الناخبين ولاكن يسلمونها لمن يدفع اكثر من المال لشراء ضمائرهم.على كل حال كل الدول الدمقراطية الناجحة كفرنسا مثلا في الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي فاز بها فرونسوا اوغرلوند كانت هناك العديد من المنضمات والهيآت الدولية المعروفة بمصداقيتها ودلك لضمان انتخابات نزيهة.نحن نحتاج الى مثل هده الاجراآت لنرسخ مفهوم الدمقراطية في مجتمعنا بشكل فعلي وواقعي وليس فقط كلمة يستعملها السياسيين في خطاباتهم العقيمة.يجب ان تعرف اخواني المغاربة ان فيما مضا من.انتخابات كلنا نعرف انها ليسة نزيهة التي كانت مجرد صفقات مابين السياسيين ورؤوس الاموال يعقدونها في سهراتهم وعزوماتهم البادخة فرؤوس الاموال تدعم السياسيين بالاموال في الانتخابات لرشوة اللجان الانتخابية وشراء اصوات المواطنين والدعاية والهدف هو ان يصل السياسيين الى السلطة لتمرير قوانين وتشريعات تكسب رؤوس الاموال ثروات هائلة.
10 - abdou الجمعة 31 يناير 2014 - 02:48
L3ezzzzzzz les élections contrôlées à l'internationale
11 - لنتخابات لمقبلة باذن الله الجمعة 31 يناير 2014 - 02:55
ان شاء الله الانتخابات لمقبل شعب لمغربي يقول كلمته ويبرهن للذين حملو شعارات اصلاح تعليم وصحة وشغل ولعيش لكريم انعرجو ضد شعب ودبو بتوظيفات بعضهم بعض واغرقو لوطن بديون لخارجية لسد نفقات تكاتر لوزراء وسيارت دولة وزادو في لمحروقات وغلاء لمواد لغدائية وازاحة صندوق لمقاسة وضور الذي يلعبه في استقرارمعيشة لبسطاء وزيادة في سن تقاعد زائد لكراهية على كل من عارض سياستهم وتسيرهم الامسؤل ولفاشل لضرب بعمق فئئة من لمجتمع مدعين بانهم اصحاب ايدي نظيفة مقاربة بسيطة ارجو ان تعطوني حله معلم كم اجرته صعد للبرلمان بلكوطة اولائحة كم تصبح اجرته ولايدري في تسير ولاسياسة شئ 16يوم لحي في ظلام ولم يتجراء يشتكي لشركة كهرماءبسلا+اشارة لمرور مدخل لحي لمكنسية يشكل خطر على سيارت وراجلين والاطفال مند سنة لم يفعل شئ ركب سيارة دولة وسائق من دراجة نارية لتلات سيارت .76في لمئة من ساكنة 4احياء بسلا ستتكاتف وتدهب لتصويت وتختار حزب سابق معروف بايدي نظيفة او متسخة لم يتطاول على مكتسبات شعب ويريد تفقيرهم لاننا لم نصويط في انتخابات 2011 شاهدنا تحركاتهم نساء رجال تعليم ملتحين جمعات بلمدارس ولمنازل باحياء سلا فوزهم ضعيف وطنيا
12 - mohamed boudraa tanjer الجمعة 31 يناير 2014 - 03:48
يجب على الفريق العدالة وتنمية المحترم ان ينشئ قنون اومشروع قنون لنجنة المستقلة لانتخبات تشرف لوحدهاعلى الانتخبات بدون وزارة دخلية ولتي لها إنجزات نبل لتزوير في كل مراحل اصابقة وهده الجنى مكون من القضات نزهين اشرفاء اما وزارة ادخلية فضورها لجستكي وتوفير الامن امقرات لاغير
13 - متألم الجمعة 31 يناير 2014 - 04:09
هو خوف من العدالة و الاننية من خسارة الانتخابات فتصبح العدالة بدون تنمية . أي تنمية ثرواث و مغانم وزرائها و وزراء حلفائها المرفحين في بلاد لا تحاسب كبار الأثرياء المستبدين و لا حول و لا قوة إلا بالله في هذا اليوم الفضيل .
14 - je suis ce que je suis الجمعة 31 يناير 2014 - 04:13
Galo, irbi rbi jarbou aallah had al marra. Je pense que c’est une bonne idée a tous les marocains pour être à la fin du scrutin tranquille. Allah irabah li naytou hassana.
15 - الحسين شوهاني الجمعة 31 يناير 2014 - 05:34
..."العدالة والتنمية" يطالب بإشراف المنظمات الدولية على انتخابات المغرب ... بعد أن عارض نفس المشروع سنة 2011 ... لأنه واثق بأن دوره في المسرحية السياسية سينتهي بالبكاء على تلك المنظمات ... وسيعزي انتكاسته إلى التماسيح و العفاريت ... وستحكى للأجيال قصة التماسيح و العفاريت عوض أحمد و العفريت...
16 - google الجمعة 31 يناير 2014 - 06:00
لقد انتهئ الربيع العربي ,وكما يقال بالعامية "اسبوع المشماش انتهئ ".فالعدالة والتنمية استشعرت الخطر المحدق بها واستخلصت العبر من التجربة التونسية والمصرية وما تعرض له الاسلامين من الاقصاء والانتقاد. لعل هده التجربة تكون درس لجميع اؤلائك اللدين يدعون ان الاسلام هو الحل ويتوقعون نجاحهم السياسي . والله انا لست ضد الاسلام ,لا بالعكس اود ان تنجح التجربة الاسلامية في ادارة المؤسسات ولكن لا اضن ان دالك سوف يحدث ,وهدا الاقتناع استخلصته من التجربة الفلسطينية عندما فازت حماس, العالم برمته ادار لهم ضهره وتركوهم يتخبطون في ازماتهم الاقتصادية والسياسية .المهم العالم الغربي يرفض التعامل مع الحكومات الاسلامية لا بل يحاربها من الخارج ويدعم من يحاربها في الداخل ,وبما اننا دول لانستطيع الاعتماد علي انفسنا وليس لنا اكتفاء داتي في جميع المجالات ,ومن يضن غير دالك فليقول لي من صنع هدا الكومبيوتر اللدي بين ايديه, هل العرب ؟,فمن الواجب ان نترك الحكم للعلمانيين كما فعلت تونس .وإلا سوف تصبح الدول العربية كما كانت افغنستان في عهد طالبان. اسف الحقيقة مرة ولكن ما باليد حيلة.
17 - Amiral الجمعة 31 يناير 2014 - 06:41
Comme des mineurs et des immatures.
Quelle honte
18 - Samawi الجمعة 31 يناير 2014 - 06:44
عرفتوا انا المغاربة سوف ينفضونكم كما تنفظ الازبال و اخا يجيو الامم المتحدة و الافبأي و سأي باغيين تديروا السبة
المشكل هو ماشي واش غا توصلوا للانتخابات الفادمة و لاكن واش ما غا يرجموكومش المغاربة قبل
اكفس حكومة في تاريخ المغرب
19 - غيثـــــــــة فطواكــــي الجمعة 31 يناير 2014 - 07:05
من سيصوت الآن فصاعدا على حكومة العدالة والتنمية؟ أظن إلا إذا كان غير عاقلاً.
20 - علماني الجمعة 31 يناير 2014 - 07:12
لم أصوت و لن أصوت لا لأصحاب اللحي و لا لأي "قرد" أخر
المغرب يعيش المراهقة السياسة بكل ما للكلمة من معنى.
فقط شاهد التنظيم السياسي في هولندا أو النرويج و لك الحكم
21 - مواطن حر الجمعة 31 يناير 2014 - 07:13
ان مقترح قانون المقدم للبرلمان يهم كثيرا بعض الاحزاب السياسية وخصوصا حزب العدالة والتنمية ففي ظل الخريف العربي وان كان الربيع العربي لم يكتمل فدبلت اوراقه قبل الوقت نتيجة اصحاب المصالح الذين لا يحبون الا الجو المكهرب في فصل الخريف وهذا ما نلا حظه حتى اليوم في مصر والتراجعات المفضوحة والخطيرة على كل المستويات كما ان المغرب لا يخلونفسه من جماعات ضاغطة تعرقل العمل الحكومي وتضغط من اجل التراجع عن بعض المكتسبات وفي نفس الوقت تضع العصا امام اي اصلاح سياسي حقيقي وعليه فان التعامل بحظروالسهرعلى نزاهة الانتخابات بحضور هيئة دولية لتتبع العملية الانتخابية يبقى من الاولويات والا فان المسار الديمقراطي مهدد بكامله فهناك بعض القيادات الحزبية لا تريد لحزب العدالة والتنمية ان ينجح في الانتخابات المقبلة لانها تعرف شعبيته المرتفعة حتى الان ولا نريد لبلدنا ما يحدث بمصر ونقولها بصراحة ادا كانت السلطة التنفيدية تتكون من راسين فلنا رئيس دولة ملكا كفا ومثقفا يعرف كيف يحافظ على الاستقراروليس لنا احزاب سياسية في مفهوم علم السياسة لتكوين الراس الاخراي رئيس حكومة فمن حق حزب العدالة ان يخاف على المسارالديمقراطي
22 - القنيطري الجمعة 31 يناير 2014 - 07:58
بعد الانقلاب في مصر والمدعوم ايضا من طرف ملوك المنطقة فان المغرب مرشح للانقلاب لصالح الاحزاب الدي خطط لها ان تقود البلاد قبل التورات العربية و المدعومة من طرف القصر،ياخبر اليوم بفلوس غدا ببلاش.
23 - لا أحد الجمعة 31 يناير 2014 - 08:00
يريد حزب المصباح أن يعطي مصداقية لنفسه بهذه الخدعة في الوقث الذي يعرف الكل أنه متواطئ و كان متواطئا مع الداخلية .
كيف جاء السيد بنكيران إلى رئاسة الحكومة ؟ هل من مجيب ؟
وداعا سيد بنكيران.
24 - عبدو الجمعة 31 يناير 2014 - 08:04
هذا تعديل مهم على القانون المذكور، فدخول المنظمات الدولية والتي لها تجربة في مجال اﻹنتخابات من شأنه أن يساهم إيجابيا في دعم الديموقراطية في بلادنا وخصوصا في اللحظة الحالية التي نعيش فيها تنزيلا للدستور ووضعا انتقاليا من منطق التحكم في نتائج الانتخابات إلى وضع تكون فيه الكلمة للشعب، وهذا ليس بالضرورة سيخدم حزب العدالة والتنمية بقدر ما سيخدم الديموقراطية ببلادنا..
25 - Med med الجمعة 31 يناير 2014 - 08:06
العدالة والتنمية وبهذا الاقتراح فقدت الثقة في الادارة المغربية وهي جزء منها وبهذا الاقتراح تفكر ان تعمر طويلا في الحكومة شخصيا أقول لا ثم لا ستنتخب ضد العدالة لانها لم تأتي الا بالدويلات وكل أفرادها طامعين في المزيد ثم المزيد لم كانت لهم مصداقية لتخلص عن السبع ملايين وامتيازات اخرى .نريد حكومة تقنوراطية بشرط ان يتخلو عن كل الامتيازات المخولة لهم هذا ان كان يعبر عن شىء اما يعبر عن حسن نيتهم بالدفع بهذا البلد أدى الامام ومعالجة جل المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية .
26 - نورالدين السويدي الجمعة 31 يناير 2014 - 08:18
في سابقة من نوعها طالب حزب العدالة والتنمية من المنظمات الدولية مراقبة الاستحقاقات القادمة على اساس ان اليات تزوير الارادة الشعبية لا زالت قائمة ويقينه باكتساحها مرة اخرى واش اسي بنكيران عندك شي عقل ماذا جلبت للمغاربة المهضومة حقوقها غير الويلات بالمواطن سئم الشعارات ويريد حلولا على ارض الواقع وبالتالي فقد الثقة في جميع الاحزاب السياسية وان المتحكم هو الملك ولا قرار الا قراره وبالتالي تبقى الحكومات صورية علاش ما نديروش قضية _ دارت_ ونجعل عمر الحكومات سنتين ليستفيد الجميع ياك ما كيان والو ندائي الى شرفاء المغرب ان تقاطعوا الانتخابات بشكل نهائي لخلق فراغ سياسي وحتى نجعل ضغط الشارع يعطي مفعوله.......
27 - abderrahman الجمعة 31 يناير 2014 - 08:28
اكبر خطا اقترفته انني وضعت تقتي في هذا الحزب؛ لن اصوت له بعد اليوم
28 - khadija الجمعة 31 يناير 2014 - 08:41
. Il fallait le faire, nous ne pouvons confier nos voix aux corropus. Il faut un contrôle sûr pour le respect de la volonté populaire. Bravo
29 - aali الجمعة 31 يناير 2014 - 09:09
يجب ان يعي الشعب المغربي مايفعل وبتمعن وحرس شدياين ...نعلم ان الصوت يمنح الكل فرد بالغ مع احترامي الكل البالغين فائن البعض ينتظر من يوجهه والعدالة والتنمية ركبت صهوة جواد يحمل اعلام الاشهار منذ الربعة صباح الى الساعة التاسعة ليلا .اعني ان جميع المغربة مسلمين والعديد منهم يقع لهم الخلط بين الفقيه و السياسي والصحيح السياسة في واد والدين في واد اخر لكن من يخلط بين السياسة والدين سيصوت للعدالة والتنمية الان مؤشر الانحدار اقترب الى تفريغ الحمولة اذا استمرينا في الميلان ستنقلب الحافلة بالفعل .بعد ذلك سنكون امام احد السناريوهان اما القاء القبض على قدات العادلة والتنمية كما فعلت مصر ومصر دولة يحسب لها الف حساب و حساب اما السقوط في متاهة الحرب الاهلية شكرا
30 - عزيز الجمعة 31 يناير 2014 - 09:21
نلاحظ أن حزب العدالة بدء مبكرا بالبكاء وكعادته اختار لعب دوره المعتاد والوحيد والسهل والذي يتقنه (دور الضحية).
31 - NINI الجمعة 31 يناير 2014 - 09:26
إذا لم يكن هناك إنتخابات نزيهة وبمراقبة دولية على الأقل, فإن المغرب ذاهب إلى حراك ثوري وعنفي قوي يأتي على اليابس والأخضر, وهنا أحذر الدولة العميقة أن تتخلى باللعب بالنار إنها هي أول من سيحرق بهذه النار, عدم وجود مراقبين دوليين يعني بكل بساطة إنتخابات مزورة مما سيفجر الأوضاع 100% , إذن حذار ثم حذار من حالة سوريا ومصر, الذكي من إتعظ بغيره٠
32 - تيكمي الجمعة 31 يناير 2014 - 09:42
نريد حكومة تعمل كثيرا وتتكلم قليلا،
لا لحكومة تدعم الإرهاب والإرهابيين
لا لحكومة أنشأت وراء الفوضى الخلاقة
لا لحكومة تزيد الشحمة فظهر البرلمانيين، وتجوع الشعب
33 - عاشق المغرب الجمعة 31 يناير 2014 - 09:45
يعني ان شعار حزب العدالة والتنمية الان هو ( ما سخينا ب البزولة ) لهذا قد يعمل المستحيل للحفاظ على البزولة الحكومية وما المطالبة بالتدخل الاجنبي الا مقدمة فقط لحماقات قد يرتكبها الحزب من قبيل المساندة السرية لتنظيمات متطرفة لكي يظهر الحزب بانة هو التنظيم المعتدل الذي سيحافظ على التوازن .

والسؤال المطروح لماذا الحزب فقد الثقة في الملك وهو الذي التزم بضمان نزاهة الانتخابات السابقة التي فاز بها العدالة والتنمية ؟
34 - lina الجمعة 31 يناير 2014 - 09:55
انا شخصيا لم آعد ، آثق لا في العدالة والتنمية، ولا غيرها. ..وليس لدي اي تفاؤل أن يكون هناك تغيير في القريب العاجل! الفساد ينخر كل المؤسسات الدولة، إذا لم يصبح لدينا قضاء نزيه ومستقل ...مثل القضاء البريطاني والفرنسي ...ببساطة لن يتغير شيء، لأن الفاسدين في بلادنا الحبيب ،يعرفون أن ليس هناك من يستطيع ان يسألهم لا عن ثرواتهم الفاحشة، ولا عن اي شيء. ..نسأل الله ان يرحمنا .
35 - باخا السلاوي الجمعة 31 يناير 2014 - 10:02
ها نحن بدانا نرى العجز التي الت اليه الحكومة المتاسلمة في عدم تحقيق مطالب الشعب المغربي بل و اكثر من ذلك الزيادات المفرطة التي اثقلت كاهل الشعب و ادخاله في متاهات الياس و البؤس .لهذا بدا الحزب يتحضر لاعادة الكر ة -و هو واهم- و الاستعداد للانتخابات المقبلة اقول له انت واهم.... واهم ....هل هو خوفك من مواجهتك للشعب بهذه العيوب ؟ ام انك استانست بالكرسي الدي انت جالس عليه ؟ لو كانت لك ادنى شيئ من الكرامة و الجراة لقدمت استقالتك من الحكومة في بداية الامر لانك كنت تدري هزيمتك لعدم تجربة اعضاء وزاراتك الالاخوانيين .كان همهم الوحيد الوصول و لو على اكثاف الشعب المسكين لتحقيق ماربهم الوسخة . في الحقيقة هذا مخجل لاستنجادك بالخارج -الامريكي- و ليس المنظمات الدولية .
36 - majus الجمعة 31 يناير 2014 - 10:06
je trouve cette resolution si accepte par le parlement une bonne chose.reste a voir si la palais accepterai de cautionner cela?quel mal a faire observer des elections si on sur qu elles se passeraient dans de bonnes conditions et surtout libres et sans ambages?qui se sent morveux qu il se mouche !!!!
37 - عبد الإلاه بنكيران الجمعة 31 يناير 2014 - 10:13
زعماء العدالة والتنمية يتحدثون وكأنهم سيحصدون كل الأصوات في أقرب استحقاق...والواقع أنهم سيتلقون أكبر صفعة في تاريخ المصباح بسبب قراراتهم اللا شعبوية وأسلوبهم المتعرف..كنت من مناضلي الحزب لكن ليس بعد الآن...
38 - simo الجمعة 31 يناير 2014 - 10:18
لقد سبق لي ان قمت بالتصويت للعدالة والتنمية في الانتخابات السابقة ..وانا موظف ..والله العظيم لا عاودت صوت عليهم ..مجموعة من الانتفاعيين والمسرحيين ...فاتكم القطار يا عدلاويون .
39 - المقروط الجمعة 31 يناير 2014 - 10:39
ليس هناك انتخابات نزيهة مادامت اللوائح الانتخابية تضم اسماء الاموات والغير المقيمين الذين رحلوا الى مدن اخرى، او المسجلين بعدة دوائر انتخابية، المهم يجب إنشاء لجنة مستقلة تشرف على العملية الإنتخابية.
40 - مغربي الجمعة 31 يناير 2014 - 10:39
سنلتق يا حزب العدالة والتنمية عند صناديق الاقتراع لتشهدوا بحول الله على هزيمتكم.ندمت لأني منحتكم صوتي في المرة السابقة..أي حزب في نظري أحسن من حزبكم.لم يعرف المغرب تدهورا وترديا للأوضاع إلافي عهدكم..الزيادة في كل شيء.. حتى في عدد الوزراء..انتشار الرشوة والفساد...و..و..وابن زيدان كيضحك على الشعب.
41 - حميد أورراي الجمعة 31 يناير 2014 - 11:00
فشل العدالة والتنمية في تدبير الشأن العام دفعهم إلى الاستنجاذ بالمراقبين الدولين للإشراف على الانتخابات كان الأجدر بهذه الحكومة أن تطلب مراقبين دولين لمراقبة انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب ومشاهدة القمع الذي يتعرض له يوميا المعطلين والأساتذة والتلاميذ أمام البرلمان وفي الثانويات والذين يطالبون بحقوقهم المشروعىة فخوف حزب العدالة والتنمية من التزوير له مايبرره هو قناعتهم الراسخة بفشله في تدبير مرحلة عقد عليها المغاربة أمالا في تغيير أوضاعهم المعيشية والعكس الذي حصل زيادات بالجملة اعتقالات استعدو للهزيمة النكراء التي تنتظركم يا حزب النفاق والتملق هذا مصير من خانة الأمانة انشري يا هسبريس
42 - أحمد المغربي الجمعة 31 يناير 2014 - 11:11
كلام العدالة والتنمية هذا، حتى للمعاودة والحكي خايب.آن الآوان لرحيل حكومتكم.
43 - youssef الجمعة 31 يناير 2014 - 11:25
pour une demande d observation international je vous demande de voir ce que s est passé en egypte en iraq ... nous voulons jamais notre pays etre en scandale pour que le PJD et ses ministeres en gouvernement .avant de parler aux elections et l observation international ; j ai une question :que faites vous avec le ministere CHKILITA ? hada khasso observation de la part de chomicha .lah yster w yhfad lina bladna
44 - مواطن من الدرجة 2 من تنغير الجمعة 31 يناير 2014 - 11:26
لم يتغير موقفي بعد من الانتخابات في المغرب فنفس النخبة السياسية الفاسدة هي التي تحكم وتتمنى الا تنزل على الكراسي ابدا ما طال الزمن لهذ سيكون مصير الانتخابات نفس مصير سابقاتها الا وهوالمقاطعة التامة وعدم الانسياق وراء الوعود الكاذبة للكتاب الاولون للاحزاب الذين لا هم لهم سوى تدكيس الاوراق البنكية من فئة 200 درهم والسلام
45 - Khaed Almaghribi الجمعة 31 يناير 2014 - 11:53
Pourqoui vous avez peur de cette proposotition.
C'est ce qui est fait dans les pays démocratiques.
Le PJD vous pousser vers la transparence et la démocratie.

Inchaalah le PJD ganera ces élections et avec la mojorité!
46 - Merlin الجمعة 31 يناير 2014 - 11:57
Ah j'en étais sure de chez sure.
Ce parti est effectivement impliqué dans des fraudes d'argents et qui n'est autre que notre argent, celui du peuple.
Ceci explique aussi que ce parti salafiste satanique a compris qu'il n'était plus de taille face aux autres partis beaucoup plus justes, et démocrates.
Ils ont aussi compris que l’amour de la patrie était quelque chose qu’ils ne pouvaient jamais atteindre ou rêver d’atteindre.
Tous ce qui intéresse ces gens c’est le vol et la ruse par tous les moyens.
Mes chers pjdistes, si vous voulez vraiment des élections sous contrôle internationale, eh bien cela veut dire que vous nous cachez beaucoup de choses, vous voilà enfin sous votre vrai visage.
Chaque pays a le droit de décider de son avenir, de son destin et de ce qu’il adviendra de lui.
Je suis sincèrement désolé, mais en vous comportant de la sorte vous nuisez et insultez votre propre pays ainsi que votre propre constitution.
47 - baali hamdoune الجمعة 31 يناير 2014 - 12:31
اذا كان لنا الحق في طلب المراقبين والمحققين فنحن نطلبهم من اليوم وليس غدا نطلب المراقبين لي يشاهدوا فضاعة الجروح والخدوش التي تصيب اناقمين على حكومة العدالة ورئيس الحكومة يتفرج على الدرامة ويتباها بالانجاز ...هل كل من يخرج الى الشارع ظالم اعاهدكم عهدا صادقا ان الازمة وصلت الذروة يجب ان تغادر هذه الحكومة اليوم .الانتخابات بعيدة
48 - عبد العزيز الجمعة 31 يناير 2014 - 12:46
1*( حزب العدالة والتنمية يغرد خارج السرب).نعم صحيح لان معظم المتشدقين بالديمقراطية يردونها لعبة الفأر ."لا عين شافت لا قلبو جاع" وهكاذا كانت ولا تزال المسرحية دون رقيب ولا حسيب
6(.نحن لا نريد تدخل المنظمات الاجنبية في شؤوننا الداخلية،...كلمة حق أريد بها باطل...ومن قال لك ان هذا تدخل خارجي .اي سيادة.. سيادة المزورين اصحاب المال الحرام
7*(العدالة و التنمية بدات تبكي على نتائج الانتخابات لانها تعرف انها ستكون مخيبة لامالها).يالك من انقلابي .الذي يبكي على النتائج هو من يتهرب من الشفافية ويريدها في الظلام.نعم ستكون خيبة الامال عندما تصوت وانت ماسك النقود من اصحابك
49 - محمدين الجمعة 31 يناير 2014 - 12:59
العدالة والتنمية سيكررون نفس أسطوانتهم المشروخة والتي تقول إذا احتلت العدالة والتنمية الصف الأول في الانتخابات فهي نزيهة وإذا احتلت مرتبة متدنية فالانتخابات مزورة. الله يعطينا وجوهكم الشعب عاق بيكوم تأكلون النعمة وتسبون الملة.
50 - متتبع الجمعة 31 يناير 2014 - 13:16
دليل قاطع لفشل العدالة والتنمية وعجزها عن تنفيد وعودها.لماذا التفكير منذ الآن في اجراء الانتخابات؟ هل سيقدم بنكيران استقالته؟
51 - البكــــــاء و ضرب الأطناب الجمعة 31 يناير 2014 - 13:54
لا زالت هناك سنتين على موعد الإنتخابات و بدء الإسلاميون استعداداتهم للمسرحية البكائية الجديدة القديمة و لعب دور الضحية المتآمر عليه
لماذا لم تطلبوا المراقبة الدولية على استفتاء دستور 2011 ؟
حينها قال بنكيران : "هاد الدستور ندوزوه باشما كان"
الآن عندما أصبحتم في الحكومة و شعرتم بأن النهاية اقتربت و شعبيتكم تراجعت تريدون البقاء فيها خالدين فيها أبدا !!
كونوا رجال مرة واحدة في تاريخكم بدل أساليب الخبث و الوضاعة و الندالة التي تتقنونها

لهذا خلق الإسلاميون : البكــــــاء و ضرب الأطناب
52 - سعيد من طنجة الجمعة 31 يناير 2014 - 14:21
ان شاء الله
في الانتخابات المقبلة ، لن أمنح صوتي الا للاصالة و المعاصرة ولا لأي حزب آخر
خمسة سنوات گافية لأي حزب بأن يحقق النتائج
الموعودة في حملته و المطلوبة من المواطن
ولو بنسبة ٢٠ بالمئة گل سنة
53 - أصالة الجمعة 31 يناير 2014 - 15:40
لا للمقاطعة وخاصة الذين قاطعوا انتخابات 25 نونبر 2011 وأنا من ضمنهم، لأن المقاطعة في صالح بعض الظلاميين، يكوليك قاطع ويصوت لصاحبو في التنظيم، اللهم آخد قطعة 200 درهم وأصوت خير من سماع الوعود الكاذبة وكاليك الأعراف والالتزام ومانعرف.
ومن خلال المقال أن انتخابات 25 نونبر كانت مزورة لصالح حزب الفانوس....
54 - محب للوطن الجمعة 31 يناير 2014 - 16:15
اللهما العدالة والتنمية ونعيشو هانين ولا الإستقلال أو الإتحاد لإشتراكي قورون ومدارو والو نفس الوضعية الفقر الجوع البطالة الإجرام كولشي والو كنفضل ابن كيران عالأقل تيعرف بينو وبين الله أما يلامشا حتى اسقط حزب العدالة والتنمية فالأكيد غيطلع الإستقلال وشباط غيكون رئيس الحكومة وهدشي هو لي باغي يوصل ليه وغادي تشوفو الدل والقهر والجوع والسرقة والفتنة لي عمركوم شفتوها ها مدينة فاس مزالة تعاني مالجبروت ديالو ودولادو قهر ناس ودلهم أراضيهم صحة ولي تيتكلم إيما الحبس أو الموت بضروف غامضة وبنكيران يلاه شد الرئاسة ويلاه تيصلح مأفسده المحتالين التماسيح والإصلاح خاصو وقت أنا خايف مالفتنة لايعود يصرالنا بحال مصر وليبيا وتونس لأن بعض الزنادق خاصهوم الفتنة وتيقلبو عليها اللهم احفظ المغرب وملكه محمد السادس وجميع المسلمين يارب أمين
55 - متابع الجمعة 31 يناير 2014 - 17:07
المشكلة ما هو البديل؟
ما الحزب الذي ترونه صالحا ؟
لمن تفسحون الطريق اذا لم تصوتو لحزب العدالة والتنمية؟
56 - akan le berber الجمعة 31 يناير 2014 - 17:10
La supervision des élections par des contrôleurs internationales neutres est un des éléments essentiels du bon déroulement du processus électoral. Si le gouvernement a proposé l’élargissement de cette supervision à d'autre institution reconnu à l'échelle international c'est pour empêcher les ennemis de la démocratie, tels Chabat, Bouhnak et collaborateurs d'utiliser l'argent sale pour gagner les élections. Le peuple n'est pas dupe et il n'est pas près à donner la direction de son gouvernement à des gens qui ont montré par le passé proche que leurs seules soucis est l'augmentation de leurs soldes dans les banques internationales et placer les membres de leurs familles dans des postes intéressants.
57 - afulay الجمعة 31 يناير 2014 - 18:45
اضحكني احد قيادات العدالة، في اطار جلسة لمحاولة اعادة شحن الاتباع للبحث عن الاصوات، قال لهم السيد العثماني، "بدلوا ما في وسعكم لايصال الرساله للمواطنين بيت بيت، دقوا عليهم في ديورهم..." وفي تعقيب على كلامه اجابه احد مناضلي الحزب، آشمن رسالة غادي نوصلو لعباد الله؟؟؟ نقولو لهم، اجيو صوتو على العدالة حيت زادت لكم في المازوت والصانص ؟ واحد مسكين شارف وتقهر بتمارة بغا اخرج تقاعد ارتاح وانتما زدتوه تاني 5 سنين اخرى؟؟ واضاف المتدخل راه عيب و عار هادشي لدرتو في المساكين، حنا راه مابقا عندنا وجه باش نهضرو معاهم..
58 - خبير الجمعة 31 يناير 2014 - 20:02
السلام عليكم من حسنات العدالة والتنمية أنها في كل مرة تخبر الجميع بما ستقوم به ،وذلك قبل الشروع في التنفيذ حتى يتسنى للجميع الملاحظة والتعبير وتقريرواقتراح واعطاء وجهات النظر الشيء الذي لم نكن نراه في الحكومات السابقة،حتى تأتي القرارات على غفلة ولا يجد المواطن ما يفعله في ذلك الوقت ،الشعب والذين صوتوا لصالح العدالة والتنمية مع هذا القرار الجريء الدي تقوم به الدول الديمقراطية عبر العالم وبالله التوفيق.
59 - berbere الجمعة 31 يناير 2014 - 21:03
انا في رايي يجيو يحكمونامنيت ياك ما بقات ثقة بيناتنا ؟ لاش باقي مجموعين ؟وآش غاتحكموأ؟
ومن من خفتوا؟ يزور؟
حنى كنا خايفين عليكم .اما دابا راه بحال بحال .والا كنتوا هناك لخدمة غيرنا فخلوهم يختاروا وبلاش من تصويت لحقاش هم ادرى بمن يصلح لهم بدل هذا العقاب الي عاقبتوا بيه الشعب الفقير والامي .
او
يعملوا ليكم القرعة لي جات فيه يطلع .
او
الملك يعين لي يحب بدل حكومة ضل وكل مرة مدابزين وتخرجوا ودخلوا لي عجبكم.

الناس صوتات وندمات داكشي لي ما حشموا الاستقلاليين والاشتراكيين يمرروه دوزتوه نقاطي ولقمتوه بلهلا يطريه ليهم لي كان مسلم كفر ولي كان شلهبي تلاقى الضليلة فيكم. .
60 - بوعمود الجمعة 31 يناير 2014 - 21:59
انا غادي نصوت ضد العدالة و التنمية لانهم كدلك منافقون و ما عندهم علاقة بالسياسة وغادي نتاهب باش كل الاهل ديالي ما يبقاوش يصوتو على المصباح اللي خدلونا .و الله حتى حزب المصباح حفر قبرو بيدو
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

التعليقات مغلقة على هذا المقال