24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

4.10

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الصديقي: دبلوماسية الملك في مالي مُحاصرة للأطروحة الانفصالية

الصديقي: دبلوماسية الملك في مالي مُحاصرة للأطروحة الانفصالية

الصديقي: دبلوماسية الملك في مالي مُحاصرة للأطروحة الانفصالية

يشرع الملك محمد السادس في جولة تقوده إلى أربعة بلدان إفريقية، تبدأ يوم الثلاثاء بزيارته لدولة مالي في سياقات سياسية وأمنية هامة تحف بالمنطقة، وفي خضم مبادرات أشرف عليها العاهل المغربي بنفسه، من قبيل استقباله أخيرا لزعيم الحركة الوطنية لتحرير أزواد، بلاغ أغ الشريف، بمدينة مراكش.

ويرتقب قطاع عريض من الماليين نتائج زيارة الملك محمد السادس لبلدهم، سيما أنها الثانية له في ظرف خمسة أشهر لهذا البلد الذي أنهكته الحروب ومزقته التطاحنات السياسية الداخلية، إذ ينتظرون تشكيل مبادرة صلح سياسي بين الحكومة والمطالبين بالانفصال، وهو الأمر الذي إذا تحقق ستكون له دلالات وإشارات سياسية قوية في اتجاه جبهة البوليساريو التي ظلت جامدة طيلة سنوات طويلة لا تغير أطروحتها الانفصالية في قضية الصحراء.

المغرب يكسب معركة

ولقراءة هذه المعطيات السياسية الظاهر منها والباطن، اتصلت هسبريس بالدكتور سعيد الصديقي، أستاذ القانون الدولي ورئيس قسم القانون العام بجامعة العين بأبوظبي، والذي اعتبر هذه الزيارة الملكية بأنها "تأتي في إطار نشاط غير مسبوق للدبلوماسية المغربية في منطقة الساحل والصحراء ومنطقة غرب إفريقيا، حيث يسعى المغرب إلى أن يكون حاضرا في مسار إعادة الاستقرار إلى مالي، وتعزيز علاقاته مع باقي الدول في المنطقة".

ولفت الصديقي إلى أنه قبل هذه الفترة عملت الجزائر على "إقصاء المغرب من المشاركة في العديد من المبادرات في منطقة الساحل والصحراء، بدعوى أن المغرب لا ينتمي جغرافيا إلى هذه المنطقة بسبب عدم اعتراف الجزائر بمغربية الصحراء".

ومع ذلك، يردف الصديقي، فإن المغرب ظل يرتبط بعلاقات جيدة مع باقي الدول، سواء من خلال توظيف البعد الديني، أو المساعدات الاقتصادية، أو الاستثمارات أو علاقات الصداقة مع الزعماء المحليين"، مشيرا إلى أن "الأزمة المالية أتت ليسارع المغرب إلى التفاعل معها بينما اتخذت الجزائر في البداية موقفا مترددا".

هذا المعطى جعل المغرب يكسب معركة جديدة في الصراع حول النفوذ الجهوي ضد الجارة الجزائر، لاسيما أن مالي كانت مجالا لتأثير الجزائر قبل اندلاع أزمة شمال مالي، والتي انتهت بالتدخل العسكري الفرنسي" يورد الصديقي.

الدبلوماسية الملكية ومحاصرة البوليساريو

وبخصوص سؤال حول مآلات استقبال الملك محمد السادس لبلال أغ الشريف، زعيم الحركة الوطنية لتحرير أزواد، أجاب الصديقي بأن الاستقبال "سلوك غير مسبوق في الدبلوماسية المغربية، خاصة أن الاستقبال كان من قبل الملك وليس من وزير الخارجية".

وسجل المحلل ذاته أن خصوصية هذا الاستقبال تتجلى في أمرين اثنين، أولا أن حركة أزواد تدعو إلى الانفصال وتأسيس كيان مستقل، وهو ما يتعارض مع روح الدبلوماسية المغربية، وثانيا أن الحركة هي تنظيم معارض للنظام المالي الحالي الذي يحظى بدعم واسع من قبل المغرب".

واستنتج الخبير في العلاقات الدولية أن هذا المعطى "يعني أن أحد أهداف هذه المبادرة الدبلوماسية إلى جانب إعادة الاستقرار لدولة مالي هو محاصرة الأطروحة الانفصالية، لأن تشكيل كيان مستقل شمال مالي سيمثل سابقة قد تمتد إلى مناطق أخرى".

واسترسل المتحدث بأنه بالإضافة إلى "الأهمية الاقتصادية لدولة مالي التي تزخر بثروات طبيعية مهمة، فإن الدواعي السياسية والإستراتيجية تحتل الأولوية في مبادرات المغرب الدبلوماسية تجاه هذا البلد الإفريقي".

توقعات المصالحة

وحول ما إذا كانت زيارة الملك محمد السادس ستتوج مبادرة مصالحة بين الحكومة المالية والمطالبين بالاستقلال، أفاد الصديقي بأن "هناك إمكانية كبيرة لنجاح مساعي المصالحة بين حكومة مالي وحركة أزواد، خاصة إذا جعلت الجهود الدبلوماسية المغربية من منح الحكم الذاتي لمنطقة شمال مالي محورها الأساسي، حيث سيحقق كلا الطرفين جزءا مهما من أهدافهما".

ويشرح الأستاذ الجامعي بأنه "ستُمنح سلطات واسعة لسكان شمال مالي لتسيير شؤونهم المحلية الاقتصادية والسياسية والقضائية، وتحافظ الحكومة المالية على بسط سيادتها على المنطقة باعتباره جزءا من التراب المالي".

واستدرك المحلل بأن "تحقيق الاستقرار النهائي في شمال مالي وحتى في منطقة الساحل والصحراء يتوقف على عوامل أخرى، لاسيما أن هناك فاعلين خارج المنطقة يمكنهم في أي لحظة أن ينسفوا الجهود الدبلوماسية، لذلك فإن المغرب يسعى بهذه المبادرات أن لا يترك الميدان شاغرا، وأن يعزز حضوره في مالي وفي منطقة غرب إفريقيا عموما التي تشكل محيطا جهويا حيويا للمغرب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - Med Devin الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:10
والله اســـــــــــــــــــــد بالفطرة نحبـــــــــــــــــــــك يا ملكنــــــــــــتا الحبيـــــــــــب .
عـــــــــــــــــــــــــا ش الملـــــك
عـــــــــــــــــــاش الوطـــــــــــــــــــــن
عـــــــــــــــــاش الشعــــــــــب المغربــــــــــــــــــي كافــــــــــة
2 - Plombier الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:23
Le Maroc et les Marocains ont toujours raison, et ils doivent se confirmer en Afrique pour barrer la route aux imbéciles
3 - HAKIM الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:26
ا لله يوفقك لما فيه الخيرويحفظك وينصرك على اعداء و طننا
4 - guelmim sahara الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:29
c une leçon à tirer par l Algérie et sa miniature le soi disant polisario. Vive Le ROI .
5 - From uk الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:45
المغرب تبني وتصلح والجزاءىر وهدم وتخرب
6 - RIFI► Vive La Kabylie Libre الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 23:54
Le Régime belliqueux algérien doit savoir qu'il est facile de soutenir le séparatisme,et nous demandons aux autorités marocaines d'inviter son excellence le président de « la république de Kabylie Occupée Monsieur Ferahat Mhenni » et de lui accorder une audience officielle afin de mettre l'accent sur les aspirations de ce peuple réprimé,ou le régime algérien a commis des actes de violations des droits de l'homme graves,avec plusieurs martyres ayant tombés suites aux exactions de l'armée du régime algérien qui na' cessé d'opprimer ce peuple kabyle qui a droit également au «référendum d'autodétermination de son destin»et à l'indépendance comme le souhaite la population kabyle

Le Marc officiel doit également porter son soutien inconditionnel et sa condamnation des tueries perpétrés par "les balatajis"du régime algérien sanguinaire,soutenus par l''armée algérienne contre « le peuple du Mozabite"colonisé et inviter son excellence Le Dr.Kamal Adine Fekhar à s'exiler au Maroc
7 - حسن الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:02
ملك الملوك محمد عربيا مكارم الاخلاق فيك مذ كنت صبيا سبحان الذي سخر للمغاربة ملكا تقيا فيه بركات جده محمد انبيا سنصلي وندعوالله ان تبقى لنا حيا حفظك الله من كل حاسد انسيا ويحميك من كل شيطان صبحا و عشيا انت في قلوبنا ولن تكون منسيا وراءك مجندون ولو شققت البحر بالعصيا حام الحمى بيدك سيف عليا ومن لايعرفك ذاك جاهل وشقيا حنون لطيف جميل المحيا سيدي ومولاي لك الف تحيا
8 - مغربي قح الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:13
نعم انها الديبلوماسية الملكية ، فاللهم بارك لمولانا أمير المؤمنين و سبط الرسول الأمين فيما يصبو اليه من وحدة للأمم و حقن للدماء فما النصر الى من عندك يا من توتي الملك من تشاء و تنزع الملك ممن تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء ، اللهم زد في عز ملكنا و سدد خطاه و اجعل كيد الكاءدين في نحورهم يا نعم المولى و نعم النصير .
9 - ابنادم الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:21
هي مبادرة ذات بعد سياسي مهم اولا ان الفكرة الاصلية التي يبني عليها الانفصاليون ومن وسوس لهم بخلق كيان على اساس جغرافي ان تحقق بلورة حكم ذاتي لازواد شمال مالي سينسف كل منطقهم الغير منطقي وان الجزائر هي حاولت دوما ان تجعل المغرب بعيدا عن منطقة الساحل هذا التحرك الملكي جعلها في موقف حرج لانها مقيدو بامكانية ان يتحرك التوارغ لديها في مايسمى جنوبها بالمطالبة بالاستقلال عنها فجعلها لاتعرف ماذا تفعل هل تبارك الامر ام تعارضه
10 - سامي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:30
اولا المغرب لا يحرض و الماليون سيقبلون الوساطة التي في صالحهم حتى و ان كانت من الجزأئر و المغرب هدفه هو الاستثمار و خصوصا ان الافارقة لا يطمعون فيه لانه ليس غنيا و سيدخل في مشاريع مربحة للجميع مثل الاتصالات و المجمعات السكنية و الابناك و الفنادق اما الجزأئر ادا فكرت في الاستثمار فانهم سيطمعون فيها كما كانوا يفعلون مع القدافي و لهدا فانها تمسح ديونهم و تقدم للمسؤولين رشاوى للتقرب منهم و كل واحد الله يعانو
11 - محمد اكلي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:31
لاشك أن للمغرب بشكل عام مكانة خاصّة لدى السكان والملك المغربي محمدالسادس بشكل أخص لذلك يمكن أن يساهم هذالإرتباط في جلب الثقة من قبل السكان الأزواديين في الإقليم الشمالي لمالي ,ونحن ندرك المعنى الحقيقي لاستقبال الملك محمدٍ السادس حفظه الله لزعيم الحركة الوطنية لتحريرأزواد بلال أغ الشريف في خطوة هي نفسها سابقة تاريخية, فلاشك أن المواطن الأزوادي يثق في المغرب حكومة وشعبا ويعلق أمل كبير في المؤازرة والتضامن مع الشعب الأزوادي والوقوف الى جانبه في حل محنته ومعاناته.فنأمل أن تكلل جهود المغرب بالنجاح والتوفيق فيما يضمن الإقرار للشعب الأزوادي الحق في العيش الكريم فوق أرضه ويضمن له الحياة الكريمة له في الطمأنينة والإزدهار.
12 - alal l9alda الأربعاء 19 فبراير 2014 - 01:21
ز يارة مباركة وان شاء الله زيارة اخرى الى جنوب افريقيا وبعدها الى ا لى كوبا
13 - مغربي قح الأربعاء 19 فبراير 2014 - 03:27
النصر و التمكين لصاحب الجلالة محمد السادس، "و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون " صدق الله العظيم ، انها أفريقيا جديدة و رائدة إنشاء الله ، فانتظرونا قريبا .
14 - ramero الأربعاء 19 فبراير 2014 - 06:53
le maroc a une diplomacie répercutante qui s étend sur toute la région du saheli
15 - صفاء الأربعاء 19 فبراير 2014 - 08:12
الصراحة كان استقبال هائلا للملك نصره الله في مالى
و لكن لم يعجبني التنظيم لأنه كانت هناك فوضى عارمة. التي يمكن ان تسسبب فراغات امنية.
الله يحفظ سيدنا من كل مكروه و يسدد خطاه في كا خير يرجوه
16 - الحقيقة الأربعاء 19 فبراير 2014 - 08:34
ويشرح الأستاذ الجامعي بأنه "ستُمنح سلطات واسعة لسكان شمال مالي لتسيير شؤونهم المحلية الاقتصادية والسياسية والقضائية، وتحافظ الحكومة المالية على بسط سيادتها على المنطقة باعتباره جزءا من التراب المالي".
ويشرح الأستاذ الجامعي بأنه "ستُمنح سلطات واسعة لسكان شمال مالي لتسيير شؤونهم المحلية الاقتصادية والسياسية والقضائية، وتحافظ الحكومة المالية على بسط سيادتها على المنطقة باعتباره جزءا من التراب المالي".
انه فقط تسويق ديني للوصول الا الهدف المنشود وهو عاجلا ابعاد وتوريط الجنود المغاربة وخاصة الفقراء منهم في صراعات غاسرت ولا تعني الا تبعيدهم عن القصر كما حدث حين ارسلو الا الصحراء
17 - badr الأربعاء 19 فبراير 2014 - 09:46
merçi sa majesti mohamed 6 et pour eviter beaucoup des problem
18 - karim الأربعاء 19 فبراير 2014 - 11:07
لقد قرءت في هدا ال مقال الجزائر لا تعترف بمغربية الصحراء
فالمرجوا من القراء الكرام ان يدكروا لي ولو دولة واحدة تعترف بمغربية الصحراء
لقد قاللي هدا الكلام شخص امريكي فعجزت عن الجواب لانه طلب مني من مصادر موثقة وتحداني ان ادكرله ولو دولة واحدة كما قال لي موقف الجزاءر هو نفس الوقف الدولي
ساعدوني على اجابته وشكرا
19 - الوهراني الأربعاء 19 فبراير 2014 - 12:45
الى 18 هذه التحركات الديبلوماسية الغربية و خاصة من المك عوض وزير الخارجية تفسيرها في السياسة عامة حينما تريد السلطة تغيير اتجاه تفكير الشعب تخلق هذه التحركات لتصبح مشاكل البلد الحقيقية في خبر كان المغرب اقصد النضام الملكي همه الوحيد هو اعتراف الجزائر بمغربية الصحراء فرنسا و امريكا حتى اللحضة لم يقدما اعتراف رسمي و فرنسا تستفيد من هذا الوضع و ديون المغرب تتراكم سؤال اطرحه منذ 1956 الى 1975 اين كان المغرب لاسترجاع ما يسميه بصحرائه شكرا لعدم النشر
20 - مغربي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 13:53
الى كريم 18
اذا قال لك احدهم انك انثى هل يعني انك انثى
الصحراء مغربية عربية اسلامية احب من احب وكره من كره
21 - مغربي حر الأربعاء 19 فبراير 2014 - 15:56
سياسة محمد السادس رائعة وحكيمة لاشك انه يريد ان يجنب مالي من مصير سيشبه تماما مصيرالسودان الذي انتهى بتقسيمه ونتمنى لتدخلاته في مالي النجاح ونحن مثيقون في ذلك .
22 - khalid الأربعاء 19 فبراير 2014 - 16:57
الي رقم 18 الصحراء مغربية بتاريخ و الجغرافية و بدم نفديها و قل للأمريكي السلاطين المغارب كانو يحكمون من الأندلس إلي نهر سنغال قبل ظهور أمريكا والهجرة إليها
23 - أمازيغي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 17:12
الصحراء المغربية عضو من اعضاء المغرب المبُثورة منه من قبل الإستعمار استرجعها المغرب بعد حكم المحكمة الدولية بوجود روابط بيعة بين ملوك المغرب وسكان الصحراء وبأنها لم تكن أرضا خلاء فلقد استرجع المغرب عضوا آخر قبل الصحراء وهو منطقة افني من الإستعمار الإصباني ولا تزال آطراف أخرى مستعمرة من طرف الإصبان متل سبتة ،مليلية ,جزر الكنري الى غير ذلك من التغور المغربية المستعمرة .فالمغرب لا ينتظر الإعتراف من احد فهو موجود قبل امريكا وغيرها فهو اول دولة اعترفت بأمركا فيجئ مواطن امريكي الذي اعترفنا ببلاده ليجعلك عاجزا عن الجواب يا إخوتي المغاربة اقرءو تاريخ بلادكم فلا حياة للمغرب بدون جميع أعضائه.
شكرا هسبريس
24 - الصحراوي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 17:22
ما اجمل السلام
وما اجمل المحبة لو انها شملت مالي وغيرها من بقاع المعمورة
زرحلته الى مالي التي اطارت به الى هناك لماذا لاتنزل به الطائرة على ارض العيون وترى ما فعلته يده القادرة بالصحراويين هناك
25 - مغربي حر الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:39
زيارة الملك زيارة ميمونة وكان من الاحسن ان لا يدخل مالي ليلا لان ما شهدناه يدهشنا كثيرا حيث نرى السيارة التي تحمله تسير ببطء في شارع ينقصه الضوء والامن ولسيما في بلد ما يزال يعيش في الحرب وخطر الارهاب يهدده . نتمنى له السلامة حتى يعود الينا في حفظ الله ورعايته .
26 - بوفوس مصطفى الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:52
السلام عليكم
الى رقم 18ادا كنت متتبع لمشكل الصحراء اولا هي قضية مصتنع وفرنسا كانت استعمرت تونس والجزائر ووسط المغرب واسبانيا كانت قد استعمرت شمال المغرب وكل الجزرالمغربية واقتسمت الصحراء المغربية الكبرى مع فرنسا واستعمرت موريتانيا ادن فرنسا واسبانيا يعرفان كل صغيرة وكبيرة عن المنطقة ووضعوحدود لها مستغلين كل منطقة وخصوصياتها من امازيغ وقبايل وشلوح وريافة وحسانيين وشنقيطيون وطوارق وازواديين ومزاببين وعرب والشاوية وكل اثنيات المنطقة فرنسا والان اسبانيا لايعترفون بمرتزقة بوليزبال ولا يتعاملون معهم حكومتا وانما يعترفون بالشرعية الدولية للحفاض على مصالحهم في المنطقة
اما الدول التي كانت تعترف وتتعامل مع الكيان البوليزبالي وتفتح لهم سفارات ومكاتب اكثرهم سحبو بالاعتراف وقطعو العلاقة معهم واعترفوا بالشرعية الدولية لانهم ادركوا ان المشكل مربمراحل من محكمة لاهاي لي اكدت مغربية الصحراء وبيعت اهل الصحراء لملوك المغرب والمسيرة الخضراء الى الاستفتاء الدي دعا اليه المغرب وبدء تنزيله واحصاء السكان وتم عرقلت اللوائح من طرف بوليزبال والحكم الداتي الاخير ولكن الضرب القاضية اتت من زيارت الملك لامريكا
27 - mouftarad الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:14
ملكنا محمدالسادس عربيا مكارم الاخلاق فيك مذ كنت صبيا سبحان الذي سخر للمغاربة ملكا تقيا فيه بركات جده محمد انبيا سنصلي وندعوالله ان تبقى لنا حيا حفظك الله من كل حاسد انسيا ويحميك من كل شيطان صبحا و عشيا انت في قلوبنا ولن تكون منسيا وراءك مجندون ولو شققت البحر بالعصيا حام الحمى بيدك سيف عليا ومن لايعرفك ذاك جاهل وشقيا حنون لطيف جميل المحيا سيدي ومولاي لك الف تحيا .
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال