24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  2. أسلحة "حروب ناعمة جديدة" تحتدم بين واشنطن وموسكو وبكين (5.00)

  3. المدرب بوميل .. "أغنى عاطل بالمغرب" يتقاضَى 55 مليونا شهريا (5.00)

  4. مخموران هائجان يرشقان أمنيين بالحجارة وسط فاس (5.00)

  5. نادي الهلال يقصي الترجي من كأس العالم للأندية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | فاجعة مكناس تُنذر بتدهور مدن المغرب التاريخية

فاجعة مكناس تُنذر بتدهور مدن المغرب التاريخية

فاجعة مكناس تُنذر بتدهور مدن المغرب التاريخية

يقول أناس يعيشون بالقرب من مسجد لالة خناتة في مدينة مكناس الامبراطورية التاريخية بالمغرب انهم حذروا منذ سنوات من أن مئذنته مهددة بالانهيار. وانهارت فعلا المئذنة التي يرجع تاريخها لقرون بينما كان المؤذن يؤذن لصلاة الجمعة يوم 19 فبراير الماضي لتقتل أكثر من 40 مصليا دفنوا في الرمال والطين.

وقال هشام ضو (29 عاما) وهو متطوع للعمل مع جمعية الهلال الاحمر "مع استمرار البحث أدركنا أن جميع المحاصرين تحت الانقاض تقريبا لقوا حتفهم... معظمهم أصيب بالاختناق تحت الرمال." وتعتني السلطات عادة بالمساجد في المغرب لكن الاهمال وانهيار المئذنة في مكناس يعكس تدهورا منذ فترة طويلة لمدن المغرب التاريخية. وتعزو السلطات المغربية انهيار مئذنة مكناس الى أضرار لحقت بها نتيجة الامطار الغزيرة.

وتتصدع مناطق في البلدات القديمة المحاطة بأسوار في المملكة والتي ترمز الى سطوة وثراء الامبراطوريات الغابرة. وتدهورت مدينتا مكناس وفاس اللتان شيدتا في القرنين الحادي عشر والتاسع عندما هجرت الطبقة الوسطى الثرية البيوت المترفة في المناطق القديمة وانتقلت الى أحياء جديدة أكثر رحابة وأحسن تنظيما.

وحل الفقراء الذين هجروا الريف محلهم وقسمت البيوت القديمة الكبيرة لتتسع لعدة عائلات كانت تسكن في هذه الاحياء بالايجار ومن ثم لم يكن لديها حافز قوي للحفاظ على المنطقة المحيطة. وأهمل الاستثمار الاجنبي الذي سجل أرقاما قياسية في قطاع العقارات المغربي الى حد كبير المدن القديمة المليئة بالازقة الضيقة.

وبينما احتضنت عمليات تطوير البيوت الراقية والمنتجعات الجديدة المطلة على البحر الاقواس والقناطر الاندلسية الجميلة والافنية الظليلة والنافورات التي ميزت العمارة في عصر الامبراطوريات فان المدن التاريخية كانت تكافح لاعادة اكتشاف مجدها الغابر. ونمت الاعشاب وسط أجزاء من أسوار مكناس العالية. وفي فاس وضعت دعامات خشبية لتدعيم جدران منازل البلدة التي يرجع تاريخها لقرون.

وقال كمال الذي يعمل مرشدا سياحيا في فاس "لن يعيش كثير من الناس في المدينة. يقولون انها في حالة مزرية.. هناك أكوام من القمامة والاطفال هناك لا يحصلون على قدر جيد من التعليم ويرددون عبارات بذيئة." ومضى يقول "بمجرد أن تكسب أسرة فقيرة تعيش في المدينة دخلا كافيا كي تعيش حياة أفضل تدفعها غريزتها الى الخروج."

وقال محمد فوزي والي مكناس الاسبوع الماضي ان أكثر من 500 مبنى في المدينة التي كانت جوهرة امبراطورية الملك مولاي اسماعيل المهيب القوية في حاجة للازالة أو التدعيم أو الترميم من بينها حوالي 160 مهددة بالانهيار. وأضر انهيار المئذنة على ما يبدو بصورة مكناس كمزار سياحي. وقال شخص يدير بيتا للضيافة في الحي السكني بمكناس "لم أتلق حجزا واحدا منذ أن انهارت المئذنة... يبدو الامر كما لو أن السياح يعتقدون أن المدينة كلها على وشك الانهيار. وهذه سذاجة."

ومكناس وشقيقتها الاكبر فاس مدرجتان ضمن قائمة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) للمواقع الاثرية ولكن هذه العبارة فقدت الكثير من معناها في مدينة مكتظة وينتشر فيها الفقر مثل فاس بشوارعها التي يصل عددها الى 9400 شارع وسكانها الذين يزيد عددهم على 150 ألفا. وقال على الادريسي القيطوني وهو شاعر وفنان تشكيلي وسجين سياسي سابق من فاس "هناك حوالي أربعة الاف مبنى قد تتعرض للازالة من بينها 1800 مبنى في حالة سيئة جدا."

وفي عام 2004 انهار منزل على مسجد في المدينة مما أسفر عن سقوط 11 قتيلا. وقال فؤاد السرحيني الذي يدير وكالة للتطوير في فاس "قلنا كفى.. علينا أن نتحرك لوقف هذه الخسارة لارواح البشر." واستطرد قائلا "الحل الوحيد هو تدعيم المباني التي أصبحت في حالة حرجة." وجرى تدعيم حوالي 1200 مبنى مهدد بسقالات. ويتطلع السرحيني الان الى نظام للدعم من الدولة واعفاءات ضريبية وقوانين لاجبار الملاك على الاضطلاع بمسؤولياتهم عن مبانيهم لوقف التدهور.

وقال ان شركته استهدفت ترميم 500 مبنى بين عامي 2009 و2011 ولكن التحدي الاكبر هو خلق ديناميكية جديدة في فاس وهي مدينة شيدت في القرن التاسع وبها أقدم جامعة في العالم والتي لا تزال عاصمة المغرب الروحية. وتسارع انهيارها عندما جعلت فرنسا القوة الاستعمارية السابقة الرباط مركزا اداريا للمملكة وأصبحت البلدات الساحلية محل اهتمام التنمية في المغرب.

وأنشأ الاداريون الفرنسيون أحياء جديدة وعصرية خارج الاسوار المتصدعة للبلدات القديمة بطرق واسعة تتناقض بشكل صارخ مع الازقة الضيقة في البلدات القديمة. وقال السرحيني "عندما صادر المستعمر الاراضي خارج المدينة بدأ في عزل المدينة عن امكانيتها الاقتصادية والمالية." لكنه استطرد قائلا "لا يمكن لوم القوة الاستعمارية وحدها. فالمدينة تضمحل على مدى 150 عاما."

ولا تزال المدن القديمة على الرغم من تدهورها مقرا للمدارس والمدرسين والمكاتب الادارية ومراكز الشرطة. وحول الاجانب الكثير من البيوت الى دور للضيافة معظمها بالقرب من الاسوار الخارجية للمدينة كي يسهل على السياح الذين تتزايد أعدادهم معرفة طريقهم.

لكن السكان المحليين يقولون ان فساد المسؤولين وسوء ادارة السلطات وعدم وضوح قوانين ملكية العقارات تجعل الاستثمارات أكثر خطورة وتحول دون احياء المدن التاريخية. وقال القيطوني "تغير أكثر من نصف سكان فاس في أقل من 30 عاما." وتابع قائلا "فاس مريضة. لم تعد تدرك ماضيها وليست لديها أدنى فكرة عن مستقبلها."


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - انوار السبت 06 مارس 2010 - 14:17
الي جانب الوضعية التي اصبحت عليها المباني والماثر التاريخية بفعل الزمن والاهمال فان هناك مباني طالها الاهمال بفعلة فاعل وعلي سبيل المثل السوق المركزي وسوق الهديم بمكناس هده الاسواق التي لا تحتاج لا الي خبراء او مراقبين فهناك عدة شكايات ومراسلات في هدا الموضوع توصلت بها الجهات المعنية مند سنة 2000 لما قرر المجلس البلدي وبعد وساطة الغرفة التجارية في موضوع رفع القيمة الكرائية مقابل اصلاح هده الاسواق نظرا للاخطار التي اصبحت تشكلها وضعية بناياتها حتي ميزانية هدا المجلس كل سنة تخصص مبالغ لهده الاسواق ولكن الجري به العمل في هده المجالس انها تسحب هده المبالغ بوثائق تشهد انتهاء اشغال هده الاصلاحات امافي ارض الواقع فان حالة الاسواق تندير بما هو اخطر من مسجد المنهار فما راي ولاية مكناس في هدا المواضع
2 - محمد السبت 06 مارس 2010 - 14:19
سلام الى اهل المغرب الغالي. لايضركم سقوط صومعة او انهيار سقف, فانتم احفاد صوامع المجد وسقف العلم لازلت تشهد على شموخها الاماكن و المعالم . فوا اسفاه على تراث المغرب الذي اهمله اهله وادرك قدره الاجانب.
ولكم كان صادقاً من انشد :
ودع اليأس وسافر واغربِ ...
واجتني الحسن بأرض المغربِ
واغتنمها فرصـة ياصاحبـي ... وانفع القلــب بعـيــــــش طيبِ
وانفع النفس بنيل المطلبِ
جمعت في غيدها كل المنـــــى ... فتنة الغــرب واصـــــل عربِ
دارها البيضاء فردوس الدنا ... هي مهــوى الغيــــد للمستعذبِ
كم على الأطلس في عالي الذرا ... قد لهونا باصطياد الشهبِ
واريــج الزهر في ساحتهـــا .... مزج المسك بطيب العشبِ
وبمكناس لنا فيهــــا رؤى ... ســهر الليل وشطح اللعبِ
وبفــاس العز في اثارهـــا ... عشت بالتاريخ عبر الحقبِ
وعلى طنجة غازلنا الهـــوى ... في اصيل كانسكاب الذهبِ
وتجل الفجر في فيروزهــا ... فتـنـــــادى ورقها للطربِ
يالنفس قد لقت صبوتها ... في رباط الحسن قيد الطلبِ
وصفاء العيش في خلجانها ... قد تعدى وصفها مابالكتبِ
ان في المغرب اخوان لنا ... قـــد تحلوا بسمات الأدبِ
وتعالوا بمليك قــدره ... وتسامى بشريف النسبِ
ودع اليأس وسافر وأغرب ... واجتني الحسن بأرض المغربي
واغتنمها فرصـة ياصاحبـي ... وانفع القلــب بعـيـــش طيبِ
وأنفـع الــنــفــس بــنــيــل المطلبِ
3 - عادل السبت 06 مارس 2010 - 14:21
مقال جيد يتضمن معلومات وتحليلا علاوة على اسلوب سلسل جذاب. للاسف ليس مغربيا من كتبه ولكنه صحافي انجليزي ومراسل رويترز في المغرب حبذا لو صويحفونا يتعلمون من مثل هؤلاء ابجديات كتابةا لمقالات والتحليلات ونقل المعلومات الى القارئ . يا نيني ويا بوعشرين وانوزلا وغيركم كثير تعلموا من الصحافيين الحقيقيين والا فاجمعوا حقائبكم وارحلوا عنا ودعونا نقرا الصحف الاجنبية ونشاهد التلفزيونات الاجنبية .
4 - mohammed السبت 06 مارس 2010 - 14:23
المغرب أهمل الشعب والتراث والدين والشرف بإختلاسات المسؤولين منذ الستقلال, واليوم نقف أمام إنهيار جديد لقصر البحر بمدينة أسفي أمام غياب المسؤولين ة ولحسن الحظ هذا الإنهيار وقع باكرا ولم يخلف أي ضحايا
5 - انوار السبت 06 مارس 2010 - 14:25
الغريب في الامر الي جانب ما اشار ايله تعليق 3 فان اغلب المراسلي الصحف بمكناس هم بدورهم يساهمون بشكل مباشر بتغطيتهم علي الفساد والمفسدين حيت غالبا ما يتصل بهم المواطنيين ويزاودونهم بالمعلومات وفي الاخير تفاجاء بان تلك المعلومات او الوثائق وعلي عينك يا بن عدي وبشكل استفزازي معلقة او فوق طاولة المسؤول المعني بالامر مما يعني ان اغلبية هؤولاء المراسلين بعلم او بدون علم مدراء الصحف هم بركاكة الادارات .مما ساهم بشكل قوي في انجاح ظاهرة التدويين ومراسلة الجرائد الالكترونية مباشرتا.فادا لم تعد الصحف النظر في هدا الامر يعتقد العارفيين بخباية مهنة المتاعب المرتبطة بالجرائد والصحف انهاستنقرض تدرجيا بعد ما فقدت مصدقيتها لدي القراء
6 - hanae السبت 06 مارس 2010 - 14:27
nous sommes un peuple qui n'a aucune dignité et la preuve c'est que le gouvernement nous considere comme des blattes et la catastrophe de meknes en est la preuve alors que le ministre des mosquée ne craint aucune poursuite dans ce cas on ne merite pas de vivre
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال