24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "الأزمة" بين الرباط وباريس تصل مجلس الشيوخ الفرنسي

"الأزمة" بين الرباط وباريس تصل مجلس الشيوخ الفرنسي

"الأزمة" بين الرباط وباريس تصل مجلس الشيوخ الفرنسي

لا يبدُو أنَ الغيوم التِي تلبدُ السماء ما بين باريس والرباط، مقبلة على الانقشاع بسرعة، حيث لا زالتْ قضيتَا استدعاء المدير العام لمراقبة التراب الوطني، والتصريحات المنسوبة إلى السفير الفرنسِي لدى واشنطن، تثيرانِ ردُود الفعل في البلدين الذين خلقَا المفاجأة بطفو خلافاتهما على السطح، آخر تلك الردود ما بادر إليه أعضاءٌ بمجلس الشيوخ الفرنسِي.

البادرة أتتْ من أعضاء بمجلس الشيوخ الفرنسي، طالبُوا سلطات بلادهم بغير قليل من"بإلحاح"، بتقديم "توضيحات عاجلة ودقيقة بخصوص الشكاية التي قدمتها إحدى الجمعيات، ضد المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني، تزعمُ أنه "تورط في ممارسة التعذيب بالمغرب".

كما وصفَ رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس الشيوخ الفرنسي كريستيان كامبون (وسط الصورة)، وأعضاء مكتب المجموعة، في بيان توصلت نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، الخطوة بـ"غير المقبولة"، مؤكدين أن "من شأن هذا الحادث الخطير وغير المسبوق المساس بجو الثقة والاحترام المتبادل بين المغرب وفرنسا".

في سياقٍ ذِي صلة، أعرب الأعضاء بمجلس الشيوخ الفرنسي عن أسفهم حيالَ مداهمة سبعة من عناصر الشرطة الفرنسية، لإقامة سفير المغرب بفرنسا، قائلِين إنهَا "تأتي في وقت يقدم فيه المغرب دعما متواصلا لبلدنا" في دولة مالي ومنطقة الساحل.

ووفقًا للبيان ذاته، فإن كريستيان كامبون وأعضاء مكتب مجموعة الصداقة "يرفضون استخدام مساطر من هذا القبيل، باعتبارها متنافيةً وجميع الأعراف الدبلوماسية والاتفاقيات بين فرنسا والمغرب".

كما خلصَ البيان إلى أنَّ المنهجية المتبعة والتوقيت الذي تم اختياره للترويج الإعلامي للتدخل يثير العديد من التساؤلات حول الدوافع الحقيقية للقضية، ومحركيها الحقيقيين في وقت كان فيه وزير الداخلية المغربي في فرنسا للمشاركة في اجتماع مع نظرائه الفرنسي والإسباني والبرتغالي حول الأمن.

جديرٌ بالذكر، أنَّ المغرب قدْ قام باستدعاء السفير الفرنسي بالرباط، شارل فريس، احتجاجًا على قضيَّة مرفوعة ضدَّ مدير المخابرات، وقصد 7 أفراد من الأمن مقر السفارة المغربيَّة، للإخطار بالدعوى، وهو ما جعل باريس تعدلُ عن الخطوة واصفةً الاستدعاء بالأمر المؤسف، الذِي انضافتْ إليه تصريحاتٌ مستفزة، أوردهَا السينمائي الإسبانِي خافيير باردِيم، في زعمه أنَّ سفير فرنسا بواشنطن، قال له ذات مرَّة، إنَّ المغرب بالنسبة إلى فرنسا مثل عشيقةٍ يضاجعهَا، لكن لا يحبها بالضرورة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (99)

1 - سامي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:29
يجب اعادة النظر في العلاقات مع فرنسا فالاستثمار له قوانين و ضوابط و ليس بالابتزأز و ادا لم تقبل فعدة دول تتحين الفرصة للاستثمار بشروطنا
و ماذا سيكون رد فعلهم لو ان الشرطة المغربية دهبت الى سفارتهم و استفسرتهم عن قتل الالاف من المسلمين في العراق و افغأنستان ففي هده الحالة فاما ان يحرضوا حلفاءهم علينا او على الاقل سيقولون بان المغرب اصبح احمقا و لا يجب ان نكترث له اما القوة فلم تعد تنفع فالصومال الفقير هز مشاعر امريكا عندما جرجروا قوات من المارينز و نطلب السلامة و السلام فالكافر كافر حتى و ان جاءنا في صفة ملاك
2 - انور الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:39
لن ترضى اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم.ارى سيناريو اعتقال السفير المغربي في فرنسا ردا على الجولة الملكية التي يقوم بها في افريقا. ففرنسا تحسب ان هذه الدول تابعة لها وتخشى من هذه الجولة انقضاء استغلال ثروات هذه البلدان وخوصا ثروة الذهب والماس.كما ان هذا الاعتقال ظهر الكره المقيت للمغاربة وخصوصا منهم المهاجرين.لذا نطلب من الجهات العليا حذف اللغة الفرنسية من التعليم بالمغرب.والاستعداد لخوض اي حرب مع المستعمر القديم الجديد واتباعه وتسليح جميع المواطنين والله اكبر.
3 - SAID الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:47
كنا نتمنى ان يقوم السفير بشرح مفصل لمعنى المعشوقة الغير محبوبة فنحن المغاربة لم نفهم طريقة كلامه اما ادا كان رافة بها مثلا فالمضاجعة فكر ام ثقافة فهي خيانة بيت الزويجية سيادة الوزير ان ابطال مغاربة قاموا بتحرير فرنسا من يد هتلر وقد افدوا هدا الوطن بدمائهم وانهم يعيشون الفقر والتعاسة معا ان ابنائهم واراملهم يعيشون كل انواع الفقر والاقصاء في المغرب والعالم يعرف خطر الالمان ام عندما مات الشهيد قمتم بمضاجعة حليفكم
4 - said الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:49
اكثر ما اثار ثائرتي من هذه المقالة هو تصريح الاسباني الذي كان بمثابة النقطة التي افاضت الكاس فالعلاقات المغربية الفرنسية ارفع من يشوش عليها اللاغون لهذا اعتقد انها مجرد سحابة عابرة
5 - marocain الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:51
لنتكلم بكل صراحة ، تصريح هذا السفير الفرنسي بتلك الكلمات يشبه طعنة شخص ما بواسطة السكين ، هذا تصريح عدائي بالدرجة الأولى ويظهر الوجه الآخر للفرنسيين ، لكن نحن كمغاربة سنقول لهذا السفير الفرنسي القذر ، أيها السفير والله أنت محظوظ لأنه ليس هناك إتحاد المغرب العربي ، والله ثم والله لو إتحدت بلدان المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا لما تجرأ الدول الغربية على التكلم معنا بوقاحة ، ولكم مثال لإتحاد دول أمريكا اللاتينية الذي تترأسه دولتا البرازيل والأرجنتين . هل سمعتم يوما مسؤولا فرنسيا شتم أو تهكم على هاته الدول مع أن هذا الإتحاد اللاتيني كان دائما وأبدا كان ضد الإستعمار الفرنسي في شمال إفريقيا ، طبعا لن يجرؤوا ، لأن هاته الدول قوية سياسيا وعسكريا وإقتصاديا وكل من يحاول المساس بكرامتها سوف ترد عليه بكل حزم وجدية ليس مثلنا نحن ، يشتموننا ونركع لهم ، لاحول ولا قوة إلا بالله
6 - إدريس الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:57
"إن المغرب بالنسبة إلى فرنسا مثل عشيقةٍ يضاجعهَا، لكن لا يحبه بالضرورة". هذا الكلام يجب أن يستوعبه دعاة العلمانية الفرنسية، والناطقين بالفرنسية في المغرب. يجب للمغاربة الناطقين بهذه اللغة في كل مكان كالمحلات التجارية الإدارات العمومية المقاهي المطاعم وغالبا حتى في بعض العائلات أن يستفيقوا من سباتهم و أن يعتزوا بلغتهم المغربية سواءا أمازيغية، عربية أو مغربية دارجة. وأن تتخد الدولة قرارات حاسمة في هذا الموضوع بمداولة واستعمال لغاتنا في الشؤون الوطنية. وكل الخطابات واللقاءات بالمغرب تكون بلغة الوطن حتى لا نبقى هذه العشيقة الغير المحبوبة. لعنة الله على أحفاد دوكول القاتلين للشعب الإفريقي بأكمله، يجب على المغرب أن يرفع دعوة عالمية ضد كل الجنود الفرنسيين و الجهاز التابع لهم الذين قاموا بتقتيل وتعديب المغاربة أثناء فترة الأستعمار والقبض عليهم ومحاكمتهم إذا وطأت أقدامهم أرض المغرب.
7 - motao-1 الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:08
J'espère qu'une enquête approfondie aboutira à démasquer les instigateurs dans cette affaire, c'est beaucoup plus important pour nous que les regrets émanant des responsables Français, car il faut éradiquer le mal à la base
8 - ABDELHADI ELALAOUI الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:09
inavouable stratagème visant vainement à diaboliser le Maroc conforté de sa génétique africanité
9 - عبدالصمدالمغربي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:12
الم يحن الوقت كي نستقل عن فرنسا؟؟؟؟؟؟
وماذا ربحنا من وراء(صداقتنا) مع فرنسا؟؟؟؟؟
واين هم ابناء فرنسا في المغرب؟؟
اتمنى من المغاربة ان يتخذوا ولو ابسط اجراء الا وهو تعريب الادارة المغربية و يمنع منعا باتا الاشهار باللغة الفرنسية او اشهارات المحلات او المقاهي او المؤسسات العامة او الخاصة و القطع مع كل ما هو دخيل على بلدنا وخاصة اذا كان فرنسيا و سحقا لافراخ فرنسا بالمغرب
10 - abdel الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:19
Les déclarations insultantes et humiliantes tenues par l'Ambassadeur de France aux États-Unis à l'égard du Maroc et des Marocains sont inadmissibles et inacceptables.

Le gouvernement de M.Abdelilah Benkirane est vivement appelé à rompre ses relations diplomatiques avec la France, et ce, dans les plus brefs délais.

L'ambassadeur du Maroc en poste à Paris M.Chakib Benmoussa et toute son équipe diplomatique doivent être rappelés au plus vite à Rabat pour se mettre à la disposition du Ministère des Affaires Étrangères et de la Coopération.

Le peuple marocain qui s'est toujours comporté de manière exemplaire avec la France et les Français ne peut accepter qu'on foule au sol sa dignité et sa fierté.

La marocophobie des médias français, le manque de respect de la police française à l'égard d'un haut fonctionnaire marocain contre lequel une plainte absurde a été dirigée, ajoutés au discours fasciste tenu par l'ambassadeur français ne peuvent être tolérés.
11 - Amani الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:21
Quel diplomate est ce blaireau d ambassadeur francais , ou a t il appris A faire de la diplomatie ? On appelle c a chez nous au Maroc ''le langage des cafes de coin de rues'' parler d'une nation telle que le Maroc, allie inconditionnel de la France de cette facon''sale'' est inacceptable. Ce langage des ''putes'''''coucher''...c'estplutot le langage des cafes,bistrots, certainement pas d'un diplomate.r
12 - السيمو UK الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:26
كفانا تبعية لماما فرنسا أرأيتم كيف تستفزنا بكلام ساقط كما جاء على فم أحد سياسييها بUSA ،إنه الحقد بعينه ،ندعو جميع المغاربة إلى المطالبة بإدراج اللغة الإنجليزية كلغة ثانية رسمية بالبلاد بعدما صارت الفرنسية متجاوزة ومحدودة ،فالعالم أصبح يتواصل بالإنجليزية في جميع القطاعات حتى ماما فرنسا ترسل الجحافل من الفرنسيين لتعلمها بعدما ثبت محدودية لغة موليير،العالم ياإخواني يتكلم إنجليزي ، ياملك البلاد ويا حكومة وياعباد الله استيقظوا وقوموا فاللغة الإنجليزية هي المستقبل في جميع المجالات ،نصيحة من مغربي قح غيور
13 - Abdellatif الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:33
قريبا إنشاء الله ستنقلب الآية و يتم فرض الفيزا على الفرنسيين و الإسبان و للتوضيح المغرب من البلدان القلائل فهو مدكر الرجولة!
14 - ABDELHADI ELALAOUI الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:54
vaine tentative de déstabiliser la prestigieuse bilatéralité d'exception liant étroitement les 2 pays dans la dynamique de leur stratégique politique africaine respective
15 - wardi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:55
ومع كل الاسف والمرارة التي خلفها التصريح .. بصراحة لا يمكن أن يقول أحد من زبانية هولاند الشيوعي عدو المغرب إلا ذلك. السياسة العامة لفرنسا نحو المغرب كانت دائما مميزة خصوصا في عهد شيراك وساركوزي. علينا تحمل هذا الرئيس البليد وزبانيته حتى تنتهي ولايته.
ويلا جيتو للصراحة وبغض النظر على المصطلح القبيح راه بصح.. فرنسا هي للي موكلانا ومشربانا ومخصرانا وهي للي واكلة خيرنا..هالكريديات هالترامواي هالمصانع ديال السيارات هالطرقان هالتران هالافاش كيري هالوزينات ديال الحوايج هالسلاح هالملاهي هالبانكات.. كلشي ديال فرنسا.
حنا غير ضياف عندها فهاد البلاد السعيدة.
الله يلطف بينا ويقوينا على عديانا ويجمع شمل أمة الاسلام.
16 - خاليد لحسن الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:00
الجماعات التي تعمل خارح الحكم في اوروبا هي التي تجد فيها الجهات المعادية للمغرب في نشر افكارها التخريبية
17 - yara الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:03
السينمائي الإسبانِي خافيير باردِيم، في زعمه أنَّ سفير فرنسا بواشنطن، قال له ذات مرَّة، إنَّ المغرب بالنسبة إلى فرنسا مثل عشيقةٍ يضاجعهَا، لكن لا يحبها بالضرورة.
18 - مغربي انا الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:09
انها الحقيقة المرة فبسبب ضعفنا و تبعيتنا تقافيا و قتصاديا و عسكريا و اخلاقيا (اصبحة الجمعيات تطلب منا اتخاد فرنسا و الغرب قدوة في الانحلال الخلقي) فهاهم يضهرون لنا الحقيقة اننا العشيقة فبهدا سنعلم بان فرنسا تمارس علينا شدودها و حقدها و كراهيتها سنبقو لها هكدا مدمنا ضعفاء.
19 - راجعوا التاريخ الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:19
المخزن المغربي عشيقة فرنسا و تحالفوا معهم ضد المقاومون الحقيقيون خلال فترة الاستعمار... من وقع على الحماية؟ من باع الرجال الحقيقيون من امتال اسد الريف عبد الكريم الخطابي؟ من يرسل ابناءه للرضع من تقافة ماما فرنسا تم يمنحونهم اعلى المناصب؟
20 - Baddo Amine الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:19
المغرب يحمي مصالح فرنسا في المغرب و في افريقيا و بالمقابل عليها ان تحمي مصالحه
ان لم يعجبها مبدا رابح رابح فكثيرة هي هي الدوا التي تسعى لاخد مكانتها عند المغرب
21 - مغربي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:24
ألم يحن الوقت بعد لترفع الهيآت الحقوقية دعاوى ضد فرنسا على إثر جرائمها في حق الشعب المغربي و الجزائري إبان الإستحمار الفرنسي...
22 - mohamed الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:26
الدي يعرف حق المعرفة طبيعة العلاقة التي تجمع فرنسا بمستعمراتها لن يستغرب لما صدر عن السفير الفرنسي بالامم المتحدة. ففرنسا هي من اختارت لمستعمراتها انضمة الحكم بعد اجبارها ثم تربيتها ثم مساندتها على البقاء طبعا لمصالحها وكل من سولت له نفسه المساس بتلك المصالح او الانتفاضة ضد القواعد المعمول بها تتم تصفيته او الانقلاب عليه وما وقع في مصر خير دليل حتى لمن هو اشد غباوة ولا يفهم في السياسة وكم من زعيم افريقي حاول ثم انتهى بسرعة. لدا نحن لا نزال مستعمرين من الخارج مستحمرين من الداخل وعبارة عن اسواق مستهلكة للبضائع الفرنسية واموال الشعوب المستعمرة المستحمرة تضخ من حين لاخر في حسابات الشركات الفرنسية كي تستمر في هيمنتها ذاخل الاسواق العالمية لاننا ابتغينا العزة في ما عند الاخرين فادلنا الله وزغنا عن المحجة البيضاء فكان هلاكنا المصير.
23 - Hassan الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:37
Moi je dis à l'ambassadeur francais de washington que Le maitre de la copulation est toujours Le mal, comme au masculain "Le Maroc" et la femelle, comme au feminin "La France" elle qui subit la copulation.
Alors Monsieur l'ambassadeur francais au etats-unis arrêtez de dire des grosses conneries !
24 - حسن بوضيل الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:47
لا بد من التفكير الجدي بالنسبة للحكام المغاربة بفك الارتباط ولو الجزئي مع فرنسا نظرا أولا لمستوى الذكاء الفرنسي بالمقارنة مع دول أخرى كالولايات المتحدة الأمريكية ، الصين ، اليابان ، ألمانيا ، بريطانيا ، الهند وغيرها . ذلك أن مستوى الذكاء الفرنسي على الصعيد العالمي ضعيف ، وذلك ما يتأكد في فشل النظام التعليمي الفرنسي . فكيف نراهن على نظام تعليمي فاشل في حين أن هناك أنظمة ذات نجاح باهر . لذلك يتبغي التفكير بجدية للبدئ في استراتيجية سياسية وفكرية للقطع مع فرنسا بدءا بالتعليم ليصل في المستقبل الى الاقتصاد والبحث العلمي وقطاعات اخرى والسلام
25 - bensaidms الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:49
Grosse gaffe de la part du gouvernement seul responsable de cette soudaine coupure relationnelle entre le Maroc et la France.
Un diplomate français de 1 er rang traitant le Royaume de maitresse est une grosse bavure et une grosse insolence.
Dépêcher à l ambassade du Maroc une horde de policiers zélés pour remettre une convocation pendant que notre ministre de l intérieur est en France pour défendre les intérêts de cette dernière c est le bouquet.
Qui a manigancé tout ça en ce moment précis pour ternir nos relations exemplaires?
Le Maroc défend énormément les intérêts de la France tant politiques qu économiques en remerciements la FRANCE nous gifle.
ALORS FRANCE UN CHOIX S IMPOSE
Le Maroc détient énormément de preuves pour salir les politiciens français mais l éthique et la sagesse nous l interdisent.
Présentations d excuses du gouvernement français, sinon la plaie sera tellement profonde que l amitié franco marocaine en pâtira j en suis persuadé bensaidms
26 - الجزائر الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:52
ألم نفق بعد لو يرجع أجددنا سواء جزائريين أو مغاربة ماذا نقول لهم هل نقول لهم نتبادل الشتم بين الجزائر والمغرب ونحسن إلى فرنسا ونصادقها ونحبها عيب والله عيب اليوم فرنسا تتطاول على المغرب الشقيقة وغذا على الجزائر أنا أتفق مع تعليق رقم6 فلنتحد مع بعضننا البعض لوتتفق الجزائر مع المغرب والله والله والله فرنسا ستعمل بكمل مالديها حتى لانتقارب لأنها تعلم أنا مصالحها تبقى مع تفريق الجزائريين مع المغاربة تحيا الجزائر وتحيا المغرب وتحيا الأمة العربية
27 - المهدي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:53
السؤال المطروح ،لماذا الممثل الاسباني والفير معروف أساسا على الساحة الفنية اختار هذا الوقت بالذات أي بموازات الزيارة الملكية لعدد من الدول الافريقية للتصريح عن تفاهاته ؟ إنها النظرة الحقيرة والحقودة لقرائه للبعد الاستراتيجي للمفرب في إفريقيا ، لاحظوا معي جيدا هذا الحقد ظهر حتى في فرنسا وقد تكون وراء تحريكه الجهات المعادية للمغرب والتي لاتتمنى له أي خطوة إلى الأمام ونحن نتوقع ردود الفغل هاته على ضوء ما حققه المغرب من تقدم وكذلك توجهه جنوب جنوب .
28 - REDA ISMAILI الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:57
في سياقٍ ذِي صلة، أعرب الأعضاء بمجلس الشيوخ الفرنسي عن أسفهم حيالَ مداهمة سبعة من عناصر الشرطة الفرنسية، لإقامة سفير المغرب بفرنسا، قائلِين إنهَا "تأتي في وقت يقدم فيه المغرب دعما متواصلا لبلدنا" في دولة مالي ومنطقة الساحل... ألا نستطيع أن نستقل إستقلالا تاما عن فرنسا ما دمنا دولة ذات سيادة ؟أم نحن تحت الوصاية والرقابة التامة الفرنسية ألا يستحق هذا الشعب أن يشعر بقوة روحية وجسدية من دون فرنسا ؟ ماذا لو نهجنا سياسة متحررة في التعامل مع دول أقوى ونقوم بتحالفات معها قصد الخروج من الهيمنة الإمبريالية وتكوين قوة ذاتية بالتوازي ....يا لعارنا خدلتمونا إن أتممنا نهج سياسة التبعية العمياء نرجوكم أعزونا أعزكم الله .أنشري يا هسبريس العزيزة.
29 - امازيغ الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:11
اضن ان الزيارة الملكية لدول جنوب الصحراء زعزعت فرنسا و اخافتها من فقدانها السيطرة على هذه الدول ... اعداء الوحدة الثرابية و تفتح النغرب نحو الجنوب و بحثه عن اسواق افريقية و شراكات جديدة هي السبب الحقيقي و توقيت هذه التصرفات العدائية خير دليل على ذلك
30 - quassim الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:29
Les Généraux algériens ne réussiront jamais à détruire la relation solide qui existe entre le Maroc et la France. Ils peuvent toujours essayer mais le peuple marocain n'est pas dupe. Ils ont l'argent pour acheter les déclarations d'un tel ou tel, mais nous, on a la Sagesse et la Sagessse l'emporte sur l'argent. Wa LLaho Al Mouiine
31 - Reporter الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:32
On connait bien les arrières idées des français sur le maroc, on les a même entendu dire " on aime au " maroc que le tagines et les femmes "" ils sont champions de débauche et pedophilie au maroc voilà de quoi s'inspire l'ambassadeur
il faut savoir aussi que la france prefere perdre les dom tom ( ses iles ) ou meme la corse que de perdre le maroc et si un jour la france perd sa belle femme la maroc ça sera le deuil en france pendant un mois

et avec tout ça le peuple marocain n'a jamais été ami avec le peuple français depuis les guerres coloniales aux visas sur les marocains les relations entre les deux pays profitent à - de 5% d'individus au maroc avides de de devises et de voyages en france, au maroc et nuit au peuple marocai
la solution appartient au peuple marocain de restreindre voir entraver les interets français au maroc pour sortir le maroc du joug français à bon entendeur
32 - Chbili الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:32
شكرا للوزير الفرنسي الذي قال النظام المغربي و لم يقل المغرب او الشعب المغربي فهو ميز بين النظام و الشعب لانه يعرف الشعب في واد و النظام في واد
لكن سي الخرفي أقحم الشعب المغربي في الموضوع لكي يستثمر غضب الشارع في الرد
بكننا لن نغضب مادام يقصد النظام دون غيره
شكرا للسفير الفرنسي مرة اخرى
33 - مواطن مخلص الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:42
يجب وضع بيضنا في سلات مختلفة اي يجب تنويع علاقاتنا الخارجية و تحالفاتنا مع دول من شرق آسيا و امريكا اللاتنية وتركيا ففيها اقتصاديات صاعدة و بإعتراف القارة العجوز و التوقف عن النظر الى فرنسا كأنها الام الحنون فرنسا دولة ذات مصالح و السياسة الدولية متغيرة. فإقمة علاقات اقتصادية مع دول صاعدة ستمكن من إزالة عقدة المستعمر السابق و تبادل الخبرات في مجالات التنمية و الطاقة و البحث العلمي. و هاته الخلافات الاخيرة مع فرنسا هي مجد سحابة صيف.
34 - بادر ستبيع شقق باريس الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:45
بعد هدا التعليق الادنى لبلادنا ونحن كمغاربة، ان السيدة بادو ستبيع شققها في باريس احتجتجا
اناها مجرد تساؤل لأصدقائنا العرب والمسلمون لرؤية الغرب
هدا استفزاز لجميع العرب والمغاربة
انشر من فضلكم
35 - senhaji mohamed الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:47
Bonjour .je ne suis pas étonné des déclarations de monsieur l ambassadeur de France au usa. Car .ils y as beaucoup de ce genre en Europe qui valorisent la relation entre eux qu’avec le sexe et leur politique ne marche qu’avec le sexe même la religion chrétien est contaminer d idéologique sexuelle comme la permission aux Omo sexuelle de se marie en plain église c est pour cela on trouve aussi qu’ils ya des gents qui ne savent pas vraiment qui sont leur vrais parent. Car la fidélité sa n n’existe pas. Aussi ils ya beaucoup comme ce tupe d ambassadeur ou d acteur comme Javier Bardem qui essayent de s enrichir des guerres qui se tourne en Afrique .et s il n existent pas ils cherchent de la crée sous prétexte des droits de l homme. Ces gents la sont comme des chauves souries .ils se nourrissent que sur le seng des enfants blaiser dans les guerres comme en Afrique. Ces gents la se croient qu ils sont très intelligent des autres. Ils descendent en Afrique comme des petit blanc super malin et très sur d eux même pour faire du chantages aux peuples qui sont encore en paix.
36 - NOURA الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:50
JE PENSE QUE CET ACTEUR A MENTI L EMBASSADEUR N A RIEN DIT
37 - موحا الجاسوسي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:51
الدولة المغربية تتعامل مع النظام الفرنسي من نقطة
التابع والنتيجة أن المخزن من هاته التبعية يهدف إلى
الإستفراد بالمواطنين المغاربة والبطش بأرواحهم وأرزاقهم
من غير الإعتراض الغربي على أفعاله المشينة في حق
المواطنين الأحرار .
على العموم المخزن المغربي يعيش في مقبرة إذ لا يدرك
أن الخطوط الحمراء لا ترسمها الإتفاقيات العلنية والسرية
بين الدول وإنما أصبحت الهيئات الغير الحكومية تفرض
نفسها حتى على الدول .
38 - عبدالرزاق القلالي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:58
فرنسا دولة تريد السيطرة والهيمنة على بعض الدول الافريقية التي بها البترول أو الصيد البحري الخ...والدول التي لا يوجد بها ما تتلتهم فرنسا لا تتدخل فيها وهنا يجب على الدول الافريقية أن تاخد العبرة من ليبيا وأن تتحد اليوم عليا وغدا عليك والاستخبارات الفرنسية تلعب دور كبير في القارة الافريقية فبحيت هي من تخطط لصراعات الدائرة بين المغرب والجزائر وبين المتمردين والحكومات في عدة دول افريقية من أجل بيع الأسلحة ومنح قروض ودعم بالفوائد وبالمقابل الى الدول الافريقية أما المغرب قدم الكتير والأن يجني التمار الشوكية من الفرنسين
39 - vox populi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:02
La percée marocaine en afrique francophone irrite les extrimistes français de gauche et de droite; ils ne peuvent admettre que leurs anciènnes colonies africaines s'organisent pour prendre leur destin en main; en plus l'inefficience de la diplomatie marocaine représentée par de nains ambassadeurs amnésiques et fetards qui ne pensent qu'à eux même loin des préoccupations patriotiques empire les choses. Mais de l'autre côté que représente la déclaration d'un ambassadeur sioniste français? Déclaration rapportée par un voyou et qui n'exprime nécessairement pas la politique française vis à v is de ses partenaires. En tout état la France ne lâchera jamais l'Algerie du pétrole pour un Maroc des tomates.
40 - علي ماربيا الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:02
انا من أبناء المهجر .فماقاله السفير يجب ان نعتز به لان ثقافتهم ليس ثقافتنا والعشيقة كلمة عادية وعادية جداً اما في ثقافتنا فإنها كلمة لن ولن نستوعبها.فالناطق الرسمي يجب ان يقوم بندوة صحفية والرد بشكل جد قوي على ما حصل لرئيس المخابرات وفي اسرع وقت ممكن ولابد لكل الغاربة ان يخرجوا في مظاهرة امام السفارة الفرنسية بالرباط.لان المغرب حاليا قوة لا يستهان بها على الصعيدين الإقليمي والدولي .الله الوطن الملك .والله يطول في عمر سيدنا
41 - takfarinas الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:03
هدا ما قلناه ونبهنا اليه اكثر من مرة,والضربة هده موجهة لمن كانوا يتهافتون الى الام فرنسا لتدريس ابنائهم ولقضاء عطلهم وشراء شققهم في الوقت الدي كانت فيه لعلعة الرصاص تزغرد بين المقاومين الاشاوش في جبال الاطلس والريف وجميع المغرب وبين الاستعمار الفرنسي الارهابي ,ان الموضوع اكبر مما نظن وانه كالجبل الجليدي ما خفي منه اعظم,ففرنسا نهبت خيراتنا بكل ما في الكلمة من معنى واصبحت تنعتنا بنعوث نعثنا بها من كنا نظنهم اخوة في الدين,متى سيترد هدا الوطن كرامته ويلقن للمغرضين دروسا في الوطنية والديبلوماسية الدولي,اظن ان فتح علاقات جدية مع روسيا والصين والهند وايران واليابان هو السبيل الوحيد للخروج من السيطرة الاستعمارية الفرنسية والاسبانية,فهؤلاء لا يرجى منهم الخير مهما فعلنا ومهما قدمنا لهم,فعقلية الاستعمار ما تزال هي السائدة.
42 - عبد المالك البقالي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:10
لا نقطع العلاقات ولا نتفوه بكلام جارح ، وكفى تعاليق ونمر إلى التنفيذ بشكل متأن وأقترح أن نبدأ بإلغاء صفة دركي أروبا التي يخسر فيها المغرب ميزانية كبيرة ، لنفسح الطريق أمام جحافل مواطني دول جنوب الصحراء للعبور إلى الدول الأروبية ، ونقترح أن تتقاعس مصالح DST المغربية عن القيام بمهمة تتبع المتطرفين ما دام أن هذا الجهاز لم يعد يصلح لفرنسا ، وأقول أن المملكة المغربية دولة شريفة وشعبها مسالم جدا وسيحفظه الله من كيد الكائدين ، وأختم بالقولة المشهورة " أنت البادي والبادي أظلم "
43 - ضد الإمبريالية وخدامها الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:18
لكن، بالله عليكم، قولوا كلمة حق، هل هناك تعذيب في المغرب أم ليس هناك تعذيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إذا كان هناك تعذيب فأنتم تدافعون عن الجلاد وتتوددون له، خاصة وأنه حارس لمصالح الإمبريالية الفرنسية التي تجلدكم بدورها بلسان سليط. لماذا هذا العشق للجلادين وأسيادهم؟؟؟؟؟؟؟
44 - mkhtar الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:20
cette crise dans ce moment qui coincide avec la visite du roi aux pays d'afrique explique que l'implication de l'algérie qui n'est pas du tout contente de cette initiative du maroc mais ce qui cloche c'est qu'il y a en france des responsables qui travaillent au profit des intentions . algériennes
45 - سمير الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:29
لقد بدأت ضربات الجزاءر تحت الحزام ، الجزاءر لا تنسى أبدا من يتطاول عليها فقضية تدنيس العلم بدأت نتائجها تظهر. هذه فقط البداية و سترون ماذا سيأتيكم باقي الأيام وأؤكد لكم الضربة الثانية ستأتي من افريقيا لان وزير خارجية الجزاءر اسمه رمضان العمامرة و من لا يعرفه يسال أدغال افريقيا. انشر ان كنت محايد و شكرًا
46 - محمد الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:33
بعذ ان افشل المغرب مخطط ضرب الملك وخلق مشاكل للمغرب في مالي وخلق الفوضى والحرب الاهلية في المغرب هاهم الفرنسيين الصليبيين يكشفون عن وجههم الحقيقي وينشرون جميع ما يستطيعون سياسيا وديبلوماسيا وعسكريا وإقتصاديا لتذمير مغرب 2014 ، اتحاد المغرب الاسلامي قادم ايها الاوغاد الحاقدون وسنطردكم من جديد كما طردكم اجدادنا المجاهدون  
47 - بشائر الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:40
ندعوا جميع المواطنين للمشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية امام السفارة الفرنسية اليوم على الساعة 15h
48 - ارفع رأسك يا بابا الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:41
بدأ العد التنازلي يا مغاربة بلأمس كنتم تهللون لفرنسا و اليوم تقولون العكس عجيب أمركم والله وثم والله لو اتحد المغرب العربي لما كانت الكارثة. لرقم 22 تكلم عن بلادك كلام خطير المغرب عشيقة انشر أن كانت عندك مصداقية يا هيسبريس أنا اعلم أنكم لم تنشرو في الاتحاد قوة
49 - quassim الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:44
Les Généraux algériens ne réussiront jamais à détruire la relation solide qui existe entre le Maroc et la France. Ils peuvent toujours essayer mais le peuple marocain n'est pas dupe. Ils ont l'argent pour acheter les déclarations d'un tel ou tel, mais nous on a la Sagesse et la Sagessse l'emporte sur l'argent. Wa LLaho Al Mouiine
50 - Mustapha الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:50
C'est un problème venu de l'Espagne il faut pas suivre ces putes du barça et réal car on aide à l'économie de ces juifs
51 - - أحمد - الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:54
من العبثية أن تترك أمور العلاقات السياسية بين يدي جمعيات فاسدة يتلاعب بها المدمنون على المخدرات والشواد الجنسيون الدين لا يتورعون في حرق الكرة الأرضية بكاملها من أجل أن يظفروا بجرعة من المخدرات أو بعلاقة جنسية شادة عابرة
52 - والو الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:54
ومالكم دابا راه الى شبهت فرنسا ه المغرب بـ"العشيقة التي نجامعها كل ليلة فاما العشيقة فهموا المسؤولون على هدا البلد منهم الاحزاب و الوزراء ووو اما نحن الشعب ليس لنا اتصال بهم لحكر على شيفار كيقطعليه زنطيطو حكرين غير على الشعب ديالكم مدرتو والوا حضيين غير لحكومة دارت لحكومة مداتش انا غدا يوم القيامة لن اسمح لكم
53 - ka ba الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:56
dans cette affaire l'odeur des petro dollars de l'algérie et du polisario saute aux yeux mais cette cartouche perdue ne servira a rien pour modifier les bonnes relations entre le maroc et la france ces manoeuvres vont etre démasquées très rapidement car le lobie algérien et du polisario va batre en retraite avec le cineaste espagnol et l'association kennedy je demande a notre diplomatie beaucoup de vigilence avant le mois d'avril pour la présentation du rapport annuel sur le sahara marocain a l'onu les mouvements des ennemies du maroc commencent a se manifester
54 - eaglepace الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:59
On attend toujours une manifestation des jeunes royalistes debant l'ambassade de France a Rabat et si c'est possible enlever le drapeau Francais de l'ambassade.
55 - bendayem الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:15
حتى لا ننسى من نحن ففرنسا تذكرنا
نحن من يشجع المستتمرين الفرنسيين بالمغرب
نحن من يسهل عملية بيع رياضات مراكش للفرنسيين
نحن من يقدم فلذات أكبانا للدفاع عن فرنسا
نحن من أستعمر من طرف فرنسا
نحن
نحن
56 - moha الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:15
l'arme du Maroc c'est de diversifier les relations avec tout les pays puissants dans le monde
parmi les anciens colons considère que le Maroc reste un butin éternel pour la France, or le monde a changé, cette mentalité de ce genre des français c'est elle qui entrain de mettre la France à la traîne des pays développés
ce genre de Français veulent que le Maroc mâche et eux ils avale
donc il faut les remettre à leurs place gentiment
il y a des pays en attente ils veulent que ce désaccord avec la France
57 - lahbib الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:17
avant de discuter les déclarations de l'ambassadeur de france,

il faut d'abord nous informer si cet ambassadeur est un "homme" digne de valoriser ses propos.

car, il y a des ambassadeurs de france "mariés" à un "homme", c.a.d. des homoséxuels (cas de l'amb de france à bucarest entre 2006 et 2010)
.
et les propos de ce genre n'ont aucune valeur.

par ailleurs,
les statistiques disent que prés de 65% des français ne savent pas qui est leurs pères, c.a.d. produits de fornication et d'adultère

ceux-là non plus, leurs propos n'ont aucune valeur.

donc, il n'y a de rien se donner du chagrin... surtout que les fils de putes ne donnent eux-mêmes aucune valeurs à leurs propres propos.
58 - Alaoui Hafidi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:25
Ce blaireau de ptit ambassadeur me fait penser A ces petits francais qui vivaient parmi nous au Maroc et qui ''n'aimaient pas trop le pays'' trouvaient tout sale, inapproprie... Heureusement qu'il y en avait ceux qui aimaient notre pays et ils etaient plusieurs, se sont convertis A l'islam, ou voulaient etre enterres ici... , il y en a une dont les cendres sont epparpilles sur une plage d'El Jdida ... Ce petit blaireau appartient donc A une minorite, je lui dis ; boucle la. t
59 - رشيد الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:39
حقيقة هذا الكلام من فرنسا المستعمرة وإسبانيا ... لا يستفزني ولا يهمني ... ديني الاسلام ًلغتي الحمد لله الامازيغية والعربية ... ثقافتي مغربية امازيغية ... هذا الكلام الفاحش موجه لعبيد فرنسا ... منهم العلمانيون واتباع فرنسا ...يجب مراعات علاقة المغرب بفرنسا ...
قال الله تعالى : ( لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )
... الاستعمار خرب بلادنا ومازال يخرب البلاد والعباد ...
60 - بيطوريا الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:50
اخوتي لا تحملوا الدبلوماسية المغربية اكثر من طاقتها المغرب ليس لديه بما يساوم هذه الدول و الامر اشق اذا ابتليت بجارة كالجارة الشرقية والله تمنيت لو كان المغرب في القارة الاسيوية او حتئ في الجنوب الافريقي(قاليك مسلمين)
61 - majid الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:51
tension avec la france msakin wal majajnini le s marocaine
de tension dilomatique entre les deux pays les relations entre la france et le maroc traversent en sffet une passe delicate a la suite de trois plaintes deposees a paris contre le patron du contre:espionnage marocain Abdellatif HAMMOUCHI pour torture se complicite de torture voila pourquoi mes cher marocain
62 - wafa الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:53
vous ne pouvez pas fair ca. vous vivez de leur tourism
63 - hicham الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:58
La france a enfin donné le meilleur pretexte au maroc pour qu'il la remplace par un ou de nouveaux alliès 'stratégiques' et de premier ordre, cette fois. 
64 - mjie الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:04
.لذا نطلب من الجهات العليا حذف اللغة الفرنسية من التعليم بالمغرب
english better than franch o bezaf
65 - صداااام الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:09
الم تلاحظوا فرق شاسع بين الوزير الخارجية السيد العثماني و السيد مزوار(الزعايمي)،منذ توليه وزارة الخارجية حدثت امور لم تكن في الحسبان.القرارات جريئة.تنقيط الحروف.البحث عن المصالح مع اي كان.كما يعلم الجميع ان فرنسا اسم مؤنث والمغرب مذكر ساخن بسياسته و رجاله،فاذا كان المغرب عشيقة فرنسا،ماذا ستقول عن الجزائر الشقيقة؟كم من عاشقة سلبت عقول الرجال...من اسرار و خرائط دفائن و اموال...العيب ليس في العشيقة ابدا....بل في المعقد الخبيث من الرجال....المغرب عشيقة ماكرة مكرمة....بقلبها من الشمال الى ارض الرمال.
66 - كريم الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:12
اين الاحزاب الكرتونية المغربية لمادا لم يستنكر اي احد منهم
يبدو ان الاحزاب لم تتعود بعد على اتخاذ مواقف دون تلقي اشارات من تحت او من فوق
67 - Mehdi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:14
L'ambassadeur de la France aux qui a traité le Maroc de maîtresse s'inspire en fait des métaphores qui Il reflètent son éducation et le milieu il a été élevé , mais faisant très attention à pour ne pas tomber dans la provocation , or cet acte que j'espère qu'il soit isolé ne doit en aucun cas être attribué à l'ensemble des français dont beaucoup se rappellent du rôle qu'à joué le Maroc pendant la deuxième guerre mondiale, et ne serai ce qu'il y a quartés mois la corse a commémoré son 70 eme anniversaire d' indépendance , et sept vétéran des anciens goumiers marocains ont été reçus en héros en corse venant du Maroc a bord de l'avion présidentielle mise à leur disposition par François holland en guise de reconnaissances et c'étaient ces hommes et leurs camarades qui ont mené des combats acharnés contre les brigades nazis 1943 ... Alors monsieur l'ambassadeur: vous êtes sûr Que c'était une maîtresse qui a investi les collines de la corse pour libère son amant des des ss
68 - موحى أوحمو الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:19
علاش " تزعم " ؟ زعما المغرب ما معروفش بالخطف و التعذيب و القرعة و أهوال السجن السري بتمارة إلخ؟ المغرب كان و ما زال من أبرع الدول في التعذيب يا حبيبي. و هو بلد حكامو الحقيقيون من متطرفي بنو علمان و بلد بوليسي تجسسي على الشعب المغلوب و الكبار فيه شفارا واخدين كل شي و اللي احتج يرعف أو يتخطف كان راجل أو مرا أو طفل صغير لا تفرق عند مخزن الهمج. و السياسة فيه تهريج و رئيس الحكومة كلون و الحاكم الحقيقي معروف و باراكا من التضليل. و السكن فيه ماشي حق و الفقر فيه مدقع و العرض فيه رخيص جدا و زيد و زيد و زيد. هادا هو المغرب اللي طلع لينا فووووووووووووووووق الراس
69 - مغربي حتى الموت الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:21
الله يستر الخيانة،الغدر،انعدام الرجولة والجوع المبرر بالرجيم كلها مبادئ فرنسية الأصل ماذا تنتضرون من القمامات الفرنسية.
أن أردتم المزيد من المعلومات عن الشعب الفرنسي الذي يمثل أكثر من 50% من رجاله مثليين اسألوا الشعب الانجليزي .
نتمنى أن يجتمع المغرب العربي ليصبح دولة واحدة لسد افواه أصحاب الأنوف الكبيرة ......
70 - رشيد حيمود الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:38
أنا أعتقد ان كل هذه التحركات وراءها جنرالات الجزائر,فهم يدركون بأن المغرب بدأ يرتب أوراقه إفريقيا وببعد إستراتيجي لا رجعة فيه,خاصة وان هذه الأزمة تتزامن والزيارة الملكية لبعض الدول الإفريقية..
71 - mahmoud الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:42
La plainte déposé contre ce soit disant haut fonctionnaire est bonne pour un Maroc des droits et une indépendance de la justice. car si c'était le cas, ce fonctionnaire serais poursuivi au Maroc et ^pas en France. donc c'est une bonne chose pour les citoyens Marocains. Par contre ce qu'à dit l'ambassadeur de F aux USA est inadmissible et il ne faut pas le toléré.
72 - jaralwadi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:07
هده اوضح رسالة الى حكام ما يسمى بلدان المغرب العربي الدي مات قبل ان يولد بلامس يستهزؤن بالجزاءر ارضاءا للمغاربة والعكس اليوم وهدا خير دليل على غباءنا وجبننا لاننا فرطنا في ديننا واسلامنا مصدر عزتنا وقوتنا فاءن لم نفرض انفسنا على هاؤلاء المثليين الخبيتين انتضروا المزيد.
73 - talhaoui الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:08
علينا أن لا ننسى أن فرنسا دولة عادلة مقارنة مع المغرب و أن السيد الحموشي لا يفهم أن القوة( لله ) جميعا فأين هو الملك
74 - حفيضة الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:23
انا مع التعليق رقم 71 هذه هي الحقيقة
75 - Ayad الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:26
Tout d'abord cet acteur de ....ne doit plus mettre le pied chez nous ainsi que cet ambassadeur d'un franc et qu'il faut encore ""dresser"",un recyclage au sein du monde diplomatique lui sera utile ... et dire que les français sont polis...cela me rappelle les chateaux de Louis 14 sans WC.
76 - امين المكناسي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:32
لقدكثر القيل والقال المشكل بسيط هذه الكلمات هي من ثقافة الغرب انصح المغاربة بالامبالات حتى لايصبح هذا الفار اسدا ليكن في علمكم ان هذا الحادث جاء متزامنا مع الزيارة الملكية الى افريقيا وهذه الزيارة ليست محببة لا من الفرنسيين ولا الجزائر لانهم يعرفون البعد الحقيقي لما ورائها الكلام الدي جاء على لسان هدا المنحرف يدل على شخصيته لانه كلام سافل لاينبع الا من السفهاء كل ما يمكن ان ان اقول له لولا رجال المغرب لاصبحت فرنسا عشيقة العالم
77 - Maroc Mohamed الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:33
C'est dans votre langue que nous avons apris que le masculin avec le et féminin avec la donc distinguée le masculin et le féminin entre le maroc et la France
78 - lsga3 الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:53
هذا تصريح إستفزازي من الطراز الزنقاوي ما كان ليتجرأ على قوله رجل دبلوماسي فرنسي كان أو غيره لو كان الحسن الثاني على قيد الحياة.
و أظن أنه موجه بالدرجة الأولى للأكباش السياسيين المغاربة من القمة إلى القاعدة و ليس الشعب الذي لا حول له ولا قوة ـ حسبي الله و نعم الوكيل.
79 - اللامنتمية الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 15:01
بالفعل ليس لفرنسا أصدقاء بل مصالح مشتركة و اي تصريح لن يكون فيها الى حقيقة دبلوماسيها مع دول الاستعمار سابقا
80 - مجاز غير كفئ الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 15:41
هذه صفعة على وجه كل فرنكفوني في هذه البلاد فمهما ارتموا احضان فرنسا وهاموا بحبها لن يلقوا منهاغير الاهانة و الازدراء
81 - rachid الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:06
personne ne vous croit cher France car vous etes tout simpement impuissants et pédophile
82 - غيور على بلاده الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:06
إن المغرب عزيز بأهله عزيز بغيرته، عزيز برجولته ورجاله، عزيز بكرامته وكرمه، عزيز بحكمته وحكامه عزيز ...وسيبقى عزيزا رغم كيد الكائدين وحسد الحاسدين
وكلمتي أن الضربة التي لاتقسم الظهر تقوي وقاسمة الظهر هو ان نضرب من داخلنا ببعضنا فهذه مناسبة لتجديد العهد واللحمة والنظر إلى المصلحة العامة لبلدنا العزيز ولنقول بلسان واحد: لا بد من الضرب بالحديد على يد كل من سولت له نفسه المساس بكرامة المغرب وهيبته والمساس بوحدته نعم لمحاسبة الجميع نعم لإثبات الذات وتحقيق الكرامة... لا للهيمنة والمصلحة الخاصة لا لأصحاب النفوذ من أي جهة كانوا وتحت اي مظلة استكانوا
فيقوا يالمغربة راكم محسودون ولله در الحسد ما اعدله بدأبصاحبه فقتله
فيقوا يالمغربة لا تنتظرون من الموتى ان يحرروكم من عبادة أصحاب النفوذ والمصالح الخاصة وإن جدد لهم العهد فالموت اقرب إليهم من تحقيق مصالحهم وأطماعهم هيهات هيهات ولم يبق قد مافات
فيقوا من سباتكم فخيرات بلادكم تسلب من تحت رؤسكم وانتم في سبات تعمهون الويل لكم إلم تستفيقوا فإنكم تحفرون قبوركم بايديكم
وأقول اخيرا لصاحب التصريح فإن السماء لا تعبا بنباح الكلاب
83 - marocain الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:09
Nous demandons à nous frère Marocains et marocaine qui se trouvent aux USA Washington de vous vous exprimer en seule voie devant l’ambassade française Samedi 1 Mars à 15 h. Les marocains et les marocaines rejettent la façon comment Monsieur l’ambassade de France traite tout un peuple comme une pute : Un ambassade qui représente la France dans grand pays comme les USA c’est plutôt un délinquant mal éduqué. Monsieur l’ambassade on ne te demande pas de s’excuser on te demande de redire ta connerie devant la presse si tu un homme. A Moins que tu veux te cacher comme Soliman Rochdi .
84 - مغربية حرة الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:44
فعلا نحن اتباع ماما فرنسا لمادا لم نقاطع جميع المواد المستوردة عيب اعار نتبعها حتى فى التوقيت لنقف ادن في مواجهة التوقيت الصيفى ونبقى على توقيت قرينتش الله يهدى المسؤولين..........
85 - Atif الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:51
لماذا لا يقوم المغرب عن طريق الوداديات بالخارج وخاصة الفرنسية منها برفع دعوة ضد الدولة الفرنسية بعد ثبوت عن طريق معاهد البحث العلمي الفرنسية بأن المفاعلات النووية لتوليد الطاقة الكهربائية بفرنسا تشكل تهديد حقيقي للجينات البشرية ألا يعتبر ذلك جريمة وقتل جماعي وممنهج للساكنة ألا يستحق ذلك رفع دعوى قضائية بالمغرب وإستدعاء السفير الفرنسي بالمغرب للمسائلة القانونية
86 - بنحمو الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 17:30
أحدهم طالب بنكيران بقطع العلاقة مع فرنسا وعلى:
L'ambassadeur du Maroc en poste à Paris M.Chakib Benmoussa et toute son équipe diplomatique doivent être rappelés au plus vite à Rabat pour se mettre à la disposition du Ministère des Affaires Étrangères et de la Coopération
مزيان بزاف هذه الفكرة.
ومن بعد مالذي ستفعله مع مليون و 500 مهاجر مغربي بفرنسا؟ياكما عاد تجمعهم في لافوار بالبيضاء أوأمام باب الحد بالرباط أوفي ساحة جامع لفنا بمراكش.
عبروا عن رفضكم لكل ما يضر بعلاقة البلدين.أما الهضرة البايخة ما عندنا ما نديروا بها.
لم نتكلم إلا على المهاجرين هناك بفرنسا لكن كم عدد العائلات التي تنتضرالشهرية من أبناءها هناك ودويها؟ياكما نتوما لي عاتهزوليهم القفة؟
بعضهم يتكلم عن أبناء فرنسا,ليكن في علمهم أن البيلاكويزم أوالأفراد المزدوجو اللغة هي ربح لهم ثقافيا وعلميا وتواصليا.
تحبون اللغة الإنجليزية لأن الشرق كله يتكلم بها لأنهم كانوا مستعمرين من الإنجليز, وغرب إفريقيا يتكلم الفرنسية لا لولاءه لدولة غيروطنه بل لأن المغرب كان مستعمرامن لدن الفرنسيس.
تحبون الإنجليزية وتنسون أن أنجلترا هي سبب وجود إسرائيل
87 - سعد الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 17:38
أين العدالة بالمغرب ؟عندما تورط أحد المسؤولين بفرنسا في اغتصاب أطفال مراكش ،تم احتواء الجريمة،و طمس الحكاية وحماية......
88 - عبداللطيف الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 17:58
يجب على المغرب اظهار الحقيقة المتعلقة بشروط الاستقلال
هل فعلا المغرب مستقل كليا
89 - Canada الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:20
أنا لم افهم تعبير السفير الفرنسي في واشنطون le Maroc nom masculin et la France nom féminin et même en arabe aussi la même chose المغرب مذكر و فرنسا مؤنت إذن من العشيقة و من يضاجع من؟؟؟
90 - najim الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:34
لا يحق لدولة صديقة ان تصف المغرب بهذا الوصف
91 - يوسف الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:47
فرنسا تسخر وتجرح في المغرب والمغرب ليس له ردت فعل لأننا لازلنا مستعمرين
92 - iri الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 19:16
يجب الحذر إنها لعبة جزائرية مفضوحة تستعمل المخرج الاسباني بارديم
93 - اليزغيي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 19:22
عندو الصاح حيث كاينين مسؤلين ماعندومش غييرة على المغرب
94 - marocain de seh الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 20:26
en disant que la france est toujours proche au maroc elle soutient le projet de sahara marocain mais deriere ca il ya des interets economique  il faut etre mefiant avec ce pays
95 - h.blal الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 20:52
لماذا نحن عاطفيون أكثر من اللازم ؟لماذا هذا الغياب المهول للتحليل العقلاني؟....فرنسا فيها عدالة مستقلة والمعني بالأمر صدر ضده ما صدر بناء ا على دعوة قدمتها جمعيات حقوقية .والقضاء الفرنسي عليه ان يتحقق من التهم الموجهة له هل هي صحيحة ام ملفقة؟......لماذا لا نطرح السؤال هل السيد فعلا مذنب ام بريء ؟وإذا كان بريئا لماذا كل هذه الضجة وهذا الخوف من العدالة؟....
96 - يحي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 21:20
ابلغ 57 من عمري، طبعا هرمت، ولكن دائما اتدكر ما حدثنا به معلمي وانا تلميذ بالقسم الثالث ابتدائي بمدرسة الرياض بمدينة وجدة، خلال الستينات حيث قال ودموعه تنهمر على خديـــــــــــــــــــــــــــــــــه :
كنت اتواجد بالمسيد اي الكتاب، انا وبضعة اطفال، الجمبع لا يتجاوز الخامسة من عمره، وكان الفقيه شيخا يتجاوز الثمانين، وفجأة وقف جندي فرنسي بباب المسيد، ورفع الستار الدي كان عبارة عن خامية بسيطة، والقى بنظرة على الفقيه واخرى على الاطفال، ثم صوب رشاشته نحو الجميع، و بدأ يرش حتى أفرغها، وانصرف، ونجوت أنا وطفل اخر، فلم نستوعب الحكاية انداك، لصغر السن، لكن بكينا لبكاء المعلــــــــــــــــــم
97 - amgherbi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 22:51
الذي يحز في النفس هو هذا النفاق الممارس من الدول الغربية في ما يخص حقوق الانسان فهل يعقل ان يطلب مسئؤول امني من هذا العيار للمثول امام المحكمة بتهمة * ممارسة التعديب* مع العلم انهم يشتغلون وينسقون مع المؤسسة الامنية التي يتراسها في قضايا الارهاب والمخدرات وغيرهما لحماية امن بلدانهم ومواطنيهم فلولا فعالية الاجهزة الامنية المغربية وما تقوم به لمحاصرة خلايا الجماعات المتشددة لكانت هذه الدول اول الضحايا لتلكم الجماعات وانداك سنرى كيف ستتعامل مع الوضع وكم من كوانتنامو جديد سيظهر للوجود وسنعرف حقا مدى احترامهم لحقوق الانسان فكفى من النفاق فان كان هذا المسئول متهما عندكم فالاولى ان تقاطعوه والا تعطوه تاشيرة الدخول الى ترابكم ام انكم تطبقون المثل الشهير لديكم
* il veut le beurre et l'argent du beurre*
98 - hafid الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 22:56
certe,cela touche la dignité de tous les marocains,le maroc n'est pas un pays riche comme nous le savions tous,mais dispose d'une richesse inépuisable qu'est sont peuple,qui n'a jamais badinez lorsqu'il s'agit de sa dignité,et de la defense de son régime monarchiste,pour s'en rendre compte,il suffit de jeté un coup d'oeil a son histoire millinaires,pour découvrire toutes ces vérités...les français en savent beaucoup,parce que les relations franco marocaines ne date pas d'aujoud-huit,et croyez moi,que,ce n'est pas quelques voyous politiciens français,avec leurs petits foncionaires corompus par nos ennemis algériens,qui nuiront à nos relations franco marocaine encestrale........... maintenant,il faut que le gouvernement français fasse de profondes enquetes,pour démasqué et punirent les manipulateurs français,et étrangers,qui on monté,médiatisé,et provoquer la dite crise entre nous
99 - bafilal الأربعاء 26 فبراير 2014 - 00:14
Vous ne publiez pas mes commentaires. Celui-là est le dernier mais pas la dernière visite à votre site car je compte faire et publier une analyse de vos contenus.
A plus
المجموع: 99 | عرض: 1 - 99

التعليقات مغلقة على هذا المقال