24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الوطني البارز الحاج عثمان جوريو في ذمة الله

الوطني البارز الحاج عثمان جوريو في ذمة الله

الوطني البارز الحاج عثمان جوريو في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله، ليلة الأحد-الاثنين بالرباط، الحاج عثمان جوريو، أحد الوطنيين البارزين الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال، عن سن 93 عاما.

وقد تلقى الراحل جوريو، الذي ازداد بالرباط سنة 1916، تعليمه الأصيل على يد نخبة من العلماء، واشتغل سنة 1932 بالجمعية الخيرية الإسلامية.

وحرر الفقيد الذي تعرض للاعتقال بسبب مواقفه الوطنية الثابتة، العديد من العرائض المؤيدة لوثيقة المطالبة بالاستقلال ، والمرفوعة من العلماء والشباب والعمال والتجار ورجال الأعمال إلى جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه.

وواصل الفقيد، وهو من مؤسسي التعليم الحر بالمغرب، حيث أسس المدرسة الرحمانية، عمله الوطني في إطار التعليم الحر على رأس مؤسسة مدارس محمد الخامس التي لعبت دورا رائدا في تنشئة الأجيال الوطنية والحفاظ على اللغة العربية والقيم الإسلامية.

وقد خلف الحاج عثمان جوريو، الذي حاز في مساره العلمي على عدة رتب علمية، منها رتبة عالم سنة 1948 ورتبة الأستاذية سنة 1934، العديد من الإنتاجات العليمة والأدبية منها "المطالعة العربية لصفوف الشهادة الابتدائية" سنة 1943، و"المحفوظات العربية والأناشيد المختارة" الذي تضمن مجموعة المقطوعات الأدبية والأناشيد الوطنية التي كان يلقنها الفقيد لتلامذته بأقسام الشهادة الابتدائية والتي منعته المراقبة الاستعمارية من نشرها في نفس السنة، ودروس الديانة الإسلامية متضمنة ملخصات في التربية الدينية، والنصوص الأدبية والقراءة للسنتين الأولى والثانية الثانويتين.

وفي إطار إلهاب الحماس الوطني، وإذكاء شعلة النضال الشعبي، قام الحاج عثمان جوريو، كغيره من رواد الحركة الوطنية من مجايليه، بنظم العديد من الأناشيد الوطنية، كما كانت له مساهمات في إثراء سجل الشعر المغربي ،حيث نظم في العديد من الأغراض الشعرية من الرثاء والإخوانيات والمدح وتخليد العديد من الأحداث الوطنية التي عاينها أو شارك فيها.

وووري جثمان الفقيد الحاج عثمان جوريو، وهو أب لثلاثة أبناء (ثلاثة ذكور وبنتان)، الثرى بعد صلاة عصر أمس الاثنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - سفيان الثلاثاء 08 دجنبر 2009 - 17:55
رحمه الله الأستاد العالم العلامة المشمول برحمة الله : الحاج عثمان وأسكنه فسيح جناته ويلهم دويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون ، أمثال هدا الفقيد قليلون جدا مقارنة مع البعض الدي يعتقد أنه سيخلد في هده الدنيا ، ويسعى في جمع الثرواث دات اليمين ودات الشمال غير مكترت بما ينتظره من حساب عسير (..) من أين لك هدا ياهدا وما أسعد الإنسان الفاعل للخير ، ـ الدوام لله تعالى ـ
2 - عبد السلام بنهروال الثلاثاء 08 دجنبر 2009 - 17:57
إنا لله وإنا إليه راجعون
عالم ووطني مخلص وغيور على الهوية المغربية والاسلامية كان رحمه الله يدافع عن الحضارة المغربية وخصائصها ملما بجذورها العريقةوكان من مؤسسي رابطة الجودين بالمغرب درس بدار القرآن بباب شالة وكان يدرس طلبتها وكنت منهم وكان يدرسنا منظومة الشاطبي في القراءات (حرز ألأماني ووجه التهاني) وكان شاعرا وله عدة قصائد في ألأنسية المغربية وأناشيد تمجد القرآن الكريم وكنا نرددها في حفل نهاية السنة الدراسية فى دار القرآن وكان أصيلا في كل شيء لم تؤثر ثقافة المستعمر ببريقها وكان للحضارة ألاندلسية نصيبها ألأوفر في ذاكرته .يحدثك عن فقهاء ألأندلس وشعرائها وأدبائها وقضاتها وممالكها
رحمه الله رحمة واسعة فهو من المقاومين المخلصين ولازلت أحتفظ بمجموعة من أبياته الشعرية حول المقاومة وما تعرض له المقاومون من تعذيب ونفي ومن ابياته الشعرية الذى سمعته منهأثناء دراستى عليه فى دار القرآن
نفو ألأسود إلى الجبال وما دروا
أن الجبال حقيقة مأوى ألأسد
رحمه الله والهم أسرته الصبر الجزيل ,إنا لله وإنا إليه راجعون
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال