24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | سياسي مليلي يستنكر دعما صُرف لدواع سياسية

سياسي مليلي يستنكر دعما صُرف لدواع سياسية

سياسي مليلي يستنكر دعما صُرف لدواع سياسية

استنكر مصطفى أبرشان، زعيم التنظيم السياسي الحامل لاسم "الائتلاف من أجل مليلية"، دعما ماليا صُرف لقريب أحد القادة السياسيين المحلّيين المؤثرين في قرارات الحزب الشعبي بمليلية.. وقد جاء هذا الاستنكار ضمن ندوة صحفية عقدها أبرشان يوم الثلاثاء الماضي كي يُفصح عن قيمة هذا الدّعم الذي وصل إلى 120 ألف أورو والذي اعتبره "مبلغا كبيرا صُرف في عزّ الأزمة الاقتصادية لاعتبارات مجهولة".

ذات الندوة الصحفية عرفت اهتمام المنابر الإعلامية الإسبانية النّاشطة بمليلية، خصوصا وأنّها أعلنت عن اسم المُستفيد وكذا صفته التي تجعله ابنا لـ "آرثُورُو إيستِيبَانْ الذي يشغل منصب المسؤول عن تقسيمة مليلية لإدارة هيئة الموانئ كما حضي سابقا بمنصب مندوب الحكومة المركزية بمليلية وعمل سياسيا على قيادة الحزب الشعبي بمليلية حتّى عام 2008، قبل أنّ يردف أبرشان بتأكيده على أنّ: "مبلغ الدّعم الواصل إلى 120 ألف أورو جاء من خزائن الحكومة المحلّية التي يرأسها الحزب الشعبي.. وأتت كدعم موجّه لتشييد عيادة لطبّ الأسنان".

زعيم حزب الائتلاف من أجل مليلية ألمح إلى ارتباط خفيّ بين الزيارتين الأخيرتين اللتان فعّلهما زعيم الحزب الشعبي لمليلية، مَارْيَانُو رَاخُويْ، والدعم المصروف لابن سياسي من حجم "آرْثُورُو إيسْتِبَان"، إذ أورد قائلا: "مسطرة توجيه الدّعم قانونية ولا غبار عليها.. إلاّ أنّ حجمه والظرفية السياسية التي صاحبت قبول صرفه والإفصاح عنه لا زالت تثير شكوكا لدينا.."، وقد أخذ هذا التصريح الصادر عن أبرشان في سياق الأحداث التي عرفتها مليلية مؤخّرا والتي لا عرفت تفعيل دعم سياسي من "إيسْتِيبَان" استفاد منه رئيس الحكومة المحلّية لمليلية، "خُوصِي إيمْبْرُوضَا" على أعلى مستويات الحزب الشعبي الإسباني وتُوّجت بزيارتين لـ "رَاخُويْ" ووَاحدة لـ "أثْنَارْ" في عزّ الأزمة مع المغرب.

الحكومة المحلّية لمليلية لم تلتزم الصمت كعادتها في هذه المواقف، بل تصدّى "لُوبِيزْ بْوِينُو" لتصريحات أبرشان بالقول: "الحكومة لديها الحقّ في دعم المشاريع المقدّمة إليها وفق مسطرة تسري على الجميع، ولا يهمّ إن كان الأمر مرتبطا بقريب سياسيّ معروف أو بأيّ شخص آخر"، قبل أن يُردف: "الملفّ الذي تحدّث عنه أبرشان جاء متميّزا وحضي بتمويل وصل إلى 45% من قيمته الإجمالية".

وتجدر الإشارة إلى أنّ موضوع استعمال المال من قبل الحكومة المحلّية لمليلية، واستفادة جهة أو أخرى منه، حسب المتغيّرات السياسية، قد طفا على سطح النقاشات مؤخّرا، إذ سبق وأن أثير الجدل صيف هذا العام في أعقاب تلقّي "الجمعية الإسلامية بمليلية" لدعم مالي وصل إلى 90 ألف أورو مباشرة بعد رصد تحرّكات لأعضاء هذه الجمعية وهم يحجّون إلى تراب بلدية بني انصار من أجل مواكبة تحرّكات تنموية ترأسها الملك محمّد السّادس إبّان زيارته للنّاظور والنواحي صيف العام الجاري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - اية الجمعة 24 شتنبر 2010 - 09:52
قضيت البارحة اكثر من خمسة ساعات بمحلات التداكير بسبة اريد تدكرة دهاب واياب الى الجزيرة الخضراء الخزيرات ولاحضت استغلال الاومة المالية للابتزاز الاشخاص من طرف هولاء فاكثر من خمسة ساعات ولم استطيع جلب التدكيرة لغرض الابتزاز ام الادعاء بعدم وجود حرار وعين اية زيارة يتحدث المتطرف الراخوي وسبة ومليلية اكثر بكثير من بعض ادارتنا بالمغرب وكما يعرف عن الشعبي السرقة والرشوة واستغلال النفود ةالتجارة في كل شىء لم استغرب من هده القضية لدا يا ال فاسي فسبة ومليلية بدون والي او رئيس ومعضم سكانها من المبتزين المرتشيين والمعتدون على حقوق الانسان والزور....فمدا تنتدرون بعد.
2 - patriote الجمعة 24 شتنبر 2010 - 09:54
""لأنكم عـــرب"" .هده كانت إجابة مسؤول فرنسي لأبنت حركي من الجزائر. ساهم طوال حياته مع فرنسا ضد بلاده الأم, عندما سألته باستغراب عن سبب جمعهم في'' قيتوهات"''
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال