24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رأي أممي يسأل الجزائر عن الوضع الحقوقي بتندوف (5.00)

  2. حر شديد يومَي الثلاثاء والأربعاء بمناطق في المملكة (5.00)

  3. قنصلية المغرب بدبي تستصدر تأشيرة لعائلة عالقة (5.00)

  4. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

  5. التوفيق يكشف تفاصيل تدبير إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | المغرب يغلق مطاراته مؤقتا بسبب السحابة البركانية

المغرب يغلق مطاراته مؤقتا بسبب السحابة البركانية

المغرب يغلق مطاراته مؤقتا بسبب السحابة البركانية

أكد بلاغ لوزارة التجهيز والنقل، اليوم الثلاثاء، أنه تم تمديد إغلاق مطارات الدارالبيضاء محمد الخامس، والرباط-سلا، وطنجة ابن بطوطة، وتطوان سانية الرمل، والصويرة، إلى غاية السابعة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

وأضافت الوزارة، التي أشارت إلى أن سحابة الرماد البركاني ستواصل توسعها بالمجال الجوي المغربي، أن مطارات أكادير المسيرة وطانطان وكلميم سيتم إغلاقها من الواحدة ظهرا إلى السابعة مساء.

وأوضحت الوزارة أن "سيتم تحيين هذه القرارات وفقا لتطور الوضع واستنادا للمعلومات التي سيتم التوصل بها من الأرصاد الجوية الوطنية وكذا من المنظمة الأوروبية لسلامة النقل الجوي (يوروكنترول)، مشيرة إلى أنه سيتم إخبار شركات الطيران التي تؤمن الربط الجوي مع المغرب عن كثب بمدى تقدم سحابة الرماد البركاني في المجال الجوي المغربي بواسطة رسائل إخبارية.

ويتعين على المسافرين التزود، قبل التوجه إلى المطارات، بمعلومات حول رحلاتهم لدى شركات الطيران أو لدى مركز الاتصال التابع للمكتب الوطني للمطارات على الرقم 224 1000 08 .

بدورها ألغت الخطوط الملكية المغربية، اليوم الثلاثاء، رحلاتها المبرمجة من وإلى مطارات طنجة وتطوان والصويرة والرباط والدار البيضاء وذلك إلى غاية الواحدة ظهرا.

وأشارت الشركة إلى أن فرقها تبذل قصارى جهدها لإخبار الزبناء الذين تم إلغاء رحلاتهم الجوية، مضيفة أنه يرجى من المسافرين المعنيين بالأمر عدم التوجه إلى المطار، وأنه بإمكانهم التزود بالمعلومات حول الرحلات من خلال الاتصال بمركز اتصال الخطوط الملكية المغربية على الرقم 800 0 9000 08 أو من خلال موقع الشركة http://www.royalairmaroc.com.

وحسب المصدر ذاته فقد أنشأت الشركة الوطنية لجنة يقظة لمتابعة تطور الوضع واتخاذ التدابير اللازمة.

وكانت وزارة التجهيز والنقل، قد أعلنت أن المغرب أغلق عددا من المطارات يوم الثلاثاء مع اقتراب سحابة الرماد البركاني الناجمة عن بركان أيسلندا من شمال غرب افريقيا.

وتابعت وزارة التجهيز والنقل في بيان أن سحابة الرماد البركاني وصلت إلى جزء من المجال الجوي المغربي خلال الساعات الماضية ، مضيفة أن الإغلاق ضروري لضمان السلامة التامة للركاب المسافرين يوم الثلاثاء.

وأغلق المغرب المطار الرئيسي في الدار البيضاء وفي العاصمة الرباط من الساعة الثامنة صباحا وحتى الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي (0700-1200 بتوقيت جرينتش) كما أغلقت مطارات طنجة وتطوان والصويرة من الساعة الخامسة صباحا وحتى الواحدة ظهرا (0400-1200 بتوقيت جرينتش).

وقال مسؤول في المكتب الوطني للمطارات بالمغرب لوكالة فرانس برس انه قد يتم تمديد إغلاق المطارات "اذا ما استدعى تطور حركة سحابة الرماد البركاني ذلك".

وكان محمد بلعوشي، مسؤول قسم التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، قد أكد أنه من المتوقع أن تكون دخلت المغرب سحابة ثانوية لرماد بركان إيسلندا ظهر أمس الاثنين.

وهي عبارة عن بقايا جزيئات بركانية موجودة قبالة المحيط الأطلسي المجاور لبلادنا، بفعل الرياح النفاثة التي تدفعها نحو الشرق.

وأضاف في تصريحات صحفية أن السحابة الرئيسة توجد من صباح أمس الاثنين، في شمال غرب المجال الجوي المغربي.

وكانت سحابة الرماد البركاني أرغمت بالفعل عددا من المطارات في اسبانيا على الإغلاق خلال مطلع الأسبوع ومن الممكن أن يكون هناك المزيد من الإغلاق خلال الأيام المقبلة.

يذكر أن بركان (أيافيول الإيسلندي) عاود قذف كميات كبيرة من الرماد، بعد استقراره عدة أيام، وشل ثورانه حركة الملاحة الجوية في أوروبا على مدى أسبوع في منتصف الشهر الماضي، ما أدى إلى خسائر مالية فادحة واحتجاز ملايين الركاب في مطارات العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Sara Montreal الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:22
كثر الفساد في الأرض وهاته السحابة ماهي إلاغضب الله عز و جل ينزل علينا فلنكتر من الإستغفار.
2 - clandestin الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:24
sobhana allah, jai vecu plusieurs années a parise, et avec les lois racistes ils m ont expulsé au maroc via casa, pourtant mon pére a vecu en france ainsi que mes grands parents; et là ils viennent nous dire liberté egalité, gouter un peu la galére et le blocage , allah yomhil wala yohmil, a tous les clandestins du monde je vous salu que dieux vous protege,
3 - اسماء الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:26
اكثرو من الاستغفار هدا من علامات الساعه وكترة الفساد فى الارض اللهم ارحمنا فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض عليك اللهم امين يا رب العلامين
4 - Abdo الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:28
البعض قد يستغرب وصول تلك السحابة للمغرب..بل قد يراه مستحيلا..
لكن في الاجواء العليا، الامر شبه عادي..فلا وجود لجبال ولا منازل ولا اية عراقيل اخرى..مما يسهل تنقل الرياح وبسرعة كبيرة.
لا نقول الا سبحانك اللهم انا كنا كم الظالمين.
5 - أسعد الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:30
هل كل شيئ يحدث في الكون تسمونه غضب الله تعالى؟ . يا إخوة ليس هكذا تفسر الأمور , هذا البركان هو حدث طبيعي بسيط و صغير جدا لكنه سبب خسائر فادحة و تعطيل في الملاحة الجوية ليس بسبب قوته و لكن بسبب ضعف القدرة البشرية أمام قوة الطبيعة . أمّا غضب الله عزوجل على عباده فلا مجال لمقارنته بهذا البركان لأن العذاب الذي يسلطه على عباده يكون بغتة و بقوة ضخمة و هائلة لا يتصوره عقل بشر . ربما بركان أيسلندا يأتي فقط لتذكير البشرية كم نحن ضعاف و حقراء أمام بركان صغير بعيد عنا جدا .
قال تعالى : فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُم
6 - امازيغية اصيلة الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:32
اتمنى ان تبقى هذه الغمامة الى اخر يوم من مهرجان الفواحش ( موازين )حتى لا يسمح لاي فنان ابله بالقدوم الى بلدنا و يحط اقدامه النجسة فوق ترابنا الشريف
و خاصة ذلك المثلي العجوز عدو الاسلام و المسلمين
7 - abdelhakim الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:34
في دويلة صغيرة، لا تعدو أن تكون جزيرة نائية قي شمال المحيط الأطلسي، يثور بركان صغير من تحت نهر جليدي، لينفث موجات من السحب الغبارية، فيحدث فزعاً عاماً في قارة أوربا بأسرها، وارتباكاً عالميا للرحلات الدولية.
توقَّفت الطائرات، وأُغلقت المطارات، وعُلقت الرحلات، فـ (113) مطاراً أوروبيا يغلق أبوابه الجوية أمام الملاحة العالمية، وأكثر من (63 ) ألف رحلة طيران تلغى، وخسائر شركات الطيران تصل نحو (250) مليون دولار يومياً... والمتأثرون من الناس فاق عددهم سبعة ملايين مسافر، تقطعت بهم السبل، وتحولت صالات المطارات إلى مهاجع للمسافرين، وبدأت المطارات بتزويدهم بالأسرة والأغطية ... فضلا عن خسائر المصدرين والمستوردين .
لقد غدت أوروبا اليوم شبه معزولة عن العالم الخارجي، وهي تواجه أكبر تعطل للنقل الجوي في تاريخها، بل عدها البعض الأسوأ من نوعها في تاريخ الطيران المدني!! دخان بركانٍ واحدٍ يصيب قارة كاملة بالذعر والخوف، ويشل حركتها الجوية،
ان ثورة هدا البركان بهده الحدة الغير المعهودة منذعدة عقود من الزمن يمكن ان يكون اشارات اولية بان هتاك تطورات ما غير عادية وربما خطيرة تحدث في باطن الارض.فادا كان لكل حدث سبب فماهي يا ترى اسباب ثوران هدا البركان حاليا و بهده الحدة??!
وكيف لو تفجرت عدة براكين ؟!.
إنه لأمر يستدعى منا التأمل والنظر، والتفكر والاعتبار.
8 - مغترب الثلاثاء 11 ماي 2010 - 10:36
لله أكبر سبحان لله بغينا نشوفو وليدينا والحباب جات هد السحابة إو ليداره لله هي ليكاين
ومرحبة بيه
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال