24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | علماء المغرب يستنكرون حظر بناء المآذن بسويسرا

علماء المغرب يستنكرون حظر بناء المآذن بسويسرا

علماء المغرب يستنكرون حظر بناء المآذن بسويسرا

عبر المجلس العلمي الأعلى عن استنكاره لما أعلن عنه في سويسرا من منع بناء الصوامع في المساجد مهما كان مصدره .

وقال المجلس في بلاغ ، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه أمس الاثنين ، إن " المجلس العلمي الأعلى ، الذي يتشرف برئاسة أمير المؤمنين ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، أعزه الله ، ويعبر عن رأي العلماء في المملكة المغربية لا يسعه إلا أن يستنكر هذا التوجه مهما كان مصدره ويرى فيه نوعا من أنواع التطرف والإقصاء " .

وبعدما عبر المجلس عن استغرابه ل" هذا الموقف ، الذي يجده مناقضا للصورة الحضارية التي للمسلمين عن سويسرا " أعرب عن الأمل في أن "يبتكر الحكماء في هذا البلد أسلوبا يؤدي إلى إبطال هذا المنع ".

وأوضح المجلس أن مآذن المساجد " أينما كانت منابر تتم الدعوة من فوقها ، خمس مرات في اليوم ، إلى مبادئ تناضل من أجلها الإنسانية جمعاء ، عندما يدعو المؤذن إلى التمسك بتوحيد الله ونبذ الأنانية والتعاون على الصلاح والفلاح ، وهي دعوة يجمل بالإنسانية تقويتها ولا يحق لأحد ، ولا سيما في هذا العصر، إخراسها " .

يأتي ذلك بينما تواصلت الإدانات الإسلامية وردود الفعل الغربية على نتيجة الاستفتاء الذي أجري في سويسرا أول أمس الأحد والتي أيدت حظر بناء المآذن بنسبة 57.5 في المئة.

ففي مصر، شجب مفتي الجمهورية علي جمعة حظر المآذن، معتبرا أنه "إهانة" للمسلمين في كل أنحاء العالم و"انتهاك لحرية الاعتقاد".

من جانبه، وصف المرجع اللبناني الشيعي محمد حسين فضل الله الاستفتاء بأنه "عنصري"، لكنه دعا المسلمين في سويسرا إلى التعامل "بايجابية مع مواطنيهم، حتى اولئك الذين صوتوا لحظر المآذن".

وفي اندونيسيا، قال مشكوري عبد الله رئيس جمعية نهضة العلماء إن نتيجة الاستفتاء "دليل كراهية من قبل السويسريين حيال المسلمين"، مضيفا "انهم لا يريدون وجودا للاسلام في بلدهم، وهذا الرفض يجعلهم غير متسامحين".

في سويسرا نفسها، قالت وزيرة العدل ايفيلن ويدمير-شلومبف إن النتيجة "تعكس خوف السكان من توجهات الأصولية الإسلامية".

وشددت الوزيرة السويسرية على أنه "يجب أن تأخذ هذه المخاوف على محمل الجد"، لكنها أضافت "إن هذا ليس رفضا للجالية المسلمة ولا للدين ولا للثقافة الإسلامية".

وعلى صعيد ردود الأفعال الغربية، قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير إنه "صدم قليلا" من نتيجة التصويت، معتبرا أن الأمر "يعبر عن عدم التسامح".

وأضاف كوشنير في تصريحات لإذاعة فرنسية "إذا كنا لا نريد بناء مآذن فهذا يعني اننا نقمع ديانة".

وعبر كوشنير عن أمله في أن "يتراجع السويسريون عن هذا القرار بسرعة"، مضيفا "إن هذا التصويت يعبر عن عدم التسامح وانا اكره عدم التسامح".

وفي المانيا، اعتبر قيادي بارز في حزب المستشارة انجيلا ميركل نتيجة التصويت دليلا على الخوف من "اسلمة البلاد".

وأضاف فولفجانج بوسباخ القيادي في الاتحاد المسيحي الديمقراطي أن هذا الخوف موجود في المانيا أيضا وأنه "يجب ان يؤخذ على محمل الجد".

وكان مقترح الاستفتاء قد طرح من قبل منظمات مسيحية محافظة وحظي بدعم اكبر احزاب البرلمان السويسري، حزب الشعب السويسري اليميني، بزعم ان السماح ببناء المآذن سيؤدي الى اسلمة البلاد.

يذكر أن اكثر من 300 الف مسلم يعيشون في سويسرا، اغلبهم من يوغسلافيا السابقة او تركيا، من مجموع سكان البلاد وعددهم قرابة سبعة ملايين.

ويعد الاسلام اكثر الديانات انتشارا في البلاد بعد المسيحية، لكن، وعلى الرغم من وجود اماكن للصلاة، فان المساجد ذات المآذن قليلة جدا ومتباعدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - محمد الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:27
قريبا إن شاء الله ستبدأ حملة لمقاطعة البضائع السويسرية
2 - محمد الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:29
لماذا لم يحرك علماؤنا ساكناعندما قالت تلك الوزيرة في الحكومة المغربية بمنع اذان صلاة الفجر بدعوى انه يزعج السياح لماذا لم يصدرو فتوى في حق هذه الملعونة
3 - Hard Talk England الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:31
Les eglise qu'on a au Maroc sont plus qu'assez pour le nombre de chretiens qui vivent chez nous. A qui veut-yu qu;ils construisent des eglises en Arabi Saudite? meme le nombre miniscule des europeens qui travaillent la ne sont que des athes comme toi qui ne vont jamais aux eglises meme chez-eux. Toi tu ne vas pas a la mosquue et tes freres europeens ne vont pas a l'eglise. A Londres les eglises sont tellement vides qu'on les mettent a vendre et sont achetees par les musulmans. Il y a beaucoup d'eglises en Angleterre qui sont devenues mosquees que tu le veuilles ou non. Allah mou3izzoun dinahou oualaou cariha alkafiroun. Tu penses avec ton estomac.
4 - joe الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:33
je vais pas critiquer bc car les causes sont enormes vis à vis de ce qu'on vit dans ces temps dificiles , il est vraiment tres compliquer de s'affirmer en tant que musulman .vous savez une chose , nous on a une identité , on a des racines , on a une histoire mais il ne faut pas regarder a travers un retroviseur ? il faut aller de l'avant , ce que je pense leur religion c'est l'argent , c'est leur corde sensible et leur nerf moteur , alors on a une bonne façon de riposter gentiment et methodiquement et au nom de la democratie , on peut retirer les fonds souverains qui dorment chez eux . ne plus faire des affaires avec eux . et ona le droit car personne ne pourrait reprocher quoi que ce soit nos mesures au nom du liberalisme pur et simple .comme ça vous allez voir que c'est la meilleure façon d'agir . et d'interpeller leur conscience la prochaine fois , avant qu'ils decident quoi que ce soit , ils vont reflichir mille fois avant de decider soit dans des referendums ou dans des decisions politichiennes . merci bonne journée a tous
5 - المهندس الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:35
بآلمقابل في الدول الإسلامية أصحاب الديانات الأخرى ليس لهم الحق ببناء معابدهم إلا بعد فحص و تمحيص و تدقيق من أمن الدولة.لاأحد له الحق في الدعوة لدينه.
أما علماء المغرب و الدول الإسلامية وخصوصا العربية أقول لهم "طلعتوا لينا في ريوسنا" أنتم لستم إلا عالة على مجتمعاتنا لا نفع لكم لا تقدمون و لا تؤخرون.لاتنتجون شيئا تأكلون من أموال دافعي الضرائب.
تسكتون عما يفعله الحكام بل تتواطؤون معه.تتستأسدون على الغرب الذي يتمتع الجميع فيه بالحرية و يعيش الناس فيه بكرامة.
6 - بعروب الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:37
أعجب كثيرا لتناقضاتنا وطريقتنا الغريبة في التفكير .هل فعلا نحن متسامحون لما نطالب الغرب أن يكون متسامحا معنا ؟ هل نقبل نحن ببناء الكنائس ودور العبادة لغير المسلمين فوق أراضينا قبل أن نطالبهم بأن يسمحوا لنا ببناء المساجد والمآذن ( وهم على كل حال يفعلون)
هل نسمح نحن بنشر الديانات والمعتقدات الأخرى فوق اراضينا وبين أهلنا ومواطنينا؟ هل نتمتع في أوطاننا العربية "الديمقراطية جدا" بحرية أن يعلن الفرد عن أفكاره ومعتقداته دون أن نتعرض للإضطهاد والتنكيل سواء من الدولة أو من الجماهير العريضة ( ولنا في ما حدث لجماعة مالي خير مثال)
أعتقد أننا المسلمون في محتاجون للعديد من الصدمات والهزات حتى ندرك أننا لسنا وحدنا الذين نعيش على ظهر هذا الكوكب ,وان المسلم لن يكون مسلما حقيقيا حتى يحب لأخيه "في الإنسانية" ما يحب لنفسه سواء كان هذا الأخ مسيحيا أو بوذيا أو عابد أشجار أو ملحدا حتى.
لن نصبح جديرين بحمل صفة مسلم حتى نتخلص من هذه الأنانية البغيضة ونقدم أنفسنا للعالم بصورة أكثر تحضراوأكثر جاذبية وعقلانية.
7 - غيور علئ الاسلام الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:39
استنكار متاخرولن يفيد في شئ
8 - محمد الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:41
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد أشرف المرسلين
أتساءل: هل هناك حقا علماء، بالمعنى الحقيقي للعلم، في المغرب ؟
لا أرى إلا ثلة من المرتزقة والموظفين لا يربطهم بالعلم الشرعي إلا التكسب.
العالم إذا لم يجهر ويعمل بعلمه فليس بعالم أصلا، بل قد جعل الله تعالى اليهود من المغضوب عليهم لأنهم تعلموا العلم وكتموه عن الناس ولم يعملوا به...
أنا شخصيا لا أعترف بهاته الثلة من العلماء (علماء من ورق) لأنهم يشتغلون ب remote control ولا يراقبون الله تعالى في أفعالهم وأقوالهم، إنه مجرد حَمَلة شواهد عليا...
كان من الاجدر أن يقف بالمرصاد لمن يتجرأ ويغلق دور القرآن الكريم في سابقة عالمية، فبينما تشجع الدول الإسلامية حفظ القرآن الكريم وتنظم مسابقات عالمية لذلك، نحن نتفنن في قمع المواهب القرآنية من مهدها، مع السماح لبعض القنوات الماجنة والفاسقة باحتضان القرآن الكريم...
حسبي الله ونعم الوكيل
9 - abdell الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:43
انظروا حولكم أيها العرب والمسلمون، فالعالم يمضي سريعاً ونحن محلك سر .. نلعن الحاكم سنوات ولا نغير من أحوال بلادنا .. نلعن الغرب صباح مساء ونصطف أمام أبواب سفاراته .. ننتقد كل ما في الشرق ولكننا نحبه ونحن إليه كل يوم .. نبكي الواقع ولا نتحرك لتغييره .. نهزأ بكل عامل ولا نمد له يد .. نستصغر كل حل ونستعظم كل خطوة .. نكره كل حركة وننتظر من السماء البركة، ولكننا أيضاً لا نرى حاجة إلى رفع اليد بالدعاء فنحن لا نتحرك أبداً خطوة.
10 - هشام * سيدي قاسم * الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:45
جميل ان يتفاعل الاخوة والاخوات بايجابية مع الموضوع ارجو ان لا تعيروا اهتماما لهؤلاء الذين يدعون الحداثة ويدعون الى حوار الحضارات والاديان فليست لهم نزعة تحركهم فلا تضغطوا عليهم وفي العديد من المواضيع بهسبريس يتردد اسم شخص من تازة وافكاره وكتاباته كلها ضرب في الدين ورموز الدين الحبيب اشفق على مثل هؤلاء والله فلا وازع عندهم ولا كرامة تحميهم فقد ناصروا اليهود وناصروا الغرب بافكاره وثقافته وحداثته وحتى في انحرافاته وشدوده بداعي التقدمية والعلمانية وهاهم الان يناصرونه في الهجوم على مقدسات المسلمين فلا يضركم من خالفكم ولا من خانكم كثير منهم ولا يسمنون ولا يغنون من جوع
اما عن عملاؤنا في المجلس العلمي هذا المكون الوهمي بالمغرب نستفتيه في مسائل يدس راسه عليها في التراب : ما موقفكم الشرعي من ذهاب 7 برلمانيين الى الحج باموال دافعي الضرائب بكلفة 97 مليون سنتيم ؟ وما موقفكم من اغلاق دور القران وتوزيع الرخص على اصحاب الكباريهات والكازينوهات بمراكش وغيرها ؟ ما رايكم وموقفكم من تهويد القدس والسيطرة على باب المغاربة بالقدس الشريف ؟ ما موقفكم يا عملاء او علماء الامة من الفطور الجماعي برمضان ومن جمعية كيف كيف للشواد ؟ ومن تصريح الوزيرة نزهة الصقلي في حضر اذان الصبح ومن العري العلني عندما بررت عري عقيلة وحرم مدير المركز السينمائي المغربي نور الدين الصايل ؟ ام انكم لم تتلقوا الاوامر بعد للخروج بفتاواكم الغريبة والبائدة كي تسبوا وتجرحوا في اسيادكم العلماء الاجلاء ؟ كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فساد الامة من فساد اثنين : الحكام والعلماء./ان من يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر
11 - abdlah الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:47
لو كان يعلم ناخبو حظر بناءالمآذن.أنهم يوصوتون للعودة للسنة لما فعلو.ولكن ماذام ان السويسريون يسمحون ببناء المساجد.فهذا ربح كبير للمسلمين. فأول من رفع الأذان. هو بلال بن رباح رضي الله عنه. مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولم يكن هناك مكان معيناً في المسجد لرفع الأذان. فكان بلال يرتقي اسطوانة مرتفعة في دار عبدالله بن عمر. المواجه للمسجد النبوي الشريف.
ويجمع مؤرخوا المسلمين. على أن المساجد التي بنيت في الجزيرة العربية وسواها من الأمصار التي دخلت في دين الله. كانت بلا مآذن.وأن أول من بني مئذنة في الإسلام هو معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه. وذلك في المسجد الجامع الكبير بدمشق
12 - aziz الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:49
علماؤنا الأجلاء لانسمعهم إلا في النوازل الشاذة .علقوا المئذنة أم لم يعلقوها ذاك شأنهم .هم يلقننونا دروسا في التربية والديقراطية والشورى.لهم مؤسسات فاعلة ،يستمعون لرأي شعبهم ،هناك تناغم بين الحاكم والمحكوم،كل ذلك نحن فرطنا فيه ونقضنا عراه.إذن مادمنا الأضعف في مل مناحي الدنيا والدين فلايحق لنا أن ننبس بكلمة في حق دولة احترمت نفسها وانسجمت مع مبادئها وأسسها.
كفانا تسويقا وابتذالا.
من واجبكم أولا تقديم النصيحة لأنفسكم ومن توالون ويواليكم ظ لغة البيانات اتركوها للنقابات والجمعيات....قوموا بمسؤولياتكم فالحساب أعظم وأشد ..بالأخلاق والسلوك الحسن نحبب ديننا للآخر.فإن استطعنا تقديم صورة مثلى عن الإسلام لن يتركوا لنا مكاننافي الذود عنه وعن مقدساته.وأنتم معشر العلماء من يتحمل ذلك وإلا سيعلقون بتلابيبكم ويشكون أمركم إلى المولى لأنكم لا تملكون أساليب الدعوة الرحيمة .
13 - MuslimLight الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:51
إلى بعض الإخوة المعلقين, أنتم الآن في موقع في الأنترنت و أمام حاسوبكم الشخصي فكفى من التعليقات الحربية و العبارات الثورية رجاءا, المرجو إعطاء تحليلاة تفيدنا في الفهم
14 - marocaaaaaaain الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:53
لهم الحق في إجراء إستفتاء لأن الشعب هو سيد القرار ،يعبر عن كرهه لنا ولإسلامنا متى شاء
لكن أتمنى أن يستفتى هذا الشعب إن هو مع أو ضد وجود الأموال العربية في الأبناك السويسرية،بطبيعة الحال سوف يكون الجواب 100% نعم
لكن تمنيت أن يخرج حاكم عربي ويعلن سوف أستفتي شعبي إن كان يريد أن تبقى أموال بلاده في الأبناك السويسرية أم لا
هنا سيرد الإ عتبار ،لكرامة الأمة ولدينها الحنيف
15 - عبد الكبير الحسناوي الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:55
أتسائل ما دخل رجال الدين هؤلاء في قرار جاء بإرادة شعبية. سويسرا بلد ديموقراطي وليس ثيوقراطي. العلماء في سويسرا هم أهل علم دقيق وموضوعي أما الفقاء فهم رجال دين والدين ليس علما بل عقيدة. ياللوقاحة، رجال دين يحشرون أنوفهم في سيادة بلدان أخرى. ترى ماذا يكون رد فعل رجال الدين هؤلاء لو تدخل آخرون في القرارات السيادية للمغرب؟ عوض أن تنظروا القشة التي في عين سويسرا، انتبهوا للخشبة التي في عينكم.
16 - أين القدافي الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:57
أين القدافي الذي هدد بسحب أمواله من بنوك سويسرا إن هم تابعوا ابنه المجرم فانصاعوا له لأنهم عبدة المال، هل سيفعلها الآن ؟؟؟
17 - فضولي الثلاثاء 01 دجنبر 2009 - 23:59
للأخ محمد المالكي,
تصويت السوسريين لم يكن معناه تحكم الكنائس و الصليبين أو ما شابه , بل كان نتيجة لغياب العامل الأسلامي كمؤثر في المعادلة. الكل كان ينتظر أن التصويت لا يمكن أن يكون لصالح القرار .
أما ردة الفعل التي تترجاها فسأل أمراء دبي عن أموالهم الشخصية و إمارتهم تحتضر اقتصاديا . لم الحلم بما لن يأتي عوض التفكير في ما هو ممكن؟
أتركوا الأوروبيين عامة و السويسريين خاصة لما يهمهم و انتبهوا لما يهمكم.
18 - عمر من تازة الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:01
قبل عدة شهور قرأت في هسبريس عن بداية الضجة و كتبت حولها منوها بالموقف النبيل لليسار العلماني المعارض في سويسرا ..
فلنتذكر ..
- اليمين المسيحي في أوروبا = الأحزاب الاسلامية عندنا ..
فالادانة يجب أن تتوجه لكل الأصوليات التي تريد الهاء العالم في تقسيمات متسامية للشعوب .. سواء كانت أصولية اسلامية او كاثوليكية (فرنسا) أو بروتستانتية (ألمانيا) أو انجيلية (أمريكا) ..
هذه الأصوليات تلتحف بالديموقراطية و التحضر و هي تختزن أعتى درجات الاقصاء و التعصب ..
- أما اليسار العلماني في سويسرا فقد عبر مع المنظمات الحقوقية عن ادانتهم للقرار ..
و لنتذكر أيضا العبارة التي استغلها اليمين السويسري العنصري في حملته الاعلامية :
"مآذننا حرابنا" لشاعر تركي ..
هذه هي الحجة التي استخدموها و عبر عنها البرلماني أوسكار فرايسنغر : "يقول المسلمون إنها ديكور فقط، لكني لا أوافق على ذلك. وحين يقول رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن المأذنة هي حربتنا فهذا يعني أمراً، ولا أريد لحرابه أن تنصب هنا في سويسرا))
و هذا ما خدع الكثير من السويسريين ..
أتمنى صعود اليسار العلماني و انهاء هذه المهزلة ..
و لنتذكر أيضا :
- بناء مجرد مرحاض كنيسة في مصر للأقباط - المصريين أبا عن جد قبل الاسلام - تحتاج الى موافقة أمن الدولة
- البهائيون في مصر و كل العالم العربي غير معترف بديانتهم و لا يسمح لهم ببناء معبد لهم .. بل لا يفصلنا حتى عام عن احراق منازل البهائيين في قرية سوهاج و تشريدهم هاربين بملابس نومهم .. رغم أنهم مواطنون مصريون أبا عن جد
- و الأهم أن الجنسية في دولنا المسلمة بالكاد تمنح لمسلم أجنبي .. أما لمهاجر غير مسلم فيأخذ الريح و ليس الجنسية ..
تحياتي (و من يسب سيسيء لنفسه)
19 - une suisse الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:03
parce que les musulmans ne sont pas éduques, ne sont pas civilisés, ils sont égoïstes et se croient avoir toujours raison, qd ils ont tort c'est à cause de dieu, qd ils ont raison c'est grâce à eux, ils sont schizophrènes voila
20 - une suisse الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:05
parce que les musulmans ne sont pas éduques, ne sont pas civilisés, ils sont égoïstes et se croient avoir toujours raison, qd ils ont tort c'est à cause de dieu, qd ils ont raison c'est grâce à eux, ils sont schizophrènes voila
21 - hassia الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:07
le resultat etait attendu,la loi suisse permet a une dizaine de villageois d,apres la loi cantonale de bloquer des projets meme favoriser par le gouvernement,respecter le scrutin,ca sert a rien de condamner ou faire appelle a la cour europeens,aux ONG; le choix des suisse ne peut etre annuller que par eux meme,c,est leur democratie,et ceux qui croient faire pression sur les suisses ils tapent dans le vide
22 - كناس لدار قرآن أخرست الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:09
جاء في بيان العلماء الأفاضل : لا يحق لأحد إخراسها.
فلماذا لم تستنكروا و تشجبوا إخراس عشرات دور القرآن في المملكة الحبيبة إنه تناقض مقرف . نهيب بالسدة العالية بالله له الحفظ و التمكين أن يتدخل لإنصاف دور القرآن.
23 - معتقل سياسي الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:11
أين كان مجلس فقهاء المغرب عندما تم طرد مجموعة من الراهبات بدعوى التبشير ونحن نعرف الدور الريادي الذي يلعبنه في مجال الأعمال الخيرية وأين كان عندما كان يتم نزع الأناجيل من المواطنين في نقط الحدود وعندما طالب مجموعة من الافارقة ببناء كنيسة لهم....
ان الشعب السويسري من أرقى الشعوب تسامحا ولقد عبر عن رأيه في بناء الصوامع ويجب أن نحترم رايه
24 - فضولي الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:13
إنها نتيجة استفتاء شعب , و هي طريقة السويسريين في تمرير القوانين, فلا يجب أن يتعامل العلماء مع هذا الأمر و كأنه قرار نظام من أنظمتنا العربية الذي يخرج بجرة قلم من حاكم ثم يتراجع عنه بجرة قلم أخرى.
أين كان العلماء لشرح نظرة الإسلام من المآدن لشعب سويسرا؟ لم يتركوا الساحة فارغة حتى تقع الفأس في الرأس ثم يبدؤون التنديد و الشجب الذي لا يقدم و لا يؤخر.
إنها سيادة دولة و لا يحق لأحد التدخل لإلغاء قرار شعبي, التدخل كان يجب أن يكون قبل التصويت لشرح الأمور و التواجد على الساحة.
25 - Un vrai Marocain الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:15
Les Suisses ont vote contre les minarets. Ils sont libres dans leur choix. La Suisse est un pays de droit.Les dictatures Arabes n' ont pas digere le message Suisse. La Suisse est un pays democratique.
26 - مقيم بسويسرا الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:17
الدولة بمجلسهاالفدرالي ومجالسهاالجهوية"الكنتوهات"،حثت الشعب السويسري على التصويت ضد نزعة منع المآذن؛ يعني؛ بلا أي لا لمنع بناء المآذن، و بما أن المسألة فيها مآذن فهناك ما يزيد عن عشرين في المإة ممن صوتوا بنعم ضانين أنهم صنعوا خيرا مع الأسف، فالتصويت فيه ضد ا لضد...! فهناك الكثير ممن لم ينتبه للفخ.لكن على كل حال نسبة 42 في المإة لا يستهان بها حيث أنه إن نحن أضفنا لها النسبة من التصويتات المغلوطة لكان الأمر مغاير تماما.و إليكم نص الإعلان الملحق مع كل ورقة التصويت موجه من طرف الدولة للشعب؛ نص بالفرسية:....
Arguments du Conseil fédéral
L'initiative "contre la construction de minarets" est contraire à notre Constitution et contrevient au droits de l'homme garantis par des conventions. De plus, elle ne résout aucun problème mais en crée de nouveaux. Le conseil fédéral rejette l'initiative, notament pour les raisons suivantes:
- L'initiative met en péril la paix religieuse.
- Elle viole le principe de non-discrimination
- Elle porterait atteinte à l'image de la Suisse
....
Pour toutes ces raisons, le Conseil fédéral et le Parlement vous recommandent de rejeter
Fin de citation.
فإذا على "علماء المغرب" أن يستنكروا الذل و الهوان الذي يتخبط فيه الشعب من ويلات الفقر و ضعف التطبيب و التعليم و انعدام مشارع النماء. أماسويسرا،يعتمد الإسلام كقانون، بلد الشورى بامتياز،بلد إطعام المساكين بالتعليم و الملبس و المسكن و المأكل و التوجيه و العناية.و في الخاتمة في كل بلدان تجد الصالح و الطالح، تجد الأناني و السخي، تجد المتطرف و المستقيم ... و يقول الله تعالى في أول سورة الكهف:<< الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب و لم يجعل له عوجا، قيما لينذر بأسا شديدا من لدنه و يبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا ماكثين فيه أبدا>>.فهم هذه الآية يتأتى للعاملين بها و المداومين على تطبيقها و ترسيخها بين العباد.
اللهم لا تآخذنا بما فعل السفهاء منا يا رب آمين.
27 - مفكر فاشل الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:19
لا افهم لماذا يغضب "علماء" الاسلام عند منع المآذن في سويسرا. للعلم فالسعودية تمنع بناء كنائس، سواء بنواقيس او لا، و تمنع حتى دخول مناطق باكملها على غير المسلمين.
على كل حال، فهذا قرار الشعب، يمكنكم ان تقترحوا استفتاء في اي دولة عربية عن منع بناء الكنائس.
28 - الوافي الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:21
للمواطن السويسري الحق في حضر بناء المساجد فعندما اتت مؤخرا للمغرب تلات راهبات تم طردهم بتهمة نشر الدين المسيحي بالمغرب ولو انه تم بناء كنيسة في مدينة مغربية لقامت القيامة وعندما يرفض الغرب انشاء مساجد عندهم نبدا بالتنديد كما لو ان تلك الارض ارضنا على حد علمي المهاجر العربي في الغرب دهب هناك لتوفير العيش الكريم وليس للتعبد ولبس النقاب من يريد ان يتدين فليقعد في بلده
29 - bahamdoun الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:23
je vous si les arabes tirent leur argent de cette region les suises vont aller gerder les vaches ds leurs montagnes, et mangent l erbe, ms qui peux faire ca je sais pas salamao alykom
30 - mouha الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:25
قال الله سبحانه:{وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ} … (لأنفال:30
31 - che yassin الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:27
امر مؤسف ان يتخذ مثل هذاالقرار لكن هذا لم يفع في بلد اسلامي لنقيم الدنيا فاكثر ما يحز في النفس هو صمت انظمتنا فالسويسريون احرار في بلدهم لكن كان على العرب ان يردو بالمثل لا ان يبكوا مثل النساء فهم منعو بناء الماذن ونحن علينا ان نمنع تلك الصلبان والنواقيس التي لا تكاد مدينة من المدن الاسلاميةتخلو منها فوق كل تلك الكنائس لكن هذا هو حالنا تحركنا العاطفة اكثر مما يحركنا وعينا فنحن لم نسمع احدا استنكر او ادان ما فعله ذاك الامير العربي ببنائه لاكبر كنيسة بالشرق الاوسط وفي الاخير ساذكر بان الاسلام ليس محصورا في الماذن فان تصلي في مسجد بماذنة او بذونهاالمهم ان تكون مؤمنابان الاسلام اقوى من كل مايدبره الغرب
32 - محمد المالكى الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:29
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا كثيرا كثيرا
من خلال تصويت السويسريين على حظر بناء المآذن فى سويسرا فهذادليل واضح ان سويسرا تتحكم فيها الكنائس والاحزاب المسيحية وكذلك الاحزاب اليمينية المتطرفة وان كل ماتتشدق به سويسرا حول حريات الديانات واحترامها لها وهلم جرا فهذا كله نفاق وخداع لهذا وجب على الامة الاسلامية ان ترد بالمثل وهى الوحدة الاسلامية فى جميع المجالات فهذا هو الحل الوحيد لوقف النفاق والاحتقار الغربى للمسلمين مع وقف جميع المعاملات الاقتصادية والتجارية مع هذا البلد الذى ابان مواطنوه على عنصرية وكراهية واهانة واضحة للمسلمين
كما يجب على اغنياء العرب والمسلمين سحب ارصدتهم من جميع الابناك السويسرية حتى نظهر للذين صوتوا لحظر بناء المآذن فى المساجد ان الاموال التى تروج فى سويسرا فهى اموال اسلامية وعربية
وفى الختام اختم بقول الله تعالى يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون صدق الله العظيم
ولااله الا الله محمد رسول الله
33 - abdelhakim الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:31
لقد تفرقت امم الكفر و الضلال الا علينا نحن ..فاتفقوا على اهانتنا والقضاء على ديننا واسكات كل صوت حق .
وهدا دليل من جانب اخر على ان الغرب بدا يشعر بخطورة وسرعة وقوة الاسلام ..لو استيقظنا حقا واستيقظ علماؤنا وحكماؤنا لما تجرات لا سويسرا ولا غيرها على اقل ن هدا اقرر .
34 - محمد إبن عبد الكريم الخطابي الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:33
بسم الله الرحمن الرحيم كل شيء بيد الله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم إن تنصرواْ الله ينصركم وشكراً لكم عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير
35 - الجبلي الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:35
أرجوكم ألا تردوا عليهم وألا تسجيبوا لاستفزازاتهم...لقد أصبح الأمر واضحا...حملات إعلامية محرشة دائما في مناسبات المسلمين...
لاحطوا في كل عيد أو مناسبة تظهر أشياء تسيء الى المسلمين..
في رمضان:بلجيكا وفرنسا والخمار
عيد الأضحى:سويسرا والصومعات...وفرنسا محاولة فاشلة للتشويش على المسلمين عن طريق برنامج سيعرض فيما بعد حول "خرق" أحد "الشهود" القانون بدبح الخروف في المنزل ...لكن المسلمين بدؤوا يعون لهذه الألاعيب التي يقودها الصهاينة الذين يسيطرون على الاعلام في فرنسا كما يعلم الجميع..الا من كانت على عينه غشاوة...
لا تستجيبوا للتحريض...وحاولوا فهم اليات الغيورين والحاسدين للعرب وطريقة حياتهم الهادئة واستعصائهم على التطويع والخوف من اندماجهم في المجتمعات الغربية...إنهم يخافون من المسلمين المعتدلين المتعلمين الواعيين...أما هؤلاء المتشددين المتزمتين المشوهين للإسلام فهؤلاء لا يخشونهم بل يشجعوهم على الاستمرار لأنهم يشكلون الحطب الذي يحرقون به المسلمين أجمعين في الاعلام والسينما والمسرح...
لقد أصابهم الوسواس من العرب والمسلمين لدرجة عجيبة...
36 - الجرتل مان الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:37
هذه الصواريخ التي لاتريد أن تنطلق،وجودها أو عدمه ،لا أعتقد بأنه مؤثر في جوهر الإسلام،ثم إنه للتكلفة التي يتطلبها بناء المئذنة ،فإن أغلب المساجد في أوربا،بدون مآذن ،عدا تلك التى تتم على نفقة ثري أو شيخ من شيوخ الخليج..
المشكل الحقيقي هو أن ما أقدمت عليه سويسرا سيكون بداية لدول أوروبية أخرى ،انطلاقا من الصومعة ووصولا إلى المسجد بأكمله،خصوصا مع هيمنة اليمين،وهو(اليمين) مهما حاول ظاهريا خلع رداء العنصرية والتطرف فإنه لايختلف في حقيقته عن أسامة بن لادن أو أيمن الظواهيري..في إيطاليا مثلا ،ما إن أتاها خبر سويسرا حتى هللت "رابطة الشمال" العنصرية المشاركة في حكومة برلسكوني وطالبت فورا بتنظيم استفتاء شعبي لمنع الصوامع،والمعروف بأن رابطة الشمال هاته لو استطاعت لهدّمت كل المساجد وأبادت المهاجرين على آخرهم وعلقت جماجمهم على مداخل المدن..
وليست وحدها بل هذا حال أوروبا اليوم،الأزمة الاقتصادية تدفع نحو خطاب التفتح والإنتعاش بينما الأزمة الفكرية تجر باتجاه العزلة والإنكماش..وهو ما لايبشر بأي خير..ربما نحن مقبلين على حرب أو جائحة تأتي على الجميع أو ربما صدق المايا بأن نهاية العالم ستكون في 2012 حينها ستدك دكا وتلتقي الجبال ويستوي اليمين بالشمال..!!
37 - slim الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:39
CET ACTE BARBARE DOIT ETRE CONDAMNÉ FORTEMENT,CAR UN ETAT COMME LA SUISSE TRÉS DEMOCRATIQUE A CEDÉ DEVANT UNE MINORITÉ EXTRÉMISTE QUI VEUT REPLONGER L'EUROPE DANS SON NOIR PASSÉ,AUJOURD'HUI ILS ONT VOTÉ CONTRE LA CONSTRUCTION DES MÉNARÉS,MAIS DEMAIN DIEU SAIT QUOI ILS DEMANDENT C'EST UN GESTE TRÉS GRAVE QUI DOIT ETRE CONTRER PAR LES ÉTATS ISLAMIQUES .  
38 - abdellah الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:41
هذه هي الديمقراطية الغربية يا أعزائي...!!!
39 - محمد المالكى الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:43
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله
الى الاخ الكريم فضولى رجاء تمعن فى تعليقى المتواضع وحلله جيدا قبل التقييم وشكرا لك اخى الكريم والسلام
40 - une suisse الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:45
parce que les musulmans ne sont pas éduques, ne sont pas civilisés, ils sont égoïstes et se croient avoir toujours raison, qd ils ont tort c'est à cause de dieu, qd ils ont raison c'est grâce à eux, ils sont schizophrènes voila
41 - oujdi الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:47
الدين المعاملة فالجالية المسلمة في اوروبا شوهت الاسلام انا لا اعمم .منهم من يسرق ومنهم من يبيع المخدرات .حقيقة اصبحنا نعيش حياة صعبة وغير مرغوب فينا .والسبب هو-- نحن--
42 - Omar الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:49
السلام عليكم، يامجلس الأعلى للسلطة المغربية، كيف تتجرئ على إستنكار مايدور خارج حدودك، أليس من الأجدر والأحق أن تستنكروا ماتقوم به سلطات ملك المغرب من تعسفات في حق الفقراء من المواطنين ومن إغلاق دور حفظ القرآن، ومن فتح المزيد من الحانات وترخيص لكل من هبت له نفسه أن يفتح بيت فسق ودعارة، الكل يعلم أنكم لاتحركون ساكنا إلى بإذن أصحاب البيت الأبيض، فالعلماء الصادقين يرفضون أن يذلوا رؤوسهم إلى من يعصى الله جهرا أمام الملئ، فأسأل الله العلي القدير بجميع أسمائه الحسنى وصفاته العليا أن يعيدكم إلى طريق الحق وأن يوقدكم من غفلتكم، فأنتم أعلم من الكثير بما يدور في حقول هذا الدين العظيم، فالعزة لاتأتي إلا بإخلاص العمل لرب السموات والأرض، لكم في السابقين عبرة، من أراد أن يتمسك ويتسنى فليتسنى بمن مات فإن الحي لايؤتمن على فتنته، فلكم في رسول الله ´´صلوات الله عليه وسلم `` أسوة حسنت، الرجوع الرجوع يامن تعلمتم مالم يعلم غيركم، فأنتم أعلم خلق الله بمصير من يتبع هواه، فنظروا إلى شجاعة ´´ عز إبن عبد السلام `` وتعضوا منها، الرجوع الرجوع يامن تومنون بالله ربا وحده لاشريك له، وبخير البشر وأطهرهم ´´محمد ابن عبد الله صلوات الله عليه وسلم`` والحمد لله رب العالمين.
43 - علي علي الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:51
لا غالب إلا الله. ربنا لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا. هذه علامة من علامات الساعة حيت يصبح ’ المسلمون’ كزبد البحر كثيرون ولا قوة لهم. إنا لله وإنا إليه راجعون.
44 - Miricani Muslim الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:53
ماذا الجميع مكسور الخاطر من هذا القرار الذي إتخذه السوسرين في بلدهم. ألأننا لم نتمكن يوما من إتخاذ قرارا مثلهم أم أننا لنا القين من عدم إشراك رؤسائنا لنا من إتخاذ قرار مثلهم. أما فإن كان الهاجس دينيا فكان لزاما علينا التنديد وطلب إستقالة الوزيرة اللتي طالبت بإلغاء الأذان.
45 - une suisse الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:55
parce que les musulmans ne sont pas éduques, ne sont pas civilisés, ils sont égoïstes et se croient avoir toujours raison, qd ils ont tort c'est à cause de dieu, qd ils ont raison c'est grâce à eux, ils sont schizophrènes voila
46 - فضولي الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:57
قرأت و أعدت قرائة تعيلفك يا محمد يا مالكي.
سويسرا تتحكم فيها كذا
سويسرا تتشدق بكذا
وجب على العرب المسلمين كذا
وجب على أغنياء العرب و المسلمين كذا...
هل فهمت أنا؟
ماذا بعد؟ هل قرأت أنت ردي؟
إن سويسرا بلد ديمقراطي . قراراته بأيدي شعبه, خاطئة أم صحيحة فهو من بتخدها.
تحت ضغوط أو تأثيرات , لا يهم.
أين كان العلماء المسلمون للتأثير في هذا القرار قبل اتخاده؟ هذا هو السؤال الحقيقي فلا تتهرب منه.
47 - يوسف الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 00:59
لكل شخص الحرية المطلقة في بيته أن يفعل مايشاء، منطق معروف ومن لايعترف به فهو إستبدادي ديكتاتوري يتدخل في شؤون الغير وفي أموره الخاصة ومن العار على من إتبع دين محمد عليه الصلاة والسلام الذي كان جاره يهوديا وكان يتعامل معه بالإحسان رغم أنه في دياره وتحت حكمه ولم يتدخل في شؤون دار الغرباء ولم يفرض عليهم المآذن أو المعابد أو الكنائس فحرية الأديان معترف بها في دين الإسلام أكثر ماهي معترف بها في سائر الأديان وإحترامها واجب.. علما ان أكثر الدول الإسلامية لازالت ليومنا هذا لاتعترف بل تجرم إعتناق الأديان الأخرى غير الإسلام، فنجد الدول الديمقراطية عكس ذالك بحيث سمحت للقلة بممارسات دينهم وأعطتهم حقوقهم الكاملة وإعتبرتهم كباقي الشعب السويسري أو الأوروبي ...أما الدول العربية فهي تمنع منعا كليا بناء كنيسة أو معبد داخل ترابها لمجموعة ما من الأشخاص إعتنقوا ديانة ما، لهذا لايمكننا أن ننهج قانونا ونجرم من ينهج نفس القانون وصدقوا أيها القراء أن الدول الغربية تعلمت القمع والإستبداد من مواطننا ودولنا ومسؤولينا لأن الغرب لم يكن متعصب لرأيه أبدا بل كان ولازال مهدا للديمقراطية التي سمحت لكل بالحرية المطلقة حتى لجاليتنا لكن مع الأسف الشديد الأعمال الإرهابية هي السبب وبن لادن وصانعيه هم السبب وعلى كل مهاجرا أن يبحث عن السبب ويقول الحق فيمن حرمه من الحقوق داخل ديار الديمقراطية وبهذه الطريقة سيستطيع تحرير نفسه من العبودية ومن الإستبداد الذي كان السبب الرئيسي في غربته وهجره داره وتبعياته
48 - ديموقراطية الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 01:01
القرار خاطئا أم صائبا أتخد بوسيلة ديموقراطية سيادية شعبية ويمكن تغييره في مرحلة لاحقة بالنضال السلمي الديموقراطي المثابر والمقنع من طرف المسلمين السويسرين وعمل .دؤوب والمتزن للمسلين المقيمين في سويسرا.
49 - ibnou 3awf الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 01:03
عجيب أمر علماء المغرب
ينتفضون بالأوامر ويسكتون بالأوامر
تحيط بهم الخمارات من كل جانب وتتأسس في المغرب أكبر الكازنوهات العالمية ولا يتكلمون.
قال لي بعضهم أن مجالسهم ترفع الفتاوى والإنتقادات إلى الهيئات العليادون أن يكون لهم الحق في نشرها. إذ النشر وإطلاع عموم الناس على فتواهم ليس من اختصاصهم والسلطات العليا وحدها لها الصلاحية في تحديد زمن النشر وعدم النشر بما لا يخلق في الأمة الفتن والقلاقل...كل هذا حماية وترشيدا للأر الديني...
كلام جميل لو كانت ورائه هيئات لها شخصياتها تستفسر وتسائل أصحاب القرار حتى تقتنع وإلا أخرجت فتواها لعموم الناس حتى لا تكتب مع الذين يكتمونه ولا يبينونه للناس...
أما عن المآدن وعن سويسرا أقول :
أعتبر الإستفتاء ديمقراطيا وعاديا.
ونتيجة الإستفتاء جدجد مهمة ومشجعة -لا ننسا أننانتكلم عن سويسرا-
لأن الفرق البسيط بين النتيجتين يعني أن نسبة مهمة من السويسريين لا تتخوف من الرموز الإسلامية والمسلمين... وأن العديد من الذين صوتوا ضد المآدن ضحايا الإعلام.
والمطلوب حاليا هو استتمار هذه النسبة الكبيرة من المسالمين السويسريين لتحسين صورة الإسلام أكثر وتصحيح الفهم فالأرض خصبة...
أما عن المآدن فليست من فرائض الإسلام ولا من سننه ما جعلت المآدن إلا لكي تدل الغرباء عن المنطقة وعابري السبيل من الناس على مكان المسجد من أجل الصلاة والإيواء... وهذا لم يعد ضروريا في سويسرا وفي أورباأوربا عموما في زمن الأنترنيت و JPS وإداعات FM المحلية بل ولو افترضنا ان للمآدن دورا مهما فإن هذا الدور سيتعذر وسط العماات الشاهقة ووجب أن تعلو المآدن أكثر من العمارات وهذا لن يكون إلا مباهات ما دامت حلول أخرى تقوم بنفس الدور وأحسن.. فلا يعقل أن يجتهد آبائنا ويبنون مساجد رغم أنها لم تكن في عهد رسول الله ولا نجتهد نحن في تدبير ما يناسبنا من الوسائل لتحقيق الهدف الذي شرع من أجله بناء المساجد والآدان.
والله أعلم
50 - marocain laique الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 01:05
vive la suisse,ils sont courageux,ils ne veulent devenir une nouvelle france.
on est du tiers monde ,des gens arriere,mal polis ,mal eduque,sauvage,agressif,hypocrite,plein de voleurs en suisse,vendeur de drogues, en plus on veut construire des mosques et oblige les suisses a devenir musulmans,desole pour vous ,mais vive la suisse ,un pays qui me donne ce que mon pays ne me donne pas,la democratie,une societe honnete,propre,des emplois pour tous le monde.
je suis musulman chez moi a la maison,je ne vais jamais au mosque, avec les gens habilles comme des talibans avec des barabes comme des terroriste qui font peur au gens en europe.
vive la suisse, je suis d'accord avec les europiens si ils decident de chasser les musulmans de l'europe,celui qui veut prier qu'il reste chez au maroc,on a immigre pour travailler pas pour prier et construire les mosques chez les gens.
pourquoi nous au maroc on interdits les eglises ,le roi de l'arabie saoudite interdit les eglises,puis il construit des mosques en europe,qui est le raciste d'apres vous mtn??les gens ici, sont tous hate,ils s'en fou de tous les religions,leurs religions c'est la loi,la democratie,l'egalite homme et femme,pas comme nous ,nous vivons dans les mensonges et la haine.
vive la suisse,vive l'europe
51 - une suisse الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 01:07
parce que les musulmans ne sont pas éduques, ne sont pas civilisés, ils sont égoïstes et se croient avoir toujours raison, qd ils ont tort c'est à cause de dieu, qd ils ont raison c'est grâce à eux, ils sont schizophrènes voila
52 - Samira USA الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 01:09
. Les suisses sont fameux pour leur racisme non seulement envers les autres religions mais envres les autres europeans. La plus part des officiers du regime nazis ont pris refuge en Suisse après la fin de la 2ieme guerre mondiale. la suisse se comporte exactement comme certains pays du golfe qui interdisent la construction d’eglise sur leur terre. Dommage que les suisses ne montre aucun respect pour la religion des immigres qui vivent parmi eux. Certes ils sont chez eux. Mais que resentirez les europeans vivant au maroc si on detruisaint les eglises du maroc? Le mode entier en parlera et on nous traitera de fanatiques.
53 - عمران الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 01:11
بسم الله الرحمن الرحيم
بداية لا بد من الجزم بأن دين الله قادم ، لا مناص بأن الأعداد المهولة لمعتنقي الاسلام هو من يخوف ويزعج الغرب ؛ من أحداث 11 سبتمبر الى الآن أعداد كبيرة من الأمركان أسلموا . من تاريخ الرسوم ضد الرسول عليه السلام ، ومن فلم فان غوغ ، وفيلم البرلماني الهولندي الصغير الى الآن اعتنقت أعداد كبيرة من الهولنديين الاسلام ، وستسموعون الآن من التصويت ضد بناء المآذن الى أن يشاء رب العزة ، كم من سويسري سيعتنق الاسلام..الله يجعل الأسباب لكل شئ ..لكن لا يجب قراءة هذا الخطاب من زاوية الاستسلام ومن مقعد المتفرج ، بل على المسلم دائما الأخذ بالأسباب وعدم الاستكانة ؛ إذ يجب العمل كل من موقعه ، لرفع على الضيم على أمة المليار ونصف ، كي يتوازى العمل مع العدد..أما تنديدات حكام الاسلام وعلماء الاسلام ، فلن نعيرها اهتماما لأنهم من يحاربون الاسلام في عقر دار الاسلام ، فكل كلامهم نفاق واستسلام للأجنبي ولمؤسسات الأجنبي باملاءاته المتواصلة ؛ ( البنك العالمي صندوق النقد الدولي..حتى التي ترتدي لباس العمل الانساني والاجتماعي من ايسيسكو ويونسكو ويونيسيف..) فكل هذا وراءه حديث مفصل .نريد شعوبا تأكل من ساعدها وبمقوماتها العلمية ،، ونريد شعبا نظيفا ضد كل سموم الغرب من الفكر المثلي والافسادي ، بعدها يحق لنا الحديث في التغيير...اسويسرا بنت نفسها بملايير حكامنا القابعة في بنوكها، وشعوبنا تتضوع جوعا..اما اذا أردنا أن يحل المشكل بالضغوط كما هم يتقنون الضعوط ، فيكفي أن يهدد شيوخ النفط بسحب بلايينهم من البنوك السوسرية، وسترى القرار يرفع في رمشة عين وبجرة قلم، وسيذهب تصويت الشعب مع مهب الريح (..لا ديموقراطية لا ملاي بيه..)النقد والمال هو ديموقراطية الغرب..
54 - ali الأربعاء 02 دجنبر 2009 - 01:13
لماذا دائما ننظر إلى نصف الكأس الفارغ، أنا أرى أن هذا تطور أيجابي على مستوى الرأي الأوربي نعم لقد صوتت 57 في المأئة ضد المآذن في الغرب لكن نتيجة التصويت أن أكثر من 42 في المائة من الشعب السويسري هي مع الماذن وهذا تطور مملموس وإيجاجبي تصوروا معي لو وقع مثل هذا الاستفتاء قيل خمس أو ست سنوات لكانت النتيجة أكثر من تسعين في المائة ضد المآذن ولهذا على المسلمين أن لا ينظروا الى السلبي في هذا القرار وهو الجانب القانوني، فهذا يمكن مواجهته عن طريق طرق قانونية منها اللجوء إلى المحكمة الدستورية السويسرية أو رفع الامرأعلى عبر اللجوء إلى مؤسسات الاتحاد الاوربي، لكن على المسلين أن ينظروا الى الجانب الايجابي وهو أن نسبة كبيرة من سكان سويرا أصبحت لا تزعجهم المادن
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال