24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الفاسي الفهري يشيد بنظرة أمريكا للتجربة المغربية

الفاسي الفهري يشيد بنظرة أمريكا للتجربة المغربية

الفاسي الفهري يشيد بنظرة أمريكا للتجربة المغربية

أكد الطيب الفاسي الفهري ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون ، اليوم الأحد بمراكش، أن نظرة الولايات المتحدة الأمريكية للتجربة المغربية تحت قيادة الملك محمد السادس " إيجابية جدا ".

وأضاف الفاسي الفهري، في تصريح للصحافة عقب استقباله لوزيرة الخارجية الأمريكيةهيلاري كلينتون صباح اليوم لدى وصولها إلى مراكش ، إن العلاقات المغربية الأمريكية " عرفت قفزة نوعية هامة خلال السنوات الأخيرة بفضل رؤية جلالة الملك محمد السادس التي تقوم على تنويع الشراكة وتوسيع الحوار السياسي خاصة مع دولة هامة كالولايات المتحدة الأمريكية ".

وأوضح الوزير أن كلينتون ، التي ستشارك في أشغال الدورة السادسة للاجتماع الوزاري لمنتدى المستقبل الذي سينعقد يومي 2 و 3 نونبر الجاري بمراكش ، " تعرف المغرب وتقدر كل السياسات التي ينهجها جلالة الملك على مستوى الانفتاح والحريات والتنمية وخاصة التنمية البشرية".

وأضاف أن حضور وزيرة الخارجية الأمريكية في أشغال هذا المنتدى سيشكل فرصة للتباحث حول العلاقات الثنائية وقضايا الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط وكذا الوضع بالقارة الإفريقية وخاصة بمنطقة المغرب العربي.

ويذكر أن هذه الدورة التي ستنعقد تحت الرئاسة المشتركة للمغرب وإيطاليا، رئيسة مجموعة الثمانية برسم السنة الجارية ، ستجمع وزراء الشؤون الخارجية، والإقتصاد والتجارة لبلدان منطقة الشرق الأوسط الموسع وشمال إفريقيا، وبلدان مجموعة الثمانية.

وستبحث هذه الدورة تطوير علاقات التعاون بين المجموعتين وتكثيف الجهود بغرض المساهمة في مسلسل الإصلاحات التي انخرطت فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

وكان المغرب قد ترأس مع الولايات المتحدة في دجنبر 2004 الدورة الأولى لهذا المنتدى التي انعقدت بالرباط .

شاهد وصول كلينتون للمغرب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ابو محمد الأحد 01 نونبر 2009 - 11:41
حكومتنا دائما تنتضر ما ستقوله امريكا في حقها لانها غير واثقة من عملها كالتلميد اللدي ينتضر معلمه لكي يقول له احسنت.
2 - الصفريوي الأحد 01 نونبر 2009 - 11:43
السلام على من إتبع الهدى
بآسم الله الرحمان الرحيم الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات الآية [ البقرة : 257 ]
إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون [ المائدة : 55 - 56 ] . صدق الله العظيم
كيفما كانت قوتهم و آستبدادهم سوف يغلبون لأنهم أولياء الشيطان "المتنورون من الماسونيين و الصهاينة و المنافقين من الحكام و الحكومات في العالم" لأن أولياء الله و لو كانوا قلة سوف ينصرون و ينتصرون لأن الله وليهم و لا غالب إلا الله
3 - الرباطي الأحد 01 نونبر 2009 - 11:45
وصلت كلينتون الى المغرب بعدما قالت لحبيبتها اسرائيل افعلي ما تريدي باراضي العرب فلا أحد سيوقفك اما العرب والمسلمون فهم في جيوبنا وتحت سيطرتنا فدعهم يبكون مصيرهم وقريبا سيصمتون ولا يطالبون باي شيء اخر لانهم متعودون ان نخدعهم. . فانا ذاهبت الى المغرب لاؤكد للعرب ان امريكاهي حامية اسرائيل والويل لربع سكان العالم من العرب ومن السملمون ان تحركوا ضد محبوبتي اسرائيل.
4 - ali الأحد 01 نونبر 2009 - 11:47
هي هكذا قد أشادت بإخوانها المغاربة على تجربتهم الفريدة و على إخوانها الصهاينة على تضحياتهم بأعداء الكفر من حماس. أتحدى أين من القراء أن ياتيني بوزير واحد من الخونة أشاد بحماس و دفاعها عن الأقصى. كلهم إخوة اللهم حشرهم معها. أما الفاسي الفهري فقد أعلن عن حبه لي الإسلام الأمريكي المعتدل والمعدل الذي يقبل ببع القدس مقابل أن ترضى عنا إسرائيل ولا تتهمنا بي معاداة السامية التي أصبحت في زمن الفهري أخطر من معاداة الله. أتدرون لماذا جات هيلاري ؟ إنها جات لطلب المزيد من الخنوع و الذل من الخونة للصهاينة و من ضغط الخونة على الشعب من أجل أن يتنازل عن الإسلام ألحق لي صلاح الإسلام الأمريكي مقابل الذل و الرقص و الخمر و الفقر.إقرأ معي و أنظر مادا جاء بهيلاري "وجاء الموقف الفلسطيني المتشائم بعد تصريحات لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أشادت فيها بمواقف إسرائيل، واعتبرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قدم تنازلات غير مسبوقة ودعت الجانب الفلسطيني إلى استئناف المفاوضات من دون التزام إسرائيل بشرط تجميد بناء المستوطنات "و الله لن نسمح لكم أمام العلي القدير على هذا الاستقبال
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال