24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الراضي رئيسا لمجلس النواب على حساب العثماني

الراضي رئيسا لمجلس النواب على حساب العثماني

الراضي رئيسا لمجلس النواب على حساب العثماني

انتخب زوال الجمعة السيد عبد الواحد الراضي، عن الفريق الاشتراكي، رئيسا لمجلس النواب، وذلك لما تبقى من الولاية التشريعية الحالية (2010- 2012).

وحصل الراضي، خلال الدور الثاني، على 119 صوتا مقابل 76 صوتا للعثماني، في حين بلغ عدد الأصوات الملغاة 36.

وكان عبد الواحد الراضي وسعد الدين العثماني عن فريق العدالة والتنمية قد احتكما إلى دور ثان في انتخابات رئيس مجلس النواب، وذلك بعدما لم يحصل أي منهما على الأغلبية المطلقة خلال الدور الأول.

وحصل الراضي خلال الدور الأول على 116 صوتا، مقابل 67 للعثماني في حين بلغ عدد الأصوات الملغاة 81 صوتا.

وتنص المادة 14 من النظام الداخلي لمجلس النواب على أن انتخاب الرئيس يتم عن طريق الاقتراع السري كتابة بالأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتكون منهم المجلس في الدور الأول، وبالأغلبية النسبية في الدور الثاني، وعند تعادل الأصوات، يعتبر المرشح الأكبر سنا فائزا، فإن انتفى فارق السن مع التساوي في الأصوات يتم اللجوء إلى القرعة لتعيين الفائز.

وقال الراضي في كلمة بمناسبة انتخابه رئيسا للمجلس إن الرقي بالأداء البرلماني" لن يتأتى إلا بمحاربة ظاهرة الغياب سواء عن الجلسات العامة أو أشغال اللجان، والقرب من انشغالات المواطن حتى نتمكن من إعادة الثقة له في العمل الحزبي والسياسي عموما".

وبعدما نوه بالجهود التي بذلها سلفه مصطفى المنصوري ، أبرز الراضي أن مجلس النواب هو المؤسسة التي تحتضن جميع التيارات السياسية وهي فضاء للنقاش والبحث في جميع القضايا التي تهم المجتمع، مشددا على أنه يتعين أن يسود هذا المجلس حوار بناء يمكن من اتخاذ قرارات بطريقة ديمقراطية.

وأضاف قائلا " تنتظرنا أشغال كثيرة خاصة على مستوى التشريع ومراقبة العمل الحكومي، وكذا مناقشة القضايا التي تهم الرأي العام والمصلحة الوطنية".

وعلى مستوى الدبلوماسية البرلمانية، قال الراضي إن مجلس النواب سيواصل الدفاع عن القضية الوطنية التي تشكل أولوية بالنسبة له، إلى جانب الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

كما أن المجلس سيعمل، يضيف الراضي، على الدفاع عن السلم والأمن الدوليين وتعزيز التعاون بين الشعوب والعمل على أن يحتل المغرب المكانة التي يستحقها بين الأمم.

وبخصوص العلاقة بين مجلسي النواب و المستشارين، أكد الراضي على ضرورة مواصلة التنسيق بين الغرفتين والعمل على تجديد القانون الداخلي لكل منهما وذلك تحقيقا لمزيد من الانسجام وضمانا لفعالية العمل البرلماني.

وتوقعت مصادر حزبية أن يتبع انتخاب الراضي رئيساً لمجلس النواب مبادرات انفتاح تسير في اتجاه تشكيل ما لا يقل عن أربع أقطاب سياسية، هي أحزاب الكتلة الديمقراطية التي تضم الاستقلال والاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية، ثم الأحزاب ذات المرجعية الليبرالية المتمثلة في تجمع الأحرار والاتحاد الدستوري والحركة الشعبية. إضافة إلى الأصالة والمعاصرة الذي قد ينفتح أكثر على تحالفات جديدة، وأخيراً "العدالة والتنمية" الذي بات وحيداً في المعارضة الى جانب أحزاب يسارية صغيرة.

وتراهن الأحزاب المغربية على خوض الانتخابات التشريعية لعام 2012 في ظل هذا الاستقطاب. لكن ذلك رهن تطورات الأوضاع السياسية، وكذلك مستقبل النظام الجهوي الذي قد يعيد حسابات كل الفعاليات إلى نقطة الصفر.

في ما يلي لائحة بأسماء الشخصيات التي تعاقبت على رئاسة مجلس النواب منذ الولاية التشريعية الأولى:

المرحوم عبد الكريم الخطيب (1963 - 1965)

المرحوم عبد الهادي بوطالب (1970 - 1971)

المرحوم المهدي بنبوشة (1971 - 1972)

المرحوم الداي ولد سيدي بابا (1977 - 1983)

أحمد عصمان (1984 - 1992)

جلال السعيد (1993 - 1997)

عبد الواحد الراضي (1997- 2002 / 2002 - 2007)

مصطفى المنصوري (2007 - 2010)


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - ناصح أمين الأحد 11 أبريل 2010 - 00:01
يا ناس العدالة والتنمية متى تصحون من سذاجتكم، متى تستردون كرامتكم ، متى تكتشفوا أنكم غير مقبولين لدى النظام المغربي ومن يدور في فلكه، انتم تماما كالأتراك فيما مضى فلم يقبلوا في الإتحاد الأوربي رغم العلمانية والإعتراف بإسرائيل والإنسلاخ من المحيط العربي والإسلامي ،فلم يعط لهم قيمة ولم يعبأبهم ، فقط عندما جاء حزب العدالة والتنمية التركي وعاد إلى جذوره ومحيطه الطبيعي بدأ العالم يتحدث عن الدور التركي واستحالة تجاوزه في أية قضية إقليمية، أنتم عليكم أن تعودوا إلى المعارضة الحقيقية، إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إلى مغادرة البرلمان المزيف ، إلى الإلتحام والتعاون والتكامل مع جماعة العدل والإحسان وباقي القوى الوطنية والإسلامية الحقيقية التي تمثل كيان ووجدان الوطن ، ماذا حققتم خلال 15 سنة من تواجدكم بالبرلمان ومن العديد من التنازلات وهدر الكرامة والنكوص والخضوع وتقبيل الأيدي ، إن أيا من الدولة والأحزاب لن يقبلوا بكم لن يعطوا لكم قيمة ، لن تستطيعو تحقيق شيء ، فقط بهذا الأداء التمثيلي تطيلون في أمد الأزمة والكوارث ، تستعملون كمساحيق لتزيين وجه النظام القبيح ، إن الكثير من قواعدكم انفضت عليكم ، أدركوا أنفسكم قبل فوات الأوان ، فوالله إني لكم ناصح أمين
2 - محمد الأحد 11 أبريل 2010 - 00:03
السلام علسكم ورحمة الله .اننا في مغربنا الحبيب وخاصة الفئاة المتوسطة والفقيرة ننتظر الجديد ونامل ان يتحقق دلك بادخال وجوه جديدة الى الساحة السياسية لكن وبتعنت كبيرلا يريد الاغنياء والسياسيين دلك التغيير.لا يريدون الخروج عن تلك الدائرة التى رسموها.مادا تريدون ان يقدم لكم الراضى.لقد تقلد عدة مناصب ولم يفلح الا فى تبادل الابتسامات.ايها المغاربة تاكدوا ان التغيير هو الحل لمشاكلنا.نعم اننا فى بلدنا الحبيب لا نلاحظ الا ما يقوم به ملكنا العزيز اما الشخصياة الاخرى فلا يجيدون الا الالتقاء فى افخم الفنادق والتمتع بالماكولات والمشروبات والنكت.ولهدا وفى الاخير اقول انا لله وانا اليه راجعون والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
3 - حكيم الأحد 11 أبريل 2010 - 00:05
المشكل الاكبر في الشعب المغربي وهناك استثناءات طبعا فلو قاطع المغابرة الانتخابات بشكل جدي لما صعد اولئك الى دواليب الحكم ولو صوت المغاربة على احزاب ديمقراطية جدية كحزب العدالة والتنمية لفرض على الدولة توزير وزراء العدالة والتنمية اولا شباب ثانيا محترمون ثالثا اكفاء ويحملون هم الشعب المغربي عكس اولئك الوزراء او المسؤولين الاخرين من الاحزاب الاخرى الذين لا يهتمون الا بملء جيوبهم.
تحياتي
4 - باين الأحد 11 أبريل 2010 - 00:07
العثماني هو الذي انتصر ب 76 صوتا لأنه كسر الحصار وصوت له كثيرون من الأغلبية وذلك بسبب مواقفه ولو ترشح واحد آخر من العدالة والتنمية ما حصل عليها
5 - ابو الياس الأحد 11 أبريل 2010 - 00:09
في الدول المتحضرة تعلمنا شيئا لا بأس به عن الكيفية التي تتم بها عملية اختيار رئيس مجلس الامة كما يسمى عند أغلبية الدول العربية. ومند اكثر من عشرين سنة لم ارى قط رئيس مجلس برلمان ينتخب للمرة الثانية على رأس هده القبة التي تضحك وتبكي في نفس الوقت. اعطوا المهاجرين حق التصويت والمشاركة السياسية من أجل ادلاء دلوهم وسوف ترون عجبا.ولفذقد برهنا على ما أقول فيما يتعلق بالمشهد السياسي في هدا البلد.
6 - said الأحد 11 أبريل 2010 - 00:13
البرلمانيون واحد فلا في القنافد أملس
7 - أبوذرالغفاري الأحد 11 أبريل 2010 - 00:15
لنبدأ الحكاية مما أصطلح عليه(العهد الجديد)و(المفهوم الجديد للسلطة)كما يجب أن ندخل في هذه الخانة صديق الملك الذي حمل عصا موسى لكي يقوم "اعوجاج "السياسة المخزنية التي قامت منذ سنة1880 وأراد بعصاه أن يشق بحر التناقضات التي يعج بها المشهد العبثي المخزني وذلك لكي يغرق الأصالة في لجج المعاصرة الوافذة مع رياح العولمة حتى لاتغمرهامقولة نهاية التاريخ القادمة من وراء المحيط أو بحر الظلمات على رأي جدنا(عقبة بن نافع).وهنا يمكن لنا كمغاربة غير "مثقفين"و"واعين"أن نطرح السؤال التالي :ترى ماذا جمع اتحاد الشركات مع حزب التراكتور؟وهل يمكن لحزب يصرح ويعلي صوته ويصرخ أنه أتى لكي يأتي بالشباب وبرؤية جديدة ومعاصرة للمشهد السياسي المغربي المخزني ؛أن يجتمع مع شيوخ"النضال"ويقرر معهم لفرض شخص يقال أنه سوف يدخل كتاب غينيس للأرقام القياسية من خلال سرمديته في مجلس النوام الممخزنين.ذلك أن السيد (الراضي)أستاذ علم الأجتماع وأبن القايد الراضي على الغرب أيام الحماية الفرنسية للمخزن؛والحامل للجنسية الفرنسية والمتزوج من فرنسية وأنجاله كلهم فرنسيون؛دخل أول برلمان فتحه الحسن الثاني سنة 1963 ولم يغادره الا لفترة سنوات الأستثناء التي امتدت من سنة1965 الى غاية 1977 بعدها تقلد عدة مناصب مخزنية وريعية حتى لقد أصبح أهل الغرب يتنذرون بالقول أن البرلمان هو برلمان(الراضي)..وياويل من لم يرض عنه ابن القايد الراضي.حتى أنه طرد اين عمه (ادريس الراضي)من ملكوته لكي يلتحق هذا الأخير بالأتحاد الدستوري وذلك بمباركة من المخزن العلوي حتى يضمن له معارضة من عائلته.وهاهو ابن عمه هو رئيس المجلس الأقليمي للقنيطرة ويتحكم في شخص يسمى(رباح)ينتمي لمايسمى (البيجيدي)ورئيس عبدالواحد نفسه بصفته رئيسا لمجلس قروي يسمى(القصيبية).وهنا يمكن أن نتساءل ماذا فعل (عبد الواحد)للغرب أيام نكبتهم الشتاء حتى يمنحوه الدور الثالث في هرم السلطة المخزنية؟فهل المغربيات عاقرات لهذا الحد؟أم أن المخزن لايفرط في خدامه مهماكانت تصرفاتهم مع (الساكنة)؟وللتذكير فأبنة عبدالواحد الفرنسية تعيش بفرنسا لأنها تحمل جنسية والدتهاتعمل كمستشارة بالسفارة العلوية بباريس براتب فوق محترم فقط لكي يوفروا لها العيش والتباهي بالحصانة الدبلوماسية التي تقيها من تقلبات(crs)
8 - hamza الأحد 11 أبريل 2010 - 00:17
يالطف الله الخافي الطف بنا من هاد الأشرار.مرات عديدة سمعت القولة المشهورة إذا كنت في المغرب فلا تستغرب.أحترم الأستاذ الراضي لما أعرف عنه من حزم وانضباط وتقدير للمسؤولية.لكن أتأسف له لأن في سنه يتفرغ الإنسان للراحة والعبادة وكذلك للسياحة.لكن أستاذنا يعد قيدوم البرلمانيين في العالم والأكثر رءاسة للبرلمان مرتين متتاليتين ونصف المدة المتبقية.يحسن عوانك امسكين .كنت أحب ان استمع للراضي وهو يرأس المؤتمر الحزبي ،فكنت ازداد عشقا له نظرا لحزمه وصلابته.لكن وهو في هذه السن كان عليه ان يرتاح.فكل المناضلين الذين كانوا يتبجحون ضربوا نضالاتهم في الصفر .وعندما عرفت حقيقتهم غادرت حزبهم لأنه كان ملكا للقوات الشعبية واليوم لم يعد كذلك عليهم استبدال القوات الشعبية بالقوات الشعبوية.الله يلطف بنا.وباقي نشوفوا ربما سينشق زعيما من حزبهم نظرا لعدم استوزاره للمرة الثالثة ...لننتظر
9 - ابوفداء الأحد 11 أبريل 2010 - 00:19
ماذا سننتظر من بلد لا يغادرفيه السياسيون مقاعدهم إلا على النعوش...اي تناوب للاجيال سيكون في هذا الوطن المصلوب؟اي ديموقراطية سيحلم بها هذا الشعب الكسيح؟اي....اي....اي....تبا لسياستكم ولديموقراطيتكم ولاحزابكم و....ولاشتراكيتكم التي شوهت المغرب وجعلته اغرب واقبح وافلس بلد في العالم...ماذا نقول غير"حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ايها المرتزقة"...
10 - معتقل سياسي الأحد 11 أبريل 2010 - 00:21
عندمايتم اعادة هدا الديناصور مرة أخرى رئيسا لمجلس النيام وفي خطوة مستفزة للجميع اقول:اننا لسنا امة عاقرا فقط بل لقد استاصلوا رحمها الى الابد
11 - driss tojgalin الأحد 11 أبريل 2010 - 00:23
الراضي رئيسا للبرلمان المغربي هذه المسرحية وامثالها سئمناها اما تعيين الراضي فكان مقررا مسبقا حتى ولو مثلوا هذه المسرحية مباشرة على القناة الاولى المتواطؤ معهم فقناتنا مافتئت تمجدهم وتبجلهم حتى يتعلق الشعب بهم الا ان الشعب خارج التغطية يجول في الفضائيات لذلك كل مايجري يتحمل الشعب مسؤوليته فيه لانه لايتحرك ولا يبدي اي إنتعاض؛اتعلمون لماذا لان الدولة زرعت الرعب فيه اي الشعب ففي كل مكان من انحاء المملكة وضعت البركاكه او الجواسيس حتى اصبح الكل خايف على راسو لمادا لا نتحرك ونطالب بالتغيير ككل الدول ونقول ان هذه الحكومة بنية على التزوير والغش حتى الاوراش اللتى وضعها الملك M6 تتطالها الايدي الغير امنة فهم متخصصون في كشف الثغرات حتى لا تنكشف فعلتهم ،،،،، واللهم استرنا
12 - desperado الأحد 11 أبريل 2010 - 00:25
mon oeil, rien ne va changer le gateau est bel et bien partagé. kerghisia un tout petit pays de 5 millions nous donne aujourd'hui une grande lecon.
13 - Edmond Dantis الأحد 11 أبريل 2010 - 00:27
اعجز عن وصف هذه المهزلة التي يطلقون عليها سياسة . هؤلاء الساسة (من السوسة طبعا )يريدون ان يقولوا لنا ان نساء المغرب عاجزات عن انجاب رجال يسيرون بركب الوطن.
الراضي -الفاسي الفهري - بادو -غلاب -بناني ومشتقاته كبنونة وبناني سميرس - العلوي -الفيلالي ...والقائمة طويلة عصابات من الاقطاعيين يجب اجتتاتهم من جدورهم لكي يستطيع الوطن الوقوف من جديد.
14 - 3allal l9alda الأحد 11 أبريل 2010 - 00:29
لواحد خصو يجلس مع راسو (مع راسو صيكك)ويسول راسو "واش أنا باغي نخدم لبلاد ولا باغي يكون داير علي لفيلم،أنا نامبروان؟ "...لحصول ربي حفضنا ملي ما نجحوش لانقلابات،كلنا مسكيين من مغرفة وحدة ماشي غير الراضي ولا فاسة... لمهم نريد كمامر جديدة تكون نزيهة و تحب هدا البلد بكل مكوناته لكي ترجع للمغربي التقة في الدولة وفي نفسه لبعت روح جديدة وفكر جديد في هدا البلد
15 - متتبع الأحد 11 أبريل 2010 - 00:31
هكذا اتضحت لعبة الإطاحة بالمنصوري في التجمع الوطني للأحرار.
أكيد أن مزوار ليس إلا مسيرا حتى الإتحاد الإشتراكي كان متورطا.
لقد أثبت الإتحاد الإشتراكي أن ما يهمه هو ريع المناصب و بمجرد الحصول عليها يسكت و يدافع عن التجربة.
لكم الله ايها الذين غرر بهم الإتحاد الإشتراكي لقوات ريع المناصب.
كم من عائلة شردت بسبب نفاق الإتحاديين و الإتحاديات
16 - بنيونس الوجدي الأحد 11 أبريل 2010 - 00:33
سبق لكم أن كتبتم عنوانا كبيرا لحوار لأحد أعمدة حزب الاصالة والمعاصرة أن الأمة المغربية ليست بأمة عاقر.
لقد أخطاتم في اختيار العنوان، فإعادة انتخاب الراضي دليل قاطع على أن الأمة ليست بعاقر فقط وإنما عاقر جدا جدا.
17 - marocai الأحد 11 أبريل 2010 - 00:35
apres ne posez plus la question pourquoi le peuple ne s'ineresse plus a la politique
18 - ابن تلمي الأحد 11 أبريل 2010 - 00:37
هكدا عودنا الاخوة في حزب العدالة والتنمية ,الشفافية والوضوح لا الضبابية والنفاق الدي يتسم به مواقف الاحزاب الاخرى ,منهم من رفض حتى الادلاء باي تصريح يوضح توجههم رغم جلائه بوضوح ومنهم من تخلى عن كل شيء حتى اقرباؤه في الحزب من اجل سواد عيون رفاق دربه,
19 - اسماعيل خالد الأحد 11 أبريل 2010 - 00:39
في الحقيقة حينما نرى هؤلاء الذكور في مايسمى:بر الامان المغربي لا نحس باننا في امان.منذ زمن بعيد وهؤلاء القراصنة يقطنون في تلك القلعة التي تسمى:مجلس النوام المحترمون.ان فكرة البرلمان في الدول الغابرة مجرد اضاعة للوقت والمال,ان هؤلاء الاشخاص لا يقدمون اي خدمة للمجتمع المغربي هم فقط قراصنة اشرار لا يهتمون سوى بمشاغلهم الشخصية و الدليل هو الاموال الطئائلة التى يحصلون عليها مقابل النوم في سراديب تلك البناية.فقط الملك هو من يهتم بامور الرعية.نتمنى ان يتم تعويض اولائك اللصوص بموضفين بسطاء و نزهاء قادرين على خدمة الشعب بدل هؤلاء العاجزون و الاميون لان مكانهم المناسب هو دار العجزة وفقط.
اتمنى ان تنشر هذه الكلمات المتواضعة.
20 - chofoskt الأحد 11 أبريل 2010 - 00:41
شوفو بعدا على كمارة واش هدا باينا فيه اخدم لبلاد محااال تنقسم بالله 90%دالمسؤولين شفارة تايهمهم غير لفلوس اللهم ارنا فيهم يوما اسودا كولوا امين ارجو النشر
21 - marbouh الأحد 11 أبريل 2010 - 00:43
tous les commentaires sont contre éléction du "RADI....S"c'est l'avis de la majorité ...à bon entendeur....!!!!!
22 - مغربي الأحد 11 أبريل 2010 - 00:45
و غملت وعطات ريحتها
23 - متتبع الأحد 11 أبريل 2010 - 00:47
بعد خروجهم من الاغلبية-الحكومة من الباب عاد اليها الحركيون من النافذة كال... فيما عاد اليها الدستوريون من الثقب كالجرذان
24 - kamal الأحد 11 أبريل 2010 - 00:49
bravo radi. j'espere que tu resteras a jamais au parlement. jusqu'au jugement dernier
25 - hasan الأحد 11 أبريل 2010 - 00:51
bonjour je me demande et tout le monde se demande pourquoi le maroc est en bas de l echel ,voila l exemple , lorsqu on trouve une personne comme celui la qui fait etudier ses enfants aux usa et qui pense a l avenir de ses enfants a l exterieur on le met comme president et le rois sait tres bien ca , c a c est un tres bon exemple ,pour la realité du maroc ,qu est ce que vous attendez de ces gens ,llah yanel ali mayhchem, ces gens sont habitué par leurs methode d hypocresie pour garder leurs bien ,llah yarham had albelade
26 - ملاحظ الأحد 11 أبريل 2010 - 00:53
نجاح الراضي ان دل على شيئ فانما يدل على تردي الوضع السياسي في هدا البلد حيث اصبحت الاحزاب تساوم وتناور من اجل الضفر بالمقاعد والمزيد من الامتيازات فبدل ان تقوم بواجبها الدستوري الدي يتمثل في تاطير المواطنين والرفع من مستوى وعيهم السياسي والنضالى لتحقيق المزيد من الديمقراطية نراها تلهث وراء المناصب والدفع بشيوخها وعجزتها لتقلد المزيد من المناصب العليا في البلاد وكان شبابها عاجز عن القيام بمثل هده المهام لاحول ولا قوة الا بالله .
27 - NAFEL الأحد 11 أبريل 2010 - 00:55
c'est pas possible.!!!!
c'est encore lui !!?
une raison sure de ne plus voter au Maroc !
28 - messari الأحد 11 أبريل 2010 - 00:57
كان قليل من التفاؤل يحامرني في ان يتحلص المغاربة من بعض الوجوه التي ملوا من سحناتها خلال عقود.فما هي ياترى القيمة المظافة التي سيمنحها عبد الواحد الراضي للبرلمان المغربي خاصة وانه عمر به ما يزيد عن 47 سنة.وقد راينا كيف ابلى البلاء الحسن في جعل قطاع القضاء من اسوء القطاعات في البلاد بحيث استفحلت الرشوى والمحسوبية خلال تسييره للقطاع .وقد اراح التغيير الحكومي الاخير المغاربة من هذا العجوز الذي لا تهمه لا مصلحة البلاد ولا العباد ولا مصلحة الحزب الذي اسندت له رئاستة بعد وعود لم يف بها ولن يفي بها بل مصلحته الوحيدة هي ان يظل يجوب العالم على حساب المغاربة الذي يحتقرهم ولا يرى فيهم الا خداما وعمالا في ضيعاته الشاسعة.وكما قال كل المعلقين قبلي فان البرلمان باعادة انتخاب هذا الفاشل رئيسا له يكون قد دق اخر مسمار في نعش العمل السياسي بالمغرب وانا شخصيا رغم انتمائي لاحد الاحراب اليسارية فلن تطا قدماي مكتبا انتخابيا بعد اليوم قبل ان يرحل كل هؤلاء الشيوخ الفاشلين الذين يشكلون اكبر عقبة في وجه الشعب المغربي وعلي راسهم جلالة الملك الذي ما ان يطرد احدهم من الباب حتى يعود من النافذة كما فعل الراضي الذي لا يرضي احدا غير شخصه.
29 - م ظ الأحد 11 أبريل 2010 - 00:59
اهلا وسهلا بالاصالة والمعاصرة والف مرحبا وتبا لباقي الاحزاب كلها فلم نرى منهاسوى الكدب والنفاق واللهاث وراء المناصب اما الاصالة والمعاصرة نعطيه الفرصة لنرى ماجا سيفعل في المستقبل;
30 - المصطفى صديق الأحد 11 أبريل 2010 - 01:01
اظن ان هدا هو حد الضحك على دقوننا والتلاعب بمشاعرنا ...فمادا يعني ان يعود نفس الشخص لكرسي رئاسة البرلمان المغربي ...المهم ان الشعب لم يعد يهتم بهده الترهات والخزعبلات ولكن لا باس ان نقول كفى كفى كفى..مع احتراماتي للسيد عبد الواحد الراضي.
31 - المالكي الأحد 11 أبريل 2010 - 01:03
في حقيقة الامر وكما جاء على لسان الاستاذ محمد الساسي في برنامج تيارات اذا أتي باحث اكاديمي من الخارج لينظر الي حال التحالفات الحزبية والمشهد السياسي الحالي خاصة بعد ظهور حزب التراكتور من المؤكد هذا الباحث سيصاب بالذهول وربما يغمي عليه.
1-حزب التراكتور جمع بين الجلاد و الضحية
2-بيدالله رئيس مجلس المستشارين و الراضي رئيس مجلس النواب
3-الاحرار و الدستوريون يشكلون فريقا في حين ان أحدهم في الاغلبيةوالاخر في المعارضة
32 - Bouarfa lahcen de goulmima الأحد 11 أبريل 2010 - 01:05
Salam.que DIEU aie l ame de notre regrette SA MAJESTE HASSAN 2 qui avait qualifié le parlament de cirque.Effectivement les roles sont bien joués la mise en scène va bon train et la réalisation est exceptionnelle. WACH A BIAAD ALLAH CHIBANI MABKA LIH GHIR LFAS OULAKYAS OUYKOUN RAIS DIAL LBARLAMANE.les gens qui nous ont eu avec leur meetings bidon continuent de sucer le sang des marocains ils sont elus au parlement à vie ils continuent de gerer l argent du contribuable à vie WA FINK A AAZRAEL DRAB CHI DOURA OUHANNINA MANHOUMles docteurs devant le parlement tabassés par les services de l ordre ouli bak sahbi rah khddam choufou ghir lachgar kan kayghawat bach iaatiouh lbawoula daba rah skat.j ai appris que lachgar avait BAISE la main de driss basri pour le poste de gouverneur...FIN ACHIARATES YA....
33 - hanae الأحد 11 أبريل 2010 - 01:07
encore une fois cette sale de vermine de radi à la tete de ce parlement de pacotille je peux dire que ce pays est completement à la dérive j'invite les vrais marocains à boycoter tous les partis poltique et sans aucune exception meme le pjd qui a donné une legitimité à ce lascar de radi en présentant otmani contre lui sachant bien que le dés sont jetés
34 - ولد باب الله الأحد 11 أبريل 2010 - 01:09
سال احد الانبياء الدين عمروا طويلا كما جاء في ارثر كيف وجدت الدنيا فال كانني دخلت من باب و خرجت من باب وحقيقة انني الان صرت اقترب من فهم مصطلحات كنت اسمعها دوما كمرض الكرسي وجنون السلطة وامتلاء القلب كليا بحب الدنيا والوجاهة الفارغة وعلى من...على المساكن و الدين كل همهم قوت يومهم يارب لطفك يارب سترك يارب حسن العاقبة يارب قلوبا مليئة بمحبتك والشوق الى لقياك يا رب يارب يارب...ثم ماهو منطق هده الاغلبية كما يقولون التي صوتت عليه و مادا سيضيف الى ما قدم ان كان فدم شيئا اصلا طوال سنوات لا اعلم شخصيا عددها..هل الراضي سوبرمان ليدبر امور الحزب و البرلمان بعد ان خرج من مسؤولية وزارية يفترض انها انهكته وهو في اردل العمر و الله اننا صرنا عاجزين عن فهم ما يدور حولنا ايتام في مادب اللئام حقا .والله لو انتخب العثماني لكان خيرا للبرلمان وللمغرب كله ...لك الله يا بلدي ويا شعبي....
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال