24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | معتقلو خلية " بليرج " يعلقون إضرابهم عن الطعام

معتقلو خلية " بليرج " يعلقون إضرابهم عن الطعام

معتقلو خلية

أعلن المعتقلون على خلفية ملف "بليرج " تعليق إضرابهم عن الطعام الذي بدأ في 22 مارس الماضي ، كحسن نية من جهتهم أملا في تصحيح اختلالات مسار المحاكمة التي غابت فيها أدنى شروط المحاكمة العادلة.

وذكر بلاغ حرره المعتقلون فيما يعرف بملف " بليرج " بسجن "الزاكي " بسلا : "أن تعليق إضرابهم المفتوح عن الطعام جاء "استجابة للمناشدة التي أطلقتها هيأة الدفاع وعدد من المنظمات الحقوقية وأحزاب سياسية وشخصيات وطنية ".

وحمل البيان الذي توصلت به " هسبريس " الجمعة ، توقيع المعتقلين (محمد الأمين الركالة - العبادلة ماء العينين - المصطفى المعتصم - محمد المرواني - عبد الحفيظ السريتي - عبد الله الرماش - المختار لقمان - محمد اليوسفي - رضوان الخليدي - مصطفى التهامي - عبد الصمد بنوح - عبد الرحيم أبو الرخا - عبد اللطيف بختي - جمال الباي - عبد القادر بلعيرج) .

وكانت هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين في قضية " بليرج " قد ناشدت المعتقلين بوقف إضرابهم عن الطعام أو على الأقل تعليقه لإعطاء الفرصة "لذوي النيات الحسنة لبلورة صيغة ملائمة تسمح للدفاع بالعودة إلى قاعات المحكمة بعد أن غادرها نتيجة الأخطاء التي شابت أطوار المحاكمة منذ بدايتها وحتى النطق بالأحكام".

وبلغ التصعيد ذروته عندما انسحب دفاع المتهمين من أطور المحاكمة بسبب ما اعتبره "غيابا لشروط المحاكمة العادلة" ما دفع المعتقلين إلى خوض إضراب عن الطعام دخل أسبوعه الثالث.

ويبدو أن الأجواء الإيجابية التي مر فيها اللقاء الذي جمع صباح أول أمس محمد الناصري وزير العدل بوفد عن هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين الستة يؤشر على بداية انفراج الأزمة.

ورفضت هيئة الدفاع خلال الندوة التي عقدتها مباشرة بعد لقائها بالوزير، إعطاء تفاصيل أكثر عن الضمانات التي حصلت عليها من وزير العدل لضمان محاكمة عادلة للمتهمين ، واكتفت بالقول " "لا نريد الخوض في التفاصيل لاننا لم نصل بعد إلى اتفاقات نهائية".

وقال خالد السفياني "أن الايام القادمة ستحمل بوادر انفراج هذه الازمة وسيكون بإمكاننا تدارك الأخطاء الخطيرة التي ارتكبت في هذا الملف

ووصفت الهيئة وصفت ما دار في الاجتماع بأنه "إيجابي جدا" حيث "تفهم محمد الناصري مطلب الهيئة والمعتقلين الستة وعائلاتهم بضمان شروط المحاكمة العادلة".

وأشار النقيب عبد الرحمان بنعمر أن الدفاع كان مصرا على استكمال جميع أشواط التقاضي التي يسمح بها القانون في مراحله الابتدائية. "لكن بعد رفض محكمة الاستئناف بسلا الأخذ بالطعون القانونية التي تقدمنا بها قررنا عدم المشاركة في هذه المحاكمة الصورية. "

واشترط بنعمر توفر الحد الادنى من شروط المحاكمة العادلة والاستجابة للدفوعات الشكلية والجوهرية للعودة إلى جلسات المحاكمة. وأضاف إذا توفر هذين الشرطين لن يبقى لنا أي مبرر للبقاء خارج قاعات المحكمة.

ووصف عبد الرحيم الجامعي الذي كان يتحدث بلغة "شديدة اللهجة" الأحكام التي صدرت في حق المعتقلين ب "الجائرة". وأضاف أن المعتقلين السياسيين وجدوا أنفسهم مجبرين على مقاطعة المحاكمة ودخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام. داعيا إلى تأسيس "لجنة تقصي برلمانية لمراقبة سير أجهزة الدولة الامنية والحكومية ومدى التزامها بالقانون والعدالة الجنائية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عبد المجيد الأحد 11 أبريل 2010 - 02:01
إنهم حقا رجل وليسو بالتاكيد أشباه الرجال...المرواني وصحبه يخطون مستقبل المغرب المشرق بصمودهم وبالجهر بالحق وبالجوع ولا الركوع...
2 - مواطن مغربي الأحد 11 أبريل 2010 - 02:03
نعم للحرية السياسية والديمقراطية في بلدنا ونطالب المزيد منها، لكن ليس على حساب أمن بلادنا وأرواح شعبنا، لأن الكثير من الإرهابيين في بلادنا يحاولون استغلال هده الحريات لأعمالهم المشينة والحقيرة.
لهدا يجب أن يعلموا هؤلاء الإرهابيين أن المغاربة ليسوا أغبياء كما يتصورون وهم أذكى منكم بكثير وكل محاولاتكم مهما كانت ستبوء بالفشل لأن الأمن المغربي ومعهم المواطنيين يترصدون لكم دائما وسيتصدون لكل محاولاتكم.
3 - غيور عن الوطن الأحد 11 أبريل 2010 - 02:05
اتمنى الا تكون الضمانات التي اعطاها الوزير محاولة لدر الرمد في العيون من اجل اتمام اخر فصل من فصول هده المسرحية الهزلية.مسكين المحامي الدي تحدث عن لجنة لتقصي الحقائق برلمانية لمراقبة سير اجهزة الدولة الامنية, انسي انه في المغرب ام انه يحلم بدولة الحق والقانون ¿ايريد ان تفتح له ابواب معتقل تمارة(غونتانمو المغرب)وعن الطريقة التي عدب بها هؤلاء المضلومين وكيف وقعوا المحاضر تحت التعديب والترهيب,يبقى هدا من سابع المستحيلات ,على اي ننتضر هل ستثمر مجهودات هدا الوزير الجديد امام طباخين هدا الملف
4 - مواطن مغربي الأحد 11 أبريل 2010 - 02:07
حقيقة في الوقت الذي كنا نعقد آمالا على أن يكون بلدنا بلد العدل وحرية التعبير... صدمنا بما حصل في حق مجموعة من شرفاء هذا البلد، حتى بدأ هذا الأمر يفقدنا الأمل من هذا النظام الذي كنا نلتمس له الأعذار دائما، لكن هذه المرة كان الظلم قاسيا وجائرا، ونحزن لذلك كثيرا
أتمنى من الملك أن يصدر أوامره بالعفو عنهم كما أسأل الله تعالى أن يفرج كربهم ويرزقهم الصبر والثبات هم وعائلاتهم
وحسبنا الله ونعم الوكيل
5 - said الأحد 11 أبريل 2010 - 02:09
هذا الملف يتجه نحو ايجاد حل
وتخسر المغرب أموالا طائلة لجبر ضرر هؤلاء الذين لم يقترفوا خطأ سوى أنهم مغاربة العالم ويحاولون أن يتحركوا قدر استطاعتهم
شبح الارهاب يؤرق الحكومات العالمية فما بالك حكومة المغرب الفاسي.
6 - زهير الأحد 11 أبريل 2010 - 02:11
هذه القضية مع الأسف مرغت وجه المغرب في التراب ، فبعد أن كانت بلادنا نموذجا للأمل في كل البلدان العربية من أجل الانتقال الى المرحلة الديمقراطية هاقد أصبح الكل يشير الينا كبلد يُضرب فيه السياسيون عن الطعام الى حد الموت لالشئ سوى لأنهم يحملون أفكارا مختلفة عن أفكار الحكومة ...ماهذا العبث ؟ ...المطلوب الانتهاء من هذه المحاكمة/المهزلةورد الاعتبار لهؤلاء السياسيين من أجل خدمة وطنهم ومحاسبة من كان وراء الملف .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال