24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | في الحاجة إلى وزير داخلية متفان ومستقيم وقوي دون تضخم

في الحاجة إلى وزير داخلية متفان ومستقيم وقوي دون تضخم

في الحاجة إلى وزير داخلية متفان ومستقيم وقوي دون تضخم

في الصورة وزير الداخلية الراحل إدريس البصري

عانى المغرب من وزراء الداخلية الفاسدين زمنا طويلا، فساد في كل شيء، ينضاف إليه أوتوماتيكيا تضخم الذات التي تجعل رجل دولة في حكومة صاحب الجلالة يحول خيرات البلاد إلى أسماء زوجته وأبنائه وعشيرته.

ذات واحدة تستطيع أن تحول مسقط الرأس من قرية منسية إلى مدينة عامرة قاهرة، ذلك حال المرحوم إدريس البصري غفر الله له وحال آخرين أقل فظاعة منه.

حالة غير طبيعية ويجب أن نتعامل مع كل رجال الدولة بهذا المنطق، فلا حس وطنيا عند كل من يتضخم فيصير الآمر الناهي بعد الملك.

لا نريد أن يكون في المغرب ملكان أو ثلاثة أو أكثر، ملك سطات وملك سيدي قاسم وملك الجديدة و ملك…، كفانا من هذا الجحيم الذي يجعلنا أمام سرطانات متناسلة باسم حزم وصرامة تخفيان شططا لا حد له.

قد يكون شكيب بن موسى أخطأ التقدير واتخذ قرارات خاطئة بررت عزله ولكن الرجل كان أحسن وزير داخية منذ استقلال المغرب، ولو لم تقهره القرارات العليا لكان مماثلا لأحسن وزير في دولة ديموقراطية في الغرب، فقد كان بإمكانه أن يجعل المغرب دولة حق وقانون لا أقوياء فيها فوق شرائع البلاد، لكنه كان يحاول الموازنة بين استقامته واجتهاده الذي لا يكل وبين انضباطه للأوامر. رجل لم نسمع عنه استغلالا للسلطة ولا تضخما للذات، كان حجمه منطقيا مع حجم أي رجل دولة في أي بلد ديموقراطي.

قد يراد إرجاعنا إلى الزمن السيئ، زمن الداخلية الإقطاعية التي تكون مرنة ضدا على العدل والحق والقانون، يكون فيها الوزير مثل السلطان، قصور وعقارات ورخص استغلال متنوعة واتجار في الحلال والحرام ولعب في البيع والشراء وابتزاز لرجال الأعمال والمال وهلم جرا.

وزير الداخلية هو الرجل الذي من المفترض فيه حمايتنا من ظلم السلطة وسطوتها، لا أن يكون هو الفاسد المتسلط الأول.

ما معنى وزير داخلية قوي؟ معنى ذلك أن يكون غير متساهل مع كل حالات التهديد التي تتعرض لها البلاد داخليا أو خارجيا، أن يكون حادقا ذا حساسية صائبة تجاه الأخطار قبل حدوثها، وأن يتخذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب. وأن يكون قويا مع أقوياء البلاد، فيحرص على احترام القانون مهما كانت طبقة المستهتر بقوانين وشرائع البلاد، لا قويا بالمعنى السافل الساقط الذي عهدناه، وزير يقمع من أجل التستر على فضائحه وفضائح الفاسدين أمثاله ،حين تصبح روائح الفضائح تزكم الأنوف دون أن يقدر أحد الجهر بأن له رائحة فم تزكم الأنوف، إيوا شكون يقدر يقول للسبع فمك خانز؟

http://el-ouakili.maktoobblog.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - غيور على بلده السبت 09 يناير 2010 - 06:47
أذكروا أمواتكم بخير. ها هو البصري رحل عند ربه فانظر الآن ماذا تغير أصبحت أموالنا وأموالك أنت أيضا أيها المحلل تنهب أمام أعين الجميع وحقوقنا ضاعت وأصبح هؤلاء الوزراء ولاد زنا كيتعلمو فينا نعلهم الله ونعلك الله أنت أيضا لأنك لم تقل الحقيقة
2 - youness السبت 09 يناير 2010 - 06:49
Mr BENMOUSSA a reussit sa mission malgré les pressions pour le BASSRI c'est un vrai criminel les fautes commises par ce Mr on les paye tres cher aller voir les villes marginalisées et les patlins m^pour sa ville stat on a uniquement la façade mais le reste c'est catastrophique il se croyait intelligent mais absolument sa strategie à reussi par mettre des ignorants dans les grands postes de gouvernement pour etre le vrai patron "le boss" cette entourage lui a facilité de faire accopagné de sa famille n'importe quoi et n'importe comment
3 - abdessamad السبت 09 يناير 2010 - 06:51
السلام عليكم جميعا
بداية أضم صوتي الى أحرار هذا البلد الكريم في نبد الظلم والتعسف في استعمال السلطةوالجور على أي من مخلوقات الله عز وجل.
وحتى لانتيه في كثرة الأقاول والشعارت وما ولاها , من الواجب اختصار الطريق ,والقول بان مشكلة بلدنا هذاليست نتيجة لوزير أو برلملني ...وأن الحل بيد هذا أو ذاك, لكن الواجب أو الاصلح قوله هو:المغرب يسير بقرار أحادي الجانب مرفوق بالاستبداد,الذي أردفناه بشرعية ومشروعية لسكوتناالا مرغوب في أمة هي خير الامم , لقولنا للمخطىء "أنت صائب وغيرك مخطىء وهو صائب"
وفي الختام أقول للجميع مذكراكل ظالم اقترف جرما وجب علينا ان نقوم محرضين ضده في حياته لا في مماته
بأن لا نحكم على أحد مهما اقترف من جرم على أنه من أهل الجنة أو النار ,فالامر لله كله.ولنكن رحماء مع الموتى مهما كانو ,ولما لا نطلب لهم من دعائنا ,بأن يغفر لهم الله تعالى وهو الذي علمنا الرحمة مع فرعون الذي قال لقومه أنا ربكما الاعلى وقال ما علمت لكم من اله غيري.
نتعلم ذلك من الرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال لأهل مكة أدهبو فأنتم الطلقء.
نتعلمها من الصحابة والتابعين
نتعلمها من الاستاد عبد السلام ياسين , الذي لاقا الظلم في زمن الحسن الثاني بعد أن كتب له رسالة الاسلام أو الطوفان ووجه اليه الاصبع في حياته لكن بعد وفات الحسن الثاني قالها الاستاذ ياسين صراحة في مراجعاته مع قنات الحوار "رحمه الله وأقولها من قلبي"
فالامر لله
والسلام عليكم ورحمته وبركاته

4 - Marocain d'Australie السبت 09 يناير 2010 - 06:53
Basri ne faisait qu'appliquer les ordres qui recevaient de Hassan 2 pendant les annees de plomp dont il etait tres fidele serviteur et obéissant..bien sur avec la grande satisfaction et consetement de ce dernier autrement il ne l'aurait pas garde' jusqu'a la fin de ses jours.Je ne suis pas la de justifier ces actions inhumains
5 - .. السبت 09 يناير 2010 - 06:55
قد يكون شكيب بن موسى أخطأ التقدير واتخذ قرارات خاطئة بررت عزله ولكن الرجل كان أحسن وزير داخية منذ استقلال المغرب، ولو لم تقهره القرارات العليا لكان مماثلا لأحسن وزير في دولة ديموقراطية في الغرب،..
اي نفاق هدا؟
بنموسى يقرا العربية بصعوبة اين هو العمل
6 - أبو ياسر المغربي السبت 09 يناير 2010 - 06:57
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
عن أي انخراط تتكلم يا أخي الكريم. هل جربت يوما تأسيس جمعية بأهداف سامية؟ هل انخرطت يوما في مكتب جمعية هدفها النهوض بالمغرب ودستورها القران الكريم؟
للأسف يا أخي الكريم فان مجرد التفكير في هدا يجعل اسمك ضمن الملاحقين من طرف الاستخبارات.ناهيك عن المضايقات أثناء الحصول على الوثائق الادارية. ألا تعلم أن أول المعيقات هم الموظفون المكلفون بمنح رخص الجمعيات. و ما أجشعهم.وما أفسقهم. أيعقل أن يبتزوا من همه مصلحة الوطن؟
والمعضلة الكبرى أن الجهد ينصب حول الحصول على الرخة الخاصة بمشروعية الجمعية و التي يبقى سحبها -ان تم أصلا الحصول عليها من أسهل الاجراءات الادارية_ كما حصل مع جمعية تحفيظ القران بمراكش.
اللهم ان هدا لمنكر.
أما بالنسبة للموضوع الصحفي فأقول : ادا أردنا أن يستقيم هدا البلد و سائر البلدان الاسلامية فعلى الحكام أن يستقيموا أولا و هدا محال في عصرنا الراهن.اد كيف لمن يملك جل الشركات أن يساهم في الرفع من الأجور و انصاف العمال؟ وكيف لمن يقرب منه زبانية جهنم و يبعد عنه الفقهاء الأسوياء أن يستقيم رأيه؟ و كيف لمن يحتسي الخمر وينتشي بالسجائر و السيجار بأن يصلح الله على يديه البلاد و العباد ؟؟؟
وكدلك الشأن بالنسبة للرعية. أد كيف لمن ثلاث أرباع ساكنتها أن تتطور ؟ وكيف لمن تنتشر بين ظهرانيها البدع و مظاهر الشرك أن تنال النصر الالاهي المحقق؟ وكيف للأمة التي تسعى وراء الدنيا أن تنال رضى الله جلا و علا ؟؟؟
وفي الختام لا يسعني سوى الدعاء بهداية الحكام لهدي خير الأنام صلى الله عليه و سلم. و أن يجمع المسلمين على كلمة سواء وأن يؤلف فيما بينهم و ينصرهم على من عاداهم . فقد طال الأمد والصبر قد نفد. اللهم استجب اللهم استجب اللهم استجب. قولوا امـــــــيـــن و السلام عليكم و رحمة الله
7 - مواطن مغربي السبت 09 يناير 2010 - 06:59
اتفق معك فشكيب بنموسى هو احسن وزير داخلية عرفه المغرب و لكنه حيد لانه اكثر احتراما للقانون مما يجب في هذه المرحلة... و كان ضد القرارات التعسفية التي اتخدت مؤخرا و هو ما عجل برحيله... هذه و جهة نظر تحترم... لكن و جهة نظر محمد السادس هي انه مهما كانت استقامة الرجل فان المدة القصوى لوزير داخلية في عهده لن تكون اكثر من خمس سنوات... ورغم تقديري لعمل شكيب بنموسى و طريقته الانجلوساكسونية في ارجاع وزارة الداخلية الى حجمها الطبيعي... فانني ارى في ذهابه قضية صحية... و لدي تفاؤل في ما يخص الوزير الجديد ايضا...
8 - حسن المغربي السبت 09 يناير 2010 - 07:01
المغرب بحاجة الى نظام سياسي يحترم الانسان وكرامة الانسان ويحقق العدل والانصاف .لا وزير الداخلية ولا جميع الوزراء اي دور في ظل نظام ديكتاتوري مستبد.الوززاء مجرد كراكيز يلعب بها المخزن المغربي.
خاصنا الصدق والوضوح .
9 - K-reem 99% السبت 09 يناير 2010 - 07:03
رغم كل المآسي والمجازر التي ارتكبها البصري، كانت البلاد في عهده مقبوضة بيد من حديد، كان المغاربة يرتابون في أمر كل شخص، ولعل عبارة " سكت لا يسمعك شي حد " هي الجملة الأكثر تداولا في عهده، أما الأن ولات السيبة غير لي مالقا مايدير كيهدر على حقوق الإنسان، حنا المغاربة خاصنا غير بحال هاذو.
10 - أبو ذر المغربي السبت 09 يناير 2010 - 07:05

كيف يكون بنموسى " أحسن وزير داخية منذ استقلال المغرب، ولو لم تقهره القرارات العليا لكان مماثلا لأحسن وزير في دولة ديموقراطية في الغرب" !!؟ و هو من أغلق دور القرآن و صادر الكتب و المجلات .. تحت ذريعة "الأمن الروحي" لمولاكم.
بطبيعة الحال، هو ينفذ قرارات عليا في السلم الإداري، لكن لما لا نجد هذه "اليقظة" التي أعجبت الوكيلي، في متابعة الألبّة الذين ضربوا البخوش و بوزبال بالرصاص و السيارات الفاخرة في وسط المدن ؟ أهو "يقظ" فقط على السلفيين ؟
ثم إننا لم نجده قد تعرّض لتهديد في حياته و أولاده من طرف بارونات المخذرات ! في حين هناك من النواب فقط من تعرض لذلك !
الحاصول، كول واحد كيفخ على كبالتو، اولاد عبد الواحد واحد !
فقط للإشارة يا وكيلي، كي تكون كتابتك واقعية، لا تقارن مع الغرب ! أنظر فقط لإفريقيا مثلا.
أبو ذر المغربي
11 - مغربي رغم الخيبات السبت 09 يناير 2010 - 07:07
لازلنا نضع أيدينا على قلوبناعند تشكيل أي حكومة،لان أداءها يرتبط بالاشخاص وكفاءاتهم أكثر من إطار برامج مسبقة واضحة مدروسة ومتوافق بشانهامن طرف أحزاب فاعلة لها حس وطني. ما نريده فعلا حكومة مؤسساتية ديموقراطية خاضعة لمراقبة برلمان منتخب قوي، يواكبها قضاء مستقل نظيف قادر على التدخل للزجر والتصحيح وإقامة دولة الحق والقانون، ومدخلنا الوحيد لهذه الغاية هي اليموقراطية الحقة.
12 - مغربيه وافتخر السبت 09 يناير 2010 - 07:09
ماهي مشكلتكم مع البصري.لقد توفي وندكره الا بالرحمه.تم ما العيب في انه اولى اهتام بمدينته سطات التي كانت ولا تزال عاصمه الشاويه.فل يهتم كل وزير بمدينته لكانت اسوة حسنه سنها لهم وصارو على دربها .ادكرو موتاكم بالخير وانضرو للمستقبل ولا داعي للبكاء على الاطلال
13 - الدكتور الورياغلي السبت 09 يناير 2010 - 07:11
الحقيقة أن ادريس البصري وإن حاول في نهاية عمره ان يتوب لربه إلا أن ذلك لم يكن فيما يبدو مفيدا له في محو ما اقترفه من الجرائم في حق الشعب المغربي، لربما تقبل الله توبته وعفا عن حقوقه المنتهكة، لكن كلنا يعلم ان حقوق البشر لا تصح التوبة منها الا برد المظالم والتحلل من أصحابها، وكم عسى أن يرد هؤلاء الخونة من المظالم؟ كم هم الذين سجنوا وعذبوا واضطهدوا وتعرضوا لأبشع أنواع التنكيل بإذن البصري وأمثاله ....
بكل فأذكر للإخوة القراء أنه قبل حوالي 8 سنين كنت معتمرا ومعتكفا ببلد الله الحرام فتعرفت الى مغربيين كانا من التجار، ثم بعد التعمق في الدردشة تكلما لي عن البصري وكيف انه تعرض لأموالهم بالغصب والتنكيل فلما طلبت منهم العفو والسماح له وان ما عند الله خير وأبقى، ما كان من احدهم إلا ان توجه للكعبة ورفع يديه وهو يدعو عليه بأشد الدعوات، حتى دمعت عيني لهذا الموقف، وأشفقت على البصري من تلكم الدعوات ...
وهذه كلمة اهمس بها في أذن كل مسؤول، أقول له لا تظلم إذا بوأك الله سلطة في البلاد فعما قريب ستنتقل عن وظيفتك وعن دنياك، وستخلف ما نهبته لورثتك، ولا ينفعك ذلك أمام ربك، لا تظلم مهما صغر الظلم، فالرحمن يتجاوز عن كل الشي إلا الظلم، يقول الشاعر
لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا
فالظلم يرجع عقباه الى الندم
تنام عيناك والمظلوم منتبهٌ
يدعو عليك وعين الله لم تنمِ
-----
ترى بالله عليكم ماذا سيقول أولئكم العسكر الذين يقتاتون على جلد ظهور الناس في المخافر؟ وقلع أسنانهم، وانتهاك أعراضهم؟ ماذا سيقولون لله حين يوضعون في حفرهم، يا ألله كم ستلتهم نار عدالتك من ذوي البطش الشديد، اللهم سلمنا ولا تسلطنا على شخص يقول (لا أله إلا الله) !!
14 - مولات البيصارة السبت 09 يناير 2010 - 07:13
صراحة وخا مكنش كنحملولكن كانت في ايامو شوية ديل الامن وشوية ديل الاحترام دابا كل واحد كيدير لي بغاها لي مكيعترفش بمغربيته ها لي كيقو ل النيضام الملكي فاشلشي كيشرق شي كيغرب والله يسترنا من الفتنة وتفرقةالله يرحمك يا الحسن الثاني
15 - بن مبارك السبت 09 يناير 2010 - 07:15
اذكروا أمواتكم بخير الله يرحم جميع موتى المسلمين .نحن أبناء اليوم المرحوم سي ادريس خدم مدينة سطات يريت لو كل المسؤولين اعتنوا بمناطقهم ومدنهم متله.الله يوفق جميع المسؤولين الذين لهم غيرة على هذا البلد.
16 - marocain pur السبت 09 يناير 2010 - 07:17
mr chakib ben moussa ete vraiment l'homme qui avait la consiance proffessionelle et il aime son pays il a toujours assumer sa responsabilite comme il faut mais cest bien domage qu'il a ete renvoyer acause des viperes qui entourent sidna et qui lui chuchottes dans l'aureilles quands ils voient ql1 qui travaille serieux ce groupes de viperes ne veut pas que le maroc va vers l'avant, ce nest pas a leurs avantage.
marocain pur qui aime son pays(allah alwatan al malik hatta lmout)
17 - MOAHA السبت 09 يناير 2010 - 07:19
لاوزراء ولهم يحزنون المخزن وعلى رأسه الدخلية شفارة ومرتشين.والله العظيم الى اكبر ارهاب وقتالة هم الامن.انظرو عند الخروج من مناء طنجة.حتى من الورقة للخروج التى يملؤها المهاجر ويقدمها للجمارك.تباع اليس هدا عيب.والله ان لم تعطي 10دراهم لم تحصل على هده الورقة.واكبر ارشايوية هم ناس الداخلية.وإسمهم الامن.والله مافيهم آمان.مصاصين اللدماء؟اللهم صلط على كل مرتاشي عداب الدنيا.والمرض الدي ليس له دواء؟؟
18 - The Observer السبت 09 يناير 2010 - 07:21
True facts in this article: For the first time in history, Mr Chakib Ben Moussa has practised some good and newly introduced governance in this country. He came to Office after the firing of Idriss Basri and he demonstrated a new vision in running and administering the Moroccan Ministry of Interior. I hope the next appointed Minster will follow Mr Chakib' footsteps and engage in far smarter action, related to democratizing and reform in Morocco. Good Governance is the key to progress and reform
19 - الحزين السبت 09 يناير 2010 - 07:23
في الحقيقة يجب على المغرب أن يجد رجل المرحلة كالمرحوم إدريس البصري لان المغرب يعيش في حالة شتات داخلي رحم الله الحسن التاني وإدريس البصري
والله يوفق سيدنا على أعدائه وأعداء الوطن
20 - عنتر بن شداد تازة السبت 09 يناير 2010 - 07:25
يوم الحساب والعقاب غداليس ببعيد ما احلاك على كل مضلوم وما احرك على من بيده اليمنى سوط الجلاد وبيده اليسرى مدكرة عليها اسماء الضحايا المعدبين حاضرين امامه لياخدوا حقهم قبل ان ياخد الله منه رقبته .والعداب الشديد من نوع لا يخطر على بال ووصفه عند الله في القران الكريم.
ادريس البصري من اسمه اشم رائحة نتنة ومن خلاله يرجع التاريخ من جديد الى الوراء لنوقض اناسا كادوا ان يلتئم ولو جزءا من داكرتهم .وهل ينسى من فقد جزء من كبده بسبب العداب الخارج عن القانون .اقول لكل من يصرح بانه غير مسؤول او كان عبد مؤمور انداك بان يستغفر الله قبل ان يحشر معه .فهو في منزلة لا يحسد عليها.وهل منا من يرضى بمهنة جلاد.اقول نعم هناك الكثير واقل رتبتا من دلك عفوا-قواد- ولا اسغرب من قوم يرضى ويحلم ان يعيش في اسرائيل بالدات ويعترف بدولتهم ككيان في الوجود.ويطبع في جواز سفره اناداهب الى اسرا....وليس الى فلسطين . وارحم مهنة في العالم بدون افضل من جلاد فنان مامور .والويل لك لا تحسد عليه .
ولمادا هدا الموضوع بالدات على الشخص المدكور .هناك الحجاج وغيرهم..واتركوا اجيالا مضت تنسى سبب جرحها ومعاناتها .وعدم خلق شبح وهمي او فزاعة للاجيال الحالية والاتية حتى لايكونوا مثلنا يخافون من اسماء لها نفس المرادفات = البصري,الحجاج,الجلاد,السوط,...
وفي نضري كانت وضيفته احسن في احدا السرك للاسود او بالاحرى للضباع والخنازير للانه كان من فصيلتهم .و في الاخير اقول بفخر انني بطالي افضل من وزير جلاد وحكار اسال عن افعالي يوم القيامة امام الضحايا كل بيده ساطور من نوع اخر ليسترجع حقه وامام الله .الويل للضالمين واصحاب السياط المفرطة هده فرصتكم للتعلم او بالاحرى التدكر فان الدكرى تنفع المؤمنين وكدا المرتدين والسلام.(تازة الحبيبة)
21 - hassan السبت 09 يناير 2010 - 07:27
الى كل المغاربة الغيورين على هدا الوطن انخرطوا جمبعا في المجتمع المدني لان الجمعيات هم السبيل الوحد للخلاص من هده المهازل ادا كانت هناك جمعيات قوية وليست جمعيات للتسول.
ان كان هناك مجتمع مدني قوي سيقطع الطريق بتطبيق القانون على المفسدين سواء كانو احزاب سياسية او حكومة.............
22 - الباكي بلا دموع السبت 09 يناير 2010 - 07:29
ان مشكلة هذا الشعب أن لاجذور فكرية ولا مراجع تنموية يستنير بها، أولا يجب على المواطن العادي أن يضع نصب عينيه أن المستقبل والغد الأفضل لايولد الا بولادة العلماء والزعماء المثقفون وأقرب شيء له من هذا المراد هو المؤسسة التعليمية، فو الله لو بقيت المؤسسات التعليمية على حالها، لو استأجرنا الولايات المتحدة الأمريكية بمؤسساتها الراقية وبنيتها التحتية المتقدمة لما تقدمنا خطوة ولماأنجزنا شيئا في التاريخ، لأن التقدم والاستمرارية في الاصلاح باصلاح العقول واصلاح مؤسسات توليد هذه العقول.
23 - مغربي حر السبت 09 يناير 2010 - 07:31
ليت المرحوم البصري يعود ففي عهده كان الأمن والأمان وليس كما هو الحال الأن مع الإجرام.كما أننا شعب لم يصل بعد إلى درجة الإحترام ولازلنا نتحرك بالعصى لمن يعصى والسلام.
24 - الحسين الحسين السبت 09 يناير 2010 - 07:33
كما نحن في الحاجة إلى وزير داخلية متفان ومستقيم وقوي دون تضخم كذلك نحن أكثر حاجة إلى شعب متفان ومستقيم وقوي دون تضخم كما الحال بالنسبة للشعب الصيني.
فالشعوب هي التي تخلق القراعنة وليس العكس. فعلي والي أمر المغرب أن يسعى علي تعليم شعبة والسهر علي أن يعلمه حقوقه وواجباته. وأن يقطع الطريق على الذيوثيين والمرتشين وذووالمحسوبيية .... أن يتبوؤوا مناصب عليا في البلاذ ويكثروا فيها الفساد ......
فهو ولي الأمر إنه السلطان.
ويهيئ المسار لأبناء الشعب ليتحملوا المسؤوليات على عاتقهم ولا يكتفي دائما بالبرجوازيين لتعيينهم في المناصب العليا للدولة والسلام
25 - صوت تازة السبت 09 يناير 2010 - 07:35
لا اشك في نزاهة الرجل الاول في الداخلية الان ولكن اشك في نجاحهالكامل.لان بقايا البصري ومن تتلمذ على يده لا زالوا في موقع المسؤولية واغلبهم رؤساء الدوائر وباشوات. منهم من نسج علاقات مريبة مع الاجهزة الامنية الاخرى السرية والعلنية لضمان تقارير متطابقة لتغليط من فوقهم وكسب ثقتهم بالقوالب وليس بالصدق والعمل الجاد وخدمة الوطن وتطبيق توجيهات ملك البلاد الذي يحاول بكل ما اوتي من قوة لكن في ضيعة مملوءة بالذئاب مثال حي بتازة مر عامل اسمه حسن بنعمرو سرق الاخضر واليابس سرق الظاهر والمستور تواطا مع جل المنتخبين المحليين والوطنيين بهذا الاقليم تواطا مع جل التجار في كل نوع سرق حتى اللحوم الحية في عائلات تازية شبكته كانت هي قواد ورؤساء دوائر ومنتخبين. ماذا كانت نهايته. ذهب ليرتاح هنيئا مريئا بما جمعت يداه من اموال الشعب وخصوصا من برنامج الملك وهو المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. هل تعلمون لماذا فشلت لان المسؤول الاول عن الاقيم السابق سرقها بتواطؤ مع مسؤولين لازالوا بالعمالة ومع صنائعه.مثال اخر هل يمكن لعاقل ان يتصور نجاح الوزير الحالي وفي هذا الاقليم مثل رئيس دائرة تيناست وباشا تازة ورئيس قسم الجماعات المحلية وقسم الانتخابات ومدير الديوان وغيرهم .يستحيل ان ينجح هذا الوزير ان لم يحل على السجن او عاى التقاعد مثل هذه الفيروسات .ورغم ذلك اقول له نتمنى لك النجاح وهذا لن تنجح فيه ان لم تجد شبكة من رجال السلطة لا اقول طيبين بل وطنيين متحركين ومراقبين في مجال ترابهملان الطيبوبة لا تردع المغامرين الذين يجعلون من مناصبهم اماكن لجمع المال الحرام.
26 - nouri السبت 09 يناير 2010 - 07:37
تقولون مدينة سطات قرية فهل يعقل هدا كلأ م مدينة سطات اقدم من casa ودليل وجود قصبة اسماعيلية انت يا سيدي كا تب .و تقولون قرية.
27 - ملاحظ السبت 09 يناير 2010 - 07:39
أخي قلت أن بنموسى أحسن وزيرداخليةمنذ الإستقلال،عجبا وكأنك لاترى ولاتسمع ماوقع ويقع في البلاد،فالأرقام الصادرة عن منضمات حقوقية دولية وغيرها لخير دليل على تردي الأوضاع وما وصل إليه المغرب في عهد هذا الوزير ناهيك عن الإنفلات الأمني وانتشار الجريمةوانتشار المخدرات بشتى أنواعهابشكل فضيع ،فالمغرب لم يعرف هذه الحالة من السيبة إلا في عهد هذا الوزير،إضافة إلى السجون التي ملأها بالمضلومين بدريعةإحترازات أمنيةوالطريقة العشوائية التي تعامل بها مع ملف ما يسمى بالإرهاب فكم من المضلوم في السجن بسبب قرارات وأوامر هذا الوزير وكم من الأسر شتت وشردت بسببه،وكذلك عدم الحياد في تعامله مع الإنتخابات و..و..وكل هذا تصنفه أحسن وزير سامحك اله
28 - kash السبت 09 يناير 2010 - 07:41
كلكم تفكرون بمنطق الاتكاليين ان كان لهم منطقا.. وتنتظرون من وزير أو الدولة أن تعطيكم شيئا...
الشعب هو الذي يجب أن يعطي للدولة: الضرائب أولا دون نقصان أو تهرب...
درية حسنة مشبعة بالأخلاق الحميدة حتى اذا سيرت البلاد تسيره باخلاص ووطنية وغيرة وتضحية ونكران الذات مثل اليابانيين والصينيين والماليزيين والكوريين...
الكل أصبح يبحث عن شغل في حزب أو جمعية أو جماعة أو ودادية..حتى مناديب العمال يتحولون الى شبه باطرون لا يعملون مثل باقي العمال..
و"الصحفيون" والمراسلون والجمعيات وفروعها لحقوق الانسان أصبحوا جزءا من الذين يعتقدون أنهم فوق القانون كان يغمض عليه الشرطي العين اذا أحرق الضوء الأحمر مثلا لأنه سيخرج بوقه وتساعده جوقته والصياح بخرق حقوق الانسان طلما وعدوانا...
لكل شعب الحكومة التي يستحق لأنه هو من أنتجها ولم تنزل عليه من دولة أخرى...
عندما ينسى كوادر البلد ارسابات الجهل التي ورثوها من عائلاتهم وينظرون الى المستقبل مثل الأمم الراقية آنذاك سنبدأ في الاتجاه الصحيح دون أن نجد من يعطل العجلة بعصاه...
مشاكل البلاد كثيرة ومتنوعة ولن تحل بين عشية وضحاها...
جلالة الملك يعمل أكثر من أي رئيس دولة من أجل النهوض بالبلاد، ونلاحظ ذلك في الميدان ، ولكن يجب أن يساعده الشعب برمته بترشيد نفقاته والحفاظ على بيئته والمحافظة على سمعة بلده والمبادرة الى التنمية ولو بغرس شجيرة أمام باب المنزل أو بالصمت اذا كان لا يعرف شيئا...
29 - المهاجر السبت 09 يناير 2010 - 07:43
أدكرو أمواتكم بالخير وترحمو عليهم هده هي الطريقة السليمة وإدا كان أحد مظلوم من أي شخص تأخده حقك من عندا العادل رب العالمين مفهوم الله يرحم جميع المسلمين امين وأن يحفظ لنا ولي أمرناومليكنا محمد السادس الله الوطن الملك
30 - شاهد عيان السبت 09 يناير 2010 - 07:45
رحمك الله يااديس البصري وغفر لك ما تقدم من دنبك وما تاخرفما اثار انتباهي في هده التعاليق هي وجود اناس يحاسبونه ويكيلوا له شتى عبارات القدف والشتم فاقول لهم ان ادريس انتقل الى عفو الله وسنحاسبوا كلنا غدا امام لقائه.فكم بالله كان يعج بيته بالمنافقين المتملقين لينالوا رضاه وانا اتكلم وكلامي موجه لزمرة من المسؤولين الدين تنكرو له اخر ايامه عفوا بعد اقالته واقولها بصريح العبارة من منا لم يخطئ والكمال لله وحده. اما عن شخصه فانني اعترف بان بيته كان يلجه المظلومون والفقراء واشهد على نفسي انني عاينت هدا المنظر مرات متعددة بالصدفة واوجه سؤالي الى المتدخلين في هدا المنبر اعطوني ولو بيت مسؤول واحد مفتوح للمساكين والفقراء والمظلومين فلن تجدوه.وللاشارة انا مواطن مغربي لم احظي بان امتياز لا من طرفه ولا من طرف اي مسؤول .
31 - PARADOXAL السبت 09 يناير 2010 - 07:47
je présume qu'un Maroc fort ne peut exister que s'il est diriger par des hommes forts.
mais le problème c'est qu'il n 'ya pas de vrai homme politique autours de notre roi, qui honorent notre pays internationalement.car ce n'est qu'une bande d'oligarchs qui profitent du pouvoir "qui leurs est conférer le peuple et sous la direction de notre roi" assoiffés de pouvoir et d'argent incapable de prendre des décisions adéquats au faits du genre.
de mon point de vue,un Maroc fort ne peut extérieurement et intérieurement exister que s'il existe des personnes qui sont a la hauteur du défunt hassan II " de driss el bassri mais bien sur qui vont gouverner sous le drapeau de la liberté individuelle et la democratie comme il est de la volonté de notre chere roi.
32 - alwane السبت 09 يناير 2010 - 07:49
في غمرة التعديل الحكومي . فتح شباك باحد المقاهي بفاس , يسجل المشاركين في المسيرة الخضراء بهدف الحصول على 10مليون سنتيم . وتتطلب عملية التسجيل اداء 200 درهم مقابل وصل . احد البارعين في النصب صور نموذجا لهذا الوصل واخذ يوزعه . ليكتشف من بعد انه وصل مزور .
33 - PARADOXAL السبت 09 يناير 2010 - 07:51
je présume qu'un Maroc fort ne peut exister que s'il est diriger par des hommes forts.
mais le problème c'est qu'il n 'ya pas de vrai homme politique autours de notre roi, qui honorent notre pays internationalement.car ce n'est qu'une bande d'oligarchs qui profitent du pouvoir "qui leurs est conférer le peuple et sous la direction de notre roi" assoiffés de pouvoir et d'argent incapable de prendre des décisions adéquats au faits du genre.
de mon point de vue,un Maroc fort ne peut extérieurement et intérieurement exister que s'il existe des personnes qui sont a la hauteur du défunt hassan II " de driss el bassri mais bien sur qui vont gouverner sous le drapeau de la liberté individuelle et la democratie comme il est de la volonté de notre chere roi.
34 - عبد الله السبت 09 يناير 2010 - 07:53
السلام عليكم على ذكر المرحوم ادريس البصري في عهده لا يوجد تسيب في الحدود المغربية ولا كنا نسمع بالعدد الهائل حاليا من جميع الجنسيات ملؤو البلاد وادخلوا السموم وكثرة الدعارة البصري كان قبضةمن حديد لا يعير اهتمام للخليج ولا يسمح لاحد بتلطيخ الوطن اما الان الاجنبي كانه ابن البلد بصول ويجول كيفما شاء لمذا لان الفساد بالداخلية يمنحونهم الاقامات مقابل مبلغ تافه اين امثال البصري
35 - جمال السبت 09 يناير 2010 - 07:55
مشكل المغاربة مع الداخلية لا يمثله الوزير، ولكن يشكله الولاة و العمال الذين لا زال من بينهم من لم يستسغ بعد أن مفهوم السلطة قد تغير، و أنه لا أحد فوق القانون، و أنه لا يأمن المحاسبة غير المجانين.
في الوقت الذي نرى فيه ملك البلاد يحمل عرشه فوق جواده، فيجوب به الفيافي و البقاع من أجل إعطاء الإنطلاقة للمشاريع التنموية قصد النهوض بالمغرب عامة و المناطق المهمشة خاصة، نرى العديد من الولاة يقفون حجر الزاوية في وجه هذه الريح التنموية و يفرغون كل شيء من محنواه الملائكي و يحشونه بكل ما افتتت الشياطين على ملك سليمان.
هناك من الولاة و لا داعي لذكر أسمائهم قد جعلوا المناطق الخاضعة لسلكتهم مناطق سيادة حكرا عليهم و لا سيادة حتى للقانون مع سيادتهم, فلم تسلم من ويلاتهم لا إدارة و لا مواطنة.
منهم من يحرض على التهرب الضريبي و يجعل لنفسه نصيب منه, منهم من يشجع على المضاربة في الأرض و الخبز مقابل مصالح شخصية وذاتية.
عندما ننظر و نسمع و نعايش أفعال هؤلاء نفقد الأمل في الغد المشرق لهذا البلد الأمين، و لولا الأمل الذي يساورنا كلما رأينا ملك البلاد في منطقة من المناطق ساعيا لرفع التحدي قصد التغلب على الفقر و الظلم لقلنا أن البلد إن بقي بين أيدي هؤلاء فيجب أن ندعوا لها بالرحمة.
36 - الزعـــري السبت 09 يناير 2010 - 07:57
إن الآفة الكبرى التي تنخر جيم مسؤولي رجال الداخلية خصوصا منهم رجال السلطة والمسؤولين على رعايا صاحب الجلالة ياحسرة, هي ممارستهم لمهنتهم ولمسؤولياتهم كأنهم في ضيعاتهم, صحيح أليسوا رجال السلطة و لاسلطة إلا سلطتهم.
تصوروا معي قائد أو رئيس دائرة يقول لمواطن يشتكي له,ماذا يقول له : "زور القائد عاد هدر"وكذلك رئيس الدائرة .
تصوروا أن القائد يطالب من المقدمين وهم من معوزي هذا الشعب: خاصكم كل سوق تحيبوا لي 200دهم للواحد
تصوروا تصوروا ماذا إنه الفساد, فما يقع مع المقدمين يقع مع القواد وزالقواد الممتازين . فالعامل و الكاتب العام يطالبهم بعمولات ولا ندري أين تقف هذه العمليةهل عند العامل أو مافوقه.
والله العظيم ساعطيكم وقائع حقيقية, هناك قوادبجماعات قرويةوبمنطقة زعير بالضبط يقبضون من المواطن 20درهم’ أين هي هبة رجل السلطة.و أعرف مقدما طلب مني 100 درهم لأنها لم تكنبجوزته لتسليمها إلى القائد الذي جاء على غفلة.
المواطن الضعيف ينضبط ويؤدي والحكومة تقول لا للرشوة وتستمر الحياة
37 - aalh alalm السبت 09 يناير 2010 - 07:59
chaque fois en ecoute meme discours que a l epouque de basri il avait la secerité
c est pas vrai il avait de la violence il avait moins car la pauvereté etais moins
qui dit pauvreté dit violonce est siba
^lus sont epouque il avait la peur comme il a dit le proffesseur ca m etonne que les gens ils vont pardonne
bassri aussi il recoit les ordre supreme chaq un il va paye sa part
sinon شكيب بن موسى
il etais limogé par ali elhima c est car il le derrange au tant homme fort au maroc ou le nouveau homme fort setenu par le plais
il a demande sa limomage
38 - عبدالاله السبت 09 يناير 2010 - 08:01
لقد حكمت على بلدتي باالاعدام يا البصري اطفأ ت النور عليها طوال 40 سنة لكن الحساب سوف يكون عسيرا . وأقول لصا حب التعليق رقم 5 أنك لم تقاسي ما قاسته بلدتي وابن بلدتي من ألم وقمع طِوال هذه السنين فلن أستعمل معك أسلوب الشتم والقدح بألفاض التي لا تلائم ومستوى ريفيتي بل أتمنى من كل قلبي أنك تعيش وتُحسّ يوما ما هذه الحقبة من الزمن ... بَلاّه هولاندا
39 - jawad السبت 09 يناير 2010 - 08:03
pourquoi toujours bassri et settat el bassri et renaissance sportive settat
el bassri un seul homme d un etape dont il ya beaucoup d hommes qui font
non seulement bassri qui fait le mal
oubliez svp et cherchez des solutions pour un autre maroc apres el bassri
el bassri rahimaho allah
et non detruire settat apres el bassri
40 - مونا السبت 09 يناير 2010 - 08:05
شهادة لله في عهد البصري كان الامن ولا نسمع عن هدا الكم الهائل من الجرائم اما في عهد بن موسى فقد سيطرت العصابات على الشوارع وانتشرت الفوضى والقتل والنهب والسرقةوالاغتصاب وكل الوان الجريمة و الى درجة ان اصدر المركز الجيوستراتيجي الامريكي تقرره عى الاوضاع الامنية المتردية في المغرب
41 - ابن الحرة السبت 09 يناير 2010 - 08:07
لم يكن البصري إلها يكتب أقدار الناس و يقدر أرزاقهم و آجالهم ، فلا إله إلا الله وحده لا شريك له ، هو الملك الحق، القاهر فوق عباده .
مدينة أبي الجعد عرفت يوم جمعة عظيم في عز صيف عام 1995 ، حضر الوزير البصري فخصصوا له و لوفده نصف مساحة المسجد( جامع الشيخ ) لأداء صلاة الجمعة ، تأخر بسبب ذلك آذان و صلاة الجمعة إلى حدود الساعة الثانية بعد الزوال ، وفي الأخير لم يحضر ولم يؤد صلاة الجمعة هو ومن معه ...وذلك شأنهم و شأن من يريد حرث الدنيا ...أما شؤون سكان المدينة التي بارك الله فيها ومن حولها، فإليكم هذه الواقعة التي تحفظها الذاكرة المحلية و يحفظها التاريخ ( للوزير الجديد كما نرجو ) تحكي ما جاء من أجله الوزير إدريس البصري :
داخل قاعة الاجتماعات ( التي صرفت عليها عشرات ملايين السنتيمات قبيل استقباله فيها ) حضر الوفد الرسمي و الشرفي و الخاص و العام ... غصت القاعة بالحضور ...قال الوزير أمام الحاضرين : هاهي 30 مليار سنتيم آآآآولاد بجعد ، واش تكفيكم ؟ ضجت القاعة بالأصوات تتعالى : زيد شوي زيد ... فقال الوزير : هاهي 40 مليار وها سبعة أخرى من عندي ..
47 مليار سنتيم ؟؟؟؟ أين وكيف ومتى صرفت في عهد البصري ..دون حكامة و لا ترشيد؟؟؟؟
المحطة الطرقية لاتزال كما هي منذ اكتمل بناؤها ولم تستغل ... و المسافر الزائر و العابر لا يجد مرحاضا ليقضي حاجته ...
بطانة البصري في أبي الجعد عثت في الأرض فسادا ... وزير الفلاحة و العالم القروي و الصيد البحري ( النعمة ) جاء لهذه البلدة ب3 مشاريع من أصل 11 على الصعيد الوطني ... أين هي ؟و ماذا حققت من تنمية محلية ؟؟؟ مشروع الصبار ( الكرموس الهندي ) أزيد من 1 مليار سنتيم ..سنوات إلى اليو ولا كرموسة واحدة
أعان الله الوزير الجديد بالحكمة على ولايته أمر وطنه
42 - ولد الحومة والدرب السبت 09 يناير 2010 - 08:09
الى كاتب المقال ادعوك ان ترحل الى مدينة فاس بالضبط قرب مرجان القديم . واسال عن الهكتارات الحضرية والتي كانت مخصصة للفنادق والسياحة كيف تحولت بقدرة نزيه الى تجزئة سكنية. والمستفيد طبعا والد الوزيد الدي صنفته احسن وزير للداخلية .لقد نزعت من شخص تقدم بملف متكامل لانجاز مشروع يتماشى مع المنطقة ككل .المهم هدر على راسك واش نزيه .
43 - مهاجر مغربي ( الرجاء نشر هذا ا السبت 09 يناير 2010 - 08:11
السلام عليكم أظن أن صاحب المقال هذا صائب في أقواله مائة بالمائة غير أنه نسي حاجة ثانية صارت قبل أيام فبعد مدينة سطات التي كانت قرية مهمشة و أنا أذكرها تماما كيف كانت وكيف أصبحت في عهد المرحوم البصري فلا أستغرب أنه أقصى قرى ومدن صغيرة قريبة من سطلت و أخص بالذكر مدينة البروج أو إقليم بني مسكين المعروف جدا بجودة أغنامه السردي التي لا تضاهيها أية سلالة اخرى وأستغرب الحين عندما نرى هذه المشاريع الكبيرة في بن جرير و الرحامة نعم نحن كلنا مغاربة ونريد الخير و التقدم لكل المناطق لكن الشيء الذي استغربت له مرة اخرى أنه تم منح غلاف مالي لتحسين سلالة السردي بهذه المنطقة بن جرير والرحامنة فبالله من الأهم ومن الأجدر بهذا بلد الأصل قبيلة بني مسكين أم قبيلة عالي الهمة مع كامل احتراماتي وبالمناسبة متى يحين الدور على هذه القبيلة فأنا عمري يناهز خمسة وخمسون سنة ولا سمعت مرة واحدة أن مسؤولا زار المنطقة ممكن كما قال كاتب المقال نصبر حتى يصير عندنا مسؤول كبير من ذات المنطقة
44 - مواطن بسيط السبت 09 يناير 2010 - 08:13
صمد شكيب بنموى في وزارة الداخلية بالمقومات الخلقية التي تطلبها المنصب صحيح كان منفتحا وكان متزنا وكان عمليا وكان بسيطا في منصبه ولم يذكر احد انه كان يشبه سالفيه في نهمهم في جمع الثرة المشروعة وغير المشروعة
لكن ثلاث ملفات شائكة لم يحسن تدبيرها وهذه الشهادة للتاريخ
اول الملفات التدخلات العنيفة للسلطات العمومية في عدة مدن مغربية كان كافيا لسحب الانطباع الجيد داخليا وخارجيا حول طي صفحات سنوات الدم والرصاص بالمغرب
ثانيا ملف المعتقلين السياسيين الستة المعروفين بنبذهم للعنف والذين تم اقحامهم في ملف بلعيرج جزافا واصداره حكما عليهم قبل كلمة القضاء في الملف
ثالثا ملف امنة تو حيضر الذي اثار ضجة عالمية استغل من طرف الخصوم ووصموا المسيرة الديموقراطية للمغرب بالتي ترى بعين واحدة
تلك في نظري هي الملفات التي اخفق فيها بنموسى وادى المغرب ثمنا غاليا على الصعيد الدولي حيث وصف المغرب بالبلد الذي يعود في وعوده واتهم من الخصوم في مسيرته الديموقراطية ان لا شيء تحقق في المغرب رغم الاشارات القوية للملك محمد السادس في المضي بالمغرب نحو دولة الديموقراطية والحداثة وحقوق الانسان والتوزيع العادل للثرة
لذلك فكل * زين ما خطاتو لولا *
45 - حكيم مغربي السبت 09 يناير 2010 - 08:15
من عاش ثلاث عهود، عهد الملك المرحوم محمد الخامس وعهد الملك المرحوم الحسن الثاني ، وعهد ملكنا العزيز محمد السادس لا يمكن الاان يتمنى الخير للعهد الجديد . انه عهد الآنفراج والتصالح والمحبة والتنمية و تحقيق كرامة المواطن المغربي مهمااختلفت التحديات الاقتصادية . المغرب وطننا و ملكنا واحد هو محمد السادس و اليه تتطلع آمالنا في اصلاح المسار وتوجيه البلا د نحو الحداثة والديمقراطية الجهوية الموسعة وتنمية اقتصادية وبشرية مستدامة.أما السيد وزير الداخلية فنتمنا له التوفيق في مهمته وتطبيق المفهوم الجديد للسلطة باحترام القانون . وفقكم الله لخدمة هذا الوطن الغالي .الله .الوطن .الملك.
46 - ملاحظ السبت 09 يناير 2010 - 08:17
عاش البصري ظالما طاغيا ومات مقهورا ذليلا منفيا، وحتى حقه في الدفن بموطن ميلاده لم تحكل به عين ذوي الحقوق ، وقد كان الأجدر أن يعتقل ويحاكم بدل تكريمه من طرف الإتحاديين زمن اليوسفي الذين يا ما تشكوا من تعسفاته واعتقالاته المشبوهة لبعض رموزهم ؟.
خليونا ساكتين
47 - ould ederb السبت 09 يناير 2010 - 08:19
Cet artile dit vrai ! Ben Moussa a été un bon ministre au sens moral du terme. On a jamais entendu parler de frasques de ce Monsieur ou de quelqu'un de sa famille. Maintenant avec l'arrivée de Monsieur Cherkaoui, c'est le signal le plus fort que Sa Majesté ait envoyé : l'état de droit droit primer surtout même au ministère de l'intérieur. Le choix d'un magistrat, jouissant d'une bonne réputaion de probité illsutre parfaitement ce virage vers plus de droit et moins de Basrisme. Espérons seulement que cet événement sera accompagné par l'éviction totale et définitive avec les restes du clan Basri. Tous ces véreux mafieux devraient être ejéctés des coulisses de l'intérieur au profit de personnes plus propres et plus capables afin de transformer la dynamique royale de dévelopement et la rendre durable et féconde. Cette vermine léguée par Basri survit toujours dans tous les rouages de l'Etat. Bonne chance à Cherkaoui et à Ben Moussa.
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال