24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | العدالة والتنمية يدعو لملكية يسود فيها الملك ويحكم

العدالة والتنمية يدعو لملكية يسود فيها الملك ويحكم

العدالة والتنمية يدعو لملكية يسود فيها الملك ويحكم

في الصورة نواب من حزب العدالة والتنمية

قال قيادي في حزب العدالة والتنمية إن حزبه لا يتفق في الظرف الراهن مع المطالبين بأن تصبح الملكية في المغرب ملكية برلمانية تسود ولا تحكم ويتم فيها الحد من صلاحيات الملك كما هو الشأن في ملكيات غربية.

وأضاف عبد العزيز رباح -عضو الأمانة العامة للعدالة والتنمية، أن الوضع السياسي والاجتماعي الحالي في المغرب يستدعي أن تكون للملك صلاحيات واسعة، وأن يكون الحَكَم بين المكونات السياسية للبلاد.

وقال رباح -في لقاء مفتوح مع هيئة تحرير موقع "الجزيرة نت" بالعاصمة القطرية الدوحة- إن حزبه يعارض الحكومة وليس النظام السياسي في المغرب، وقال "نحن لسنا معارضين للنظام السياسي بل نعمل من داخله، ونحن مع أن تكون للملك في بلدنا صلاحيات واسعة وأن تكون بيده قطاعات مثل الجيش وغيره من القطاعات التي لا نريدها أن تكون مجالا للمزايدات السياسية بين الأحزاب".

وأضاف القيادي الإسلامي أن العدالة والتنمية ليس هدفه التمدد والانتشار الشعبي، بل يريد أن يكون شريكا سياسيا يساهم في صنع القرار السياسي وتنمية البلد، وأن يتدافع مع باقي القوى وفق قواعد المنافسة الشريفة.

واعتبر أن الحزب في "تدافع قوي وشرس مع لوبيات الفساد والقوى التي لا تريد الإصلاح، وكذا في تدافع ضد قوى التطبيع مع إسرائيل"، معتبرا أن حزبه يحارب هذا التطبيع ويواجهه بقوة من أي جهة كان، سواء رسمية أو غير رسمية.

وأكد أن هناك إجماعا بين المكونات السياسية في المغرب على ما سماها "ثلاثة مقومات وثوابت وهي الإسلام والملكية والوحدة الترابية للمغرب"، مضيفا أن حزبه متفق مع الموقف الرسمي في قضية الصحراء.

وقال "نحن نؤمن أن الصحراء مغربية ونتفق مع الموقف الرسمي في هذا الموضوع، لكن لدينا ملاحظات على الطريقة التي تدبر بها الدولة هذا الملف"، مشيرا إلى أن العدالة والتنمية يدعو لتطبيق المقترح المغربي للحكم الذاتي في الصحراء دون انتظار نتائج المفاوضات مع جبهة (البوليساريو). وأضاف أن الحزب يعتبر أنه "لن يكون هناك استقرار في الصحراء إلا عبر الديمقراطية وعبر تنمية حقيقية يستفيد منها الجميع".

واستعرض رباح تجربة العدالة والتنمية في تدبير شؤون عدد من البلديات في المغرب، وقال إن أهم ما يواجهه الحزب فيها هو تحدي تحقيق التوازن المالي وإيقاف نزيف الفساد الذي عانت منه، وكذلك تحدي تدبير الموارد البشرية في هذه البلديات وإطلاق مشاريع تنموية واقتصادية فيها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - استصنام الخيار الحزبي الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:01
لن أكون مبالغا إذا قلت : إن اتخاذ " حزب سياسي " كان أكبر خطيئة وقعت فيها الحركة الإسلامية بالمغرب.أقول ذلك و أنا أؤيد وجود "حزب العدالة و التنمية " ، ولكن في تركيا.
2 - mohamed الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:03
بسم الله الرحمن الرحيم
عندما يقول الاخ من العدالة والتنمية انه ضد من يقول بالملكية البرلمانية في الضرف الحالي ومتى يتحسن الضرف ادا حتى تقوم الساعة تم يقول انهم ضد اللبيات في المغرب ومن خلق اللبيات غير المخزن والملكية في المغرب لتحافض على موقعها ومن هي اللبيات التي يحارب كل السياسين حت حزب الملك الجديد حزب الهمة يقول ما يقوله الاخ من العدالة والتنمية يبنون دائما خصمهم للمجهول ليقول للناس اننا نحارب الفساد كأن المغارب اغبياء كل شيء باين في المغرب الى من اراد الاستغباء
ما يجب ان يقال وصراحتا ان كل من دخل البرلمان وشارك في المهزلة الانتخابية انما يفعل ذالك لمصلحة شخصية ولا غير لكسب المال والمكانة الاجتماعة اما هذا الضحك على الدقون فقد مله المغارب والبرهان هو التدني في المشاركة الانتخابية ولو ان سياسينا فهموا وارادوا الاصلاح حقا لانتبهوا لذالك وغيروا من خطابهم على الاقل 10 في 100 ليقبل ما يقولون ولكن مصالحهم الشخصية اعمتهم عن ذالك
3 - a b الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:05
السلام عليكم .مشكل الكرة المغربية ليس في المدرب ولكن في الروح الوطنية و الغيرة على سمعة هدا البلد المعطاء التي يفتقدها بعض السؤولينو المحسوبين عن شؤون الرياضة بهدا البلد الحبيب.فالرياضي جندي يدافع عن راية البلد حتى تبقى ترفرف عالية في جميع انحاء المعمور كالجندي الدي يدافع عن الحدود لحمايته من الغزاة
4 - Redkas الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:07
لست أدري كيف يمكن لبلد تجتمع السلطة كلها في يد شخص واحد أن يكون بلدا ديموقراطيا. إن إدارة بلدنا هي من مهمة ملك البلاد أما ما يسمى بالحكومة ومعارضيها فهم يِِؤدون أدوارهم المسرحية بامتياز وهم يعرفون أن الشعب المغربي على علم بأن ما يقومون به هو مجرد مسرحية. أما العمل الحقيقي الموكل لهم هو تقبيل يد الملك والتطبيل له.
بئس حركة إسلامية هؤلاء القوم
5 - الها شميتوف الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:09
ما هدا الطنز يا حضرةالتنموي ؟مرة ضد و مرة مع؟ هل تعي ما تقول ام لا؟وهل تدري ان الحكومة هي حكومة صاحب الجلالة؟والسياسة المتبعة هي سياسته كدلك؟خلاصة القول علينا ان ندهب الى القارة السابعة .او الى المالانهاءي كي نحضر احزابا تدافع عن هدا الشعب المغلوب .و عن مصالحه.لان كل هدا العدد من الا حزاب يصفقون فقط .وسلام هي حتى ياتي الفجر
6 - BRISLY الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:11
خسأت ، أهذا ما ينتظره الشعب منكم ؟
أراكم تقدمون ولاءكم للمخزن بسبب أو دونه.....
حتى أصبحت مواقف أحزاب الإدارة أكثر جشاعة من مواقفكم
كفى تملقا و شمروا على سواعد الجد
7 - mohind الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:13
salamo allah
rien ne sert de courir
fais ton chemin frere
allah est avec les croyants
tout ce que j'ai lu comme commentaire n'est que dire venant de jalous et de pesonnes qui n'ont aucun interet que ça change un changement pour eux c'est la perte de previleges
8 - مغربي مهتم الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:15
قال السيد رباح نحن لا نعارض النظام ولكن نعارض الحكومة إذن هو يضحك على ذقون المغاربة لأن أبسط الناس يعرف من يحكم في المغرب و ان الحكومة لا دور لها إلا التنفيد الحرفي مقابل الامتيازات الشخصية و الحزبية اللهم إذا كان يعتقد أن مسرحية الأسئلة الشفوية يوم الأربعاء معارضةمن شأنها أن تغير المغرب سقط القناع يا عدالة و تنمية
9 - عبده الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:17
أولا من قال بأن الملك لايسود ولا يحكم؟؟ منذ قرون والملك جامع أهل هذا البلد، ولولاه لتفرقوا .أما عن الحكم، فالحكم هنا مجازي في مواقف الحياة العادية الاجتماعية ماعدا المواقف السياسية المؤثرة.
فمثلا من يحكم في المحاكم؟ من يحكم في دوائر الشرطة؟ من يحكم في التعليم في الصحة وهكذا...ألا يرى المتمعن بأن الذي يحكم المغاربة هم الرؤساء: رؤساء الدوائر، رؤساء الجماعات، رؤساء المستشفيات، رؤساء أي مكان...وحتى القانون الذي يشرعه هم نواب عن المغاربة..بهذا المعنى المغاربة يمارسون نوعا من الديموقراطية، أي حكم الشعب لنفسه، لكن هذه الديموقراطية مريضة بالمحسوبية والزبونية والرشوة والنفاق، وضعف الوطنية، وضعف الضمير وضعف المراقبة، وضعف حب الوطن...هناك إذن بناء لصرح الديموقراطية لكنه مغشوش .هذه هي المشكلة المشكلة في الشعب الذي يمارس ديموقراطيتة مشوهة، ويلعب على التسامح في كل شيء على القواعد" سلك واخلاص" واضرب يدك قبل ما يفوت الفوت" وخيرك في دارك"وأحيانا يتبين بأن البعض منا يمارس على أبناء وطنه حكم النزوات".
الدواء:
السؤال لإعادة بناء ديموقراطية سليمة هل علينا بداية الاصلاح من الفوق أو من الأسفل (الشعب)؟
أسرع طريق هو من الأعلى فبمجرد تطبيق القوانين على الوزير الذي عليه أن يبدا من نفسه إلى مدير مؤسسة صغيرة،من استقامة، وحكم رشيد(لاتفيريط ولا إفراط)واحترام "الكلمة" والزمن، والمال العام، والابداع بذكاء. سيتبع الشعب اولئك في شهر واحد..لأن الشعب غالبا هو مزيج غير متجانس لا يمكنه التكثل لرفض أمر، يطيع بسرعة خاصة في مجتمع مثل المغرب الذي هو مجتمع غير مؤطر .
لكن سيقول أحدهم: إن الوزير لا يدوم في منصبه، وكل وزير له برنامج وطريقة عمل؟؟؟هنا مربط الفرس...الوزراء" كالمتغيرات" variables لكن الكتاب العامون هم بمثابة "فاعون ثابتون" constantes هم الذين لا يتغيرون لأنهم يتحكمون في برنامج الدولة، وهم الذين يشكلون صلة الوصل بين كل الوزراء.لهؤلاء مهنة كبيرة وهي مراقبة سير قطار المغرب، وهم الذين يتحكون في سرعته وتنميته،لو صلح هؤلاء، وصلح الوزراء، والوزراء أصروا على وجوب الشفافية والاستقامة وتشديد المراقبة، وإعطاء الشعب نفسه أليات المراقبة"أما الملك فهو في أعيننا.لكن العيب فينا"حقيقة"
10 - باحث سياسي الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:19
المغاربة عاقوا بكم من زمان بأنكم أعداء التقدم والتنمية الحقيقية يا مستغلين للمقداسات الدينية في اغراض انتخابية تشفارتية في البلديات المغربية.وخير دليل ما يتدواله المواطنون عنكم في الأسواق والمقاهي .ملكنايعرفكم جيدا والاصلاح بيده وليس بيدكم يالصوص بلدية مكناس وبلدية تمارة لا ثقة في لحيتكم يا قليلي الحياء.
11 - ahmed الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:21
اود ان اعلن اليوم عن وفاة الاسلام السياسي وميلاد الاستسلام والخيانة الاسلامي .ما اعلن عنه رباح سوى هزيمة كبرى للحزب العدالة والتنمية هل الملك وحده قادر ان يتحمل اعباء الوطن وان يحمي الوحدة الترابية.ماذا فعل طوال حكمه العشر السنوات الماضية !لم يقوم بتقديم للمغرب سوى المراتب المتؤخرة التي احتلها المغرب في الميدان الاقتصادي والاجتماعي والسياسي .هل المغرب افضل من اسبانيا حينما يتقاضى شهريا حوالي 60مليون هذا عار يااصحاب البجيدي شوهتو الاسلام نتوما اكبر منافقين ماباغينش التغيير باغين الاستبداد.علاه شكون لي تيسيار الحكومة واش عباس ولا الملك!.
12 - ابروح الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:23
اين دور الحكومة و من سنحاسب اجب يا رباح الله يهديك فعلا الملكية صمام امان و لا بد ان يسود الملك قطاع الجيش مثلا و لكن الان يحدث مواكبة بالزيارات الملكية تبليط و تنميق الشوارع و الفساد هادر في البلاد فاي حكومة واي جماعة واي حزب مسؤول في هذه البلاد فعلا هناك حاشية تامر و مقربون مثلا مارسوا النفوذ لصالح حزب الهمة الاقصائي فاي
13 - farid الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:25
heureusement que le Roi a toujours été le symbole de l'unité de tout un peuple. Heureusement aussi que le roi doit gouverner au vu de l'absence de soi-disants représentants du peuple digne de nous représenter et gérer nos affaires.
Assez de barratin, il faut dire la vérité: le peuple n'a confiance qu'au roi et personne d'autre.Et moi personnellement qui fais partie de ce peuple, je dirai aussi qu'heureusement que nous avons un Roi qui se voit toujours obligé de veiller lui-même sur les projets lancés.Car, si c'était les politiciens qui s'en occupaient, on n'aurait peut-être rien vu se concrétiser.Et ça, c'est une vérité pour dire Vive le Roi.
14 - إبن الشرق الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:27
الحمد لله والصلاة و السلام على رسول الله وآله وصحبه.
أشكر الأخ رباح بصفة خاصة و الإخوان في العدالة و التنمية بصفة عامة على مايقومون به لصالح البلاد و العباد .فجزاهم الله عنا و عن المغرب أحسن الجزاء. وأتفق مع الأخ رباح في ما قاله. لأن إن سُلب الملك حق القرار و الحكم و المراقبة ففي من نعمل الثقة إذن؟ أفي أل الفاسي الذين يحكمون حاليا المغرب .أنجعلها في الإشتراكيين الذين كانوا من قبلهم في حكم المغرب. فاخترعوا ضرائب زادت في إثقال كاهل المغاربة الضعفاء أما الأقوياء و الأغنياء وأصحاب رؤوس الأموال الأجانب منهم والمغاربة فــلا خوف عليهم ولا هم يحزنون. أنجعلها في يد حزب الأحرار الذي ينادي رئيسه بالعلمانية جهارا نهارا. أم نترك ملكنا حفظه الله وسدد خطاه يدير شؤون الوطن بكل حرية ولم نعلم عليه الا الخير ـ وسريرته الى الله ـ إننا معشر المغاربة في نعيم من الحرية مقارنة مع البلدان العربية و الإسلامية الأخرى. ولا تعرف مدى هذا النعيم الا إذا سافرت الى الخارج ورأيت مواطنون لا يستطيعون حتى ذكر رؤساءهم و ملوكهم مخافة المخابرات التى تبعتهم حتى الى فرنسا و المانيا و غيرهما من الدول. نعم لتعديل بعض المواد التي قد أصبحت متجاوزة ولم يبق لوجودهامعنى. ولكن تعديلات صغيرة و دقيقة حتى لا يكون المغرب معرض لحرب أهلية أو فوضى سياسية
وأقول لصاحب المقال 9 سامي.تقول عن حزب العدالة و التنمية أنهم يبدون عكس ما يخفون ـ يا أخي متى كان يوما رئيس الوزراء من هذا الحزب حتى تقول هذا الكلام السابق لأوانه .إتق الله وحتى وإن إختلفت مع غيرك فلا تقل الا صدقا. وتكلمك عن تكتيك التقية: المغاربة ليسوا أصحاب التقية إنهم سنة و ليسوا شيعة. وأخبرنا على الخطط الملغومة التى مررها هؤلاء و لم يعرفها الا انت .أقول هذا إحقاقا للحق و نهيا عن منكر. أما أنا فمقيم في الخارج ولست من هذا الحزب أو ذاك . السلام
15 - حسن الزعري الحندجي الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:29
بلادنا ماشي ديال ملكية برلمانية تسود ولا تحكم لازم الملك هو الي يكون حاكم و يخلي الاحزاب و البرلمان غير مضهر و صافي حيتاش المسؤلين المغاربة ماشي ديال الكبيرة اللهم سيدنا الله ينصرو يحكم ولا جماعة الشلاهبية ينهبو خيرات البلاد و الي بغا الديمقراطية راها كاينة و الي بغا شي حاجة اخرى راه الحبس الخضر كايتسناه  و الديستس راها حاضية الشغل في المغرب و سيرو تكمشو الحصول الله الوطن الملك
الله ينصر الملك و يخليه دخر و ملاد للشعب المغربي و ان تنصرو الله ينصركم و السلام عليكم
16 - المصطفى سنكي الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:31
لكل نظام سياسي ثوابته التي تميزه وتحدد طبيعته، فالأنظمة الديمقراطية لها ثوابتها وأسها التداول على السلطة وتوزيع الاختصاصات وتقنين مساطر اتخاذ القرارات وآليات المحاسبة، علاوة على استقلال القضاء وحرية الصحافة والحضور الفعال للمجتمع المدني. كما للأنظمة السياسية الشمولية ثوابتها: احتكار السلطة وشكلية أجهزة الدولة وغياب المحاسبة والتضييق على الصحافة وعدم القبول بالرأي المعارض.
والتجربة المغربية أكدت أن لا شيء تغير في شكل تدبير شأن البلاد والعباد رغم ما تم تسويقه من شعارات العهد الجديد والحكامة الرشيدة وغيرها التي كشف واقع الحال أن دار لقمان ما زالت على حالها، فالمشهد السياسي لم يزدد إلا تعفنا، ومؤسسات الدولة توسعت صوريتها، والوزير آخر من يعلم مستجدات وزارته، والصحافيون يزج بهم في السجون أكثر مما يتابع أباطرة المخدرات، والمال العام يتعرض لأبشع أنواع النهب تحت مسميات وهمية، ومعاناة المواطنين لا من يكترث لها: جوعى وغرقى ومشردين..، وتطوير أساليب التضييق على ذوي الرأي والموقف الرافضين للانبطاح الفاضحين نهج الفساد والإفساد وتبذير أموال الشعب
17 - ولد المغرب الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:33
هلي كالت الشوافة, اوا واش باقي شي احزاب في هذ البلد السعيد؟
18 - Moul Taxi الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:35
je ne comprend pas comment on defend une monarchie absulue comme Rabbah voulait.Il veut preserver le status quo alors que la moindre des choses- a lutter pour- est de questionner les pouvoirs absolus du roi .. comment peut on envisager un developement sans une vraie democratie qui separent les pouvoirs? Je veux bien que la monarchie reste au Maroc mais je veux d'un roi qui est Prince des croyants de tous les religions, ainsi qu'aux croyants en d'autres idees et philosophies; chose qui va meme elargir son status!! je veux un roi qui reste symbole de la diversite unitaire des marocains, je veux bien qu'il preserve ca et meme l'ameliorer. mais je veux bien vivre pour voir un Maroc ou les grandes decisions soient prises par le peuple et ses representants parlementaire ou gouvernementales, comme premier minstres sans que le roi s'immisse dans ses affaires car son immission contredisent sa symbolite: parce que sa qualite religieuse et symbolique de l'union doit le proteger et va donner aux 29 millions restants des marocains de decider pour eux-meme, y'a pas que le roi sur cette terre, tout un chacun est d'une valeur aussi egale que le roi. comme ca on aura plus de respet pour le roi et on peut donc responsabiliser et faire les comptes avec le gouvernement et le parlement, et on laisse notre roi tranquille comme dans les pays developpes. Je n'imagine pas le Maroc sans un roi mais je peux toujours l'imaginer avec un roi qui reigne, qui se represente comme un grand symbole d'unite , solidarite, diversite d'union, symbole de diversites des propos et d'idees.un roi qui protegent les droits de l'homme tels qu'ils sont universellement etablis.Mais malheureusemnt y a des politiciens, hommes d'affaires qui ne veulent pas le changement parce qu'ils ont peur de liberte
19 - a.B الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:37
mais que vous voulez d'autres que ce que vous vivez aujourd'hui au Maroc??
actuellement, est ce que ce n'est pas le roi qui est roi et qui gouverne, il peut même savoir ce que vous avez mangé hier soir...
wassalam
20 - عبد الله الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:39
أتمنى من الاخوة في العدال والتنمية أن يتحملوا مسؤولساتهم أمام الله وأمام الشعب و أن يتخلصوا من عقدة الخوف من أن تلصق بهم تهمة الارهاب. فمنذ نشأتهم وهم يحاولوا ارضاء المخزن بأي وجه كان.وللاسف لايقرؤون التاريخ السياسي المغربي الذي أثبت بأن الالتصاق بالنظام و الدخول في لعبته لن يكون المستفيد الوحيد فيه الا النظام نفسه والدليل على ذلك هم الاشتراكيون الذين أصبحوا بدون اشتراكية و الشيوعيون الذين أصبجوا بدون شيوعيةبل حتى هياكلهم التنظيمية تدهورت .و للاسف نفس النتيجة تسير اليها العدالة و التنمية فقواعدهم التنظيمية تدهورت وكادوا أن يصبحوا اسلاميين بدون اسلام و الدليل على ذلك تجربة الجماعات المحلية,وقد لاحظت عن قرب هذه التجربةكيف تحول منتخبوا هذا الحزب الى مجرد أشخاص يبحثون عن امتيازات داخل المجالس.
لقد مضت عقود والاحزاب تدهورت و المخزن هو المخزن فعن أي حنكت سياسية يتحدثون؟
21 - الراصد الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:41
ان ما صرح به رباح ليس جديدا، فهو طرح عبرت عليه قيادات حزب "المصباح" مرات متعددة، وفي نظري فانه طرح يبتعد عن المزايدات والمهاترات التي لا تسمن ولا تغني من جوع. فهذا الطرح هو طرح موضوعي وواقعي. فالكل الا اللمم اصبح اليوميقر بالدور الكبير الذي تلعبه الملكية وانها في عهد محمد السادس اصبحت تحظى بشعبية كبيرة وان اي اصلاح حقيقي لكي ينجح يجب ان يتم بتوافق مع المؤسسة الملكيةلانها الفاعل الاساسي في التغيير غير ان هذا الطرح ينبغي ان يصاحبه اصلاحا دستوريا يحدد صلاحيات الوزير الاول بشكل يجعله مسؤولا امام البرلمان واما الملك. فتحديد الصلاحيات وتقوية مؤسسة الوزير الاول امران ضروران لتحقيق نقلة نوعية في البناء الديمقراطي بالمغرب. وان استمرار اتخاذ القراراات الحاسمة من قبل حكومة الظل المتواجدة بالمحيط الملكي لا يخدم بتاتا قضايانا الوطنية وديمقراطيتنا الناشئة.
22 - عربي بلا قومية عربية الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:43
غياب العقل العربي هو الذي أوردنا المهالك! ألا ترى أن السكران تائه، يتخبط يمنة ويسرة، تارة يفشي سرا، وتارة يهتك عرضا، وتارة يكشف عورة، وتارة لا يغار على عرضه، وتارة يقتل نفسا! أما عن دينه فلا تسأل: رفع عنه القلم، حاله حال المجنون! فلا أرى مثيلا للأمة العربية في السكر والجنون، فلا نخادع أنفسنا! فلسان الحال أبلغ من لسان المقال! هذا ليس تشائما وقدحا وإنما تنبيها وتشخيصا لعل الله يجعله وصفة لداء الأمة! والإعتراف بالداء نصف العلاج! الغرب ليست عندهم موارد طبيعية تقارن بالتي عند العرب، ولكنهم عندهم العقل الصاحي، فجعل منهم شعوبا غنية متواضعة، وعقولنا جعلت منا شعوبا فقيرة متكبرة عنيدة بأسها بينها شديد! ولا يظلم ربك أحدا!
23 - عمر الشاهد الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:45
لن نقبل ان يسيطر اي حزب على الجيش والمخابرات والخارجية والاوقاف لان المغاربة عموما فقدوا التقة في الاحزاب منذ زمن بعيد والدليل على مااقول انظر الى برلماننا ، انه اضحوكة ولايمثل الشعب المغربي .
لن نقبل بمغرب يسيطر عليه حزب معين ، نريد الملكية تحكم وتسود لانها الضامنة لوحدتنا وحقوقنا ، ان الحزب الوحيد في المغرب حاليا الذي يحضى باحترام جل المغاربة هو العدالة والتنمية
24 - ADIL الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:47
Aucun parti politique au Maroc ne represente le peuple Marocain d'ailleurs ils n'ont aucun pouvoir seulement des bla bla bla c'est pour cette raison que la plupart des Marocains cherchent a fuir ce pays
25 - samy الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:49
Franchement c’est hallucinant ce que dit Mr rabah, quelle insolence.
Un pouvoir absolue pour le roi, alors que ca fait je ne sais combien d’années que des femmes et des hommes se battent pour qu’on puisse l’ouvrir et élire des gens pour nous représenter et défendre nos droits.
Voila la preuve concrète de l’immaturité de ce parti politique.
J’ai peur de ces gens la ; si ils ont la majorité un jour on basculera vers une dictature islamo monarchiste pire que celle qu’on vit on ce moment.
J’ai pitié de ce genre de personnage.
26 - faridfa الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:51
l'm with the justice and development with regard to property in morocco where the king reigne and governs ntra whatwesee from the party struggles of the non- logical term power
27 - عمري عمر الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:53
عاش الملك
لولا الملكية لأكلنا من طرف ذئاب عباس الفاسي وزبانيته
الملك يعلم أن شعبه مضرور من هذه الحكومة، إذن لماذا لايتدخل؟
نحن معه في السراء والضراء، فلينقذناوإلا سيحاسبهاالله والشعب
28 - عبد الصمد الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:55
أي إجماع يتحدث عنه الرباح (دحلان العدالة والتنمية)وأكبر تنظيم سياسي في المغرب لا يعترف بالنظام.
29 - أبو اية الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:57
لكي لا اظلم جميع افراد حزب العدالة والتنمية لان هذا الصوت الذي أصبح ملكيا اكثر من الملك عكسه صوت اخر من منظري الحركة التي يعتمد عليها الخزب وهي التوحيد والاصلاح وقصدي هنا الاستاذ الريسوني الذي دعى التي تقليص صلاحية الملك.
اتمنى ان يكون مغردا وحده خارج السرب والا فتلك هي الطامة
30 - رد على صاحب التعليق65 الأربعاء 24 مارس 2010 - 00:59
ان انظر الى القمر و اتمنى الصعود له خير من اصعد له و بعد ذلك استيقد في كابوس الخيانة لعدد من المبادئ التي ناتدت بها الحركة من اجل جمع حفنة من الاصوات تدخل بها المستنقع العكر .
اطلب منك قراءة كتاب الاستاذ رحمه الله في عنوان العقارب الخضراء.و تعليقي مقتبس منه. و استغفر الله لي و لك و لكل غييور عن و طنه
31 - واحد الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:01
اولا موقف الحزب هذا موقف تمت مناقشته باستفاضة بمشاركة كل اصحاب القرار داخل الحزب بشكل ديموقراطي وهو موقف عميق ومدروس ببساطة لان نزع بعض سلطات الملك ومنحها للوزير الاول خصوصا اذا كان فهريا سيجعل ما تبقى من عائلة الفهرين يستنزفون ما تبقى من مقدرات المغاربة. المغرب لم ينضج بعد لان يحكم من طرف حكومة. المغاربة مازالوا يبيعون اصواتهم للشفارة ب 50 درهم. اكثر من 50 بالمائة من المغربة اميون او اميون سياسيا مستعدون للتصويت لحزب الليكودحتى مقابل زردة. الملك هو الضامن حاليا للتوازن بين اليسار الذي يريد منح المرأة نفس ارث الرجل ويمنع التعدد ويزور ايات القرأن المحكمات وبين الاتجاه الاسلاامي الذي يعمل ضد ثيار الفاسدين ويتدافع ضد الشر لانقاد قليل من مستقبل هذا الشعب المطحون.
اما ذلك الذي يتهم اسياده بانهم شفارة فليعلم انه هو الممول من طرف الشفارة الحقيقين اما الاطهار في pjd فيخافون الله ولا يمدون ايديهم للمال العام كما يفعل من مولوك لتردد ببغويا اسطونة الفاسدين المفسدين.
32 - almoutchou الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:03
قالتها الجماهير وناضلت من اجلها في وطننا من اجل اظهارالرسالةالتي يوجهها الشعب المغربي الى المخزن وحلفائه امثال هاته الاحزاب السياسية وهدا شعار واضح وقلنا جميعا بصوت مرتفع ...قولو لاحزاب الاصلاح نظام لاديمقراطي ...لامسلسل لااجماع لانظام برلماني ... هده الشعارات التي كانت تعبر عن نبض الشارع اعتقل الكثير وسجن العشرات وقمعت الالاف وشردالناس في وطنهم بل هناك من القي خارجامن اجلها فاين هي الديمقراطية واين كان مثل هدا السياسي المهدب الحنون الدي ترقى اجتماعيا واصبح خائفا ان يلقى جانبا لدلك يصرخ امام الكاميرات وفي مجلس النوام لكي يخدع اتباعه ويضلل بهم وفي الزاوية الاخرى يركع للمخزن ولاصحاب النفودحتى ينال رضاهم ..لانقول هدا الكلام لصاحبنا ولامثاله من اجل توجيه اللوم او العتاب لكن طبل امثاله وزمروا في هدا المجلس دون هوادة وكان الشعب ينتظر متى ياتي دور هدا البطل كي نشاهد مداخلته ودع كل جانبا حتى المسلسلات الميكسيكية و ركن المفتي ونتابع مداخلته ...انه وزير المالية السابق وعمدة الرباط حاليا...فلانسمح لك لتخدعنا انت كدلك لان حزبك رغم ما بداتم لاول مرة تدعون لكونه حزب اسلامي وهدا غير صحيح وعلى حد تعبير غالبية المتزعمين للحزب الدي الدي لم يؤسس بفعل نضالي او خاض معارك واضحة بل احتضن من لدن حزب مخزني اخر اضافة الى التراجعات في المواقف فلاول مرة ابهرتم الشعب لانكم خاطبتم فيهم الروح الاوهو ديننا الاسلامي الحنيف فدعوه جانبا لاتحتكروه لانكم اصبحتم منافقين ومراوغين وتركعون للمخزن الدي ساهم بدور كبير في بروزكم بل حتى الدي سمح لكم بممارسة العمل السياسي المرحوم ادريس البصري فلا تنسى يا اخونا في الله ان تترحم عليه بعد كل صلاة لانه كان صادقا ومتيقنا انكم لن تخيبوا ضنه فيكم وكل ماامركم به وانكم لن تسلكوا طريقا غير طريقه الدي رسمه لكم كالاخرين وان لاتتزحزحوا عنه فتضلوا فسبحان الله قد يبعث هدا المرحوم ويعاقبكم لان كل شيء ممكن فوطننا ارض المعجزات ...ضعوا المقدسات جانبا وانزلوا الى الشارع لنصرة المستضعفين في كل الوطن ان كنتم صادقين....
33 - الحسيمي عبد الرحمان الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:05
تحيتي لكل المشاركين في هذا العمود. سواء شاركو بالتعليق
اوبالقرآءة . وتحية خاصة لصاحب التعليق رقم.13 واقول . كلامك
في نضري كلام رصيد وجد موضوعي وانا اكتفي بضم صوتي
الى صوتك .
34 - أسد الأطلس الصحراوي الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:07
على المملكة المغربية الشريفة ، بما أن رئيس الدولة يعتبر أميرا للمومنين وملك للبلاد ، على المغرب والمغاربة يطا لبون بتطبيق الشريعة الإسلامية ، وحتى يبقى جلالة الملك هو أمير المومنين وحامي الملة والدين ، كما على المملكة أن تعمل تبعا لشريعة الله والشريعة الإسلامية أن تبعد المرأة من القضاء ، ومن ممثلي الدولة بالبرلمان ، تبعا لقول نبينا سيدنا محمد صلى الله عليه وءاله وسلم ، لعن الله امرأة رفعت صوتها ولو بذكر الله ، وقوله في الحديث الشريف ، المرأة نا قصة عقل ودين .
وكذلك أتخاذ قرار شرعي لدجعل المرأة تبتعد عن لباس الرجال ، وأن تتخمر ، أي تعمل النقاب الشرعي اتلذي شرعه الله للمرأة المسلمة ، وبهذا نكونوا حقا أمة مسلمة ءامنة بالله وبكتبه ورسله واليوم الآخر .هذا ما نرغب فيه لمملكتنا الشريفة التي على رأسها أمير المومنين جلا لة الملك محمد السادس ، كما نبغي أن يبقى العرش العلوي هو الحاكم والمدبر لما يهم المغاربة والمغرب .
35 - الحسيمى الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:09
هل موقفك هدا موقف كل قواعد الحزب حقا؟ متى استخلصتم هده المواقف من قواعدكم فى الحزب وما بالك بعموم الشعب المغربى ,فالرميد مثلا هو رئيس كتلة العدالة والتنمية فى البرلمان وممثلوكم فى البرلمان هم من يمثل القاعدة لكن الرميد يخالف موقفكم هدا!!
الملك يسود ويحكم هل استقيتم هدا الموقف من مرجعيتكم الاسلامية؟ ما علاقة هدا الموقف بالديموقراطية وهصل السلط والتاوب وسلطة الشعب وتفعيل اليات المحاسبة والمراقبة,فالملك مقدس والحكم نسبى ومعرض لانتقادات والمعارظة والاحتجاج فكيف سيستقيم الامر والملك مقدس لايجوز انتقاد تعليماته؟ كلنا نتفق حول كون الملك رمز السيادة والوحدة لكن حينما يكون حاكما الا ترى انها تمس شخصيته ,فاد كانت الحكومة معينه من طرفه وتطبق تعليماته فان كل احتجاج ظد هده الحكومة او الحكومات السابقة هو احتجاج على سياسة جلالته ,لكن لما يختار الشعب ممثليه بنفسه وتعطى لهم كافة الصلاحيات مع ظمان محاسبتهم من طرف الشعب ,والابتعاد عن سياسة التعيينات فى المراكز الحساسة باسم الظهائر حيث يستمد المفسدون سلطتهم من امتياز التعيين من طرف الملك فاعتقد ان المسؤول سيظرب الف حساب ,وسيظع قيمة الشعب فى الحسبان فى كل خطوة يخطوها فى عمله الحكومى
حاول ان تجيب من يعين اولئك المفسدين وفق الدستور المغربى (الوظائف السامية) ؟ولمادا لا تطالهم الحاسبة؟
36 - Alae الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:11
Je pense que si on prend les pouvoirs du roi et on les donne aux fasi c est mieux de les garder pour le roi. et lorsqu’on arrive à un gouvernement et des élites qui viennent du people et qui défendent l’intérêt du royaume et le people et ce dernier peut nous donner un parlement fort sans bazenassa et ignorants et sans 100 dh on peut ouvrir un grand débat sur les pouvoirs de roi et je serais le premier participant.je pense que la priorité mint et de comment produire un citoyen qui connaisse bien ses obligations et ses droits et cela à travers l’enseignement et j’insiste sur l enseignement apres on aura pas de probleme ni sur le pouvoir ni sur la democratie par ce que avec un poeple bien éduqué on peut choisir qui peut nous gouverner et qui peut nous présenter et qui peut controler ces deux ..
37 - bon sang الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:13
je pense que qu'on ne peut pas séparer ce discours a celui qui cherche les intérêts, tous les marocains sont conscients que l'institution royale monopolise tous les pouvoirs, pourtant sans un débats contradictoire qui met en cause les actes illégitime du makhzan vers la conquête du pouvoir on ne peut jamais imaginer un Maroc des devoirs et des obligations.
38 - مهاجر الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:15
الملكية المطلقة هي خيار كل الطبقات الكادحة في المغرب.فبدون الملك سيسحق هذا الشعب المسكين الذي رمى به الزمان بين أيادي مسيرين انتهازيين و عصابات محكمة تكرس الفقر و الحرمان و الجوع؛بل و تساهم في تدني مراتب المغرب و المغاربة....و لولا تحركات الملك في كل الجهات لما فكت العزلة التي تحيط بآلاف من المواطنين الذين سحقتهم سياسات عشوائية استفاد منها أغنياء البلد الأولون و يستفيد منها مترفو مغرب القرن21.
كل ما بقي لنا نحن فقراء و محتاجي البلد هو تلك الالتفاتة الملكية التي يحلم بها كل مواطن غذره البلمانيون و الوزراء وكل من ساهم في نهب خيرات البلد و استرخاص العرق المغربي.فتحية تقدير و احترام لملكنا الغالي و أدام الله له الصحة والسعادة حتى تقلع بواخر المغرب من جديد التي حاول خونة البلد إغراقها؛ويعم العدل و العيش الرغيد بين عموم الشعب.عاش الملك ملكا مشرعا منفذا قاضيا .
39 - loubna الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:17
قد يبدو كلام النائب رباح غريبا لكنه في العمق منطقي جدا لسبب بسيط هو أننا غير مؤهلين ديمقراطيا لنعيش في مملكة يسود الملك فيها ولا يحكم وليس بالكلام وحده سنلتحق بالممالك الأخرى لأنها ببساطة وزاراتها تقوم بكل واجباتها ضمن اختصاصاتها ولا يجوز المقارنة بينهم وبين ما يحدث عندنا لانه لولا تدخل الملك لن يتحرك الركب أبدا ولننظر الى حال وزرائنا وقبلهم الوزير الأول الذين هم عبارة عن عاقرون سياسيون لا يفعلون شيئا وكلما سئلوا عن شأن من شؤون الدولة الا وأجابوا أنهم ينفذون برنامج الملك لذلك فالأحرى أن تلغى الوزارات ويصبح كل شيء بيد الملك على الأقل سنوفر رواتب وزراء كسالى لا يقومون بواجباتهم
40 - JwaMenjel الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:19
خاسكم تعرفوا بأن ملكية و امارة المؤمينين مهمة لبلاد . حيث ادا استغنينا عنها سنصبح مثل تونس . يقبض على الشباب بتهمت الذهاب الى المساجد . الله المستعان.
الملكية تحمينا من الناس لماعندهومش لا ملة لا دين و هم النافذون في البلاد.
41 - يوسف ماليزيا الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:21
لا يمكن ان نتكلم عن الديمقراطية مع وجود ملكية مطلقة مهيمنة على الكل. ما يقول به العدالة و التنمية هو تاييد الاستبداد لتاييدهم هيمنة مطلقة لسلطة لا ينتخبها الشعب. سؤال للعدالة: اليس من الضروري محاسبة الملك مادام هو المسيطر؟ و هل يمكن محاسبته مادام الدستور يقول انه مقدس؟ و ما هو
دوركم سوى النباح في البرلمان خالقين الانطباع ان الكل على ما يرام غير ان السفينة تغرق؟ الا تعني تقليص صلاحيات الملك امكانية الوصول الى حكومة لها صلالحيات عوض حكومة صورية لا تملك امرها بله امر الشعب؟
42 - ألضمــيــر *** ألــغــائــــــ الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:23
أين تعيش ... يا أخونا, ألقيادى فى حزب المصباح!!! هل أنساك كرسى مجلس النوام حقيقة بلادنا ؟؟؟ ألا تعرف أم تتجاعل أن الملك فى بلادنا يحكم ويسود ويصول ويجول ؟؟ الا تعلم أن الملك فى بلادنا هو صاحب القرار الأول وألأخير ؟؟ ألا تدرك أن المتواجدين فى مجلس النوام بكل أطيافهم مجبرين وملزمين كباقى المغاربة بعدم الطعن فى قدسية الملك واسرته ؟! ألم تقرأ دستور بلادنا يا اخونا النائم المحترم ألم تفهم صياغته ألعجيبة ؟؟ ألم تسمع بالظواهر الملكية فى التعينات للمناصب السامية وألأحكام التى تصدر بإسم الملك ؟! ألا تدرك أن الملك هو أمير للمؤمنين فى بلاد المسلمين !!! عليك يا أخونا الكريم, أن لا تتكلم عن شىء أكبر من حجم مجلس ألنوام ألكرام, و حكومة ألفاسى ,و ألأحزاب بكل توجهاتها.... الملك سيبقى ملكا فى السيادة والحكم والثروة,,, وعنوقنا فى خدمته أحببنا أم كرهنا... عليك أن تعى الدرس يا هذااااا...!?!?
43 - متتبع الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:25
بالله عليكم ما الذي يبرر وجود حزب العدالة و التنمية إذا كان يقول مثل هذا الكلام.
دغدغة عواطف المغاربة لكي يصل أمثال هذا الشخص إلى البرلمان و يحصلون على راتب و تقاعد مريح و يبقى شعيبة غارق فالغرب.
ما الفرق إذن بين العدالة و التنمية و حزب الإستقلال و البام.
ممنيخاف حزب العدالة و التنمية حتى يقول مثل هذا الكلام البام أو العدل و الإحسان
هنيئا لكم بطيبات الدنيا يا إسلامييون المستنبطة من أصوات الشعب.
لم أثق يوما من الأيام بعبد الإله بنكيران و رباعته.
44 - من الرشيدية الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:27
لن يرجي منكم خير ياجماعة رباح فانتم تلهتون وراء الكراسي فلكم دالك اما نحن فنعتبركم كباقي الاحزاب المخزنية وقنديلكم لم يعد يطئ حتي على نفسه.وصعدكم من صنادق فارغة يزيل عنكم الشرعية.
45 - بيبي الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:29
اقول لحزب العدالة والتنمية ان يعي هذا المثل : الى حبوك لا تشقى ويلا كرهوك لا تكثر نفقة. والسلام
46 - عبد الله الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:31
منع موسى عليه السلام من الدخول إلى القدس بسبب عناد بني إسرائيل، وفي زمن يوشع بن نون عليه السلام دخل بنو إسرائيل القدس! موسى لا يقارن بيوشع عليهما السلام ولكن العلة في الأتباع! فأتباع يوشع لم يكن فيهم أحد ممن عبد العجل، بالإظافة إلى التربية التي تلقوها على يد موسى وهارون ويوشع! فنحن لو خرج فينا المهدي لا أعتقد أنه يستطيع أن يغير فينا شيئا! هل أهالي الحكام الذين يملئون دور الدعارة والقمار والرقص والسينما والملاعب والأضرحة والمهرجانات ووو بل الشعوب الفقيرة إلى كل شيء!
47 - Tarik الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:33
Je demande aux personnes qui ne partagent pas le même avis de respecter l'avis des autres. Je pense que ça mérite un débat respectuex, et que ce n'est pas par hasard que Mr Rabbah a dit ça.
C'est sure que c'est un fruit d'une grande reflexion au sein du parti PJD. et au sein du parti il ya pas mal de personnes qui n'acceptent pas cet avis mais je suis sure qu'ils respectent et soutiennent Mr Rabbah.
Merci
Tarik
48 - فتاح الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:35
العدل و المساواة اولا
49 - sami الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:37

هؤلاء الناس وللاسف يمررون جميع خططهم الملغومة باسم الدين وبشتى الوسائل ولاعجب ان نراهم اليوم يبدون عكس ما تخفي صدورهم لكننا نعي انها محاولة لحجز تذكرة بجانب حزب الجرار
ولن يتوانوا في ان يكونوا اكثر سخاء منه ونقول لهم ولغيرهم ان هذه الشماعة التي تستخدمونها تارة مع واخرى ضد قد سقطت والكل يعي ان السلطة بيد واحدة بالمغرب ونحن ننتظر ان تتمرد هذه السلطة على نفسها ليتمخض عن ذلك ميلاد ديموقراطية حقيقية في هذا البلد العزيز وهذا لامفر منه ان اردنا الرقي للشعب وكسب احترام العالم..
50 - lonlyyy الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:39
ٌإن العضو القيادي في حزب المصباح قد أصاب كبد الحقيقة،حيث أن صلاحيات الملك يجب أن تتوسع أكثر لأنه الضامن الوحيد للاستقرار السياسي في البلاد رغم ما قيل و يقال فان المغرب يمكنه تحقيق مكاسب كبرى في ظل الملكية بشكلها الحالي...
51 - كاتب الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:41
لولا النظام الملكي لما وجد المغرب في خارطة العالم
52 - عبدالاله عاوفي الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:43
المشكل يكمن في من يضمن حقوق المواطنين من الجماهير الشعبية التي تؤدي الضرائب دون الاستفادة منها ولا من خيرا الوطن.
المشكل في من يتكفل بتوزيع عادل للسلط وللثروات الوطنية.
المشكل يكمن في من يقدر على سد حاجيات المواطنين وضمان حقوقهم الدنيوية للعيش الكريم.
المشكل ببساطة يكمن في من يقدر تأمين التعليم والصحو والسكن والغل والرفاهية لشعب برمته، لا الاقتصار على تفقير الفقير لإغناء الغني من علية القوم.
ففصول الدستور تتعهد بسواسية المواطنين في الحقوق والواجبات، عكس ما نعيشه على أرض الواقع منذ بداية الاستقلال وعلى مدار عهدين متشابهين بنفس الثوابت المختلة الموازين والقوى والحقوق والحضوض بهذا البلد العليل والجريح.
أين يكمن الخلل؟
فهل من مجيب؟
فالسياسة هي فن ومهارة وجرأة وموضوعية لمعالجة المشاكل الحقيقية لا للتملق لقبلة وقبيلة المخزن، والذي أبان عن فشله الذريع في تحقيق التنمية الحقيقية والشاملة، عبر مجموعة محطات تاريخية مؤلمة، لسائر الجماهير الكادحة وجميع المناطق الوطنية المغربية.
53 - لعروسي عبد الرحمان - بباريز. الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:45
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على
اشرف المرسلين (ص).
بعد التحية و التقدير الى كل المغاربة الاحرار من
طنجة الى لكويرة من فاعل جمعوي و من كل الجالية المغربية بفرنسا حياكم الله يا إخواني في
داخل وخارج المملكة المغربية تحية الأبطال و بعد.
انني لانتهز هذه الفرصة لاحي الاخ عبد العزيز
رباح و اننا متفقون على كل ما جاء به تعليقكم
على قناة الجزيرة نت و لكم مني كل التشجيع
و الإخلاص لحزب العدالة و التنمية و في نفس
السياق اريد من الحزب ان يطلب من كل الهيآت
السياسية والاقتصادية و هيآت المجتمع المدني
اي كافة الشعب المغربي عقد لضمان استمرارية
العرش العلوي المجيد على هذا الوطن العزيز على كل المغاربة و يجيب على هذا الحزب كذلك ان يتقدم بهذا الطلب داخل البرلمان انذا حتى و لو
طلبتم تحديد مهام الملك سيكون لطلبكم المصداقية
الكاملة و المجد و الخلود للعرش العلوي المجيد .
و السلام عليكم و رحمة الله .
54 - اديب الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:47
اظن ان الاغلبية لم تدرك المغزى والمعنى الي يقصده السيد الرباح حاليا لايستطيع المغرب ان يسير وفق هدا النمط في ظل الاوضاع التي نعرفها جميعا من فساد اداري وقضائي واجتماعي ولم نصل الي دلك المستوى العالي من الديموقراطية والشفافية وروح المسؤولية والوعي الكامل بها.اعطيكم مثلا بسيطارايته بعيني مسؤولا كبيرا لم يحترم اشارة المروروعند الملاحظة علبه من طرف شخص اخر نزل اليه وبدا يسبه وبيزق عليه وبالمفابل نجد ملك البلاد يقف في علامة الاشارة منتظرا دوره .بالله علبكم المثل هؤلاءنسلم جميع امورنا اليهم .ربما انداك سنسلك طريق لبان اوغيره من البلدان الغير المستقرة.لهدا يجب ان نفكر بعقلنا وليس بقلوبنا
55 - mars الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:49
le jour ou le maroc pourra convaincre qu'il a changer de mieux en mieux est le jour ou le monopole des biens "khayrato al bilade" ne soient pas entre des sales mains comme le cas d'aujourd'hui car la plus part des hauts statuts sont reservés au poinier de mains en sitant les noms vous aller comprendre: al alaoui, al alami, ben jaloune, bennis,benchakroune...
voici les noms qui font le monopole de toutes les grands postes au maroc: gouvernement, organismes, associations, pdg des grands sociétés nationaux....!
quand tout celà aura fini et disparu on pourra dire k le Maroc a changé !!
56 - SAAD الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:51
je suis pour ce qu´il dit car avec un pays comme le Maroc il est strictement deconcseillé de remplacer le Roi w le ROI howa ALLAH
57 - مغربي 1 الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:53
يقول رباح إن قطاع الجيش لا يجب أن تكون فيه مزايدات بين الأحزاب....يعني أن لا بأس أن تكون مزايدات في المسائل الإقتصادية و الإجتماعية على حساب المواطن...هذا يبين بأن الأحزاب عموما مازالت تهتم بشؤونها قبل شؤون المواطن...إذن لم يحن الوقت لتستلم الثقة الكاملة للشعب المغربي...
58 - سرحان الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:55
إذا كان صحيحا ما نقل عن رباح من موقف إزاء التعديل الدستوري، وما يجب وما لا يجب أن يطاله، فإن الأمر من الأهمية، بحيث كان يجب على الأقل الإحالة على المرجعية الإسلامية للحزب.
لقد كان بإمكان رباح أن يعلل رأيه من داخل الفكر السياسي الإسلامي الغني بالرؤى والنظريات والمواقف والاجتهادات التي تتيح الأخذ بالنظام البرلماني كما بالنظام الرئاسي.
إن في التأصيل للرأي أو للموقف السياسي فائدة كبيرة حتى لدى السياسيين، تتمثل أساسا في إضفاء المصداقية على ذلك الموقف، وفي إقناع الرأي العام أن الأمر لا يتعلق بالمزايدة أو تسجيل النقط ضد أو لصالح، أما إطلاق الآراء على عواهنها فإضافة غير موفقة إلى القاموس الخشبي.
عيب على حزب كبير أن يعبر عن رأي يهم الشعب دون الرجوع أولا إلى القواعد وإلا فالاحتكام يجب أن يكون للمرجعية المتفق عليها من طرف الجميع، وهي المرجعية الإسلامية مبرر وجود هذا الحزب. وإلا فإن في الأمر سياسوية لا تختلف عما ينتهجه "أولاد عبد الواحد"
رحم الله الأستاذ الكبير فريد الأنصاري، لقد كان يتوقع منكم مثل هذه المواقف والمزايدات.
فإنكم في مواقفكم لا تختلفون عن محجبات المقاهي والشوارع ذوات الهوية المزدوجة "اقرأ وروتانا"
59 - Abdellah sfrioui الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:57
Ce parti comme les autres trompent les marocains sur la vraie nature du pouvoir du roi au Maroc qui est un pouvoir absolu et autocratique. L'on ne peut revendiquer la d♪0mocratie dans le cadre d'un régime comme celui-ci. La démocratie la vraie ne pourrait venir qu'une fois les pouvoirs du roi sont limités.
le parti du développemnt est semblable à tous les partis.tant qu'il ne demnade pas le changement qui pourrait amenr vers la démocratie. Les membres de ce parti cherchent des interets. Vive aladl wa alihssane
60 - DARWICH الأربعاء 24 مارس 2010 - 01:59
pour ceux qui ont eu l'espoir que le P.J.D , est un parti different des autres, je vous dis que c'est un parti, qui a ete creee par le regime via benkirane et el khatib, et un ramassis des partis d'ahardane et lansar,leur gestion dans des villes est nul, ses membres se rallient a le plus offrant des autres partis, c'est ca le P.J.D.
61 - charchabil الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:01
هذا ما كانت ولازالت تحذر منه العدل و الإحسان. السجود لله، لا لمحمد السادس لا لعبد السلام ياسين. المهم باقي الرفاق ديالنا ديال النهج الديمقراطي والإخوان ديالنا ديال العدل و الإحسان،. والذي أراد الذل و الإنبطاح، الله إعطيه ليه وإيزيدو.
62 - الجرتل مان الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:03
هذه هي اللعبة المغربية الخامجة والحقيرة جدا..إذا اتاك من يرفع في وجهك مشروع الملك باش يزرفك ويرمي عليك الباطل باسم معارضة الملكية، فما عليك إلا أن ترفع في وجهه وفي وجه الآخرين تأكيدك الولاء لملكية تسود وتحكم..وهكذا يرتفع سقف الطاعة فلا يملك من يبحث عن مأمن منك وحظوة أكبر إلا أن ينادي بملك وملكة،يسودان معا ويحكمان..
63 - مغربي جنوبي الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:05
إن تقليص صلاحيات الملك هو مطلب و مسعى علماني تغريبي لكي يستأثر العلمانيون المفسدون بأمور البلاد و يوجهوها حسب تعليمات أسيادهم في الغرب. فماذا سيتبقى في المغرب إذا ضربت إمارة المؤمنين و أصبح ملك البلاد حفظه الله دمية لا صلاحية له؟ حتما سيرجع المغرب القهقرى و يتخلف أكثر فأكثر بسبب تسلط الفاسدين و الانتهازيين و التغريبيين
64 - مناضل الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:07
السلام عليكم
ايها الإخوة الكرام علينا أن نعلم جميعا أن ما سنربحه من العدالة والتنمية هو استقامة أعظائهاوهذا ما نريدفكيف لما أن ننكر أنهم غير مرتاشين ولم يتمكن سماسرة الإنتخابات من شراء ذممهم ولقد وصلت البالغ إلى 200 مليون ولم يشترى أي أحد , الذي لا نعرفه هو مجموعة منهم ذاقوا مرارة الفساد في الجاهلية والآن تابوا توبة نصوحة لأنهم وجدوا في إخوانهم الحنان ,أرادوا وجه الله وأنا واحد منهم , إخواني عليكم بالصحبة الطيبة أنصحكم بها لتربحوا القت وحتى لا يضيع منكم والسلام
65 - ديموقراطي الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:09
1/ ان موقف pjd ينسجم تماما مع الايديولوجية الاسلاموية / الشمولية لهدا الحزب .
2/ ان الدفاع عن الحكم الفردي المنافي لمبدا سيادة الشعب دليل آخر على تبني هدا الحزب للديموقراطية على الطريقة المخزنية .
3/ ان تيار رباح في pjdلا ينكر جميل المخزن في صنعه فا غرو اد يدافع عن ملكية تسود و تحكم.
66 - أحمد الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:11
لا أحزاب و لا انتخابات، نريد ملكنا فقط.
أما الصحراء فهي جهة مثلها مثل باقي جهات المملكة، لا مفاوضات ولا استفتاء.
المغرب من البحر الأبيض المتوسط إلى حدود موريطانيا، وعلينا حمايته والملك نصره الله فهو ملكنا.
67 - moslim+ الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:13
الضحك على الدقون نعارض الحكومة !!!!! هههه لا نعارض الملك الحكومة لا تأتي بشيء من عندها تطبق ما تؤمر به من طرف الملك لقد كان عباس أدكى منكم عندما قال أنه سيطبق كل برامج الملك لكي لا يعارضه ولا يحاسبه أحد
68 - ضمان الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:15
الى الذي قال كما يلي
"لن أكون مبالغا إذا قلت : إن اتخاذ " حزب سياسي " كان أكبر خطيئة وقعت فيها الحركة الإسلامية بالمغرب.أقول ذلك و أنا أؤيد وجود "حزب العدالة و التنمية " ، ولكن في تركيا"
هل تريد ان تبقى تنظر الى القمر وتتمنى الصعود له
لوكان حزب التركي في المغرب لتهمتموه بالنفاق و الردة او مهادنة المخزن (العسكر في تركيا) الانبطاح للعلمانين ..... الخ
فكر قليلا بالمنطق
69 - مهجــر فطـــــن الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:17
قمة الضحك على الذقون.. تصوروا هذه المعادلة. حزب المصباح يعارض الحكومة ولا يعارض الملك (هكذا!).. كيف يكون الأمر كذلك والسيد الفاسي الفمري قدس الله سره الشريف قال يوم سئل عن برنامج حكومته بانه سينفذ برنامج جلالة الملك!!! يعني هل المصباحيون الأشخاص أم يعارضون البرامج؟؟ حلل وناقش.. وعيق ألبريق راه كلشي باين وبلا ما توحل راسك..
70 - التمخزن بامتياز الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:19
السيد رباح يريد من خلال شطحاته ان يعطي حسن السيرة لسيده وولي نعمته السيد المخزن الشريف فبشرى للاخوة في العدالة والتنمية على تمخزنهم وليتنافس المتنافسون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
71 - ابو مصطفى الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:21
انا اتمنى من الشعب المغربي الطيب ان يكفر بكل الاحزاب التي لم تزده الا فقرا وجوعا وتخلفا وتفرقاوان يعلن ولاءه فقط لملك البلاد وان يقوم الشعب المغربي بتقديم طلب للملك الشاب حفظه الله بازالة هذه الاحزاب الفاسدة التي لا نفع يرجى من ورائها وان يعمل الملك مباشرة مع شعبه العزيز من اجل خدمة مملكتنا العزيزة وتقدمها وازدهارها بعيدا عن هذه التحزبات الشيطانية التي لا تزيد المغاربة الا تفرقا وضعفا نحن شعب مسلم عندنا ملك نبايعه اميرا للمؤمنين وحاميا لحمى الدين والوطن فلا حاجة لنا بهذه الاحزاب التي جربها الشعب ومل الشعب من كثرة وعودها الكاذبة وتلاعبها بمشاعره ونهبها لخيرات البلاد والعباد فالله اسال ان يوحد المسلمين في المغرب على حزب واحد حزب الرحمان جل وعلا الذي يحترم فيه افراده بعضهم بعضا ويخافون ويراقبون فيه ربهم في السر والعلن.
72 - أبو دعاء الأربعاء 24 مارس 2010 - 02:23
هذا الموقف متناقض من قادة العدالة والتنمية . طبعا هم ليسوا مختارين في قول ذلك فلو قالوا غيره يعرفون العاقبة . لكن سؤالي للسيد رباح ولحزبه : طيب أنتم تريدون ملكا يحكم ويسود فما فائدة وجودكم أنتم وبقية الأحزاب إذن أريحونا منكم يا أحزاب المصالح لأن الملك هو من يحكم وهو بالتأكيد ليس في حاجة إليكم لأنه كما تقول كان يسود ويحكم منذ قرون بل إنه سيكون مرتاحا بعدم وجودكم على شاكلة أمراء الخليج . ثم ما فائدة تبني الديمقراطية إذا كان هذا الحزب يريد أن تسود الملكية وتحكم . ولم هذا الاستدلال بالنماذج السلبية للدول التي يسوسها العسكر أو الحزب الوحيد المهيمن ألا يستطيع فضلاء هذه البلاد وشرفاؤها بناء دولة ديمقراطية ينتخب حكامها ويتعرضون للمساءلة أم أننا سنظل بين مطرقة الحكم الفردي المطلق وبين الخوف من العسكر والحزب الوحيد.
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

التعليقات مغلقة على هذا المقال