24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ظاهرة التغيرات المناخية تكبد المغرب خسائر مادية بملايين الدولارات (5.00)

  2. إسرائيل تهدد بتفويت أملاك مسيحية بالقدس للمستوطنين الصهاينة (5.00)

  3. الهجرة السرية تقتل العشرات قبالة شواطئ موريتانيا (5.00)

  4. مجموعة عبيدات الرمى تخطف الأنظار في نيودلهي (5.00)

  5. أجندات دبلوماسية تحول دون لقاء بومبيو بالملك محمد السادس (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الناصري : مقترح البوليساريو عودة إلى الحرب الباردة

الناصري : مقترح البوليساريو عودة إلى الحرب الباردة

الناصري : مقترح البوليساريو عودة إلى الحرب الباردة

اعتبر خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن المقترح الأساسي بخصوص نزاع الصحراء "الذي يناقش ويجب أن يناقش" هو الذي تقدمت به بلاده والقاضي بمنح حكم ذاتي للأقاليم الجنوبية للمملكة، في إطار السيادة المغربية، بدل مقترح الطرف الآخر، أي جبهة البوليساريو، الذي قال عنه الوزير "إنه لا يعدو كونه "ورقة فارغة وتكرارا لخطاب الحرب الباردة ومحاولة للالتفاف على مبدأ مقدس هو تقرير المصير"

وأضاف الناصري الذي استضافته القناة الأولى في التلفزيون المغربي الليلة الماضية في برنامج "حوار" إن المغرب "قلب الأوضاع رأسا على عقب في الساحة الدبلوماسية الدولية بطرحه مقترح الحكم الذاتي" الذي وصفه مجلس الأمن بكونه يتسم بالجدية والمصداقية

وأوضح الناصري أن الاجتماع الثاني غير الرسمي, الذي انعقد أخيرا بمدينة "أرمونك" شمال نيويورك ، بين من جديد أمرا أساسيا للرأي العام الدولي ولمجلس الأمن وللقوى الفاعلة فيه, بخصوص معالجة النزاع, يتمثل الأمر في وجود مقاربتين متناقضتين لا تلتقيا،مبرزا أن الأمر يتعلق بالمقاربة المغربية المنفتحة على المستقبل وعلى تقديم رؤية جديدة ومتجددة من أجل التفاعل مع مطمح المنتظم الدولي المتمثل في مساعدته على تطويق هذا الملف وتجاوز النفق المظلم الذي دخلناه منذ سنة 1975 بفعل تصرفات جهة معروفة، في إشارة ضمنية إلى الجزائر.

ووصف الناصري المقاربة الثانية المضادة لمقترح بلاده ب"العقم المطلق وترديد خطابات الحرب الباردة والاستمرار في التشنج ورفض الانفتاح واليد الممدودة ورفض البحث عن حل لا غالب ولا مغلوب"".

وبشأن توظيف مسألة حقوق الإنسان من طرف خصوم بلاده , ذكر الوزير المغربي أن بلاده تعد من الدول القلائل التي كانت لها الشجاعة لطي صفحة الماضي بعد قراءتها علنيا، مشيرا إلى أن الطرف الآخر يدرك أنه أضحى يعيش في فضاء متعب بالنسبة له بعد تقدم المغرب بمقترح الحكم الذاتي والذي استطاع بفضله أن يضع خصومه في قفص الاتهام لأنهم ليسوا مستعدين لطي صفحات الماضي , ولأنهم "عندما حشروا في موقع ضعف كبير اكتشفوا فجأة شيئا أسمه حقوق الإنسان

وفي سياق متصل, قلل الناصري من مصداقية التقارير التي تنجزها بعض المنظمات الحقوقية والتي "تتم صياغتها بكثير من الاستخفاف وكثير من السطحية ، على حد قوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - Ramon الأربعاء 17 فبراير 2010 - 23:35
La prochaine fois si un individu du calibre d'un nommé Laayada se présente au Maroc avec toute la bonne volonté du monde et en contre partie d'échange raisonnable pour soulagé votre fardeau au Sahara Marocain..mettez le au cachot, informer les collègues d'Alger de votre trouvaille ,puis refoulez le du poste frontalier Zoudj-B'ghal ... comme un vulgaire intrus ,a la grande joie des sinistres Généraux de la S.M. Algérienne.
La prochaine fois ne rater pas l'occasion qui se présentera certainement..et avec l'identification serrée d'usage évidemment! ;
Vu la situation polotico-économico-sociale qui se dégrade depuis la mi 2009,
tout soupçon de financer,armer,collaborer,avoir des contacts,couvrir des activités terroristes n'aura aucun chance d'aboutir puisque la besogne de A-Z est a leur
charge totalement.
ما غادي تهز ما تحط !!!...
Et on peut réciter toujours la litanie contre les terroristes et le terrorisme sans inconvénient!
Et que le meilleur gagne
2 - Taher الأربعاء 17 فبراير 2010 - 23:37
Dans le quotidien Les Echos numéro du lundi 15 février page 20 : Pays riche, Citoyens pauvres. Rente et Honte. Le quotidien Les Echos dit aussi : «les jeunes algériens passent leurs temps à guetter des passeurs et mettre en place des plans pour passer de l’autre coté de la rive de la Méditerranée», car tout l’argent des hydrocarbures est mis dans des comptes personnels en Europe et aux USA. Je me demande pourquoi ces jeunes algériens ne se révoltent pas.
3 - mota الأربعاء 17 فبراير 2010 - 23:39
كلامك يا سي الناصري هو تز
يف للحقائق هل من يدعو الى تقرير مصيره يدعو للحرب الباردة تعتبر نكنة اخر زمان 35 سنة ولم تستوعبو الدرس وتتهمون الاخرين بنسف مخطط التسوية سيظل الوضع مغلقا يا سي الناصري حتى تعود انت والمخزن الى رشدكم لانكم انتم سبب تعطل اتحاد المغرب العربي
4 - said الأربعاء 17 فبراير 2010 - 23:41
تابعت عن كثب برنامج حوار الذي جعلني أقيم مستوى الدبلوماسية الداخلية عبر وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة الذي صحح تسمية وزارته بدل وزارة الاعلام او التوجيه،باعتبار هذه الحكومة لا تنقل الخبر للمواطنين حتى تصلنا عبر hesspress أو قناة الجزيرة للاخبار
عندما وصلت الاوضاع في منطقة انفكو لم يتحدث اي احد الى ان وصلت الاخبار عبر منابر حرة.
فما دور الديبلوماسية أذن
.
أما أجوبته فلم تتغير منذ سنوات : مشكل التشخيص وتحديد الارقام الحقيقية التي يعتبرها دون مصداقية
أطالب السيد الوزير بتقديم أرقامه اذن
5 - del kapuzi الأربعاء 17 فبراير 2010 - 23:43
vraiment naciri mérite une peine de prison pour l'atteinte à l'image du pays , franchement quand je le voix parler à al jazeera j'ai envie de m'enterrer sous terre tant il nous fais honte avec sa façon de parler sans dignité et sans respect pour sa personne ..n'importe qui le verrait comprendra que le maroc est un pays d'esclaves
6 - kamal*//*كمال الأربعاء 17 فبراير 2010 - 23:45
هذا، و يبقى أخطر مخلفات المقاربة المتبناة و المدعومة من طرف الحكومة الجزائرية التأخر الذي تكرسه في مسار النمو المغاربي؛ نمو مشترك بدونه لا مجال لتحقيق ما تحلم بتحقيقه شعوب المنطقة من عيش كريم في ظل قوة اقتصادية متكاملة، قوة اقتصادية إقليمية توجد كل الظروف المواتية لانطلاقتها إذ هي، فقط إذ، توفرت الإرادة السياسية لدى مجمل القيادات و الفاعلين السياسيين في طي صفحة ماضي التشرذم.
فالتاريخ و ظروف العيش و مرتكزات الاقتصاد الحديث يتجاوز بسرعة لا متناهية فترة الحسابات الجيوسياسية الضيقة ذات النزعة الانعزالية المغذية للانفصالية و التقوقع على الذات. عصرنا هو عصر التكتلات و التجمعات القابلة لإنتاج تنمية مستديمة لسكان أي منطقة من مناطق العالم توفرت في مسؤوليها الإرادة السياسية الإيجابية الضرورية.
7 - مواطن مغربي الأربعاء 17 فبراير 2010 - 23:47
بغض النظر عن مستوى وزير الاتصال الذي يتواصل بصعوبة... فالموضوع الاهم منه هو وحدة التراب الوطني... و في هذه القضية حتى لو اعتبرنا ان البوليزاريو كان فيها اناس بافكار مثالية و كانوا فعلا يناضلون من اجل الكرامة و الحرية و باقي الكلام الكبير... فما هي النتيجة اليوم?... صورة البوليزاريو اليوم للاسف محزنة و تدعو للشفقة... بعد اكثر من 35 سنة... نجد على راسها شخص مولود في مناطق غير متنازع عليها... يسانده عندنا امثال عميلاتو و حالم التامك و هم مولودون في مناطق غير متنازع حولها... نجد قيادة بوليزاريو غنية و تتاجر بالمساعدات التي تاتي لحوالي 180 فقير في تندوف... مع ان المحتجزين في تندوف لا يتعدى عددهم 40 الف... وكلنا يعلم اين يذهب فرق المساعدات... و الحمد للله ان الجزائر توقفت عن اصدار تصريحات السبعينات التي كانت تتحدث فيها عن وجود 800000 صحراوي في تندوف... وهي تكذب الان كما كانت تكذب في الماضي... لو كانت فعلا تهتم بمصلحة الصحراويين و ليس بمصلحتها فقط... لسمحت لمن تحتجزهم في تندوف و تقول عنهم لاجئين بان يشتغلوا في كل مناطق الجزائر او ان يسكنوا في اي مدينة جزائرية احبوا او ان تعطيهم حرية الانتقال الى جنوب المغرب اذا ارادوا حيث تنتظرهم مساكن بالمجان... لكنها لا تمكن الصحراويين في تندوف من اي حق من حقوق اللاجئين التي سردنا فقط بعضها... اتدرون ماذا تفعل الجزائر?... هي فقط تحتجز بعض الصحراويين كما تحتجز الدواب بمساعدة قيادة بوليزاريو مرتشية تبيع معاناة اخوة لنا كي تعيش هي في بحبوحة... عندما ستقضي الجزائر وطرها سيكون مصير قيادة البوليزاريو مصيرا مظلما... الصحراويون الذين لا تنقصهم الحكمة يعرفون اليوم ان المغرب يقترح عليهم الحرية و الكرامة و النضال المشترك في بناء المشترك بين الجنوب و الشمال و استكمال المشوار الواعد سويا بحقوق مضمونة... فماذا عند الجزائر اليوم كي تقدمه?... لديها قيادة بوليزاريو على قيد الحياة بمال و اعلام و ديبلوماسية الجنرالات... قيادة مستبدة لا تمتلك رؤية مستقلة... تابعة كالكلب... يتبع سيده...
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال