24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | البوليساريو تتوجّس من تطبيع مرتقبٍ للعلاقات المغربية الإيرانية

البوليساريو تتوجّس من تطبيع مرتقبٍ للعلاقات المغربية الإيرانية

البوليساريو تتوجّس من تطبيع مرتقبٍ للعلاقات المغربية الإيرانية

في الوقتِ الذِي تبذلُ الجزائرَ جهودًا مضنيَة لعزلِ المغرب إقليميًّا، من باب تصويره ذَا انتهاكاتٍ حقوقيَّة في الصحراء، ودعم البوليساريُو، لمْ يكن خبر اتجاه المغرب وإيران نحو تطبيع علاقاتهما، فِي الآونة الأخيرة، واستقبال الأمير مولاي رشيد، رئيس مجلس الشوري الإيراني، محمد علي لاريجانِي، بتونس، ليبث الطمأنينة في نفوس الجزائر والبوليساريو، حيث سارعت منابر انفصاليَّة إلى انتقاد الخطوة معتبرةً إياهَا ورقة للضغط.

البوليساريُو رأتْ إزاء المستجد ، من خلال أذرعها الإعلاميَّة، أنَّ المغرب لم يعد يعرف أيَّ ورقة يستعمل للضغط على الإدارة الأمريكيَّة، "حينَ اقترحت رايس على مجلس الأمن بالأمم المتحدة توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، ألغى المغرب المناورات العسكريَّة التي كان من المزمع إجراؤها مع الجيش الأمريكي، وقبل فترة وجيزة من زيارة الملك محمدٍ السادس إلى واشنطن، أراد المغرب أنْ يضغط أكثر على أوبامَا بالإعلان عن مقترح قانون لتجريم التطبيع مع إسرائيل"، هكذا قرأت "دياسبورَا صحراوِي" إعادة المغرب علاقاته مع إيران مسعًى إلى الضغط على أمريكا.

وعلى اعتبار أنَّ انعقاد مجلس الأمن في أبريل، بات مسألة أسابيع فقطْ، فإنَّ المغرب لا ينفكُّ يضغطُ، حسب المصدر ذاته، للثني عن إدراج صلاحية حقوق الإنسان، التِي استبعدت العام الماضي، في نصرٍ ديبلوماسي مغربِي.

بيدَ أنَّ المغرب المشهر لورقة إيران، التي لا يزال الانفصاليُّون يتصورُون علاقتها بالعام مزروعة بالعداء والريبة، رغم التقارب الحاصل، والاتفاق النووي المعلوم، قدْ تخيبُ، لأسباب عزتها إلى التقارب بين المغرب والسعوديَّة، وكون مملكة "آل سعود" تضمرُ غير قليلٍ من الحقد للجمهوريَّة الإسلاميَّة، تشنُّ حملة عليها.

في الشأن ذاته، تقللُ البوليساريُو التِي جعلتْ من حشد الاعتراف بها، رهانًا لسنة 2014، من شأنِ تقوية العلاقاتِ الإيرانيَّة المغربيَّة، مرجِّحَة ألَّا تتجاوز حدود الإعلان، موردَة أنَّ الوزير الإيراني المنتدب للشؤون العربيَّة والإفريقيَّة لمْ يتخطَّ في تصريحه حدود الإعراب عن وجود اتفاقٍ إيرانِي مغربِي لترميم العلاقات الديبلوماسيَّة بينهما.

والباعثُ على التفاؤل والقول إِنَّ العلاقات الديبلوماسيَّة بين المغرب وإيران، لا تتجهُ نحو انفراج، حسب منابر الانفصاليِّين، كون الحكومة المغربيَّة لم تصدر أيَّ بيانٍ ذِي صلة حتى الوقت الراهن. بعدما قطعت المملكة علاقاتها مع إيران نزولا عند رغبة الرياض، على حد قولها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - samir الأربعاء 12 فبراير 2014 - 10:24
أراد المغرب أنْ يضغط أكثر على أوبامَا la blague du siècle
2 - لا مصلحة من وراء ايران الأربعاء 12 فبراير 2014 - 10:38
المبادرة المغربية ليست استثناءا و انما تدخل ضمن التوجه الديبلوماسي الغربي الجديد اتجاه ايران بعد الاتفاق النووي الاخير و فك بعض العزلة السياسية و الاقتصادية عن ايران..تماما مثل توجه وفد فرنسي الى ايران هذا الاسبوع...ثم لن يكون هناك اي اثر للعلاقات مع ايران على قضية الصحراء لصالح المغرب..لان علاقات ايران اوطد بالجزائر منذ الثورة الاسلامية في 79 و حرب 8 سنوات مع العراق التي توسطت الجزائر لانهائها.. و ايران تتخندق مع الجزائر ضمن التحالف الروسي-الصيني و لن تخرج عنه و لن تخسر الجزائر... اضافة لكون الجزائر و ايران و روسيا و قطر من كبار منتجي الغاز في العالم و اسواقهم مقسمة على العالم باتفاقيات..لذا لا يمكن لايران ان تخسر الجزائر ...و المغرب لن يغامر بعلاقات اكثر مع ايران مراعاة لحلفائه في الخليج و الغرب.. بل ايران ستبقى على الحياد على الارجح..و عودة علاقاتها بدول العالم يدخل ضمن اهداف ديبلوماسيتها لانهاء عزلتها السياسية رفع التجميد عن ارصدتها المالية و صادراتها نحو الخارج... لا اقل و لا اكثر
3 - Obama الأربعاء 12 فبراير 2014 - 10:38
من المقرر تطبيع العلاقات مع ايران,وتقوية العلاقات الدبلوماسية معها,في اطار مشروع نووي مشترك في المستقبل,واحيلكم الى الخبر الثامن من الجريدة الذي يبحث فيه المغرب كخطوة ثانية بعد النفط الى التنقيب عن اليورانيوم كوقود ممتاز في المنشأت التي تعمل بالطاقة النووية.
4 - amazigh ait atta الأربعاء 12 فبراير 2014 - 10:56
Loin de ses interet national , le maroc a subi des pressions pour se montrer fort en coupant les relations avec un pays musulman.pour se montrer allier ac la bande de al saoud et companie.au lieu de travailler ensemble avec l iran afin de reduire la facture des hydraucabures qui coute tres cher au marocain.le palais n as rien a serrer car les holding financier payent tous via l argent de peuple.le roi et des conseils en diplomatie n ont rien compris de l evolution de la planete et les relations internationale.qui ne pourra regler le problem de sahara et les fronieres fermes ac le voisin algerien dois demissionner sinon condamner pour abus de pouvoir et l enrichissement sans cause...
5 - mohamed الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:01
lran il reconnu sahara occidental polisario ou pas iran paye puissant sais le maroc qui cours aprés il faux bien dire la vérité
6 - Hatim Benmrid الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:09
مساكن كايكتفيو بمشاهده الأحداث و التعليق عليها ، السياسه ديال المغرب صعيبه بزاف عليهم
7 - rachid الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:24
oui la rolation avec iran bon surtout l'econumé que la avancer de monde malgre la cousin algerien ?
8 - امازيغي من الخميسات الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:28
اتمنى من ايران ارسال البوارج والاساطيل والمشاريع...للتطبيع اكثر

لااظن ان ايران صديقه المغرب الحقيقه لاننا حلفاء امريكا وهم روسيا وهكدا
الاسلام متفرق....المصلحة قبل الاسلام
لااظن المغرب يتهور ويسلك درب الدين ويصير له مثل صدام والقدافي
9 - hicham الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:52
قطع العلاقات مع ايران نزولا عند رغبة الرياض ....هاته الجملة استفزتني كثيرا لانها حقيقة مرة يعيشها المغرب رغم ان المغرب دائما مايحرز تفوقا وتقدما ديبلوماسيا على الجزائر الا اننا نبقى دائما تحت اقدام اوامر الرياض ....هل هذا الامر هو الاخر ديبلوماسية مغربية ...تنفيذ اوامر الرياض ليس وليد اليوم فقط فقد تم تنفيد اوامر تافهة للرياض في السبعينات عندما بدأ تصوير فيلم الرسالة في المغرب لمخرجه الراحل مصطفى العقاد حيث اقدمت الادارة الامريكية على توجيه رسالة الى السعودية ان فيلم الرسالة سيقوم بتشويه صورة الاسلام ويساهم في الترويج للارهاب *الجهاد* ولان امريكا تعرف قوة السينما وقوة المخرج مصطفى العقاد المتمكن من ادواته بشكل هوليودي ...امريكا تخاف من هذا الفيلم بشكل او باخر وقدمت جميع الادلة تثبت صحة رأي امريكا وصدقت السعودية الامر وقامت بتوجيه رسالة الى الملك مفادها ان لم يتم توقيف التصوير حالا ستقطع الرياض علاقتها مع المغرب الامر الذي تم الاستجابة له فورا ...مصطفى العقاد تفهم ضروف المغرب ولم ينكر المساعدات التي قدمت له في البداية ..القذافي سمع بالخبر وقال للمخرج تعال الى ليبيا واكمل باقي التصوير.
10 - بابا الأربعاء 12 فبراير 2014 - 12:08
الحقيقة المغرب محتاج الى علاقة متينة مع ايران حتى تكون هذه الاخيرة بوابة على روسيا و في نفس الوقت ورقة ظغط على امريكا في ملف الصحراء, لكن ايران ليست غبية الى هذا الحد مذا ستستفد من المغرب علما ان المغرب كان سباقا لقطع العلقات ودعم نظام تعتبره ايران خصم هذا من جهة ومن جهة اخرى الم تكن العلاقة بينهما حسنة والاكثر العلاقة مع روسيا اذن لماذا هذا الهرج يكفي من تسويق الاوهام.
انشري يا هسبريس
11 - marocain et fier الأربعاء 12 فبراير 2014 - 12:56
c'est devenu une sale manie chez les ennemis du MAROC,tout ce que LE MAROC entreprend,les crapuleux du régime d'alger et le polizbal,le prennent contre eux,et comme en dit chez nous,li fi karchou la3jina ijihe louja3e(qui a des pâtes dans son ventre aura des douleurs)la planète terre tout entière a évolué vers l'avant,alors que les séniles zombies momifiées du régime algérien et les traîtres polizabaliens,restent river dans leurs rêves des années de la guerre froide et des deux blocs,est/ouest
12 - ﻛﻤﺎﻝ الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:11
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﻄﻮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻫﻲ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺧﺎﺭﻳﺠﻴﺔ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻷﺟﻞ ﺗﻮﺳﻊ ﻧﺎﺷﺎﻃﺎﺗﻪ ﺍﻟﺨﺎﺭﻳﺠﻴﺓ ﻭﺍﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﺑﺮﺍﻡ ﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺓ ﻭﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻭﺗﻌﺎﻭﻧﻴﺔ ﻓﻲ.ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ ﻟﻔﺮﺽ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻲ ﻧﺘﻄﻘﺔ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﻭﺍﻟﻔﻮﺿﻰ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻻﻭﺳﻂ
ﻭﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻻ ﻳﺴﺘﻌﻤﻞ ﺍﻳﺮﺍﻥ ﻛﻮﺭﻗﺔ ﻟﻠﻀﻐﻂ ﻋﻦ ﺍﻣﺮﻳﻜﺎ ﻻﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻳﺘﺨﺬ ﺍﻱ ﺧﻄﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﺮﺏ ﻻﺍﻳﺮﺍﻥ ﻭﺍﻻ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﺍﻻﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺣﻠﻴﻒ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ ﺑﺪﺭﺍﻳﺔ ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻉ
ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻓﻘﺪ ﺗﻤﺖ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﻭﺗﺨﺪﻳﺪ ﺣﺪﻭﺩﻫﺎ ﻣﻥ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻣﻐﺮﺏ ﻭﺍﻣﺮﻳﻜﺎ
ﻭﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺳﻴﺘﻔﻴﺪ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﺳﺘﺴﻔﻴﺪ.ﺍﻳﺮﺍﻥ ﻣﻦ ﻋﻮﺩﺓ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔ ﻓﺎﻳﺮﺍﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﺗﻤﻴﻞ ﻟﻜﻔﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺗﻌﻠﻦ ﺍﻥ.ﺟﺒﻬﺔ.ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺴﺎﺭﻭﺍ ﺍﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎﻳﺨﺸﺎﻩ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺸﻲ ﻭﻣﺮﺍﻓﻘﻴﻪ
13 - احترام آل البيث الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:12
الى رقم 2
تحليل صائب في نظري ، لكن هتاك مقاربات مختلفة ، ففي مما يخص قوة العلاقات الايرانية الجزائرية من ناحية المصالح المادية يمكننا التغلب عليها بالعلاقات الروحية فأمير المؤمنين محمد السادس من آل البيت وفي عنقه بيعة المغاربة و كثير من الأفارقة وإحترامه عند الأيرانيين المتدينين واجب ديني و عقائدي إذن يمكننا النفود الى اعماق الأيرانيين بالروح ...لكن يجب الحذر من الساسة الأيرانيين لأنهم براغماتييت وما يحصل من تشيع في شمال المغرب الا دليل على استراتيجية براغماتية إيرانية لوضع رجل قرب مضيق جبل طارق ؟؟؟
14 - jaouad الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:33
اعادة فتح العلاقات مع ايران فكرة ايجابية جدا بالنسبة للمغرب لا من الناحية السياسية بحيث اصبح علينا كسب حلفاء و شركاء جدد لان الحلفاء التقليديين اصحاب مصالح فقط و من اجل حشد الدعم لقضيتنا الاولى الصحراء المغرية.و من الناحية الصناعية و التقنية الاستفادة من خبرة ايران في تخصيب اليورانيوم و الحصول على الطاقة النووية السلمية و كذلك التصنيع و استخراج و انتاج النفط نتمنى كل الخير لبلدنا
15 - houri الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:48
بفضل حنكة ونبل صاحب الجلالة وحكومته تقدم المغرب ديبلوماسيا عن جبهة التحرير الوطنية الجزائرية الحاكمة بعقلية الاستبداد والظلم انها تعتبر نفسها وبغطرستها البغيضة على انها هي الاقوى في المنطقة ونست ان المغرب عبر تارخه عصي على كل ما يحاك ضده وضد مصالحه القانونية وهذه شيمة من شيم المغاربة منذ العصور ان بلدنا دخل بعد الدستور بقوة وحزم في الاصلاحات السياسية والاقتصادية والتنمية وجعل من قظيته الوطنية هي الاساس والمستقبل لوطنه قبل الدستور كانت الاحزاب البورجوازية الفاسدة كالضباع تتنافس فيما بينها على النهب والافتراس وتركت الديبلوماسية تتخبط في مستنقع مظلم بما ادى ببلدنا يخسر عدة معارك سياسية في المحافل الدولية كاننا كنا بدون حكومة تذكر كل المشاكل الاقتصادية والسياسية التي اصابت بلدنا من قبل تتحملها الاحزاب الظلامية المفسدة نعم الان الديبلوماسية المغربية خرجت من المستنقع بقوة وشراسة اعطت لبلدنا مكانته الحقيقية وكسرت احلام اعدائنا وتصدت بكل ثقة للمخططات العدوانية التي ارادت من خلالها الدول المتحكمة ان تفرضها علينا بالقوة لقد كسبنا في هذه المواجهات عدة انتصارات بما ادى باعدائنا الى الارتباك
16 - alkawari الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:51
إيران.. الكذبة لا تصمد أمام الحقيقة
إيران.. بلد عبدالله بن ابي بن سلول لا تصمد أمام الحقيقية
إيران..التقية يفضحها الله وتظهر الحقيقة
إيران.. الصهيونية المتأسلمة هي العدو وستسقط أما الحقيقة
إيران.. وجد الغرب فيها وتحديداً اليهود و الماسونيون سبيلهم لضرب المسلمين
إيران..وجودها لا يفيد من عدمها
إيران..اكبر كذبة يروجها العملاء بانها قوية و نووية و هي لا شيء
إيران..كانت و لا زالت عدوة المغرب و اقرؤوا ايم الحسن التاني رحمه الله كان رحمه الله من الذ اعداء الايرانيين و من يروج لها اليوم هم العملاء اعداء الوطن كمن يروج لأعداء الوحدة الترابية
المغرب ماض في مخططه و لا تفيدنا ايران في شيء
إيران..إذا دخلت ملفا افسدته
هل تظنون ان ايران ستتخلى عن الجزائر انتم واهمون
إيران..تتبع للمعسكر الشرقي و الجزائر كذلك
واهم من يقول ان إيران تفيد المغرب في شيء
إيران..اليوم في سوريا و لبنان و اليمن و العراق هل هذه البلدان تعيش اوضاع هادئة بالله عليكم يا من تروجون للإيرانيين الا تستحيون من انفسكم اليوم؟؟
موجة تركبونها في هذه الايام سرعان ما ستنطفيء و تعودون الى سراديبكم
أنشرووا
17 - Hassan الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:09
لا يجب التهويل من كل هذا ولا يجب ان يفهم القارئ ان البوليساريو تلعب على مستوى اعلى من مسح الاحذية.
كل هذا ماهو الا تصريحات تلو التصريحات شبيهة مما كنا بصدده في حصن الحرم الجامعي و نحن مجرد طلبة.
18 - mobdi3 almassira الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:17
اولا تحية للاخوة الاعزاء اود ان اقول ان ايران كانت و لا زالت في صف المغرب مند ان جمدت اعترافها بالجمهورية الوهمية و رغم قطع العلاقات و طرد السفير الايراني من المغرب فايران بقيت على قرارها الرسمي بتجميد الاعتراف لانها لا تريد ان تخسر المغرب سياسيا و اقتصاديا و روحيا و انتتم تعرفون علاقة الشيعة باهل البيت و امير المؤمنين محمد السادس وسبط الرسول الامين لدلك فايران ممكن ان تجعل من المغرب قبلة حجاجها للتبرك من ال بيت رسول الله و قد ترمي بالجزائر في اي وقت قد يطبع فيه العلاقة مع المملكة المغربية
19 - nour eddine الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:30
le maroc a le droit d etablir des relations avec des pays qui ne montrent pas des altitudes enemies comme l algerie.Et couper les relations avec l etat des generaux francais comme l algerie,et faire comprendre aux wahabits Saudis que le muslims n ont pas besoin de divisions dans ce temps la.
20 - إلى الرافضي الذي يكذب بشدة الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:48
إلى 13 احترام آل البيت

الإيرانيون طعنوا بخبث وضراوة في الملك الحسن الثاني - رحمه الله -

والإيرانيون طعنوا بخبث وضراوة في الملك محمد السادس

والإيرانيون طعنوا بخبث وضراوة في ملوك الأردن ( وهم نسل آل البيت ) والأردن أقل الدول تأثراً بالمد المجوسي بسبب حزم ملوكه مع الرافضة !

هكذا هي نظرة الإيرانيين إلى الملوك المذكورين
ولكن ما نظرة هؤلاء الملوك إلى الإيرانيين ؟

قام الملك الحسن الثاني - رحمه الله - بتكفير الطاغوت الخميني !

وقام ملكا الأردن ( حسين وعبد الله ) بمنع الحجاج الإيرانيين من زيارة قبر جعفر بن أبي طالب - رضي الله عنه - في مؤتة جنوب الأردن !

وكل هذا لا يخفى عليك وعلى أمثالك
ودع عنك الدجل والضحك على الناس
21 - سعيد السوسي الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:54
يجب على الدبلوماسية المغربية
ان تعترف بالحكومة القبيلية وحكومة الطوارق
جنوب الجزائر وتقيم
لهما سفارة بالرباط
كما يجب دعمهما سياسيا
النار لا تخمدها الى النار
22 - Benali B الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:23
Inouï,le polissario joue avec brio le rôle que lui attribue l'Algérie et celle-ci ne cessé d'applaudir des deux mains. L'objectif est de dénicher un problème à l'égard du Maroc . Celui-ci ne doit guère s'en faire. La vérité est entrain de s'éclater .








d ...
23 - أتقزز من مكر المجوس الرافضة الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:28
إلى 18 mobdi3 almassira

الرافضة لايعبدون كل من ينتسب إلى آل البيت

وإنما يعبدون 13 نفراً من آل البيت وهم :

1- فاطمة - رضي الله عنها -
2- علي - رضي الله عنه -
3- الحسن - رضي الله عنه -
4- الحسين - رضي الله عنه -

5- علي زين العابدين - رحمه الله -
6- محمد الباقر - رحمه الله -
7- جعفر الصادق - رحمه الله -
8- موسى الكاظم - رحمه الله -
9 - علي الرضا - رحمه الله -
10 - محمد الجواد - رحمه الله -
11- علي الهادي - رحمه الله -
12- الحسن العسكري - رحمه الله -
13 - الخرافة ابن الحسن العسكري

هؤلاء هم المقصودون بكلام الرافضة عندما يقولون : نحن شيعة آل البيت !

وهؤلاء هم المقصودون بكلام الرافضة عندما يصلون على آل محمد - صلى الله عليه وسلم -!

وأما الباقون من آل البيت فالرافضة يحبون منهم ( نفراً قليلاً ) كزينب بنت علي والرجال ال 14 الذين ماتوا مع الحسين في كربلاء .

وأما سائر آل البيت فالرافضة يكفرون ( السواد الأعظم منهم ) بل كفروا محمد بن علي بن أبي طالب وعمر بن علي بن أبي طالب !

وأما أكذوبة حب الرافضة لملوكنا فهذا دجل يضحك الثكلى !

وكل هذا لا يخفى عليك وعلى أمثالك - ولكنه المكر -!
24 - Ali الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:39
L'iran a décidé de renancer au nucléaire sous la pression de l'Occident ces derniers ont décidés de débloques les comptes iranien en partie et comme certain officiel Maroc sont des suiveurs il veulent suivre. Ni plus ni moins pas de nif
25 - يحي الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:04
خبر عاجــــــــــــــــــــــــــــــل
الحمبة الانتخابية الرئاسية في الجزائر ستشعل شرارة الثورة
والثورة ستنجح في اسقاط الرئيس المريض وعصابته العسكرية
وسقوط نظام المرميطة سيتمخض عنه ولادة رئيس القرن او العصر
وعند ولادة هدا الرئيس، ستعرف الجزائز الحرية التي فقدتها منذ قرنين
وبعد تحرير الجزائر، سيعود عبد العزيز المراكشي مطرودا الى وطنه الأم
وبعد طرد هذا الخائن ، ستنتهي أحلام عصابة البول زاريو، لتبدأ واقعية الاتحاد المغرب العربي، مفتاح الرقي والازدهار والرقاهية لشعوبنــــــــــــاا، وصدق من قـــــــــــــــــــــال:
( إن الله لا يصلح عمل المفسديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن)
صدق الله العظيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
26 - samir الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:32
ولهذا السبب بالذات يجب تطوير علاقاتنا مع إيران إلى مستوى عالي جدا ، أما علاقتنا مع دول الخليج فهي ضاربة في التاريخ وهي عميقة جدا ولن تتأثر بأي شيء فهم على الرأس والعين
27 - مغربي الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:35
كل هدا الهراء من ايران الى الجزائر الى الخليج الى امريكا لم يدخل الى راسي لم افهم من كل هدا الى ان الصحراء مغربية و ستبقى كدلك شاء من شاء و ابى من ابى
28 - أتقزز من مكر المجوس الرافضة الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:00
الرافضة يكرهون السواد الأعظم من آل البيت ويكفرونهم !

الرافضة يكرهون زينب ورقية وأم كلثوم - أي بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم -!

ويكرهون العباس بن عبد المطلب - أي عم رسول الله صلى الله عليه وسلم -!

ويكرهون أولاد العباس - أي أبناء عم رسول الله صلى الله عليه وسلم -!

ويكرهون عقيل بن أبي طالب - أي شقيق علي بن أبي طالب وابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم -!

ويكرهون محمد بن علي بن أبي طالب !

ويكرهون عمر بن علي بن أبي طالب !

ويكرهون جعفر ابن علي الهادي وهو أخو ( الحسن العسكري ) أي ( عم المهدي المزعوم ) ولقبوه بجعفر الكذاب ، واتهموه بشرب الخمر لأنه فضح دينهم وأنكر شخصية المهدي !

ويكرهون خلفاء بني العباس ( وهم من نسل العباس عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ) والرافضة هم الذين قضوا على دولة العباسيين ، وقتلوا آخر ملوك العباسيين وهتكوا أعراض العباسيات وقضوا عليهن جمعاوات !

ويكرهون ملوك الأدارسة ، والرافضة هم الذين قضوا على دولة الأدارسة !

ويكرهون ملوك آل عون الحسنيين ( أشراف مكة ) والذين لاشك في صحة نسبهم ، ورافضة العراق هم الذين استدعوا سليل آل عون ( الملك فيصل ) ثم قتلوه شر قتلة !
29 - مغربي غيور الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:03
الشيعة الروافض يختلفون معنا في القرآن و السنة و الكعبة والصحابة فالشيعة يرون أن القرآن محرف و أن علي رضي الله عنه (و حشرنا معه في جنات النعيم ) أولى بالرسالة و أن كربلاء ( كرب و بلاء ) أفضل من الكعبة و أن معظم الصحابة كفار فهم اذا يختلفون معنا في الأصول فماذا تنتظرون من هذا الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بل هم أخطر من البوليساريو لأن البوليساريو خطرهم ظاهر فإنهم اذا دخلوا بلدا أتوا على الأخضر و اليابس و ما أمر العراق و سوريا و اليمن عنا ببعيد
و من أراد المزيد فليشاهد قناة صفا و قناة وصال ففيهم العجب العجاب
30 - Notre الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:19
الصحراء شوكة في حلك المغرب
31 - mohand الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:17
ايران دولة لها وزن على الساحة الدولية بفعل الانسجام بين مكونات المجتمع والتضحية من اجل الاخرين ليس كهؤلاء العربان الدين يتخادلون ويخون بعضهم بعضا ويتأمرون بينهم
انما الامم بلاخلاق ان دهبت اخلاقهم دهبوا
لاباس من تكبيع العلاقات
32 - adil الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:23
كد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروزابادي جهوزية القوات المسلحة في مواجهة اي عدوان احتمالي تشنّه اميركا والكيان الصهيوني ضد ايران.
ووصف فيروزابادي، في تصريحات ادلى بها لمراسل "فارس"، التهديدات التي يطلقها ساسة البيت الابيض ضد ايران بمثابة استعراض سياسي اجوف.
وشدد في ذات الوقت، ان ايران على استعداد وجهوزية تامة لخوض "حرب مصيرية" مع اميركا والكيان الصهيوني.
وردا على تهديدات المسؤولين الاميركيين القائمة على وضع جميع الخيارات على الطاولة قال فيروزابادي، اننا اعددنا الخطط المطلوبة منذ اعوام وقد اجرينا مناورات دفاعية عديدة وتتمتع قواتنا بالجهوزية التامة.
وحذر من مغبة شن اي عدوان على ايران وقال ، لو اشعلت نيران الحرب فاننا لن نترك اي ساحة للاعداء وهم يدركون هذا الموضوع جيدا.
33 - أتقزز من مكر المجوس الرافضة الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:41
إلى 32 adil

نحن في موقع مغربي ولسنا في موقع إيراني

ودولة المجوس لا تعني المغاربة بشئ ولاتهم المسلمين بشئ .

وأما حديثك عن الحرب بين أمريكا وإيران فهذا هراء يضحك الثكلى !
وقد مللنا هذه الاسطوانة وأصبحت تثير الغثيان !
34 - alkawari الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:44
32 - adil
يا اخي الاعلام الصفوي الفارسي يضحك على المسلمين منذ ثورتهم المزعومة التي جاء بها الهالك الخبيثي من الاليزي الفرنسي
هل يعقل ان تأتي ثورة اسلامية من فرنسا بواسطة الخبيثي هل هذا منطق على من يضحكون
31 - mohand
ايران لا وزن لها و لا هم يحزنون و الله إنها اجبن مما تتوقعون
امريكا و إسرائيل هما من ينفخان في ريش ايران المنتوف و مع الاسف امثالكم من يصدقون لا يقرؤون التاريخ
إذا كنت تشتم في العربان فلا تكتب بالعربية
35 - الى المجوس الوهابيين الخميس 13 فبراير 2014 - 02:52
تقارب من هذا القبيل لن يعجب الوهابية الذين يريدون حكم السعودية بدل من تقرير المغرب سياسته الخارجية بسيادته الذاتية دون تفويض او تأثير من دولة او جهة معينة. سيغنون من جديد اسطوانتهم المشروخة بالرافضة والمجوس كانهم ملائكة مطهرين نزلوا بالقرآن من السماء مع جبريل يوزعون صكوك الغفران وتأشيرات الايمان والكفر. ايها المتقزز انت الذي تثير الاشمئزاز والتقزز, حبذا يا عابد ابن تيمية ان تتفضل وتخبرنا ماذا اضفت من افادة للاسلام وللمملكة المغربية من علومك واختراعاتك غير اسطوانتك المشروخة التي عفا عنها الدهر؟ لم لا تتكلم عن الخوارج والاباضيين بعمان من مذهبهم يكفرون السنة واهل الجماعة ام لان دولتك السعودية راضية عنهم سياسيا؟ ايها المقزز الكاره للبشرية جمعاء عدا شاكلتك دع نفسك في جحرك النتن العفن وراء حاسوبك يا جبان واترك السياسة لاصحابها, فلست المؤمن الوحيد في المغرب من يخاف على الدين يا وهابي يا ارهابي. مكانك انت يا مقزز السجن ولامثالك من الارهابيين وليس في دولة الحق والقانون. لا تنفع لا بعلم ولا بخير ولا بصدقة فقط الدعوة الى الطائفية. اذهب الى السعودية اما هنا فالمغرب وبزاف عليك ومت بغيظك يا تكفيري
36 - هشام الادريسي الخميس 13 فبراير 2014 - 07:07
تتحدثون عن ال البيت بايران... هذا جنون.. ال البيت عرب من قريش.. هل سيحب المجوسي الفارسي ال البيت أكثر منا نحن العرب.. ايران لا علاقة لها بالدين لا من قريب و لا من بعيد.. هم فقط يستغلون سذاجة السنة لتحقيق هدفهم القديم و هو الانتقام من العرب الذين أطاحوا بامبراطوريتهم... اسأل أي شيعي عن من أدخل الاسلام لايران.. اتحدى أن يقولوا عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. كرها بالعرب.. انتقلوا من عبادة النار الى عبادة أشخاص.. أين الاسلام في ذلك... هدف ايران نشر التشيع بالدول العربية و نشر الفتنة كما في اليمن و البحرين و العراق... و لن يستفيد المغرب من هذه العلاقات بل سيضر بها.. انتظروا اليوم الذي ترون فيه أصحاب العمائم بالرباط و فتح الحسينيات.. و سترون الشقاق بين الأخ و اخيه..
سؤال للمهللين: ما موقع الايرانيين العرب السنة بجبال الاهواز بايران..؟؟؟؟ ايران دولة عنصرية عرقية.. حتى الشيعة العرب لا يعتبرون شيعة كالشيعة الايرانيين... المالكي بالعراق شيعي طغا و استبد بالسنة بالانبار.. هل تعلمون أنه ايراني و ليس عربي..
حفظكم الله من فتنة الرافضة و حفظ المغرب من تخبط و جهل المغاربية....!!!
37 - ودادي تسعينيات الخميس 13 فبراير 2014 - 09:53
اصبحنا لعبة في يد العالم يضغطون علينا بسبب الصحراء يا مغاربة نحن في ارضنا لمادا هدا الخوف الا يمكننا حماية اراضنا با انفسنا نعطي ا متل بحال شي فيل كبير في ارض ديالو اجاتو بقة اخاف منها امشى عند الخنزير قالها شوفي علي هادي يا صاحب المقال هل تريد بيع دينك لايران لاجل مشكلة حلها بايدينا والله لو تخصص المغرب في الزراعة فقط لا هرولة الامم لارضائنا لاننا سنكونو قوة اقتصادية الارض موجودة البشر موجدون الفوسفاط موجود ماد ننتضر لنشجع المهمشين في المدن والسجناء الى الرحيل الى الصحراء للعمل وتقديم الدعم لهم وحين داك سترجع الصحراء خضراء لا تنسو اننا كنا في لاندلس يوما من لايام لاتستهينو بقوة المغاربة ايران دولة نجسة دولة اللقطاء والمتعة لم تتوضأ بعد لتضع يدها في يدنا اما الجزائر فكما ان هناك خونة فهناك شرفاء يجب وضع يدنا في يد شرفائها
38 - عبد الغني/فاس الخميس 13 فبراير 2014 - 15:26
الى بعض الجهلاء المعجبين بايران. الذين يعتقدون أن ايران هي المدافع الأول عن الاسلام . أقول لهم ان ايران والشيعة أخطر شيء على الاسلام لأنهم أهل شقاق ونفاق . لا تسلم أي أرض تطأها أقدامهم من فتنهم . أبعدهم الله عنا بعد السماء عن الأرض . ان من يعتقد بقوة ايران واهم جدا جدا . فقط البارحة عمل فيهم صدام حسين رحمه الله الغرائب . فكيف بأمريكا واسرائيل . لو شاؤو لمحوها عن وجه الأرض . سبق لي ان التقيت فتاة شيعية فقط في لعبة سيف المعرفة الشهيرة.منذ أن بدأنا اللعب وهي تشتم فينا . أنا وشاب أخرمصري . لم نعرها اهتماما . و أنا لم أفهم شيئا حتى فهمني الشاب المصري أنها شيعية و أن الشيعة يكرهون السنة والعرب كرها أعمى . وللأسف بدأ التشيع ينتشر في بلدان المغرب العربي خاصة في الجزائر والمغرب والدليل على هذا . تحول لاعب الديفاع الحسني الجديدي رضا الرياحي الى التشيع بل أصبح من دعاته . وقد دق بعض الصحفيين الجزائريين ناقوس الخطر القادم من ايران على المجتمع الجزائري و المغرب العربي . حفضنا الله منهم ومن مكرهم وخبثهم
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال