24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب من بين البلدان الأولى الملتزمة بالحظر الشامل للتجارب النووية

المغرب من بين البلدان الأولى الملتزمة بالحظر الشامل للتجارب النووية

المغرب من بين البلدان الأولى الملتزمة بالحظر الشامل للتجارب النووية

يعد المغرب من بين البلدان الأولى التي أعربت عن التزامها لفائدة الحظر الشامل للتجارب النووية من خلال معاهدة دولية وقعها في شتنبر 1996، وصادق عليها في أبريل 2000.

وقد ترأس المغرب وفرنسا بشكل مشترك خلال السنة الماضية بمقر الأمم المتحدة، على هامش النقاش العام بالجمعية العامة بنيويورك، مؤتمرا حول معاهدة المنع الشامل للتجارب النووية، التي تعد إحدى ركائز النظام الدولي لنزع التسلح ومنع انتشاره.

وشكل هذا المؤتمر، الذي ميز الذكرى ال13 لفتح توقيع هذا الاتفاق الذي صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 شتنبر 1996، مناسبة لإقناع الدول غير الموقعة والتي لم تصادق بعد على هذه الاتفاقية، واستكمال الترسانة القانونية الموجودة في مجال نزع التسلح ومنع انتشاره.

وتماشيا مع التوجيهات الدبلوماسية للملك محمد السادس، تساهم المملكة بشكل فعلي في جميع الجهود والمبادرات الهامة التي تم اتخاذها على الصعيد الدولي بهدف التوصل إلى نزع دولي للتسلح، وتعزيز نظام منع انتشاره.

وفي هذا اليوم، تم توقيع هذا الاتفاق من قبل 181 دولة من بينها 149 كانت قد صادقت عليه في وقت سابق، لكنه يبقى رهينا بمواقف بعض البلدان من قبيل الولايات المتحدة ومصر وإيران وإسرائيل وأندونيسيا التي تأخرت أو رفضت المصادقة على هذا الاتفاق.

بينما لم تنخرط دول أخرى مثل الهند وباكستان وكوريا الشمالية لا في اتفاق منع انتشار السلاح النووي، ولا في في اتفاق الحظر الشامل للتجارب النووية.

وتشرف على اتفاق الفحص والمراقبة هذا سكرتارية منظمة اتفاق الحظر الشامل للتجارب النووية، التي يوجد مقرها بفيينا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال