24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تقرير يشيد بجهود المغرب في نشر الإسلام المعتدل

تقرير يشيد بجهود المغرب في نشر الإسلام المعتدل

تقرير يشيد بجهود المغرب في نشر الإسلام المعتدل

كتابة الدولة الأمريكية تبرز جهود المغرب الرامية إلى النهوض بإسلام معتدل وتشجيع الحوار بين الأديان

أكدت كتابة الدولة الأمريكية في تقريرها لسنة 2009 حول الحريات الدينية في العالم، الصادر أمس الاثنين بواشنطن، أن المملكة المغربية تواصل جهودها الرامية إلى النهوض بإسلام معتدل وتشجيع التسامح، والاحترام والحوار بين الأديان.

وأبرز التقرير، في هذا الصدد، الدور الطلائعي الذي اضطلعت به المملكة في إحداث "تحالف مدني جديد من أجل المواطنة في العالم العربي"، مذكرا بأن هذا التحالف يضم العديد من المنظمات غير الحكومية والشخصيات الفاعلة في قضايا المواطنة في العالم العربي.

وأوضح التقرير أن هذا التحالف تم تأسيسه، على الخصوص، بهدف النهوض بالتعددية السياسية والتنوع الديني والاجتماعي والثقافي واللغوي باعتباره يشكل مصدر غنى بالنسبة للمجتمعات العربية - الإسلامية، مذكرا بأن المغرب شارك في فبراير المنصرم في مؤتمر بلندن توخى مكافحة معاداة السامية، وحضره أكثر من 300 مشرع مثلوا 42 بلدا قصد النهوض بالتسامح في العالم.

وإضافة إلى ذلك، ذكر التقرير بأن الملك محمد السادس كان قد أكد في 27 شتنبر 2008، بمناسبة انعقاد الدورة العادية للمجلس العلمي الأعلى، أنه سيتم إحداث مجلس علمي في أوروبا يروم تحصين عقيدة وقيم الجالية المغربية المقيمة في أوروبا ضد أهداف الغلاة والمتطرفين.

وتابع التقرير أنه في شتنبر 2008 احتضن المغرب خلال شهر رمضان المعظم ملتقى جمع علماء قدموا من مختلف بقاع العالم، بما فيها الولايات المتحدة، حيث انكبوا على بحث الوسائل الكفيلة بالنهوض بالقراءات المعتدلة لنصوص القرآن الكريم وتشجيع التسامح والاحترام المتبادل بين الإسلام والديانات الأخرى.

وأبرز أن المملكة تشارك، من جهة أخرى، في المؤسسة الأورومتوسطية (أنا ليند)، التي يرأسها السيد أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، وكذا في إطار مجموعات دولية أخرى تشجع التسامح الديني.

وخلص التقرير إلى أن جهود المغرب الرامية إلى النهوض بإسلام معتدل تجسدت كذلك من خلال برنامج تكوين المرشدات الذي تم إطلاقه في 2006، مبرزا أن أكثر من 200 امرأة خضعن لهذا التكوين الذي مكنهن من تلقين مبادئ الإسلام وتقديم المشورة للنساء حول العديد من القضايا التي تهم بالخصوص حقوقهن والتخطيط العائلي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - عبد الواحد ابروح الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:25
انما المؤمنون اولياء ومن يتول الطغات امريكا حليفة الصهاينة فهو منهم الا ترون انها ضد حقوق اخواننا المقهورين في فلسطين اخي حق الجهاد و حق الفدا ضد مصالح اليهود الان هجموا على الاقصى والحداثيين دعاة التطبيع ظنوا ان الفسفور الابيض في غزة العزة كان العاب تسلية للاطفال اللهم اعصمنا من الركون و الخذلان و مولاة الظالمين لا نريد صوفية تشطح و لا سلفية تنطح و لكن الاسلام وسطية تكبح
2 - أبوفراس المغربي الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:27
ضحكت عندما قرأت عنوان الخبر الملون بالأزرق : كتابة الدولة الأمريكية تبرز جهود المغرب الرامية إلى النهوض بإسلام معتدل وتشجيع الحوار بين الأديان.ثم تساءلت عفويا مع نفسي: كيف يمكن لكتابة الدولة الأمريكية الصهيومسيحية أن تفقه فيما يسمى بالإسلام المعتدل أو المتطرف.وكأننا نأتي بشخص يعلم في أمور النجارة ونستشيره في أمور البناء وهو لايفقه منه شيئا.ثم مامعنى الإسلام المعتدل لديكم يا أصحاب كتابة الدولة؟هل يعني الاسلام المعتدل أن نسبح بأمريكا ونطلب المغفرة من البيت الأسود؟ الله يْرْيْبُ عْلى مَاليهْ.قولو آمين.الحمد لله أننا في المغرب وخارجه أصبحنا وأمسينا نعي ونستبصر بما يُحاك ضد المغرب البلد المسلم والجزء الذي لايتجزأ عن الأمة الإسلامية.

3 - hossa الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:29
بالفعل هذا ماتريده أمريكا وعلى الخصوص اللوبي الصهيوني ، نشر الخزعبلات التي ألصقت بالدين والتي لاتمث له بصلة البثة، جعل ذوي القول المحدودة ينغموس في تلفيف القشور، التسامح التعايش حوار الأديان ... ويبقى السؤال ؟ اسرائيل تبيح حرمة الأقصى أمام الأنظار وعلى مسمع العالم وأظاره ... هذه هي العقيدة الصحيحة بالنسية لهم ؟ متى كان الأمريكان يقيمون أوضاع شؤون المسلمين ؟.............
4 - السبع الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:31
فهادي كتابة الدولة الصهيونية ماكدباتش فاش رقاتنا في ما يسمى بالاسلام المعتدل و الى كان هاد الاسلام الي تانشوفو فالواقع من عري او فسادو لواط و انحطاط الاخلاق وتشجيع على الخلاعة والرقص والاختلاط والزنى و اكل رمضان وشرب الخمرعلنا لاسلام بحال هادا لو تعرض على ابو لهب لكان اول من دخل الاسلام
5 - مواطن مسلم الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:33
مبروك على إمارة المؤمنين و على خدامها الأوفياء لشك أن هذه المباركة الأمريكية ستساعدك على دخول الجنة بفضل اللوبي الصهيوني الذين تنبطحون أمامه.
فمزيدا من الانبطاح و تهباط السروال في سبيل الرقي و النماء
6 - S.A.D الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:35
إنه لمن مداخل الشيطان تسمية الأشياء بغير مسمياتها. سبحان الله يسمونه الإسلام المعتدل؟ هل تريد أمريكا من المسلم أن ينقص من الفرائض، ويتخلى عن كرامته، ويدل نفسه، ويبيع عرضه؟
ثم لا أفهم لمادا مستشار الملك دائما يهوديا؟
قال الحبيب صلى الله عليه وسلم. (سيخرج في آخر الزمان أناس يكلمونكم بما لا تعلمونه أنتم ولا آبائكم فإياكم وإياهم.)
7 - التسولي الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:37
كل مصائب العالم من ورائها امريكا وبما ان الاسلام هو العدو رقم واحد لملة الكفر فهم يحاربونه بشتى الوسائل .فعلى المغاربة قاطبة وهم الباب الاقرب للكفار والمنفد الغربي لشرهم ان لاينصاعوا للكلمات البراقة والمجاملات الرخيصة لاخضاع المغرب للنيل من الاسلام فالاسلامواحد لايتجزء خدوه جملة او اتركوه جملة والا سينلنا غضبه*قال تعالى-و حرام على قرية اهلكناها انهم لا يرجعون- لقد سلط الله غلينا الجراد و الجفاف والغلاء والخصومة كثرة اللقطاء وانعدام الامن والسيدا وانفلوانزا -االيهود-ومع دلك لم نتعض -اللهم اجعل هدا البلد امنا وسائر بلاد المسلمين.ولاتؤاخدنا بما فعل السفهاء منا ودمر اللهم اعدا الاسلام داخل المغرب وخارجه انه لايعجزك شيئ في السماء والارض
8 - freimann الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:39
الاسلام المغربي المعتدل يركز على السياحة الجنسية وعلى الكازينوهات و على الخمارات.
9 - gharib الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:41
الحمد لله على هده الردود.التي تدل على الغيرة لديننا
10 - adil الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:43
اريد ان اعرف هل الدولة التي جاء منها التقرير دولة تساند الاسلام وهل يحكمها خليفة له غيرة على هذا الدين وعلى اوطانهم انظروا الى ما يحصل في فلسطين و العراق و في عدة من ابقاعا العالم ولينظر المتفائلون بهذا العطف اللفضي الى الفيتو الامريكي الذي اصبح يسعمل سوى ضد المسلمين وصراعهم الدائم مع اليهود لن ترضى عنك اليهود و النصرى حتى تتبع ملتهم (اللسان ماي نقي خضرى)
11 - الرباطي الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:45
إسلام معتدل أم معدل
إسلام معتدل أم معدل
إسلام معتدل أم معدل
12 - عبد الواحد ابروح الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:47
انما المؤمنون اولياء ومن يتول الطغات امريكا حليفة الصهاينة فهو منهم الا ترون انها ضد حقوق اخواننا المقهورين في فلسطين اخي حق الجهاد و حق الفدا ضد مصالح اليهود الان هجموا على الاقصى والحداثيين دعاة التطبيع ظنوا ان الفسفور الابيض في غزة العزة كان العاب تسلية للاطفال اللهم اعصمنا من الركون و الخذلان و مولاة الظالمين لا نريد صوفية تشطح و لا سلفية تنطح و لكن الاسلام وسطية تكبح
13 - kkottt الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:49
قال تعالى "وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ"
120 سوره البقره
14 - asoubai الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:51
السلام عليكمم جميعا
تطببيق حكم الله هو الاسلام وليس على هواهم فمن تبعهم فهو منهم
15 - موحد الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:53
العنوان الصحيح هو:
"تقرير يشيد بجهود المغرب في نشر الإسلام المُعَدَّل"
المُعَدَّل حسب ما تمليه المصالح الصهيوصليبية وهذا ليس مستغربا من تلميذ نجيب مثل المغرب.
وإذا كان المغرب يسول لنفسه التعدي على مقدسات ملك الملوك فلماذا يتوعد بالويل لكل من يسول له نفسه التعدي على مقدسات ملك من الملوك.
16 - عزالدين الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:55
الاسلام اسلام واحد.دين السلم والجهاد الى ان يرث الله الارض ومن عليها.نصرالله من نصر الاسلام والمسلمين وخدل الله من خدل الاسلام و المسلمين
17 - أبو أيوب الباعمراني الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:57
السلام على من اتبع الهدى
من رضيت عنه أمريكا فليتهم نفسه.
إنه التقرير الوحيد الدي أثلج صدور المسؤولين بعد كومة من تقارير أصابتهم بالصداع. الغاية باينة تشجيع المغرب على السير قدما في إتلاف ما بقي لنا من قيم .
أفلاون أو ريخلف أيمعصان
18 - المهاجر الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 19:59
و الله إني و أنا أقرأ المقال, امتزج في داخلي الغضب مع بعض الانتشاء المضحك, أمريكا الصهيوصليبية تريد تفقيهنا في ديننا, و تعلمنا معنى التسامح و العقيدة الصحيحة في الإسلام, و الله هذا من علامات الساعة الكبرى, يقول الله عز وجل ((ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)), لا شك أن إسلام أمريكا هذا, هو ذلك الذي تنشره قناة الخبث و الخبائث دوزيم, من الهرطقة و التصوف و الأضرحة و (العارفين بالله), بين قوسين... و الله لن تعود العزة لأمتنا إلا إذاذا أقمنا التوحيد و طبقنا الإسلام الذي كان عليه النبي صلى الله عليه و سلم و أصحابه و التابعين, إنها القرون المفضلة..
فنسأل الله أن يرفع عنا هذه البلايا و الرزايا و الزوايا
19 - java الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:01
عنوان راااااائع - تقرير يشيد بجهود المغرب في نشر الإسلام المعتدل - وتقرير أروع ههههه
فعلا التوفيق ودوزيم وكل الاداعات المغربية ينشرون إسلام الزوايا وتقديس الأضرحة والرقص في المساجد هدا هو ما يروق الامريكان لأن غمس المواطنين المسلمين في الجهل والانحراف هو أفضل ما يمكن أن يوازي مصالحهم خصوصا فصل الدين عن الدولة
20 - غيور الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:03
الحمد لله لان اراءكم متتفقة 100 في 100 مما يذل- دون ادنى شك- على صوابها لان الحقيقة واضحة وضوح الشمس اذن ما الحلول المقترحة للوقوف امام هذا التضليل؟
21 - واحد الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:05
الاسلام واحد فلناخده كما هو او ندعه فاما ان تكون مسلما او تكون غير دلك
الاسلام ليس قفطانا حتى نصممه على ال مقاييس والادواق التي تخدم السياحة وترضي شركاءنا..
22 - ازولاي الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:07
وأبرز أن المملكة تشارك، من جهة أخرى، في المؤسسة الأورومتوسطية (أنا ليند)، التي يرأسها السيد أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، وكذا في إطار مجموعات دولية أخرى تشجع التسامح الديني
متى أسلم أندري أزولاي؟؟؟........
اللهم ان هذا منكر...
علامات الساعة...الله يستر.
23 - kakashi الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:09
مالكوم اصاحبي كاتفلاو على روسكم واش الاسلام فيه معتدل ولا متطرف
كاين غير واحد الحاجة هي ان تتخلى على الكتير من تعليماته
24 - amirov77 الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:11
امريكا توزع علينا صكوك الغفران لدخول الجنة
25 - ابن الجبل الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:13
مخطئ من اعتقد ان هناك في الاسلام اصناف سواء الامريكان او ادنابهم من المغاربةالمنتسبين وليسوا حقيقيين .اعلموا يا رؤوس الحهل ان الاسلام دين التوحيد والوحدة ولا يقبل القسمة علي اثنين.ان نبينا صلي الله عليه وسلم جاء برسالة من رب السماوات والارض مبادؤها سمحة ثابتة لا تتغيرتحت لواء طيب الا وهو لااله الا الله محمدرسول الله.
26 - عبد السلام الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:15
الصوفية ما الصوفية وما ادراك ما الصوفية : ان العالم اليوم بحاجة للسلم والتعايش والتسامح والتآخي والمساوات لنجعل من هذا العالم جنة على الأض، نعم نحن لسن بحاجة للتطرف والعنصرية والخراب والدمار ان التطرف نتيجته في آخر المطاف هو الكارثة والطامة الكبرى .
27 - amin الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:17
التقرير الامريكي الدي يشيد بالمجهودات المغربيةفي نشر الاسلام المعتدل ما هو الا رسالة امريكية تحمل تنويها وتوجيها للقائمين على الشان الديني بالمغرب للاستمرار في السياسة الدينية التي تستهدف اتباع المخططات الامريكية والصهيونية
التي تطبق بجدية واجتهاد لامثيل لهما في العالمين العربي والاسلامي فاطلاق الحريات الفردية وقمع الحركات الاسلامية
واشاعة الفاحشة وتهديم المبادئ والاخلاق والقيم الدينية والروحية وسيادة الميوعة والبغاء والمنكر واطلاق ايدي اللواط والسحاق والعري والفجور
والافساد بكل اشكاله وانواعه الاخلاقي والسياسي والاداري والمالي وكل التراجعات الخطيرة التي تعرفها مملكة محمد السادس على المستوى التربوي والاقتصادي من شيوع الجهل والامية وانتشار الفقر والهشاشة الاجتماعية والجريمة والانحلال الاخلاقي وبروز ظواهر اجتماعية هدامة وسيادة قانون الغاب وغياب الامن والعدالة وانتشار الرشوة والزبونية واقتصاد الريع كل هده المجالات تستند الى الاسس الشرعية والدينية وتنطلق من مدى ايمان الفرد والجماعة وهو ما يترجم معاملاته وسلوكاته في كل المجالات والقضايا ومناحي الحياة اليومية ولو كان اسلامنا معتدلا والاعتدال هو روح الاسلام وجوهره ولو كنا معتدلين في سلوكنا وقيمنا وحياتنا اليومية لما وصلنا لما وصلنا من الدل والخنوع للملدات والشهوات حتى صرنا في طليعة المجتمعات الديوتية الغارقة في مستنقعات الفساد والدعارة والقمع والتخلف اهدا ماتريده لنا امريكا الخبيثة حكام طغاة ديوتيين ومجتمعات مخملية خانعة مقموعة مخدرة لاحل لها ولا قوة اللهم هدا منكر اللهم ارينا فيهم يوما انك على كل شئ قدير
28 - امازيغية اصيلة الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:19
امريكا هي التي تفرض علينا النوعية المناسبة للاسلام يا سلام يا سلام
الاسلام دين عظيم باخلاقه و مبادئه و قيمه السامية و هي التي تجعل المسلم الحق يفخر بهذه النعمة الكبيرة التي عليها يصبح و عليها يمسي قبل ان تعلمنا امريكا ما هو الدين
اين هذه الجهود يا امريكا هل انتشار الفاحشة و الفساد في صفوف المسلمين
29 - شاهد الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:21
الاسلام المغربي المعتدل يركز على السياحة الجنسية وعلى الكازينوهات و على الخمارات.
من شيوخ هذا الاسلام:التوفيق نزهة الصقلي الهمة و صحيهم.....
30 - التهامي الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:23
في إحدى حفلات الشيخات كانت إحداهن ترقص ملفتة الانتباه إلى مؤخرتها فناداها أحد الحاضرين وعلق لها ورقة نقدية و قال لها اذهبي واجلسي على حجر أبي فما كان منها إلا أن فعلت وأخبرت الأب بما قاله الإبن فطوق الأب المؤخرة الضخمة وتوجه إلى ابنه قائلا :" الله يرضي عليك أوليدي "...فهذا هو ما تقوله لنا أمريكا التي نجاريها فيما تريد...وهذا هو ما أشار اليه الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة حيث يقول:" ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم " فأمريكا راضية عن إسلام الطرق والزوايا.
31 - kamal الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:25
de quoi se mèle ce pays
on n'est pas ses moutons
tout ce qu'on demande c'est que ce pays ne nous impose pas son système éducatif déstructeur en complicité avec le parti istiqlal, qui infecte en plus nos télé par ses films QUE!!!de langue espagnole!!! traduit en darija saqita qui ne parlent que de tsa7ibe et qallate la7ya
32 - المهاجر الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:27
احبتى فى الله
(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير)
فاليهود حرفوا في ملتهم والنصارى حرفوا فيها ..
ورسول الله صلى الله عليه وسلم معه هدى الله ..
والهدى هو ما يوصلك إلي الغاية من أقصر طريق ..
أو هو الطريق المستقيم باعتباره أقصر الطرق إلي الغاية ..
وهدى الله طريق واحد، أما هدى البشر فكل واحد له هدى ينبع من هواه.
ومن هنا فإنها طرق متشبعة ومتعددة توصلك إلي الضلال ..
ولكن الهدى الذي يوصل للحق هو هدى واحد .. هدى الله عز وجل. وقوله تعالى:
"ولئن اتبعت أهواءهم" إشارة من الله سبحانه وتعالى إلي أن ملة اليهود وملة النصارى أهواء بشرية ..
والأهواء جمع هوى .. والهوى هو ما تريده النفس باطلا بعيدا عن الحق .. لذلك يقول الله جل جلاله:
"ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا نصير" ..
33 - محمد الغافل الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:29
لا يسعني إلا أبارك لهذه الأمة برضى الشيطان علينا، فنحن على وشك ضمان جهنم في الدار الآخرة بعد أن ضمناها في الدنيا. و لما لا، ألا تعتبر جهنم دار الأقوياء و دار السلف الطالح؟ فهنيئا لنا على غفلتنا. شهادة أمريكا تستحق كل تقدير و ليس التفكير.
34 - حمار الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:31
شكرا ماما امريكا عليك ان تقومى بطبع هدا التقرير على شاكلة البطاقة الوطنية و فى 30 مليون نسخة كى يمن ان يدفن مع كل ميت و هكدا يكون حجة لكل من توفى ليلج الجنة .
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال