24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. العثماني: محاربة الفساد مستمرة .. ووطنية موظفي الإدارة عالية (5.00)

  3. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  4. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب يؤكد التزامه بالقضاء على ظاهرة الرشوة

المغرب يؤكد التزامه بالقضاء على ظاهرة الرشوة

المغرب يؤكد التزامه بالقضاء على ظاهرة الرشوة

قال الوزير المنتدب المكلف بتحديث القطاعات العامة محمد عبو إن المغرب "يؤكد التزامه الراسخ بمواصلة العمل للقضاء على ظاهرة الرشوة"، مؤكدا أن المملكة "عملت دوما على ترجمة التزاماتها إزاء المجتمع الدولي على أرض الواقع".

وأبرز الوزير، في مداخلة له خلال الجلسة العامة للمؤتمر الثالث للأمم المتحدة لمحاربة الرشوة بالدوحة، أمس الاثنين، أن المغرب جعل من محاربة هذه الظاهرة "أحد أولوياته الرئيسية من خلال استحضار قيمه الثقافية والمدنية، والارتكاز على إرادة سياسية قوية، وفقا للتوجيهات الملكية السامية التي ما فتئت تؤكد على ضرورة تخليق الحياة العامة".

وأبرز عبو التوافق الحاصل بالمغرب بين كل من الحكومة والبرلمان والهيئات السياسية والمنظمات غير الحكومية "حتى تكون محاربة الرشوة في مقدمة أي إصلاح عام".

وذكر في هذا السياق بتنفيذ مخطط عمل على المديين القصير والمتوسط، يتوخى تعزيز مكتسبات المملكة في مجال تخليق الحياة العامة والتدبير الجيد للشؤون العامة".

وذكر الوزير، في معرض مداخلته في إطار عروض الدول الأعضاء في اتفاقية الأمم المتحدة حول إنجازاتها في مجال محاربة الرشوة، بأن المغرب سبق وأن أوضح خلال الدورة الثانية لهذا المؤتمر ببالي، بأنه تمت المصادقة على استراتيجية وطنية لمحاربة الرشوة ودعم الأخلاقيات، تحظى بانخراط جميع الفاعلين، بما فيهم المواطنين والمجتمع المدني.

وأشار الوزير إلى أنه تم تفعيل غالبية مشاريع هذه الاستراتيجية، موضحا أن هذا الأمر تحقق من خلال، على الخصوص، تعزيز الإطار المؤسساتي للوقاية من الرشوة عبر تنصيب الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة باعتبارها هيئة وطنية مستقلة، وكذا تعزيز النظام القانوني للأخلاقيات من خلال إحداث آليات قانونية تهم التصريح بالممتلكات، واعتماد تدابير جديدة تضمن الشفافية واحترام الأخلاقيات والمنافسة الشريفة في تمرير الصفقات مع الدولة، ومكافحة الإثراء بوسائل غير مشروعة، وتبييض الأموال.

وفي ما يخص مشروع آلية متابعة تطبيق اتفاقية الأمم المتحدة حول محاربة الرشوة، التي تشكل أحد المحاور الرئيسية المطروحة للنقاش بالمؤتمر، أشار عبو إلى وثيقة وزعها الوفد المغربي وتقدم مقترحات بهذا الخصوص.

وتقترح هذه الوثيقة، من بين أمور أخرى، أن يكون مؤتمر الدول الجهاز الوحيد المختص بالمصادقة على تقارير التنفيذ ونشرها، وأن ترصد لهذه الآلية ميزانية قارة تضمن فعاليتها واستمرارية ونزاهة عملها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - عبد الكريم الرجراجي الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:02
من قال ان المغرب يسعى الى القضاء على الرشوة.وان الجميع تجند لهذه الطاهرة التي يقال انها تنخر المجتمع .ربما نحن من ينظر اليها على انها كذلك .بينما القائمون على امورنا الدنيوية يعتبرونها وسيلة المجتمع التضامنية لباء اقتصاد قوي ومثين .هذه هي الحقيقة كما يفرزها الواقع المعيش .
اي جهازهذا الذي سيكلف بحاربة الرشوة اذا كان القضاء المغربي هو المستفيد الاول من هذا السلوك غير المذموم على الاطلاق .اما اذا كانت الدولة بهياكلها تريد حقا الفضاء على الرشوة فلااعتقد ان المحاولة ستبوء بالفشل .
فاي مسئول متشبع بروحالاخلاص لقيم الوطنية سيضبط باقل جهد المتوغلون في الرشوة .لناخذ على سبيل المثال القضاء ونتساءل لماذا ازواج القضاة في المغرب اصبحن ثريات بالجملة ؟
اليس في الامر ما يثير الشكوك .
ونتامل فقط نوعية السيارات الرابضة امام ابواب المحاكم وعندها سنصدر الاحكام بسرعة .ونظرة اخرى امام مراكز الامن والدرك الملكي وعندها سنصدر احكاما حقيقية على نوعية الاختلاسات التي يباشرها المسئولون عن حياة المغاربة .
فلاوجود لاي مبادرة تذكر لحساب السيد الوزير مجرد كلام يؤتث به الملتقى الدولي .فالرشوة في جميع المؤسسات والمرافق زحلها اكثر من بسيط اذا كانت النية صادقة والارادة السياسية متوفرة لذى المسئولين الكبار .واني لاعتبرها مناسبة لتوفير مزيد من مناصب الشغل لحاملي الشهادات اذا ما تن محاسبة مالكي العقارات من الرشوة وهي الطريق الوحيد للوصول الى اعداء الوطن من هذا النوع .اما اذا كانت تعتبر لذى المسئلين بمثابة دفعة اخرى لتقوية رؤوس الاموال فهي نظرية جديرة بالاحترام والتامل القديم والى القادم من الايام .فالرشوة جزء من مثانة الاقتصاد المغربي .وهنيئا لقضائنا على ما وصل اليه .البراءة تساوي الثمن والعقوبات لها سعرها المحدد سلفا والمشاريع لها ضريبتها المالية وكل مناسبة سوف وسن وبقينا مع اسلوب التسويف وادبه
2 - aaa الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:04
مغرب مشى صفى غى وجدوا ريوسكوم مبقا والو وتوصل نوبتكم تحليتوا بزاف كتر من لقياس مريكان عطياكم سكتى شيشوى غدى دروا لكوم غى بلفن هدوا هما خونا لبلاد كن كنوا جدودنا كيسمعونا كن ندوا كتلوكوم الخوانا معرفتش كيقولو الإستلالا قولوا الإستعمار حنا مستعمرين غى بلفن وزير قلك كون كان عطار ينفع كون نفع رسوا وزاراء ديال كرطون
3 - mericani fentidari al jinsia الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:06
كيف يمكن القضاء على الرشوة و المواطن هو من يشجع المرتشي.
الجهل آساس كل أشكال تخلفنا...عندما نقضي عليه.حسابيأ ستضمحل الرشوة وغيرها
4 - كرهتكم الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:08
dans le passe recent j etait avec des amis etranger sur l'autoroute il y avait un gendarme qui voulait que je lui pay une infraction invente apres avoir refuser de lui donner de l'argent il me demandait de lui donner n'import quoi il me disait tu as pas des cigarettes du wisky donne moi n'import quoi avec des gendarme commeca on est fiere d un pays qui combat la coruption
5 - aferket الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:10
الرشوة وصمة عار في جبين المغرب والمغاربة وإن لم تكن وقفا على بلدنا .الشوة هي ان تحرم من حقك إلا بمقابل أو تنال ما ليس من حقك بل هو حق الآخرين بمقابل.ديننا يلعن الراشي والمرتشي،وثقافتنا وضميرنا ضد الراشي والمرتشي؛ومع ذلك فالمغاربة إلا من رحم الله يشربون بل يحتسون القهوة.هي فعلا وصمة عار في جبين هذا الوطن خصوصا إذا علمنا أنه غالبا لا يطلبها إلا اصحاب الأجور المرتفعة،أما عامة الشعب والبسطاء فراضون بما قسم الله.
أصعب شيئ بالتجريب هو أن نقدمها في طبق لأبنائنا،لأن الله يمهل ولا يهمل
6 - الحجاج الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:12

كلام للإستهلاك الداخلي ليس إلا . القضاء على الرشوة واستئصالها من هذا المجتمع تستلزم إحداث قانون للطوارئ على شاكلة حالات الحروب، فحقيقة أن تأثرمجتمعنا بهذا الداء، اضحى اكبر من تأثره بحالات الحروب، لذا لزم احداث عقوبة الاعدام شنقا كل راش أومرتش تبث في حقه الجرم اكثر من مرتين.
7 - عبد الله السوسي الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:14
مشحال تعطيوني نحيد ليكم الرشوة؟!!!!
8 - لا و لا الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:16
الشئ الذي لن يحصل أبدا إلا بمعاقبة الراشي أو جعل الخدمات آلية لا تحتاج لموظف وهذا من سابع المستحيلات وأخرى بتقنبنها وهذا مرفوض.
كل شئ يشبع منه إلا الفلوس والقناعة تنعدم إلا من لا يستطع.
فإن كان كبار الميرليدات لا يستحون من الارتشاء فما بالك بموظف بسيط دخله لا يوفر له حتى الخبز الحافي.وهي ظاهرة عالمية. لما يقضى عليها في أكبر الدول يمكن التحدث عليها ولنضع ما نشاء من الكاميرات الخفية والاستنطاق وملاحظات التحولات الاجتماعية وغيرها وكل هذا لن يجدي إلا بتربية صالحة وجدرية وأين نحن منها.
9 - Mo الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:18
إني لا أريد التعليق على هذا الوباء الذي يشبه داء السيدا في خطورته وتعقيده وصعوبة اجتثاته، لكن تعليق الأخ الظالم في حق كل شخص يفتقد الى تلك الخيوط السحرية المسماة بالمحسوبية والجاه، دفعتني لأسرد عليه تجربتي في هذا الموضوع عله غير رأيه، وهي كالتاي:
تصدعت الجدران الطوبية لبيتنا بسبب الأمطار الغزيرة، فأردنا أن بني آخرا. طلب رخصة البناء تتكون مجموعة من الأوراق تتقدمها شهادة إسغلال معطاة من قبل نائب الجماعية السلالية، لكون البقعة تقع في أرض جماعية. هذا ا لنائب فرض علينا أداء مبلغ 700 درهم بدون وصل. فلما اشتكيناه الى قائد القبيلة وأطلعناه على الوثائق التي تثبت الإستغلال، أكد على أن المبلغ رشوة يدخل في إطار التاجرة اللاقانونية في الأراضي الجماعية، فاستدعاه على الفور. حضرنا وحضر النائب إلا أن رأي القائد عصف به ريح ما ودار 360 درجة بحيث قال كلمات موجزة :أنا ما كنسمع منك والو، النايب هو اللي عندوالحق، سير ادعي. فتساءلت مع نفسي وقلت بمن أشتكي هل بالنائب أم القائد؟ ثم قلت شكواى لله.
للتذكير:هذا حدث بقيادة أحد الغربية إقليم طنجة
10 - كبور الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:20
حينما قريت تصريح السيد الوزير تفركعت باضحك جابلي الله انه يتحدت عن السويد ولا كندا ... هل بتفعيل الاستراتيجي و الإطار المؤسستي و مخطط عمل على المديين القصير والمتوسط و لغة الخشب هذه يمكن نديرو شي حاجه !!! المهم الخليفه على الله
11 - حاتم الثلاثاء 10 نونبر 2009 - 13:22
مؤكدا أن المملكة "عملت دوما على ترجمة التزاماتها إزاء المجتمع الدولي على أرض الواقع"!!! هذا ما قاله الوزير, أي أن محاربة الرشوة بالنسبة له تأتي ترجمةً لإلتزام المغرب إزاء المجتمع الدولي و ليس لأنها ضرورة وطنية و مطلب شعبي. سبحان الله, هناك بعض الناس لا يرون ضرورة في محاربة الفساد الذي أرهق المغرب إلا إذا طالبه الآخرون بذلك. ثم إننا كلنا نعلم أن ما قاله ليس إلا دعاية, فلم نسمعه يحدد ما هي هذه الإجراءات التي سيتخذها المغرب لمحاربة الرشوة.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال