24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  3. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  4. الأميرة للا خديجة تدشّن رواق الزواحف الإفريقية (5.00)

  5. حقوق الإنسان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الوفد المغربي يعرب عن ارتياحه لمقابلة القذافي

الوفد المغربي يعرب عن ارتياحه لمقابلة القذافي

الوفد المغربي يعرب عن ارتياحه لمقابلة القذافي

أعرب رئيس مجلس النواب مصطفى المنصوري عن ارتياحه لنتائج المقابلة التي خص بها الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي الوفد المغربي أمس الثلاثاء في طرابلس.

وقال المنصوري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على إثر هذه المقابلة، إن هذا اللقاء يدخل في إطار احتفالات الجماهيرية الليبية بالذكرى الأربعين لثورة الفاتح من سبتمبر، مشيرا الى أن الوفد المغربي أبلغ العقيد معمر القذافي تهانئ الملك محمد السادس بهذه المناسبة.

وأضاف المنصوري أن الوفد المغربي عبر خلال اللقاء عن ارتياحه لتجاوز سوء التفاهم الذي حدث خلال حضور وفد مغربي رسمي الإحتفالات المخلدة لهذه الذكرى، وذلك في ضوء المذكرة الجوابية للسلطات الليبية إلى نظيرتها المغربية.

وقد أعرب العقيد القذافي خلال هذا اللقاء، يضيف المنصوري، عن أسفه لما حدث، مؤكدا أن رئيس الجمهورية المزعومة لم يكن مدعوا لإحتفالات ذكرى ثورة الفاتح من سبتمبر بل كان مدعوا لمؤتمر الإتحاد الأفريقي فقط.

وأوضح المنصوري أن القذافي أعرب في هذا الصدد عن أمله في أن تسترجع المملكة المغربية مكانتها داخل منظمة الإتحاد الأفريقي في أقرب الآجال، كما أشار إلى عمق العلاقات الراسخة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، معربا عن تقديره واحترامه لشخص الملك محمد السادس.

وذكر المنصوري أن الوفد المغربي أجاب خلال المقابلة على مجموعة من تساؤلات قائد الثورة الليبية بخصوص موضوع الوحدة الترابية للمملكة، وأبرز أهمية المقترح المغربي المتعلق بالحكم الذاتي الذي جاء استجابة لنداء مجلس الأمن، الذي دعا الأطراف إلى إيجاد حل سياسي متوافق عليه.

كما تم التطرق خلال المقابلة، يضيف المنصوري، إلى مستقبل العلاقات بين البلدين في أفق اجتماع اللجنة العليا المشتركة بالرباط، مشيرا إلى أن الجانبين بحثا أيضا سبل التعاون من أجل بناء إتحاد المغرب العربي وتجاوز كل الإشكاليات التي تعوق بناء هذا الصرح المنشود.

وكان العقيد معمر القذافي قد استقبل أمس الثلاثاء بطرابلس وفدا مغربيا يتكون فضلا عن المنصوري من كل وزيري الدولة امحند لعنصر، ومحمد اليازغي..

شاهد زيارة الوفد المغربي على قناة الجزيرة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - Mehdi الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:13
Kaddafi a commis une erreur et c'est nous qui court derrière lui pour éviter une crise diplomatique. ça s'appelle tout simplement de la prostitution diplomatique qui s'ajoute à la prstitution classiqque qui sévit dans la société marocaine depuis x temps.
2 - moul na3na3e الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:15
الديبلوماسية المغربية مشات في لمزاح
3 - aprestoutquoi الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:17
وزيرا دولة بدون حقيبة ذهبا إلى ليبيا. ترى هل عاد أحدهما بحقيبة ما؟ ربما عادا بسلة لكل واحد لكنها بدون شك سلة بلا عنب. برأيي احتجاج المغرب على وجود أي كان بمنصة القذافي يعتبر تدخلا في شؤون ليبيا, فهي حرة في ربط علاقاتها البترولية والبروتوكولية مع من تشاء. كما أن للمغرب الحق في قطع علاقاته الديبلومأساوية مع من شاء. لاإكراه في السياسة إلا من لدن الأقوياء كبوش حين قال للعالم أجمع من لم يكن مع أمريكا فهو عدو لها. كذلك حين يصبح المغرب قويا يمكنه القول للقذافي بأنك عدو للمغاربة كما عهدوك من قبل حين كان شهداؤه يسقطون بأسلحتك مدافعين على صحرائهم. وإذا صافحك مؤخرا وزيران من حكومة المغرب فلا بأس في ذلك ماداما بدون حقيبة أما مرافقهما بصفته البرلمانية فعليه تقديم اعتذار لأسر الجنود الذين أصابهم رصاص ليبيا على رمال المغرب.
4 - Fatima zahra- Canada الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:19

ننتظرمن المسؤولين الغيورين ردود أفعال وليس ادانات لرد الاعتبار للشعب المغربي امام هذا التآمرالليبى الجزائري للنيل من وحدة بلادنا. يبدو ان ادارة آل فاس( الصم البكم) للبلاد جلبت الدل والهوان للمغاربة، أصبحنا نخجل مما يروج عن المغرب في الاعلام العربي دون ان يحرك المسؤولون ساكنا،
5 - S.A.D الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:21
بعيدا عن الدل والهوان الدي أصاب دولة المغرب الاقصى. وبعيدا عن زيازة وليس سياسة آل فاس والقصر.
ما أخد إنتباهي هو كل تلك الميداليات التي زين بها القدافي صدره وبطنه! لقد ضربه الملعون -ريكن-وكان جواب القدافي: طز طز. ثم كشف عورته للأمريك والغرب وأعطى أسلحته..
ترى هل هده ميداليات من حجم أو نوع طز طز. أعز الله القراء.
6 - Idriss الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:23
الحمد لله وحده.. .
تحية غالية إلى الوفد المغربي الذي زار ليبيا الشقيقة.!!
قال عليه الصلاة والسلام: " إنَّ أولى الناس بالله مَنْ بَدأهم بالسلام "
"" الصَّدِيق إنسانٌ هو أنت إلاَّ أنَّه غَيْرُك "". قال بعضُ الحكماءُ :
ليس في الطَّبع أن يكونَ ما ليسَ في التَّطَبُّعٍ . نقولُ مِنَ المُتَعَذَّرِ
أن تَكون أخلاقُ الفاضلِ كاملةً بالطَّبْعِ, وإنما الأغلبُ أنْ يكونَ
بعضُ فضائلهِ بالطَّبعِ, وبعضُها بالتَّطَبُّعِ الجاري بالعادةِ مَجْرَى
الطَّبْعِ, حتى يَصيرَ ما تَطَبَّعَ بهِ في العادةِ أَغْلَبَ عليهِ ممَّا كان
مَطبوعًا عليهِ إذا خالفَ العادةَ. ولذلك قيلَ: " العادةُ طبْعٌ ثانٍ "
قال ابنُ المُعتَزِّ : القَريبُ بِعداوته بَعيدٌ, والبعيدُ بمودتهِ قريبٌ.
تحية جميلة مرة أخرى للوفد المغربي.. .
اللهَ نسأل سبحانه بأسمائه الحسنى وصفاته العُلا أن يُعيذنا جميعًا
من مُضلات الفتن, وبالله التوفيق, وصلى الله وسلم على نبينا
محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
إدريس منصور.. .
7 - sami hassan الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:25
لابد ان القدافي ومعه الوفد المغربي يمتلون احدى الافلام والدي باالطبع بطله هو السيدالقدافي فادا اردنا ان نقرا بلاغ الخارجية اليبية فاناالملاخطة سكون ان عبد لعزيز المراكشي لم يكن مدعوا الى منصة الضيوف ولكن تسلل الى الكرسي ماهدا الغباء فمعمر القدافي هنا يعا ملنا كانا كسلاء علما بان الكراسي في متل هده المناسبات تكون حاملة لاسماء اصحابها ادن هل يمكن القول ان حتى هده الاسماء لم يطلع عليها سعادت معمر القدافي وانه لم ينتبه لوجود زعيم البوليساريوفي المنصة علما باان جميع الدين جلسو في المنصة قد سلمو عليه قبل جلوسهم اضافة الى الوسام الدي وشح به القدافي زعيم البوليساريو فكل هدا ويريدون ان نصدق روايتهم وفلمهم هدا كل هدا يبين لنا ان الرجل كان مدعو بشكل رسمي قد تأتي الصداقة من تلقاء ذاتها، ولكن إن لم نوفها حقها ونحتفي بها، أو إن حاولنا استغلالها لمصالحنا الشخصية فقد تفلت من بين أيدينا وتتلاشى كسراب الصحاري ولذلك فعندما نمتلكها يجب أن نرعاها ونقدم لها الغذاء الصحيح والنافع. وبعبارة أخرى الصداقة هي ثقافة هناك أصدقاء كالخفافيش أو كبوم الليل يتعاهدون على الوفاء على الشر، لكن الذي بينهم ليس صداقة حقيقية لأنها غير قائمة على أسس الإخلاص ولأن الدوافع غير نظيفة ولا تسندها مبادئ سليمة بالرغم من ذلك الخيط الواهي الذي يشدهم لبعضهم البعض.مثلما قال شكسبير: الأصدقاء الذين تكسبهم بوجبة طعام تخسرهم بسرعةوهناك مثل هندي يقول أن الإدعاء أسوأ من الجفاء،والصديق المزيف أسوأ من القديس المدعي أو من الوجه الصفيق المغطى بالمساحيق بل أن الصديق المخادع أخطر من عدو أزرق، لأن العدو يظهر عداوته دائما مما يساعدك على أخذ الحذر منه. ولكن في حال الصديق المخادع تكون غافلا عن المخاطر المحتملة أو المحدقة في الوقت الذي يطعنك فيه من الخلف.
8 - باراك اوباما الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:27
القدافي اتبث انه منافق من الطراز الرفيع.........
9 - Marocain du Maroc الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:29
أجمل ما في هسبريس، تعاليق قرائها. عاش المغرب !!!
10 - Viva Marruecos الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:31
إلى ذلك الذي يفتخر بكونه جزائري، لعلمك أننا كشعب و ليس كلوبي اقتصادي لا نهتم و لا يهمنا و لن نهتم بفتح الحدود معكم و ذلك لسبب تعرفونه جيدا أكثر من غيركم فعندما تتحررون من نظامكم السياسي و تسقطون الآلة العسكرية المتحكمين بكم حتى في أحلامكم و يصبح لديكم على الأقل إمكانية الإفصاح عن رأيكم كشعب و رفض ما يمليه حكامكم (من الحكان بلهجتنا المغاربية) آنذاك سنكون على استعداد لفتح الحدود معكم...أما قضية الصحراء و أوضاعكم الداخلية ما هي إلا ذرائع لاستمرار العسكر في استعبادكم...مع احترامي التام لكل جزائري حر.
11 - بدر المغربي الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:33
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم *** و تخطئون فنأتيكم و نعتذر
12 - عزيز الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:35
أيها الفلاسفة الجدد، الله يعديكم، واش غير نوض ودير قربالة، ابحال الدراري الصغار، يكونوا جالسين حتى ينوض واحد يخنشش في الأخر. غير نوض وقربلها مع ليبيا، ومع الجزائر، وغيرهم وغيرهم. وخا أسيدي ، ينوض المغرب ويقرلها، ويقطع العلاقات، إيه، واشكون في المغاربة مستعد يموت، ولا غير بالجوعأ أو حتى مستعد يتحمل تتنقص ليه أجرتهـ أو حتى يبقى بلا خدمةن لأن العلاقات الدولية معناها العلاقات الاقتصادية والتجارية.
أيها المفكرون الجدد، وراه الدولة قادة برأسها، ومحتجاش لمن يعطيها الرأي ديال الانتحار. هي محتاجة لمن يحطب وجيب ، سواء العلاقات أو الفلوس أبو فلوس. اتشخ ، اتشخ ، راه ارمى راسو في البحر...هكذا غيقولوا شي وحدين مل اتشابك...كل واحد يشبك لراسو ،باش يبقى لحساب امقاد...إيه أمول الشباكية.
ليبيا راه فيها غير 4 ملايين مع الملايير ديال الدولار، واحنا؟ احنا؟ أيوا جاوب أسيدي راس العارفين ...نصيحة النيت وفابور متقطعك ابحور ماركبك بابور...ذاك البوري ، احسن ليه اشخير جنب الحائط ولا نصيحة الشمايت ...قربلوها...وبيعوا الديتاي ...
13 - مواطن غيوور الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:37
و الله تجف الأقلام و تخرص الأفواه و تصم الآذان و تعمى الأبصار لرؤية و سماع هذا الذل الم يفيهم الذل اللدي نعيشه في وطننا و ها هم شرعون بصمعتنا في الخارج.حسبي الله ونعم الوكيل
14 - يونس الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:39
بصراحة القذافي عبارة عن أحمق معتوه جاهل لذا المغرب يأخذه على حساب عقلوا ولكن عندوا الزهرلأنه يحكم ليبيا لأنه شعب متخلف جدا بكل صراحة.
15 - Nadori الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:41
تمنيت لو كنت ليبيا أو جزائريا أو حتى صوماليا فلهم القيمة أما نحن المغرب هناك فقط بعض العائلات التي تستغل وتحكم المغرب وهي لا يهمها الشعب أو كرامة الشعب. ولكن يا مغاربة يا مذلولين تستاهلون وأكثر!! لأنكم أنتم من قبلتم الإستقلال الشكلي أنتم من قبلتم حكم الخونة وقهر المقاومين. أنتم شعب والوا وما قام به الوفد المغربي لأكبر دليل كانهم يقولون لكم طززز فيكم يا مغاربة واحد واحد يا مذلولين.
هم هناك لحماية مصالحهم, أي تلك الإستثمارات القذافة التي تذهب الى جيوب هؤلاء العائلات. أما نحن الشعب فلا يهمنا قاطعنا ليبيا أم لا, لذلك يا مغاربة إذا كنتم تريدون محاربة هذه العائلات الفاسية وا؛فاد الخونة الذين يسيرون المغرب فما عليكم إلا التهجم على ليبيا وعلى القردافي الجبان لكي تسحب ليبيا استثمارها من المغرب وهكذا سنضرب تك العائلات التي مرغت كرامة المغاربة.
16 - الياس المغربي الشريف الرحالي الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:43
وناري على النفس تاع زوج دريال والقدافي دحك فيكم العالم كلو يلعب بيكم بحال دمية شويه راه مع البوليزبال وشويه انتو اللي تمشو عندو باش يعتادر منكم عمرني ماشفت هادي فالعالم سبني وشتمني وانا نمشي عندك باش تعتادر مني مالهم قراو صورة الفاتحة على هد البلاد ان لله وانا اليه را جعون يا ربي فهدر رمضان صلح بلادي ورجعها كيما كانت الهمة والشان ماشي مع فاسة الله يا خد فيهم الحق شوهونا
17 - عباس بوحاجة الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:45
بادئ دي بدء اصبح المغرب بلا قيمةفي نظر المجتمع الدولي والمغرب العربي على الخصوص بعدما كان هدالاخيريضرب الف حساب للمغرب و ياخد بقراراته وبعد فقداننالملكناالحسن الثاني رحمه الله اصبحنا نرى جميع انواع الذل و المهانة من جميع دول العالم و المغرب العربي علي الخصوص واصبحوا يكرهونناو يشمئزون من افعالناو هدا بالفعل اصبحنانرى مغرب مليئابشتى انواع الفسادالاخلاقي والسياسي والاقتصادي و هكدا اصبحنانخجل اننامغاربةوالافصاح عن هويتنا امام العالم.
في الاونة الاخيرة اصبح المغرب يغلب عليه الطابع النساءي بدل الرجالي.يعني (لعيالات هما لي كاينن في المغرب )حيث اصبحت الزنة و الفساد الجنسي سمة من السمات المعروف بها المغرب حيث اصبح السياح الغربيون و الخليجيون يتوافدون علي المغرب من اجل هدا لغرض وحتي الاسثتمار فيه من اجل هدا الغرض .
اما على المستوى السياسي اصبح طابع النفاق و الكدب و الخداع هوالمتفشي على الساحة السياسية وخير دليل على ذلك الانتخابات الدي شهدها المغرب مؤخراوالاهانات من طرف الدول المجاورة بدءت باسباناوفرنسا والجزائر وليبياومن اخرفي الاسبوع اوالشهر المقبل (ولينابحال الجفاف لي ناض يمسح فينا رجليه)لاننابلد العيلات لا وجود للرجل فيه ولا شهامة الرجال ولا نخوة ل سيمات العروبة و الرجولةو عزة النفس ذهبت مع الحسن الثاني رحمه الله .........يتبع
18 - Amine الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:47
يبدو ان هزائم و فشل ال الفاسي لن تتوقف ، هزيمة رياضية تحت اشراف علي الفاسي وهزيمة سياسية في ليبيا بقيادة عباس والطيب الفاسيين، الى متى يحتكرون المناصب التي لا حول ولا قوة لهم بها، متى ستترك الفرصة للكفاأت الوطنية التي يمكن ان ترفع العلم المغربي عاليا ويضرب له الف حساب. هل من مجيب...؟؟؟
19 - boumli الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:49
يظهر من الصورة اعلاه اننا فعلا جميعنا غِييييييْر كانْخْوُرو؛السيد الذي انتم بصدد الحديث عنه وعن موقفه من المغرب هو الان شبيه بقدماء الحرب الاهلية الفرنسية.و اذا اضفنا له السي بوتفليقة الذي لم يعد حتى الشعب الذي يحكمه يراه الا في مناسبات ناذرة.فماذا تنتظرون غير الهذيان،و هنا ربما تكون الديبلوماسية المغربية على حق فيما تقوم به،ذلك ان هناك شرفاء بليبيا و الجزائر يستحقون منا ان ناخذ رئيسيهم على قْْد عْقلْهم.الشيء المؤكد ان ليبيا بعد القذافي و الجزائر بعد بوتفليقة لن تكونا ابدا مثل الان و الامس.و مواقف المغرب انذاك ستكون شيئا اخر.
20 - المواطن رقم1 الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:51
هذه من حماقات النظام المغربي و من غباوة مستشاري صاحب الجلالة. ليس في صالح المغرب تطبيع العلاقات مع القذافي و لكن مع من نتكلم أغبياء السياسة يديرون مصالحهم الخاصة. على جل المعلقين أن يعوا جيدا أن ليس لعباس الفاسي أو لغيره من وزراء جلالة الملك أي دخل أو تأثير على السياسة الخارجية و الكل يدار من الديوان الملكي, و لكن حينما يحين وقت الركوع و السجود يُنادى على حكومة الكراكيز لكي تظهر على الواجهة. لا يملك الفاسي أو غيره أي دور أبداً.
21 - simohammed الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:53
كما قلت لكم سابقا قدافي له سياسة المراهقين مثل حالة الطقس متقلب المزاج كما قال الاخ المنصوري حشوما نمشيو عندهم بش يعتادرو لينا والله حتى منكر هدا المهم ان الشعب المغربي في صحرائه ومن سولت له نفسه في مساس شبر واحد من ارضنا سوفا تقطع له الشعب المغربي وراء ملكه الشاب من طنجة الى لكويرة الله الوطن الملك.
22 - أبوذرالغفاري الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:55
من المعروف أن الديبلوماسية المخزنية مجال محفوظ وخاص بالملك.أما وزير الخارجية وسائر الوزراء الآخرين فلارأي لهم؛لأنهم مجرد موظفين لدى "السدة العالية بالله". ومهمتهم تتجلى في نقل الرسائل الملكية وتنفيذ التعليمات"المولوية السامية"فقط.إذن أبحثوا عن الخلل في الباب العالي. ولاتحملوا هذه الحكومة وزر أخطاء ترتكبها"المقدسات"وبه وجب الإعلام والسلام.
23 - محمد ابو علي الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:57
زعما لتبعكوم والله تيحماق أسيدي شتي يستقبل ابليس كاع وليعطي السلاح البوليزاريو شغلو هداك مالنا حنا كاع مصدعين راسنا وحدين كاع مامسوقين غادين قشلة ديال الوزرا بحال الا حرروا سبتة ومليلة
دك ساعة هر بقاو تما ملي مشتوا المرة الاولى لا ش تعدبتوا سيد عرض على زعيم البوليزاريو وعطاه وسام سيفط رسالة من اجل تصفية الاستعمال للامم المتحدة
والناس غاديين تيتجاراو عندو اسيدي باز زعما الا عول عليكم المغرب مشا فالمزاح
24 - عابر سبيل الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 01:59

السلام عليكم

غريب امر القدافي استدعى رئيس
الجمهورية الوهمية الى المؤتمر
الافريقي ولم يستدعى الى احتفالات
فاتح شتنبير من يستطيع ان يتقبل هذه الاكاذيب يا فخامة الئيس الست انت من مؤسسي البوليزاريو ...لاتقة في القدافي احدروه لا ايمان له.
25 - مواطن مغربى الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:01
اخوة من الاعلام المغرب(......) من المعروف ان الوسيلة الاعلامية اصبحت تسئ للاخرين بحجة حرية الرائ .. والشفافية ..كلمات رنانة وجديدة ولها ايقاع جميل ولكن ان تهين وتطالب بقطع العلاقات وتهجم بكلمات غير مستحابة فهذا ما يريدة دعاة التفرقة والعدواة وتلبب المشاعر وبث الكراهية .. الشعب الليبيى شعب يحترم الشعب المغربى ويقدر كافة اطيافة ويحترم المشاعر ويقدر التضحيات الذى قدمها ولكن ليس بالسذاجة والغباء كما يصفوة (......) والشعب الليبي يحترم الملك الحسن ويرى فية مثال الشاب الواعى الفاهم لمجريات الامور وكيف يعاج مشاكل شعبة وهذا مانراة ونعايشة فى تقدم المغرب... ام مشكلة الصحراء لوكانت فى يد (......) للاصبح المغرب يعانى من مشكلات الحروب وانتم تعرفون يامن تندوون بالحرب وقطع العلاقات مع كل من يسلم اويبتسم فى وجهة شخص لاتحبونة ولكن يبدو انكم لا تعرفون مأسى الحروب ام انتم فرسان الكلام(وقت الجد تهرولون الى.....) مع احترامى للابطال المغرب وتضحياتهم وحكمة الملك .
ولكن لنا كلمة نوجهها للدعاة التفرقة والكراهية وقصر النظر .. ان معمر القذافى خط أحمر ولا نقبل ان ينعت بكلمات غير اخلاقية لانه يمثل اجيال ويمثل تاريخ... ونطالبكم بالتوقف عن السب والشتم لانها وسيلة يتبعها ضعاف الكلمة والنفوس ونقول لكم اجعلوا اقلامكم للخير واتباع الحكمة وبعد النظر وللنظر للمستقبل ونحل مشاكل بالكلمة والحوار البناء وان تعرف ان عدوك ليس الشعب الليبي ولا معمر القذافى ..... ولنا عودة ان ارداتم .
26 - ابن تازة الابية الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:03
ما هده السداجة,وما هدا الدل في سياستنا الخارجية,كان عليه ان ياتي الى هنا للاعتدار و لا نقبل اعتداره,للان مبرراته واهية 100000مرة.وا اسفاه على مغربنا
27 - أنوار الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:05
كيف تكون نية الزعيم الليبي و الدي أحترمه و نية الجمهورية الليبية علي العموم صادقة و هو لم يدكر حتي رأيه عن هدا النزاع يعني الأمر واضح فهو لا زال يدعم البوليزاريو أما بالنسبة للخطأ التقني فلا يمكن فزعيم البوليزاريو لن يزعم لدخول شيء هو غير مدعو له خصوصا في ليبيا و هو يعلم أن علاقته مع ليبيا أكبر من مهمة و جد حساسة يعني إدا لم يدعوه الزعيم الليبي و أتي بنفسه سوف يقلق عليه القدافي مما لا يخدم مصالحه يعني الأم أنهم يلعبون علينا الثلاثية ليبيا و الجزائر و البوليزاريو
28 - مهاجر سرى الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:07
المغرب عبقرى فى الدل والاهانة
افضل ايام الحسن التانى والبصرى على الاقل كان المغرب له نفس
29 - ابا طارق الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:09
هكا كتكون الدبلوماسية ولا فلا اما سخونة الراس ما كتنفع حد.
30 - مغربي ساخر الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:11
المغاربة بلا نفس ، كيزاوكو ، الشوهة في العالم ، هاذ الدولة ديالنا أصبحت في زنيطة ديال العالم حتى قيمة لا إفريقيا ولا عربيا ولا دوليا ولا رياضة ولا فن ولا تربية ولا صناعة ، راجعين للور ، وهاذي هي الرجعية ديال بصح
31 - حاتم الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:13
يبدو أن مسؤولينا لا يستطيعون التوفيق بين الحفاظ على كرامة الشعب و الدبلوماسية, بل أكثر من هذا يتاجرون في كرامتنا و هم مستعدين دائما لبيعها بأبخس الأثمان. بالنسبة إليهم, ما دامت الكرامة شيء غير ملموس و غير قابل للحساب كأرصدتهم البنكية فهي غير موجدة. لا أدري كيف لا تصيبهم الغيرة من أسيادهم الأوروبيين, و الحادثة الأخيرة بين السكاح و النرويج خير مثال على أهمية كرامة المواطنين بالنسبة للدول المحترمة. الدبلوماسية المغربية لم تهيئ أية أوراق ضغط في قضية الصحراء في مواجهة خصومنا فلا تجد إلا شعبه لتتاجر به. بينما نجدها تتفنن في إختراع وسائل الضغط على المواطنين و كأنهم هم أعداؤها. نحن نعلم أن الدبلوماسية تتطلب الحكمة و لكن ما نراه هو التبهديل و التسول! أهم رأسمال الأمم هي الروح المعنوية العالية, و لا أدري لماذا يصر "مسؤولونا" على أن تظل في الحضيض. اللهم إرحم شهداء الصحراء.
32 - ماهر محمد الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:15
حشومااااااااااااااااااا
خصهم يجيو على المغرب باش يقدمو الاعتذارات ماشي تمشي عندهم المنصوري
33 - حمد الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:17

إن الأمم البعيدة والقريبة والغريبة دفنت مخازي بعضها، وبلعت كل غصصها من أجل تشكيل وحدة سياسية أو اقتصادية أو غيرها، وأمة الإسلام الواحدة تضيق ذرعاً بكل حبل يربطها بالوحدة، وتكفر بكل ذريعة توصلها للوحدة، وتخرق كل نظام يساعدها على الوحدة، وإذا كان هناك من يستغل الأحداث ليوحّد صفه ويجمع ذات بينه ويعيد ترتيب أوراقه، فإن الأمة الإسلامية مع كل حدث ينـزل تزداد انشقاقاً وفرقة، ومع كل أزمة تحل بالأمة تصنع آلاف الفرق والآراء والاتجاهات التي تتخذ ذلك عقيدة، وتناضل من أجل نفسها لا من أجل هذه الأمة وهذه الوحدة التي تزداد انفصالاً، (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
34 - كمندار commandar الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:19
لا داعي للقلق ما دام لم نخسر علاقتنا مع هذا المهرج
و كفانا خسارة
35 - awzal الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:21
القدافي لم يجب على استدعائه لزعيم عصابة تندوف بل الوفد(المغربي )هو الذي أجاب حول على مجموعة "تساؤلات قائد الثورة الليبية بخصوص موضوع الوحدة الترابية للمملكة، وأبرز أهمية المقترح المغربي المتعلق بالحكم الذاتي " عجيب أمر هؤلاء (الزعماء ) الذين يحكموننا في آخر زمن المغرب !!كيف يتواجد أصلاً زعيم الإنفصال عند قائد التو رة والتور الذي يدعوا إلى الوحدة! وتوحيد البلدانا الإيفرقية! بينما يساند قيام كيان وهمي ضدً على وحدة الشعب المغربي ! إذا كان زعيم الثروة البترولية غاضب من عدم حظور الملك!... كما كان يلح و يرغب و يحب .. وادعائه عدر "إصابته بروطا فيروس" أو بفيروس الروطار الذي أصاب معه المغرب كذالك، وإذا كان هناك خلاف بينه وبين النظام .. فيجب أن يعلم أن القضية قضية شعبية، ووطنية.. وليست قضية شخص أومؤسسة قضية أحفاد طارق وابن تاشفين والخطابي.. ويوم يقرر شعبنا أن يأخد مصيره بين يده، يومئدٍ يفرح المغاربة كشعب وكدولة في وطنهم الكبير والعظيم
36 - adam الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:23
المغرب من شدة الفاقة أصبح ألعوبة في يد كل من هب و دب .من السبب في هذا الإفلاس الدبلوماسي؟. مات لنا القلب مباشرة بعد الإستقلال ترى من السبب؟أصبحنا نداس نتهزق بلغة مصر والمداسون حادقون فقط في دوس الشعب.لقد باع المدرب بطولة نصف قرن من الزمن لذلك ما زلنا نقبع في الدرجة الخامسة.فبشرى لورثة يوسف بن تاشفين ويعقوب المنصور الذي لو كان حيا لغير الإسم الثالث إلى القصديري.و إنا لله و إنا إليه راجعون.يا حسرة على العباد!!!!
37 - محمد أمقران الأربعاء 09 شتنبر 2009 - 02:25
شهداء حرب الصحراء في بداية السبعنات شاهدون على سخاء الزعيم لشرذمة الأنفصال وانفصام شخصيته دفعه لارتكاب المزيد من الأخطاء من هذا المنبر نقول سيادة بلادنا فوق جمبع المصالح حتى الإقنصادية بكل بساطة حذار من حنبن حليمة لعادتها القديمة.مهما يكن نحن شعب سموح متماسك شيمتناالتحدي و الصمود في وجه كل عدو لدود.
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

التعليقات مغلقة على هذا المقال