24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. احتجاج ضد محل لبيع الخمور (5.00)

  2. تصنيف لأفضل الجامعات يساوي المغرب بالعراق الغارق في الإرهاب (5.00)

  3. طلبة يشتكون تأخّر المنح بدار الحديث الحسنية (5.00)

  4. مديرية الضرائب تشجع تسوية وضعية المخالفين (5.00)

  5. ناشطون ينددون باقتحام المسجد الأقصى وهدم قرية "خان الأحمر" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أُسر المضربات عن الطعام تطالب برحيل اخشيشن

أُسر المضربات عن الطعام تطالب برحيل اخشيشن

أُسر المضربات عن الطعام تطالب برحيل اخشيشن

نظمت وقفة احتجاجية أمام الوزارة واستمرار تدهور صحة المضربات عن الطعام

رفعت عائلات المدرسات المضربات عن الطعام شعارات تطالب برحيل وزير التربية الوطنية بسبب ما أسموه تجاهل الوزارة مطالب عشرين أستاذة مضربة عن الطعام منذ 47 يوما.

وتتهم المتضررات وزارة التربية الوطنية بخرق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص، عبر حرمانهن من حقهن في لم الشمل الأسري وتحويله لمقربين من مسؤولي الوزارة والمحسوبين عليها رغم عدم توفرهم على الشروط المطلوبة.

وفي بيان صادر عن الأستاذات المضربات عن الطعام، قمن بتحميل وزير التربية الوطنية أحمد اخشيشن وكاتبة الدولة لطيفة العابدة مسؤولية تدهور وضعهن الصحي وما يتهدد حياتهن من خطر، وجددن دعوتهن إلى تفهم مطلبهن المتمثل في إنصافهن من أجل حقهن في الالتحاق بأزواجهم والذي تم منحه لمن لا يستحق، "إقصاء لهم من حق الالتحاق بأزواجهم وتحويل مناصبهم المستحقة إلى أشخاص آخرين أقل منهم أحقية" بسبب ما يؤكدون بأنه "محسوبية وتلاعب بنتائج الحركة الانتقالية" ، حيث يصرحن أنه " ما خيار ثالث سوى الالتحاق بالزوج أو الالتحاق بالرفيق الأعلى".

وقد شارك في الوقفة ممثلون عن عدة منظمات حقوقية حيث أعلنوا تضامنهن مع المتضررين ونددوا بموقف الوزارة الوصية.

المضربات يتوقفن عن تناول الماء السكر رغم تدهور صحتهن.

وتزامنت الوقفة مع تصعيد المدرسات المضربات عن الطعام من حدة احتجاجهن بالتوقف الكلي عن تناول الماء و السكر، وعدم استدعاء سيارة الإسعاف التي كانت تحضر إلى مقر نقابة الجامعة الحرة للتعليم بالرباط عشر مرات تقريبا في اليوم بسب حالات الإغماء المتكررة وحالات الانهيار العصبي، والمرفوقة غالبا بحالات نزيف وآلام في الأمعاء والمعدة، أو أزمات قلبية، أو هبوط حاد في ضغط الدورة الدموية الناتجة عن نقص نسبة السكر في الدم، وتقيؤات الدم، واجتفاف الكلى.

وتدهورت الحالة الصحية للمدرسات العشرين نتيجة الإضراب عن الطعام منذ سبعة أسابيع، وتسبب الجوع المتواصل في مضاعفات صحية خطيرة لأغلب المضربات، حيث نقص وزن بعضهن 26 كلغ.

الوزراة تتحدى وتحقيقات بقيت مجرد وعود

اكتفت وزارة التربية الوطنية بإيفاد أحد أطرها للدخول مع المحتجين فيما أصر على تسميته بحوار هامشي، مع تأكيده على أن وزارة التربية الوطنية ترفض الحوار مع استمرار المتضررين في الإضراب عن الطعام.

وكان مسؤول من الوزارة قد توعد المسولين عن الخروقات بعقوبات صارمة، ووعد بفتح تحقيق في الموضوع والبحث في كل خيوطه مؤكدا بأن الوزارة ستكون صارمة في حال ما إذا ثبتت صحة الاتهامات الموجهة إلى المسؤولين، وهي التحقيقات التي لم تتم واكتفت لطيفة العابدة كاتبة الدولة في وزارة التعليم بتحدي الصحفيين عبر مطالبتهم بمنحها أسماء المتلاعبين.

أما الوزير فقد طلب من المتضررات في العديد من خرجاته الصحفية الصبر وتقديم التضحية لأجل الوطن، وهو ما ترد عليه الأستاذات بأنهن أعطين للوطن من التضحية ونكران الذات ما لم يعطه المتورطون في الخروقات مسؤولين ومستفيدين، كما يرفضن رفع إضرابهن قبل تحقيق مطالبهن.

ولادة غير طبيعة والإجهاض يتهدد مضربتين

وبينما يتهدد الإجهاض مدرستين اثنتين بسبب وضعهن الصحي، وضعت أستاذة ثالثة مولودها الثاني عبر عملية قيصرية خلافا لعادتها، وذلك نتيجة لتأخر المخاض عن وقته وتناقص السائل السلوي للرحم بسبب الجوع ومضاعفاته، حيث نجت من الإجهاض رغم تأثر الجنين حسب ما أخبر الأطباء لجنة الدعم الصحي للمعتقلات.

ويعاني عدد من الأطفال والرضع المرافقين لأمهاتهم من سوء التغذية ومعاناة نفسية.

*مدير موقع مغارب كم

http://www.magharib.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - مغربية الأحد 02 ماي 2010 - 01:01
لا حول ولا قوة إلا بالله لو كانت أمينتو حيدر لكان الوضع غير.وأقول للأخوات المدرسات أوقفوا هذا الإضراب فهذا إنتحار ولا تلقوا بأنفسكن إلى التهلكة. أولادكن في حاجة ماسة إليكن فلا تقسين على أبناءكن يكفيهم غياب الأب ولك الله يا أسرة التعليم.
2 - ali002 الأحد 02 ماي 2010 - 01:03
لاحول ولاقوة بالله الموقف كله لا يحتاج الى تعليق بل الى الساندة والدعم وهذه الخروقات من بين الاسباب المفسرة لتراجع مرتبة التعليم ببلادنا مقارنتا مع الدول العربية
3 - الجرتل مان الأحد 02 ماي 2010 - 01:05
من حقهن ممارسة حقهن في الإحتجاج والمطالبة بحق الالتحاق بأزواحهن، لكن أن يضعن أطفالهن الصغار بل وأجنة في بطونهن،أمام خطر الموت جوعا فإن هذه وحدها كفيلة بتجريمهن بتهمة تعريض حياة الآخرين للخطر وبالتالي مساءلتهن قانونيا وربما توقيفهن عن ممارسة مهنهن..
هذا مع تضامني الكامل وتنديدي باللامبلاة والآذان الصماء والأفواه البكماء التي أصبحت نهج الرفاق السابقين،من احمد حرزني إلى احمد اخشيشن..
4 - mussabih الأحد 02 ماي 2010 - 01:07
اتق الله يا اخشيشن في هؤلاء النسوة
47 يوم و لا التفاتة واحدة عجيب امركم
اهذه قيمة رجال و نساء التعليم عندكم
ام من سياستكم تفكيك الاسر
ام تريدوا لهن ان يتعرضن للتحرش ولازواجهن اللجوء للفاحشة ناهيك عن حرمانهم من الاستقرار النفسي و التكامل فيما بينهم والتعاون
اما الاطفال فهم الضحية رقم واحد
اذا عجزت وزارتكم عن حل امر كهذا فكيف بما هو اكبر منه
ام هو التعنت و العناد وان الاضراب عن الطعام لا يعنيكم في شيء كما صرحت العابدة يا حسراه
يا اختي اتقي الله فيهن فانت الاقرب الى فهم معانتهن والله لايضيع اجر من احسن عملا
5 - موظف الأحد 02 ماي 2010 - 01:09
على كل من يريد الاتحق بالمدينة من رجال ونساء التعليم في البوادي أن يضربو على الطعام هم وكل من يأزرهمن من بني أسرهم وجيراتنهم ومن له الحق عليهم حتى يتركوا ابناء تلك المناطق بدون تعليم وأن يتزاحموا ويتراحموا في مدارس قريبة من مقر سكناهم .
الحركة الانتقالية امتياز وليس حق و الحركة الانتقالية فرصة تجعل المعنيين بالشأن الربوي التحكم في الخريطة التعليمية حتى تستجيب للخصاص و الحاجيات وليس على المعلم أو المعلمة سوى الإمثتال لما يراه المسؤولين مناسبا .
هذا هو عين العقل فالمعلم أو المعلمة عندما التزما بالعمل مع وزارة التعليم لم يعترضا على مبدأ النعيين علما بأنهما على علم بالمهام الصعب و الشاق المنوط بهما وكانت أمام أعينهما نمادج من رجال ونساء التعليم عانت الكثير وما زالت تعاني .
وزارة التعليم شبهها أحدهم ذات مرة بالصور القصير السهل الإجتياز أما مخوضفوا باقي القطاعات فهم ملتزمون بمناصبهم يعانون في صمت راضون بما التزموا به مرددين المثل الشعبي القائل : حتى واحد ما لقاها كيف بغاها.
6 - habibe الأحد 02 ماي 2010 - 01:11
ارحلن انتن عن قطاع التعليم و قرن في بيوتكن قرب ازواجكن
التعليم مهمة لايتحمل مشاقها الا سيدي و مولاي و لالا
الانتحانات على الابواب ما مصير تلاميد هولاء الشردمة
.
7 - عبد الحكيم الأحد 02 ماي 2010 - 01:13
أستغرب لتلك "الأستاذات" المضربات عن الطعام، هل يعتبرن أنفسهن بشرا فوق العادة،الشعار المطلوب رفعه هو " القيام بالعمل أو الجلوس في بيت الأزواج وتربية الأبناء" فالأسبقية كل الأسبقة للأساتذة الرجال الذين صبروا وكابدو وعانوا طوال سنوات من حيف ما يسمى "الالتحاق بالزوج"، فأنت أختي الأستاذة لك من الحقوق مثل ما عليك من واجبات، أناشد السلطات المسؤولة أن تتخذ الإجراءات اللازمة من أجل دفع " الأستاذات" المضربات للقيام بالعمل أو العزل لأن هناك من المعطلات حاملات للشواهد العليا ويردن العمل ولو في المريخ.لست عدوانيا تجاه المرأة ولن التفكير السليم والمنطقي يقتضي ما قلته. تحية إجلال واحترام لكل الأستاذات والأساتذة في القرى المغربية، وفقكم الله لما فيه خير مغربنا الحبيب
8 - جاهر بالحق الأحد 02 ماي 2010 - 01:15
ألا ترون معي أن الاستهتار الوزاري بلغ الزبى لماذا لا تتم متابعة المعنيات قانونا عن هذه الفترة من التغيبات التي قضينها في عطلة جماعية بسكن مجاني في تجاهل تام لمصير جيل فعلا يجب توقيف الوزير لعدم تحريكه مسطرة المتابعة في حقكن لا زلت أنادي بضرورة تأسيس اطار لجعل الحركة الوطنية المنفذ الوحيد للإنتقال هذا عنواني لمن أراد الإنضمام الينا نحن اللجنة التحضيرية لهذا الاطار النقاش جاري بشأنه
9 - رئيس مصلحة الأحد 02 ماي 2010 - 01:17
سأقول شيئا واحدا بصفتي مستشارا تربويا وبحكم تقلدي بعض المصالح بنيابة شفشاون والان كرئيس مصلحة بأكاديمية طنجة تطوان...
استنتاجاتي تصب كلها في انه عندما ولجت المرأة سلك التعليم بكثافة في اوائل التسعينات الا وبدأ المغرب يتقهقر في هدا المجال...التعليم هو مهنة شاقة بل في نظري هو اصعب المهن فمهنة المعلم اشق من الجندي..لدلك كان على الدولة ان تركز فقط على العنصر الدكري لولوج سلك التعليم..واجزم بأن النتائج ستكون مبهرة جدا. لأن المعلمات اغرقن مصالح الرخص بالنيابات بشواهد طبية لاحاجة لهن فيها الا من اجل الراحة..لا يدفع المعلمون الدكور حتى ربعها....كما انني الاحظ بحكم تجربتي ان المعلمين الدكور اشد غيرة على مصلحة التلاميد من المعلمات اللواتي لا يبالين بأي شيء....نصيحتي لسيادة الوزير: كفوا عن توظيف النساء في سلك التعليم.. وأقول للا ستادات انه بدل الالتحاق بمقر العمل او الرفيق الاعلى هناك خيار ثالث وهو الالتحاق بمنازلكن وترك هده المهنة الشريفة لمن هو أهل لها من ملايين المجازين المعطلين المستعدون للعمل حتى بالمريخ...وانا اطالب من هدا المنبر باستقالة خشيشن الدي اغرق التعليم بالعنصر النسوي الدي افشل العملية التعليمية برمتها....
10 - مروى الأحد 02 ماي 2010 - 01:19
السلام عليكم اخوتي في الله لمادا الطعن في حقوق خولها الا سلام للمراة فالعاطفة هي التي حركت هؤلاء و جعلتهن يتشبتن بمطلب لم شمل الا سرة لانها نواة المجتمع فنحن في زمن فرض خروج المراة للعمل و اصبح التعاون بين الطرفين امر ضروري اد لا يمكن تفضيل العمل عن الاسرة او العكس فكلاهما في نفس المنحى وهدا شرط بسيط و وسيط لتمكين المراة من العطاء فهناك نساء كثيرات حققن نجاحا افضل من الرجل ف بالله عليكم تعاملوا معهن انسانيا
11 - أبو أنس (أستاذ باحث) الأحد 02 ماي 2010 - 01:21
المتتبع لملف الأستاذات المضربات عن الطعام من أجل رفع الحيف و الالتحاق بالزوج يستنتج أن هذا الإشكال بدأ في الانتشار و التوسع كما تنتشر بقعة الزيت في الثوب، في بداية الأمر كان احتجاجا عفويا سلميا هادئا من طرف هذه الأستاذات حينما ألقين نظرة على لوائح المستفيدين من الحركة الانتقالية الاستثنائية و اتضح لهن وللجميع أن هناك فعلا من لا يستحق أن يستفيد من هذه الحركة و أن هذه المحتجات يستحقن الالتحاق بأزواجهن نظرا لسنوات خدمتهن و أقدمية زواجهن وعدد أطفالهن وبعد المسافة عن أزواجهن. لكن الوزارة لم تكن بالذكاء اللازم والتجأت إلى أسلوب التخويف للمحتجات باستقوائها بقوات الأمن خصوصا وأن الخروقات هذه المرة كانت من صلبهاوبطلاها مسؤولان مركزيان. أصرت المحتجات على فضح التلاعبات ولو كلفهن ذلك مستقبلهن المهني وهذا دليل آخر على أنهن على صواب وأنهن صاحبات حق. بعد تبني ملفهن من طرف كبرى المركزيات النقابية بدأ الأمر يتضح و بدأت الوزارة تعرف حجم هذا المشكل فناورت بالوعود الوهمية آملة أن ينسى الموضوع و ترضخ المضربات لاستفزازات آلتها التأديبية على مستوى النيابات بالتهديدبالاقتطاع و العزل، لكن الوزارة لم تتجرأ على فعل ذلك لأنها لا تريد أن يتطور الموضوع إلى فتح تحقيق و ربما محاكمة يمكن أن تطالب المحتجات بتعويض عن الضرر المادي و النفسي الناجم عن سوء تدبير المرفق العمومي والشطط في استعمال السلطة. ما لم تكن الوزارة تحسب له حساب هو تطور الاحتجاج إلى إضراب عن الطعام وتعاطف نواب الأمة و الهيئات الحقوقيةو النقابية بكل تلويناتهامع ملف المضربات و اقتناعهم بمطالبهم المزدوجة الالتحاق بالزوج فورا و معاقبة المسؤولين على الخروقات مهما علت رتبهم الإدارية ثانيالكن ما لم تحيب له الوزارة حسابا هو خروج الموضوع من يد المضربات حيث أصبح هناك طرفا آخر لا يقل أهمية هي أسر المضربات الذين نزلوا بقوة للإحتجاج ولوحوا هم أيضا بالإضراب عن الطعام و خوض أشكال نضالية غير مسبوقة فالأمر شبيه ببقعة الزيت التي تنتشر بسرعة، أظن أن الوزارة تستنجد لحل الإشكال.
12 - marocain de montreal الأحد 02 ماي 2010 - 01:23
ca m etonne que leurs conjoints mange et savoure dans leur job et les femmes combattre mais l importans si les bebes innocents ces femmes devront passer dans les tribuneaux si leurs bebes subissents des handicap a vie a cause de la mal nutrition aranges vous avvant de faire des enfants d habiter sous le meme tois monsieur et madame si chaque marie et femme fonctionnaire doits etre l un acoter de l autre safi bekina temma allah yahedikoume
13 - محمد الأحد 02 ماي 2010 - 01:25
انه لشيء يحز في النفس,أن تعرض تلك النسوة حياتهن وحياة أطفالهن للخطر مقابل دريهمات كل أخر الشهر,انه الانتحار بعينه وحسابكن وكدا حساب أزواجكن عند الله عسير,ولاكني أدعوالى محاسبتكن في الدنيا قبل اللآخرة على تعريض حياة اطفالكن الأبرياء للخطر.قبحكن الله,فانتن لا تستحقن نعمة الأمومة التي أنعمها الله عليكن.
14 - معقول الأحد 02 ماي 2010 - 01:27
إن ما تقمن به هو ضرب من الجهل و الامية ، فيجب على كل الذين يعملون بعيدين عن زوجاتهم ان يلتحفوا بهن في اي مكان كانوا فنترك الوسط القروي بدون اساتذة ليضيع اكثر من 70 في المائة من الاطفال و نتركهم عرضة للضياع و الامية ، فغير معقول ما تطلبونه يا مضربات عن الطعام ، و الله لوكان بيدي الامر لعزلتكن عن عملكن و اعوضكن بالمعطلين الذين يريدون العنل و لا يجدونه فاتقوا الله في ابناء الشعب و نناشد اخشيشن بعدم الرضوخ لمثل هذه الشردمة من البشر.
15 - ryad الأحد 02 ماي 2010 - 01:29
في الحقيقة يجب مراعات ضروفهن كما يقول المثل ما كيحس بالموس غير اللي مضروب بيه.شخصيا اعرف زوج احداهن وهو يعيش بمدينة الرباط وزوجته تعمل خارج ورزازات ب 60كلم والابن يعيش بابني ملال مع جدته وهم على هدا الوضع لاكثر من 10 سنوات ولكم التعليق.
16 - عبد العزيز الأحد 02 ماي 2010 - 01:31
ما دنب التلا ميد في عدم الدراسة في مدراس مغربنا العميق. الكل يريد التدريس في المدن.وتقولون نريد تخفيض نسبة الهدر المدرسي.والعجب
17 - assaad الأحد 02 ماي 2010 - 01:33
نعم انه زمن التسيب و الضحية هو التلميد فالاخوات المضربات يقبضن اجورهن ويرفضن العمل بدعوى التعيين في اماكن لا تليق بهن وكدريعة يطالبن بالالتحاق بالزوج فلمادا لا يطالب الازواج هم ايضا بالالتحاق بالزوجة ويضربون عن العمل وانتهت المشكلة الكل ياخد اجرته و هو نائم ويتماوت امام الكامبرات وليدهب التعليم والتلاميد الى الجحيم انه التسيب في ابهى صوره فمن لم يرد العمل يتم عزله فورا وهناك من هو اهل منه كفاءة وعلما على تدريس اولاد الشعب حتى في جهنم الكحلا
18 - UGTM الأحد 02 ماي 2010 - 01:35
السلام *عاشت الجامعة الحرة للتعليم حرة مناظلة*
نريد من جميع النقابات التظامن و مساندة أخواتنا المدرسات بالوقفات و الإضرابات لأن الحق يأخذ و لا يعطى . إلى متى سنبقى نتفرج في هؤلاء المدرسات و هن يمتن ببطء ولا مساند لهم . والله إن هذا منكر ناتج عن سياسة أخشيشين المتحجرة و المشجعة للزبونية و أخذ حق الغير أمام الملأ و لا منصفاه و هدر مال العام بلا رقيب كأمثلة على ذالك
* الشاب الناجح في مبارة التوظيف المباشر بجهة سوس الذي تم تعويضه بآخر لم يجري أي مبارة )وقد تكررت هذه العملية )
**أين ميزانية جمعية دعم مدرسة النجاح لم نتوصل بدرهم واحد
*** مشروع من الطفل إلى الطفل مشروع جديد خصصت له 200 ألف درهم كمعدل لكل نيابة ....
****مشروع إستبيان تتبع ورصد إنجاز منهاج السنة2 إعدادي لمادة الرياضيات الهدف منه هو تقليص عدد الساعات الرياضيات بالسنة 1 و 3 لربح عدد من أساتذة الرياضيات
******......
19 - sawsan الأحد 02 ماي 2010 - 01:37
أولا هؤلاء المضربات ينتحرن ويقتلن نفسا هن في جهنم خالدات، الوزير من همهم ما نعاس، أصلا هن مالي قراو وخادموا وتوضفوا فديك القرى البعيدة ماكانش عليهم يتزاوجوا ومالي كتاب وجاهم عريس الغفلة ما كانش عليهم يحاملوا حيت عارفين ضروفهم.دابا لهم متعات بدانيا ولا داروا باش يلقاو الله.جهنم موصدا لهم إن شاء الله.غالطات 100000 فالمائة.والسلام
20 - ابراهيم الأحد 02 ماي 2010 - 01:39
لا يومن أحدكم حتئ يحب لاخيه ما يحب لنفسه كفاكم من الجلوس في المقاهي وانتقاد الناس مادا أعطيتم أنتم لهدا البلد سوى الجلوس في المقاهي وابداء وجهات النضر حتى ولو كانت مريضة حاقدة ادهبوا أنتم للجبال والمسالك الوعرة مع انعدام أبسط ضروريات الحياة وعيشوا هناك 15 سنة لن تفعلوا والله لن تستطيعوا لانكم ألفت البقاء بعيدين عن المشاكل والانتقاد الادع الفارغ
21 - الحقيقة الأحد 02 ماي 2010 - 01:41
يشاع على أن هدا الملف هو لغم للسيد الوزير محبوك من طرف كاتبة الدولة والنقابة المحتضة للمعلمات .لأن هناك صراع بين حزب الإستقلال والبام يريدون أن يوصلوا رسالة مفادها أن حزب البام لا يفهم حل حتى الملفات البسيطة فمابالك بالملفات الكبيرة والله أعلم
22 - farida الأحد 02 ماي 2010 - 01:43
السواد الاعظم من المدرسات تسببن في تدني مستوى التعليم في بلدنا الحبيب والسبب في ذلك راجع الى ما يلي
1-المحادثات الجانبية والثلاميذ في الفصل خاصة اذا اشترت إحذاهن شيئا جديدا فالكلام يطول اما إذا اشترت سيارة فالكلام يطول لشهور.
2-تهيء الامتحانات سواء المهنية او الجامعية يتم داخل الفصل بدون ضمير ولا خوف من الله زد على ذلك التغيبات للامتحان بدون رخصة حتى لا تحسب عليهن.
3-المستوى المعرفي والبيداغوجي لديهن ضعيف الا من رحم ربي خاصة في الرياضيات والفرنسية ناهيك عن الاخطاء المهولة في التعبير والقواعد اللغوية في غياب المديراللذين غالبيتهم يتعاملون بالاوراق وليس لهم مع الجانب البيداغوجي إلا الخير والاحسان
والكلام يطول..............الخوف من الله غائب تماما وزد على ذلك يحكى في يوم من الايام ان استاذة الغة الفرنسية جاءت بابنها الى الفصل وهو يدرس في مدرسة حرة وقالت لتلاميذها انه يقرا الفرنسية احسن منكم وانتم ح........ر اعزكم الله اخي القارئ......
الوزارة على حق فعلين البقاء في البييوت وتوظف الرجال لعلى وعسى
يزحزحهم الضميرو يشتغلون لمصلحة ابناءنا ووطنا والسلام.....امضاء استاذة غيورة على هذا الوطن
23 - المحكور الأحد 02 ماي 2010 - 01:45
أنكر المبعوت الوزاري أنه صرح لراديو أطلانتيك من أن المضربات عن الطعام ليست لهن الغيرة على الوطن وأجابه أحد المتدخلين حينها الطني هو الدي يعمل لمدة 9 سنوات دون تدمر أم الوطني هو الدي يخرق القانون أم الوطني هوالدي لايعترف بتكافئ الفرص أم............فأجابه المسؤول أنا لا أعلم شيئا عن هده الخروقات .كيف لا يعلم والوزير يقر أن هناك خروقات مع العلم أن الدي كنا نتحدت معه هو المسؤول عن الإتصال. لا يهم المعلمات المتضررات من عدمتكافئ الفرص هن من الطبقة الغير المصنفة في الوطنية فلمادا التعجيل بحل مشكلتهن .حسبنالله ونعم الوكيل 
24 - alamis الأحد 02 ماي 2010 - 01:47
غريب أمرك يا مغرب......بينما هناك موظفون أشباح..تصر الوزارة على عدم تلبية حق المدرسات في لم شمل أسرهم....
25 - professeur الأحد 02 ماي 2010 - 01:49

إن موضوع الالتحاق بالزوج أسال و لا زال يسيل الكثير من المداد ، و هو امتياز للزوجة دأبت الوزارة على تمتيعها به دون سند قانوني أو تشريعي ، لأن قانون الوظيفة العمومية ، الذي يعتبر الإطار المرجعي المنظم لعلاقة الموظف بالإدارة / الدولة ينص من بين ما ينص عليه على المساواة بين الموظفين ذكورا كانوا أم إناثا .
لكن وفي سياق الأعراف المتعامل بها و التي تجري مجرى القاعدة القانونية الآمرة و المجردة ، حظيت و لا زالت تحظى الموظفات في حقل التعليم بهذا الامتياز الذي يشكل بالمقابل حيفا كبيرا و غبنا لرجل التعليم الذي شأنه شأن
الأستاذة ، له زوجة تنتظره و أبناء و أهل ، فلماذا يستثنى من حقه في الانتقال ، بل و لماذا يتم تقييد التحاق الزوج بزوجته بشروط مجحفة و أكثر
تشددا من تلك المتعلقة بالتحاق الزوجة بزوجها ؟! ثم أليس من الإجحاف أن
تنتقل الأستاذة مرتين أو ثلاث مرات على الأقل مستفيدة من هذا الامتياز في
الوقت الذي لا يبرح فيه الأستاذ مكانه ، إلا بعد أن بقضي مدة 16 سنة من
الأقدمية ليتساوى بالكاد مع زميلته في المهنة ؟!
إنه في اعتقادي ، ميز و حيف يتنافى و كل التشريعات المنظمة للمهنة و التي تؤكد على المساواة بين الذكر و الأنثى في الحقوق و الواجبات
قد يقول قائل بأنني أتحامل على نساء التعليم ، لا ورب الكعبة ، فهن شقائق
لنا نحترمهن و نقدرهن و نقدر التضحيات الجسام التي يقمن بها . لكني بالمقابل ، أود أن ألفت انتباه هؤلاء إلى تلك الفئات العريضة من رجال التعليم الذين يعانون الأمرين في سبيل لم الشمل و الالتحاق بأسرهم ، هؤلاء
يكادون اليوم يفقدون الأمل في شيء اسمه الانتقال ما دامت طلباتهم تصنف
ضمن الدرجة الأخيرة من الأهمية أثناء عملية إسناد المناصب الشاغرة .
أمام هذا الوضع لماذا لا تعمل الوزارة على اقتراح حل وسط لا يحرم الأستاذات من هذا الامتياز بتاتا ، و بالمقابل يفسح المجال أمام الذكور من
أسرة التعليم للالتحاق بأسرهم أيضا . و ذلك بأن نعطي الحق للأستاذة في
الالتحاق بزوجها مرة واحدة في مشوارها المهني ، على أن تخضع بعد ذلك للمعايير المشتركة و المتمثلة في الأقدمية ، بهذا نكون قد أجبرنا هذين الزوجين العاملين على التفكير جيدا في مكان الاستقرار قبل الإقدام على أية خطوة . و نكون بالمقابل قد فتحنا باب الأمل في وجه الراغبين في الانتقال من رجال التعليم . أما أن يظل الوضع على ما هو عليه حاليا ، فإن الوزارة
تحكم على رجل التعليم بالإقامة الجبرية لمدة قد تناهز العقدين من الزمن ،
و هذا حيف واضح تساهم النقابات في استفحاله و تفاقمه
26 - salem الأحد 02 ماي 2010 - 01:51
أنتن من طالبتن بالمساواة.لدلك فعليكن تحمل اختياركن.لو كنت وزيرا لقمت بعزلكن عن العمل لتغيبكن عن العمل 47يوما.و بصراحة أ شريفيات رانكم عيقتو بزااااااااااف
27 - أ الأحد 02 ماي 2010 - 01:53
الأفضل لهن أن يضربن عن اخد أجورهن التي لا يقدمن عملا حقيقيا مقابلها.لقد أصبح مدرسو ومدرسات هذا الزمن لا يحملون سوى هم المطالب المادية التي لا تنتهي ولا يفكرون إلا في تحسين أوضاعهم ومداخيلهم وتحقيق طموحاتهم الأنانية بعيدين كل البعد عن هموم وحاجيات التلميذ المغربي الذي يبقى أميا رغم تلقيه 20 سنة من الدراسة.أين نخن من زمن المدرس الوطني الذي كان يتفانى في عمله ناسيا ذاته ومسخرا كل طاقاته للنهوض بالناشئة؟ المدرسون يرفضون المناطق النائية...الطبيبات لايحبدن العمل إلا في مناطق مثل الدارالبيضاء والرباط...من إذن سيعتني بالمواطنين في الجبال والصحاري؟ أننادي على متطوعين من منظمات إنسانية ليقوموا بذلك؟...ولو فعلنا لأتوا من أقصى بقاع العالم...أتدرون لماذا؟.. لأنهم يملكون الضمير الإنساني الذي غاب عنا...
28 - نورالدين ناجي الأحد 02 ماي 2010 - 01:55
خمسين سنة من الإضرابات للإلتحاق بالزوج وحين تلبى طلباتهن لا يمكثن في بيت الزوجية أكثر من ثلاثة أيام ليطالبن بالطلاق للشقاق!
عجيب أمر النساء
29 - chadia الأحد 02 ماي 2010 - 01:57
comment elles ont fait .elles ont arrete de travailler depuis 47jours . c est considere comme abondon de poste aucune loi aucun pays ne tolere cette situation a part le maroc vous dites.
30 - مواطن الأحد 02 ماي 2010 - 01:59
اتضح من خلال ما تقوم به الوزارة مع هؤلاء المعلمات هو سياسة صم الأدن وللا مبالات وهدا يفسر شيئا وحيدا هو أنها متورطة بشكل كبير في الخرقات المدكورة .كما أتسائل من هو المسؤول في بلدنا عن تطبيق القانون مادمنا أننا دولة حق وقانون فلمادا الدولة حتى الآن لمتحرك ساكنا في البحث هل هناك خرق للقانون أم هناك ادعات فقط .ولكن على مايبدو أن الدولة تريد أن تأدب هؤلاء المعلمات على جرأتهن لفضحهن تلاعبات الولة بالمواطنين وترسل بدالك رسالة إلى من يأتي من بعدهن العار والخزي لهده الأفكار المنحطة والتي تستعمل الإسقواء على الضعفاء
31 - الحقيقة الأحد 02 ماي 2010 - 01:01
الدي يسأل عن الأسماء خد على سبيل المثال فقط فهناك الكثير - بلوط - بن زرهوني - إدا كان سؤالك من باب الإضطلاع فاسأل عن هده الأسماء وأتمنى أن لا يؤخد حقك يوما أما إن كنت تريد به شيئا آخر فموعدنا عند اللهصبحانه وتعالى هوالي سيحكم بيننا بالحق وهو خير الحاكمين
32 - رأي و مبدأ الأحد 02 ماي 2010 - 01:03
بسم الله الرحمان الرحيم
.. كثرت التعاليق و اختلفت الآراء و القراءات..
بعد قراءتي للموضوع و لمختلف التعليقات أحب أن أدلو بدلوي..
فعلا مهنة التعليم مهنة متعبة و حبلى بالمشاكل. قد أتفق مع من يعاتب هذه الأستاذات على هذا العمل من جهة و أختلف معهم من جهة أخرى.

- من المعلوم أن الآساتذة أثناء فترة التكوين يوقعون عقد العمل في هذا الميدان لمدة 8 سنوات و في نهاية التكوين يعبؤون مطبوع الجهات المراد العمل فيها إن أمكن..
- الكل يعرف طبيعة المغرب و تنوعها جغرافيا، اجتماعيا..
- الكل كذالك يعلم أن أجر معلم الناس الخير كثير عند الله تبارك و تعالى ( كل حسب نيته بالطبع )
فهذا يعني أننا كأساتذة و نور الله في الأرض سنتعرض لصعوبات كثيرة فعلينا بالصبر و اليقين بما عند الله و ليس بما في أيدي اللناس..
- كلنا يعلم أيضا أن من أركان الإيمان الرضا بالقضاء و القدر..
و أن الدنيا دار ابتلاء..
- قد لا يعلم الكل أن هناك رجال و نساء تعليم يقضون سنوات طوال بعيدا عن أهلهم نتيجة الخروقات الكثيرة في ما يسمى الحركة الإنتقاليةٌْ.. بالمقابل هناك أساتذة ينتقلون كيف يحلو لهم و قبل حتى استكمال المدة الضرورية للمشاركة في الحركة، بل أكثر من ذالك تبقى المناصب شاغرة في نيابات حيوية للاتجار فيهاو اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون.. أظن أن هذا سبب كاف للاحتجاج.
- الكل يعلم أنه لا تغيير بدون تضحيات و خاصة أمام سياسة صم الآذان التي تتقنهاحكومتنا أيما إتقان..
لنكن منطقيين و ننصف أنفسنا..هل هناك من يضحي بنفسه و ولده ببساطة..هل من أجر في هذه الدنيايستحق هذا العمل..لعن الله الدريهمات التي ستجعلني أهلك و أهلك..
أخي الأستاذ أختي الأستاذة أجرنا عند ربنا فلنقضي حاجات غيرنا ليقضي الله حاجاتنا. ليست لنا كرامة إذا كنا نجهل قيمتنا و لن نعرف قيمتنا إذا لم نقم بواجبنا..ثم نناضل و نناضل
غفرانك ربي..
33 - hassan الأحد 02 ماي 2010 - 01:05
وشهد شاهد من اهلها........لابد ان الاخ القارئ مر على التعليق الذي كتبته الاستاذة فريدة واهل مكة ادرى بشعابها وهي لم تقل ذلك هراءا ولكنها اطلعت على ذلك من خلال تجربتها اليومية مع نساء التعليم واذ اشكرها على صدقها واعترافها وهذا ذليل على ان ضميرها حي وتسعى لتغيير ما افسدته تعيينات نساء التعليم الذين يتزجون قبل التخرج من مراكز الكوين والنهاية معروفة.......الشقاق المرجو من الوزارة عدم تلبية رغباتهن ومحاسبتهن على ايام الغياب بل واكثر من ذلك تعيين الذكور في هذه المهمة النبيلة
34 - hicham الأحد 02 ماي 2010 - 01:07
السلام عليكم
اود ان اقول انه بالنسبة للحركة الانتقاليةلابد من التظر في معايير الانتقال فكل الظلم عندما نعطي الحق لاستادة بالانتقال وهي لم تقضي حتى سنتين من العمل بينما لانعطي هداالحق لاستاد قضى سنين في منطقة نائية فهداالمسكين محروم من ادنى الخدمات الاجتماعية,الى جانب عائلته التي لادنب لها سوى كون هده المراة زوجة هدا المعلم وهدا الطفل ابنه.فالموظفة لديها مايبقيها في الجبل,فهي في اخير الشهر تتسابق نحوالابناك لتقبض الاجرة التي لايجب ان ينقص منها ولو سنتيم واحد.بينماتلك الزوجة المسكينة مادا سيبقيها في الجبل؟الحل هو قبل توظيف اي عنصر نسوي لابد من التتعهد بالتزام بالمشاركة في الحركة وفق المعايير الموحدة بالنسبة للجميع,ولا انتقال خارج هده الحركة
35 - ساروت الكعبة الأحد 02 ماي 2010 - 01:09
السلام على من اتبع الهدى :مهنة التعليم مهنة شريفة عفيفة وقورة وجليلة ليست سلما لتحصيل المال ولا وسيلة لتحسين الوضعية المادية هي رسالة اما طوعية او الزامية او معا ..فين الحين الذي نعاني فيه اختراق المد الماجوسي والصهيوني واللائكي لقرانا واولادنا هنساواك يتبجحن هؤلاء في مزاولة مهامهن الوطنية والدينية ايضا وحماية اطفالنا من هدا المحدق بهم ..لمادا لا يتزوج المعلم لمعلمة ويحملون على عاتقهم هاته الرسالة النبيلة لمادا لا يتزج المعلم هناك من بنات تلك لقرى ويؤسس بيته ويجرب معيشة البادية والهواء الطلق والسكون ..نريد شباب مغامر مستعد دوما لمهمات الصعبة والكبيرة بدلا من الركون للمقاهي والتركن في الاحياء والازقة طالبين من الحكومة ان تدهم باموال حتى يناموا نوما فوق نومهم ..تحركوا يا شباب المهمات الصعبة الجليلة تنتظركم في اقصى ربوع الوطن لا تتركوا المجال فارغا لاصحاب النيات المبيتة يدمرون عقيدة ابنائكم ويغتصبون احلامهم الجميلة وكفاكم اللهث وراء الاموال بدل الرفعة والهمة
36 - profwarzazi الأحد 02 ماي 2010 - 01:11
كفاكم استهتارا بارواح المدرسات ايها المسؤولون...,_من لا يرحم لا يرحم ومن ورائهم برزخ الى يوم يبعثون.._
37 - مهتم الأحد 02 ماي 2010 - 01:13
في حوار أجرته جريدة المساء مع السيدة الوزيرة .أكدت أن النواب الحالين على الوزارة أسندت لهم مناصب لا تقل أهمية عن منصب نائب.معللة ذلك أنها لا تسمح أن يشعر أي أحد من أطرها بالإحباط.إدن مارأي السيدة الوزيرة في المحنة التي تمر منها هؤلاء الأستاذات التي تجاوزت الإحباط إلى اليأس.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أليس هؤلاء أطر اللوزارة.أم هن فقط بوخوششش؟؟؟؟؟
38 - عادل الأحد 02 ماي 2010 - 01:15
سبحان الله في هؤلاء النسوة اللواتي يضغطن على الحكومة من اجل الالتحاق بازواجهن وكان الالتحاق بالزوج قانونا.يايتها الاخوات النضال لايكون مثمرا الا ادا كان حقا.ومادا عن التلاميد اللدين تركتموهم ورائكم للضياع.ومادا عن المتزوجون بارباب البيوت.وهل اجبركم احد يوم الالتحاق بالوظيفة ان تتزوجوا بعيدا عن مقر عملكم.ان اضرابكم هدا لهو حق اريد به باطل غرضكم هو القفز عن حقوق من هم اقدم منكم.فكفى مناورة
39 - من تنغير الأحد 02 ماي 2010 - 01:17
و تستمر مهزلة نساء التعليم
يجب الاستغناء عن هؤلاء
40 - متضرر من حركة الملتحقات الأحد 02 ماي 2010 - 01:19
انا ارفض مطالبهم الظالمة لزملائهم,كيف يمكن لاستاذ قضى 10 او15 سنةفي منصبه ان يحرم من الانتقال لان سيدة متزوجة لم تكمل سنتها الثانية التحقت بزوجها,,هذا ظلم وحيف,,لا باس اذا تم تقديم المتزوجة في حالة تساوي النقط و الاقدمية,,فهذه انسانية وواجب,,ولكن طحن و الاجهاز على حق الاستاذ في الانتقال تحت شعار الالتحاق بالزوج هو غبن و حيف للاستاذ,,اللي بغا شي حاجة يمشي يدير اضراب عن الطعام,,ولو كانت هذه الحاجة باطل,,والله حشومة,,
41 - كمال الأحد 02 ماي 2010 - 01:21
انها الفوضى بام عينها. مالذي ادخل هاته العائلات في هذا المشكل المفتعل? كفاكن استهتارا بالمسؤولية ايتها 'الاستاذات " بدون حقائب, عفوا بدون اقسام . كفاكن' تبوحيطا'( ترجموها من فضلكم) كفاكن من اكل السحت واستنزاف الشبابيك الاوتوماتيكية. كفاكن اضرابا عن الطعام نهارا و'القس' ليلا ! عدن الى رشدكن ومؤسساتكن وانتظرن انتقالكن. لماذا لم تعتصم معكن زوجات الجنود ورجال الامن الذين يقضون حياتهم في اقصى ربوع الوطن حتى انهم يكادون ينسو ملامح واسماء ابنائهم.........
42 - معارض الأحد 02 ماي 2010 - 01:23
كواحد من اسرة التعليم فانا ضد هذا الاضراب عن الطعام التي تشنه بعض المدرسات بهدف الالتحاق بالزوج على حساب الآخرين . هي يعقل ان المدارس بالعالم الحضري اليوم 95/100 من الاطر التربوية هم نساء في حين ان الرجال محكوم عليهم بالعالم القروي الى ان يفنوا عمرهم بالجبال والفيافي . كيف يعق استاذة عمرها 24 سنة تعمل بالمدينة في حين استاذ عمره 50 سنة ولا زال كل سنة يحلم بالنتقال فقط الى اقرب نقطة من المدينة. اليس من حق هذا الاستاذ وزوجته العاطلة عن العمل و اولاده العيش بالمدينة .اللهم ان هذا منكر كل من ساهم في هذا الوضع.
43 - manar الأحد 02 ماي 2010 - 01:25
السلام عليكم و رحمة الله،،،أما بعد،،،،فيحرم قتل النفس بمنعها من الاكل و الشرب،،قال تعالى:*و لا تقتلوا انفسكم ،إن الله كان بكم رحيما*الآية.فلا يمكن للمرء ان يسترد حقوقه بقتل نفسه،،،،ماذا سيجني من ذلك،،،و الله إن ذلك لقمة الحمق و الغباء.
44 - القلم الحر الأحد 02 ماي 2010 - 01:27
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
هذا جزاء من يضحي من أجل المغرب أجمل بلد في العالم ,,..؟؟؟
تحية نضالية عالية لكن جميعا و لكل المناضلات و المناضلين الأحرار في العالم .
و الخزي و العار للخونة و الفاسدين و الجبناء و المتسلقين و من بتواطؤ معهم.
حياكم الله
45 - متضرر الأحد 02 ماي 2010 - 01:29
أناأستاد متضرر و أعاني جدا بسبب إلتحاق زوجتي التي تبعد عني ب700 كلم مع أبنائي و ل6 سنوات. ما دنبي أنا الدي أرفض الإضراب عن الطعام لأسباب دينيةو أرفض أن أترك ما يزيد عن 200 تلميد ضحية لأنانيتي .على الوزارة أن تعمل على حل المشكل بشكل شمولي لا أن تقتصر على تلك المجموة الأنانية. للإشارة ما يزيد عن 1500 حالة تعاني في صمت بسبب ضمائرهم الحية
46 - rachid nederland الأحد 02 ماي 2010 - 01:31
أنانية ولا مبالاة ، كره لوزارة التعليم وانتقام من الذات و الجنين و التلميذ، هن من صنف المعلمات اللواتي يجتمعن قرب باب القسم للتحاور بينهن و يتركن التلاميذ في القسم، الوقت الذي يخصصنه للكلام عن الإنتقالات أكثر من الوقت الذي المخصص لحصة الدرس، فكما لا يستحقن لقب أم لا يستحقن لقب معلمة، ليس لهن مبادئ ، بعيدات عن المسؤولية و الدليل هو اللعب بأرواح أطفالهن و مستقبل التلاميذ.
إذا كان لهن كره لوزارة التعليم فيجب التفريق بين الوزير و التلميذ، لأن تعليم التلميذ أمانة هن من قررن حملها على عاتقهن ، لم يجبرهن أحد عن ذلك.
أريد أن أنبه بأن سيارات الإسعاف التي تنتقل إليهن عدة مرات في اليوم هناك من هو في حاجة إليها ، هناك من ينزف دمه بجانب الطرق و الناس حوله حائرون يترقبون ظهور سيارة الإسعاف، فإذا استغنى هؤلاء المعلمات عن هذه الحماقات، هناك من سيستفيذ من سيارات الإسعاف هذه ،من ضحايا حوادث السير التي تزهق أرواح المواطنين يوميا.
47 - iliiass2876 الأحد 02 ماي 2010 - 01:33
اين أزواج المعلمات ألاتتحرك مشاعرهم وم يرون أبناءهم يموتون ببطء
48 - أبوذرالغفاري الأحد 02 ماي 2010 - 01:35
دائماأتساءل مع نفسي:لماذا تتزوج المعلمات المقيمات بالبوادي والأماكن الوعرة والبعيدة بمعلمين وأساتذة في الوسط الحضري؟ترى هل لايوجد بالقرى معلمون وأساتذة؟ وهل الحب هو الذي يجرهن للمدن أم لأشياء أخرى لم يصرحن بها؟ثم لماذا لايطالبن بأن يلتحق بهن أزواجهن في القرى والبوادي لكي ينشرن الوعي والعلم لدى منبوذي المهلكة؟وأقولها صراحة إن مشكلة المغرب والمغاربة في نساء ورجال تعليمهم.ذلك أنك تجد أصحاب التعليم في الأنتخابات والنقابات والأحزاب وكل شيء يقود للثروة والحظوة.مع الأعتذار لبعض أنقياء المهنة والضمير.ويقال أن سعر الولوج الى مراكز تكوين المعلمين والأساتذة وصل الى أرقام فلكية.لذلك لم يعد لنا تعليم أو أساتذة بل تجار دخلوا المهنة بالرشوة والوساطة ويريدون الأغتناء بالأضراب والمجالس البلدية.
49 - أبو الخنساء الأحد 02 ماي 2010 - 01:37
ايها الناس لاتقولوا أشياء إن تبد لكم تسؤكم .إن هذاالعمل الذي تقوم به هؤلاء النسوة لهو لمن صميم الجهاد الأكبر وهو التضحية بالنفس. ولو أن بعض الناس يتباهون بإعطاء النصح والنصيحة لهن غير عابئين بما لاقته هؤلاء النسوة من الحيف والظلم .وأقسم بالله العلي العظيم أن في المغرب من الظلم والحكرة ماإن به تخسف الأرض من تحت أقدامنا وتزلزل ونحن لانشعر وأجزم بهذا أن هؤلاء النسوة لو لم يرون هذا الظلم وهذه الحكرة لما أقدمن على هذا.وأقول هذا وأنا أقدر الخطورة التي يقعن فيها ولكن أظن كذلك أنهن يستحقن الإشادة بهذا العمل لأنه لابد وأنه سيحقق المبتغى لهن وسيحقق خطوة جبارة لأخذ الأمور الحقيقية الناتجة عن هذا السلوك بيد من حديد ضد المتلاعبين بحقوق المواطنين ويجب فعلا أن تؤخذ الأمور بجدية من السدة العالية بالله لأن التلاعب بحقوق المواطنين ودفعهم إلى اتخاذ هذه الطرق من التضحية ليس بالأمر الهين.
يكفينا التشييد رغم الاختلالات فيه يكفينا بنا ء الطرق رغم الخديعة في الاسفلت يكفينا المهراجانات والبدخ رغم الكآبة والإحباط رغم التحنيط فيه يكفينا برلمانان بدون جدوى إن لم يكن له أي اهتمام بما يجري في البلاد يكفينا ويكفينا وكل شيء فيه من العيوب إن لم يكن شأن المواطن في المرتبة الأولى من الاهتمام.
لماذا نترك هؤلاء النسوة ظاهريا يصلن إلى هذه الحالة و47 يوما من الإضراب عن الطعام ؟ كان بالأحرى على العابدة أن تكون من بينهن حتى تبلغ للمواطن هي نفسها أنها لاتجد الحلول .وكان على السيد الوزير أن يتحرى كل الحيتيات ويتصل بالأزواج وبالأولاد ويطلب منهم الإنتظار بدل التفرج عليهن وكأنها مقابلة رياضية ننتظر لمن تئول نتيجتها النهائية وكأنها بطولة كأس العالم التي خرجنا منها رغم بدل المال والوقت بدون طائلة والتي كان على الفريق والجامعة أن يضربا عن الطعام كذلك لأنهم ظلموا عندما لم يربحوا قضيتهم ضد الطوغو في ذلك التحفظ إياه.
نعم إن المغاربة الأحرار لايأبهون بالتضحية بأرواحهم من أجل الوطن ولكن لايستحقون هذا الظلم والحكرة الكبيرتين.
50 - نائب الأحد 02 ماي 2010 - 01:39
تطالب الوزارة مسؤوليها بمحاورةالشركاء والمتعاملين مع مصالحها الخارجية والوصول إلى حلول ...لا تستطيع هذه الوزارة على مستوى المسؤولين المركزيين ( وأوّلهم الوزير وكاتبة الدولة المسولان الأّوّلان عن القطاع ) لا أن تحاور المشتكين والمحتجين ولا أن تجد لهم حلولا ولو كانوا على حافة الموت ؛ ولو كانوا محقين ..في الدول التي تحترم نفسها يستقيل أو يقال من عجز عن حلّ مشاكل قطاع كلّف بتدبيره فالمصلحة الوطنية أولى وأهمّ من مصلحة هذا المسؤول أو تلك المسؤولة.
51 - sara11 الأحد 02 ماي 2010 - 01:41
احزنني وضع المدرسات كثيرا و خاصة اطفالهن ما ذنبهم?? اتمنى ان يجمع الله شملهن و لكن لا اتفق ابدا مع هذا الاسلوب الذي اعتمده هؤلاء المدرسات الله سبحانة نهى عن هذا, لا تلقوا بانفسكم الى التهلكة و في الحديث من عذب نفسة بشىء في الدنيا عذب به في الاخرة, نسال الله ان يعين هؤلاء المدرسات و يتقين اللة في اطفالهن و انفسهن و يعدن الى رشدهن و يتسلحن بالصبر الجميل و تقوى الله
52 - استا د الأحد 02 ماي 2010 - 01:43
اوجه نداء الى الالراغبات في الالتحاق بمهنة التدريس
ادا رغبتم في دلك فعليكن الا لتزام بالعمل في المناطق الصعبة و عند الزواج لا تطلبن الا لتحاق لا نكن حالات اجتماعية فغيركن من الاساتدة حالات اجتماعية ايضا و السلام.
53 - ياسين سيدي افني الأحد 02 ماي 2010 - 01:45
في ظل التقدم الذي نراه في الدول المتقدمة من جودة التعليم و تغطية شاملة للصحة، ما زلنا نسمع في بلدنا إضرابات عن الطعام لسبب بسيط الى و هو الإلتحاق بالزوج الذي هو حق أساسي لكل مواطنة.
54 - Salah الأحد 02 ماي 2010 - 01:47
والله لوكنت وزيرا للتعليم لما بقيتن في هذا المكان ولو ليلة واحدة ... بل ساقوم باعفائكن من مناصبكن ,ما يجب عليكن هو تقديم استقالتكن اوالالتحاق بازواجكن فورا وبدون شروط .... ركم عييييييقتو بزاف فالحركة تقتضي المصلحة العامة وليس الشخصية ...
55 - khechichen الأحد 02 ماي 2010 - 01:49
Chers enseignantes chers enseignants
Je vous soutien de tout mon cœur c’est excellent ce que vous faites continuez comme sa (rabi yeaawenkoum), et ce qui concerne Ahmed khechichen celui la ce n’est pas un ministre mais c’est un tueur ; et nous vous inquiétez pas demain devant dieu il payera.
56 - halima الأحد 02 ماي 2010 - 01:51
إذا كان أحدكم يعرف معلمات انتقلن عن طريق الزبونية و المحسوبية فاعطونا أسمائهن.
أما المطالبة بالإلحاق كحق قانوني و إداري فهذا ليس من حق أي أحد ضمانا لتكافئ فرص الإنتقال و احتراما لقانون الوظيفة العمومية بالمغرب.
هؤلاء النساء يطالبون بما ليس من حقهم.
57 - مغربي الأحد 02 ماي 2010 - 01:53
كل المفاهيم في المغرب قلبت عن بكرة أبيها أن تكون وطنيا ويتهمونك باللا وطنية وأن تكون صادقا ويتهمونك بالخائن وقس على دلك اللهم اهلك الكفرة المشركين من هدا الوطن الحبيب وابعدهم عن تسييره آمين وانصر المتضررين وأصحاب الحق يارب
58 - ساروت الكعبة الأحد 02 ماي 2010 - 01:55
السلام على من اتبع الهدى مهنة التعليم مهنة شريفة عفيفة وقورة وجليلة ليست سلما لتحصيل المال ولا وسيلة لتحسين الوضعية المادية هي رسالة اما طوعية او الزامية او معا ..فين الحين الذي نعاني فيه اختراق المد الماجوسي والصهيوني واللائكي لقرانا واولادنا هنساواك يتبجحن هؤلاء في مزاولة مهامهن الوطنية والدينية ايضا وحماية اطفالنا من هدا المحدق بهم ..لمادا لا يتزوج المعلم لمعلمة ويحملون على عاتقهم هاته الرسالة النبيلة لمادا لا يتزج المعلم هناك من بنات تلك لقرى ويؤسس بيته ويجرب معيشة البادية والهواء الطلق والسكون ..نريد شباب مغامر مستعد دوما لمهمات الصعبة والكبيرة بدلا من الركون للمقاهي والتركن في الاحياء والازقة طالبين من الحكومة ان تدهم باموال حتى يناموا نوما فوق نومهم ..تحركوا يا شباب المهمات الصعبة الجليلة تنتظركم في اقصى ربوع الوطن لا تتركوا المجال فارغا لاصحاب النيات المبيتة يدمرون عقيدة ابنائكم ويغتصبون احلامهم الجميلة وكفاكم اللهث وراء الاموال بدل الرفعة والهمة
59 - ممتتبع٠٠ الأحد 02 ماي 2010 - 01:57
اللهم إن هذا لمنكر٠٠
60 - المررروكي الكاعي دائما الأحد 02 ماي 2010 - 01:59
الحل بسيط جدا هو تقديم استقالة والسلام.لأن مشكل الحركة مشكل يعم المتزوججين وغيرهم ويعتمد على مبدأ المناصب الشاغرة ثم النقط وتعطى الأولوية للالتحاق بالزوج أو الزوجة.
فهل تردن أن تصبحن فائضات في حالة الالتحاق وتتركن التلاميذ الآخرين للضياع؟
ثم بسبب تركهن لمناصبهن طيلة هذه المدة لماذا لم يصدر في حقهن العزل من الوظيفة وبذلك تصبح مناصبهن شاغرات للذكور راهم غير مبيطلين فالزناقي
61 - مغربية الأحد 02 ماي 2010 - 02:01
اين حق الاطفال في بطونكن يا حوامل لم تحنوا يا امهات اخر الزمن على الرضع الاجنة في بطونكن حتى تحن الوزارت عليكن تستحقن السجن اصحاب حقوق الانسان اينكم من حقوقو الاطفال في البطون لو كن في دولة متقدمة اول شيئ ان ينزعن عنهن الاطفال فور الولادة لانهن لا يستحق ان يكن امهات
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال