24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الإسلاميون يستعينون بصهر الملك لهزم صديق الملك

الإسلاميون يستعينون بصهر الملك لهزم صديق الملك

الإسلاميون يستعينون بصهر الملك لهزم صديق الملك

في الصورة عبد الواحد بناني عم الأميرة للاسلمى

جدد الإسلاميون الثقة في معظم عمداء المدن التي يحكمها رفاق بن كيران. كما أفرزت نتائج حرب التزكيات استحواذ قياديين وزوجاتهم، وكذا صهر الملك وعم الأميرة للاسلمى على مواقع مريحة ضمن لوائح الإسلاميين.

وفسح اعتذار بلكورة الطريق أمام أحد أبرز المنافسين لبلكورة البرلماني عبد الله بوانو الذي سبق أن ترأس لائحة المصباح في الانتخابات التشريعية السابقة.

ولم يتمكن لحدود الآن حزب العدالة والتنمية بخنيفرة من ضمان موقع مريح ضمن تشكيلة المجلس الجماعي، إذ لا يتوفر إلا على مستشارين جماعيين بعد الضربة القاصمة التي تلقاها إثر استقالة العمدة الإسلامي السابق لخنيفرة الحسين شاكيرا والتحاقه بلائحة الباب (حزب مبادرة المواطنة والتنمية) في انتخابات 2007، حيث ضمن محمد الناجي الكاتب الإقليمي بسهولة بالغة قيادة لائحة المصباح، فيما مازال الصراع لم يحسم بخصوص تولي المركز الثاني والثالث بين كل من أورديل محمد عضو المكتب الإقليمي وإبراهيم أوسات (مقاول) وأحمد أبو عبد الله الكاتب المحلي ومحمد العزاوي عضو المكتب المحلي.

 في حين تمكن العمدة الإسلامي للقصر الكبير سعيد خيرون من إزاحة خصومه بقوة وتولي قيادة لائحة ا لمصباح بالقصر الكبير.

ورغم الحظوط القوية للإسلاميين لحكم مدينة الأولياء، حيث حصل على 74 في المائة من الأصوات في الانتخابات التشريعية السابقة، فإن هذا لم يمنع من اندلاع حرب التزكيات التي أسفرت عن سقوط ضحايا أبرزهم محمد الشولي صاحب وكالة قضائية وعضو المجلس الوطني.

وبعاصمة الغرب القنيطرة، حيث يسيطر الإسلاميون على ربع مقاعد المجلس المحلي (12 مقعدا) تمكن عبد العزيز الرباح الكاتب العام السابق لشبيبة العدالة والتنمية وعضو الأمانة العامة من حجز مقعده على رأس لائحة المصباح وإسقاط خصوم أشداء، على رأسهم عبد الإلاه الحلواطي نائب الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل وعضو المجلس الوطني.

وغير بعيد عن القنيطرة ستستقبل الجماعة القروية أولاد سلامة ضيفا خاصا جدا على رأس لائحة حزب بنكيران، حيث سيخوض الانتخابات الجماعية وهو يتزيى بعباءتين سياسيتين مثيرتين شبيهتين بالعباءتين اللتين تزيا بهما الهمة ببنكرير في الانتخابات التشريعية السابقة، إنه عبد الواحد بناني  (54 سنة) صهر الملك محمد السادس وعم الأميرة للاسلمى، والذي سبق أن كسب مقعده بالبرلمان ضمن فريق بنكيران وعضو المجلس الوطني للحزب، وهو ما يعني أن عبد الواحد بناني عضو حزب القوات المواطنة سابقا سيخوض الانتخابات الجماعية المقبلة بصفة "مرشح سيدنا"، بعد أن ضمن له رفاق بنكيران رأس اللائحة للمرة الثانية على التوالي، لكن هذه المرة بعيدا عن التشنجات التي خلفها قرار صقور الإسلاميين بتزكية صهر الملك لخوض الانتخابات التشريعية بسيدي سليمان، والتي مكنته من الصعود الى قبة البرلمان.

وغير بعيد عن العاصمة الرباط، استطاع العمدة الإسلامي لمدينة تمارة التي يستحوذ فيها الإسلاميون على 9 مقاعد من أصل 35، موح الرجدالي (52 سنة) الحاصل على الدكتوراه في علم النباتات من جامعة ريدينغ ببريطانيا والمهندس في المياه والغابات ورئيس جمعية مستشاري العدالة والتنمية، إسقاط كل من عبد العالي زعيط مقرر الميزانية ببلدية تمارة ونائب رئيس مجلس عمالة تمارة وعضو مكتب جهة الرباط، والذي اكتفى بالمركز الثاني، بينما لم يستطع أحمد حبابي عضو المجلس الوطني ونائب رئيس لجنة الميزانية والمالية ببلدية تمارة تجاوز المركز الثالث رغم الانتقادات اللاذعة التي ظل الرجدالي يتلقاها من خصومه ومنافسيه، والتي تهم أساسا ضعف حنكته السياسية وإن كان قد تمكن من تخطي أزمة «الهضبة الخضراء» التي شكلت ضربة قاصمة للإسلاميين بتمارة قبيل الانتخابات الجماعية بعد إقدام سلطات تمارة على هدم الحديقة البيئية التي تقدر مساحتها 11 هكتارا، والتي كلفت المجلس البلدي الذي يقوده الإسلاميون 8 ملايين درهم بذريعة مخالفة قوانين التعمير، وبآسفي تمكن يوسف مغيميمي من اعتلاء رأس اللائحة وتجاوز منافسين أشداء من طينة عبد الجليل البداوي الكاتب الجهوي للحزب والبرلماني السابق وعضو المجلس الوطني، وكذا غريمه القوي عبد اللطيف كفتور رئيس فريق مستشاري العدالة والتنمية لولايتين متتاليتين، والذي اكتفى بالمركز الثالث. ويستحوذ رفاق بنكيران على 10 مقاعد بالمجلس البلدي لآسفي، وهو رقم مرشح للارتفاع في ضوء النتائج التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية السابقة (4800 صوت).

عبد الله الهامل الأستاذ بكلية العلوم والكاتب الجهوي لحزب المصباح بوجدة وعضو المجلس الوطني، كسب الرهان هو الآخر كوكيل للائحة الحزب الإسلامي بوجدة أنكاد، متفوقا على المهندس اسماعيل زوكار خريج المدرسة الحسنية وعضو المجلس الوطني والكتابة الجهوية ونائب الكاتب الإقليمي. أما عبد عبد العزيز أفتاتي الماركسي السابق ضمن 23 مارس وبرلماني المصباح وعضو المكتب السياسي الذي صنف ثانيا، فاعتذر لرفاق بنكيران بذريعة كثرة المهام والمسؤوليات التي لن تمكنه من مواكبة دورات المجلس الجماعي في حالة ظفره بمقعد بوجدة، لكنه لم يخرج من حرب التزكيات خالي الوفاض، إذ استطاع أن يضمن لزوجته منى أفتاتي عضو الكتابة الجهوية قيادة لائحة النساء الإسلاميات. ورغم الحظوظ الوافرة للحزب الإسلامي بالظفر بمقاعد مهمة بمجلس وجدة وتجاوز الانتكاسة التي مني بها، إثر انشقاق حزب النهضة والفضيلة لمؤسسها خاليدي محمدين المنحدر من وجدة والذي جرف معظم مستشاري العدالة والتنمية مقابل احتواء الباقي من طرف رئيس البلدية لخضر حكوش الذي التحق بحزب الهمة (عدد أعضاء العدالة والتنمية بمجلس وجدة 8)، فإنه سيجابه بلاعبين من العيار الثقيل من قبيل المرشح الاستقلالي توفيق احجيرة وزير الاسكان، ولخضر حكوش مرشح التراكتور ورئيس بلدية وجدة.

وبشمال المغرب، وبالضبط بتطوان، حيث يستحوذ الإسلاميون على 11 مقعدا بالمجلس المحلي، تمكن محمد إد عمر من إزاحة كل خصومه وعلى رأسهم الأستاذ الجامعي أحمد بوخبزة والكاتب الإقليمي ناصر الفقيه، ليتربع على رأس لائحة الحزب الإسلامي، حيث يتوفر على حظوظ وافرة في الانتخابات الجماعية المقبلة، علما بأنه حصل على 12 ألف صوت في الانتخابات الجماعية لسنة 2003. كما حصل محمد الدياز على ثقة حكماء المصباح لقيادة لائحة الإسلاميين بطنجة السواني أمام خصوم من العيار الثقيل، ومن ضمنهم البرلماني عبد اللطيف برحو رئيس لجنة مراقبة مالية حزب العدالة والتنمية، وهي نفس النتيجة التي حازها محمد أفقير عضو المجلس الوطني بطنجة المدينة. بينما اكتفى غريمه محمد البكراني الأستاذ الجامعي بالرتبة الثانية.

وبطنجة مغوغة مازال الصراع محتدما بين كل من البشير عبدلاوي الكاتب الإقليمي السابق وعضو الكتابة الجهوية والمهندس إدريس الكروج الكاتب المحلي ومحمد الشابي عضو الكتابة المحلية بمغوغة.

أما ببني مكادة فقد حسمت حرب التزكيات لصالح محمد نجيب بوليف الخبير الاقتصادي ونائب لجنة المالية بمجلس النواب وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية والكاتب الجهوي، بعد أن سحق كلا من مصطفى فارسي الكاتب المحلي السابق ومحمد خيي عضو الكتابة الإقليمية والمكتب الوطني لشبيبة الحزب.

(الوطن الآن)


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - sassi bleaaid الجمعة 08 ماي 2009 - 01:01
لاشك أن قراء هدا المقال ممن حضر أو شارك في أشغال المؤتمرات المحلية لانتخاب مترشحي حزب العدالة والتنمية للانتخابات المحليةوالبرلمانيةلن يثق فيماتنشره هسبريس .فأعضاء المؤتمرات هم الدين يقترحون سرا ويصوتون للترشيج والترتيب في اللوائح سرا ولا أحد له في ذلك الا ما أفرزته عمليات التصويت الديمقراطية التي ينبغي للأحراب الأخرى أن تتخذها نموذجا
2 - اليزيد الجمعة 08 ماي 2009 - 01:03
صاحب هذا المقال تحدث عن التزكيات داخل العدالة والتنمية وكأنه يتحدث عن التجمع الوطني للأحرار أو أحد أحزاب كوكوت مينوت..ياأخي البيجيدي ينطلق من مرجعية إسلامية ولا مكان فيه لاقتراح النفس للمناصب،فهو يعمل بمناهج شورية لا توجد لدى الأحزاب..ثانيا هذا الحزب هو أملنا الذي بقي بعدأن عرفنا حقيقة الإتحاديين و الإستقلاليين وحتى التراكتوريين
3 - Nachat الجمعة 08 ماي 2009 - 01:05
مقال جد متحامل على حزب العدالة و التنمية و اضم صوتي الى المعلق الحسين بأن المضمون للأسف لا يتماشى البتة مع العنوان المختار !!! لا ندري الى ماذا يرمي صاحب المقال بهاد المقال ؟
4 - الثائر الامازيغي الجمعة 08 ماي 2009 - 01:07
مقال تنقصه الكثير من الحقائق والغرض منه هو الاثارة فقط لاغير
5 - سحق_ هزم_ أزاح الجمعة 08 ماي 2009 - 01:09
سحق هزم أزاح يضن صاحب الموضوع أن حزب العدالة والتنمية حزب عادي
انه ثورة مغربية أصيلة مؤصلة حميدة ومحمودة واجهت عقليات المخزن التقليدي بوجوه شابة جديرة بالاحترام والتقدير والتشجيع
أتمنى من السدة العالية بالله مولاي محمد السادس نصره الله وأيده وحفظه أن يشد على يد هدا الحزب الشاب وان يشجعه قبل فوات الأوان فهو مفتاح الوطن من التطرف وحصن الأمة المغربية من المكفرين الدين ينتهزون الفرصة الأولى لسقوط الحزب من أجل الدليل القاطع أن العمل الديمقراطي لا خير من في بلد الإسلام والمسلمين وان الحل هو السلاح او الجبال كما في الجزائر ومغارات تورا بورا
فالحذر الحذر من إسقاط هدا الحزب او أضعافه أو تشويهه او التحامل عليه فهو حزب مغربي كباقي مكونات الحقل السياسي المغربي جدير بالتشجيع لا بالتهميش
وعاش المغرب قوي برجاله من أي لون أو اي أتجاه شريطة الحفاظ على وحدة الوطن
6 - معاد التطواني الجمعة 08 ماي 2009 - 01:11
لقد تلقى اخوان بنكيران في تطوان ضربة موجعة حيث بدؤوا بالركيع مبكرا هذه المرة
فهؤلاء الذين نالوا ثقة المواطنين لم يستطيعوا ان يحققوا شيئا حيث بقوا محقورين في موقع المعارضة
كما اتضح للعيان انهم منافقون من العيار الثقيل
لذا فلا تتوقعوا منهم النجاح الكبير بتطوان ذلك أن الدائرة تعرف تطاحنا كبيرا وأعتبرها محسومة لرفاق المنصوري سيما بعد انضمام تباتو للحزب وكذا لرفاق الهمة
زد على ذلك قبول العدالة والتنمية لأخوماش عضو المكتب السياسي السابق للاحرار وكذا لقبولهم التحالف مع التقدم والاشتراكية فلتنتظروا الهزيمة النكراء لأوباش بوخبزة بتطوان
7 - محمد تلميوي الورزازي الجمعة 08 ماي 2009 - 01:13
صاحب هذا المقال تحدث عن التزكيات داخل العدالة والتنمية وكأنه يتحدث عن التجمع الوطني للأحرار أو أحد أحزاب كوكوت مينوت..ياأخي البيجيدي ينطلق من مرجعية إسلامية ولا مكان فيه لاقتراح النفس للمناصب،فهو يعمل بمناهج شورية لا توجد لدى الأحزاب..ثانيا هذا الحزب هو أملنا الذي بقي بعدأن عرفنا حقيقة الإتحاديين و الإستقلاليين وحتى التراكتوريين
8 - عضو بحزب الندالة و التعمية الجمعة 08 ماي 2009 - 01:15
النائب البرلماني بوجدة تنازل عن وكالة اللائحة من اجل وزجته و الاخت التي حaلت على الرنبة الأولى في الجمع العام لانها ليست زوجةاحد تم رميها الى الرتبة الخامسة في الائحة
9 - الحسين الجمعة 08 ماي 2009 - 01:17
العنوان فعلا مثير للإهتمام و للإستغراب غير أن المضمون للأسف لا يتماشى البتة معالعنوان المختار رغم محاولات أخينا الصحفي الكريم التضخيم من الأحداث باستعمال مفردات هي أقرب لعالم الملاكمة منها إلى السياسة (أزاح،أسقط...). هذا فيما يخص الترشيحات أما فيما يخص "القياديين و زوجاتهم" الذين أشار إليهم العنوان فلا يتعلق الأمر في النهاية إلا بشخص واحد هو الأستاذ أفتاتي و زوجته اللذان لهما الحق الكامل في الترشح و الإعتذار...فما المشكلة إذن؟؟؟؟
أما فيما يخص صهر الملك ما المشكل هنا أيضا؟؟؟ مرشح و عضو مثله مثل سائر الأعضاء و يقود لا~حة للحزب في العالم القروي، تعتقد أنه بهذاالترشح يريد الحزب أن ينافس الهمة؟ ليكن في العلم أن الحزب يعمل وفق استراتيجية معينة و ليس وفق مواسم كما يفعل أخونا الهمة في هذه الأيام.
حياكم الله
10 - التطواني الجمعة 08 ماي 2009 - 01:19
بسم الله الرحمن الرحيم
كل ما جاء به المقال يدل على أن حزب العدالة والتنمية حزب ديمقراطي ، لا سطو على المقاعد ولا وراثة ، فمثلا منذ أزيد من عقدين ومن كانوا على رأس لائحة الحزب الشتراكي للقوات الشعبية بتطوان ما زالوا يسيطرون ، كما في أحزاب أخرى . أما العدالة والتنمية يتناوبون بشكل ديمقراطي والدليل المقال الذي قرأتموه . فشكرا
لك أخي على اعتمادك هذا الأسلوب . الذي يبين عن بعض الحاقدين ويثبت خطوات من يقرأ المقال بعين مختلفة . ففي كل نص قراءات كثير فهناك من يكتفي بالظاهر فله ذلك. ومن يبحث عن القصد فله ذلك .
11 - أحمد حمي -السمارة الجمعة 08 ماي 2009 - 01:21
غريب أمر هؤلاء الذين يصفون أنفسهم بالتقاة من يصدق تخاريفكم .مرتزقة أوصلهم جشعهم للمناصب والسلط الى استعمال المقدسات في سبيل ما يصفونه معركتهم الأخيرة .من لم يستطع أن يدخل ان يدخل السياسة من بابها الواسع يقدم على التجني واستضعاف الدين وغيره.مثلكم يجب الحذر منه وكشف نفاقهم .أنتم دعاة للتخريب والتهور .منهج التيار الفوضوي .
12 - khaoula الجمعة 08 ماي 2009 - 01:23
pour koi vous comparer be kiran avec lhimma et vous disez que la pjd utilise l'oncle de la princesse pour avoir gagner
13 - اديب الجمعة 08 ماي 2009 - 01:25
الحقيقة التي توجع الكثير هو الديمقراطية الحقيقية التي يطبقها الحزب في كل اموره.كملاحض حضرت مؤتمر انتخاب اعضاء اللائحة بالقنيطرة داو يوما كاملا حضره ازيد من 300مؤتمركاعضاء هم من رشحوا اللائحة تضم 80 عصو ليبقى الحق لثلاث لجن الاختيار النهائ .هدا وقع مند شهر مع العلم ان جل الاحزاب لحد الان لم تستطع الاعلان عن لوائحهابما فيها الاستقلال والاتحاد بالفنيطرة .وتبقى شهادة الصحفي الفرنسي في المؤتمر العام خير دليل على الدمقرطة الحقيقية حيث فال .ان ديمقراطية هدا الحزب في انتخاب امينه العام ليست موجودة عندنا حتي في فرنسا.وسترون ان شاء الله ادا سيرت العدالة مجلس المدينة كيف سيكون العمل
14 - مواطنة من وجدة الجمعة 08 ماي 2009 - 01:27
اهل بيت العدالة والتنمية زادوا عن حدهم و يشككون في المواطنين الدين تدفعهم الغيرة على بلدهم و يلتجؤون الى الاسلام و فوجىء البعض بوجود اشخاص يتلاعبون بزي الاسلام كي يصلون الى مصالحهم و جل مكتب العدالة انتهازيون دوي مصالح شخصية و كان الحزب اصبح مملوكا من طرف هاته الجماعة لهدا نطلب منهم ان ينزعوا جلباب الاسلام ويدخلون مباشرة كباقيالاحزاب
15 - coucou الجمعة 08 ماي 2009 - 01:29
ne votez pas ,ne votez pas ils sont tous des voleurs--
16 - الوطني الجمعة 08 ماي 2009 - 01:31
يجب على كاتب المقال أن يكون موضوعيا وأن لايتحامل على حزب العدالة والتنمية لان الحزب وعكس باقي الأحزاب يحترم مساطره التي تنظم عملية اختيار المرشحين.
17 - Milani driss الجمعة 08 ماي 2009 - 01:33
انتظرك يا رباح بفرر الصبر أن تاتي إلى حينا القزدري اولد امبارك لكي أدكرك بما وعدتنا به
اتقي الله يا صاحبي ارسلت الشباب إلى السجن .
18 - أبو أسماء الجمعة 08 ماي 2009 - 01:35
لاشك أن قراء هدا المقال ممن حضر أو شارك في أشغال المؤتمرات المحلية لانتخاب مترشحي حزب العدالة والتنمية للانتخابات المحليةوالبرلمانيةلن يثق فيماتنشره هسبريس .فأعضاء المؤتمرات هم الدين يقترحون سرا ويصوتون للترشيج والترتيب في اللوائح سرا ولا أحد له في ذلك الا ما أفرزته عمليات التصويت الديمقراطية التي ينبغي للأحراب الأخرى أن تتخذها نموذجا
19 - ابو صهيب-بني ملال الجمعة 08 ماي 2009 - 01:37
كثر القيل والقال وكثرة الآراء ,بدل الجلد واسقاط الاحكام بدون دراية اولا فليحدد كل واحد منا موقعه, الذي يقول اننا اسلاميين في دولة اسلامية هناك من يدعوا منكم الى العَََّلمانية بفتح العين لان الفرق واضح ثم ماذا بعد مقاطعة الانتخابات ؟ هناك المزيد ولكن لن اطيل سلام....
20 - عضوة بحزب العدالة او الندالة ب الجمعة 08 ماي 2009 - 01:39
هم كل الناس في هدا العالم مصلحة الفرد وليدهب الباقي الى الجحيم فاين الاسلام واين الايمان يا اصحاب الندالة وللاتنميةلمادا تجرون انتم وزوجاتكم على المناصب و تعتبرون الاخرين دخلاء و كان حزب العدالة بوجدة اصبح وراثيا و لو كانت لائحةالاطفال لوجدنا ابناء الافتافي على راس الائحة فكفاكم كدبا على الناس وسوف لم و لن ينتخب احدامعكم بادن الاه
21 - ابو شا مة الجمعة 08 ماي 2009 - 01:41
لا شك ان صاحب المقال مخمر او مريض مرض نفسا ني يتكلم بلا شعور الملك الاسلاميون الملك لو وجد الاسلاميين لصنع من شحمهم الصابون كما فعل هطلير رحمه الله من ملا السجون بالاسلاميين الا في حكمه ما دا تقول والخير علي وحهك
22 - amine الجمعة 08 ماي 2009 - 01:43
عنوان لا يعكس بتاتا الموضوع الذي اجده جد متحامل و يفتقد لادنى شروط المصداقية و الموضوعية.
محاولاتك لتضخيم امور عادية باستعمال مصطلحات حربية؛ حرب، صراع، قتال، اسقط... يؤكد على محاولاتك تزييف الحقائق.
العدالة والتنمية يعتمد منهجا ديمقراطيا قل نظيره في العالم العربي و الاسلامي بحيث يعتمد الشورى كاساس للاختيار و هذا يتنافى مع ما تقوم به احزاب اخرى. اما عن منى اتاتي فاختايرها لم يكن من زوجها ولكن من عضوات الحزب.
امر اخير، هو ان الحزب الذي يرفض بعض اعضاءه الترشح هو حزب العدالة و هو شيئ يؤكد ان اهدافهم ليست خدمة مصالحهم الشخصية او على الاقل، ليسوا جميعا سياسويين ملهوفين على المناصب.
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال