24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | حقيقة ما يقع داخل حزب الاستقلال في الشمال

حقيقة ما يقع داخل حزب الاستقلال في الشمال

حقيقة ما يقع داخل حزب الاستقلال في الشمال

في الوقت الذي كنا ندعو قيادة حزب الاستقلال الحالية إلى نقد ذاتي جديد ومتجدد يسمح بإعادة النظر في السياسة المتبعة من طرف الحزب خاصة والنخبة السياسية عامة، وفي الوقت الذي كنا ننتظر من ساسة الحزب أن يتجهوا نحو تدعيم الديمقراطية على المستويين الحزبي والوطني، اختار هؤلاء الهروب بنا إلى الوراء محافظين في خطابهم وفعلهم على كل العيوب التي كنا نرمز إليها والنواقص التي كنا نطلب معالجتها.

اختار ساستنا تجميد الخطاب السياسي الذي يعتبر رئاسة الحكومة مكسبا لنا وللديمقراطية دون الخوض في الحديث عن المسؤولية التي تقتضيها ممارسة السلطة التنفيذية وإن بشكل نسبي، وكأن الهدف من عملنا السياسي هو رئاسة الحكومة وليس العمل على تحقيق المكتسبات الديمقراطية التي وعدنا بها أولئك الذين انتخبونا. فاقتصرت القيادة الحالية للحزب على تجميد برامجها السياسية متذرعة بتطبيق برنامج جلالة الملك والأوراش الكبرى لكنها نسيت أو تناست أن جلالة الملك ليس لديه برنامج سياسي وإنما هو يحمل مشروعا فوق سياسيا. فالمؤسسة الملكية تستمد شرعيتها من البيعة الشعبية أما الأحزاب فتكتسبها من الانتخابات التي تتبارى فيها البرامج حتى يستطيع الشعب انتقاء أفضلها وأقربها لانشغالاته وحاجياته. وبالتالي فإنه ليس هناك داع لإقحام جلالة الملك في برامجنا الانتخابية وإلا سنعرضه للمحاسبة كأي طرف سياسي.

كان لابد أن أقدم هذه الافتتاحية قبل الخوض في ما يقع حاليا داخل حزب الاستقلال في الشمال وفي تطوان والعرائش على وجه الخصوص. فقد اتخذ الحزب في المنطقة توجها ذا أبعاد انتخابية محضة ترتكز على الحصول على المقاعد بكل الطرق الممكنة دون الأخذ بعين الاعتبار انتظارات الطبقة الناخبة وآمال المناضلين الاستقلاليين. وبدا ذلك واضحا في طريقة اختيار المرشحين للانتخابات التشريعية والجماعية الأخيرة حيث أعطى تزكياته لرجال لا يمتّون بصلة لمبادئ حزب علال الفاسي ووصاياه الفكرية بل كان همهم الأساسي هو المقعد الانتخابي ولو عن طريق شراء الذمم ونفوذ المال. لقد تم تطعيم الحزب برجال ما كانوا يستطيعون ولوج مقراته خجلا في أزمان مضت وأصبح الانتماء إلى الحزب هيّنا عليهم في الوقت الذي انعدمت فيه العقيدة الحزبية وانمحى فيه التعاقد الأخلاقي بين الناخب والمنتخب حول البرامج والوعود.

وبينما كنا نطمح بصفتنا شبابا استقلاليا متشبع بقيم الرواد التي كانت تدعو إلى الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتشبت بالهوية المغربية إلى إصلاح الوضع ، كان أولئك المرشحون الرحل المنتشون بحقائبهم الموضوعة رهن إشارة الأتباع الأوفياء يجمعون من حولهم عصابة من الانتهازيين والطامعين في الكعكة الكبرى.

لقد أصيب أولئك الذين أضنوا فترات متفاوتة من حيواتهم في الدفاع عن سياسات حزب الاستقلال وتوجهاته بالإحباط والحسرة والألم لأنهم لم يكونوا يتوقعون أن يأتي يوم يدافعون فيه عن الرحل الذين يمتهنون الانتخابات بكل لون وطيف. كما أصيب الشبان الصادقين في مراميهم السياسية بالحيرة والشك في طريقة التعبير عن آرائهم فقد وجدوا أنفسهم في موقف ضعف لا خيار لديهم سوى الخضوع لنفوذ المال والقرب من السلطة في انتظار البديل الذي لا يأتي أو الخروج من اللعبة والحزب والعمل بمقولة أنا والطوفان من بعدي. هذا وقد لاحظنا أن التواصل انعدم في السنين الأخيرة بين القيادة الحزبية والقواعد إلا في ما يرتبط بالاستحقاقات الانتخابية والمحطات التنظيمية السريعة فتحولنا إلى صورة الدكاكين الانتخابية التي كنّا نستهزئ بها.

ماذا تنتظرون الآن من شباب وجدوا أنفسهم مهمشين ومعزولين عن السياسة العامة المتبعة حيث تتركز المسؤوليات والقرارات التنظيمية والسياسية في محور الرباط وما جاورها؟ هذا بالإضافة إلى سياسة الدواوين وما أدراك ما الدواوين التي أغرقت بأشباه المناضلين المتواجدين أو الحائمين في ذات المحور. كيف يمكننا أن نطلب من ذلك المناضل في الشمال أو الشرق أو غيرهما من الجهات البعيدة عن المركز والمتطوع بوقته وجهده الاستمرار والتضحية أكثر بينما يستفيد آخرون من نضالاته ويستغلونها أحسن استغلال؟ لكن صبر الناس بدأ ينفذ الآن كما أن الحمولة الفكرية والسياسية التي ورثناها من الرواد لم تعد مؤثرة في سياسة الحزب وهو الشيء الذي سيدفع بنا إلى الانسحاب من المرتبة الأولى لا محالة. بل إنني أتوقع أن يجد الحزب نفسه متأخرا عن المرتبة الثالثة سنة 2012، لذلك شرع محترفوا الانتخابات في العرائش وتطوان في الانسحاب والتنسيق مع حزب الأصالة والمعاصرة فتبعتهم في ذلك أفواج من الوصوليين والطامعين في حضوة السلطة. أنا لا ألوم أولئك الذين فتحت أمامهم أبواب الوافد الجديد لكنني أحذرهم وأنبههم إلى أن الواقع الحالي لا يحتمل صناعة حزب إداري جديد. نحن في حاجة إلى إعادة النظر في طريقة تعاملنا مع السياسة. إذ لابد من تغيير ثقافة التبعية والولاء الأعمى والتصفيق.

لابد من حث أحزابنا على التغيير ودفعها إليه من خلال الاعتماد على ذواتنا وأفكارنا داخل أجهزتها وليس العكس. أعتبر الانسحابات الجديدة في حزب الاستقلال مفيدة لنا لأنها بمثابة تطهير ذاتي من الفساد والمحسوبية. كما أعتبرها درسا لقيادة الحزب حتى لا تضع ثقتها في محترفي الانتخابات في المستقبل وأن تضعها بدلا عن ذلك في أبناء الحزب الأكفاء أو المتعاطفين معه على الأقل. لعل القيادة الحالية تأخذ هذا الدرس مأخذ جد وتعمل على تصحيح الأمور في الشمال وإلا فإننا سنتحول من مرحلة الانسحابات إلى مرحلة الاندحار السياسي حيث سنجد مشقة في العثور على مرشحين. وفي انتظار ذلك، أطلب من كل الاستقلاليين الباقين اليقظة والحذر من الآتي عن طريق إعادة ترتيب أولوياتنا التي يجب أن تستند على تحصين بيتنا الداخلي وتقريب خطابنا السياسي من المواطنين قبل الجري وراء المناصب .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - احسان السبت 09 أكتوبر 2010 - 11:52
جميع الأحزاب السياسية هدفها الوحيد هو الوصول الى المقاعد الانتخابية وتحقيق مصالحها الشخصية وليس حزب الاستقلال فقط
للاسف الشديد بلادنا تعيش في صراعات سياسية مع بعضها البعض والمواطن هو من يدفع الثمن من كل هذا
2 - بوريصاين السبت 09 أكتوبر 2010 - 11:54
نعم وا أسفاه. لقد استيقظتم متاخرين. والغلط ليس بغلطكم بل غلط الأستاذ الطريس رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان الذي قبل الاندماج مع هذا الحزب بالطبع عن حسن نية وكأن الشمال يخلو من الرجال القادرين على تسيير دواليب حزب الوحدة . حزب الاستقلال لا ننكر له كفاحه ونضاله ولكن قبل فجر الاستقلال, أما بعد ذلك فقد أصبح هذا الحزب لا يفكر إلا في مصالحه الشخصيةبدءا من توظيفات الأقربين والمقربين وكأن المغرب ليس فيه من يستطيع تحمل المسؤوليات. يا أخي الطريبق لا تتقاعسوا واستمروا في نضالكم حتى النصر بإذن الله تعالى.
3 - larachi السبت 09 أكتوبر 2010 - 11:56
abass fasi cest le responsable ce qui arrive au pati surtout la catastrophe de pédophilie a larache car le pari contient des putes et des droguiste ou est les gens qui travaille dur .je te dit quelque chose très important c est mon père qui a donner le courage a abass fassi en 1985 quand quelqu'un ne connait a larache et maintenant dit (moi j ai tout le Maroc pas larache seul il a oublie que larache qui a donner de devenir premier ministre et finalement rien a fait a l affaire de naja tttt.)
4 - ابو سارة الكلميمي السبت 09 أكتوبر 2010 - 11:58
المغرب متجه نحو الحالة المصرية و التونسيةصراع بين الاسلاميين (العدالة و التنمية) و المخزن ممثل في الاصالة و المعاصرة اما باقي الاحزاب فهي عبارة عن كومبارس
5 - استقلالي بالدم السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:00
بداية أحيي الشاب المناضل ابن المناضل الأخ حسن الطريبق على مقاله الدي وضع أصبعه على مكمن الداء فمشكلة حزب الاستقلال هو مجاراته للموجة الأخيرمند98 اي بدايةحكم التناوب التوافقي والمرتكز أساسا على الأغلبية البرلمانية والتي أريد لها أن تكون المعيار الوحيد لتسيير دوالب الحكم الموضوع تحت مجهر الوصاية واقتضت اللعبة السياسية أن يبحث الحزب على نخب يدخل بها غمار المعركة في أفق ادماحها في المنظومة الحزبية وتشبيعها بمبادئه التي تكلمت عنها أخي ياسر والتي كان الرواد الأوائل يقدسونها حتى أصبحت من التوابث يصعب زحزحتها وهدا ما يغيض الخصوم ويقلقهم بكون هدا الحزب لا يدين لأي كان الا للوطنية الصادقة وصعب على جل المعلقين على مقالك الموضوعي فهم هدا لأتهم مجرورون بدون ارادة الى مصير رسمه لهم الفديك الجديد وأنت عارف مادا أقصد وحتى من وصفوهم بيساريي العهد القديم وحاشا للله أن يتساووا مع المناضلين الحقيقيين لليسار المغربي وجل أقطابه لا زالوا يشتغلون في احزاب الكتلة التي نرجوا لها بعثا جديدا وحماة من مثل طينتك أخي ياسر فما أحوجنا الى النقد الداتي الدي هو الضامن الحقيقي لسيادتنا وغلبتنا وما أحوجنا الى مناضلين من طينتك وطينة القابضين على الجمر الدين ما زالوا مرابطين بحزبالاستقلال وما بدلوا تبديلا أما فيما يخص الجعجعة الأخيرة ةالتي ركز أصحابها عل الشق الاعلامي ليسوقوا أنفسهم فقد بان للعيان بعفدهم للندوة الصحفية أنهم خلاف ما تصور القارئ وأسئلة الصحفيين كانت واضحة وكاشفة لهم ولزيف ادعاءاتهم فالمجتمع التطواني يعرفهم ويعرف الاستقلاليين الشرفاء الدين يدافعون عن الحزب وعن مبادئه وعن حضورهم المشرف لحزب الاستقلال سواء في مناصبهم أو في تمثيلهم للمجتمع المدني وأقول للأخ الدي لم يرى الاستقلاليين فان جل أطر هدا البلد استقلاليون ويدينون لهدا الحزب العتيد بالتكوين والتأطير والمصاحبة أخي اكتشفتك مؤخرا ككاتب أما كمناضل فالكل يعرفك ويخبر معدنك فصبرا آل ياسر فان النصر لقريب
6 - فاسي السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:02
حزب الاستقلال حزب حطم معنويات المغاربة بكل المقاييس هو السبب في الكمية الكبيرة للامية فقد كانو يسموننا بقر علال يعني نحن حيوانات علال ولاكن مخما طال الزمان الديموقراطية ستننتصر
7 - حاقد السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:04
إنني أحقد على هذا العجوز الذي نهبني 900 درهم والتي كانت تساوي عندي وقتها90 ألف درهم، زائد مصاريف التنقل والمبيت والأكل والشرب، حيث كان وراء إيهام 80 ألف شاب بالعمل في أعالي البحار في شركة اسمها: النجاة التي اتضح فيما بعد أنها وهمية؟ يا للعجب دولة بكل مكوماتها تنخدع أمام شركة؟؟؟
وما زاد حقدي عليه هو حينما تولى هذا السارق رئاسة الحكومة، ولم يحل أي مشكل بل زادت المشاكل والمعاناة وآخرها مدونة اللاسير بفضل هذا الحزب الإستغلالي في شخص البرهوش غلاب المغلوب على أمره، نسأل غلاب عن الكاميرات التي نصبت في كل المدن المغربية دون أن تعمل ولو ثانية واحدة، بكم اشتراها؟ ولماذا لم يحاسب على ذلك إن كنا فعلا في دولة تطبيق القانون؟
والكثير الكثير من الأشياء التي تثير اللاشمئزاز اللهم احفظ بلدنا من هؤلاء الذين يمتصون دماء المغاربة يوميا دون حسيب ولا رقيب، لكن عند الله الحساب ولن نسامحهم عن سنتيم واحد بذروه ولا عن أي ظلم أو مكروه أصاب المغاربة جميعا، في ظل توليهم للمسؤولية.
شكرا هسبرس وزوارها
8 - عابر سبيل السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:06
متى كان الاستغلالين عفوا الاستقلاليون حزبا وطنيا كما يدعي بعضهم استغلاليون للفرص ابان الاستعمار استلوا المغاربة
الاحرار فكان علال يرسل الفاسيين
الى الخارج لمتابعة دراستهم ويحث المغاربة عن الدفاع عن الوطن عباس الفاسي استغل مجموعة
من المغاربة العاطلين فسلب منهم
اموالا طائلة ابان الانتخابات
يستغلون الفقراء ويشترون اصواتهم حكومة عباس سامت بشكل كبير في الغلاء الفاحش الذي يعيشه المغاربة ما تبقى اتت عليه مدونة غلاب .
اللهم ارفع مقتك وغضبك عنابرفع حكومة عباس وشردمته عن المغاربة امين.
9 - ابن الحرة السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:08
صدقت و الله أخي ياسر ، لم يكن انتسابنا يوما لحزب الإستقلال انتسابا لأشخاص ، بل كان حمولة فكرية تنوء بقيم المواطنة و الهوية الغربية المواطنة الصادقة..
إن ما عبرت عنه في الشمال لكاف لكي يكون نموذجا لما في (الداخل) ، و بذلك همست غير ما مرة بالنقد الذاتي لصحافة الحزب ... ثم لم يكن منها أثر للرد أو استدراك ما ينذر بالانهيار السريع ... خصوصا بعد رحيل مناضلين قضوا أكثر من ثلاثة عقود من النضال ، ليتجهوا في ركب الجرار ...
لا أريد أن أطيل الكلام، فقد أخلصتَ في نيتك وقدرت المواقف ، وما نطقت إلا بالذي يشفي الصدر من الخوف على مصير فكر ضاع بفعل من أسميتهم ، و وصفت وضعياتهم الاعتبارية بين المناضلين ...
تحية أخوية إليك أخي ياسر
10 - moi السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:12
انه حزب الستغلال .
استغل مقاوة رجال الاطس,وابطال القرى وكبرياء المغربة ;منسب تحرير البلاد الى نفسه.
فهم جردان العصر .
يفسدون في الارض .
11 - عبداللطيف زين العابدين السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:14
لقد قرات في اخبار اليوم ليوم 9 من الجاري فحوى الكلمة التي قلتها لبرماني حزبك وفددهشت لبعض ماجاء فيها والمتعلق بالملك محمد السادس الدي تلسق به الجهل بما يجري في الساحة السياسيةالوطنية وخصوصا ما يتعلق بالهمة ومسار خزب الاصالة والمعاصرة كما اشرت الى ان هناك خطر يهددالملك ونصبت نفسك وحزبك بحماته.
لوقلت هدا الكلام في عهد المرحوم الحسن الثاني لقضيت ما تبقى لك من سويعات في السجن وهو مصير من يتهم ملك بالقصور في معرفة الواضحات واردت ايهامه بانه في خطر وانك الفارس الحامي
يالك من....جاهل....اراد ان يخلق حطرا وهمياويجعل من نفسه بطلا ويرمي الوطك في فتنة ويرجع به الى واقع الستينات
12 - انروز السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:16
الاحزاب المغربية كلها تمخزنت،وتتنافس فيما بعضها ليس لخدمة الصالح العام سواء في الحكومة او في المعرضة،بل في تخريب الوطن وتفقير الشعب،وقمع الشباب،وتكميم الافواه،ونهب الممتلكات....فبشرى لكم يا مغاربة لقد عاد العهد القديم ولم يمضي على ذهابه سوى 10 سنوات،والآتي اشد واعظم مع عالي الهمة والعصابة القديمة الجديدة.
13 - علي السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:18
انامتفق معالاخ بوريصاين رقم 4 الغلط ليس في شباب حزب الاستقلال بالشمال اليوم بل غلط الملرحوم عبد الخلق الطريس رحمه الله الذي أهدى حزبه الاصلاح الوطني لحزب الاستقلال،بدلا من ان يكون للشمال حزب الذي كان سيمثل هذه الفئة الكبيرة من سكان الشمال الدين ساهموفي الكفاح الوطني من اجل استقلال المغرب.
حزب الاستقلال كان همه الوحيد أنذاك هو اقصاء هذا الحزب الدي له جدور في المقاومة والذي كان يمثل فيئة واسعة من سكان هده المنطقة، وفعلا اغتنم ضعف قيادة الحزب المدكور بضمه الى حزب الاستقلال.
14 - مواطن مغربي غيور السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:20
إلى كل من نعت علال الفاسي بالخيانة والإنتهازية واستغلال الشعب والنفوذ.
إلى كل من يتجاهل التاريخ أقول:
لقد كان المغفور له محمد الحامس هو أول من حدى حدو أجداده في توجيه المغاربة إلى الخارج لللتعليم، ولم يكن لا علال ولا غيره ممن فتح الباب أمام المغاربة آنذاك، وكان رحمه الله يساعد الطلبة من ماله الخاص ويشجعهم على الدراسة وتعليم العلوم الحية التي تقود البلدان إلى الإزدهار والنمو والخير العميم،
لهذا أقول لكل من يجهل التاريخ إن علال والحسن الوزاني وأحمد مكوار وأحمد اليزيدي وأحمد بلافريج والقائمة طويلة هم من أنشأ الحركة الوطنية وقادوا البلاد إلى الحرية والإستقلال بدعم من المغفور له محمد الخامس ، وعندما كان أهل المدن من الدار البيضاء والرباط ومراكش ومكناس وفاس وأكدير وتازة ووجدة وآسفى والصويرة والقنيطرة والجديدة يدرسون داخليا وخارجيا كان سكان المناطق الأخرى يبحثون عن منصب في الجيش الفرنسي وفي الكوم وفي المقدمين والقياد والتابعين للحماية الفرنسية، والتاريخ شاهد. وعندما استقل المغرب كان اول رئيس للحكومة المغربية هو البكاي من صفروا وكان أغلب الوزراء من المدن المغربية ولم يكن لا أهل فاس ولا عائلة الفاسي تسيطر على الحكم ولا على الحكومة، والتاريخ شاهد، وانتفاضة الإستقلال ساهم فيها مغاربة من الدار البيضاء والرباط وفاس فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، والتاريخ شاهد، وتعاقبت الحكومات والأسماء والرؤساء ولم تكن لا عائلة الفاسي ولا أهل فاس يتزعمون الحكومات ولا المؤسسات فإذا قدر لعباس الفاسي ولأول مرة ان يتراس حكومة في عهد جلالة الملم محمد السادس نصره الله فهذا اعتراف بالجميل لحزب عتيد ناضل وغامر وجاهد من أجل استقلال المغرب ووحدة ترابه،
لقد تماديتم في الحقد والبغض والسب والشتيمة على حزب الإستقلال وهذا عيب في حق كل من سب الحزب ونعته بالخيانة أو حب الرئاسة والإنتهازية، والذين عاشوا في أحضان الحزب يعرفون نضاله وكفاحه واستماتته وما أصابهعم من تنكيل وتعذيب وسجن ونفي من قبل المستعمر الذي كان يساوهم بالمناصب والمراتب والعلاوات من أجل التخلي عن المطالبة بالإستقلال،
15 - مواطن مغربي غيور السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:22
تابع
لا تسمح الظروف بسرد تاريخ المغرب ولا الحركة الوطنية التي طالبت بالإستقلال سنة 1944 والوثيقة شاهدة، لا تضم إلا أقلية من أهل فاس، فلماذا هذا البغض وهذا الحسد وهذا التنكيل برجال كافحوا وجاهدوا واستماتوا من أجل تحقيق الحرية التي تنعمون بها اليوم في ظل ملكية دستورية قائمة ومعترفة بما هدمه الوطنيون الأحرار من أجل تحرير البلاد من ربقة الإستعمار إنكم تجهلون التاريخ وتجهلون كفاح المغاربة قاطبة من أجل تحقيق ما نحن فيه الآن. فإذا كان أعضاء الحزب في هذه الظروف تقاعصوا عن القيام بمهامهم الحزبية فهذا يرجع إلى عدة أسباب منها التتافس على السلطة وعلى المناصب وعلى الإمتيازات وهذا واقع لا غبار عليه، وليسوا وحدهم من قام بهذا العمل فكل الذين تعاقبوا على الحكم فيهم الصالح والطالح لهذا فأهل فاس وساكنة فاس بريئة من كل ما ينسب لها وما تنعث به من خيانة وتطاول على الحكم وحب الذات،
إن المغرب في حاجة إلى سياسة نزيهة تقوده إلى تحفقيق النمو المنشود والحرية والديمقراطية التي يتوخاها كل مواطن، ولن يتأتى تحقيق هذا إلا بتجديد الرؤيا وإعطاء التسيير للشباب المثقف وما أكثرهم غادروا المغرب واستقروا بأوربا وأمريكا وكندا وحتى بآسيا ولهم القدرة على تحخمل السئولية داخل المغرب، أما الأحزاب السياسية على الحالة التي نشاهدها جميعا فلا هم لها إلا الوصول إلى الحكم بشتى الوسائل بالتزوير بشراء الدمم بالرشوة وعندما تستفيق من سباتها ستجد الشعب في واد وهي في واد آخر لأنها نست العهود والتأطير والتوجيه السليم لتحقيق نمو اقتصادي يضمن للأجيال القادة حياة مليئة باليمن والسعادة والصحة والهناء، أما ما داموا يتصارعون من أجل كسب الأصوات للوصول إلى الحكم فرحمة الله على السياسة وعلى السياسين في هذا العهد. ولم يبق أمامنا إلا حل واحد وهو الثقة الكاملة والبيعة التى في ذمتنا لجلالة الملك نصره الله وأيده فهو الذي سيحقق لهذا الشعب ما يصبوا إليه من رقي وازدهار بفضل المجهودات التي يبذلها من أجل رفاهية وهناء الشعب المغربي بكل جهاته وقبائله ونزعاته
16 - عبداللطيف زين العابدين السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:24
المقصودبالتعليق ليس كاتب المقالالسيد ياسر طريبق بل صاحب الصورة عباس الفاسي
17 - mohamed السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:26
معندناش أحزاب سياسية عندنا مهرجين سياسيين
18 - ابو صهيب السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:28
ان انتقد, ان اصرخ, ان استقيل او اجمد العضوية من اي حزب اتفهمه. لكن ما لا افهمه كيف لاشخاص يتبجحون بكونهم مناضلون في حزب عتيد و هو عتيدو ضمير للامة رغما عن انف الكثيرين, يختارون الخبث بعينه متمثلا في حزب الهمة الذي لا اصالة له و لا معاصرة.
القضية يا اخوان ان هناك مؤامرة دنيئة تستهدف حزبي الاستقلال و العدالة و التنمية في محاولة لاضعافهم في افق انتخابات 2012 لصالح حزب الهمة. لذلك نرى هذه الايام هذين الحزبين هما موضوع الاستقالات و الانشقاقات في الوقت الذي يلمع فيه وجه حزب الهمة الخبيث بمزيد من الاستقطابات.
لكن ابشركم ان حزب الاستقلال ثنائية يصعب تجاوزها, و بخصوص حزب الاستقلال فهذه الاستقالة لا تحرك فيه شعرة واحدة من الخوف على مستقبله, فهو متجذر في القرى و المداشر و في المدن جميعها و في كل الصحراء العزيزة. هو حزب كل الاجيال له مناضليه و هو يعرف من اين تؤكل الكتف. لقد و صفتوه في الانتخابات السابقة بابشع الاوصاف و انتم تعرفون النتيجة.
الحكومة الحالية حققت الاهم و حافظت على نسبة نمو ناذرة عالميا رغم الاكراهات, تشتغل بسياسة الاوراش الكبرى و في كل الميادين. عمل الحكومة الحالية يتجلى في استقرار نسبة النمو و ارتفاع مؤشر المعيشة و استقرار نسبة التضخم, انخفاض المديونية الخارجية, تراجع نسبة الامية, و تراجع نسبة التكاليف الاجتماعية و مستقبلا انخفاض ثمن الادوية باكثر من 50 في المائة....
لكل هذا و اكثر يعمل الكثيرون على النيل من حزب الاستقلال لصالح حزب الهمة و انتم بغبائكم ايها المنتقدون بحقد لا ببناء تصبحون من حيث لا تدرون خدام الهمة الاوفياء.
كل عام و نتم اغبياء
19 - مستقيل السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:30
للحقيقية والتاريخ الحزب توفي و5 أشخاص الباقين فيه لن يعيق عواءهم عجلة التاريخ ولا طاحونة المستقبل ولسان حال الحزب واقعه بالشمال : حيث انذثر بطنجة ومات بتطوان وخرج منه المناضلون وبقي فيه من يرى فيه فرس سباق لأنه مهووس بالرهان ، ولنا عودة مفصلة للموضوع
20 - المرابط السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:32
عائلةالوحيدة التي افسدت حزب الاستقلال بطنجة هي عائلة الاربعين فهده العائلة ستولت على ممتلكات المسلمين و المسحيين و اليهود المغاربة بطنج و خلقت الفساد في الارض فقد ظل عبد السلام الابعين ربع قرن هو و اخوه و نهبوا الخيرات بفضل و زراء الداخلية سابقين وحيث جعلوا من طنجة بقرة حلوب , مما جعل المواطنين لا يثقون بالحياة السياسية المغربية لا الانتخابات البرلمانية و لا الانتخابات الجماعية فهل ستحاسب الدولة هؤلاء حول الجرائم التي ارتكبوها في حق هدا الشعب الدي اخرج من دياره و شرد في اراضيه و عدب في مخار القيادة.
21 - morocco 'lover السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:34
المغرب يعيش عصر ألإنتهازية و ألإستغلال من طرف حزب عرف من طرف الاوساط ألشعبية بألحزب الخائن و ألفاشل خزب ألعائلة الوحدة ألمتغطرسة على كل المناصب
22 - citoyen tres marocain السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:36
باسم الله الرحمن الرحيم والصلاة و السلام على اشرف خلق الله سيدنا وحبيبنا محمد عليه افضل الصلوات يا اخوتي بالله عليكم ماذا تنتظرون من حزب الاستقلال عفوا حزب الاستذلال حزب المصالح الشخصية الحزب الذي قتل الوطنية في الشعب اذا قمنا بجرد لانجازات حزب الاستقلال فلن نجد غير الفضائح المالية لكن بدون حسيب ولارقيب فالحساب سيكون امام الله الاحد الواحد القهار اذا كان حزب الاستقلال يتشدق بالشفافية فليفتح ملف الشهيد قائد جيش التحرير عباس المساعدي ويقدم المسؤولين عن اغتياله الى المحاكمة قبل المحاكمة الالهية مجمل القول فلا حزب الاستقلال ولا الاتحاد الاشتراكي ولا التقدم والاشتراكية جديرة بان تمثل المغاربة وتخدم مصالحه فحسبنا الله ونعم الوكيل
23 - متتبع السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:38
كن على يقين أن حزب الاستقلال بتطوان سيعرف بعثا جديدا وجميع المتتبعين للشأن المحلي والعارفين لكل المشتغلين بالحقل السياسي بالمدينةهنأوا الشرفاء والمناضلين الحقيقيين الدين لا تغريهم المناصب ولا المأدبات ولا قربهم من فلان أو علان وكن مطمئنا فالحزب تحصن بأبنائه البررة وشبيبته المقاتلة في سبيل نصرة الحق والكل يعرف حجم ومستوى وقدرة المقالين لأنهم أساؤوا تدبيرمرحلة الانتخابات التي تعد المحك الحقيقي لأي تنظيم وسوف تبدي لك الأيام ماكنت جاهلا ويبهرك أشاوس الاستقلال بقدرتهم ونبل أخلاقهم عندما يتأكدون من صدق النوايا فلا شك أنك كنت معيقا لكل المبادرات ومحبطا لكل النوايا الحسنة فلا مكان لوجود الغربان بحزب أجمع الجميع على أنه عتيد حتى الخصوم السياسين الدي نحترمهم ونقدر اديولوجيتهم عاشت الشبيبة الاستقلالية دوما حرة ومستقلةوان عدتم عدنا
24 - شمالي السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:40
لم أر في حياتي بشرا من حزب الإستقلال ، أشك هل هم موجودون أصلا ، في الكلية رأيت واحدا منهم وكان لا يعترف بانتمائه
25 - marbouh السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:42
la chabiba ,Baqali et wlidatou revent d'un Parti ideal qui est mort et enterré depuis tres longtemps ...vous etes vous et USFP les partis qui ont met le Maroc à genou
26 - محمد السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:44
برنامج حزب الاستقلال عنصري000يدافعون سوى على الامة العربية كما أن لا توجد أمة أخرى وهي الامة الامازيغية
27 - الجلخة السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:46
الاخ ياسر الطريبق من ابرز العائلات
التي نذرت نفسها لخدمة حزب الاستقلال
منذ تاسيسه هذا لايختلف حوله شماليان
اخي الكريم تضمن مقالك اعتراف صريح
بفساد بعض قيادات الحزب واتهامهم
الى حد الارتشاءاو دفع الرشوة مقابل تزكيات بعض المترشحين للانتخابات الفارطة هذا شيئ جميل ان نسمع هذه
الشهادة من داخل رحم الحزب العجوز.
لكن هناك ملاحظة على خاتمة مقالتك التي فهمت منها بانك ربما تدعو بان يصبح حزبك العجوز شبيها باحزاب العائلات كما الواقع بلبنان.
وكما اشرت ايضا الى كون الحزب هو حزب علال الفاسي ؟؟
المرجو مزيدا من توضيح مواقفك
ومؤاخذاتك على قيادات حزبك العتيد
28 - citoyen marocain السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:48
c'est trop tard de dire ça les marocains disaient ça avant et ont crié fort face aux fachiste et ont été prisonnier par le makhzen qui fait une grande majeur de cette partie .votre place est la poubelle vous n'avez rien fait pour le maroc et si on est vraiment dan un pays démocrate vous serez tous emprisonniers car voleurs et monsonges et la main droite de lmakhzen .les marocains doivent lutter contre toute partie qui a la politique comme un projet personnel pour le president et sa famille ..; tu vas voir la réaction des marocains contre des gens comme toi le premier à etre interroger et tu sachera bien comment tu seras traité parceque en premier lieu vous dites tt est bon en encourageant les voleurs, les fachistes et quand vous nous recevez rien d'eux vous essayez d'apparaitre comme deffenseur des droits et si tu avais reçu quelques chose :de l'argent ;une place communale ...croyez moi que tu vas rien dire et tu applaudira fort ... la majorité des parties politiques donnent de l'argent pour etre élu .pourquoi à votre avis ?la réponse est clair.;est ce à votre avis ces gens vont faire du bien pour leur pays en considèrant les marocains comme de la marchandise ..;fiche toi monsieur et si ta partie n'aura pas un bon resultat au prochain éléctions sois sur qu'ils vont dire que l'état n'est pas bon et ce n'est pas eux ;;;;et vous allez pleurer et crier fortement avec vos famille partout et si quelqu'un de vous reçoit une poste tt le mpnde se trouvera en silence comme le chien qui aboie bcp et quand on lui donne un morçeau il se tait et commence à vibrer sa queu .....
29 - مطالب بالحق السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:50
لقد تزامن إفتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية الثامنة مع هجومٍ وحشي لآلة القمع، الظلم والإرهاب المخزني التي هشمت الجماجم وكسرت العظام أمام أكبر هيأة تشريعية في المملكة المغربية ألا و هي "الـبـرلمـان" ذون أي حسيب أو رقيب وتحت صمت رهيب وتواطؤ شامل لوسائل الإعلام الوطنية و لكل مطالب بحقه في الإدماج الفوري و المباشر في مختلف أسلاك الوظيفة العمومية طبقا للقرارين الوزاريين الصادرين 99/888 و 99/695 بتاريخ 24 ماي 1999. وقد تسبب هذا الهجوم الظالم مساء يوم الخميس المنصرم على اصابت العشرات من صفوف الأطر العليا المعطلة بجروح متفاوتة الخطورة أغلبهم من جنس الانات مما استدعى نقلة بعضهم إلى المستشفى. ادن أين هي دولة الحق و القانون ؟ وأين هي العدالة ؟ وأين هو الضمير المهني لوسائل الإعلام المتواطئة مع الإرهاب المخزني ؟ وأين هو حامي الشعب المظلوم ؟
30 - صابر السبت 09 أكتوبر 2010 - 12:52
يا لمغاربة ره اجدام يضرب لبلايص لي مفيهمش الماء.
هذ العصابة اديال الاستقلال الى كانو عندهم نسبة 2% من مواصفات الحزب اسيدي انا نحشم . بصرف النضر عن سلوكهم الانتخابي الفضيع من شراء الذمم واستغلال بائعات الهوا والانزالات .....
عصابة ليس خبث بعدها.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال