24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "الاستقلاليات" يطالبن بـ40% من المقاعد في انتخابات 2015

"الاستقلاليات" يطالبن بـ40% من المقاعد في انتخابات 2015

"الاستقلاليات" يطالبن بـ40% من المقاعد في انتخابات 2015

يبْدو أن "الكوطا" التي تمّ اعتمادها في المغرب من أجل تحسين مشاركة النساء في الانتخابات، وضمان نسبة معيّنة من المقاعد، لم تعدْ مُقنعة للمنظمات النسائية، بعد تنصيص دستور 2011 على مبدأ المناصفة بين الجنسين؛ فقد أعلنت رئيسة منظمة المرأة الاستقلالية، نعيمة بنخلدون، أن المنظمة ستطالبُ بتمكين النساء من نسبة 40 في المائة من المقاعد، خلالَ الانتخابات الجماعية المرتقبِ إجراؤها خلال السنة القادمة، مردفة "سنطالب بـ40 في المائة، ونترك لهم هامش 10 في المائة، الفاصلة بين المناصفة التي جاء بها الدستور".

وانتقدت بنخلدون، خلال يوم دراسي نظمته منظمة المرأة الاستقلالية، يوم السبت، حول موضوع "مقاربة النوع والسياسات العمومية المغربية"، مشروع القانون المنظم للجهوية الموسعة، قائلة إنّه كان "صدمة كبيرة، وجاء بلغة ذكّرتنا بالخطاب الذي كان سائدا حول المرأة قبل عشرين سنة"، وأردفت أنّ الخطاب الذي صيغ به المشروع "خطاب بلغة ذكورية، وغيرُ موجّه للنساء، وكأنّ الجماعات الترابية لا تتشكّل إلا من الذكور، في الوقت الذي ينصّ الدستور على المناصفة بين الجنسين"، وفق تعبيرها.

من جهته قال عبد الرحيم المصلوحي، أستاذ القانون العامّ بكلية الحقوق الرباط، إنّ مشروع قانون الجهوية الموسّعة لا يلمس فيه من يطالعه أيّ إرادة سياسية لتفعيل مقتضيات الدستور، المتعلقة بحقوق المرأة، والديمقراطية التشاركية، منتقدا حصيلة الحكومة الحالية في مجال تنزيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بالمرأة، قائلا "ما تقوم به الحكومة هو الإجهاز على المناصفة، التي جاء بها الدستور، في ظلّ غياب إرادة سياسية لتفعيلها على أرض الواقع".

المصلوحي أكّد في مداخلته أنّ حرمان المرأة من حقوقها المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية يحرم المجتمع من نصف طاقته، لافتا إلى أنّه ليس صُدفة أنْ تكون المجتمعات المتخلفة هي التي تهمّش المرأة، مُوردا بعض الأرقام التي تعبّر عن تأخّر المغرب في مجال إقرار المساواة الفعلية بين المرأة والرجل، إذْ جاء ترتيبه، حسب صندوق منظمة الأمم المتحدة الإنمائي، خلال سنة 2012، في الرتبة 104، من بين 140 دولة، الخاضعة للتصنيف الدولي، وأضاف "هناك إحصائيات أخرى صادمة".

واستعرضت طاهر حنان، عن وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية عددا من الخطوات التي اتخذتها الوزارة، والمشاريع التي أعدّتها، ومنها خطة المساواة "إكرام"، قائلة إنّ الخطّة أُدمج فيها أغلبُ القطاعات الحكومية، وأضافت طاهر أنّ الوصول إلى هدف المناصفة عمليّة صعبة، تستدعي، إضافة إلى إعداد القوانين، تغيير الصور النمطية السائدة في المجتمع عن المرأة، "وهو ما يستدعي تضافر جهود الجميع، من أجل تحقيق مساواة ومناصفة في أقرب الآجال"، تقول المتحدثة.

في هذا السياق، قال عبد الحفيظ أمينو، الذي تطرق في مداخلته إلى وضعية المرأة المغربية في الوظيفة العمومية، إنّ القانون وحده لا يكفي لتغيير واقع المرأة، والانتقال نحو المناصفة بينها وبين الرجل، موضحا أنّ التركيز على القانون لوحده، دون محاربة الأفكار الجاهزة حول المرأة، والصور النمطية المستشرية في المجتمع، "قد تكون معركة مغلوطة".

وقدم المتحدث بعض الأرقام المتعلقة بحضور المرأة في الوظيفة العمومية، قائلا إنّ ولوج المرأة المغربية إلى الوظفية العمومية، والذي عرف تطوّرا، بعدما استطاعت المرأة أن تلج مناصب لم يكن بمقدورها تولّيها من قبل، إلّا أنّ نسبة حضور المرأة المغربية في الوظيفة العمومية لا يتعدّى 58 في المائة، من مجموع الموظفين، معتبرا أنّ ذلك لا يرجع إلى غياب إطار قانوني، بل راجع إلى غياب الإرادة التي يمكن أن تُفضي إلى تجاوز هذا الوضع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - amino الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:27
ok mais pas sous l'égide de votre lunatique chef de parti
2 - مغربي الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:29
يتحدثون عن الريع. لماذا التمييز الايجابي لصالح اانساء. ليفتح باب المنافسة للجميع. و اللي كايستاهل شي حاجة مرحبا. اما الكوطا فهذا هو العبث.
3 - مواطن الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:31
الشعب لا يقبل بالكوطا على حساب الديمقراطية وإلا لن نشارك في أية انتخابات . أما تطالبن بالمساواة مع الرجال ؟
4 - مستغرب الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:35
40% من اﻹستقلاليات على شاكلة ياسمينة بادو و صفقاتها المشبوهة ، أو على شاكلة المستشارة البرلمانية اﻹستقلالية التي تدافع عن الدعارة و تعتبرها تساهم في اقتصاد البلاد. بلاش كاع من هاد البرلمان
5 - ANZBAY الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:35
إنها تركت لهم %10،ومستعدة للتخلي عن نفس النسبة أثناء المفاوضات والمساومات،ورغم ذلك فلن يقنعوا بذلك إلا أن يطمعن في تدخل"الجهات العليا"فذلك أمر مقترن بدراسة قبلية لإمكانية الأجرأة وخاصة توفر الحصيص الذي سيُفتح له الباب على مصراعيه.فكيف تعلن نجاح أناس غائبين؟أما الرقم الوارد في أواخر التقرير فمحيّر جدا،والظاهر أنه غير دقيق.
6 - anibal الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:38
نعم للمساوات بين الجنسين ولكن الديمقراطية هو ترشح الجنسين و ترك الكلمة و الحرية للناخب لا يمكن ان تفرض علينا النسبة المئوية سواء ذكورية او اؤنثوية بل يجب ان تكون مستحقة
7 - متتبع الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:38
حينما نجد في البرلمان نساء أمثال نزهة الصقلي التي طالبت بإلغاء آذان الفجر و الرويسي التي وصفت رئيس الحكومة المنتخب بالقاتل و البرلمانية التي قامت بأخذ صورة لها و هي تتصدق بياغورت بطريقة تحط بالكرامة و ياسمينة بادو التي اختلست الملايير من المال العام و لطيفة العابدة التي خربت التعليم والتي لا تزال لحد الساعة تحتل سكنا وظيفيا دون سند قانوني... فإن هذا يدل على أن الكوطا ضد الديموقراطية.
8 - الريع السياسي الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:41
الكوطا مهزلة وليست ديموقراطية , الدول الديمقراطية الاوروبية لا مجال للكوطا وانما المراة تفرض قيمتها بعلمها وثقافتها السياسية ,
المناصفة المذكورة في الدستور الممنوح هي مناصفة في الحقوق المكتسبة وليس في السياسة لان السياسة برامج وطموحات للوصول الى السلطة والحكم
اما 40/100او 30/100 فهو ريع سياسي لا يخدم مصلحة المواطن وهو اهدار للمال العام بدون فائدة سواء من طرف الرجال او من طرف النساء .. اعطونا برامج ليتقدم المغرب براكا من الريع ...
9 - المواطن الديمقراطية الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:44
الكوطا لا علاقة لها بالديمقراطية كما أن اللوائح بعيدة عن الديمقراطية الحقيقية التي تعتمد الترشيح الفردي بدورتين الدي يمكن للكفاءات من ولوج المسؤولية أما اللوائح فإنها تفرز رئيس اللائحة واتباعه لا علاقة لهم بالكفاءة بل كل علاقتهم مع الشكارة،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
10 - المازيني الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:49
لا اعرف لاي شيء يخطط حزب الاستقلال المهم هو ان حزب الاستقلال بدا يشعر انه سيصبح في خبر كان وان المغاربة سئموه وعوض ان نتكلم عن الكوطة التي تعطى مجانا للمراة فهذا غير منصف يجب على المراة ان تترشح للانتخابات مثلها مثل الرجل وان استطاعت ان تجتاح صناديق الاقتراع فنتمنى لها ذلك لانها ستكون قد حصلت على تلك النتائج عن جدارة واستحقاق اما الكوطة فهي مضرة بالديموقراطية ولا تنتج لنا نخبة في المستوى لان الكوطة نوع من الصدقة فقط
11 - حميد بختي الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:51
لاش ابغيتو 40% ديال المقاعد في البرلمان ؟ واش ابغيتو اتعاونو ديك الإستقلالية اديالكم التي قالت البغاء كي دخل المال الكثير للخزينة . إذا أردتم حتى أكثر من 40% ديال المقاعد ما عليكم إلا اترشحو ؤو جيبوها بالإقتراع ديموقراطيا ، ماشي بالكوطا . حزب الإستقلال حزب غير مرغوب فيه تاريخه النتن المعفن يشهد له بذالك ، و أمينه العام الأمي زاده طعما مرا ، لالا زينة ؤو زادها نور الحمام .
سيرو الله يلعن اللي ما يحشم .
12 - بوطاغاز الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:52
جربنا جميع الاحزاب في الحكم /بجميع شعاراتها وديماغوجيتها. حتى حكومة بنزيدان اشرفت على نهايتها بعد اخلالها بوعودها وتبين ان جل قادة الاحزاب همهم هم الاستوزار وحب السلطة /ولم يبق لنا الا ان نجرب حكومة نسائية وبرلمانا نسائيا ، من يدري ربما تتحسن الاحوال على ايديهن شريطة عدم رضوخهن لقادة احزابهن مثل شبيبيط ولشكر وعبيد الله
13 - kamal temara الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:53
كان بامكان المطالبة ب1OO% ليصبح حزب باسم المؤنث اي حزب الاستقلاليات .ماقدو فيل زادوه فيلة
14 - ملاحظ الأحد 13 يوليوز 2014 - 02:54
الاغلبية الساحقة من النساء يصوتن لصالح الرجال وبالتا لي يجب على المنظمات النساءية احترام معايير اليمقراطية بقبول ما تفرزه صناديق الاقتراع شريطة ان تكون الانتخابات نزيهة وشفافة
15 - issam الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:00
, c'est trop je vous jure , les femmes au Maroc exagèrent les doivent garder leurs maisons et éduquer leurs fils !! ses avenir est ses maison !!
16 - KARIMA الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:05
هدي اهانة للمراءة تخصيص 40/100 من المقاعد للمراءة كاننا نتقاسم غنيمة اين انتم من المساوات التصويت يكون على الكفاءة وليس الجنس .لم نعد نرى الا الانتهازين والانتهازية ولفتو المال السايب
17 - bikhi الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:11
أنا متفق تماما مع الاستقلاليات بان تمثل المراة ب 40% بل اتعدى ذالك اريد 100% للمراة بشرط عري على كتافك ا للا المراة .بغيتها باردة . اجي كاين شي مناصفة في فرنسا او في
وم أ . صراحة ضجرنا من تلك الوجوه الكئيبة الاستقلالية والاشتراكية و و و و . أصبحت ملفوظة أكل عليها الزمن و شرب كرهناها . لقد جثمتم على صدورنا لسنين . أليكم عنا .اتركوا المجال للشباب و الشابات قد يكن احسن عطاء.
18 - Houssa الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:15
اود ان ادلو بدلوي في هذا الموضوع موضوع الكوتا الخاص بالنساء والشباب المتعلق بالانتخابات عموما في المغرب اعتقد صراحة ان قرار المناصفة بين الجنسين الذي جاء به الدستور الجديد تم تأويله خطأ بواسطة الكوتا اخيرا جرت انتخابات هيئة الاطباء الذي اعتمد فيها نظام الكوتا وهكذا اغتصبت 27 من الطبيبات حق زملائهن في الوصول الى هذه الهيآت بعد ما حصلن على اقل عدد من الاصوات ( تمكنت في احدى الجهات من الفوز طبيبة من الفوز بمقعد بمجلس الجهة بعدما حصلت على 47صوت على حساب زميل لها حصل على 132 صوت وذلك بفضل نظام الكوتا) هذا من جهة ومن جهة اخرى لاحظنا كيف ان نظام اللائحة الوطنية يأتي بأناس ناضجين كما هو الشأن حين يضع سياسيون ابناءهم على رأس اللواءح الوطنية حتى يضمنوا لهم مقعدا في البرلمان وربما تقاعدا مريحا وتأتي اللائحة الوطنية للنساء بنساء لا يجدن الا الكلام بالشعر لايفهمه احد كلام يثير الضحك والاشمئزاز على الشباب والمرأة اذا ارادوا الوصول الى مراكز القرار ان يسلكوا درب النضال والمثابرة عليه لهذا فان نظام الكوتا نظام غير عادل وليس دمقراطيا والسلام
19 - issam الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:21
vraiment c'est trop les femmes marocaines exagèrent, les doivent garder leurs maison et éduquer leurs fils, l'avenir des femmes à leurs maisons
20 - احمد الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:24
الكوطا انتقاص فظيع من قيمة المرأة.الحقل السياسي في حاجة الى كفاءات وفعاليات حقيقية كن نساء أو كانوا رجأﻻ.أمأألزج بالمرأة في الحقل السياسي ليقال اننا نحقق المناصفة فانه لعمري غش وخداع للذأت.اذا كان الدستور ينص على المناصفة فانه لم يورد الكوطا وانما اراد ان يصل بالمرأة الى الممارسة السياسية على أساس اﻻستحقاق
21 - صلاح الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:27
نحن في انتظار هذه القسمة كيف ستكون عا لي جا باغي ايبيع ويشري فينا ولكن بدون شك ان السيد رئيس الحكومة المحترم الوحيد لكيتوفر عنده الجواب ديال فحال هذا الاسئلة وانا وجهة نضري هو الي يستاحق مرحبا بيه يكون راجل ولتكون امراة ولكن في هذه الحالة الشروط لالالالالالالالالالالالالا.....رمضان كريم...وشكرا لهسبريس.
22 - الجزائري المسلم الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:33
غريب امركم تطالبون بالديموقراطية ولا تريدون تطبيقها.الانتخابات برامج تقدم من طرف حزب او مترشح ادن لمادا نسبة مئوية اصلا كل يشمر على دراعو باركا من الكدب انتن تخرجن في مسيرات بعدد كبير فلمادا لم يصوتن عليكن لانهن لا يتقن في قراراتكن في تحمل المناصب.
23 - ملاحظ الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:33
لتحقيق مبدأ المناصفة من حيث التمثيلية السياسية في المجالس المنتخبة ، يجب تقليص الدوائر الإنتخابية الى التصف ثم انتخاب عضوين رجل وامرأة بكل دائرة انتخابية ويكون اختيار الرئيس من الجنسين بالتصويت المباشر على صعيد كل الدوائر الإنتخابية ،وهكذا ستحقق المناصفة 100%!!!
24 - خ المرأة للعمل ضياع للأجيال الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:36
إخوتي الكرام! أشار نبينا عليه الصلاة والسلام إلى منزلة المرأة وحالها، وما ينبغي أن نبذل نحوها، فقال عليه الصلاة والسلام الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة )، فأحسن ما في هذه الحياة بعد الإيمان برب الأرض والسماوات امرأة صالحة، فإذا كانت هذه السلعة هي خير في هذه الحياة، فاعلم أن هذه السلعة ينبغي أن تبذل جهداً كبيراً في الحفاظ والمحافظة عليها، فإذا أخرجت جوهرة ثمينة ودرة ثمينة وطر حتها في الشارع تسرق، عندما تعرض المرأة هنا وهناك تسرق، هذا أنفس متاع، ولذلك ينبغي المحافظة عليه، وينبغي الحذر من سرقته والاعتداء عليه.أولاً: المرأة فيها ضعف خلقي، والرجل يمتاز عليها في القوة الجسمية ولا يختلف أحد؛2 إذا خرجت المرأة سيحصل ما حصل في هذه الأيام من التنافس على تربية الدجاج، والتنافس على القضاء على الأولاد.3 إن المرأة عندما تخرج من هذا البيت عدا عن ضعفها والقضاء على أولادها، إن هذه الدريهمات التي ستكتسبها ستتفنن بعد ذلك في تزيين نفسها من أجل إغراء الرجل وتطمعه بها، فالمرأة طبعت على التبرج، ولا يمكن للمرأة إلا أن تتبرج سواء في طهر أو في عهر؛ لأنها تعلم أنها لا يمكن أن تستقر إلا في كنف الرجل،
25 - bostonian الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:40
أنا لم أفهم شيئا , هل ما تطلبون هو المناصفة بين النساء و الرجال, هذا أسميه خزعبلات, هذا غير موجود حتى في الدول الدمقراطية, كيف يمكن أن نقسم مثلا البرلمان نصفه رجال و النصف الآخر نساء.
المساواة هي أن يكون الترشح متساوي بين النساء و الرجال, و نسبة النجاح تكون متساوية, ( الله يجعل البرلمان, أو الجماعات كلها نساء ) هذه هي المساوات, اما ما تتكلمون عليه لا يوجد في أية دولة في العالم.
أما الإحصاءات التي تأتون بها ليست بصحيحة, فماهي اﻻ مكائد وراءها أشياء أخرى , فالاحصاء الذي دكرتموه من صندوق منظمة الأمم المتحدة الإنمائي انه يتكلم عن مستوى تعليم النساء, و في المناصب , وهدا لا يعني بأن النساء في المغرب مقموعات, هناك تلوزيرة, المديرة, و وووو
ترشحوا و اتركوا الشعب له الكلمة, اما كله رجال أو كله نساء أو نصف نصف, ( ولكن ما غادين تعملوا والو من سيكليس على القائمة ) .
boston. Harvard univ
26 - العدالة الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:51
ما عملوا وتعبوا وكدوا وما ارتحلوا في المغرب بل من الحزب الى الحكم والتحكم. ويتوارى اصحاب الاختصاص عن الانظار اما مهمشين او الى القطاع الخاص او الخارج. وتدفع الدولة ميزانيات تقاعدات سمينة عمل اصحابها اربع سنوات او اقل بينما الموظف يعمل سنين وسيزيد فوق الستين ليحصل على تقاعد هزيل ان لم يمت قبل ذلك. قمة التمييز والحكرة اصحاب الكلام يشجعون والعاملون يهمشون. والعدالة عند الله
27 - wislani الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:51
إعتقد ان التصويت على ...المراة....في اللئحة الوطنية دون التعرف عليها ...هو ظلم ...في حق الناخب....يلزمها الظهور المباشر عند الناخبين ...وكذلك ...شرح حملتها الانتخابية ...حتى تكون فعلا مساواة في العملية الانتخابية بين الجنسين ...والا ما معنى ان ادلي بصوتي مثلا من ...وسلان...و المرشحة لم و لا اعرفها و ربما هي خارج الوطن ..وانا اصوت على ...السرال
28 - hassan.m الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:53
في امريكا وانجلترا او السود و الداارك مثلا هل يصل عددهن الثلث اوالربع و العشر. خزيت ! اننا نتظر الساعة ! انا مع الاصلح والاجدر. ان كنتن تستحقن فمرحبا . انا لا ارضى ان يتصدق عليكن بمقعد واحد يا عابثات .
29 - اشرف فرنكفورت الأحد 13 يوليوز 2014 - 03:53
إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة .
30 - skizo الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:02
Americans say that some people are so open minded there brains fell out
31 - Oui à l'égalité الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:07
Oui à l'égalité des chances et non aux concessions
Oui à l'égalité et non au favoritisme.
Pourquoi voulez-vous truquer le jeu? Régler cela au sein de votre parti, dites à votre parti de présenter 50% de femmes et 50% d'homme.
L'égalité si elle doit c'est dans les chances et laissez le choix par compétence.
32 - مغربي الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:08
الاسلام ، قام بتكريم المرأة و حرص على حقوقها، فهو أعلم بما يصونها و يحافظ عليها و على قيمتها و تحصينها
أما بهاته القوانين الوضعية تهينون المرأة بدعوة "المساواة"،حتى جعلتموني أشك أنكم تريدون نقل مهمة الحمل إلى الرجل
أي قلب الأدوار رأس على عقب
33 - علي الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:12
30 سنة من الاستغلال .

الشهداء في القبور و .........
34 - رشيد الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:12
المرجوا إعطاء هؤلاء النساء 100%من المقاعد نحن معشر الرجال سنتزوج ونقبع قي المنازل سنقوم بكافة الأعمال .حتى حبوب منع الحمل سنتناولها!!!
35 - وظيفة المرأة في الإسلام الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:14
الذين يدعون إلى مشاركة النساء في العمل ، فأقول لهم: ماذا جلب النساء من الرجال عندما شاركوا في العمل ؟ ما جلبوا إلا الشقاء والتعاسة، فإذا ما أنصفتم المرأة في نسبة التقدير والإحصاء، فإنني أقول لكم: كيف ستنصفونها بعد ذلك عندما تطالبون حقوقها ورد الاعتبار إليها كما تزعمون؟! ، لكن المرأة لها حالتان في عملها: وظيفة المرأة في الإسلام ÷ هي الحالة التي اختاره الإسلام لها، وهي أن تعمل ضمن تخصصها، وضمن ما يناسب طبيعتها، أن تعمل داخل البيت، فهي المعامل الربانية لإنجاب الذرية، وإن النساء دوحة فيحاء في أحضانها تربى الرجال، وإن النساء مدرسة واسعة تربى الأجيال في فنائها. وهي التي تنجب الرجال، فهي إذاً تقوم بمهنة عظيمة لا يستغنى عنها بحال، وهذه المهنة من دعا إلى تعطيلها إلا أنتم عندما أردتم أن تخرجوها من بيتها لتقضوا على وظيفتها ؛ وهل يصلح أن نجعل الطبيب مزارعاً والمزارع طبيباً؟! فكيف نريد أن نجعل المرأة رجلاً تجاهد وتكافح خارج البيت، مع الأعباء التي تقوم بها داخل البيت؟! ما هذا إلا حماقة وخسارة للنساء وللرجال، وظلام بعد ذلك. لا يمكن لرجل أن يترك امرأة تعمل خارج البيت إذا كان فيه شهامة ومروءة
36 - الجلالي الرحماني الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:22
كلام اعجبني كثيرا للاستقالية نعيمة المحترمة ، كان والدي استقلالية مند فجر استقلال المغرب وعندما توفي ترك الي وصية قال الي فيها اياك يابني وحزب الاستقلال ، لقد حاولت ان افهم هذه الوصية التي حيرتني مند 4 سنوات لكن لم اجد الحل ، طرحت مشكلتي على احد الاستقلاليين وهو صديق ورفيق والدي المرحوم فكان جوابه لا تتكلم عن حزب الاستغلال والسلام اداك فهمت وصيتي والدي رحمه الله .
لذا اقول للمحترمة نعيمة بنخلدون كفى من استغلال المغاربة والضحك عليهم باسم المناصفة وعاش المغرب وملك المغرب واسقط الخونة الذين استفاذوا من خيرات البلد وتفويت الفرصة على تقدمه وازدهاره
37 - a.karim الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:23
ان المطالبة بالمناصفة هونوع منالأنانية المفرطة وخرق للديمقراطية.فعلى النساء ان يفرضن ذواتهن ويقنعن المجتمع ببرامجهن السياسية وخوض غمار المنافسة في الانتخابات فاذا فزن ولو ب90% فمرحبا بهن اما ان تكون هناك كوطا فهذا غير مقبول.فقداصبح عذد النساء في بعض الوظائف يفوق عدد الرجال .فهل يطالب الجال بالمناصفةاذن وما رأيالنساء في هكذامطلب
38 - استاذ متقاعد الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:39
بما ان الاستقلاليات يطالبن ب40/00 من المقاعد من حقهن لكن لنفترض جدلا ان هذه الاطروحة استجابت لها الحكومة والاحزاب . المشكل اين هو؟ الجواب اذا كن كلهن حاملات ووضعن في نفس الاسبوع من سيسير شؤون الجماعات التي تتراسهن هؤلاء المرضعات لمدة تفوق ثلاثة اشهر ؟ اضف الى ذلك مغادرتهن للادارة لتزويد اطفالهن بالرضاعة . من هنا نقرا صلاة الجنازة على سياستنا التي ترجعنا الى القرون الوسطى . اللهم الطف بنا من كثرة الدجالين والمشعوذين الذين يتهافتون على اختلاس اموال الشعب بشتى الطرق .والسلام عليكم .
39 - مﻻحظ الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:54
ما كاين ﻻكوطا وﻻهم يحزنون
يضربو معنا لي عندو
مايخرخ إبان بحأنا بحتلهم
40 - ولد حميدو الأحد 13 يوليوز 2014 - 04:57
من الاحسن ان تطالبن ب 100% حتى تصبحن ربات البرلمان و الوزارات و نحن نصبح رجال البيوت


حمقتو بن كيران و تكملو علينا حتى حنا و اطفالنا سيصبحون بدون مستقبل
41 - ولد حميدو الأحد 13 يوليوز 2014 - 05:19
هل تقصدون 40% من الاستقلاليات و لم لا و سنضيف اليهن 60% من الاصيلات المعاصرات و المتحررات و الاشتراكيات
اما العادلات التنمويات اوت 0%
هاد الشي علاش تتقلبو
42 - السمعلي الأحد 13 يوليوز 2014 - 06:55
مادام هناك حملة مسعورة تطالب بالمساواة بين الجنسين والقطع مع التمييز فهذا الامر وجب تنزيله على الواقع في كل الامور من بينها المشاركة في الا نتخابات بدون تخصيص الكوطا للنساء فليدخلن بعد ترشحهن غمار المنافسة ولهن عدد المقاعد الذي يحصلن عليه ولاضير ان حصلن على كل عدد مقاعد البرلمان ولكن بدخول المنافسة بحالهم بحال الرجال ماشي ملي تحماض يقولوا ليك حنا غير عائلات و وليات الى كانتو هكذا جلوسا تصاوبات بغدير في ديوركم
43 - إنسان الأحد 13 يوليوز 2014 - 07:03
ما بال هذه الشردمة من النساء اللائي يحشرن انوفهن في كل شيء ،الواضح أنهن يبحثن عن مآرب شخصية لا غير ،إذ أن هناك هوة كبيرة بينهن و بين نساء الشعب المغربي .طلبي الوحيد هو أن تتركن نساءنا و بناتنا و شأنهن فرب العالمين أكرمهن و أعطاهن حقوقهن.و من آنست منكن في نفسها الكفاءة فلتترشح كغيرها من المغاربة.أما حزب الاستقلال هذا فهو في طريقه الى الاندثار لا محالة.
44 - adil الأحد 13 يوليوز 2014 - 11:35
لم اصوت في حياتي ولن اصوت حتى يرت الله الارض ومن عليها مكاينش معا من مكينش
45 - كفاية الأحد 13 يوليوز 2014 - 12:28
الاستقلاليات...مثل احداهن والتي تعمل موظفة باحدى الادارات العمومية ولم تحضر الى عملها يوما واحدا ، بل كانت موظفة شبح وهي الان تبذل الجهود لتصبح نائبة برلمانية ، كفاية لقد مللنا من استغلال حزب الاستغلال برجاله ونسائه ، حسبنا الله ونعم الوكيل .
46 - حزموني ورزموني ولا تعو الأحد 13 يوليوز 2014 - 12:54
ياك "استقلاليات"؟ إيوا جيبوها بدراعكم وما تعولوش علينا نعطيوكم مناصبنا. أو بالحرى تسرقوهم لينا.
ما كاينش تمييز إيجابي، وسلبي كاين تمييز فقط بلا كذوب..
الكوطا ضد الديمقراطية. هي ظلم بعينه.
الخلاصة حزموني ورزموني ولا تعولو عليا
الطريق إلى الهاوية،لأن"تعيين" النساء،او الكوطا يعتمد كمعيار "العدد" وليس الكفاءة والاستحقاق. سلام على الدنيا
47 - Mohajir الأحد 13 يوليوز 2014 - 13:16
ر جال ماقدوعلى اصلاح البلداقدوعليهاالنساء يالهوتاه...........
48 - كريم الأحد 13 يوليوز 2014 - 13:23
بداية، ليس لدينا اي مانع او اعتراض على طلبكن. لكن قبل المطالبة بهذه الكوطا في الانتخابات، كان عليكن ان تطالبنها من حزب الاستقلال اولا. ان يمنحكن 30 % فقط داخل مجلس ادارته فان تحقق طلبكن فالمغاربة كلهم سيتخلوا عن 90 % لصالحكن.
اذن ما عليكن الا تحقيق 30% فقط داخل مجلس حزبكن وبعدها اهلا وسهلا
49 - hatim الأحد 13 يوليوز 2014 - 13:49
هن إذن يطالبن بديمقراطية جنسية وليس بديمقراطية سياسية...
50 - si MOU الأحد 13 يوليوز 2014 - 14:33
aucun payé dans le , monde n'applique du cota pour les femmes ni pour les jeunes meme les pays les plus dimocratiques ne font f pas cela;la logique c'est que les femmes se présentent comme les hommes sans cota et c'est aux citoyens de choisir ou bien on fait du parlement un Hammam l'Istiqlal est un parti du passé
51 - yassine qatar الأحد 13 يوليوز 2014 - 14:33
يا من تطالبين بترخيص الدعارة فل تمارسيها انت وبناتك يا الكافرة بالله وصل بكم تكبركم على الله وتعنتكم انكم ستخلدون في هذه الدنيا سوى غيركم تبا لك ولامتالك ممن زين لهم سوء عملهم صدق رسول الله حين قال اكثر اهل جهنم من النساء
52 - مغربي حتى الموت الأحد 13 يوليوز 2014 - 15:06
بالوحدة و التضامن اللي بغتوه يكون يكون .على النساء المغربيات الالتحام حول بعضهن و تكوين حزب نسائي و اخد المئة في المئة عوض الاستجداء من الذكور .لكن الشعب لا يريد نساءا على شاكلة ياسمينة و الرويسي و ما شابه..نريد نساء مثل المتوكل و بيدوان و زينب حداد اللواتي رفعن الراية الوطنية في المحافل الدولية ...صدقوني لو اسستم حزبا نسائيا لفزتم بالمرتبة الاولى حتى ولو تذخلت وزارة الداخلية في الانتخابات .و لكونتن الحكومة بحزبكن فقط .فاعقلوها و توكلوا على الله.
53 - سيمو الأحد 13 يوليوز 2014 - 16:10
السي شباط ارا وري لينا الديمقراطية داخل الحزب وعطي العيلات 40/100 ديال المقاعد ولا غير الفم الخانز لي فيك
54 - ihsan الأحد 13 يوليوز 2014 - 16:13
حزب الاءستغلال مند 60 سنة لم يفعل شيء الا الوظاءف الوهمية وشراء الاءصوات وتهميش الفقراء فعلي كل مغربي له ظمير حي ان لا يصوت علي حزب شباظ ولشكرهده مجموعة تريد تغيير شرع الله مقابل بعض الاءصوات
قال علال الفاسي رحمة الله عليه ولي امة منكودة الحظ لم تجد سبيلا للعيش التي تتطب وقال وما ساءني في القوم الا عقولهم وظنهم ان المعالية توهب حفظ الله ملكنا وشعبنا من سوء
55 - محمود الأحد 13 يوليوز 2014 - 16:24
ثبت بالملموس ومن خلال التجربة والكوطة المعمول بها حاليا أن النساء اللواتي ولجن لقبة البرلمان أغلبهم نساء لا علاقة لهم بالسياسة ولا نسمع لهم حس ولا خبر جيء بهم فقط لتأثيث المشهد السياسي واعطاء صورة مغلوطة عن الديمقراطية المغربية والحزب الوحيد الذي استفاد من الرقم العديدي للنسوة هو حزب العدالة والتنمية زيد عليهم كوطة الشباب فنحن لا نرى أي اضافة لهم على الساحة السياسية.. في اعتقادي يجب القطع مع الكوطا، والمناصفة يجب أن تكون في الترشيح فقط وآنذاك إذا اختار المغاربة البرلمان كله نساء سنصفق لهم بكل روح ديمقراطية.
56 - عاشقة مغربيتها الأحد 13 يوليوز 2014 - 16:57
بدل تضييع الوقت في النقاشات والمساومات حول النسب المئوية من المقاعد
استغلوا الوقت للعمل على تقدم هذه الدولة
57 - مغربي حر شمالي الأحد 13 يوليوز 2014 - 18:12
لمادا لا تطالبون ب 40 في المئة في مجال البناء والعسكر ولا الرجال كيبانو ليكم صالحين غير يلا كان شي فياج ديال الرملة يطلاع ﻷسطاح ولا الحرب
هل تعلمون أن 60 في المئة من السجناء بسبب النساء إ تقو الله لاحضو عضمة الخالق كم من رسول ونبي نزل عليه الوحي ولن تكون معهم إمرأة
58 - ابن زاكورة الأحد 13 يوليوز 2014 - 19:42
ان كلام هذه المراة ينبأ بشر،ويدعو بكامل الصراحة الى اشعال فتنة في المجتمع،ان الذين شرعوا الكوطا في الاول اعتدوا على الديمقراطية الت يتقشدق بها الجميع،وعلى دولة الحق والقانون التي كثيرا ما نسمع بها،النتخابات اختيار الشعب الترشيح للجميع المهم تكون جنسية المرشح مغربي بغض النظر على جنسه او دينه،ويبقى الاختيار للشب لا للكوطا ولا للمناصفة بغير حق،تبقى الحرية للشعب يختار من يشاء،هذا رائي في هذا الشان،واكرر ماقلته سابقا في احد التعاليق حول حزب الاستقلال،اتاسف على هذا الحزب الوطني العريق الذي انسلج من لباسه الوطني الديني،وأُلبس ثياب البذائة والالحاد،فامينه لايعرب شوى السب والشتم والكذبفي خطاباته،ونائبات برلمانية تحسب على هذا الحزب تنادي بتشريع الزنا ضدا على تحريمه من الله ورسوله،وما خفي اكثر،حسبنا الله ونعم الوكيل،حسبنا الله ونعم الوكيل الى عدد ماة،
59 - متتبع الاثنين 14 يوليوز 2014 - 03:04
أقول لكل من يرفض مبدأ المناصفة ، لماذا صوتتم على دستور 2011 الذي أتى بهذا المعطى القانوني؟ لماذا تتباكون الآن وتعضون أصابعكم من الندم ؟ عليكم أن تنبطحوا للأمر الواقع وتسلموا به عوض الإنقلاب على الدسنور ومقتضياته .لقد لسعتكم وولجت للجحر فما عليكم لآن إلا الرضوخ لأسمى تشريع في البلاد.
60 - المحب لوطنه الاثنين 14 يوليوز 2014 - 04:01
الكوطا رديف الصدقة، من تطلبها فهي متسولة. و من يعطيها فهو يشجع التسول و يكرس الدونية. المغرب ليس في حاجة إلى مؤسسات "كوطية" نصفها متسولات بل ما أحوجه إلى مؤسسات منتخبة ديمقراطيا دون تمييز جنسي تكون فيها النساء فاعلات و فارضات ذواتهن عن جدارة و استحقاق.

المغرب في حاجة إلى كفاءات قادرة على رفع الرهان في كل المجالات خاصة في هذه الظرفية المتسمة بالتكالب الجزائري على وحدتنا الترابية و مصالحنا الإستراتيجية. ما نريده هو الديمقراطية الحاسمة و نتقبل نتائجها حتى لو كانت في صالح النساء بنسبة 100٪ عوض 40٪. حينئذ يكون لنا وجه ديمقراطي حقيقي و ليس واجهة سياسية للترضية الداخلية أو للاستهلاك الخارجي... رحم الله من عرف قدره... و اليد العليا خير من اليد السفلى.
61 - عبدالله حسين الاثنين 14 يوليوز 2014 - 04:08
انا معكم هى فكرة جيدة ونطالب مشاركة النساء 100بالمائة لاكن هناك شرط 1 هو ان يكون المرشحات من الطبقة الكادحة خاصة احزاب الثلاث اما اذا اخترتم امثال بادو
62 - un citoyen الاثنين 14 يوليوز 2014 - 06:32
هؤلاء النساء لا يعرفن سوى النضال والمظاهرات ، النساء اللواتي يشرفن بلدهن لا يظهرن في وسائل الإعلام . أعلن إضرابي عن الإنتخابات بسبب هذه الكوطا . لأنه لا معنى للديمقراطية معها .
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

التعليقات مغلقة على هذا المقال