24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | انتخاب عبد المومني رئيسا للتعاضدية بالإجماع

انتخاب عبد المومني رئيسا للتعاضدية بالإجماع

انتخاب عبد المومني رئيسا للتعاضدية بالإجماع

إنهاء ما يقارب 10 سنوات من الاستهتار بمصالح منخرطي التعاضدية العامة بانتخاب المكتب المسير الجديد

عبد المولى عبد المومني الرئيس المنتخب الجديد لهسبريس: انتخبنا على أساس ميثاق شرف مع المندوبين نلتزم فيه بجعل مصلحة المنخرط فوق كل اعتبار ونسهل عمل المندوب 

تم مساء يوم السبت الماضي انتخاب المكتب المسير الجديد للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، بمقرها الاجتماعي بالرباط. ويشكل المكتب الجديد من: 

  • الرئيس: عبد المولى عبد المومني (المنسق الوطني للجنة التنسيق الوطنية الموسعة)، وقد تم انتخابه بالإجماع بواسطة الاقتراع السري.
  • نائبه الأول: محمد بوعبيد (SAS)
  • نائبه الثاني: محمد لطفي (CDT)
  • الكاتب العام: خديجة عفان (UNTM)
  • نائبها: عبد السلام بلفحيل (UMT)
  • أمين المال: عبد الحق المامون (CDT)
  • نائبه الأول: عبد العزيز بلفاطمي (FDT)
  • نائبه الثاني: محمد ركراكي(CDT).

وقد أبرز عبد المولى عبد المومني، في تصريح لهسبريس، أن انتخاب كافة أعضاء المكتب المسير تم بناء على التزامهم بخدمة مصالح المنخرطين وتحسين الخدمات التي تقدمها هذه التعاضدية لمنخرطيها وذوي حقوقهم، وتسهيل عمل المندوبين. وأوضح أن التزام المكتب المسير الجديد تم تضمينه في ميثاق شرف مع المندوبين، يرسم الخطوط العريضة لبرنامج العمل، وهو نفسه الذي اعتبرته لجنة التنسيق الوطنية الموسعة بمثابة ميثاق شرف بين جميع المكونات والأطراف الموقعة عليه،  ويتركز حول تسيير ديمقراطي يهدف إلى قطع الطريق على عودة رموز الفساد والمتورطين فيه؛

إنجاح تفعيل مشروع التغطية الصحية الإجبارية بما يخدم مصلحة المنخرطين والمنخرطات وذويهم ويحسن الخدمات المقدمة إليهم؛

حماية المنخرطات والمنخرطين ووضع مصلحتهم فوق كل اعتبار وخارج أي حسابات ضيقة؛

تسهيل مأمورية المندوبين للقيام بواجبهم دون محسوبية أو زبونية؛

تقريب الخدمات من المنخرطين والمنخرطات في مختلف الجهات عبر تفعيل وتطوير دور المندوبيات والوحدات الاجتماعية؛

إعطاء دور محوري لإدارة التعاضدية العامة ولموظفيها للقيام بواجبهم خدمة للمنخرطين والمنخرطات وتسهيلا لمأمورية المندوبين طبقا للضوابط القانونية المعمول بها؛

التدبير الشفاف لمالية التعاضدية العامة ومحاربة الهذر والتبذير؛

إعادة الاعتبار لقيم التعاضد والتضامن واحترام مبدأ المساواة بين المنخرطين والمنخرطات؛ العمل على إرساء سلوكات وممارسات شفافة ونزيهة وديمقراطية داخل التعاضدية العامة؛

وتأهيل القوانين المنظمة للتعاضد في اتجاه مصلحة المنخرطين والمنخرطات.  

وأكد عبد المولى عبد المومني في تصريحه على عزم المكتب الجديد توطيد علاقات التعاضدية العامة مع محيطيها، بترسخ مبادئ التفاعل الايجابي والتواصل المثمر مع كافة الفاعلين والمتدخلين في الحقل التعاضدي والمعنيين بإنجاح مشروع التغطية الصحية، وفي مقدمتهم الصندوق الوطني لمنظمات الاحيتاط الاجتماعي CNOPS وكافة التعاضديات الأخرى والوزارات الوصية على القطاع، ومختلف الشركاء الاجتماعيين والمهنيين. وأكد على العناية والاهتمام بالموارد البشرية والتعامل معها بكل احترام وتقدير للمجهودات التي تبذلها في سبيل تقدم التعاضدية العامة وتحسين خدماتها. وفي هذا السياق نوه عبد المولى عبد المومني بالمجهودات الجبارة التي قام بها مستخدمو ومستخدمات هذه التعاضدية، وبعمل المتصرفين المؤقتين الذين استطاعوا تدبير المرحلة الانتقالية والتغلب على مختلف المشاكل والاكراهات التي اعترضت إنجاز مهامهم طيلة هذه الفترة، وانجاحهم للمسلسل الانتخابي والتخفيف من معاناة المنخرطين وذوي حقوقهم. كما نوه أيضا وبقوة بعمل سلطات الوصاية؛ التي تعاملت مع كافة الإشكالات والمشاكل التي عرفتها التعاضدية العامة بشكل قانوني وبكثير من الحزم والجرأة والصرامة، دفاعا عن مصالح المنخرطين في أفق إنجاح مشروع التغطية الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أن الانتخابات الخاصة بالمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية التي جرت خلال الجمع العام لمناديب التعاضدية المنعقد بمراكش يومي 25 و26 يوليوز المنصرم 2009 عرفت فوز لائحة لجنة التنسيق الوطنية الموسعة لمندوبي ومتصرفي التعاضدية العامة، بجميع المقاعد وعددها 33 المخصصة للمجلس الإداري للتعاضدية العامة.

وبتشكيل المكتب المسير الجديد تكون لجنة التنسيق الوطنية قد ربحت المعركة ضد المفسدين الذين كانوا مدعومين بعدة جهات حكومية ونقابية نافذة، لتبدأ مرحلة البناء وفق الخطوط العريضة التي أعلنت عنها في برنامج عملها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - mohammed ait grain الثلاثاء 04 غشت 2009 - 18:57
نتمنى التوفيق للسيد عبد المومني في مهمته الجديدة والصعبة في نفس الوقت كما نرجوا منهالإسراع في حل جميع المشاكل العالقة لبعض الملفات كملفي أنا الذي يخص طلب التحمل لإجراء عملية على القلب
2 - ahmed الثلاثاء 04 غشت 2009 - 18:59
مبارك لمنتخبي المكتب بعد أشهر من شد الحبل مع الفراع و ...المحيطة به عن طريق لجنة التنسيق الوطنية الموسعة
التي يرأسها عبد المومني .
للعلم فالوحيد في المكتب و المجلس الحالي الذي عايش مكتب الفراع هو الركراكي حيت شغل منصب الناطق الرسمي
بالمناسبة فهو صحفي و أستاذ بالمعهد العالي للصحافة و موظف في وزارة الناصري الناس لكعرفو اللهم لا حسد
3 - محمد أمقران الثلاثاء 04 غشت 2009 - 19:01
هنيئا للفريق الجديد وبالخصوص الأخ عبد المومني .
ليس هينا القضاء على الفساد الذي يستشري في المؤسسان العمومية وبالتعاضدية علىالخصوص لكن لا ولن نفقد الأمل لأن هناك أناس أخيار من يضعون المصلحة العامة فوق كل اعتبار فليكن الفيرق الجديد من هذه الطينة.أريد أن أشير في هذه السطور إلى إجراء سيحد لا محالة من النهب الذي تتعرض له التعاضدية من طرف المنخرط بتواطئ مع بعض الأطباء بكل بساطة هناك محموعة من عديمي الضمير من المنخرطين يجمعون *بيانات الدواء*و يملؤون الوصفات للإستفادة من خدمات التعاضدية بما قدره 10 دراهم للملف عند أطباء عديمي الضمير .لذا أرجو من الطاقم الجديد البحث عن إمكانية التعاقد مع مجموعة من الصيدليات prise en charge avec des pharmacie تسهيلا للخدمة ووقفا لنزيف النهب .التحر في ملفات المرض سيبين لا محالة هذا النوع من الغش كما أطلب من الفريق الجديد وضع خط أخضر رهن إشارة المنخرط لفضح كل أشكال الغش والنهب وشكرا.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال