24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. "بنك المغرب" يرصد ارتفاع أسعار الخدمات المصرفية في المملكة (5.00)

  4. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  5. الناطق الجديد باسم الحكومة "يصدم" صحافيين وينتظر هطول "الشتا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | مراتب متأخرة للمغرب في تقرير " المعرفة العربي "

مراتب متأخرة للمغرب في تقرير " المعرفة العربي "

مراتب متأخرة للمغرب في تقرير

رسم تقرير دولي صدر نهاية الأسبوع الماضي، صورة قاتمة لوضع المعرفة في المغرب وفي الدول العربية قاطبة، بعد أن أشار إلى جملة من المؤشرات التي كشفت عن أمية معرفية ورقمية يعيشها العالم العربي، فلا يزال، وفقا للتقرير، ثلث السكان الكبار عاجزين عن القراءة والكتابة، ولا يزال هناك 60 مليون أمي عربي، ثلثاهم من النساء، وما يقارب 9 ملايين طفل في عمر المدرسة، لكنهم خارج أسوار الدراسة .

وصنف تقرير " المعرفة العربي " الذي أصدرته بدبي مؤسسة محمد بن راشد المكتوم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية، المغرب في المراتب المتأخرة من حيث نسب الأمية والهدر المدرسي. ويتوسط المغرب ترتيب الدول بالمنطقة العربية من حيث الولوج إلى المعلوميات الجديدة للاتصال، مقارنة مع عدد من الدول العربية الأخرى.

ويأتي المغرب في المراتب المتأخرة من حيث نسبة الإلمام بالقراءة والكتابة بين الدول العربية بحوالي 41 في المائة من نسبة الأمية. بينما لا يتجاوز معدل الالتحاق بالتعليم الثانوي في البلاد عتبة 56 في المائة، حسب تقرير المعرفة العربي لعام 2009.

وتنخفض هذه النسبة على مستوى الالتحاق بالتعليم العالي إلى 11 في المائة في المتوسط، وهي نسبة ضئيلة مقارنة مع العديد من بلدان المنطقة العربية.

ويكشف التقرير أن عدد الأطفال في سن التمدرس الذين يوجدون خلف أسوار المدارس بالمغرب يصل إلى حوالي 395 ألف طفل، منهم 237 ألف من الإناث، و157 ألف من الذكور، وهو ما يجعل المغرب رابع أعلى نسبة في الهدر المدرسي، بعد كل من اليمن والعراق والسعودية.

واستمرارا في حصد النتائج السلبية يسجل التقرير أن عدد السكان الأميين بالمغرب يقارب 10 ملايين أمي ثلثاهم من النساء بحوالي 6 ملايين ونصف المليون، وهي ثاني أعلى نسبة من الأمية في الوطن العربي بعد مصر التي تسجل حسب التقرير ما يقارب 17 مليون من الأميين، 10 ملايين ونصف منهم من الإناث و6.25 مليون من الذكور.

ويتقدم المغرب في مستوى الأمية بالعالم العربي على كل من الجزائر واليمن والسعودية التي سجلت على التوالي 5.97 مليون أمي، و5.08 مليون، و2.47 مليون.

ويأتي المغرب في المرتبة السادسة من حيث هجرة العقول في المنطقة العربية بنسبة 3.1 على مقياس هجرة الأدمغة، وراء كل من سورية ومصر اللتان تتصدران الترتيب (2.3) (2.3)، ثم موريتانيا والجزائر (2.4) والأردن(2.8).

وفي خضم هذا التشاؤم الذي تظهره نتائج التقرير، تبدو شمعة أمل تتمثل في موقع اللغة العربية ومعدل نموها على شبكة الإنترنت، فيورد التقرير عددا من المؤشرات الإيجابية، منها أن معدل زيادة مستخدمي اللغة العربية هو الأعلى بين مجموعة اللغات العشر الأولى على الشبكة العنكبوتية، حيث بلغ معدل الزيادة العربية 2064% خلال الفترة من عام 2000 – 2008، أي نحو 60 مليون شخص، غير أن الأخبار السيئة كثيرا ما تعود إلى الصدارة في هذا التقرير، الذي يشير إلى أنه وعلى الرغم من كل ذلك، فإن معدلات الاستخدام في أغلب الدول العربية تبقى دون معدل النسبة السائدة في العالم، وهي 21% من السكان.

ويظهر التقرير أن سبع دول عربية فقط (دول مجلس التعاون الخليجي وليبيا)، والتي تشكل 15% من عدد سكان المنطقة العربية، تقع في فئة الدول ذات التنمية البشرية العالية، ففي حين حققت دول الخليج العربي أعلى نسب في مجال بلوغ الأهداف التنموية للألفية، ما زالت بعض الدول العربية الأخرى عاجزة عن بلوغ تلك الأهداف بحلول عام 2015، وهو العام الذي تم تحديده لبلوغ الأهداف كما نص الإعلان الدولي لها، وتمتد قائمة الدول العربية التي لا يرجح أن تتحقق فيها الأهداف التنموية للألفية لتشمل تلك التي ما زالت تنتمي لقائمة الدول الأقل نموا (جزر القمر، جيبوتي، موريتانيا، السودان، واليمن)، بالإضافة إلى الدول التي تعاني من الصراع والنزاعات الداخلية والاحتلال كالعراق وفلسطين والصومال.

الأرقام التي يفضح عنها التقرير مفزعة في خطورتها، فعلى سبيل المثال، لا الحصر، إذا وزع مجموع الكتب المنشورة سنويا على عدد السكان يكون لكل 19150 مواطنا عربيا كتاب واحد فقط، بالمقارنة مع كتاب لكل 491 مواطنا إنجليزيا ولكل 713 مواطنا إسبانيا، أي نصيب المواطن العربي من إصدارات الكتب يمثل 4% و5% من نصيب المواطن الإنجليزي والإسباني على التوالي.

أنقر هنا لتحميل نسخة من التقرير ( بي دي إف)


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - شرشبيل الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:33
مبروك علينا هذا الترتيب المتميز اين هو وزير الهضره الخاويه لكي يشيد بالمجهودات الجباره و الانجزات الكبيره و يحول التبهديله بلغته الخشبيه الى نصر مبين ... هذي غير البدايه مزال مزال
2 - عبد ربه الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:35
نحن يكفينا أن نحتل المراتب الأولى عربيا وقاريا وحتى دوليا في الفساد الأخلاقي والرشوة والدعارة ونهب المال العام وغياب الأمن بجميع مكوناته وغياب ابسط الحقوق وووو... فلا داعي أن نزاحم الأخرين في تلك المراتب التي غالبا ما يتم الحديث عنها بين الحين والآخر.
3 - flagfox الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:37
يسجل التقرير أن عدد السكان الأميين بالمغرب يقارب 10 ملايين أمي ثلثاهم من النساء بحوالي 6 ملايين ونصف المليون، وهي ثاني أعلى نسبة من الأمية في الوطن العربي بعد مصر التي تسجل حسب التقرير ما يقارب 17 مليون من الأميين، 10 ملايين ونصف منهم من الإناث و6.25 مليون من الذكور.
اعتقد ان الاستناد الى مثل هده الاحصائيات هى مجحفة فى حق بعض البلدان وخصوصا اننا نعرف ان الاحصائيات تنبى على مجموعة من المعايير من بينها مؤشر الكثافة السكانية فلا يجوز من هدا الجانب ان نقارن بين دولة تعداد سكانها 36 الى 65 مليون نسمة مع بلدان لا يتعدى عدد سكانها 10 ملايين وبالتالى فمعدل النمو فى بلدان تعداد سكانها قليل وموارد طبيعة غنية يكون هو افضل وبالتالى انعكاس دالك على مؤشر التنمية فى تلك الدول اما الباقية فهى دول لا تملك من الموارد ما يساعدها على تحقيق تنمية مستدامة والتى تشمل قطاع التعليم بطبيعة الحال
4 - mohajer الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:39
مغرب الغد؟؟
مغرب الغناء وفنون الرقص والمهرجانات على حساب البحث العلمي والتنمية الحقيقية،والله المستعان"لا دنيا لا دين"فلا مكان لمن ينادي " يآ امة اقرا" فاخوكم من الطلاب المغاربة بالمانيا والمستعدون لمنح المغرب كل مانملك ولكن لامجال للعودة,لابعثة مغربية خاصة بالطلاب على كثرتهم فلا نقل لاعانتهم بل لا ستمالتهم للعودة الى الديارولكن شتان.
""فلنساهم في تطور الغرب وليقبع المغرب في الظلمات""فهكدا يريده من لايستفيد من شبابه الغيور
5 - رشيد الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:41
علاه لي كيضيع فلوسوا فالسهرات والمهرجانات ففين غادي يكون غادي يكون فديل الكلب
6 - colombe الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:43
منين غادي تجي المعرفة أو التلفزة كلها غير شطيح أو غنى ميكمل مهرجان حتى يبدا واحد آخر الله يستر أو صافي
7 - مغربي امي الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:45
تفرجوا يا اصحاب القرار ويامسؤولين واستمتعوا بنتائج هذا التقريرفما تريدونه قد تحقق كنتم تريدون شعبا اميالاعلاقة له بالمعرفة وها قد تحقق لكم مخططكم
اذن ماذا ستفعلون الان حيال هذا التقرير سوف تشككون كما عودتمونا في المعايير التي اعتمدها التقريرفهذا ماتملكونه
عوض البحث في اسباب التخلف ومحاولةتجاوزها
8 - علي ف ب ص الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:47
تمنيت لو أن المغرب عزم على تشديد الرقابة على هدر المال العام في مؤسسات الدولة وولوج الديوثيين وأصحاب الرشاوي و المحسوبية و الزبونية والمتكبرين إلى المناصب العليا بالبلاد كما حصل في جهة وجدة مؤخرا, أأصبحت الديوثية زيادة علي الرشاوي و المحسوبية و الزبونية عملة جديدة لتسلق المناصب العليا في دولة المغرب الشريفة, أأصبح تهييئ لقصاير و الأوساك والدريات ديال 15 لعام والليالي الحمراء العملة السائدة والصائبة والمتداولة مؤخرا لتسلق الإنتهازيين المناصب المهمة في البلد الشريف الأصل الذي ضحوا الشرفاء من أبنائه وبناته من أجل الدمقراطية والتقدم,
فماذا سوف ينتظر الملك من مثل هؤلاء الإنتهازيين الذين هم مستعدون لفعل كل شيئ من أجل أن يصبحوا مدراء وذو نفود وأن يصعدوا سلم الإدارة بكل الطرق الملتوية,
فكيف يزكي ويقدم للملك أمير المؤمنين مثل هؤلاء الديوثيين لينصبهم على كراسى رأس الإدارة وهذا ما يجعل المغرب دائما في مؤخرة الترتيب لأن هؤلاء لا يهمهم تقدم أو تأخر البلاد.
و في الختام أود أن تعلموا أنه كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.
9 - لم اعد اعرف لي اسما الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:49

ماشاء الله على هذا التقرير لايزيد المرء إلا احباطا حتى ان الانسان احيانا يتأسف لانتمائه لبلد اسمه المغرب.....
يكفينا ان دول الخليج التي استيقظت البارحة سبقتناكثيرا ألا يكفي هذا عبرة؟؟؟
نحن لو نعمنا ببعض الامن فقط في المغرب سنكون قد حققنا انجازا عظيما...لاحول ولاقوة إلا بالله.
10 - السعيد الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:51
أجيبوني بالله عليكم . أريد أن أعرف : في أي مجال أثبت مسيرونا وساستنا تفوقهم؟ باستثناء اختلاسناوالضحك على ذقوننا. مرة أخرى سيطلع إلينا خالد الناصري ليقول لنامجدداً بدون حياء ولا خجل بأن هذا مجرد افتراء يلوكه أعداؤنا، الذين يغيظهم مانحن فيه من نعم. سير آولدي راه عقنا بك كاري حنكك.
11 - يا سلام الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:53
و بالمقابل يحتل المغرب الرتبة الاولى في محاكمة الصحافيين...الشرفاء طبعا...من هنا لقدام غادي تبقى غير العلم و المنعطف و اسبوع الضحك...صحافة العهد الجديد..العهد الذي صار المغرب ينعت فيه بالكسل ...دايما في الاخير...عهد لم نبقى نشاهد في المغاربة في كاس العالم و لا في التنس و لا الجري و لا في الملاكمة ...غير الله يلطف ما كاين غير الاجرام الدعارة ..هادو حنا الاوائل
12 - SS NAZI الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:55
كيف لأمة أن تتقدم وهي تدرس بلسان غير لسانها , فالفرنسيون , والصينيون , والألمان , يدرسون باللغة التي يتكلمونها في الشارع وفي حياتهم اليومية , فكيف إذن يمكن للمغاربة التقدم وقد استاجروا لسانا غير لسانهم ? فلو كنا ندرس و نتعلم بالأمازيغية لما وصلنا الى هذا الحد من التخلف , لهذا فالتقرير صحيح فلا يجب لوم الغرب الذي فرض لسانه بافتخار والعيب كل العيب فينا , أحسسنا بالنقص وتركنا لساننا وهويتنا , فلا نحن مشارقة ولا نحن غربيين ولا حتى مغاربة
13 - الاسـعد الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:57
هذه الاحصاءات غير صحيحة
وخاصة انها دولية يعني من نسيج الغرب
الذي يعطي للدول العربية دائما النتائج المتأخرة
14 - غيور على الوطن الاثنين 02 نونبر 2009 - 04:59
لا نحتاج لأية تقارير دولية فنحن أهل مكة و نحن أدرى بما وصل إليه المستوى المعرفي لشعبنا الأبي. أبى إلا أن يرتقي في مراتب الجهل و الأمية،و ينحدر إلى أعلى سلالم الفساد الأخلاقي و الإستهتار بالقيم. لا أخلي المسؤولية عن أحد، كلنا مسؤولون و كلنا مطالبون بتغيير أنفسنا كي يتغير واقعنا.
المعرفة قاطرة التقدم ولا شك
15 - simo_fiw الاثنين 02 نونبر 2009 - 05:01
شتي حنايةراه بـــــــــــحدن في هاد الكون من عرفو تاشي حاجة غير نميمة او تبرغيغ او تاحرميات حن لولين فيه او الشفارت خرجو على البلاد
16 - أنشتاين المغرب الاثنين 02 نونبر 2009 - 05:03
هههههههههه قال المعرفة قال
المغرب بلاد العرافين = السحرة
كيف لبلد أناسه يهوون الجلوس أمام المقاهي وأعينهم لا تغادر مأخرت المارة .....
كيف لبلد لأا يقرأ الكتب والمجلات العلمية....
كيف لبلد تجد الناس فيه الامين وحتى المتقافين كما تسمهم يجلسون أمام باب العرافة لترى لهم المستقبل...
كيف لبلد ترك العلم وعوضه بالرقص والهرج والمرج ....
كيف...كيف...كيف...
كيف ستأتي المعرفة مع كل هدا
المعرفة يلزمها أناس وليس البهائم التي لاهم لها سوى الكل والجنس...
أرجوا نشر التعليق لأنني سبق أن كتبت ألف مرة ولم يتم نشره
17 - أمينة الاثنين 02 نونبر 2009 - 05:05
على الأقل نحن متقدمون في شيء ما، ألا و هو الأمية، فهنيئا لنا
18 - AGADIR الاثنين 02 نونبر 2009 - 05:07
انه وقع العالم العربي وخاصة المغرب الا هدا لايعني ان المغرب يمكن ان يحتل هده الرتب لو ان المسؤولين قامو بواجبهم تجاه وطنينهم بل المشكل عويص جدا لأن كل مسؤول من موقعه يفكر فقط في نفسه واولاده كان الدولة لم تعطيه حقه بل العكس الكل يتقاضى راتبه الشهري الخاص به الا انه التفكير الديق لديهم ادت بالبلد الى هده الرتب فمتلا في مجال التعليم كيف يمكن للتلميد ان يستمر في الدراسة واغلب المدارس لا تتوفر على مراحيض ولا ماء للشرب ولا.....الخ
وهدا في المجال الحضري اما في المجال القروي فح
ت ولا حرج وهدا لايس بالمشكل المادي لكن المسيرين اغلبهم شفارة فلاحولة وقةالا بالله فياعباد الله اتقو الله في انفسكم وفي وطنكم وفي ملكم الشاب فانكم ستحاسبون على مسؤوزليتكم في الدنياء والأخيرة يوم لاينفع مال ولا بنين نطلب الله للجميع الهداية فالدنياء ليست الا ممر ام الخير او الشر ةالخيير من وطنكم
19 - hassan_hassan الاثنين 02 نونبر 2009 - 05:09
لاشك في ان هدا التقرير قد كشف النقاب على السياسات الترقيعية التي ينهجها النضام السائد في المغرب .هدا التقرير هو بمثابة حجة على تلاعب نخبة من المرتزقة بمصير امة وشعب .التاريخ يعيد نفسه ليبين النوايا السيئة لهؤلاء الحتالة من النخبة الفارغة الرؤوس التي تريد هتك عرض المغرب و المغاربة بهده الاصلاحات التي لاتسمن و لاتغني من جوع لان التقرير تكلم وبكل صراحة عن امة اقرأ والتي لاتقرأ لانه مخطط ليس الهدف منه اصلاح المجتمع ليكون قريبا من التحديات التي يفرضها المحيط.المغرب وللاسف لن ولايستفيد من تجاريب الاخرين بالشكا الايجابي فكا شيئ غريب وسلبي فهو في المغرب.اخيرا ارجو من صناع القرار الداخلي و الخارجي ان يطرحوا على انفسهم هدا السؤال..ليقيسوا مدى حبهم لبلجهم و شعبهم المنهوك بسبب النكبات المتتالية التي تنزل على رؤوس الضعفاء من الفقراء...هل انت وطني فعلا..ان كنت كدلك فعجل الحقيقي الدي يعطي للانسان قيمة و شرف وانهض بالامة وانزل الى الشارع والمدرسة والجامعة لترى الماساة الحقيقية التي يعيشها المواطن المغربي هدا ادا كان مواطنا يحفض له حقه والواقع المواطن هو فقط وسيلة من اجل تحقيق الربح السريع على حساب القيم والمبادئ ....
20 - Nacer الاثنين 02 نونبر 2009 - 05:11
on est toujours les derniers, on s'est tellement habitué qu'on veut plus débarquer de cette belle dernière place,
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال