24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1013:4716:4719:1520:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. نواب أمريكيون يطلبون التحقيق في "تلاعبات ترامب" (5.00)

  2. مسح وطني يتعقب انتشار الوباء الكبدي في المغرب (5.00)

  3. بركة: المغرب يعيش "مرحلة اللا يقين" .. والحكومة تغني "العام زين" (5.00)

  4. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  5. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | انتخاب مزوار رئيسا جديدا للتجمع الوطني للأحرار

انتخاب مزوار رئيسا جديدا للتجمع الوطني للأحرار

انتخاب مزوار رئيسا جديدا للتجمع الوطني للأحرار

انتخب المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار بالإجماع، اليوم السبت بمراكش، صلاح الدين مزوار رئيسا جديدا للحزب خلفا لمصطفى المنصوري.

يأتي ذلك بعد أن قررت محكمة الاستئناف بالرباط أمس الجمعة تأييد القرار الابتدائي برفض الطلب الذي تقدم به دفاع مصطفى المنصوري ، بمنع انعقاد المجلس الوطني للتجمع الوطني للأحرار الذي دعت إليه (الحركة التصحيحية).

ولم يشكل وصول مزوار لرئاسة التجمع الوطني للاحرار أية مفاجأة للطبقة السياسية، فقد كان واضحا منذ عدة أسابيع أن مزوار المدعوم بغالبية أعضاء المجلس الوطني واللجنة المركزية، يسعى للإطاحة بالمنصوري بعد أن بلغ الخلاف بينهما نقطة اللاعودة وفشل محاولات الصلح التي حاول القيام بها في آخر لحظة أعضاء من الحزب.

وفقد المنصوري، هيبته في المدة الأخيرة، كرئيس لمجلس النواب، حين بادر أحد وزراء حزبه السابقين إلى مقاضاته أمام المحاكم على خلفية أن المنصوري، قال في اجتماع حزبي، أن محمد بوسعيد، وزير السياحة السابق طلب منه التوسط لدى السلطات في مدينة فاس، حيث كان ينوي الترشح في الانتخابات التشريعية الأخيرة. وهي المرة الأولى في التاريخ السياسي والقضائي بالمغرب، يجد فيها رئيس مجلس النواب نفسه في مواجهة المحاكم.

وبذلك سيكون مزوار ثالث رئيس للحزب الذي تأسس عام 1978 بزعامة الوزير الأول السابق أحمد عصمان صهر الملك الراحل الحسن الثاني، ليصبح منذ سنة 1981 الدرع الواقي لعدة حكومات تعاقبت على المغرب.

وكان أحمد عصمان، الزعيم الروحي للحزب، شكل، بعد الانتخابات التشريعية لسنة 1977 فريقا برلمانيا يضم أكثر من 148 نائبًا. إلا أنه في سنة 1983 عصف انشقاق بالحزب، ليعلن عن ميلاد الحزب الوطني الديمقراطي، برئاسة محمد أرسلان الجديدي، فيما التحق آخرون بالاتحاد الدستوري.

وفي ماي 2007، اختير المنصوري خلفا لأحمد عصمان، لتبدأ مرحلة جديدة لم تخلو من توترات داخلية وصراعات التيارات، والتجمع الوطني للأحرار يحسب على اليمين الوسط، ويمثل البرجوازية الصناعية والتجارية، وقد استقطب تلك الطبقة حيث إن 15 من أعضاء مكتبه السياسي البالغ 25 رجال أعمال.

وشارك التجمع في حكومات، منها في حكومة التناوب، التي تجمع بين أحزاب الكتلة وأحزاب الوسط، برئاسة الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي الأسبق عبد الرحمن اليوسفي، كما أن يشارك حليا في الحكومة الحالية التي يقودها الاستقلالي عباس الفاسي.

نبذة عن صلاح الدين مزوار

ازداد صلاح الدين مزوار، الذي انتخبه المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار بالإجماع، اليوم السبت بمراكش، رئيسا جديدا للحزب، سنة 1953 بمدينة مكناس.

ومزوار حاصل على دبلوم عالي من جامعة فونتينبلو (فرنسا) وعلى دبلوم الدراسات المعمقة في العلوم الاقتصادية من جامعة العلوم الاجتماعية بغرونوبل بفرنسا، ودبلوم السلك العالي في التدبير من المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالدار البيضاء.

وقد عمل مزوار في بداية الثمانينات بالقسم الإداري في وكالتي توزيع الماء والكهرباء بالرباط وطنجة، قبل أن يلتحق بمكتب استغلال الموانئ.

وفي سنة 1991 ، التحق بمجموعة إسبانية متخصصة في صناعة النسيج وعين مديرا عاما لفرعها بمدينة سطات، ثم تولى مهمة مدير تجاري للمجموعة نفسها بالنسبة للمغرب وإفريقيا والشرق الأوسط. وانتخب في يونيو 2002 رئيسا للجمعية المغربية للصناعات النسيجية والملابس.

وقد عين صلاح الدين مزوار عام 2004 وزيرا للصناعة والتجارة وتأهيل الإقتصاد، وفي 15 أكتوبر 2007 وزيرا للاقتصاد والمالية، وهو المنصب الذي يشغله حتى الآن .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - erragragui السبت 23 يناير 2010 - 12:46
بيدق ديال الهمة
2 - ملاحظ السبت 23 يناير 2010 - 12:48
على القل مزوار ابن الشعب ولم يثيث أن خان وطنه ؟.
أما زبانية المناصرة فأترك المجال لذوي لإختصاص لتزويدكم بمعلوات عن حملة جواز السفر الإنكليزي والإمتيازات التي تمتعو ولا يزالون يتمتعون بها بفعل ما اسدوه للإستعمار من خدمات .....
3 - j'aurais pu être un RNIste sau السبت 23 يناير 2010 - 12:50
un tier des parlemantaire et ministres du parti sont des grans trafiquants de drogues , le deuxième tier sont des corrompus connus et reconnus et le dernier tier sont des copains de EL HIMMA
4 - محمد السبت 23 يناير 2010 - 12:52
مبروك ا سعادة الوزير تستاهل .....
5 - مواطن يحب بلده حتى النخاع السبت 23 يناير 2010 - 12:54
مبروك عليك رئاسة الحزب سيدي الوزير ولكن نرجو ألا تكثر عليك المهام والمشاغل وتنسيك واجبك نحو المواطنين وانتظاراتهم وبالخصوص منهم الفئات العريضة من الموظفين الذين ينتظرون من الحكومة الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها في تصريحاتها السابقة على لسان السيد الوزير الأول... نرجو الاتكون تخيبوا آمالنا وأن تسيروا في سياستكم في تناغم مع ما يأمل جلالة الملك محمد السادس تحقيقة لشعبه من إعادة الاعتبار ماديا ومعنويا.
6 - المالكي السبت 23 يناير 2010 - 12:56
على من يكون الدور القادم أظن أن الدور سياتي على حزب الاستقلال او حزب الاتحاد الاشتراكي.وهذا سببه سوسة ستنخر كل الاحزاب المغربية الا من رحم ربك هذا ورم خطير ارجع المغرب الى الوراء بأكثر من 35سنة
7 - محمد سيقال السبت 23 يناير 2010 - 12:58
سياسياارى ان السيد المزوار مطالب بالاستجابة الى انتضارات من صوتوا عليه.وما دام حزب الاحرار هو صوت اغنياء المغاربة فواضح جدا ان الطموحات السياسية للاغنياء في بعدها النضالي لا تختلف عن طموحات الفقراء. فكلاهمايشعربنقص في الحرية.
8 - مهتم السبت 23 يناير 2010 - 13:00
بعد أسابيع سنسمع انصهار التجمع في حزب الأصالة ثم تعيين الهمة وزيرا أول.
9 - دادا السبت 23 يناير 2010 - 13:02
هنيئا للسيد صالح الدين مزوار هدا هده الثقة ونتمني له كامل النجاح وعقبان الوزارة الاولي ولما لا .
فقط يجب عليه ابعاد الدين يلطخون سمعة الحزب وحتي وزارة المالية ونمودج ولد عزيزوا بمكناس الدي اصبحت تتداوله اللسنة داخل الاسواق التجارية للمدينة العتيقة مكناس علما ان هدا الشخص الدي يصفه البعض بالمناضل لا يفرق بين الالف والزرواطةويدعي انه يتقن معالجة الملفات الضريبية بفضل تقربه من الدوائر العليا للحزب وعلي راسهم السي صالح مزوار وكدلك العلاقة الحميمية مع وزير سابق الملقب بعزيزوا مكناس
10 - بوريصاين السبت 23 يناير 2010 - 13:04
الشباب هو هدا الشهادات هي هادي. ما خصنا دابا غير توري لينا حنة يديك. راه صاحبك حتى هو هزوه فوق لكتاف أحتى هو صفقولو أفالنهاية هانت شفتي كيف خواو به صحابو. لاتغرشي بزاف أسي مزوار أتبقى تستبد بالقرارات بحال صاحبك . والله حتى إطيروك أمتبقى تسوى فرنك.هادو راهم المغاربة ما تيق فمحبتهم ما تيق فكرهانيتم. سميتك عفريت الزمان لأنك أول راجل قمتي بواحد العمل عمرو ما سبق لشسياسي مغربي قام به. أدابا كنطلب من الله السياسيين ديالنا إقلدوك أيثورو ضد الهيمنة والطغيان لعايشين فيه داخل الأحزابهم بطريقة حضارية وسلمية بحال لقمت بها انت يا عفريت الزمان. أنا بالله العظيم ما منتمي لشي حزب أو نقابة أو منظمة لأنه كنعرف كلشي كدوب. كل واحد كيضرب على عرامو .أ دابا بالعمل ديالك لقمت به أسي مزوار غادي نغير رأيي من الحزب ديالكم. الله إعاونك أيبعد عليك المنافقين والانتهازيين. أراهم معاك بزاااااااف
11 - ملاحظ السبت 23 يناير 2010 - 13:06
لا شك أن من يتتبع الشأن الداخلي المغربي لآ يبادره أدنى شك في الخطة الهيمنية التي جاء بها صآحب التراكتور.
مع نزول أمطار الخير بدأ في حرث ألآرض الجرداء بأزالة مصطفى المنصورى آلذي لا ولي له وتنصيب من هو احق بالتبعية التي تنفذ بصمت البرنامج التصحيحي الذي ا راده السيد علي الهمة
و مع حلول صيف ٢٠١٢ يكون آلمحصو ل آلسياسي قد نضج و يتم حصاده بمباركة المزوار و تعيين و تعيين الهمة رئيسا للوزاء همة بلا همة
12 - متتبع السبت 23 يناير 2010 - 13:08
هو سيناريو محبوك لا شك، وأتوقع مايلي مستقبلا:
- الأحرار والحركة سيكتسحون الانتخابات المقبلة لمجلس النواب، العنصر رئيسا للنواب ومزوار وزيرا أولا،
- سيحتفظ البام بمجلس المستشارين كصمام أمان للمخزن
- هزيمة مخدومة لليسار والعدالة والتنمية في هذه الانتخابات
وكل هؤلاء طبعا سيكونون واجهة للثلاثي المتواجد وراء الستار:الهمة-مزيان بلفقيه-الماجدي كمسييرين حقيقيين للبلاد إلى جانب الملك.
13 - الدكتور الليلي مولاي أحمد السبت 23 يناير 2010 - 13:10
تهانينا للسيد الوزير، الذي نعول على حيويته وقوة شخصيته لإحياء هياكل الحزب المجمدة أصلا من شبيبة وقطاع نسائي ، ناهيك عن المبادرات التي تأتي من لدن مناضلي الحزب وهنيئا لنا كتجمعيين برئيس من العيار الثقيل كصلاح الدين مزوار
14 - قارئة المشهد السياسي السبت 23 يناير 2010 - 13:12
علاش هاذ الكائنات السياسية الهجينة كتستهزء بالمغاربة ؟ فمنذ نشوب الصراع المفتعل كل المغاربة بما فيهم البسطاء في التفكير والسياسة استوعبوا جيدا الرسالة ، فالأيادي الخفية التي حركت اللعبة واضحة جدا إنها أيادي حكومة الظل التي أصبحت تعمل في العلن ، إنه التراكتور وما أدراك ما التراكتور القادم من مجاهل الرحامنة ، نعم المنصوري مجرد شخص بسيط لكنه وجه ليس بفوطو جينك السياسة أفكاره على قدها ومتواضعة جدا وطبعا الحملة التي أوصلته لمراكز القرار وأعني بها القرابة الأسرية بل أشقاؤه خذام المربع الذهبي من مدنيين وعسكريين انتهت صلاحيتهم وخصوصا حينما أبانت الحقيقة البعض من فسادهم المحلي بل الذي يذهب إلى احتضانهم وحمايتهم لأباطرة المخذرات ، وطبعا المسألة ليست بهينة وبما أن السياسة لا تؤمن بصديق دائم أو عدو دائم فمن الطبيعي أن ينسج السيناريو مع بعض (الأطر ) الحزبية القابلة للتدجين والزحف وتطبيق كل التعليمات وأن يبرز مثل مزوار ويواجه المنصوري ليس من باب الصراع الحزبي المحض طبعا أو صراع الأفكار بل هو صراع مدعوم وخيوطه بيد ولد الرحامنة وأتباعه ...ايضا أود أن أشير بأن الرسالة مفهومة أكثر حينما أعفي عبد الواحد الراضي من وزارة العدل فطبعا يهيأ مرة أخرى لرئاسة مجلس النواب وبذلك سيخرج المنصوري من الباب الخلفي للشأن السياسي
15 - ابو انس السبت 23 يناير 2010 - 13:14
نجح التلاميذ النجباء لعالي الهمة وعلى راسهم مزوار في تنفيذ مخطط التنحية الذي اعده عالي الهمة وزبانيته للاطاحة بالمنصوري ( قاصح الراس) و(طويل اللسان) واش بغيتي يخليوك بسلام وسبق ان قلت بان البام بغا يرجع المغرب لسنوات الرصاص.
والله لدزوه ليك باش تعلم توزن كلامك واش اللعب هذا المخزن الجديد اوليدي وعلامن قاد .
16 - شاري الصداع السبت 23 يناير 2010 - 13:16
الم تستوعبو بعد الدرس. المغرب يتجه نحو نهج باقي الدول المتقدمة. مزوار سوف يتحد مع الهمة لتشكيل قطب حزبي كبير . وسوف ياتي الدور على احزاب اخرى. اننا لست ضد هذا بل اشجعه من موقعي البسيط . فالمغرب هو الوحيد الذي ينفرد بهذا التعدد الحزبي المبالغ فيه فليست هناك دولة في العلام فيها ستون حزبا الا المغرب. حيثما حصل خلاف بين عضوين قام احدهم بانشاء حزب وهلم جرا ففي العالم كله نجد فقط حزبين او ثلاثة قويين امريكا ، اوربا ... . ماهي الاحواب التي يجب ان تكون في المغرب . كاقصى حد من خلال الخريطة السياسية ممكن اربعة الى خمسة احزاب كحد اقصى . حزب اشتراكي يطم كل اليسار المغربي الذين فرخو من الاتحاد الوطني للقوات الشعبية اضافة الى التقدم والاشتراكية واليسار الموحد بكل اطيافه .. عدا النهج الديمقراطي الذي سيبقى خارج التغطية . احزاب اليمين بكل اطيافها : حزب الهمة، الاحرار ، الدستوري واللبرالي المغربي ... ، حزب ممكن ان نسميه اسلامي : يضم العدالة والتنمية وربما مستقبلا العدل والاحسان - او انه سيبقى خارج التغطية كالنهج الديمقراطي- الحركات الشعبية والديمقراطية و وو يمكن ان تنصهر في حزب واحد . يبقى حزب الاستقلال ساقول شيئا قذ يبدو من الحماقة ولكن قذ يكون صائبا . قذ ينصهر الاستقلال مع الحركات او العدالة والتنمية ...
هذه هي الخريطة السياسية للمغرب وهكذا يجب ان تكون اذا كنا نريد ديمقراطية وازنة. فمحمد السادس يحاول ان يصحح ما قام به والده والبصري من تفكيك للاحزاب يسهل عليه السيطرة عليها. الى تجمع للاحزاب وايضا يسهل السيطرة عليها وتوجيهها.
فعلا قذ تبقى بعض الاحزاب الصغير والتي لن تكون وازنة والتي ستنحوا منحا آخر ، ربما ليس سياسي كحزب الخضر بامريكا او اليسار الامريكي وسيكون دورها كجمعيات للاهتمام بالبيئة ، او الاهتمام يالشأن الاجتماعي فقط ... واصن انا هذا هو الصواب وانذاك فاليتنافس المتنافسون .
17 - حميد السبت 23 يناير 2010 - 13:18
لا أعرف في السياسة ( في الدول المتخلفة ) ، لكن أعرف أن هناك أحزاب إسلامية لها قاعدة واسعة من الشعب في حين الأحزاب المدعومة أمريكيا ( خاصة الدول 5 + 1 ) تجدها تكتسح البرلمانات و لا يمثلها إلا قياداتها التي لا تخاف الله في حين تخاف البوليس و أما من تمثل من المواطنين في الشعوب الإسلامية فبعض بقايا الشيوعيين و من صاحبه الدرهم . المهم فإن لم تكن في حزب إسلامي فكيف نسمي الحزب الآخر مع العلم أن التقسيم هو تقسيم يوم القيامة .
18 - احمد السبت 23 يناير 2010 - 13:20
مبروك عليك السيد الوزير ولكن ...
مواطن يحب بلده حتى النخاع
مبروك عليك رئاسة الحزب سيدي الوزير ولكن نرجو ألا تكثر عليك المهام والمشاغل وتنسيك واجبك نحو المواطنين وانتظاراتهم وبالخصوص منهم الفئات العريضة من المتاقعين الذين ينتظرون من الحكومة الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها في تصريحاتها السابقة على لسان السيد الوزير الأول... نرجو الاتكون تخيبوا آمالنا وأن تسيروا في سياستكم في تناغم مع ما يأمل جلالة الملك محمد السادس تحقيقة لشعبه من إعادة الاعتبار ماديا ومعنويا.
مواطن يحب بلده حتى النخاع
19 - Marbouh السبت 23 يناير 2010 - 13:22
c est bien dommage que la situation des pirtis est aussi diplorable ...par desormais des ministres du gouvernement .
monsieur mezwar n a jamais ete un militant pour pour presider le pari .
ceci est une moquerie ...je vous assure messieurs que les marocains ne sont pas aussi dupes pour croire a vos saletes politiques ...on a marre de vos ...de votre facon de nous gouverner
20 - القنفودي السبت 23 يناير 2010 - 13:24
قالواجدادنااللوالى لحمية كتغلب السبع و المنصوري مسكين واخا هو رئيس مجلس النواب اي اختاروه نواب الامة باش إكون عليهم رئيس لقا راسو وحيد امام فيالق من الانتهازيين و مرتزقة العمل السياسي الحصول الله إيجيبنا في الصواب
21 - متتبع السبت 23 يناير 2010 - 13:26
مشكلة السيد مزوار أنه لا يتمتع بأي كاريزم عوض المنصوري، و لا بالثقافة من أوجار.
لو انتزعت منه حقيبة المالية لانتهى.
المهم تحمل النتائج يا مزوار و لا تنسى أن وراء المنصوري منطقة بأكملها.
22 - محمد س السبت 23 يناير 2010 - 13:28
المغرب يسير نحو المجهول,حكومة الظل تخطط وتنفد,وحكومة تتفرج لا حول لها ولا قوة,مجلس النواب ومجلس المستشارين لا نميز فيهما بين اغلبية او اقلية وبين معارضة اوموالاة,مرة اخرى سينتظر الشعب المغربي 40 سنة اخرى للدخول في مصالحة جديدة مع نفسه وطي صفحة الماضي التي لن تطوى وسنوات الرصاص لجديدة القديمة
احزاب يتم فبركتها في آخر لحظة لتحصد اغلبية, ورؤساء أحزاب يتم تعيينهم,وآخرون يدبر لهم انقلاب أبيض,احزاب أخرى تفتت او تبلقن ,انها الديقراطية المغربية,نموذج يجب ان يعتمد عالميا,ويدرس في الجامعات لتنجز حوله اطروحات الدكتورة والشهادات العليا,
23 - ابو فداء السبت 23 يناير 2010 - 13:30
قبل سنوات اطاح المنصوري بمؤسس حزب الحمامة،واليوم يطاح بالمنصوري من طرف لاعب جاء ليلعب بلون النادي الحمامي في الحكومة فاصبح رئيساللفريق.وهذا ما سيحدث لمزوار طال الزمن ام قصر...بل هذا ما سيحدث لرؤساء الاحزاب غير الديموقراطية.احزاب الكارطون والعجين ،التي تصنع في الصباح وتسير البلاد والعباد في المساء....هنيئا للديمقراطية المغربية المزيفة بزعيم جديد حملته الهواتف والاوامر الى سدة الزعامة بين عشية وضحاها.تقبل الله شهداء الديموقراطيةالمغتالين في هذه البلاد.وكفانا الله شر الانقلابات الحزبية....واخيرا نقول للوافد الجديد مبروك الزيادة.
24 - المساوي السبت 23 يناير 2010 - 13:32
بسم الله الرحمان الرحيم
"كي حمو كي الرباع"
ليس تمة المشكل في خلخلة حزب أو غيره، فالظلم واحد و الجبر واحد و التسلط و احد، و ما بيد أحزابنا من حيلة، فالأمل في الله و في فطرة شعبناحلول يوم عزمه و إرادته التي ستزيح الظلم و تحل محله العدل، فإلى متى و هؤلاء يحاولون مراوغة الشعب المقهور ، و يموهون عليه الحقائق، إلى متى تسطع شمس نور وعينا بالحقيقة، إلى متى ننهض لتنهض الأمة,
25 - بنعالية السبت 23 يناير 2010 - 13:34
ان السيد مصطفى المنصوري لم و لن يفقد هيبته . ادا اكرمة اللئيم تمردا هدا هو حال مزوار مع سيده
26 - اية السبت 23 يناير 2010 - 13:36
نهاية الجزء الاول من المسرحية انتضرونا في الجزء الثاني
27 - تلميذ الهمة السبت 23 يناير 2010 - 13:38
على الكاتب المحترم ان يصحح عنوان المقال فهو إنقلاب وليس إنتخاب وبالمناسبة أهني السيد طـراطـراكـطـوºر الهمة على الانتصار الاول والثاني على العدالة والتنمية مضمون بدون شك ويصبح حكيم بن شماس امين العام لحزب المصباح
28 - عبد القندوسي السبت 23 يناير 2010 - 13:40
مغرب الجديد واصلاح القضاء والمفهوم الجديد للسلطة والرسالة واضحة لعبد الإيلاه ابن كيران ليجمغ حقائبه ويرحل من الحزب العدالة ويترك المنصب لرئيس الجديد السيد إلياس العمري!! وربما حتى عبد السلام ياسين سيعوظه الشريف مكي الصخيراط في مارس القادم !!
29 - السماتي من خنيفرة السبت 23 يناير 2010 - 13:42
بصحا والراحة أسي مزوار ،لكن شريتيها أمعلم معا ريافا، مفكرتيش فالعواقب التي ستترتب عن هذه المؤامرة ، مؤامرة الإنقلاب ، حنا فالأطلس نتضامن مع الإخوة فالريف على هاذ السرقة بالفن أو ما نسميه باللوغي أو بالغوص التميخيل السياسي. من هنا يتأكد أن الحريات فالمغرب بدات كترجع ليامات البصري وما أدراك ما الهمة.
لكن الغريب ما في الأمر هو أن يقوم رجل دولة مثل مزوار لا علاقة له بالهياكل التنظيمية لحزب الحمامة وبين يوم وليلة يصبح أمينا عاما للحزب ، وفي نفس الوقت والرأي العام يعرف مزوار وعلاقته مع الأصالة والمعاصرة ماشي بعيد أوللي المقر المركزي للأحرار مقر لحزب الهمة ومشات الممتلكات فالمزاح ، البارح عجباتهم الفيلا ديال حزب القادري بحسان أودابا بغاو اممتلكات المادية ديال حزب المنصوري وحتى البرلمانين بغو إصنعو بيهم الخريطة السياسية اللي غادي تعطينا الهمة وزير أول ومزوار وزير المالية ووووووووووووو .
30 - مراد مدريد السبت 23 يناير 2010 - 13:44
شيء طبيعي ان يصبح مزوار رئيسا للتجمع الوطني للاحرار، حزب صنعته الدولة، وكلف الهمة الان بنسج خيوطه من جديد.
كل أعضاء المكتب السياسي للحزب مستعدون للانبطاح، ومتملقون، وانتهازيون و قطط ترتعد أمام العمة الذي عرف كيف يؤدب المنصوري على زلات لسانه.
31 - مواطن السبت 23 يناير 2010 - 13:46
صافي صفات لولد الرحامنة. نجح في ايجاد حليفه المبجل المطيع لتشكيل حكومة 2012 بانصهار كل اطياف المتملقين والوصوليين الذين سيعيدون المغرب بلا شك لديموقراطية 70 و 80 نات كما فعل البصري حين صنع احزاب العنصر القادري الدستوري للسيطرة على زمام الامور بالبلاد. سبحان الله كل الدول تتقدم الا نحن فتقدمنا في الاتجاه الاخر. سحقا لمن يحرم هذا الشعب المسكين من الحزب الذي يحبونه. الحزب الذي يتق الله في عباد الله.
32 - marocain السبت 23 يناير 2010 - 13:48
كان المخزن في عهد الحسن الثاني دائما في صراع و حرب مع اليسار و مع الشعب في سنوات الرصاص .....وووو
و الان المخزن اصبح في صراع مع نفسه , منذ مدة و نحن نرى ان المخزن اصبح يقتل ابناءه و ينتقم منهم و هذه ظاهرة خظيرة
المخزن يقتل نفسه بنفسه
الله يحد الباس على خير
هذه الظاهرة تسمى تدمير ذاتي
self abotage
33 - ولبد السبت 23 يناير 2010 - 13:50
يفوق عدد تناسل الأحزاب بالمغرب الأربعين والى الآن لم تفلح تغييرات طاولت بعض الزعامات السياسية في إقرار ديموقراطية حزبية يكون لها الامتداد المؤثر في الشارع. والجرأة في انتقاد وتقويم ظاهرة العزوف السياسي لم تكسر الى الآن كل الخطوط الحمر. وقد آن للمرجعيات الحزبية أن تواكب نبض الشارع إن هي أرادت البقاء على قيد الحياة.
34 - لعروسي عبد الرحمان بباريز. السبت 23 يناير 2010 - 13:52
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على
اشرف المرسلين (ص).
بعد التحية والتقدير الى كل المغاربة من فاعل
جمعوي و من كل الجالية المغربية بفرنسا حياكم
الله يا إخواني داخل و خارج الوطن و بعد.
إخواني في المغرب اننا كجالية مخلصة لوطنها و لملكهااصبحنا نستغرب و نتساءل عما يجري
داخل وطننا العزيز من انقلابات داخل أحزب
و تشطيب و طرد بعض الرؤوس بدء من السيد أوريد الناطق الرسمي للقصر الملكي و مرورا بتشطيب بن عبد الله من منصبه الدبلوماسي و طرد وزيرالداخلية السيد بنموسى و وزير العدل السيد الراضي و آخيرا دعم انقلاب لأطاحة السيد
المنصوري من رآسة حزب الاحرار لا لشئ الا
انه عبر عن رأيه ضد فلان او فلان و ربما غدا
سيقال من رآسة البرلمان و و و و و الى آخره
و في الاخير اننا نطلب من الله تبارك و تعالى
ان يحفظ امير المومنين من هؤلاء المشعوذين
و من كيد الكائدين و احفظه يا رب في والي عهده
الامير الجليل مولاي الحسن وجميع و الآسرة
الملكية انه سميع الدعاء آمين .
و السلام عليكم و رحمة الله .
35 - مقرقب السبت 23 يناير 2010 - 13:54
اهنا السيد مزوار على تعيينه امين عاما لحزب الحكومة واقول له لقد ولد الحزب في الرباط بمقر وزارة الداخلية.واطعن في هدا الحزب لانه زور شهادة ميلاده واظن ان السبب اللدي كان وراء انعقاد المؤتمر بمراكش هو قربه لرئيس الحزب الفعلي الهمةفمبروك لكم هدا الزواج العرفي.واقول للسيد المنصوري الم تفهم بعد اللعبة السياسية فانت راسك قاصح.ولم تركع للهمة كما فعل مزوار.
36 - ألضمير*** ألغائب السبت 23 يناير 2010 - 13:56
أحزاب تاريخها معروف .... حزب الاحرار ولد من رحم المخزن , مثله كحزب ألآتحاد ألدستورى .. و حزب ألتراكتور اليوم !! ألا ترون المستوى الحقير الذى نحن فيه؟؟ أناس تتنافس و تتناحر على زعامة أحزاب , لإمتصاص دمنا , وأخرون يكولسون فى دهاليز الحكومة , ليشمتون !!! ألإنقلاب على المنصورى , إنقلاب على منطقة الريف ... وألإنقلاب مبارك من قبل ألقصر وأعوانه... ألمعلومات تؤكد أن المنصورى كبش فداء,,, تواجده على رأس البرلمان يشكل خطرا على العديد من القيادات الحزبية ألمزيفة!!! و من ألتهم الموجهة إليه , إنفراده بإتخاد ألقرارات وتخطيطه لجعل الحزب أدات ريفية !!! وهذا يهدد مصالح المخزن , الذى بدأ يخاف من ما قد يترتب عن ذلك مستقبلا من مطالبة اهل الريف ,, بحكم داتى على غرار ما هو مطروح حاليا لأقاليم الصحراء ... وللقصة بقية ... أطــــال الــــله نومك .. يــــا أخــــونــا!!!
37 - youssef meziani السبت 23 يناير 2010 - 13:58
c'est juste des grands clochards ce mezouar et ses amis ; ils ont laissé tombé leur copains mansouripour quelques places avec el himma ces gens n'ont ni principes ni valeurs ils suivent que leurs interets ; et le peuple reste le dernier de leur soucis ;c'st vraiment malheureux que de pareils clochards nous gouvernent; mais des vrais leaders sont entrain de naitre au maroc et ils vont changer le maroc petit a petit ;
38 - مراد السبت 23 يناير 2010 - 14:00
يتضح من خلال الحوار برنامج حوار الدي استضاف رئيس التجمع الوطني للاحرار ان السيد صالح الدين مزوار يريد ان يحول احزاب المغرب بشكل علني الي مقاولات اي بمعني ان يتحكم في تدبير الحزب بصفته الرئيس المدير العام للتجمع الوطني لللاحرار وسيعتبر كل مناضل داخل هدا التجمع كعامل من ضمن عمال ضيعته الحزبية والمواطنيين زبناء سيستغلهم وهدا هو الخطر ولكن افصح به علنيتا لترويج سلعته البائرة في السوق السياسية وسيعتمد علي مهندسي الاشهار والمركوتينك .وقد نظر ما تبقي يهتم بشان الحزبي ان مثل هده العثقليات هي السائدة داخل كل الاحزاب مما سيظطرون من اعلان القطيعة مع السياسة والسياسيين وكل الاحزاب .مما سيفتح المجال للاسلاميين عبر جمعياتهم استقطاب المزيد من المنخرطين والمتعاطفين ختي اولائك الدين تسربوا وسط هدا الحزب سيظطرون من مغادرته بعد اتممام المهام الموكولة لهم انجازها بواسطة التمثلية لحزب الحمامة في اكثر من موقع فهل سيقدم السيد الرئيس المدير العام اعتدارا لمناضلي الحزب والمتعاطفين ومعه ولكل الشعب المغربي قبل اعلان حركة تصحيحية جديدة
39 - حسن الساحلي السبت 23 يناير 2010 - 14:02

لقد ثبت تاريخيا أن الأحزاب في المغرب عبء على المغاربة وأنها لاتتوفر على إستراتيجية ولاأهداف والدليل هو الإنتقالات المتعددة .وكما يلاحظ أن الفعال الحقيقي في المغرب هو المؤسسة الملكية من خلال عملها الدئوب وجهذها الواضح ومكانتها في قلوب المواطنين ووعي المواطن بأن لا أحد يستطيع أن يخدم الوطن ويحمي مصالحه سوى الملك .ففي تقديري يجب تجميد الأحزاب وخلق مديريات يشرف عليها أشخاص لاينتمون سياسيا .وتأكدوا أنهم سيخدمون هذا البلد.وإذا كانواـ الأحزاب ـ فعلا يريدون خدمة المغرب فليشتغلوا مجانا . ولن يقبلوا بذلك .أما مزوار ليس لذيه تاريخ يذكر وحزب الأحرار مواقفه معروفة والسرعة التي وصل بها مزوار إلى الرئاسة شبيهة بسرعة حزب الأصالة في وصوله إلى الأغلبية .لهذا ما أعتقد أن مزوار سيغير من وظيفة الحمامة .ويجعلها صقرا تلتهم كل من في الساحةالسياسية .وهذا محال.وما هو سوى بغاث على المنصوري قد استنسر . وكل ما يمكن قوله :البركة في راسك أ المنصوري .
40 - عسو بوحديدة السبت 23 يناير 2010 - 14:04
مزوار رئيس للأحرار بأمر الكبار لمصلحة الأشرار ضد المشاكسين الأحرار، بالله عليكم اخبروني من يحكم هذه الدار، بعد أن اشتد السعار على الكراسي والمصالح ,يبدو أن البلد تسير نحو الإنهيار والدمار لا قدر الله .
41 - ابو يونس السبت 23 يناير 2010 - 14:06
هنيئا للسيد المحترم مزوار على الفوز بهذا المنصب واتمنى له النجاح والتوفيق في جمع شمل مناضي الحزب بما فيهم السيد المحترم المنصوري الذي ناضل بما اوتي من خبرة وحنكة لكي يصل بالحزب الى ما وصل اليه اليوم.لقد نتج عن الحركة التصحيحية تنظيف وترتيب بيت الحمامة.
عندنا في المغرب عدة مزوارات:مزوار الشرفاء الادريسيين ومزوارالشرفاء البورقاديين ولم لا مزوار الحماميين؟
ان السيد رئيس حزب الحمامة له قدرات على تقويم ما افسده الاخرون وهنا اجتنب المقولة "اولاد داود كلهم واحد" لأن سي مزوار رجل رياضي بامتياز وله مؤهات كافية للدفع بحزبه الى تكون له قيمة مضافة في الحقل الياسي مستقبلا.
42 - أبو الخنساء السبت 23 يناير 2010 - 14:08
لا أجد أي رد على ما يجري في هذا العمل البئيس ولكن أريد أن أقول للسيد المنصوري رغم ما وقع فلا تبتئس ولا تقنط فأنت رجل طيب ولم تحسب لهذا العمل الشنيع أي حساب (لأنك على نيتك) ولكن هناك حزب آخر ينتظر مثل هؤلاء الناس الأخيار وهو حزب العدالة والتنمية فبابه مفتوح لكل إنسان مثلك يناضل ضد الظلم وضد الغطرسة والهيمنة .فأهلا بك في حزب العدالة والتنمية إطارا ورجلا شهما وإن قلتها لك نيابة عن السيد عبد الإله بنكيران . حب الأوطان من الإيمان.
43 - احمد السبت 23 يناير 2010 - 14:10
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على
اشرف المرسلين (ص).
بعد التحية والتقدير الى كل المغاربة من فاعل
جمعوي و من كل الجالية المغربية بفرنسا حياكم
الله يا إخواني داخل و خارج الوطن و بعد.
إخواني في المغرب اننا كجالية مخلصة لوطنها و لملكهااصبحنا نستغرب و نتساءل عما يجري
داخل وطننا العزيز من انقلابات داخل أحزب
و تشطيب و طرد بعض الرؤوس بدء من السيد أوريد الناطق الرسمي للقصر الملكي و مرورا بتشطيب بن عبد الله من منصبه الدبلوماسي و طرد وزيرالداخلية السيد بنموسى و وزير العدل السيد الراضي و آخيرا دعم انقلاب لأطاحة السيد
المنصوري من رآسة حزب الاحرار لا لشئ الا
انه عبر عن رأيه ضد فلان او فلان و ربما غدا
سيقال من رآسة البرلمان و و و و و الى آخره
و في الاخير اننا نطلب من الله تبارك و تعالى
ان يحفظ امير المومنين من هؤلاء المشعوذين
و من كيد الكائدين و احفظه يا رب في والي عهده
الامير الجليل مولاي الحسن وجميع و الآسرة
الملكية انه سميع الدعاء آمين .
و السلام عليكم و رحمة الله .
44 - رشدي سلامة السبت 23 يناير 2010 - 14:12
بالنسبة الي فليذهب هذا الخسيس مزوار و معه صديقه المنصوري الى الجحيم فانهم كلهم مجموعة من الاقطاعيين و الانتهازيين و البرجوازيين النفعيين يستغلون ويسرقون هذا الشعب النائم المسكين املي ان يات يوم و ارى الشعب ينتفض في وجه هؤلاء الخونة الفاسدين المنحطين عملاء الاستعمار و الرجعية.
45 - kacem السبت 23 يناير 2010 - 14:14
الدليل على عفن السياسة بالمغرب :اتاحة كل عناصر القوة لطرف على حساب الاطراف الاخرى بمحاسبة كل من ياتي ضدمجرى تياره.فاقالة المنصور ما هي الا عقاب له على قوله يوماأن الاصالة والمعاصرة سيعيد المغرب الى سنوات الرصاص.
الدليل الثاني هو أن تحالف الاحرار مع العدالة والتنمية بات خط أحمر فالحكومة المرتقبة سنة 2012هي واضحة المعالم من الان بين أحزاب كانت بينها خلافات كبيرة الى حد قريب ومنها الاتحاد الاشتراكي الذي برهن ان لاوجود للمبادئ التي تغنى بها بل السمة الطاغية هي حب المناصب والكراسي.
46 - عبد الله السبت 23 يناير 2010 - 14:16
ما في الامر هوان المخزن يجدد نخبه من جديد - وان مصير مزوار سيكون نفس مصير المنصوري -بعدما سينفذ مهمته
هذا ما في الامر- واستغرب للالة الاعلامية سواء الصحافة المكتوبة او المرئية الني ضخمت مهمة حزب يعرف المغاربة كيف تكون وماهي نخبه وطبيعتها
47 - kamal السبت 23 يناير 2010 - 14:20
vraiment pas de valeurs ni de dignité. ce mec on sait tous qu'il roule pour himma et compagnie. et malgré ça il est entouré de dizaines d'opprtunistes qui ont voté pour lui en espérant avoir la baraka de sidna ali. c'est déplorable quand on il n'y a pas un seul homme qui a des c..et qui ose s'opposer et cette machine vilaine et mesquine
48 - بنادم درويش السبت 23 يناير 2010 - 14:22
لم يكن الشعب ينتظر يومامن الأحزاب شيئا . فما بالك من حزب اداري كاللأحرار. أحرار ام أشرار , لا يهم , المهم ان لا طائلة منكم , انتم عباد الكراسي و المناصب و الجاه , هم أحرار في ما يصنعونه بنا, اشرار عندما تقترب من مصالحهم أو تهددهم , حزب خلق من عدم و هو لازال عدم , سواء لو ترك الهمة المنصوري في الرئاسة أو أزاحه ببيدق جديد اسمه مزوار , لا تستعجبون رجل الادارة مثل الهمة هو من يدري خبايا هذه الشردمة من الأحزاب , فدعو حبيبنا الهمة يقطف الرؤوس الواحدة تلو الاخرى فلا داعي حقا لبقائهم , هذه عقوبة من يتجرأ على سيد هذا الزمان , سوبرهمة , و في الأخير أسأل للهمة
اين ادريس البصري ؟
49 - election2012 السبت 23 يناير 2010 - 14:24
Voila un parti qui porte mal son nom 'INDEPENDANTS!!!??
Sa majeste veut gouverner directement alors il cree un nouveau partie avec à sa tete un ami ELHIMMAR qui va jouer soon role de pion avec brio mais un parti seul n'est pas suffisant alors sa majeste jette son devoulu sur un parti qui existe deja et met en marche les rouages de l'etat :interieur justice corruption pour mettre son deuxieme pion à la tete de ce parti et malgre la resitance du pauvre mansouri il est ejecte par l'opportuniste EL MEZZOUAR voila sa majestye et satisfait il envoie meme une lettre de filicitation à son ami...et le peuple dand tout cela?et la democratie?Au maroc cela reste un reve!!!Le roi fait tout le roi decide de tout le maroc lui appartient!!!et celui qui n'est pas content à le choix entre temara ou chouhada et dans le meilleur des cas il lui permet d'aller chez son amis sarkozi qui le surveillera de pres comme un certain DRISS EL BASSRI rahimaho allah....mais le roi doit freiner un peu son ambition de touche à tout car comme son pere il risque de trouver sur son chemin des comploteurs.........et là l'histoire se repete....
50 - سعد لحلو السبت 23 يناير 2010 - 14:26
يقول النحويون إّذا التفا ساكنان فاحذف ما سبق,وأنا أقول إذا التقا حزبان إداريان فاحذف ما سبق.إنها أجندة معدة سلفالتقزيم وابتلاع الحزب داخل حزب الأصالة و المعاصرة.وكذالك لإبعادالمنصوري من رئاسة مجلس النواب و تعويضه بشيخ النواب عبد الواحد الراضي.إنها قمة السعار السياسي.
كلها يدوز وقتو
51 - أبو سلمى السبت 23 يناير 2010 - 14:28
ٍرائحة التراكتور اعطات دخانها في حزب الحمامة ورئاسة مزوار
مزوار ومن معه سيصبحون بيادق في قبطة حزب التراكتور
يقول المثل المغربي جوج أفاعي لا يلتقيان في غار واحد
التراكتور والحمامة حزبان إداريان هذا لايليق، يجب أن يبقى حزب إداري واحد
على من الدور المقبل؟
لماذا كل من تسلق كرسي الزعامة لحزب إداري أول تصريح يدلي به العدالة والتنمية حط أحمر ولا يمكن التحالف معه؟
اليس هناك 36 حزب في المغرب؟
الإتحادالإشتراكي الله يرحمه حتى هو ملي استوزر لشكر والراضي تنتظره هدية من عند التراكتور وهي رئيس البرلمان مقابل عدم التعامل والتحالف مع البيجيدي
صلاة الجنازة على الإتحاد
عاش البيجيدي ولو أنني لا أنتمي لاي حزب مغربي
الأمل في البيجيدي
مستقبل المغاربة والمغرب في يد العدالة والتنمية
البيجيدي هو الحزب الوحيد الذي صعب على التراكتور اختراقه أو ترحيل برلمانييه ومناضليه الى التراكتور
جماعة المحمدية خربها حزب الحمامة وتعلم سكانها التسول على يد منسق الحمامة بالمحمدية
جماعة المنصورية خربها حزب الحمامة وتعلم السكان التسول على يد مرشحي الحمامة الذين بنجحون بنسبة مائة في المائة بما فيهم الرئيس، سبحان الله
لا خير في حزب الحمامة
كيف تعطى الوزارات للأناس لاعلاقة لهم بالحزب والمناضلون يسكتون على هذه المهزلة
تعلموا من البيجيدي كيف يغقد مؤتمراته وكيف يكون الترشيح للرئاسة وكيف ينجح الأمين
مقراته مفتوحة طول الأسبوع وفي كل مدينة
برلمانييه يحضرون باستمرار في البرلمان واللجان ومن تغيب بدون عذر تخصم له 1000 درهم عن كل جلسة
هل هناك حزب يحاسب برلمانييه ويجبرهم للتصريح بممتلكاتهم
52 - Hmidou السبت 23 يناير 2010 - 14:30
Les divergences font la force des partis politiques.
L'actualité du parti RNI laisse l'observateur perplexe.
Il y a quelques semaines, ont eu lieu des élections et le parti a choisi Si Mostafa Al Mansouri comme président, devant un des ténors du RNI.
Si Mazwar, est arrivé comme un invité et semble-t-il n'a pas vraiment usé ses chaussures ni mouillé ses chemises, ni abimé sa gorge pour diffuser les projets du RNI.
On craint que notre ministre ne soit arrivé comme fonctionnaire.
Il a déclaré que contrairement à son prédécesseur qui se consacrait aux élections lui va initier une dynamique de projets au sein du RNI.
Rendez-vous dans quelques semaines ou quelques mois et le jour se lèvera sur Si Salah...s'il n'est pas adsorbé par ses adversaires.
53 - تسكن لحسن السبت 23 يناير 2010 - 14:32
فلاش باك
مع كامل الأسى والأسف نفس اللعبة، نفس السيناريو يتكرر، والمغاربة يتقبلون هذا المشهد بدم بارد وكأنهم غير معنيين.
نتقبل هدا التمثيل الممل الذي روضنا عليه الحسن الثاني رحمه الله ودجن أحزابنا المناضلة التي عهد إليها تأطير الشعب.
أين هي الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية والحقوقية ؟
أهدا قدرنا ؟ شعب مشلول، وأحزاب منخورة، وجمعيات صورية.
إنه سيناريو رديء ، ومخرج كسول وممثلين منحطين.
هل يعتقدون أننا شعب بليد ؟ أنحن بلداء ، أم جبناء؟
وظفوا أبنائهم وذريتهم في المناصب الحساسة...
أخذوا أجود الأراضي الفلاحية......
حولونا إلى كائنات شهرية نتعارك على الفتات....
هل هذا قدرنا؟
54 - وغير انا السبت 23 يناير 2010 - 14:34
كيف يعقل ان واحد لا علاقة له بحزب معين يصبح بين ليلة وضحاها رئيسا له. طبعا هذا يوجد فقط في المغرب حيث الطبيخ السياسي ديال الكوكوط مينوت منتوج مغربي محفوظ الحقوق...والسرعة هنا طبعا لا تقتل بل تجلب كل الامتيازات والبحبوحةمادامت الجدات في مطبخ المعرف كما يقال. والحق ان هذا يفعل كله لهدف واحد هو ابقلء المفسدين لصوص الماضي والحجاضر ممن اكلوا رزق المغاربة سحتا في مناصبهم القذرة الى الزمان الذي يستيقض فيه المغاربة من سباتهم العميق ويصوتوا بكثافة للمصلحين الذين يصرخون اللهم ان هذا منكر في زمان المناكر كلها. الى حين استيقاظكم معشر الاحباب وتعضيضكم لحزبنا الصادق الامين-pjd-تصبحون على وطن....جميل
55 - ابو سارة السبت 23 يناير 2010 - 14:36
الملاحظ ان جل الاحزاب المغربية المطالبة بتاطير الشعب لتمكينه من ممارسته واجباته وحقوقه في احسن الظروف نجد هذه الاحزاب تسير بطرق بدائية تغلب عليها المصالح الشخصية الضيقة مبتعدة عن الوفاء للوطن وشعبه.
فنجد ان امناؤها يلتصقون بالكرسي مثل العلق ولا يتم تجديد الرئاسة اما بموتهم او بالانقلابات مثل ما وقع مع الاحرار وهلم جرا...
ولكن هناك حزب واحد اعطى المثل في الدمقراطية التي يتبجح فقط بها الاخرون وهو العدالة والتنمية المنبثق من احضان الشعب والذي يمارس الديمقراطية على حقها وطريقها.
نرى كيف ان التناوب على الرئاسة يمر في اجواء من الرضى والتفاهم والاقتناع والانضباط والود والاخوة والمواطنة.
في الاخير مهما تكن خبايا مزوار ومن معه فاني اذكر بقوله تعالى في سورة العصر: ﴿ وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ﴾
56 - mohamed السبت 23 يناير 2010 - 14:38
تعليق بليغ للأخ ابو فداء:
قبل سنوات اطاح المنصوري بمؤسس حزب الحمامة،واليوم يطاح بالمنصوري من طرف لاعب جاء ليلعب بلون النادي الحمامي في الحكومة فاصبح رئيساللفريق.وهذا ما سيحدث لمزوار طال الزمن ام قصر...بل هذا ما سيحدث لرؤساء الاحزاب غير الديموقراطية.احزاب الكارطون والعجين ،التي تصنع في الصباح وتسير البلاد والعباد في المساء....هنيئا للديمقراطية المغربية المزيفة بزعيم جديد حملته الهواتف والاوامر الى سدة الزعامة بين عشية وضحاها.تقبل الله شهداء الديموقراطيةالمغتالين في هذه البلاد.وكفانا الله شر الانقلابات الحزبية....واخيرا نقول للوافد الجديد مبروك الزيادة.
57 - Bts السبت 23 يناير 2010 - 14:40
لا يجب أن نعطي كل هذا الإهتمام لما يقع اليوم لحزب الحمامة، فالكل يعرف أن هذا الحزب كان من صنيعة المخزن ولن يسيره إلا من يرضى له المخزن بذلك، واليوم بعد ميلاد حزب المخزن الجديد ليس هناك مبرر لبقاء الأحزاب المخزنية الأخرى فكلها سنصهر في المولود الجديد فكما فرض المخزن بألأمس مزوار وزيرا باسم الأحرار لن يجد صعوبة في تقليده مهمة تسيير هذا الحزب في افق إدماجه في حزب الهمة
58 - ريفي السبت 23 يناير 2010 - 14:42
انتخاب صالح الدين مزوار كان متوقعا كرئيس حزب التجمع الوطني للاحرار نظرا لتوجه الدولة في هدا المجال حيت لا ترغب اي يتراس ابناء امازيغ سواء ابناء الريف او ابناء الاطلس الصغير اي حزب سياسي كان يساريا اويمينيا اواسلاميا وتجربة لاخير دليل علي دلك فالدولة لم يهدي لها البال حتي تم ابعاد الدكتور عز الدين العثماني من راسة حزب العدالة والتنمية ومنع الدغرني من تاسيس حزب امازيغي واليوم جاء دور المنصوري حتي بنسعيد كان مضايقا مدة تواجده علي راس الحزب اليساري فهل المجال السياسي فقط لابناء المقربين من العائلات الفاسية .ادا كان الامر كدلك فلا تواخدوا ابناء امازيغ ادا اختاروا توجهات اخري
59 - معلق السبت 23 يناير 2010 - 14:44
لا امل في الاحزاب....خذوا العبرة من الاستقلا ليين الاستغلا ليين الذين نهبوا البلاد والعباد ثم الاشتراكيين الذين كانوا يكشكشون في البرلمان وبعدما وصلوا اكلوا فاكلوا حتى انتفخت اوداجهم وبدءوا هم كدلك يتحدثون على ..الظرفية ..المغرب بلد فقير...قلة الموارد....
60 - مغربي السبت 23 يناير 2010 - 14:46
بدات احداث المسلسل مباشرة بعد الانتخابات التشريعية لسنة 2007بتاسيس الهمة لجمعية لكل الديموقراطيين التي اكد انها لن تتحول الى حزب سياسي ، و ما هي الا سنة واحدة حتى تحولت الى كيان سياسي استطاع السيطرة على المشهد السياسي المتعفن بمجرد انخراطه في اللعبة السياسية في انتخابات 2009 و بالانقلاب الاخير على المنصوري يدخل المسلسل الى المنعرج الخطير من اجل خلق قطب سياسي كبير سيتحول قبل انتخابات 2012 الى حزب وحيد الا و هو حزب الملك الذي سيفوز بها بالاغلبية الساحقة بهدف سحق الاسلاميين و باقي الاحزاب عفوا الوكالات الانتخابية .
61 - المرمى السبت 23 يناير 2010 - 14:48
السلام عليكم
اعتقد ان الامور اصبحت اكثر وضوح من ذي قبل,فالهمة خرج من الداخلية في مهمة وهي واضحة من البداية لكن سي المنصوري لم يفهم الامر سريعا لذلك كان اول الضحايا بعد الاسلاميين الذين لم يتاثروا كثيرا من الهجوم الهمي لان الهدف منه هو إحداث زلزال سياسي ليجد له مكان في الساحة السياسية بسهولة و التموقع في الطرف الاخر وجلب الانظار. اما التالي فهو الاهم هو السيطرة على الساحة السياسية بكل الطرق ومهما كانت. وتبقى الميكيافللية أحسن الطرق وأقصرها.لذلك لم ينسى ما تعلمه في الداخلية على يد اسلافه والكل يعرف الاسلاف الذين مرنوه في الداخلية. إذن الهدف الاساسي هو السيطرة وقد فهمها البعض على انها محاولة وضع نسق سياسي جديد يعتمد علي الثنائية القطبية على الشاكلة الامريكية او البريطانية. اعتقد انه ظاهريا هذا ما يبدو وما فهمته بعض الاحزاب وبدأت تعد العدة للانصهار فيما بينها ومحاولة منها لإظهار القراءة السريعة للامور عكس القراءة الغيلمية التي ميزت تفكير المنصوري. اما القراءة الباطنية (وقد تكون خاطئة طبعا) فهي اعمق بكثير والمراد منها هو الحصول على الهيمنة السياسية لطرف ما ولمؤسسة ما. وهذه المؤسسة مهيمنة اقتصاديا واجتماعيا وامنيا ودينيا وكان النقص الكبير هو الجانب السياسي الذي هو في الطريق على ما يبدو ان لم يرتكب الهمة اخطاء اسلافه المتمثلة في محاولة احتواء الكل واطلاق العنان للطموح الانساني اللامحدود. اذن الاسم على المسمى فالهمة خرج في مهمة وعليه إنهاءها وما المنصوري او العنصر او مزوار او بيد الله إلا بيادق يجب ان تتحرك صعود المنحنى الذي لابد له ان يبدأ في الهبوط يوما ما.
62 - الحسين الحسين السبت 23 يناير 2010 - 14:50
بسم الله ، قرأت النبذة عن صلاح الدين مزوار ولم يعطى شيئ عن حياته السياسية من قبل أن يزكى من طرف حزب الأحرارليصبح وزيرا. فهو رغم أنه من مواليد مدينة مسقط رأسي ومن أبناء الحومة التي عشت وترعرعت فيهافإني أطلب من الأحزاب أن تستمد درسا لا ينسى مما حصل في حزب التجمع الوطنى للأحرار لتعلم كل الأحزاب أن إهمالها لأطرها السياسيةالتي ناضلت من أجلها والقبول بتزكية لمناصب الوزراء أو غير ذلك من المناصب العليا لأطر تلتحق بوصاية ما إلى الأحزاب سيكون مصيرها كما هو الحال بالنسبة لحزب التجمع للأحرار حاليا. فعلى كل الأحزاب أن تعي هذا الدرس وتأخذ الحيطة والحذر مستقبلا من الإندساس في داخلها تيارا بعيدا كل البعد عن السياسة يسعى لهدف واحد هو جعل في قمة الأحزاب رجلا منهم طائعا لهم يتحرك بأمرهم ويسكن بأمرهم.
هذا تحذير للأحزاب كلها ولا سيما التى تسعى إلى إصلاح البلاد والتروة البشرية بالمغرب.
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
الحسين الحسين. أرجو نشر هذا التعليق
63 - سياسي غير محنك السبت 23 يناير 2010 - 14:52
غريب امر بعض الاشخاس الدين يرون دائما ان كل تغير في هده البلاد فهو في مصلحة الهمة الدي انتخب مزوار هم اعضاء المجلس الوطني للأحرار و هدا من حقهم وهم من يقرر مصيره ابلا متكترو الهدرة مبروك لمزوار اما لهمة و حزب البام فقد اصبح القوة رقم 1 في المغرب بالإعتماد على اصات الشعب و علينا احترام ارادة المغاربة كاين شي وحدين كيتسحابوا روسهوم غير هما لكيفهمو الله يهديهم
64 - ولد ويسلان السبت 23 يناير 2010 - 14:54
ولاد عبد الواحد كلهم واحد
ليس بين القنافد أملس
راه كلهم بحال بحال كيف المنصوري كيف مزوار كيف الهمة كيف بن كيران .
كلهم ممثلين ديال مسرحية تيلهون بها عاى القضايل الأساسية للشعب.
و عيقوا براسكم راكم فرشتوا اللعبة ok
65 - الراصد السبت 23 يناير 2010 - 14:56
هكذا اذن يسدل الستار عن هذه المسرحية الرديئة والتي اشرف على اخراجها وكتب سيناريوها المخرج والسيناريست الذي سطع نجمه هذه الايام في مجال الاخراج المسرحي الرديء، المخرج عالي الهمة الذي كما هو معلوم، معروف ويملك مؤهلات عالية في مجال انتاج الرداءة وهذا ليس غريبا على من تتلمذ على يد "فنانين" كبار وتعلم هذا النوع من الاخراج المسرحي الرديء بمعهد مشهور عالميا وله خبرة واسعة وكبيرة يقال له "معهد وزارة الداخلية للاخراج السياسي الرديء".
وان فصول قصة هذه المسرحية التي شغلت الجمهور المغربي لفترة معينة مستوحاة من واقع العمل السياسي بالمغرب. والجمهور اعتاد على هذا النوع من العمل المسرحي، واكاد اجزم بان الجميع كان يتوقع هذه النهاية التي ختمت بها مشاهد على "العمل الفني" الفريد من نوعه في بلاد المغرب الجميل.
فهنيئا للممثل صالح مزوار على البراعة والمراس اللذان ابان عنهما في اداء البطولة بامتياز، وهنيئا لكل الذين شاركوه في لعب ادوار معينة واخص بالذكر الممثل الذي ابان هو ايضا عن كفاءة متميزة في اداء دور مساعد البطل الاول واقصد الاستاذ محمد اوجار وزير حقوق الانسان السابق، والذي لم نكن ننتظر هذه اللمسات الفنية التي اعطى نكهة خاصة لهذه المسرحية ربما لاننا لم نكن نقدر مؤهلات وقدراته في مجال المسرح الرديء.
وهكذا فان العمل السياسي المغربي الرديء، تعزز اليوم بتاسيس فرع التجمع الوطني للاحرار المنضوي تحت لواء حزب الاصالة والمعاصرة الحزب الذي اخرجه "الزعيم" فؤاد عالي الهمة، ليعود بالمغرب وطننا الحبيب - الذي نعشقه ومستعدون للتضحية من اجل ان ينعم بالامن والاستقرار- الى الوراء حيث عشنا جميعا كابوس سنوات الجمر والرصاص.
فهنيئا لنا كمواطنين بهذا "الوافد الجديد" الذي استطاع في فترة وجيزة ان يقتل روح المشاركة السياسية التي انتعشت فينا مع الاشارات الدالة والقوية التي تلقيناها مع انطلاقة العهد الجديد.
وان ما يجري اليوم بالمغرب يدخل في اطار المهمة التي تكفل بتنفيذها فؤاد عالي الهمة نيابة عن لوبيات الفاسدة التي تسيطر على خيرات البلاد، وترغب في تابيد هذه السيطرة وتوريثها الى ابنائها. وهي لذلك تحارب كل من يقف عائقا في وجه مصالحها. واعتقد بانها تشعر بان الذي يهدد اليوم مصالحها هو حزب العدالة والتنمية. ولهذا فهم يخططون لتحجيمه وعزله حتى لا يتمكن من الاطلاع على الامتيازات الخيالية التي يستفيدون منها. وان توزير ادريس لشكر الاتحادي الذي كان ينادي بالتقارب مع حزب "المصباح" جاء تنفيذا لهذا المخطط . وما تعرض له مصطفى المنصوري هو بسبب فكه التحالف مع حزب الهمة وتصريحه بان هذا الاخير يريد العودة بالمغرب الى سنوات الرصاص. وترقبواعاجلا او اجلا ان يتم تحالف او اندماج بين التجمع الوطني للاحرار والاصالة والمعاصرة، واني اؤكد ما سبق وذكرته بان التجمع الوطني للاحرا لن يكون في المستقبل سوى فرع عن الاصالة والمعاصرة او رجع الصدى له.
66 - camarade السبت 23 يناير 2010 - 14:58
أولا أستسمح لاستعارة هذا العنوانمن مقال للصحافي المقتدر "تفناوت" أما فيما يخص هذا الموضوع، أظن أن لا فرق كبير بين الديكين المتصارعين على المستوى الفكري فالإثنان ينتميان إلى المدرسة اليمينية خادمة المشاريع المخزني، فبالله عليكم أي تمايز يمكن ان نسجل بين مزوار و المنصوري، و هل يا ترى يملك أحد المنتسبين إلى RNI استقلالية قراره السياسي، أليس جميع مكونات هذا "الحزب" كائنات سياسية تغني على إيقاعات المشاريع المخزنية "التنمية البشرية-الحكامة,,," و هل يمكن/يستطيع أحدهم أن ينادي بالملكية البرلمانية و فصل السلط و تقوية سلطات الوزير الأول .وو..و.و؟؟؟؟دون أن يكون مصيره الطرد من صفوف الحزب
أظن أن التاريخ يعيد نفسه فالأمس وقع لأحد رموز الأحزاب الإدارية ما وقع لصديقنا المصطفى حين زاغ لسانه و صرح بما لا يتناسب و الخط البدئي لحزبه فكان مصيره هو فقدان كرسي الزعامة لأحد تلاميذه
ما كان على المصطفى المنصوري أن يعرفه إن لم يكن يعرف طبعا هو أن الذين أوصلوه إلى قمة الزعامة الحزبية و إلى أعلى الهرم البرلماني ليسوا من مريديه أو أتباعه الحقيقيين بل هم مجموعة من الانتهازيين و الوصوليين الذين بمجرد ما يلتقطون إشارة من المخزن و يفكوا شفراتها أو لاحظوا احمرار عين المخزن سينفظون من حولك و يتركونك تواجه مصيرك و بالتالي ينعتونك بالمتجبر و المستبد و اللاديمقراطي و الأنانيبعدما كنت الزعيم و المناضل و الرجل المناسب في المكان المناسب,
إن المتتبع للحقل السياسي المغربي منذ استقالة الهمة من وزارة الداخلية و ظفره بالمقاعد الثلاث في تشريعيات 2007 و ما تلاه من تأسيس PAM مرورا بتأسيس حركة لكل الديمقراطيين و ما رافق ذلك من استقطاب للنخب الوصولية ليدرك بما لا يدع مجال للشك أن مشروع/وهم الانتقال الديمقراطي قد فشل و أن خطابات القطع مع سياسات الماضي و قد باءت كلها بالفشل فهل هذا بسبب هشاشة الأحزاب التقليدية-خاصة الأحزاب الوطنية ذات الشرعية التاريخية و النضالية و عدم قدرتها على قيادة الجماهير وتأطيرهاأم أن الأزمة في غياب الإرادة الحقيقية لدى حملة المشاريع الاستراتيجية للبلد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
67 - بن صالح السبت 23 يناير 2010 - 15:00
ماذا يهمنا نحن لو نجح مزوار او جعقار او حتى زعكار؟ فكلهم من مرميطة واحدة استغلوا الانفتاح" الديمقراطي " ووزعوا الكعكة فيما بينهم وعلى بني عائلاتهم، فأغلبيتهم أكلت حتى اتخمت فقط يتم تبادل الأدوار ليأكل الآخرون بدورهم ، وجعلونا نقبل هده المسرحية الهزيلة التي تعرف بدايتها ونهايتها .الوزراء ورؤساء الأحزاب في الدول التي تحترم نفسها وشعوبها يدخلون التاريخ بمواقفهم في سبيل رقي أمتهم ويتركون بصمات كي يعيشون في أفضل سواء على المستوى المحلي وحتى الدولي ، لكن عندنا ما يهمهم هو خطف المناصب وزيادة الضرائب وصلب الدكاترة الدين تفوق شواهدهم أعظم منخر طي هده الأحزاب المفبركة ، فملك البلاد يجري عبر كل صوب ودرب يشدن بنفسه المشاريع ويتذكر نسبيا أن هناك أفراد من شعبه يعيشون في طي النسيان أما هؤلاء "الخارجون عن القانون" كبعض الوزراء والبرلمانيين وأغلبية المنتخبين فيتذكروننا فقط كأدراج سلا ليم ليصعدوا بها إلى مبتغاهم ومن بعد يرموننا إلى سلة المهملات، كم من عضو جماعي او برلماني عاد أو بعث لنا ولو ببطاقة ورد ليشكر كل من رموا عليه أصواتهم ؟ أعطوني واحدا منهم سأقول لكم أن المغرب سيكون غدا بخير
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

التعليقات مغلقة على هذا المقال