24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  3. "البراق" يخصص احتفالا لوصول المسافر المليون (5.00)

  4. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  5. العثماني يستبق "فاتح ماي" باستدعاء النقابات لتوقيع زيادة الأجور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تيندوف: العار والدم

تيندوف: العار والدم

تيندوف: العار والدم

في الصورة مسير الجلسة بين محمد اليازغي وإبراهيم حافيدي

في إطار أنشطتها التحسيسية المواكبة للزخم السياسي والإعلامي الذي أطلقته مبادرة الحكم الذاتي، نظمت المنظمة المغربية للصحراويين الوحدويين ندوة بآكادير يوم 01-04-2010

ندوة شارك فيها:

السيد محمد اليازغي الحقوقي ووزير الدولة.

السيد إبراهيم حافظي رئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة.

السيد محمد سالم يدر عضو المجلس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية.

السيد علي قيوح برلماني.

السيدة فاطمة أبو إحسان، برلمانية سابقة.

السيد زهير بيجو، نائب رئيس جمعية الصداقة المغربية اللاتينية.

السيد عايدي عن جمعية آيت أوسا.

الضابط علي عثمان طيار وأسير سابق لدى البوليساريو

المخرج الشاب ربيع الجوهري صاحب الفيلم الوثائقي "تيندوف: قصة مكلومين".

بداية، تدخل رئيس المنظمة السيد أحمد بومهرود وأكد على ضرورة انخراط فعاليات المجتمع المدني وخصوصا تلك المنحدرة من الأقاليم الصحراوية في تفعيل التوجهات السياسية والتنموية... والدفاع عن مغربية الصحراء وعن مبادرة الحكم الذاتي...

وأوضح أن قافلة الصوت الوحدوي، المقامة تحت شعار : "لنساهم جميعا في دعم المغاربة المحتجزين بتندوف" ، تسعى لتسليط الأضواء على محنة المحتجزين في مخيمات وسط صحراء بلا أدنى شروط عيش كريمة بينما الوطن جاهز لاحتضانهم... وأضاف أنه لوضع الجميع في الصورة تمت دعوة محتجزين سابقين في تندوف لتقديم شهادات حية... وسيتم ذلك في خيمة مقامة في ساحة آيت سوس...

بعد ذلك تدخل السيد محمد اليازغي وأكد أن بوليساريو 1972 ليسوا هم بوليساريو اليوم، وذكر أن الطلبة مصطفى الوالي وعمر الحضرمي ومحمد الشيخ بيد الله اجتمعوا في بيته وتحدثوا عن تحرير الساقية الحمراء وواد الذهب دون أن تكون لديهم فكرة تأسيس دويلة... ولكن بعد التعامل العنيف للجنرال أوفقير مع الطلبة في طانطان بدأت الأفكار تضطرب فالتقطها الجيران...

وقد تحدى اليازغي الجزائر أن تسمح بإحصاء المحتجزين بتندوف، وطالبها بأن تحدد وضعهم:

- هل فوضت أمرهم لقيادة البوليساريو وبالتالي تنازلت عن سيادتها على جزء من أراضيها؟

-أم أن القانون الجزائري يسري عليهم وبالتالي فالحكومة الجزائرية تتحمل مسؤوليتهم؟

وأكد اليازغي أن عدم إحصاء ساكنة تندوف وتوثيق عددهم يجعل قتل بعضهم أمرا سهلا دون أن توجد أية حجة ضد المجرمين... فالضحية بلا سجل مدني.

وقد أكد اليازغي أن الدولة تتعامل مع الانفصاليين بطريقة جديدة، ليرددوا الشعارات، لكن ممنوع خرق القانون وتعريض الأمن العام للخطر.

إبراهيم حافظي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة أكد أن الحكم الذاتي حل عادل وأضاف أن الجهوية فرصة للمغرب ليتقدم.

المخرج الشاب ربيع الجوهري تحدث عن فيلمه الوثائقي تيندوف قصة مكلومين"،

ولنا عودة لدور الكاميرا السياسية في الصراع الفني والثقافي مع الانفصاليين. فالانفصال فكرة قبل أن يكون إضرابا عن الطعام.

رئيس المنظمة يتوسط بعض المشاركين

توالى المشاركون على المنصة، وقد كانت شهادة علي عثمان صادمة، ضابط طيار أسر في 1977، قضى عدة أيام في تندوف ثم نقل إلى السجن العسكري في العاصمة الجزائر، وقد زاره في الأسر الكولونيل عطايلية رئيس الأركان الجزائري لاحقا وقصدي مرباح المكلف بالاستخبارات والذي أصبح وزيرا أولا ... وقد عرف عثمان أن الجزائريين لم يقتلوه لأنهم كانوا يخافون ان يأسر لهم المغرب جنودهم... لذا احتفظوا بالأسرى المغاربة لمبادلتهم.... قضى ربع قرن في الأسر، كان الجزائريون يتولون التعذيب نفسي بينما ينجز مجرمو اليوليساريو التعذيب الجسدي....

أكد المتحدث أن المخابرات الجزائرية تسيطر على تندوف وقد وصف جو الخوف السائد وانعدام الثقة بين الجزائريين وقيادة البوليساريو... وأحصى أنه في كل خلية في البوليساريو هناك جزائري صامت يراقب ويقرر...

وعن كيفية احتجاز المغاربة في تندوف ذكر أنه يتم تقسيم العائلات مما يصعب عودتها مجتمعة... وهذا التقسيم يجعل الآسر رهينة في يد الجزائريين... تصبر للعذاب لتتجنب الشتات.

كان الطيار يتحدث ببلاغة ومنهج. وقد خرج من التجربة قويا بشكل مدهش... وتحدث عن كتاب الفه وجمع فيه مذكراته في الأسر...

ختاما قال الطيار علي عثمان: حتى لو التقيت الذين عذبوني فلن أستطيع أن أكرههم ... لا أحقاد عندما قال الملك إن الوطن غفور رحيم طوينا صفحة ما جرى وأهلا بالكل في الوطن...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - ماء العينين السبت 10 أبريل 2010 - 12:01
هدا الدزائري اللي دوى على تقرير المصير خصّو يطلب من الجنرالات الخونة باش يطبقوه في منطقتي القبائل والطوارق اللي سكانهم كيطالبو بالحكم الداتي.
2 - صقر الأطلس السبت 10 أبريل 2010 - 12:03
لقد بدات تعليقك بالدفاع عن شعارات رنانة أريد بها باطل من قبيل:الجزائر تتحدى الرباط وتطلب منها التعقل والرجوع الى رشده وان يترك الشعب الصحراوي يقرر مصيره سواء بالانظمام الى المغرب او الاستقلال التام و الكف عن احتلاله الصحراء وتعنته في تطبيق الشرعية الدولية.
و تنهيه بالدخول في صلب الموضوع :وان عادو قبل ان ينتهي الصراع فهدا يعني انتهاء الصراع لصالح المغرب وهزيمة جزائرية لا تختلف عن الانهزام العسكري ، لذا أيها الأخ كفاك كذبا و التستر وراء الشرعية الدولية كأنكم حاميها في حين أنتم في أمس الحاجة اليها،فالصراع كما تفضلت في آخر تعليقك هو خالص بين الجزائر و المغرب ،لنرى من منهما سيخرج منتصرا نقطة مع عدم الرجوع الى السطر.
3 - بنادم السبت 10 أبريل 2010 - 12:05
غريب امرك اصبحت دائما تعلق على كل مقال يخص الصحراء المغربية ما ان يوضع ادهب الى سفارتك فان شاء الله قريبا سيعود الكل ولن ينفع نباحك الدائم في سردك لما تفعله بلادك لم تدكر انها قدمت وثيقة للتقسيم لبيكر ومن بعد تقسيم البترول المزعوم اما عن الاطماع التوسعية فالكل يعرف من تحدوه هاته الرغبة نصيحة اهتموا *بصحراوييكم الدي جادت بها فرنسا عليكم *فيما ما سيفيقون على نهبكم لثرواتهم
4 - سيدي محمد-العيون المغربية السبت 10 أبريل 2010 - 12:07
الى Mateالجزائري عميل المخابرات،لن تفلحوا لا في تغيير التاريخ ولا احداث انشقاق بين المغاربة.ليكن في علمك،لقد انتهينا من صحرائنا المغربية والمناورات ما هي الا لاستنزاف اموال بتروليكم ،وبعدها سنبدا في مفاوضة فرنسا من اجل الصحراء الشرقية.سييير اولدي ،انكم مصابون بعقدة الاحتلال الى اليوم،المغرب سيطر عليكم ثم بعدها الاتراك ثم الفرنسيين ولآن جزائريين من اصول مغربية،اتريد اكثر من هذا الملخص
5 - مغربي حر السبت 10 أبريل 2010 - 12:09
مشكل الصحراء المغربية هو مشكل مغربي .لا افهم عندما يتعلق الامر بالصحراء المغربية ترى الجزائري يصبح طرفا في الصراع كأن الصحراء في ملك ابيه لآدري هل يحس بألم في مؤخرته ام مادا؟
ادا كان يدافع عن تقرير المصير فهناك الطوارق الشعب المضطهد في الجزائر ثم شعب القبايل والشعب الجزائري نفسه بلد غني وشعب فقير
واخيرا تحية اخلاص و اجلال الى المجاهدين الجزائرين الصامدون في الجبال ضد ابناء الزنى من الفرنسيين مثل بوتفليقة جنيرالاته بوقطاية....
6 - ياسين السبت 10 أبريل 2010 - 12:11
انت لاتفهم فى التاريخ وتخلط الاشياء ببعضها لانك ضحية ثقافة المخزن الحاقد على تاريخ الجزائر العظيم الذى شكل لكم عقدة ازلية.. لان حكامكم المرضى الذين لم يستوعبوا بعد دروس الماضى، ولم يقبلوا بعد الحقائق التاريخية التى تقول ان فاتح الاندلس طارق بن زياد جزائرى ،ومؤسس الدولة الموحدية عبد المؤمن بن على جزائرى وكل ملوك البربر الذين حكموا المنطقة هم من الجزائر سيفاكس،قايا ،ماسينيسا،يوغرطة،يوبا الاول ويوبا الثانى...وبعد الاسلام الناصر بن علناس وبلكين بن زيرى الصنهاجى مؤسس الجزائر العاصمة ويغموراسن سلطان الزيانيين وعبد الؤمن بن على وابويعقوب المنصور واحفادهم الموحدين... وليس كالذين حكمهم الادارسة والمرابطين الموريتانيين و الموحدين الجزائريين والمرينيين والسعدييين والوطاسيين والعلويين ...بنو هلال وسليم يامسكين لم يحكموا بل هم بدو رحل بعثتهم الدولة الفاطمية التى جيشها يتكون من قبيلة كتامة البربرية الجزائرية التى هى فرع من قبيلة صنهاجة الجزائرية بعثتهم لشمال افريقيا ردا على تقويض الحكم الفاطمى فى المنطقة فكانوا تحت رحمة سيوف الحماديين والزيريين ثم بعدهم الموحدون الذين سخروهم فى حروب الاندلس...انضواء الجزائر الى الخلافة العثمانية كان كبقية الدول العربية باستثناء المغرب الذى فضل حكامه العرش والتفريط فى اراضيه التى استباحها الاسبان والبرتغاليين الذين عجزوا عن تحدى الاسطول الجزائرى الذى يقوده رياس البحر الجزائريين الذين كالوا الهزائم لهم... جاء الاحتلال الفرنسى للجزائر بعد تحطم الاسطول فى معركة نافارين 1827مع الاسطول العثمانى ضد الامبراطوريات الاوربية، ثم الاحتلال عام 1830واستغرقت مقاومة الاحتلال 75عاما كانت سببا فى تاخر احتلال تونس والمغرب ودول اخرى ،وبعد ثورة التحرير ونيل الاستقلال حكم البلد 7رؤساء كلهم امازيغ الا بوتفليقة من قبيلة عربية وامه مغربية... انتم الذين لاتاريخ لكم ولا اصل لكم مستعبدون من قبل العلويين الذين استغلوا سذاجة شعبكم المقهور الذى يقبل اياديهم ويركع لهم كالعبيد خلال مراسيم البيعة، واجدادكم البواسل !!! لم يستطيعوا استرجاع ارضيهم المغتصبة منذ قرون سبتة ومليلية والجزر الجعفرية...نحن نحارب الحكام الظلمة ولانبالى بما يقال ارهابا لاننا احرار اماانتم فلا تستطيعون حتى نقد حكامكم فمابالكم برفع السلاح ضدهم!!
7 - ساري السبت 10 أبريل 2010 - 12:13
هذا الطيار كان في سجن الجزائر العاصمة العسكري ؟؟ لا يوجد سجن عسكري بالعاصمة الجزائرية .
و بما أنه كان في السجن ، من أين له أن يعرف ما يدور في تيندوف بهذه الدقة ؟؟
8 - El Younsi Mohamed السبت 10 أبريل 2010 - 12:15
bravo, c'est ce que les marocains doivent fair; car la comuneaute international a besoin d'entendre des voix autre que celles du gouvernment. c'est la voix du peuple qui compte! merci a vous toutes et tous, et en avant in challah avec un suces
9 - مغربي فاهم السبت 10 أبريل 2010 - 12:17
مخيمات "العزة"...هكذا أطلق عليها جنرالات الجزائر وصار يتغنى بها التامك و امنياتو وباقي الصحراويين الذين يدعون انهم خلقوا من اجل الدفاع عن حقوق الصحراويين ...العزة لا يعيش فيها حتى ابناء الشعب الجزائري نفسه على أرض الجزائر فما بالك بأولئك الصحراويين المحتجزين الاميين الجوعى الذين لا ينعمون حتى بحرية التنقل...مستعبدين متكدسين مستسلمين خاضعين ويساقون كما تساق الابل في صحراء الوبر الخالي من طرف البوليسايو التي ترعرعت ونشات في حضن المخابرات الجزائرية...هل هذه هي العزة التي يتحدثون عنها??? فقر جوع ومرض واسترقاق واستعباد وقمع وحرمان وتغريب وتجنيد قاصرين ضدا عن ارادتهم ومسقبل مظلم وشباب ضاق ذرعا من حالة اللاحرب واللاسلم فمنهم من فر الى المغرب ومنهم من لقي حتفه على يد جنود البوليساريو عند فراره ومنهم من اختار الارتماء في حضن السلفية الجهادية ومنهم من اختار الانتحار ومنهم من اصيب بالجنون ووو....هذه هي مخيمات "العزة"...وهذه هي مدينة "افلاطون الفاضلة التي نسمع عنها في اعلام البوليساريو واعلام ولية أمرها ونعمتها الجزائر...ذهب اليها وفد صحراوي من المغرب ثم عاد يحكي هو الاخر للصحراويين هنا عن "البحبوحة" و"العزة" و"رغد العيش" و"الحرية " التي ينعم فيها ابناء عمومتهم بتندوف..وما هي الا ايام معدودة حتى توالت الوفود فارة من "رغد عيش " و"حرية" تندوف الى المغرب..شباب اطفال نساء يحكون قصصا مغايرة لما جاء به اولئك "الحقوقيون" الذين قدمت لهم البوليساريو والجزائر على مائدة الغداء جديان مشوية ومياه معدنية مع بقشيش جيب بالدينار الجزائري لابأس به...أما المحتجزين فليس لهم سوى الله ثم من بعده ياتي محمد السادس.
10 - mate السبت 10 أبريل 2010 - 12:19
ان كان اليازغي تحدى الجزائر ان تسمح باحصاء سكان المخيمات او المحتجزين كما تسميهم الرباط فان الجزائر تتحدى الرباط وتطلب منها التعقل والرجوع الى رشده وان يترك الشعب الصحراوي يقرر مصيره سواء بالانظمام الى المغرب او الاستقلال التام و الكف عن احتلاله الصحراء وتعنته في تطبيق الشرعية الدولية واعتداره عن احتلاله الصحراء فولد لديها هاجس لا تعرف حدود جارها الغربي مرة يقول ان حدوده حتى نهر السينغال ومرة موريطانيا مغربية ومرة الصحراء الغربية مغربية ومرة تلمسان و ادرار و جانت و تاغيت و بشار و تندوف مغربية و مرة يطلب المغرب من موريطانيا تقسيم الصحراء فولد لديها حالةاستنفار واصبحت لا تثق في المغرب وتنظر اليه انه بلد توسعي محتل لا يمتثل للشرعية الدولية رهن مستقبل 80 مليون مغاربي في الاندماج ولهدا ساندت البوليزاريو باكثر من 200 مليار دولار مند نشاته وهي تستبعد ان تغير موقفها من الصراع ولهدا لن تسمح للمعرب بعودة المحتجزين كما تسميهم الرباط و الهاربون من قمع المخزن كما تسميهم هي وان عادو قبل ان ينتهي الصراع فهدا يعني انتهاء الصراع لصالح المغرب وهزيمة جزائرية لا تختلف عن الانهزام العسكري ولهدا لن تسمح بدلك لا اليوم ولا غدا ولا مستقبلا حتى يحل الصراع بان لا غالب و مغلوب
11 - Taher السبت 10 أبريل 2010 - 12:21
Les sahraouis ont été amenés de force dans les camps de concentration à Tindouf, en territoire algérien. L’Algérie est donc responsable de tout ce qui se passe dans ces camps, et un jour elle devra rendre des comptes à la Communauté Internationale
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال