24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

3.70

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | وزير الدّاخليّة: معلومات استخباراتية كشفت تهديد "دَاعش" للمغرب

وزير الدّاخليّة: معلومات استخباراتية كشفت تهديد "دَاعش" للمغرب

وزير الدّاخليّة: معلومات استخباراتية كشفت تهديد "دَاعش" للمغرب

كشف وزير الداخلية محمد حصاد عن وجود تهديد إرهابي جدّي موجه ضد المملكة، رابطا ذلك بتزايد عدد المغاربة المنتمين إلى صفوف التنظيمات المقاتلة بكل من سوريا والعراق.

وأشار حصاد، في عرض له اليوم الخميس بالمجلس الحكومي، إلى التهديدات الإرهابية التي تستهدف المملكة المغربية والتدابير المتخذة من أجل مواجهتها، وحسب ما نقله عنه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة فإنّ "المعلومات الاستخباراتية المتوفرة تفيد أن عددا من هؤلاء المقاتلين، بعضهم يتولى مراكز قيادية بهذه التنظيمات، لا يخفون نيتهم تنفيذ مخططات إرهابية تستهدف المملكة".

وأضاف وزير الداخلية أن التجربة التي راكموها في مجال إعداد المتفجرات وتقنيات الحرب واستعمال الأسلحة الثقيلة والتكوينات التي استفادوا منها في مجالات عسكرية متعددة تساعدهم في ذلك، مبرزا أنه "من المحتمل أن يلجا هؤلاء إلى الاستعانة بخدمات المجموعات الإرهابية التي تنشط بدول شمال إفريقيا أو بعض المتطرفين المغاربة الذين أعلنوا ولائهم لتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام".

من جهة ثانية أشار حصاد أن معلومات أخرى تشير إلى سعي مجموعات إرهابية لصنع متفجرات غير قابلة للكشف بواسطة أجهزة المراقبة الإلكترونية.. وكشف وزير الداخلية عن مجموعات من الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة هذه التهديدات الإرهابية الجديدة ولحماية أمن المواطنين وممتلكاتهم، معلنا أن وزارته قامت برفع درجة اليقظة والتأهب على مستوى الإدارة الترابية والمصالح الأمنية.

وأضاف في هذا الصدد أنه تمت دعوة الولاة والعمال إلى اتخاذ تدابير محددة، منها تعزيز الإجراءات الأمنية الجاري بها العمل في ميدان محاربة الإرهاب، وطلب منهم أيضا العمل، فورا، على الرفع من مستوى الحيطة واليقظة إلى أقصى درجة، وتقوية وسائل المراقبة وتواجد عناصر قوات الأمن وعقد لقاءات تحسيسية حول هذا الموضوع.

ودعا حصاد في عرض إلى تظافر جهود الإدارة والمجتمع المدني والأحزاب السياسية والقطاعين العام والخاص، من أجل التحسيس بخطورة التهديدات الإرهابية ومواصلة تعبئة كل الطاقات لمساندة الجهود التي تبذلها الإدارة الترابية والأجهزة الأمنية لمواجهة هذا الخطر.. واقترح في هذا الاتجاه مجموعة من الإجراءات التي من شأنها أن تعزز هذه الجهود والمرتبطة أساسا برفع الوعي واليقظة بخطورة التهديد الإرهابي وبتعزيز الإجراءات الأمنية على مستوى كل المرافق الحيوية بالقطاعين العام والخاص وكذا بمعالجة إشكالية توافد مغاربة على هذه التنظيمات وذلك دون المساس بالسير العادي للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

من جهتها أعربت الحكومة عن اعتزازها بالعمل الجاد والمتواصل التي تقوم به الأجهزة الأمنية لإحباط كل المحاولات التي تستهدف بلادنا، مؤكدة على مساندتها التامة لكافة المصالح الأمنية وتنويهها بحالة التعبئة القوية واليقظة المستمرة للكشف المبكر والتصدي للتهديدات الإرهابية وصيانة الأمن والاستقرار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (105)

1 - Elias الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:25
ماتكون عاشي تبركًيكًة هادي

المغاربة خطيرين
2 - مغربي الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:27
اللهم احفظ المغرب من الفتن و الفتانين
3 - سي احمد الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:30
اللهم احفض بلدنا المغرب،وأدم عليه نعمة الاستقرار،ولا تجعل من ابنائه لا قتلة ولا ارهابيين.
4 - brahim الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:32
a chaque fois que le peuple marocains sort pour réclamer ses droits le makhzen nous sort une histoire de menace de terrorisme car c'est plus facile de mettre tous le monde dans le même sac du terrorisme et finir avec les réclamation du peuple. bravo makhzen
5 - مغربي الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:34
اللهم احفظ بلدنا يا رب و اجعله آمن يا أرحم الراحمين ؛ و اللهم انتقم من هؤلاء الذين يسعون في الأرض خرابا و يفسدون و لا يصلحون ؛ فهؤلاء يتبرأ منهم دين الإسلام دين التسامح و دين السلام كبراءة الذئب من دم يوسف
6 - مواطن الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:38
اللهم احفظ بلدنا من االفتن و ارزقنا اﻷمن وااﻵمان،
آمين
7 - khalid lmaghribi الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:41
حفظ الله بﻻدنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن. ..المغرب بﻻد المحبة واﻻسﻻم المعتدل والتعايش والكرم.اللهم كل من ارد ببﻻدنا سؤا اجعل كيده في نحره...
8 - كشف المبكر الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:42
غايكونو غير ارهابيي الجزائر و البورزبال و عصابتهم
9 - aziz mre الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:46
notre protection face aux extrémismes c 'est la justice c la répartition légale de la richesse du pays.
10 - هاجر الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:46
المواطن المغربي بطبيعته يكره الفتن و الدمار سواء كان في اليمين أو في الشمال و بفضل التعاون بين جميع مكونات الدولة و المجتمع فليس بإمكان القلة القليلة من بعض المتطرفين المساس بامننا و استقرارنا .
المغاربة يكرهون رؤية الدمار حتى على الشاشة و صفحات الجرائد ، فما بالك ان يتقبلوه في حياتهم وبين ديارهم .
اللهم احفظ بلدنا و ابنائنا من كل الفتن.
11 - الفاسية الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:47
اللهم احفظ بلدنا واهلنا وارحم موتانا يا ارحم الراحمين
12 - مغربي الخميس 10 يوليوز 2014 - 18:55
هاد البلاد شي باغي يتشرمل وشي باغي يحارب مع داعش وشي باغي يفطر رمضان جهارا وشي وشي في مثل هذا الموقف أقول لهلا يخطينا حكام المخزن
13 - خالد أخويري الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:01
اللهم أحفظ وطننا من كل شر... اللهم من أراد به شرا و فتنة اللهم رد كيده في نحره.
14 - عبيد الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:02
دواء هذا المرض الخبيث (الإرهاب كما يسمونه) هو بتحصين الناس بالدين الصحيح الصافي النقي المستمد من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لأن فيه الوقاية الشاملة.

حمى الله المغرب وجميع بلاد المسلمين.
15 - simo الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:03
هاد الناس شاديـــن دين عووج .. الله يحفظنا
16 - مغربي حر من بلجيكا الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:04
اللهم إحفظ بلدنا الحبيب من كيد الكاءدين وحقد الحاقدين وإحفظه من كل مكروه وإحفظ ملكنا الهمام جلالة الملك بما حفظت به الذكر الحكيم وأطلقت عمره يييييييييييارب رب
17 - التبركيك الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:08
قالها الحسن الثاني عندما سأله
أحد الصحفيين عن السر وراء
تجنب المغرب للإرهاب فقال له:
لأن في المغرب الشعب كله مخابرات...
إضافة للمقدم والشيخ والخليفة والقايد
لدينا البقال مول الفران مول الحمام
العساس الطراف و...و...و...
ولا ننسى التبركيك ديال الجيران
المهم حضيني نحضيك
18 - أحمد الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:10
أتركووا المغرب وشأنه اللهم احفظ بلدنا وأدم علينا السلم والأمان، يجب اتخاد الحيطة والحذر خصوصا من الذين يتعاطفون مع داعش‎ ‎
19 - salam الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:11
C est qui ou quoi Da3ech ? Je vis en france et je ne sais pas ce que c'est!
20 - مواطن بسيط يحب العدل الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:12
التهديد الحقيقي للمغرب هو تزايد الضلم والفساد في كل المجالات والقمع والرشوة والمحسوبية والزبونية وألإجرام مع ألإفلات من العقاب والإغتناء على حساب الفئات الهشة وألفقير يزداد فقرا وبطون الفاسدين تزداد إتساع والمناكر والزنى والسيدا تزداد إنتشارا ، لقدأصبحنا نتديل ألأمم في جميع الجالات .......
21 - فوزي الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:15
يجب ان يكون هناك رقم اخضر هاتفي لأخبار السلطات باي تهديد قبل وقوعه وبهذا يشارك المغاربة مباشرة في الدفاع عن امننا، لان الحكومة لوحدها لن تكون كافية لكبح جماح القتلة الإرهابيين الكفرة الذين يستبيحون أرواح وأعراض الناس بدون سبب فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم،،،
22 - citizen الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:20
تحية تشجيعية لضباط الأمن القومي البواسل من مخابرات داخلية و خارجية, نعلم حجم المسؤولية الملقاة على عاتقم ولواثقون من قدرتكم على ضبط الأوضاع و استباق الأخطار, رمضان كريم
23 - مسلم طنجاوي الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:20
السلام عليكم . لا ادري من اي كتب السنة النبوية الشريفة يستقي قوم القنابل و المفرقعات افكارهم و بما يبررونها فنحن كذلك مسلمون لكننا نرى طرقا اخرى للجهاد , مثلا جهاد النفس و جهاد بر الوالدين و جهاد الامر بالمعروف و النهي عن المنكر في الاهل و الاقارب و العشيرة بالتي هي احسن , اما يعلمون كيف عامل الرسول (صلى الله عليه و سلم ) عبد الله ابن ابي ابن سلول وهو راس النفاق? اما تسائلوا يوما ان كان الله و رسوله راضيين عن ترويع المسلمين والعامة في بيوتهم? اما يدخلهم شك ولا ريبة في الارواح التي يزهقونها اازهقت عن حق ام عن باطل ? الحق اقول لا افهم ولا اظنني سافهم يوما من قتل نفسا مادام هناك شك في كونها قتلت عن حق ام عن باطل .مع العلم اننا نعيش في مجتمع تحكمه ضوابط و قيم و قضاء (بغض النظر عن القضاء الغير نزيه فذاك موضوع اخر) و الدين على حسب علمي يحرم الخروج على الحاكم ما لم يظهر كفرا بينا والله اعلم.
24 - Noureddine الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:20
بدون معلومات إستخباراتية ،يمكن أن أؤكد بأن بين ظهرانينا مغاربة داعشيين ينتظرون فقط الفرصة ، بل منهم من يعلن عبر الفايسبوك أو الشبكات العنكبوتية ولاءه لهذا التنظيم الدموي ولزعيمه البغدادي ،الدولة لا يجب أن تأخذ الأشياء ببساطة ، فمنذ أحداث الدار البيضاء الأليمة، ولا يمر شهر دون تفكيك شبكة أو شبكات إرهابية ،فمنذ ذلك التاريخ إلى اليوم هي أعداد لا تحصى التي سقطت ، فلم نعد إستثناء ، فيجب الحذر من المساجد العشوائية التي إزدهرت مع وصول العدالة والتنمية إلى الحكم ، فالبلاد يجب أن توقف بشكل نهائي بناء مزيد من المساجد ودور القرآن لأنها تتحول مع الوقت إلى قنوات لتفريخ أشخاص معادين للوطن وللنظام ولإستقرار البلد. -أحب بلدي ولا أريد لجهلة أن يدمروه، شكرا هسبريس-
25 - ام سلمى الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:21
هناك طريق واحد وهو القران الكريم و سنة رسول الله عليه الصلاة و السلام اما داعش او فاعش او داحش او غيرهم من المسميات فما انزل الله بها من سلطان
تجاهدون في سبيل الله و قد تركتم ازواجكم و والديكم و ابنائكم من غير ان تؤدوهم واجباتهم التي امركم الله بها تجاههم و تسمون جرائمكم جهادا
جاهدوا انفسكم السوداء المتعطشة للدماء فليس هناك عدو اخطر على الناس غير انفسهم التي تدفعهم الى الشر فمن نجح في جهاد نفسه وترويضها وفق ما يرضى الله عز جل فقد طبع له جهاد في سبيل الله فليس السيف هو الذي ينشر الاسلام
26 - فريد السوداني الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:23
داعش لا مكان لها في المغرب وغير مرحب بها و الدول تتاثر ب الدول الناميه المتقدمه بحال جيرانا الشماليين ماشى افغانستان و باكستان و الدول المشرقيه المتخلفه اصحاب اللحي القذره الله يخليها سلعى و المغاربه شعب عايق و فايق واسلامه معتدل وما ينجرش للعنف وهادوك الي مشاو يجاهدو الي مات تما وتكرغسو عليه و الي بقا حاصل تما حيت اغبياء
27 - mha الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:23
Pour commencer ils faut que la Polices enlève les cravates et retrousser les manches qui pendent jusqu'aux extrémité des doigts 2 ils faut se mettre en tenu de combat leurs donner les M 16 que avez obtenu récemment de notre allier 3 vigilance patrouille de jours comme de nuit 4 renforcer les services de renseignements 5 le peuple entier doit signaler les suspect objets sans son propriétaire c'est très sérieux cette histoire daaech ils n'ont pas peur de la mort ils sont prét a tuer meme leurs propre familles s'ils sont pas d'accord avec eux
28 - MalcomXY الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:24
ا لتهديد الحقيقي الفقر,البطالة الظلم والجهل ,وهذه االمكونات الاربعة تعطي داعش وغيرها من التنظيمات الاجرامية سواء دينية او عرقية في اي مكان على وجه الارض
29 - abdellati Mouline الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:25
A mon avis , il faudrait faire approuver tout de suite une loi enlevant la nationalité à ces combattants de dans des pays qui ne nous intéressent pas
30 - ماروكي الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:27
هذا متوقع فالمغاربة الذين يلتحقون بداعش (ونظراً للعدد الكبير) يشكون للبغدادي احوالهم على انهم يُظلمون في المغرب ، مما يجعل زعيمهم سفَّاك دِماءِ المسلمين والزنديق يُوَجّهُ اسلحته صوب بلادنا.
اللّهمَّ اغْلُلْ روح وجسم كلّ من اراد ببلادنا شَرّاً وكل المفسدين في الارض.
31 - norway الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:30
هذه فزاعة جديدة خوفوا فيها الشعب بش يبقى حني الراس ويطلب غي الامان وينسى حقوقه : طريقة قديمة اكل عليها زمن وشرب
32 - حـــــســــن القنيطـــــــــري الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:32
اللهم احفظ بلدنا الحبيب من الفتن، واكفنا شر الخلق بما شئت ،وكيف شئت،وإن كنت أعتقد ـ والحمد لله ـ في يقظة جهازنا الأمني في مثل هذه الظروف.
33 - rachid الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:34
اللهم اجعل هدا البلد امنا وقيه فتنة هؤلاء الارهابيون المجرمون الظالون
34 - اسكندر جيجل الجزائري الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:36
ربي يحفظ بلاد المسلمين من المحيط الهاديئ الى المحيط الاطلسي /وصح رمضانكم ☺
35 - الخضري حازم الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:39
الارهاب الحقيقي هو الفساد والظلم والعبث بأموال الشعب ، أما الإرهاب الذي تخشونه فلا وجود له إلا في أذهانكم ...
36 - اسماء الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:41
ما يقوله الوزير الاول ممكن ان يقع في أي لحظة حيث ان المغرب له العديد من الاعداء داخلا او خارجا من الوجوب على المغرب اليقظة في أي لحظة حيث ان العالمة العربي يغار من الاستقرار الدي يعيشه المغر ومن ىالامكان لاي أحد سولت له نفسه ان يقوم بأي خطوة ارهابية وحتى الشباب اليوم أصبحوا بعد القمع والضغط اليومي يريدون الانضمام لأي من الجماعات حيث انهم يحسبون انفسهم انهم على الحق واسلامهم صحيح بل العكس ىفان الله سبحانه وتعالى ينظر لأي انسان وما يعمل به في حق روحه وروح اخيه المسلم وان كان في الحقيقة أي جماعة اسلامية تتدعي الاصلاح للامة فلما لا تقوم في هده الوضعية بالجهاد بفلسطين اليوم التي يموت اخواننا فيها من دون أن تقوم لا الخلافة الاسلامية المزعومة بأي خطوة ضد الصهاينة .ام انها تؤمن فقط بالادعاءات والكدب على الامة ودكر شعارات التزيف وتشبه نفسها بالخلفاء الراشدين وبالنبي عليه السلام وحاشى ان تكون كدلك لان الاسلام دين نصرة ومحبة وتسامح وليس دين تطرف ولا اكراه في الدين والبيعة .والحمد لله على وططنا الحبيب وامنه
37 - حسن الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:43
ان المشكل الفعلي هو في ممارسات البرلمانيين واصحاب الاموال في حق الفئة المستضعفة فالحكومة لم تقم بواجبها في مجموعة من الا صلاحات والاوراش مما يجعل طبقة الفقراء تزداد وهؤولاء هم من يلتجئون الى هذه الجماعات لتعويض النقص المادي بالجانب الروحي الديني وعلى كل حال نحي السيد وزير الداخلية المقتذر في كل ما يسعى اليه فهو رجل في المستوى وما عليه الا ان يتخذ مواقف بطولية بتوقيف كل رجل امن او مسؤول لا يقوم بواجبه اتجاه الوطن بدلا من تغير اماكن العمل فالوقت لا يسمح بالتراخي حكومة وشعبا واللهم اخرجنا من كل مكروه سالمين غانميين واكشف كل الخاونة والمنافقين الذين يقتتون من خيرات البلاد ويعملون على تحطيمها
38 - l'erreur الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:44
ne faut-il pas regreter d'avoir soutenu l'opposition syrienne aujourd'hui noyautée par les extrémistes terroristes islamistes "Daich,
si le monde avait soutenu Assad qui criait ,sans etre entendu, que la turquie cherchait à faire revivre l'empire ottoman qui a ruiné les pays arabes ,ces terroristes n'auraient jamais existé,
oui on avait tort de soutenir l'opposition syrienne au service de la turquie,voilà la syrie détruite, l'irak décomposé en sunnites, chiites kurdes et la suite fait peur aux khalijis qui ont la trouille ,
rien n'étonne demain peut etre israel proposera sa protection aux khalijis contre Daich,
hier à bas israel,aujourd'hui vive l'ennemi -ami,
la politique du hazard dans les pays antidémocratiques
39 - بن البــــــــاردي الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:46
التهديد الحقيقي هو الدعارة السياسية واستحمار الشعب
أخطر تهديد النهب والاختلاسات دون حسيب أو رقيب
40 - توفيق اسعدي الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:51
منذ ايام اطل علينا خليفة المسلمين الجديد -بعد تسعين سنة علي سقوط خلافة عام 1923 شهر اكتوبر وبالضبط 29منه - اقصد الخليفة البغدادي .اطل علينا يطالبنا بالبيعة له علي ان يقوم بامورنا الدينية والدنيوية .عند هذا الحد اقف لاسال وخطابي الا كل عاقل كلنا رأى كيف أجهظت الدمقراطية في مصر وكيف أصبح رئيس منتخب مسجون وصعد للرئاسة سفاح قتال بتغطية دولية تقودها أمريكا ويطبل وراءها الاتحاد الأروبي وكل من يدور في فلكهما .
اليوم كيف سنقنع الشباب بالانتخابات ووو اللهم احفظ شبابنا من لغلو في الذين ......
41 - موحى الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:51
المغرب هو من بحث لنفسه عن ضرب استقراره خطوة غبية لما سمح لارهابيين مغاربة الذهاب الى بلدان الاخرى سيندم عليها ان لم يتدارك الامر انا من راي اي متورط في الارهاب يحكم بالاعدام و نخرج من باب واسعة
42 - حب الوطن الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:56
أولا أحيي أجهزتنا الأمنية بكل درجاتها على تفانيها واخلاصها في حب هذا الوطن الغالي كما أشكر القيمين على الحقل الديني على حسن تدبيرهم وحكمتهم في تنوير المواطنين بشؤون الدين ، دون أن أنسى دعوة نساء ورجال الاعلام الى الانخراط في توعية المواطنين بحقائق التنظيمات الارهابية وكشف أساليبها في غسل أدمغة البسطاء من الناس مع الاشارة الى أن الاعلام الغير المسؤول أو العميل لقوى الشر في العالم يمكن ان يدمر العباد والبلاد كما نرى ونسمع في العراق وسوريا وليبيا واليمن ولبنان وغيرها.
هناك مثل يقول "من حلقت لحية جاره فليبلل لحيته"
ان أمن واستقرار المغرب مستهدف ولكن ليس من طرف الجيران كما يعتقد البعض اما لغباء أولتمويه على البسطاء.
ان الأمة الاسلامية تستعد من جديد لقيادة العالم ،بعد سبات عميق ظن الغرب أنه قضى عليها ووضع يده على كنوز وثروات المسلمين وبلدانهم.لكنه عندما أحس بالحياة تدب في جسم الامة من جديد وضع الخطط الجهنمية لتوجيه ضربة قاضية جديدة لهذه الأمة . وأفضل خطة توصل اليها هو ضرب الأمة بدينها لتأكل نفسها بنفسها و"سنودن"رجل CIA كشف المخابرات الساهرة على الخطة وهي امريكا و بريطانيا و اسرائيل .
43 - المنصف الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:58
فالله خيرحفظا وهوارحم الراحمين .بوعي المغاربة سنكتشف ان شاء الله كل الخلايا الارهابية وهي لازالت نائمة,فعلى المواطنين الابلاغ بكل تحركات مشتبهة ,وكل دار يجتمع فيها اصحاب المخدرات او الخمور او الفساد ,او من يختبئ تحت عباءة الاسلام وهو منه بريء.لان المسلم لايحمل السلاح في وجه اخوانه المسلمين,فما هؤلاء الا عملاء لتجارالسلاح,فهم يبداون بالكلاشنكوف وينتهون بالدبابات والصواريخ ومضادات الطائرات.بماذايعيشون السنوات وبماذا يشترون السلاح ?حتى ان الجيوش النظامية لاتقضي عليهم .سنوات وسنوات .هنا يجب استخدام العقل ,والادراك بانها مؤامرة ضد المسلمين بيد من يدعون الاسلام .فاحمق من يدعي انه ربيع عربي وماهو الاخراب ودمار وقتل.لنشاهد العراق بعدربع قرن.لنشاهد غزة,ولامن يعد يفكر في الفلسطينيين حتى في نشرات الاخبار.القنوات في المسلسلات والشباب في كاس العالم ,واليهود فيتدميرغزة وبان كي مون ينادي مصر لتفتح معبر رفح ليهرب الغزاويون ويستوطن الاسرائيليون هذه البقعة الصامدة.واوباما يقول :اتفهم رد اسرائيل على صواريخ المقاومة التي تتصدى لها القبة الحديدية ولازالت لم تقتل يهوديا.يارب بك نستعين فلامعين لنا سواك.ءامين
44 - محمد الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:59
ان كان المغرب مهدد بالارهاب فماذا تنتظر الحكومة أو السلطات المحلية لتستدعي كل من شارك في حرب الصحراء من قدماء العسكريين والأسرى وعناصر الشرطة المتقاعدين وهؤلاء لديهم الخبرة والتجربة فلماذا نستغني عن هؤلاء الأبطال وفي هذا الظرف . كلنا مغاربة وكلنا معنيون وكلنا مجندون عن طوعية لحماية وطننا العزيز . أنا جد ءاسف لأنني أحب وطني المغرب وقد سبقلي أن ضحيت في سبيله لكن مند سنين وأنا متقاعد وأتمنى أن أكون في خدمة وطني لكن للأسف . من هذا المنبر أناشد السلطات المعنية وعلى رأسهم السيد وزير الداخلية المحترم أن يستدعي ( الأسرى الذين شاركوا في حرب الصحراء ) ومن أراد منهم عن طوعية أن يساهم في حماية الوطن والمواطنين والدفاع عن مؤسساتنا ووحدتنا . وما على الرسول الا البلاغ . وعاش الملك .
45 - الدكالي الخميس 10 يوليوز 2014 - 19:59
إنكم ياسعادة الوزير وبدون شعور منكم تمنحون الأرضية للإرهاب كي يتضخم ، فلماذا إرسال مئات من الوعاض إلى أروبا بمناسبة رمضان وكل سنة ،فهؤلاء يعودون متشبعين بالفكر المتطرف،فلقاءاتهم مع وعاض باكستانيون، سعوديون ،إخوانيون له تأثير مافي ذلك شك، وأيضا لماذا لم يتم لحد الآن تهديم مئات من المساجد العشوائية التي لا يتحكم فيها أحد ولها روادها الخاصون ، فما هو دور المقدم والسلطات ، السيد التوفيق أصدر دورية لأئمة مساجد المملكة بتخفيض من الصداع المنبعث من أبواق المساجد ، لا أحد إحترم طلب وزارة الأوقاف ،بل منهم من قام بالرفع من الصوت نكاية من طلب الوزير . مع المستجدات الخطيرة الحالية ، على وزارة الداخلية بفرض القانون بقوة، دون إنتظار حتى يبدأ الجهلة والأميين في إحراق المغرب
46 - كاميليا الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:06
اللهم احفظ بلدنا العزيز المغرب
47 - واستحمار الشعب الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:20
هذه فزاعة جديدة خوفوا فيها الشعب بش يبقى حني الراس ويطلب غي الامان وينسى حقوقه : طريقة قديمة اكل عليها زمن وشرب
التهديد الحقيقي هو الدعارة السياسية واستحمار الشعب
أخطر تهديد النهب والاختلاسات دون حسيب أو رقيب
48 - عبد اللطيف الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:23
لمادا قتل صدام حسين في العيد رحمة الله عليه ، شي ك ضغط علا شي حتال المول شي لخبار في راسكم ، اما الارهاب لا وجود له بالاساس ،هناك حرب ظذ الاسلام فقط
49 - zig.italy الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:27
استغلال الامية من المخزن الغني ماضيه عن التعريف المعروف خداعا لربك المواطن المغربي لاغراظه واستمراريته المكشوفة الفاشلة
50 - سباعي الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:30
اللهم اجعل هذا البلد أمنا مستقرا سخاء رخاء و سائر بلاد المسلمين...امين. 
51 - الصغير الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:35
يجب على كل مواطن مغربي أن يكون حذرأ ،ما دام أن درجة الخطورة محتملة. ولهاذا كلما كان الحذر من طرف المواطنين كلما كانت درجة إحباط الإرهابيين إيجابية وفعالة.
52 - ملحد الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:37
كلما زاد تشدد تجار الدين وسفاكي الدماء كلما زاد عدد الملحدين و لا دينيين تكاترا و إقناعا.

كيف نفسر هده الظاهر هل هي مخطط؟
أم صدفة؟
53 - تيشكا الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:37
الحركات الاسلاموية المغربية تشكل اساس التنظير و التفكير الذي يجعل الشباب كالريشة الريح اللي جا يديه. يجب تفكيك هذه الحركات و منعها من التوغل داخل الادارات. يجب حدو حدو التوفيق في المساجد و اصدار دوريات تمنع استعمال الادارة و المرافق العمومية لغير ما هي مخصصة له. كما يجب الانتباه لمقلب بعض المسؤولين الذين ﻻ زالوا يخطبون بانهم هم البرد و السلام و لوﻻهم لما استقر المغرب.
54 - mha الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:38
les tentatives qui ont ete executee au maroc n etaient pas faites au temps que les fres musulmans ( PJD ) gouverne ce pays , mais elles ont ete execute le temps ou le PI et le PS gouvernent le pays , ce qui prouve que les terroristes sont : vous , et que l PJD ont venu nettoyer ce pays des microbes comme toi
55 - ولد القرية - سلا الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:41
إلى الخضري حازم رقم 37 ، فهل ما وقع في مراكش ، وما وقع في الدار البيضاء ، والمئات من أمثالك الذين يغادرون البلد تاركين أبناءهم وزوجاتهم بدون معيل ، ليفوزوا بما يسمونه بالحضوة يوم القيامة ،فأي تصنيف تضعه لأمثال هؤلاء ، أليسوا إرهابيين ، فالإرهاب نواته الأولى في الذهن ، كما هو ظاهر في طريقة تفكيرك ، نعم هناك متطرفون وبكثرة ببلادي ،ساعدهم تهاون الدولة ،رغم الضربات التي يتلقونها من حين لآخر ، فاللازم قطع جذور الإرهاب ومن يزكيه ،فلنبدأ في المساجد ،المدرسة ، بعض المدارس الحرة ، المحاضرات التي تقيمها بعض الجمعيات الدينية ، وأيضا المهم مصادر التمويل .
56 - samir casa الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:43
شروط داعش للتغلغل قائمة لا نحتاج معلومات من وزير الداخلية ليعطي شرعيته لتلفيف التهم لمن يحمل شعار السلمية؟فالفقر والعطالة والقمع و الجهل،أليس هذا ما تريد داعش؟ أين أجد نفسي إذا كنت في و ضعية فقر وتقدم في السن ومعطل ومهمش و أحمل شواهد وأموت بطيئا؟‎ ‎‏ أريد جوابا من رجل في هذه الوضعية! أليس الأحتجاج مجرد فرصة للأحزاب لتركب عليه؟ لماذا تحالف العراقيون مع داعش؟ أليس المغرب دولة لها نفس أسباب ظهور داعش إذا سلمنا بملكية لا محيد عنها؟ إني والله أشعر أن داعش المغرب ستكون قائمة إذا سلمت بأن الملك سيبقى للجميع وأن السلاح هو سلاح السلم فإن كان ظلم من المخرن فيكون أقل فتكا إذاما كان من طرف واحد،والتجربة المصرية نموذج (الخسائر لحد الأن). لذا أتمنى ممن يهمهم الأمر ،الحيطة يجب تشمل البطالة الفقر الظلم.....وعاش الملك.
57 - داحس الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:45
هناك ما اصبح يسمي في المغرب. بدأ حش. و هم قبائل و أفراد تتنازع عن أراضي الجموع أوما يسمي بالسلالة فانحدر داحس ام داعش
58 - المامون الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:50
لا أعلم لماذا كل هذا الخوف من داعش. ولا أضن ان المغاربة يقتلون االمؤمنين المغاربة اللذين يتسامحون مع كل البشر ويدافعون عن دينهم وحقوقهم. وعلى كل من اراد الآمان للبلاد والعباد ان لا يظلمو أحدا بل عليهم ان ينصروالمظلوم اينما وجد.وهذا ما أمر به ربنا سبحانه وتعالى عباده. ولهذا من لا يعدل بين الناس سيقذف الرعب في قلب من قبل الله تعالى سبحانه
59 - ahmed الخميس 10 يوليوز 2014 - 20:59
أخي لا أحكيلك قصتي و لكن أعطيك فكرة وهي حقيقة.أن تذهب إلى مكتب السيد وكيل الملك وتشعره بخطر الإ رهاب والجهات التي تقف وراه وكان جوابه ؛ إذهب إلى السيد الوكيل العام .ختام الأمر حكمت المحكمة الإبتدائية بتعويض مادي ضدي في حين و عبر الصحف إكتشفت أن المعني بالأمر أرسل إلى قواتانامو
60 - لكحل جمال الخميس 10 يوليوز 2014 - 21:22
أخطر شيء هو الإنتظار ، فأعداء البلاد من المغاربة يتحركون بدون كلل عبر وسائل الإتصال الإلكتروني ، وفي منازل حولت بقدرة قادر إلى مساجد ولمدارس لتجويد القرآن ، نعم فنحن لا نريد حربا ضارية في المغرب تحرق الأخضر واليابس وسيعاني من تبعاتها فقط المواطن الضعيف ، لذا فأظن الرسالة وصلت ولن تنفع معها السكون والتذرع لكي يحفظنا من الفتنة , فالواجب على الجميع محاربة الإرهاب والداعمين له وحتى المتعاطفين معه
61 - Une maman الخميس 10 يوليوز 2014 - 21:22
Notre police n'est même pas capable d'attraper


Les petits voleurs de sac a mains et portables


Comment vont ils affronter had assa3alik

Je ne suis pas du tout rassurée pour moi ni pour mes enfants

Mais la faute est au Sa3louk numero 1qui a crée le terrorisme
62 - سفيرة الحرية العمة نجية الخميس 10 يوليوز 2014 - 21:23
الكل يتكلم عن الارهاب والارهابيين ولا احد يتكلم عن الاسباب التي تدفع هولا الناس ال تبني هذه الأفكار.الظلم والحكرة والتهميش الجوع والقهر.ستبداد الحكام واستحواذهم عل ثروات بلدانهم...فاصبح الناس يبحثون عن اسباب ومبررات من اللدين لأفكارهم أملا منهم بتغيير الواقع هذا ان كان هناك ارهاب حقا!!!!
63 - عبد المولى الخميس 10 يوليوز 2014 - 21:43
لو ان كل اسرة لاحطت غيابا غير معهود لاذ افرادها وابلغت عن ذلك لشاعد المسؤولين على حصر الاشخاص الدين يسعون لخراب هدا البلد......وهنا يكون دور المقدم والشيخ ضروريا وذا فعالية.
64 - الحسن الخميس 10 يوليوز 2014 - 21:47
كلنا نحن المغربة شرطة ومخبرين ورجال أمن. اذا اعتبر كل مغربي ومغربية نفسه حارسا مخلصا لهذا الوطن. ، وفتح عينيه مراقبا مايجري حوله ، واخبر السلطات المعنية عن أي شيء يشتبه في أمره ، فأظن أن المغرب سيظل في أمن وأمان ، ولن يعكر صفو حياته شيء ، ولن يصيبه - بإذن الله -أي مكروه .
65 - مغربي الخميس 10 يوليوز 2014 - 21:49
سموهم بما سماهم به النبي صلى الله عليه وسلم هؤلاء خواراج خوارج خوارج وان الامة الاسلامية منذ مقتل عثمان رضي الله عنه على يد هذه الفئة الضالة المارقة وهي تعاني منها الوانا من المعانات وتلقى منها ما لا تلقى من النصارى ....فاني ارجو نن المسؤولين في هذا البلد حفظه الله ان يبدلوا جهودا كبيرة في التعريف بمذهب الخوارج ومدى خطورته وينيطوا المسؤلية بالعلماء ليقوموا بهذا الواجب
66 - morchidkom الخميس 10 يوليوز 2014 - 21:50
أقول لمسؤولينا المغاربة لن تنال منهم داعش ولا غيرها إذا استتب الأمن وانتشر العدل والمساواة بين أفراد المجتمع، لن تنال منهم داعش ولا دامس إذا وزعت الثروات بالتساوي وكف سياسيوونا عن التناطح كالعجول كل همهم مكاسبهم الخاصة ومقاعدهم في البرلمان. . وطننا منَّ الله عليه بملك حافظ للأمانة يعمل بكل عزم وإخلاص للرفع من درجاته، لكن أين المساعدين؟.. لن تنال منَّا داعش ولا غيرها إذا برز للوجود رجال يحبون هذا الوطن ويغارون عليه. ولِلَّه الأمر من قبل ومن بعد.
67 - اسامة الباز الخميس 10 يوليوز 2014 - 22:22
هاؤلاء ليس باخوان المسلمين بل الخونة المسلمين ام الدين يفهمونه بطريقتهم فحسب قال عز و جل <جاهدو باموالكم وأنفسكم و أولادكم في سبيل الله>و قال ايضآ <ولا تقتل النفس اللتي حرم الله الا بالحق>فبأي حق يريدون قتل إخوانهم المسلمين و إشعال الحرو...اللهم اخفض المغرب من كل شر
68 - mmm الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:01
سنوجه قوى الشر ولو استدعا اﻷمر القتال بجانب الجيش سأقول لهولاء المغرب ليست هي العراق أو أفغنيستان هده دعوة لكل المغاربة لرفع درجة التأهب والتبليغ عن أي شخص مشكوك في هويته إدا اقتضى اﻷمر دفاعا عن أمن الوطن جهاد التبليغ .
69 - Mohamed Allemagne الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:03
... الفتن و اجعل كيد اعدائنا في نحرهم. و الله انهم خوارج هاذا الزمان. ولكن ثقتنا بالله و رجال الامن المغربي
70 - falahon الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:08
أرفع القبعة احتراما ل أصحاب التعليقين
32 - norway
48 - واستحمار الشعب
71 - متتبع الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:09
الضربة الاستباقية من أين إلى أين ؟

إن التهديدات الارهابية لداعش حقيقية و هو ماعبر عنه منتسبوها المغاربة في مجموعة من الفيديوهات على اليوتوب داكرين عاهل البلاد بالاسم بانهم قادمون
كما تم ذكر المناطق الواردين منها من المغرب و بالخصوص من الناظور ، فما العمل؟ هل نجلس نتابعهم و ننتظرهم ؟
في الواقع الضربة الاستباقية امنيا تبدا من السفارات المغربية بدول : الانطلاق/ كاسبانيا ،فرنسا ،ايطاليا ،المانيا ../ و العبور/ كاليونان و تركيا / و الوصول /كالعراق و سوريا و لبنان و الاردن.
إن سياسة التعقب و التتبع عن قرب تقتضي رجالا و نساءا لهم عقيدة و خبرة امنية في الدم و حس وطني و دربة في الاستعلامات عالية تذهب الى حد الذوبان وسط الجماعات المقاتلة او الارهابية او الجهادية ...حد الصلاة بالجماعة ، و لكن هذا يتطلب تكوينا عاليا و دراية بامور الدين ودراسة للفرق الاسلامية سنة و شيعة ....
ان السفارات المغربية بالخارج يجب ان تتحرك وان تعمل على تشبيك علاقاتها و العمل كفريق .
كذلك تتحمل وزارة الداخلية و قسم الاستعلامات و المخابرا هذه المؤولية .
ادارة الفاع الوطني و القواة المسلحة
وزارة الاوقاف و الشؤون الاس
72 - Maydar الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:19
بسم الله اللهم احفظ بلدنا من كل فتنة وإرهاب واحفظ ملكنا محمد السادس
73 - marocain الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:23
هذه فزاعة جديدة خوفوا فيها الشعب بش يبقى حني الراس ويطلب غي الامان وينسى حقوقه : طريقة قديمة اكل عليها زمن وشرب
74 - ايور الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:24
وا الحكومة ديال والو بركا من الكذوب ، منً الأجدر أن تناقشوا البطالة و الفقر الذي يخيف المغاربة اكثر من دعيش الوهمية.
75 - جمال / ألمانيا الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:39
هذا ما كنت أنتظره. أن تخرج المخابرات المغربية بهذه الأغنية لترهيب الشعب المغربي كتفجير مقهى أرجانة و..و
لقد سئمنا من هذه السياسة.نريد حلولا لهذه المآسي التي يعيشها الشعب.نريد عيشا كريما وحرية وعدالة .عوض هذه الأكاذيب البالية.
الشعب المغربي واع وقادر على حماية نفسه.
76 - Said الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:44
يجب أخد المزيد من الحيطة والحدر،
77 - مغربي الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:45
الله يحفظ هاذ البلاد من كيد الأعداء
78 - Mme Eljarhi الخميس 10 يوليوز 2014 - 23:57
استغرب كل الاستغراب في المنطق الذي يفكر به هؤلاء الارهابيين الذين يعشقون رؤية الدم مسفوكا في الشوارع او ليس الاجدر بهم ان يجاهدوا في فلسطين و نصرتهم اخوانهم المسلمين ضد اعداء الله و الاسلام اليهود الصهاينة؟؟؟ اللهم احفظ بلادنا و ملكنا من شرورهم و اجعل بلدنا بلدا امنا مستقرا يارب بحق هذا الشهر العظيم و انصر الاسلام و المسلمين فهؤلاء القتلة الاسلام برئ منهم قاتلهم الله اينما وجدوا اللهم ارحنا منهم و من شرورهم
79 - morad de Taza الجمعة 11 يوليوز 2014 - 00:51
وفقكم الله في حماية الوطن من قتلة الاطفال
80 - غيور على المغرب الجمعة 11 يوليوز 2014 - 00:54
اللهم احفظ بلدنا العزيز المغرب من الطعان والضالين -أمين -
81 - Maghribi الجمعة 11 يوليوز 2014 - 01:07
هاد داعش تفكرني بإنفلونزا الخنازير. ظهرت فجأة واختفت فجأة.

داعش مجرد حلقة جديدة من المسلسل الفكاهي الأميركي
82 - ابن زاكورة الجمعة 11 يوليوز 2014 - 01:11
ان تهديد التكفيريين للمغرب ليس بجديد،فالمغرب مهدد ليس من المنظمات الارهابية فحسب،بل كذالك من العلمانيين الذين يسمون الغيرين على الدين والمدافعين على الاخلاق بما جاء في القران وسنة النبي صلى الله عليه وسلم واجتهادات العلماء،يسمون العلماء بخفافيش الظلام،اليس هذا استفزازا للعلماء ورجال الدين؟اليسمثل هذا مما يؤدي الى الغلو؟نعود الى تخوف الداخلية من الارهاب،المغاربة معكم في حماية الوطن وضد مثل هذه المنظمات التكفيرية،لكن عندي سؤال؟اين كنتم في الوقت الذي يسافر هاؤلاء الى توركيا؟ثم من تم الى سورية او العراق؟ام كنتم منخرطين في الاطاحة بنظام سورية،فلم تقرؤوا العواقب،المهم ماهو الحل؟في نظري كما سبق لي وقلت في تعليق سابق في الموضوع،هو نزع الجنسية من هاؤلاء،ثم في حالة رجوعوهم اذا وصلوا للوطن يجب ارجاعهم من حيث اتوا،او يحاكموا كمن دخل البلاد بغير شرع،ولكن حذاري ممن يسمون انفسهم حقوقيون،فانهم بلا شك يدافعون على هاؤلاء،وهنا يكمن الخطر الكبير،اذ نجد في بلادنا من يشجع على الارهاب،فندائي الى الشعب المغربي ان يكون حذرا ،وحذاري من الغلو في الدين،او من محاربة هذا الدينوالى اللقاء في تعليق آخر لتتمة
83 - mansour الجمعة 11 يوليوز 2014 - 01:48
بتعاون منسق بين المواطنين وكافة اجهزة الامن سنقضي ان شاء الله على كل من سولت له نفسه ان يمس امن البلاد واستقراره وممتلكات المواطنين ومقدساتهم , ندع الله ان يجعل هذا البلد امنا ويحفظه من كيد الطغات الاشرار.
84 - تيشكا الجمعة 11 يوليوز 2014 - 02:01
جميع العشائر العراقية التي اجتمعت مع حكومة كردستان ارهابية حسب نوري المالكي؛ و حكومة كردستان تأوي الارهابيين و تسهل مهمتهم حسب المالكي دائما. بشار يصف الشعب السوري المطالب بالحرية بالارهابي؛ الاخوان المسلمون بالنسبة للسعودية و السيسي ارهابيون. امريكا رفضت المغامرة بجنودها في العراق ضد داعش و كأنها تدري بالمقلب الذي ينصبه لها الاعراب الاشد كفرا لتحمي فسادهم و دكتاتوريتهم. فحذار ثم حذار الاستقرار لا ياتي بالامن فقط و ﻻ بالاحزاب الفاسدة و ﻻ بالاحزاب المتاجرة بالدين و ﻻ بالانتخابات الانتخابوية و انما بالحكامة الجيدة و الضرب بيد من حديد على عصابات المال العام و الاملاك العمومية و ضمان حرية المعتقد و الانتماء الفكري و العرقي و التنوع و الاختلاف. ففيقوا من سباتكم قبل فوات الاوان فحتى داعش قالت بانها لن تحارب اسرائيل و ﻻ امريكا و انما ستحارب المنافقين.
85 - exorcist الجمعة 11 يوليوز 2014 - 02:16
القاعدة ماتت وجات هذي دعش وجات من العراق في حكم صدام كانت هذي دعش مزال مزادت واشكون هما والديها- قلنا اتهنينا من القاعدة اتولدت لنا دعش العراق مصيبة حتي عفريت اكزورسيست من ثما امشى للمريكان والعفريت المالكي مخايف ما والو اقتل صدام واقتل الاكزورسيست وغادي يقتل هذا دعش اللهم احفظنا من هذا دعش والمالكي راه ثما لاخوف ولا هم يحزنون ولكن واش المالكي يقدر يبقى ما نعرف لانه الريحة انتاع مذبحة العيد لكبير بدات الان عاط تعطي الريحة وواش من ريحة -الاكزورسيست ارجع للمالكي -جاي اعلى عودو كيشلي ملا عبدالقادرحتى هو جا من بغداد-غزة تنادي وامعتصماه - غزة تنادي وااسلماه-
86 - الاطلسي الجمعة 11 يوليوز 2014 - 02:41
الله يهديكم يا المخابرات ديالنا راه مكاين لا تهديد و لا هم يحزنون
شيء طبيعي امريكا قالت للمخابرات المغربية ان هناك خطر على المغرب و المخابرات المغربية تنفد بالحرف ما يعطى لها من اوامر امريكية فرنسية فقط
إذا كانت تهديدات نريد الدليل على ذلك أما أن هناك و أن تهديد يوجد هنا و هناك فهذه دعاية استهلاكية نعرفها
مع الاسف بلادنا تنجر الى هذه التفاهات من الاخبار التي لا يوجد عليها دليل بتاتا
الله يحفظ المغرب من مخططات الامريكان و فرنسا و الغرب الذي يحارب الاسلام بدواعي الارهاب
انشرووا يا هسبريس
87 - مممنننن الجمعة 11 يوليوز 2014 - 02:44
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو ماذا يريدون من المغرب و شكرا
88 - التعليقات الخاوية الجمعة 11 يوليوز 2014 - 02:52
أجل هناك تهديدات جدية! الله إحفضنا. فحتى أبسط مواطن يمكن إن يكتشف هذه المعلومات الإستخباراتية. فقط بالولوج إلى اليوتوب لتسمع مغاربة يقاتلون في العراق و سورية يهددون المغرب ملكا و شعبا بصريح العبارة و يقولون جايينكم يا مغاربة جايين لك يا سادس. أما البراهش لكالصين يعلقون هنا بأن المخزن وراء كل شيء فأقول لهم سيرو تنينيو و بركة من التعليقات الخاوية الصبيانية و احمدو الله على نعمة الأمان قبل أن تفقدونها و توليو تبكيو بحل العيلات. اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن!
89 - M. du monde الجمعة 11 يوليوز 2014 - 02:55
Je ne sais pas pourquoi nous autres Marocains on foue notre nez par tout. daach n'a pas menacé le royaume pourqoi nous on s'alligne toujours sur les autres sans raisons ni INTERET? Occupez- vous de nos problèmes immédiats et urgents. En plus Daach c-est des SINUTES qui combatent El maliki - l'anti sinites le pros Chites. Reveillez vous mr le ministre. L'enemi c'est pas les tributs sinutes de l'Iraq et de la Serye. Si vous ne pouvez pas les aider au moins restez neutre . Oua Allah Alam. Marocain qui aime beaucoup son pays
90 - hatem الجمعة 11 يوليوز 2014 - 04:11
بفضل السياسة الملكية الرشيدة،لنا عقيدة دينية وحيدة وهي الاسلام.ادن لامجأل للمذهبية الطائفية فوق تراب مملكتنا .اذن فاي مغأمرة من جأنب التنظيمات الارهابية محكوم عليها بالفشل .نحن مغاربة متحدون ولانقبل بمثل هده التصرفات ولا احد منا يخون وطنه.شعارنا الله الوطن الملك.
91 - Ghyzlane altintas الجمعة 11 يوليوز 2014 - 05:01
pour les marocians qui sont partis en irak ou syrie il faut obligatoirement les interdire de rentrer au pays comme ca , le maroc evite tout ce qui a comme relation avec ces contre islam qui appellesnt ils memes des vrai musulmans, et pour ceux qui veulent les rejoindre pour 'jihad fi sabil llah '' une fois ssortir sdu maroc, jamais leurs permettre de rentrer et faire des enquetes avec leurs familles et controler tous les appels vers ces pays o inshallah tout ira bien
Vive le Maroc vive le Roi mohamed 6 et nous sommes contre ces choses qui touchent la sruté du pays que nous aimons
92 - abd elaziz الجمعة 11 يوليوز 2014 - 05:20
أريد أن أشير إلى نقطة مهمة جدا
إن الحدث لا يقوم على سبب واحد بل لعدة أسباب
أسباب رئيسية وأسباب ثانوية مثلما يكون المتهم قد إرتكب عدةأخطاء ولم يستطيع القاضي أن يسامحه أو عندما يقوم المذنب بعدة معاصي ثم لم يبقى له عند الله شيء فيزج به في جهنم.
من هم إذن الارهابيون الحقيقيون وماهي الاسباب؟
93 - مواطن الجمعة 11 يوليوز 2014 - 05:28
فرصة جديدة للبراجات على الطرقات وجمع الغرامات لفائدة الخزينة كما العادة تحت ذريعة داعش والارهاب والكباب.
ستطلق يد الشرطة والدرك من جديد وفي رمضان بحثا على "المصيريف"
ثم لماذا التحق المغاربة بداعش لو وجدوا عملا قارا وسكنا لائقا في بلدانهم؟
94 - مسعود السيد الجمعة 11 يوليوز 2014 - 05:32
الخطر الكبير في أن يجد هؤلاء الارهابيين أطرافا لها مصالح متناقضة في وطننا العزيز ويدعمون من الخارج أما هم وحدهم فحتى وإن حالوا وبداوا أنشطتهم التخريبية فمصيرهم الفشل وحجز أماكنهم في السجون .حبدا لو يراجع اهل الحل والعقد قانون الارهاب لانه متساهل و غير رادع للغاية
95 - Sidi ifni الجمعة 11 يوليوز 2014 - 05:57
بسم الله
المغرب والحمد لله يعيش نعمة الاستقرار بفضل القيادة الرشيدة لملكنا الهمام وشعبه وتعليمات المسؤولين من جيش ودرك وشرطة وجمارك وقوات مساعدة في جعل أمن البلد فوق كل إعتبار حماية لحدوده المختلفة وكذلك أمنه الداخلي والشكر موصول لكل منتسبي هذه الأجهزة الذين يسهرون ليل نهار ليرتاح وينعم عموم الشعب في أمن و امان
96 - ترودانت الجمعة 11 يوليوز 2014 - 06:20
الخلافة الإسلامية قادمة بإذن الله

مهما فعلت السلطة من تخويف الشعب ووو

فقد
تواترت الرؤى وتعبيرها من عدة معبرين عن قيام الخلافة الإسلامية هذه الإيام

عن أَبَا هُرَيْرَةَ ، قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ لَمْ يَبْقَ مِنَ النُّبُوَّةِ إِلاَّ الْمُبَشِّرَاتُ ‏"‏‏.‏ قَالُوا وَمَا الْمُبَشِّرَاتُ قَالَ ‏"‏ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ ‏"‏‏.‏ رواه البخاري 7076 والترمذي وابن ماجه وصحه الحاكم
97 - Lamborghini الجمعة 11 يوليوز 2014 - 06:58
عادي تسلط الأعداء على المغرب لأنه دولة كافرة، لا تحكم بما أنزل الله، بل في المغرب تجد:
الدعارة، الفساد، الرشوة، السرقة، القتل، الاغتصابات، السب والشتم، الكلام القبيح، سب الله، الحكرة، الظلم، انعدام الأمن، المظلوم في السجن والظالم يتمتع بجميع انواع الحريات، شعب حسود حقود، السحر، الفواحش ..... تصوروا كتبت 1 في 100 فقط من المعاصي الممكن أن تجدها بالمغرب وتعبت من الكتابة يعني 99 المتبقة يلزمني مجلد أو كتاب أؤلفه كي أكتب كل شيء.
98 - hassan الجمعة 11 يوليوز 2014 - 09:18
ليس للمغاربة عدو في العالم من غير النظام وزبانيته الذين سرقوا المال العام وهربوه إلى خارج البلد من عهد الحسن الثاني إلى عهد محمد 6
مالم تسترد الأموال المهربة إلى الخارج تبقى نسبة الإستقرار السياسي والإجتماعي غير مضمونة
ولا علاقة لما يحدث بالإرهاب
99 - Axel hyper good الجمعة 11 يوليوز 2014 - 10:56
الى 87مممنننن,

يريدون من المغرب تكملة ما فعله اجدادهم بما يسمى "الفتح الاسلامي"......


سبي الفتيات الصغيرات لنكاحهن ومفاخذتهن تطبيقا لما جاء في السنة الشريفة.....

وسرقةالاموال والذهب....

لكن اطمءان فلا يزال هنا احفاد اكسل الاوراسي واميسار المدغري....

ولا يزال نهر سبو يجري...
100 - عادل الجمعة 11 يوليوز 2014 - 13:28
اللهم من يريد بهدا البلد ضرا فارنا فيه يوما . اللهم احفظ هدا البلد من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن .
101 - haimour zohair الجمعة 11 يوليوز 2014 - 16:50
Qu'est-ce que le premier ministre que possible qui se trouve à un moment donné où le Maroc a beaucoup d'ennemis à l'intérieur ou à l'extérieur du Maroc vigilance obligatoire à tout moment que le savant arabe jaloux de la stabilité, mes parents vivent grottes et Yalamkan Lay un sel lui-même doit prendre toute terroriste de l'étape même les jeunes d'aujourd'hui sont devenus après la répression et du stress quotidien, ils veulent se joindre à l'un des groupes où ils se comptaient ils ont raison et leur islam est vrai, mais le contraire Levan Dieu Tout-Puissant vu un être humain et ce qui fonctionne dans le bon esprit et l'esprit de frère musulman et qu'il était en fait un groupe islamiste prétend réforme à la nation quand il ne joue pas dans cette situation de sujet jihad en Palestine aujourd'hui que mourir frères où sans que vous n'avez pas califat islamique allégué aucune étape contre les sionistes. Ou est-ce ne fournit que des allégations et Lie à la nation et Decker slogans Faux et ressemblent à eux-mêmes califes adultes et le prophète, la paix soit sur lui et Loin Kdlk parce que l'Islam victoires Dean, l'amour et la tolérance et non une religion de l'extrémisme, pas de contrainte en religion et le serment d'allégeance. Heureusement, le TTNA bien-aimé et en sécurité
102 - توفيق الجمعة 11 يوليوز 2014 - 17:03
اللهم من اراد بنا مكرا وانت تعلم مكرهم وانت خير الماكرين فاوقع عليهم قولك وكدهم كما ارادوا ان يكيدوا لنا فنحن مسالمون ولاوامرك خاضعون ولا نريد اذاية احد وهم ياذوننا فعاقبهم في الدنيا قبل الاخرة انك ولي ذالك والقادر عليه
103 - اهمية رجال الأمن الجمعة 11 يوليوز 2014 - 21:02
رجال الامن دائما في الواجهة مساكن لا حول ولا قوة الا بالله
104 - mohamed السبت 12 يوليوز 2014 - 02:18
تعتبر مكاتب الموظفين بالجماعات المحلية والبلدية من اكتر الاماكن المهددة ودلك للغياب التام للحراس وفي بعظ الاحيان يمكن ان يهاجم الموظف ويقتل دون ان يطلع احد على دلك .اتساءل لمادا هدا الاهمال الدي يتعرظ له هدا القطاع الدي لايعرف فيه رؤساء البلديات والجماعات الا نهب اموال الشعب وعدم الاكترات بسلامة الموظفين.
105 - عابد السبت 12 يوليوز 2014 - 11:00
حسب التقارير الدولية
كل المؤشرات تفيد ان نسبة العجز 2,5
وكذالك ارتفاع الدين العمومي. 6.6
ارتفاع المديونية الخارجية بسبب السياسةالفاشلة للحكومة السيد نب كيران التي رهنت مستقبل المغرب بالصندوق الدولي
ارتفاع البطالة لتصل 10
نهج سياسة التهميش والإقصاء لبعض جهات المملكة
كل هذه الأسباب جعلت الشباب المغربي عرضة للفقر و كذلك لقمة سهلة بين فكي دعوات الفتن
المجموع: 105 | عرض: 1 - 105

التعليقات مغلقة على هذا المقال