24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | قيادي سابق في البوليساريو: العودة المكثفة لمحتجزي تندوف ضربة قاسمة لأطروحة الانفصال

قيادي سابق في البوليساريو: العودة المكثفة لمحتجزي تندوف ضربة قاسمة لأطروحة الانفصال

قيادي سابق في البوليساريو: العودة المكثفة لمحتجزي تندوف ضربة قاسمة لأطروحة الانفصال

أكد أحمد خر، ناشط حقوقي وقيادي سابق في (البوليساريو)، أن العودة المكثفة للمحتجزين بمخيمات تندوف إلى الوطن الأم تعد ضربة قاسمة لأطروحة الانفصال.

وأوضح أحمد خر ، الذي استضافته القناة الثانية (دوزيم ) ضمن برنامجها "مباشرة معكم " مساء أمس الأربعاء، أن عودة المحتجزين بتندوف إلى أرض الوطن خلفت استياء في أوساط قيادة (البوليساريو)، خاصة وأن المغرب أصبح المكان الطبيعي لحل مختلف المشاكل التي يعاني منها المحتجزون في هذه المخيمات بعد انسداد آفاق الحرية والكرامة والعيش الكريم لديهم .

وأضاف أن هذا " النزيف البشري باتجاه المغرب" يعكس تخلي قيادة (البوليساريو) عن أطروحتها والاهتمام بمصالحها الشخصية والاستغناء عن هموم ومشاكل ساكنة المخيمات.

ودعا أحمد خر ، كل الفعاليات السياسية والمدنية وكل مكونات الشعب المغربي إلى إيلاء عناية خاصة لفئة العائدين إلى أرض الوطن من أجل توفير الإمكانيات اللازمة لاحتضانهم وإدماجهم في المجتمع المغربي.

ومن جهته أكد حمدو بامبا الحافظ، صحافي سابق في إذاعة (البوليساريو) عاد مؤخرا إلى أرض الوطن، أن عدم وضوح الرؤية وانسداد الآفاق في مخيمات تندوف تعد أحد الأسباب التي تدفع ساكنة المخيمات إلى العودة إلى الوطن مشيرا إلى أن وضعية المحتجزين بهذه المخيمات مزرية.

وقال إن تجربته كإعلامي مكنته من إدراك أن الصورة التي يقدمها (البوليساريو) عن نفسه غير حقيقية وأن "واقع الأمر يعكس قتامة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يعيشها".

واعتبر العودة الأخيرة لمجموعة من المحتجزين إلى أرض الوطن "صحوة" لدى ساكنة المخيمات، أربكت قادة (البوليساريو) الذين أصبحوا يبررون زيف أطروحتهم بادعائهم بأن العائدين إلى أرض الوطن "ليسوا صحراويين".

ودعا الحافظ إلى تحديد استراتيجية من أجل إدماج العائدين حتى يتسنى لهم الانخراط في صلب المجتمع المغربي وفي الأنشطة السياسية والمدنية لتأطير المجموعات الأخرى من المحتجزين العازمة على الالتحاق، مؤكدا على ضرورة المراهنة على مبادرة الحكم الذاتي والجهوية الموسعة على اعتبار أنهما الحل الوحيد للنزاع في الصحراء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Taher الأربعاء 05 ماي 2010 - 13:19
Il faut que le Maroc demande officiellement aux Nations-Unis d’intervenir afin de permettre aux prisonniers de Tindouf, qui le désirent, de rentrer librement chez eux. L’Algérie est le premier responsable de ces camps de concentration, et un jour elle devra rendre des comptes.
2 - tankrt ifran الأربعاء 05 ماي 2010 - 13:21
هذا دليل على أن المحتجزين يعانون ويلات التهميش و الإستغلال والحل الوحيد الهروب من هاته المأساة ،والحمد لله المغرب يسير في الطريق الصحيح،ونتمنى من الجزائر التفهم والتخلي عن مساندتها للجبهة المزعومة ،في صالح الامة الإسلامية.مغربي أمازيغي كلنا أمة واحدة يجمعنا الإسلام
3 - عبدالله الأربعاء 05 ماي 2010 - 13:23
تعاني أطروحة الوهم للشردمة الظالة من انسداد الأفق و انكشاف حقيقتها..ولا أدل على ذلك العودة الجماعية للمغرر بهم لأرض الوطن(و نحن نرحب بٌٌإخواننا في وطنهم)..و نتمنى أن ينتبه إلى ذلك القادة المنتفعين من و ضع الإحتجاز للمواطنين بمخيمات العار و يعودون إلى أحضان الوطن(الوطن غفور رحيم)
4 - salah de paris الأربعاء 05 ماي 2010 - 13:25
c'est incroyable, la plupart reviennent car les conditions de vie sont misérables et la vision de l'avenir semble incertaine. Aucune personne n'a admis qu'il s'est trempé ou exprimé des regrets ou demander pardon à la nation.doit-on en déduire qu'ils portent toujours l'idée d'un sahara indépendant dans leurs coeurs tout en se contentant de jouer le jeu pour bénéficier des avantages alloés aux revenants; j'ai des doutes et faut être vigilants sur le smotifs du retour, on sait jamais.
5 - Majidi الأربعاء 05 ماي 2010 - 13:27
أهــلا وسهلا ومرحبا بكل الصحراويين في وطنهم، فالمناضلين بالمناطق المحتلة بحاجة الى المساندة في انتفاضة الاستقلال، من ذهب للجبهة امامه مسؤولية الكفاح ومن عاد فالمسؤولية امامه حتى تحرير الوطن، فلن نبيع وطننا بفساد قيادتنا.لاتحلم يامغرب، نحاربك ثم نحارب القيادة الفاسدة وماضاع حق وراءه مطالب.
انشر يا ناشر انه حق التعبير
6 - سميرة المغربية الأربعاء 05 ماي 2010 - 13:29
بصراحة جاتني فشكل هاد القضية, شحال هادي كان كل 3 أشهر كيدخل عدد قليل من الناس أقل من 5 و كيعاودو على الظروف الصعبة جدااااا اللي دازو منها باش قدرو يهربو ,و لكن في هاد الأواخر كل وقت و التاني مجموعة فيها شحاال!!! زعمة ولا الهروب سهل حتى لهاد الدرجة!! و الناس تما مزال معاقو بيهم!!! عندي شكوك كبيرة في النية ديالهم حيت واخا كيلتحقو ''بأرض الوطن'' و لكن اللي فبالهم راه فبالهم, كيبينو الرضى فقط طمعا في وعود الحكومة بتحسين الوضعية ديالهم, خوفي كبير لتكون هادي خطة منهم,مادامو خارج البلاد فلا خوف منهم و لكن داخل البلاد الواحد خاصو ياخد الحذر بدرجة كبيرة و كنتمنى تكون الدولة على نسبة كبيرة من الوعي و عندها تحركات سرية بدل الثقة العمياء بكل واحد جا طامع في خيرات البلاد
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال