24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  2. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هيئات المجتمع تنتفض ضد الفساد الإنتخابي

هيئات المجتمع تنتفض ضد الفساد الإنتخابي

هيئات المجتمع تنتفض ضد الفساد الإنتخابي

انتفضت هيئات المجتمع المدني بمدينة قلعة السراغنة والبالغ عددها 21 هيئة للتوقيع على بيان تنديدي إلى الرأي العام المحلي والوطني ضد الفساد الانتخابي للوصول إلى كراسي المجلس البلدي.

ويأتي سياق البيان التنديدي في إطار ما وصلت له المدينة من تهميش على كافة المستويات واعتبار المجلس البلدي مرتعا للثراء ونفوذ عائلات تعاقبت أكثر من 35 سنة ولاتزال، كان من نتائجها الكارثية شل المدينة اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا وتسبب في هجرة خارج المدينة والوطن وفقرا ومآسي تتعدد ملامحه في أرجاء المدينة.

ووصف البيان الشديد اللهجة سير مفسدي العملية الإنتخابية ب" تجار البشر وسماسرة متربصين بالمواطنين للوصول لكراسي المجلس البلدي قصد مضاعفة أرصدتهم المالية المشكوك في مصدرها".

وأن توزيع المال الكثيف على مرأى ومسمع من الجميع سلطات وأحزابا ومرشحين ومواطنين هو " تحد سافر للقوانين المنظمة للإنتخاب ولتوجيهات الملك على وزيره الأول وإلى الدورية المشتركة لوزيري العدل والداخلية".

وأكد البيان على خروج السلطة من حيادها السلبي " والضرب على أيدي تجار البشر".

ودان البيان " تحويل العملية من منافسة شريفة بين برامج انتخابية إلى سوق للنخاسة لاتعطي أي قيمة للصفة الأدمية ولاتعتبر الكرامة الإنسانية".

واستنكر البيان الأسلوب المنحط في ترويج المناشير والرسائل والنداءات المجهولة للنيل من المرشحين والتشهير بهم.

ودعا البيان كل الهيئات السياسية الغيورة على سمعة البلد وعموم المواطنين " التصدي لهذه الممارسات المشينة وفضح تجار البشر وسماسرتهم.".

ووزع البيان على نطاق واسع داخل المدينة وكذلك على الصحفيين والمراسلين وشوهدت سيارات الأمن والمرشدين والمخبرين يتابعون بكثب الفريق الذي كان يوزع البيان دون أن تتدخل واكتفت بالتسجيل والملاحظة. ويأتي البيان في إطار ما شهدته الحملة الإنتخابية من توزيع مريع للمال وشراء ذمم المواطنين بوسائل مختلفة واستغلال فقر الساكنة وبؤسها اليومي . ومن جانب أخر ما شهدته المدينة من واقع مر أرخى بظلاله على قطاعات متعددة وعطالة لحاملي الشهادات ونهب للمال العام وعدم معاقبة المفسدين والاكتفاء بوصفة " العزل" رغم لجن التفتيش التي زات المدينة في أكثر من مناسبة. انضاف إليها الإغلاق المتعمد لدور الثقافة بالمدينة وعدم الاهتمام بدورالشباب وترك أحياء هامشية عرضة للانحراف والبلطجة.

ولقي البيان مساندة قوية وترحيبا لدى الشباب وفعاليات المجتمع المدني والغيورين على المدينة وإرثها التاريخي والنضالي كقلعة صامدة عرفت بالنضال والدفاع عن الكرامة المغربية.

واعتبر البيان لدى المتابعين للشأن المحلي قفزة نوعية في التعامل بشكل متحضر مع قضايا المدينة ورهاناتها الأساسية والمستقبلية وأشر على بداية محطة هامة في تاريخ النضالي لهذه المدينة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - aziz الأربعاء 10 يونيو 2009 - 17:57
إن ما يقع في مدينة القلعة وباقي المدن هو مسؤولية الجميع. لكن للأسف انتشرفت في المجتمع ثقافة تبرئة الدات وغلقاء اللوم على الآخر. وإذا اخذنا بعين الاعتبار أن تسيير الشأن المحلي هو بالأساس مسؤولية المواطن الذي يختار، من المفروض بكل موضوعية، من يسير شؤونه. فإننا نجد عددا كبيرا من المواطنين غير متحمسين للتصويت وقطع الطريق عن المفسدين. بالمقابل نجد المفسدين ومن يساندهم أكثر جرأة وحماسا في شراء الدمم وتوزيع المال الحرام وإطلاق الشائعات المغرضة في حق المنافسين الشرفاء.
إن التصدي للمفسدين يكون من خلال التصويت بكثافة للصالحين لا لمن اتخذ من الانتخابات حرفة للارتزاق. وبحكم تتبعي لبعض الحملات الانتخابية بمدينة قلعة السراغنة فإن حملة العدالة والتنمية كانت هي الأنقى حيث كان يميزها الانضباط ويشارك فيه أناس معروفون بجديتهم ونزاهتهم. اما أغلب الحملات الأخرى فكان يقوم بها صبيان ونساء بمقابل مادي. وتميزت حملة مرشحو التراكتور باستعمال البنادر والطعارج ونثر أوراق الدعاية بشكل عشوائي.
نتمنى صادقين أن يتوفق المخلصون وان يندحر المنافقون بالقلعة وفي جميع مدن المغرب الحبيب.
2 - عمر فتحي الأربعاء 10 يونيو 2009 - 17:59
في هذا الصباح خرجت للعمل كعادتي والتقيت بجارتنا الظريفة العزيزة ولأنها ثرثارة أخبرتني أن مرشحا اسمه أبو البغال أرسل امرأة إلى الدرب تطالب جميع النسوة علنا من يريد مئة درهم من النساء طبعا فليحضر بطاقته الإنتخابية. هنا قلت لها بخبث واضح خدي المئة ونامي يوم الإنتخابات لترد علي المسكينة لا يمكن هل تريده أن يعرف ويدخلني السجن قلت لها كيف سيعرف أنك صوتت عليه أم لا فردت لقد اخبرتني المرأءة أنهم يضعون كاميرات سرية في مكتب التصويت وسيعرفون من صوت عليه ومن لم يصوت. قلت لها هل صدقتي تلك الخرافة قالت كيف لا أصدق وهو أبو البغال. المسكينة لا تعرف أنه يمارس خرق القانون وأنه من سيدخل السجن لو وصل الأمر إلى النيابة إنه الجهل جاهل يستغل جاهلين ولنرى هل سيتمكن أبو البغال من ولوج بلدية قلعة السراغنة
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال