24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. الخليع: 3 ملايين سافروا بـ"البراق" .. وخط "مراكش أكادير" قريب (5.00)

  5. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | ليبيا تنفي دعوة البوليساريو لحضور احتفالات القذافي

ليبيا تنفي دعوة البوليساريو لحضور احتفالات القذافي

ليبيا تنفي دعوة البوليساريو لحضور احتفالات القذافي

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون في بيان نقلا عن مذكرة ليبية سلمت إلى سفارة المغرب في طرابلس إن ما يسمى بـ "الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية" المعلنة من جانب واحد لم تتلق دعوة لحضور احتفالات الذكرى الأربعين لوصول العقيد معمر القذافي إلى السلطة في ليبيا.

وكان الوفد المغربي برئاسة الوزير الأول عباس الفاسي انسحب من مكان الاحتفالات بهذه الذكرى في الأول من شتنبر، احتجاجا على حضور ممثلين عن ما يسمى بـ "الجمهورية الصحراوية" ولا سيما "رئيسها" محمد عبد العزيز.

وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء إن وحدة عسكرية من القوات المسلحة الملكية المغربية كان من المقرر ان تشارك في استعراض نظم بهذه المناسبة "قامت على الفور بإلغاء مشاركتها والانسحاب" ، وتابعت الوكالة ان الحكومة المغربية "عبرت عن احتجاجها الشديد إزاء هذا الموقف المفاجئ خاصة وانه قد سبق تقديم كل الضمانات".

وأكدت ان "المملكة المغربية طلبت من السلطات الليبية تقديم التوضيحات الضرورية والمناسبة بخصوص هذا التصرف غير الودي ازاء مشاعر الشعب المغربي".

وأوضحت المذكرة الليبية التي سلمت إلى السفارة المغربية في طرابلس بحسب وزارة الخارجية إن "حضور محمد عبد العزيز الاحتفالات مرتبط بمشاركته في قمة الاتحاد الأفريقي التي عقدت في 31 غشت 2009 في طرابلس".

وأضافت أن محمد عبد العزيز "لم يكن مدعوا إلى احتفالات الفاتح من سبتمبر مع انه عبر عن رغبته في حضورها إذا وجهت إليه دعوة".

وتابعت أن "الدول التي دعيت للمشاركة في هذه الاحتفالات دعيت للمشاركة بوفود رسمية على مستوى رؤساء الدول او ممثليهم او وحدات عسكرية وقوات تقنية وهذا لم ينطبق على الجمهورية الصحراوية طبقا لالتزامنا احترام الضمانات التي أعطيت إلى أشقائنا في المملكة المغربية".

وأوضحت ان "أي إزعاج لأشقائنا في الحكومة المغربية لم يكن ناجما سوى عن جوانب بروتوكولية خارجة عن الإرادة ومرتبطة بحجم الحدث وعدد المدعوين الكبير مما تسبب في خلل وهو أمر يمكن أن يحدث في مثل هذه المناسبات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Brahim الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:01
لا يسعني سوى أن أضحك لبلادتنا و صفاقة وجه القدافي.
2 - med الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:03
رسالة العقيد معمر القذافي لملك المغرب الراحل،
حضرة الأخ الحسن الثاني..
"وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما.. الخ الآية"
ترى المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى " " إيمانا بالكتاب والسنة وبدوافع قومية عربية، اسمح لنفسى أن أوجه إليك هذه البرقية في وقت اعتقد انه يستحق أن أوجهها فيه.
ولتكون الكلمات واضحة المعاني، أقول من البداية أن موضوع البرقية هو الصحراء الغربية التي تشمل الساقية الحمراء ووادي الذهب.
حضرة الملك..
انه في 11يونيو1972م.. أعلنت بنفسي في خطاب عام أن الجمهورية العربية الليبية ستتحمل مسؤوليتها القومية وتتبنى حرب تحرير شعبية في الصحراء الغربية ما لم تنسحب اسبانيا من هذه المنطقة. ولم يقل احد يومها انك تتدخل في قضية تراب من المملكة المغربية.. ولم أتكلم عن سبتة ومليلة المحتلتين حتى الآن من طرف الأسبان. لان ذلك يخص السيادة الوطنية المغربية
وفي بداية عام 1973م، كانت حرب التحرير حقيقية واقعة على ارض الصحراء الغربية بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وقامت الجمهورية العربية الليبية بواجبها القومي بإمداد الجبهة بالسلاح وفتحت لها مكتبا في طرابلس.
والجدير بالذكر أن الأقطار المعنية اليوم بهذه القضية لم تتعاون مع الجهورية العربية الليبية في إمداد جبهة التحرير.. ولم تتعاون من جهة أخرى..بل صودرت كميات من الأسلحة من طرف هذه الأقطار، كانت في طريقها من الجمهورية العربية الليبية إلى جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
والى عام 1975م، عندما أصبحتم طرفا بارزا في القضية، أكدت لك عن طريق مبعوثيك الذين تفضلت بإرسالهم في تلك الفترة، أن إمكانيات الجمهورية العربية الليبية العسكرية، رهن إشارتكم إذا قررتم تحرير الصحراء الغربية من الاستعمار
بيد أن الذي حصل هو دخول قواتكم في عملية تسليم وتسلم للصحراء من الأسبان "وكفى الله المؤمنين شر القتال" وحتى هذا الحد أقول للتاريخ إنني لست ضد المغرب، وكنت أظن أن سكان الصحراء وعلى رأسهم الجبهة الشعبية لا يعارضون الانضمام مع المغرب.. وحمدت الله أن دور الجمهورية العربية الليبية قد انتهى متوجا بخروج الاستعمار من ارض عربية
والله يعلم كم حاولت إقناع قيادة الجبهة بالانضمام إليكم بعد الاستقلال.. ولا بد أنكم تذكرون الضمانات التي رأيت تأكيدها من جانبكم لأعضاء الجبهة عموما ولا أنكر انك أكدت لي عن طريق مبعوثيك وسفير المغرب بطرابلس تلك الضمانات.
حضرة الأخ الملك.. إن ما وقع الآن فوق الصحراء الغربية شيء جد خطير، بغض النظر عن طبيعة كافة المنزلقات التي أدت إلى ذلك.. أن سكان الصحراء وعلى رأسهم الجبهة أعلنوا الآن للعالم أنهم ليسوا مغاربة ولا جزائريين ولا موريتانيين وان أبناء الصحراء من جهة أخرى هم الذين حملوا السلاح وحرروا أرضهم دون سواهم.
ثم إن عملية ضم الصحراء للمغرب أصبحت الآن دون مواربة، عملية ضم قسري، وأنا هنا أتكلم عن الواقع والنتيجة لا عن الأسباب والمبررات. وأنا أيضا حتى الآن لست ضد انضمام الصحراء الغربية للمملكة المغربية أو موريتانيا ولا يمكن أن أكون ضد الشعب المغربي الشقيق أو الجيش المغربي الذي لا زالت دماء شهدائه تسيل على الجولان، بل أنا من المؤمنين بضرورة الوحدة العربية من المحيط إلى الخليج ومن أوائل العاملين من اجلها والمبشرين بحتميتها، ولكن من غير المعقول أن أتجاهل إرادة جزء من الجماهير العربية تقاوم هذا الانضمام حتى تكدست على الحدود الجزائرية.. وأصبحت خيام الصحراويين الفارين من هذا الانضمام تغص بهم (تندوف) كما عرفت بخيام الحجيج.. " من ينكر أيها الأخ الملك هذه المأساة من ناحية، ومن ينكر إرادة سكان الصحراء من ناحية أخرى، و من ينكر حق الذين حملوا السلاح لتحرير بلادهم بمفردهم من ناحية ثالثة
أنا اذكر حقائق واقعة فقط.. ولست طرفا في قضية ترابية.. ولا أتحدث عن الانضمام أو عدمه، فالانضمام الآن أصبح بالقوة ونجاحه أو فشله متوقف على إبادة شعب الصحراء أو إبادة الجيش المغربي وكلاهما مصيبة لنا جميعا – فهذا أبي حين ادعوه وذا عمي – وإذا أخذنا بهذا الأسلوب أسلوب الوحدة بالقوة ضد الشعوب فان خريطة الوطن العربي ستتغير بما فيها خريطة بلادي وبلادك
لو كنت أيها الملك تقاتل انفصاليين داخل المملكة المغربية لقاتلنا معك، ولو كنت تقاتل المستعمرين الأجانب داخل الصحراء لقاتلنا معك، أما أن تقاتل شعبا يقول.. لا.. فلن نكون معك.
إن الصوت الذي لا بد وان يصغى له العالم هو صوت شعب الصحراء سواء في الوحدة معك أو الاستقلال بجوارك
وأخيرا ليس لدي ما أقوله غير ما قاله دريد بن الصمة لقومه.
نصحت لعارض واصحاب عارض ......... ورهط بني السوداء والقوم شهدي
فلما عصوني كنت فيهم وقـــــد ارى ......... غوايتهم واني غير مهـتــــــــــدي
امرتهم امري بمنعرج الـــــــــــلوى ......... فلم يستبينوا النصح الا ضحى الغد
وهل انا الا من غزية ان غـــــــوت ......... غويت وان ترشد غزية ارشــد
اخوك العقيد معمر القذافي / 28 فبراير 1976 "
3 - مواطن ليبى الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:05


طوال العقود الماضية ظل العقيد القذافي يحافظ على سنته السنوية في توجيه خطاب (عيد الفاتح!؟) أمام الجماهير حيث كان الكثير من الليبيين في ذلك الوقت يتطلعون لما سيقوله الأخ العقيد !!.. ولكن عاما ً بعد عام إكتشف الليبيون حقيقة هذا العقيد المخادع وعرفوا أن وعوده الكبيره كلها مجرد نوع من الخداع والكلام الفاضي والفقاعات المؤقتة لذر الرماد على العيون وتخدير أعصاب الناس وكسب المزيد من الوقت لا أكثر ولا أقل!.

واليوم جاء موعد إحتفالاته بالذكرى الأربعين للإنقلاب المشؤوم دون أن يخطب أمام جماهير الشعب والحشود كما جرت العادة !.. والسبب مفهوم ومعروف وهو أنه لم يعد لديه ما يقوله أو بمعنى أدق ليس لديه ما يكذب به على الشعب الليبي لهذا العام فقد إستهلك كل الأكاذيب الكبيرة والخادعة وأصبح على (البلاطه) !.. فأكذوبة سلطة الشعب إنكشفت وأخدوعة توزيع الثروة إنفضحت ولم يعد أحد من جماهير الشعب الليبي يصدق كلماته المسمومة ولا بطولاته المزعومة ولا أحد من عقلاء ليبيا ينتظر منه خيرا ً على الإطلاق !.. حتى عملية إطلاق سراح المقرحي لم تسعفه في هذه الذكرى بعد أن حذره السادة الغربيون من الإحتفال بها وجعلوها من الخطوط الحمراء وليس أمام القذافي - بالطبع - إلا الإنصياع للعم سام وإلا !.. فماذا - إذن - سيقول للشعب الليبي وماذا سيكذب وعلى أي شئ يلعب !!؟؟.

فالعقيد القذافي - شيئا ً فشيئا ً - يصبح اليوم بلا غطاء وسيصبح في وقت قريب جدا ً عريانا ً جدا ً مكشوفا ً في العراء (ربي كما خلقتني!) بدون حتى ورقة التوت التي تغطي النقطة الأخيره من عورته!!.. واليوم ليس لديه ما يقوله للناس وسط هذا الخراب المريع وهذا الفشل الذريع وهذا الفساد العظيم فنظامه الشمولي الخرب اليوم يعاني من الخواء والإفلاس التام .. والحكاية معروفة فماذا سيحكي ؟؟!.. لذلك قرر السكوت وعدم إلقاء الخطاب المعتاد لهذا العام فهو يدرك أن لا أحدا ً سيصدقه أو يهتم بما يقول من أبناء شعبه بعد أن عرفوه وخبروه !.. فكل وعوده كاذبة وكل مشروعاته فاشلة فماذا – إذن - سيقول لهم !!؟.. لهذا سكت وإلتزم الصمت.. فالرجل والله ليس في جعبته شئ اليوم إلا الخواء أو الهراء!.

هذه هي الحقيقة التي يدركها اليوم حتى أقرب المقربين إليه.. و(اللي يعيش ياما يشوف).. فأنا من الذين يعتقدون أن الله تعالى سوف يعاقب القذافي عقابا ً مهينا ً (غير مسبوق!!) من خلال إبقاءه في السلطة أطول وقت ممكن حتى يهرم فيها ويصاب بالخرف والتعفن !!.. ويصبح أضحوكة للعالم كله ويسأم منه حتى أقرب المقربين إليه ثم يتم الحجر عليه وتحويله إلى مصحة عقليه !.

وستكون يومها عقوبه كبيرة وأليمة ونهاية مخزية ووخيمه إلى درجة ربما يتمنى معها العقيد العجوز والمكروه لو أنه قد مات يوم الغارة الإمريكية التأديبية عام 1986 !!.. فلربما لو مات يومها على يد العدوان الأجنبي لأعتبره الكثير من الليبيين والكثير من العرب والمسلمين شهيدا ً وبطلا ً وطنيا وثوريا ً ورمزا ً للبطولة والتحدي !!.. لكنه لن يحصل على هكذا مجد أبدا ً ولا يستحقه بل إنه لن يحصل حتى على (موتة) كموتة صدام حسين التي إعتبرها الكثير من العرب موتة مشرفة لأنها تمت تحت الإحتلال الأجنبي !!.

فالقذافي - حسب تقديري للأمور والله أعلم بالغيب - لن يغادر السلطة إلا وهو في مقام الحاكم العجوز المكروه والممل جدا ً حتى من قبل أقرب المقربين إليه !!.. بل لن يغادر السلطة والحكم والقيادة إلا وهو في مقام العميل الذليل المفضوح والحاكم المستبد المكروه من كل من حوله !.. بل وقد يثور الشعب الليبي يومها عليه ثورة شعبية عارمة وغاضبة ويتم شنقه - وهو هرم عجوز - ورجمه بالحجارة وسط الشوارع بلا رحمه ولا محكمه كما فعل الشعب الإيطالي بموسوليني بل وقد يشنقون - من باب القصاص العادل والنكاية والإنتقام - أولاده وأحدا ً واحدا ً أمامه وكذلك أركان نظامه قبل شنقه هو !!... وكفى بهذه النهاية الوضعية والشنيعة عقوبة إلهية وشعبية وتاريخية وهي نهاية كل طاغية كان في مثل طغيان وجنون العقيد معمر القذافي الذي ولغ في دماء الليبيين ونصب لهم المشانق وسط الجامعات وبدد ثروتهم وعقودا ً من أعمارهم على الهراء والخواء وعلى محاولاته الجنونية المحمومة للحصول على زعامة دولية وإقامة أمبراطورية !.. ولكن هيهات هيهات !.. وكل ماهو آت ٍ آت!.. فهو يستطيع اليوم أن يكذب كما يحلو له.. ويستطيع أن يشترى بأموال الشعب (المنهوبة والمجنبة) ذمم بعض الكتبه وبعض الزعماء وبعض الحكومات الغربية والعربية ولكنه لن يستطيع شراء الله عز وجل ولا شراء رضا الشعب ولا شراء المجد الحقيقي ولا حكم التاريخ !.
وفى الختام هل يوجد منقد لهادا الشعب
4 - إن هذا الردالليبي المقدم إلى س الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:07
إن هذا الردالليبي المقدم إلى سفارة المغرب هناك غير مقنع ولايستسيغه العقل ولا المنطق فهذا الزعيم الموهوم حظر إلى حفل ضخم كان فيه كل الحاظرين بناء على دعوات خاصة لذلك فحفظا لكرامة المغرب فلابد من صدور إعتذار رسمي من لدن السلطات الليبية وضمان عدم تكرار ذلك مستقبلا
5 - غزلان الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:09
بالله عليكم واش الرجل احمق وانتم عاملين راسكم فيه المسألة محلولة واحد احمق بشهادة المغرب العربي والعالم العربي والعالم باسره اذن لا داعي لمؤاخذته يصوم قبل المسلمين بأسبوع ويعيد قبلهم باسبوع لبسه وهيئته الكاريكاتورية وخيمه المشهورة اينما حل وارتحل حتى انه عين نفسه بنفسه ملك ملوك افريقيا وامام المسلمين طريقته في الكلام وتصرفاته وحركاته كلها تدل على اختلاله وعدم توازن شخصيته طريقته في الجلوس وحدها لا تدع مجالا للشك على انه شخص غير سوي اذن ما الداعي لمؤاخذته على ما يقول او ما يفعل !
6 - محمد المغربي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:11
ليس بهذه المذكرة السخيفة يمكن تبرير زلة اهانة شعب والمس بمقدس من مقدساته التي هي ارضه واستدعاء عدو غاشم وإقحامه ضمن رؤساء وملوك لفرضه عنوة ,,,كما وقع في اديس ابيبا ليتربع على كرسي الجامعة العربية كما تربع على كرسي مؤتمر الوحدة الافريقية,,
فأسلوب المهادنة الذي ينتهجه المغرب ليس ضعفا منه وإنما سمة اخلاقية فقدها رؤساء دول عربية كبتفليقة والقذافي وشافيز,,,الذين ليس لهم مروؤة ولاحس إنسسياسي,,فعوض بسط السلام في العام نجدهم يقطعون المسافات فقط لنشر التفرقة وتمويل الحركات التمردية,,,فأين امريكا والعالم الحر لتكوين جبهة مناوئة لهذه الكائنات الضالة,,,
فلنعيد النظر في علاقتنا وفي سياسة المهادنة الفائتة القياس التي قد يبلورها الضعفاء الاشقياء ضعفا,,,
والتي اصبحت الديبلوماسية المغربية تنتهجها في علاقتها مع الدول وبدون حدود,,,
العفة والكرامة تكفينا على الانفتاح والاندماج والوحدة مع جار جاهل ومتعنت,,,
وان فتحت الحدود التي اصبحت هدف سياسيينا وكأنها بوابة الرحمة والتي ان فتحت سوف لن تتينا الا بالخراب والتهريب والارهاب,,,فماذا تنتظرون أن يدخل من الجزائر؟؟ لبيترو دولار؟؟؟طز ثم طز ,,فإن نصف الشعب يعيش على المعونة وقفة رمضان,,ليس من شعبه الابي وانما من نظامه البائس الذي ينتهج سياسة-جوع كلبك يتبعك=,,, فماذا إذن ام فقط فتح الحدود فقط من اجل الفتح؟؟,,,
الجزائر جار مطزطز وعشرة في عقل,,فأي دعوة للمغرب لفتح الحدود يزمرون لها ويزغردون وكان المغرب ينتظر باب الرحمة ان يفتح,,
لله عليكم ياسياسيونا كفى مطالبة بفتح الحدود؟؟ فلنوحد جبهتنا الداخلية ولنتحد لبناء وطننا بسواعدنا وراء رمز الامة صاحب الجلالة..
وكل زمن والمغرب بالف خير
7 - ابوايمن الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:13
ان ليبيا هي التي صنعت البوليزاريوودعمته بالسلاح فمن الغباء ان تتخلى عنه بسهوله دون استرجاع ما استثمرته فيه ولاسيما ان المغرب بسير في ركب الامبريالية والصهيونية على حدزعم الزعيم.ولمادا هدا الغضب الم نتفاوض معهم في امريكا ولما لافي ليبيا وربما ينجح القدافي فيما عجزت عنه امريكاوهوالداعي الى الوحدة حتى بين الد الاعداء اسرئيل وفلسطين -اسراطين-وقد يقول يوما المغرباريو.عاشت الوحدة المغاربيةوالعربية وعاش الملك وهدى الله اخوانناالبوليزاريو
8 - لعروبي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:15
ينبغي أن يعلم القدافي وغيره أن الصحراء مغربية وستظل إن شاء الله مغربية ولو تطلب الأمر التضحية بأرواح جميع المغاربة في الداخل والخارج وللمشككين أقول عودوا ألى تاريخ المغرب القديم والحديث لتتأكدوا جيدا ماذا يعني الفاع عن أرض وعرض المغاربة.الولة العثمانية بسطت نفوذها على جميع الأراضي العربية باستثناء المغرب، هذا مجرد مثال من بين آلاف الأمثلة،المغرب لايفرط في أي شبر من أراضيه وهو الذي لقن دروسا للغزاة عبر الغصور معركة وادي المخازن مثالا....
9 - طضص الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:17
وأضافت أن محمد عبد العزيز "لم يكن مدعوا إلى احتفالات الفاتح من سبتمبر مع انه عبر عن رغبته في حضورها إذا وجهت إليه دعوة".العذر اكبر من الزلة
10 - طانطان الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:19
ليست لنا نواى توسعية ونحن الحق في تقرير المصير .والشعب الصحراوي لا يريد حكم الرباط ولا حكومة عباس الفاشى .فلمادا نجبرهم علي العيش في ظل ملكية هالكة انهم اختارو الجمهورية انشر من فظلك
11 - محمد ابو علي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:21
طبعا مثل هذا تفسير والتبرير لا يعطى الا للاطفال وهم يعلمون ان دبلوماسيتنا طفولية في تصرفاتها -نية مسكينة- سيفرحون بهذا العذر الاقبح من الزلة -سيد جالس ورا القذافي وكالك خطأ فالبرتوكول ونوضو من الكلبا ها العار الا ما استفدوا من دبلوماسية عباد الله
متى تبلغ دبلوماسيتنا الرشد
12 - مواطن ليبي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:23
لعبة السياسة هي كيفية أن تجد الطريق لتحقيق أهدافك وسط شبكة هائلة من المصالح المتضاربة.
إذا أراد المغرب الصحراء يجب أن يلعب ورقة التكتلات الاقليمية في المنطقة, و لا مرد من التعامل مع البوليساريو , سواء عن طريق الأمم المتحدة أو غيرها.
سنوات النكسة الاقتصادية أعطت كامل القوة للحكومة الليبية (أو بالأحري النفط الليبي), هذا ما أهدي الانتصارات السياسية المتتالية للقدافي.
للأسف حقيقة يجب التعامل معها بعيدا عن الشعارات الناصرية القديمة التي أخفت كامل الهزيمة العربية في بعض الاناشيد الوطنية (القليل من بعد النظر, القدافي ساهل جدا كسكسلوأ تاخد منو اللي بغيتي, هو كيصرف في افريقيا كيصرف, علاش ما نخليشي صاحبي و يصرف علي معاه!)
الملخص المشكل في أنه الملك ما حضرش الحفل الخيالي ,القدافي عمل حركة أنه مش راضي و صلحها دغية... أما حكاية رانا قادين و كذا و كذا فهي غير شوية صبيانيات ... مع احترامي للجميع
13 - مراكشـي حلايقــي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:25
يـلا دوزتوها ليه و درتو عيـن شافت و عين ماشافت و ديك اللعبة ديال شي باس ما كاين ، غيـر عودو كتبو ليـن ف دانون انتهى و فلابواط ديل السرديـن " لا تخف منه انه ميت " و رجل يسرى و رجل يمنى فالصنادل...
المغاربة ماشي بوكلوخ ، و الجامع اللي قرا فيـه القدافي المغربي اللي بناه
14 - TarAmigos الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:27
لا تحتاج الامور الى كتابة مدكرة ادارية لتبرير وقوع خطا بروتوكولي استغله عبد العزيز المراكشي الرجل الدكي لكي يحضر احتفال 01 شتنبر المشؤوم، انها ضربة ديبلوماسية مخدومة على ظهر مبسيو عباس بن فرناس ممثل المغرب الجاهل و المستخف بقوالب معمر بومنيارالبكباشي الثاني القدافي، سي عباس عوال على شي زرايد باللحم والمشوي و الشكلاط و الفانيد و طلع معاه البكباشي الثاني القالب ديال شتنبر 2009 . اما المدكرة فوسيلة غير بريئة لتمرير خطاب عادي و بسيط جدا حول خطا بروتوكولي غير مقصود(..مسحها دغيا و ماحسب هول الكارثة على ممثل المغرب...هده هي لغة الخشب، و في الاخير نقول لعباس بن فرناس و جمع راسك و جمع قلوعك البكباشي الثاني سيزور اميركا و سيتقبله اوبما و كدا الامين العام للامم المتحدة و (بصفته رئيس الاتحاد الافريقي) و حينها سننتظر مادا سيقوله في قضية المغرب الترابية، انه مخادع كبير باسم العروبة و كهعيص و اوساخ اخرى تقال عند المتاجرة في الكلام، هده فرصة لدراسة جميع الوسائل الممكنة و الغير....../.
15 - ali الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:29
المغرب لم يتعلم من التاريخ.لمدا سياسة الادلال والاهانة يا وطني اوليس فيك رجال يدافعون عن كرامتك ام لانه لم يكن لك المجد كما كان لغيرك ام لان المسؤولين تعمدوا اهانتك.الى كل مسؤول مغربي انامواطن شعرت بالدل فمن سيعيد الي كرامتي
16 - بركاني الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:31
لماذا لم تنشر هذه المذكرة على صفحات وكالة الجماهيرية للأنباء ، ولم نسمع بها لحد الآن في قصاصات الأخبار الليبية أو العالمية..؟ لا أعتقد أن الأمر يتعلق بخطأ برتوكولي وانما كان الأمر مبيتا.
17 - ليبى مهاجر إجباريا الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:33

لقد أطلعت على أغلبية التعليقات
وانا أعطى العذر للبعض إن راؤفى
ذلك طعنا فى كرامتهم وحاشا لله
إلا أننى أعى جيدا عقلانية أخوتى
المغاربه وثقافتهم المتواضعة بدلائل إحتكاكى بمعظم الطبقات الاجتماعية وهذا ليست بمجاملة أو تملق لهم،ولكن يجب الفصل بين
الحاكم والمحكوم وخاصة فى وطننا العربى مما أكد أن الحاكم
فى واد والشعب فى واد وخير دليل
على ذلك ماحدث بعلاقة ليبيا وسويسرا مما أكد ان مصلحة الوطن
لاتعنى شيئا أى بمعنى أن الرئيس
السويسرى وفى سبيل مصلحة مواطنيه ومصلحة إقتصاد بلده
تنازل عن كرامته وقدم إعتذاره
رغما عن أحقية الاجراء الذى أتخذ من قبل السلطات السويسرية
وبشأن حقوق الانسان أى كان سويسرى أم مغربى أو تونسى وهذا
إن دل على شى إنما يدل على حكمة
التصرف وفى سبيل المواطنان المحجوزان ضلما وبهتانا.
لذا أخوتى فى العروبة والاسلام ونحن فى شهرالمحبة والتسامح ألاا تخلطوا الامور والمثل يقول
{ الدم عمرو مايبقى ماء }
لكم الحق فى العتاب ولكن لاتجمعوا إخوتكم الليبين فهم أبرياء من......
{ فعذرا بما فعل السفهاء منا }
رمضان كريم ... وصافى.
18 - عبد الله بوفيم الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:35
(أي إزعاج لأشقائنا في الحكومة المغربية لم يكن ناجما سوى عن جوانب بروتوكولية خارجة عن الإرادة ومرتبطة بحجم الحدث وعدد المدعوين الكبير مما تسبب في خلل وهو أمر يمكن أن يحدث في مثل هذه المناسبات) حمدا لله أن الازعاج لم يكن مقصودا ومدبرا.
لقد تطاولت بعض المنابر الاعلامية بوطننا مستفيدة من حرية الصحافة الجد موسعة داخل وطننا عكس العديد من البلدان الصديقة والشقيقة, وسلطت المنابر الاعلامية الضوء على العديد من الأمور المتعلقة برموز بعض الدول الشقيقة وألحقت بهم أضرارا بليغة, من غير أن تدرك المنابر الاعلامية المعنية بالتشهير حجم الرد الذي يمكن أن يصدر من الدولة المشهر برمزها.
شكرا اخوتنا الليبيين, على ردكم الجميل, ونتمنى أن نكون جميعا متعاونين على الخير وأن لا يتدخل أي بلد في مشاكل البلد الأخر, وأملي أن يكف بعض الكتاب والصحفيين بالمغرب عن التشهير بالقائد الليبي معمر القدافي ونجله وعائلته.
علي الصحفي أن ييسر مساعي الدبلوماسي لا أن يعقدهما, وفي نفس الوقت يعاتبه.
على جميع المغاربة أن يكونوا دبلوماسيين في هذه الظرفية بالدات. إن وطننا وطموح الشعب المغربي جد كبير, ولن نحقق مطامحنا إلا بالتعقل وبفتح آفاق جديدة للمغاربة في العالم, وجلب استثمارات جد مهمة, تكون عربية وغربية, لا عربية فقط ولا غربية فقط.
على الجميع أن يكف عن مضايقة الاستثمارات الليبية في وطننا, بل علينا أن نرحب بها لخلق توازن جد مهم يجب أن لا نميل لجهة واحدة.
19 - hani الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:37
كيفاش اعبد العزيز المراكشي اكون قاءد وهو غي متطفل في الاحتفالات كما نعتته و صرحت به ليبيا بطريقة غير مباشرة فين الصداقة والحميمية ا المراكشي زاوطك ونكرك صاحبك يعني هذا ما عندك قيمة وكيفاش غادي يحتارموك الاخرين اللي كاذب عليهماو هاد المرة الا كانت شي حفلةعند شي حد اخر والله حتى يجرو عليك .
20 - LE ROYALISTE الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:39
كلمة حق اريد بها باطل تمتصون دماءنا و تنكرون علينا وحدة اراضينا و تعيشون احرار بين ظهرانينا ايها الخونة انفصاليي الداخل خونة الوطن والتاريخ حسب منطقكم الاخرق يجب ان يكون لكل ثلاثين الف مغربي دويلة حتى ترضوا هدا مغرب لكل المغاربة من طنجة الى لكويرة ان رضيتم فبه ان لم ترضوا فادهبوا الى النظام الجزاءري اللدي اغواكم يقتطع لكم ارضا جزاءريتا دون شعب الجزاءر وطنا لكم غير الوطن الدي اضعتم مواطنتكم فيه بخيانتكم النكراء تبا لكم و لالنظام لجزاءري المضلل و على راسه بوتفليقة المنافق اللدي وعد و اخلف-عاش المغاربةو الجزاءريون اخوتا احرارا عاش ملك المغرب محمد السادس يسقط الفساد اين ما كان و يسقط النظام لجزاءري ارث الحرب الباردة الباءدة
21 - [email protected] الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:41
ترهات من الخارجية الليبية ,إذا عجز نظام و دولة عن السيطرة على لاءحة للمدعوين فكيف ستسيطر على شعب و سياسة .هل يريدون اقناعنا بأن عبدالعزيز تسلل من تحت المنصة !!!! ام انه تنكر على طريقة جيمس بوند !!! و جلوسه خلف الدكتاتور مباشرة و بجوار بوتفليقة هل كان ايضا صدفة !! ام انه ضحك على الذقون !!!! أقول للخارجية الليبية انها دون المستوى و أرى انها وزارة الغباء المبين !!!
22 - عبدالرحمان المغربي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:43
نعم يمكن ان يحدث دلك الخلل لكن فقط ادا كان حجم المُرتزق العبد العزيز علينا نحن المغاربة كحجم الدُّبابة او البعوضة ,ودخل احتفالات الذكرى الأربعين لوصول المخلوق الغريب القدافي إلى السلطة في ليبيا دون ان يلاحظ احد.
23 - الجلالي الرحماني الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:45
لاثقة في نظام القدافي الخائن ، على المغاربة ان يشمروا على ساعدهم ويكونوا جيهة داخلية للقضاء على الخونة داخل المغرب الذين يستنزفون خيرات البلاد بدون حسيب ولارقيب ، ويكونوا مستعدين للمواجهة مع العدو الكبير دولة الجزائر التي تعتبر المغرب بخوش .
عاش المغرب حرا نزيها بدون خونة الداخل كاعضاء المجالس البلدية الذين يبيعون ويشترون في المغاربة .واسقط بوليزاريو الداخل الذين يتمتعون بخيرات هذا الوطن ويجب محاكمتهم .
24 - خالد الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:47
بهذا الأسلوب المراوغ يكون الاخ القذافي يخسر احترام الشعب المغربي له .. حذاري من غضبة الشعب المغرب..الديبلوماسية ليست هكذا يا أخ قذافي
25 - maghribi hor الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:49
بحكم خبرتي في الصحراء والعسكرية بصفة عامة وأفكاري المتواضعةلا داعي للدل والإنحطاط تارتا وراء الجزائر وتارتا وراء ليبيا ديك 4 ديال لبزوز قادرين نجيبوهوم حيين ومعاهوم حتى داك محمد عبد العزيز ديالهوم في أربع ساعات بشرط حدف وإقالة الخونة المغاربة المسؤولين ومحاسبتهم على ما فعلوا ومايفعلون بنا حاليا..........المغاربة الأحرار معروفين مند القدم بالشجاعة والرجولة لا يهابون لا جزائر ولا جبهة صحراوية والتاريخ شاهد على ذالك
26 - طه الزروق الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:51
نتملق لليبيا بإرسال جنود و نحن كارهون..نتملق للجزائر بفتح الحدود و هم يُغلِقون..نتملق لاسبانيا فيزُور ملكها سبتة و مليلية..نتملق لأمريكا فلا تكاد تشكر لنا تملقنا..نتملق للإتحاد الأوروبي..فيضحك ساخرا من طلبات دولة معاقة إقتصاديا..
مللنا من حكومة التملق..بلد بدون شخصية طبيعي أن يُتلاعب به كطفل رضيع..
القدافي..سفيه مجنون..إنتزع الإعتذار من مستعمره و بتعويضات..أما نحن نريد أن نكون فرنسيين..فرنسنا كل شيء..حتى أن على أولادنا انتظار بلوغ الإكتفاء الذاتي لأسواق فرنسا من المقررات الدراسية..ليتمكنوا من إقتنائها..
ذل ما بعده ذل..لا شخصية قوية لحكومتنا..
27 - احمد الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:53
كيف يعقل ان نصدق هذا الهراء و غبدالمراكشي في المنصة الشرفية الليبيون الاغبياء الذين حلقت طائرات ايطاليا فوق اجوائها باللون الاخضر والابيض والاحمر علم ايطاليا مع العلم ان لببيا دفعت ملاين الاورو مقابل الاستعراض الايطالي
28 - جني مؤمن الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:55
"إوا زيدوكم هادي"، يا محترفي السياسة الهواة بالمغرب!!
"القلب طايب على الكلب، خاصكم غير السبب".
هاأنتم يا قِنْسُ (جنوس = كنوس) بقايا الحثالات البشرية المتجمعة في الشمال الغربي لأفريقيا، المدعية الإنتساب لأصول العز و الشرف، هاأنتم (تْحَشَّمْو) بكل المغاربة.
المصيبة أنكم لا تتكلمون بإسم المغاربة إلا حين (تزبلوها) اي حين تقعون في الهفوات.
مشاعر الشعب المغربي لم تعرفوها لا في رمضان ولا في شعبان، ولا في سيدي إفني ولا في البيضاء ولا في مراكش ولا في إغلاق المساجد و دور تحفيظ القرآن، ولا في ضرب العراق ولا في إبادة سكان مدينة لكويرة و لا في إجثاتها وطمس معالمها من فوق الأرض بالكامل...ولا في التحالف المعلن مع الصهاينة ولا... ...ولا..
مشاعر الشعب المغربي كانت أقوى من أن لا تكون حدوده إلا عند نهر السنغال، فماذا فعلتم بجيش المقاومة و بأسلحتها و بنظرياتها في تحرير البلاد من البحر إلى البحر، ومن النهر إلى النهر حتى أصبح القذافي الفأر، كمثل الصهاينة، يغدي الأنفصال و يمول أصحاب النعرات الطائفية، ويعترف بجمهورية صحراوية أصبحت قضيتها كعكعة عالمية، و كل يريد نصيبه منها، وكما تمليه عليه المصلحة،أو أتخذوا منها ورقة ضغط أو إبتزاز على المستفيدين من (خلق هذه الجمهورية)
منكم فيكم، دعوا الشعب المغربي لا تتكلموا بإسمه وقد تلاعبتم بمشاعره لهضم حقوقة مدة تزيد عن السبعين سنة
29 - حسن الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:57
نطلب بقطع العلاقة مع لبيا وكدلك الجزائر عاش محمد السادس
30 - Nadori الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:59
يجب على الدولة المغربية قطع العلاقات حالا مع دولة القردافي! إن لم تفعل فستخسر ثقة شعبها. فيا مغرب لقد مرغتم وجوه المغاربة في الوحل. هيا احفظوا ماء وجوهنا واطردوا السفير الليبي وغلق السفارة وقطع كل العلاقات بما في ذلك منع المغاربة الذهاب الى ليبيا ويمنه كل ليبي دخول المغرب.
31 - عبده الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:01
نحن الذين لا نفهم في السياسة إلا الجزء اليسيرن نعتبر ان ما قامت به الشقيقة ليبيا عملا فعلا غير ودي . ليس على خلفية حضور زعيم الانفصاليين الاحتفالات ن ولكن لدعوته لحضور قمة الاتحاد الافريقي يوم31 غشت 2009 . وكان على ليبيا ومازال عليها تصحيح موقفها من الجمهورية المزعومة. خاصة وهي تدعو دئما لغخترام القانون الدولي. كيف لها أن تعترف بمولود وتعطيه اسما في سجلاتها التاريخية وهو لم يولد بعد، وربما لن يولد. الخطوة الاستباقية لليبياالتي تحترم نفسها هي التي يجب أن تصحح .
أمر ثان ألم يكن في حسبان المغرب بان زعيم الانفصاليين سيكون ضمن المدعويين لقمة الاتحاد الافريقي ؟
- إن ليبيا اختارت أن تصطف إلى زعيم ليبياوالذي جاء ضمن الوفد الجزائري، وهي حرة في اختياراتها، إلى أنها يجب أت تدرك بأن المغاربة( كشعب) من الصعب الضحك على ذقونهم. هم يدركون كل شيء ، ومتتبعون لخطوات العدو والصديق ، لكن لا يتكلمون ، وإنما يسجلون للتاريخ وللمواقف المستقبلية ليظهروا للعالم بان المغرب لبس من السهل استغباؤه أو لي ذراعه.
- الجزائر كليبيا اختارت قزما ومالت بوجهها عن الدم والمصير المشترك والتاريخ ، وما لبتت تعمل كل ما في وسعها ليتحول المغرب إلى كبش فداءن وإلى غنيمة. والمغرب بدوره له كل الطاقات والامكانات ليبقى ذلك الصرح الأزلي الذي تدور الدائرة على أعدائه، كي يركعوا يوما أمام قدميه. النفط سيزول والمال سيزول ( والعار) سيبقى أزليا ما بقيت السماوات والأرض. وإذا نسي المغاربة عمل أعدائهم يوما أو تناسوا فستكون بداية نهايتهم. الدول العظمى لا تعيش إلا وسط الصراعن والمغاربة لا يتخوفون من الصراعن لأن الصراع هو من يشحد هممهم، ويحمع صفوفهم، ويقويهم.
عناك ملاحظة لابد من ذكرها،هو انشغال السياسين الغاربة بالاقتصاد وابتعادهم عن ( تحرميات السياسة) جميل أن يفكر المسؤولون في تنمية البلاد، ولكن جميل أيضا ان يشغلوا انفسهم بالسياسة. لابد من زيارات دورية للأشقاء، فالقلوب تموت عندما تقل الزيارات البينية.القذافي لا يشتغل وحده،فهل لنا علاقات مع حاشيته والامقربين منه؟ متى كانت آخر زيارة لليبيا؟ لماذا لانزور حتى الجزائر؟ مادامت هناك سفارة جزائرة بالمغرب .علينا أن نصنع العلاقات والتاريخ. وإن فشلنا عدنا ثم عدنا...
32 - الظاهر بيبرس الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:03
ما فعله القدافي كان جيدا ; ابان الرجل على تضامنه مع الصحافة المغربية التي حوكمت و حوصرت. قيل حينها ان عباس قد كسب القدافي لما حكموا على الجريدتين بالملايير لصالح القدافي ;قد حصحص الحق ايها المخازنية وبات معروفا انكم فاشلون و أميون
كيف تحتقرون الصحافة و المواطن المغربي لتشحدوا موقفا من معتوه
الصحراء والشمال والوسط هم من المغرب ان شعرنا بحقوقنا و مواطنتنا و حريتنا, الرهان هو داخلي اكثر من الذهاب عند ليبيا و امثالها. على المخزن ان يرد الا موال التي ا قتطعها من حرية صحافتنا ليعطيها للقدافي.
33 - مغربي حر في أرض أجداده الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:05
ادا كان هدا المراكشي غير مدعو’ فما الدي ترك الليبيين يسمحون له يصعد المنصة أصلا’
الا ادا كان متسسللا ضمن الوفد الجزائري وهدا هو الارجح لان "المفلق" بوتفليقة ناكر الخير يستطيع فعل دلك,والا لمادا أخد الكرسي خلفه مبارة.
34 - أول واحد الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:07
على هاد الحساب كان ممكن ليا نحضر حتى أنا و ما يردوش البال. الخارجية الليبية تظن أن المغاربة مغفلين و يمكن تنويمهم بهذه الكذبة القديمة. الكرة الآن في ملعب الحكومة المغربية العبقرية. طبعاً ستصدق هذه الرواية و تسوقها كأنها إعتذار من طرف ليبيا و إعتراف من القذافي بوحدة المغرب الترابية و بأنه يجب تجاوز هذا الحادث التافه حفاظاً على العلاقات الإستراتيجية مع الشقيقة ليبيا.بينما القذافي يشرب كؤوس الشاي المنعنع مع زعيم عصابة البوليزاريو و الكركوز الجزائري و يتناكتون على الحكومة المغربية. نستحق أكثر من هذا ما دمنا نعطي الآخرين قيمة لا يستحقونها ما يجعلهم يتكبرون علينا. و إلى تبهديلة جديدة و السلام.
35 - Kamal*//*كمال الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:09
يظهر البيان التوضيحي الذي سُلِّم للسفارة المغربية أن حلم المغرب العربي لا زال قائما.
كيف لا، و الشعب الليبي و قائد ثورته عودونا على مواقفهم التاريخية لصالح تحقيق حلم الوحدة بين مختلف مكونات الشعب المغاربي الواحد من أقصى جنوب موريتانيا إلى أقصى شرق ليبيا.
نأمل، كشعوب مغاربية، أن يعمل حكامنا على توحيد الرُؤى تجاه تحقيق حلمنا بكيان موحد يحترم، بديمقراطية شفافة، الخصوصيات الجِهوية لكل منطقة. كيان موحد يكرس ما يجمعنا بتعاون اقتصادي، و نظام سياسي قد يتطور في المستقبل تجاه تحقيق فكرة القذافي بإنشاء نظام فدرالي يضمن لشعوبنا العيش في ظروف كريمة، وسط عالم يغلب عليه طابع التكتلات، و يغيب عنه أكثر فأكثر طابع التفرقة الذي لازال ينتعش في منطقتنا بفضل مساندة إخواننا في الجزائر للمشروع الانفصالي للبوليزاريو.
فلتحيا أحلامنا بتحقيق وحدة مغاربية على المدى المتوسط، بدءا بتقارب الرؤى، في سبيل تذويب بؤر الخلاف، بين حكامنا.
36 - سعيد امغار الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:11
من الاحسن ان نسكت ولا نكتب اي تعليق والشعب الليبيي والمغربي اشقء وتربطهم علاقة متينة واخوية فلهدا نقبل العدر
37 - اسامة 180 الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:13
سلام عليكم الكل يتكلم عن قطع العلاقات مع الجزائر وللبيا ادا تم دلك فقد نجح اليهود والصليبيون في مخططهم ووصلوا إلى المراحل الأخيرة . بدؤا بالحدود الوهمية بين بلدان المسلمين يعني ان هده الحدود مشروع صهيوني صليبي من اجل إضعافنا وبعد دلك اشتروا عملاء من بيننا لكي يجعلوهم في سلطة ويقوم بتعليماتهم التخريبية الكبرى مثل التفريق بين المسلمين هدا جزائري وهدا مغربي وهدا لتونسي هده الخطوة أظنها انتهوا منها بعد هده الردود وبدوا بتفرقة البلد إلى مدن هدا دكالي هدا رباطي إلى أخره وبدون شك سينتهون من هده المرحلة بعد إن امسكوا الحكومة أي أن من هؤلاء الجواسيس من وصل إلى أماكن القرار مثلا الشيوعية نزهة الصقلي التي قالت بلسانه أنها تريد إطفاء نور الله بلسانها ولكنها لم تقرا يريدون ليطفؤا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون وادعوا خواني المسلمين في كل مكان أننا خوان رغم هده الخلافات المفتعلة من قبل انتحاريين جندهم اليهود والصليبين من من ينتسبون إلى مجتمعنا والجمهورية الصحراوية لن تقوم أبدا لان مكانها ليس هنا في بلدنا العزيز إلى ادا جاء أمر من من يريدون زيادة التفرقة بيننا وهم معلمو الملامح والسلام
38 - ولد البلاد الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:15
التفسير الذي ةرد في المذكرة الليبية الى سفارة المغرب بليبيال هو استبلاد واستغباء للدولة المغربية.
فهل يعقل يا ترى ان يكون الامر كله مجرد خطأ في البروتوكول؟ لا والله بل انه امر مقصود ومرتب بعناية .
انه امر تدبر بالليل ، ولن يصدق التبرير الواهي الصادر عن السلطات الليبية الا غر بليد اعمى واطرش .
اننا ننتظر من دولتنا المغرب ان تتخذ امرا حازما في الموضوع لكون الامر يتعلق بالوحدة الترابية لوطننا الحبيب وهو امر لايمكن الخنوع فيه ولا المساومة عليه بل يتطلب ردا سياسيا صارما يبين لخصوم وحدتنا الترابية ان المغرب بلد الاحرار والعزة والانفة.
39 - سعيدو الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:17
اشني كايستناو من الحقود القدافي او بوتفليقة هؤلاء لا يعاملون الا بالحذاء هم اعداء المغرب ليس الا يجب على الدولة ان تاخذ الحذر من هاد الجوج -بتفليقة القدافي
40 - ميميوري الاثنين 07 شتنبر 2009 - 01:19
اعتذار غير مقبول، لو كان بالفعل خطأ البروطوكول، لكانت حكومة القذافي طردت عبدالعزيز المراكشي مباشرة بعد انسحاب الوفد المغربي،و تطلب من الوفد المغربي الرجوع الى المنصة و متابعة الحفل، لكن القذافي فضل بقاء ابنه بالتبني عبدالعزيز المراكشتي عن الحكومة المغربية..يامغاربة فكروا كثيرا من أسس جبهة البوليزاريو أليس هو القذافي ثم رمى بالكرة الى الجزائر لترضعها..على كل حال فحتى انسحاب الوفد المغربي يعتبر انتصارا للشعب المغربي الذي لا يرضى بالذل.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال