24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | محللون: إطلاق الرصاص بالحدود يعكس "توتر" نظام الجزائر

محللون: إطلاق الرصاص بالحدود يعكس "توتر" نظام الجزائر

محللون: إطلاق الرصاص بالحدود يعكس "توتر" نظام الجزائر

اتفق محللان مغربيان على أن حادث إطلاق عناصر من الجيش الجزائري أعيرة نارية على مواطنين مغاربة مدنيين، في قرية محاذية للحدود البرية المغلقة بين البلدين، محاولة حثيثة من لدن النظام الجزائري لصرف نظر الرأي العام عن وضعية حقوق الإنسان بمخيمات تندوف.

وأكد رئيس المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية ، محمد بنحمو، وعبد العزيز قراقي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس السويسي بالرباط، أن إطلاق الجيش للرصاص في وجه مواطنين مدنيين مغاربة، يعكس أيضا حالة من "التوتر" السياسي الذي يعيشه النظام الجزائري داخليا.

بنحمو: محاولة يائسة

وأبرز محمد بنحمو، أن حادث إطلاق الجيش الجزائري النار على مدنيين مغاربة على الحدود يعكس حالة "التوتر" التي يشهدها النظام الجزائري، الذي يحاول صرف نظر المنتظم الدولي عن حالة الفوضى التي تعرفها وضعية حقوق الإنسان في مخيمات تندوف.

ولفت بنحمو، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية، إلى أن "الاستفزاز الجديد يأتي خصوصا بعد نشر التقرير الأخير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" حول وضعية حقوق الإنسان في مخيمات تندوف، والذي "وجه أصبع الاتهام إلى البوليساريو والجزائر بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان بالمنطقة".

وأوضح المحلل أن "الأمر يتعلق أيضا بمحاولة يائسة للسلطات الجزائرية لصرف النظر عن المشاكل الداخلية التي تتخبط فيها، وخصوصا المأزق السياسي الحالي والأزمة الاقتصادية والبطالة المستشرية بين أوساط الشباب الجزائري."

وأشار رئيس المركز إلى أن هذا الوضع المتردي ولد لدى شرائح واسعة من المجتمع الجزائري حالة من اليأس والإحباط، لم تستثن منه حتى الشرطة التي نظمت مؤخرا مظاهرة احتجاجية بالعاصمة الجزائر، وهو ما يعد "مؤشرا على حالة من التوتر الكبير التي يعرفها النظام الجزائري".

وأمام هذا الوضع، يردف بنحمو، فإن الجزائر تبحث سدى عن مخرج من خلال محاولتها افتعال، بكل الوسائل الممكنة، حوادث لإثارة المزيد من التوتر مع المغرب الذي تعتبره "عدوا مثاليا" وإخفاء صورتها الحقيقية، التي يعكسها نظام لا يحترم حقوق الإنسان وغير مسؤول في علاقاته مع جيرانه.

قراقي: حادث مفتعل

ومن جهته اعتبر عبد العزيز قراقي أن حادث إطلاق عنصر من الجيش الجزائري، يوم السبت، النار على مدنيين مغاربة على الحدود المغربية الجزائرية، هو "حادث مفتعل لصرف الانتباه عن خروقات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري".

وزاد قراقي موضحا أنه "بات معروفا أنه كلما صدر تقرير دولي يشيد بالتجربة المغربية في مجال حقوق الإنسان، إلا وافتعلت الجزائر حدثا يبعد عنه الاهتمام، ويجعله منصبا على قضايا وهمية".

وأكد الأستاذ الجامعي أن حادث إطلاق النار يعتبر عملا منافيا لقواعد القانون الدولي، ولا تسمح به الأعراف المعمول بها بين بلدان الجوار، بل حتى القانون الدولي الإنساني لا يسمح في حالة حرب بإطلاق النار على السكان المدنيين.

وأضاف أن ما حدث محاولة من السلطات الجزائرية التأثير على الرأي العام الداخلي والدولي، وتوجيه نحو افتعال أزمة بين البلدين كي يتم نسيان الاتهامات المتعلقة بخرق حقوق الإنسان في الجزائر، وداخل مخيمات تندوف التي توجد فوق التراب الجزائري".

ولم يفت المحلل التأكيد على أن "الجزائر توجد في وضعية حرجة جراء الحملة التضامنية الدولية الواسعة المطالبة بإطلاق سراح الشابة الصحراوية محجوبة محمد حمدي داف المحتجزة بمخيمات تندوف، واحترام كافة حقوقها بما في ذلك السماح لها بالتنقل أينما أرادت".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (80)

1 - هسبريس الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:36
لجيش المغربي و لجيش الجزائري . من صنع فرنسا .هذا لجيش لم يتحرك في حياته لمناصرة ألمستضعفين كان هامه هوى حماية لمستعمر و طواغيت ، والان حنا لوقت ليقتل مع بعضهم من أجل أن يتسابق لحكام لشراء سلاح و إنقاذ لمستعمر والحاكم الفعلي للمغرب و لجزائر من الأزمة . فل تعلم أيها لجيش أنكم طغاة والقاتل و لمقتول في نار أرجو يا هسبريس
2 - الوادنوني الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:38
ما استغرب له كيف يطلق جنود الجزائر الرصاص على مواطنين مغاربة في منطقة حدودية في غياب جنود مغاربة
لا يعقل الا تكون دوريات من جيشنا الباسل على الشروط الحدودي مع الجزائر ... ولا يعقل ان نترك اخوتنا المغاربة من رعاة وفلاحين وسكان مناطق على الحدود وجها لوجه مع عسكر حقود لا يؤمن بالاخوة والدم والجوار
3 - bencheikh الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:39
يحاول نظام الجزائر خلق عدو دائم في مخيلة شعبها لتغطية فشل سياستها الداخلية المشهد يتكرر كلما شعر العساكر بغليان اجتماعي وشيك
4 - ابن الشرق الحار الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:44
على أبناء وجدة وفكيك ان يثأروا لابن الشرق صالح رزق الله. عليهم ان يعيدوا الاعتبار للضحايا برمي مهربي الوقود والقرقوبي بالرصاص الحي.

وأود ان أوجه رسالة للجزائريين بالقول ان نظامكم العسكري الستاليني مهما أظهر من بلطجية في تعامله مع المواطنين المغاربة المسالمين ومهما أظهر من حذلقة وعياقة في تعليقه على البلاغ الرسمي للدولة المغربية بلغة فيها الكثير من قلة التربية والتسلكيط ديال الشوارع، فإن الشعب المغربي على عكس الدولة لا ينسى من يحتقره ولا ينسى من يغمس السكين في جرحه.
وأذكر الشعب الجزائري المنفوخ والمدجن ان فقط 300 من المغاربة الذين ينشطون ضمن داعش قد فتنوا العالم وخربوا دولا وقلبوا انظمة وشغلوا العالم بوحشيتهم وعنفهم وظلاميتهم، فلا تتمادوا في تجريحنا، فوالله لن تستطيعوا مجابهة بلطجيتنا حينما يقرر الشباب المغربي التفرغ لكم.
حذاري أن ينفذ صبر المغاربة ، والله لن تقدروا على مواجهة تسلكيط المغاربة ولن تستطيعوا مواجهة مخططاتنا الجهنمية. حذاري حذاري . احنا شعب قبيح وقاسح وباسل حينما نجهل على شي واحد ديرنا في عينا. والبادئ أظلم
5 - سام الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:45
كفانا من كل هذه التحليلات و التفسيرات التي لا جدوى منها فالمطلوب قطع العلاقات الديبلوماسية و الاقتصادية و الامنية مع هذا الجار الحسود الذي يتنكر لابسط واجبات حق الجار و كذا فرص التاشيرة الدخول الى المغرب على كل الجزائريين بدون استثناء و خصوصا اذا ما قام المغرب بتنظيم بطولة الكان 2015 فهؤلاء الجزائريون هم من اسوء الجماهير الرياضية و غير متخلقين اساسا كما على قواتنا المسلحة ان لا تتردد في الرد على نيران العدو الجزائري فكما قال المثل < كبرها تصغار>
6 - وا اسفاه الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:46
ليست المرة الاولى اللتي يتم فيها اطلاق النار من قبل الجيش الجزائري على المغاربة العزل وكدا سرقة ماشيتهم واستفزازهم.اتمنى ان يجرب جيشنا المغربي سلاحه هل مازال صالحا ولو للاستئناس.وادا ليس لدينا سلاح فالشعب المغربي مستعد للاستغناء عن اجرته للمقاومة
7 - norddine الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:48
من ابتلي بجار سوئ عليه بالصبر والاحتساب
8 - hicham amsteram الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:54
C est notre recompence ...sans nos arriere grands pere surtous de la region du nord du maroc ses chiens d algeriens seraient encore colonialise par les francais nous les marocains du monde chaque musulmans que nous rencontrons en europe on les aides soutient ...le temps est venu de devenir racist et d aimer seulement nos freres marocains ousalam rabi khbir allah alyatan almalik
9 - maghribi الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:54
محاولة حثيثة من لدن النظام الجزائري لصرف نظر الرأي العام الجزائري عن ما يحدت في الجزائر من إضرابات لعناصر الشرطة تعد هي الأولى في تاريخ البلد، حيت تستنكر هده الأخيرة المواجهات اليومية مع المواطنين المظربين و تطالب بإيجاد حل دائم لهاته الأزمات الإجتماعية. كل الإحترام و التقدير لأفراد الشرطة المواطنة المسؤولة في كل بقاع العالم...
10 - zozo الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:56
تعليق منطقي وتحليل واقعي للاستادين اشاطركم الرائ في الموضوع وشكرا
11 - Hassan bissi الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:59
الهدف واضح وضوح الشمس لكن الغريب في الأمر هو سكوت المغرب عن ما يجري و الحادث ليس هو الأول من نوعه وكل مرة يطل علينا وزير الإتصال عبر القنوات التلفزية ليكرر نفس الحديث ليقول أن المغرب يستنكر ويستدعي السفير الجزائري وما إلى ذلك.
إلى متى سنستمر على هذا الحال ولانعلم ما القادم ربما طائرات جزائرية تقصف المدن المغربية وكالعادة لن يحرك أحد ساكنا لأن السيد رئيس الحكومة مشغول مع التماسيح والعفاريت
12 - الجوهري الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:02
للاسف هؤﻻء صاروا مثل إيبوﻻ و يجب قطع كل الإتصاﻻت بهم حتى يتغير نظامهم الهمجي وليس خوفا بل اتقاءا لشرهم
13 - يحيا المغرب الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:04
الكيان الجزائري وليد المس من صلب الجيش الفرنسي وبعد جفاف البترول واقتراب استقلال جمهورية التوارق المحتلة وجمهورية القبائل المحتلة وبعد انتفاضة منطقة غرداية المحتلة للانفصال عن طاغوت المرادية اصبح يتخبط كالاحمق لتشتيت انظار شعبه المحقور المغلوب على امره.جيش دولة بواسين يد هولاند مشهور انه اجبن جيش في العالم لا يقدر على الحرب المباشرة ويكتفي فقط باطلاق رصاصة من وراء حدوده على رجل مدني اعزل.ماذا ننتظر من قوم يسجدون للجنرال قايد صالح عبد فرنسا وكذلك وزيرتهم الصهيونية بن غبريط اللتي ترسل غاز جمهورية التوارق المحتلة الى اسرائيل بالمجان والمواطن الخرائري يعيش الذل والقمع والاستعباد والحقرة والجوع والتسول والبكاء على الفيزا امام سفارات اسيادهم .حفنة من جنرالات الحركي من العهد الستاليني الشيوعي تحكم البلاد بالحديد والنار ويذبحون نصف شعبهم للانقلاب على شرعية الانتخابات .والدمية المشلولة بوتفليقة لا حول له ولا قوة لا يجد مجرد مستشفى لعلاجه لولا توسله لماما فرنسا اللتي تحتفظ بسر مرضه المجهول.
14 - مغربي وافتخر الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:05
هدا الاعتداء جاء في وقت تشهد فيه الجزائر مطالب رجال الشرطة وهي الاولى من نوعها وما هي الا الشرارة الاولى لتورة الجياع فالجزائر اصبحت كالقنبلة الموقوتة قد تنفجر في ايت لحضة ان لم نقل قد بدا العد العكسي للانفجار ويجب على المسؤولين المغاربة اخد الحدر جيدا لان النضام الجزائري يريد خلق ازمة مع المغرب لجر الشعب من اجل الالتفاف والتعاطف معه من اجل كسب القليل من الوقت
15 - سمير الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:07
كلنا نعرف ان الدمقراطية و حقوق الانسان فقط اداة للتحكم في الشعوب المتخلفة وبما اننا لم نصل لتلك الدمقراطية المرجوة خاصة واننا في طور انشاء نمودج يراعي طبيعتنا وتقاليدنا اي بمعنى اخر اننا في نصف الطريق والفرصة دهبية وبما ان الجيران لا يفهمون الا لغة الديكتاتورية فلا ارى مانع من استخدام هده الديكتاتورية معهم اول شيء طرد السفير الجزائري اعلان الجزائر كعدو رقم واحد استرجاع الصحراء الشرقية وتحرير القبائل والطوارق والازواد
كلها هدا سيتم بسهولة فائقة خصوصا وان فرنسا ومافتئت تقول ان علاقتها بالجزائر لن تكون على حساب المغرب هده فرصة دهبية لحل المشكل وان تظاهرت فرنسا بالقلق او ماشابه لانه بديهي بحكم علاقتها مع ابنتها الاشرعية فيكمن اسكاتها حينها وترك استخراج البترول من طرف شركاتها ولله انها موت واحدة في ال 20 او 40 او 60 او 80 من العمر المهم هو الموت ولا للمدلة
انشرررررررررررر
16 - kateb yacine الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:08
ils ont l'air stupide ces analystes à deux balles. pour qui ils prennent les gens
17 - عبدالحميد الشرادي الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:11
هذا الحادث يبين بمالايدع مجالا للشك ان جنرالات المرادية فقدوا اعصابهم بفعل ضغوطات الداخل من ازمة اقتصادية وبنيوية وفشل سياسي خصوصا انهم لم يجدوا بعد دمية اخرى يجلسونها على كرسي الرءاسةبعد انقضاء مدة صلاحية بوتفليقة٠ كما ان احداث غرداية وغضب رجال الامن والارهاب ادت الى مزيد من الاحتقان، لكل هذا وكعادة هؤلاء فقد افتعلوا حادثة خطيرة مع المملكة لعلها تلهي الجزاءريين عما يدور في بلدهم، لكن اساليبهم باتت مكشوفة من لدن الشعب٠ لهذا على الحكومة المغربية ان يكون ردها حازما بايصال رسالة الى عسكر الجزاءر بانه لن يسمح لهم بتصدير مشاكلهم الى المملكة الشريفة٠
18 - Ruben الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:12
Bonjour tous le monde,

Tous ce long discours, qualifié d'analyse, est une pure répétition d'une seule et même phrase: ils ont tiré parce que il y des problèmes sont liés aux problèmes internes et que les algériens Tindouf...etc la même histoire c'est n'importe quoi comme analyse et comme si le Maroc est devenu la Suède ou la Norvege ....walah je comprends rien ....
19 - محايد موضوعي الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:12
تعب المحللون وتعب السياسيون ولكن تحليل الشعب لا محيد عنه وهوالدولة التي لا تحمي مواطنيها ليست بدولة ،من سنة 1963 التي فقدنا فيها أراض مغربية وكنا في موقع قوة الى سنة 1975 وتسفير مواطنين ورميهم الى الحدود الى السماح في أراض التي ارتوت بدماء جنودنا وحررناها وفرطنا فيها تحت مسمى الجدار العازل الى أطلس اسني الى استجداء الأعداء المجانين أبناء شارل ديكول أو بعبارة أخرى كيان المسخ على حدودنا الشرقية الذي لم يربح أي حرب في حياته سوى الحرب القذرة الذي قتل فيها من أبناء شعبه 250000 شخص والمحللون والكتاب والمثقفون يتكلمون ولكن لم يتكلموا بضمير الشعب الذي لم يعد يستسيغ مثل هذه التحاليل كفى من الخزعبلات والتحاليل التي لا تساوي حتى الحبر الذي كتبت به هذه التميمة العجيبة التي يريدون تعليقها على صدور الشعب
20 - عمر ock الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:13
ان لم يستطع الشعب الجزائري ان يوقف متاهات نضام العجائز عند حده فان المغاربة قادرون على دلك .و اقول لسلطاتنا لا نحتاج الى تنديدات لا تفيد مع نضام داق به الحبل بل نحن سكان الحدود سننتقم .نضام العجائز سرطان على شعبه و جيرانه و يجب استئصاله بجميع الطرق لقد بلغ السيل الزبى .
21 - marouane الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:13
السلام عليكم هذا التصرف يدل علئ ان المغرب له حكومة جد ظعيفة و بدون
شخصية يجب الرد و ليس الاستنكار
ردوا كرامتنا بدل الكلام
22 - مغربي من الريف الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:13
على المغرب أن يطالب باسترجاع الصحراء الشرقية التي اغتصبتها فرنسا من المغرب أثناء احتلالها للجزائر هذا هو الرد على الجزائريين
23 - carpediem الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:13
En regardant bien la photo je vois une bande de bleus qui n'ont jamais entendus le miaullement d'une balle pres de leurs oreilles,ni un éclats d'obus qui lacére peau et muscles,ni ressenti le stress d'une nuit dans l'attente de l'aurore signal d'un nouveau accrochage,ni la premiere peur qui se transforme en etat second appeler courage,mais pour ces marionettes de lapereaux ils ne pouront jamais dépasser la premiere peur car ils détaleront a la premiere demi heure et encore,ils ne connaitront jamais ce qu'on appelle courage,ni ce bonheur d'investir une position ennemi,car ça c'est pour les braves et non pas pour les criminels de guerre tueurs de gens desarmés?je les plaint en tant que soldats sans honneurs,un soldat c'est l'honneur,et je ne vois nullement ici un signe revelateur d'un soupçon de dignité,vous savez, ce n'est pas la robe qui fait le moine,car dans votre cas elle fait l'enfant de ,,,
24 - barbu الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:16
هذا الحادث يعد سبق خطير وتعدي صارخ .احسست حين قراءته بالاهانة.الى متى يلتزم المغرب بضط النفس. نريد اعتذاراً رسمياً من الجزائر.او إجراء من الحكومة المغربية يرد الاعتبار.
25 - bouch الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:16
أن كمغربي ﻻ تهمني رأي هد المحللين. الدي يهمني هي أرواح تزهق ﻷناس أبرياء و الحكومة كعادته تستنكر و تشجب ﻻ زالة لم تفهم أن هذه الدولة ﻻ تفهم هده اللغة .الشعب الدي عاش في العبودية مند الحكم العثماني وبعده الحكم الفرنسي يجب معاملته كالعبد ﻵنهم ﻻ يفهمون سوى للغة السوط
26 - Amz الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:17
اقترح ان يتوحد المغاربة علئ فتح حساب بنكي لجمع تبرعات مالية ،ودالك لإنجاز حدود عازلة و متوفرة علئ أحدت التكنولوجيات في هدا المجال ، وبالخصوص المناطق التي تعرف كثافة السكانية . وان لا نفتح حدودنا مع الجزائر لن هده الدولة لا يرجئ منها


في حالت استضاف المغرب كاس افريقيا ، ان لا يتساهل في منح التأشيرات النهم مشاغبين وفوظويين ،انهم يقتلون اخوتهم في غرداية ، انهم اخطر من الأبولة نفسها ،فمزيدا من الحيطة والحضر فان استمرا ر في إغلاق الحدود امر اجابي للمغرب
27 - ولد حميدو الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:17
النظام الجزأئري ماكر و عندي بعض الملاحظات عنه
فيما يخص اضراب الشرطة عندي فرضيتان
1 اما انها دفعتهم للاضراب حتى تغطي عن احدات غرداية و في نفس الوقت لتظهر للعالم بانها ديمقراطية و حتى رجال الشرطة يحتجون
2 او فعلا رجال الشرطة محقورون فلا يعقل ان يبقوا مدة سنة في غرداية بعيدون عن اهاليهم اما الدين عندهم المعريفة فيبقون بمدنهم و من المفروض ان يتم تغييرهم بعد ثلاثة اشهر من المهمة و اغتيال الشرطة فيه ان
...........
اما ما يخص الارهاب عندها سواء كان حقيقي او مصطنع فهي تريد ان تقول للدول الغربية
الارهاب الدي تهددون به الدول فهو عندي و احاربه فلا داعي لاستخدامه ضدي
28 - mimoun الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:17
هذا لا يحتاج الى محللين ولا الى الراصخين في العلم الم تطلعوا بعد على الحقد الذي يكنونه للمغرب في كل المحافل ومن شيمهم الشاذة انهم يحشرون ملك البلاد في كل صغيرة وكبيرة وينشرون صوره متهمين اياه بالفحش والقذارة والعمالة وما الى ذالك من الهذيان ,لم يفلحوا في جر المغرب الى مستنقعهم الذي يزكم الانوف هاهم اليوم يجربون مكائد اخرى :ايها الجزائريون اننا اخوة اتقوا الله ان لكم في الاخوان [هابل وقابل ]لعبرة.
29 - obserateur الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:17
تحاليل غير مقنعة بثاتا وتشبه خطبة الاداعة ايام ؤمان. لا افهم العلاقة بين تقرير منظمة حول تندوف والاعتداء على مواطن مغربي. ط لعوا شوية من مستوى التحليل يامتخصصين. حادثة يوم السبت ليست الاولى من نوعها. فلمذا تحركت الحكومة اليوم وسكتت البارحة?
30 - Hassan Hassan الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:18
Nous n avons pas a faire des analyses sur ce sujet qui n est pas le premier ou le dernier. Ce derangeant voisin a deja rejete le fait en bloc. Malheureusement nous Marocains sommes toujours restes en position de defense, c est une position sage mais voisins ne considere nullement cette position qui n est prise par les grands etats. L algerie qui n a jamais ete un etat souverain et qu il n existe en tant que tel que depuis 1962 , Leurs dirigeant sont en train de creer une histoire de leur jeune et peu t etre sur le dos du Maroc oubliant que ce Maroc avec la Tunisie ont beaucoup fait pour l independance de l algerie et que les 2/3 de leur chahid sont Marocains et Tusisiens. Le cadeau de nos voisins c est de nous cribler de balles . (Que l histoire en soit temoin).
31 - توفيق اسعدي الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:18
بعد تعرض مواطن مغربي لاطلاق النار على يد الجيش الجزائري كل ما فعلته الحكومة هو تنديد وشجب..ووو...واش كاين شي رد فعل على اﻷرظ و ﻻ غير دولة جبانة.الجزائر اظهرة قوتها وحاولة قتل هؤﻻء المغاربة يعني عندهم القوة و تقة التامة بقدراتهم فعدم اعتراف الجزائر بالحادث أو على الأقل فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث و لو على سبيل التمويه أو تطييب الخاطر هنا يظهر الضعف المطلق الدي يعاني منه المغرب امام الجزائر عكس ما يطبل له المغرب من قوة استراتجية وعسكرية تضاهي او ربما تفوق في بعض الاحيان جارها او بالاحرى عدوها التقليدي . وهنا ياتي السؤال كيف لدولة تعتبر نفسها تشكل قوة في المنطقة ان تكتفي بالشجب والبكاء تجاه موطن يتعرض للهجوم مسلح وهو داخل وطنه .. وكيف لدولة ان تتجرء لعمل شيء متل هدا التصرف لو لم يكن في يقينها ان المغرب عاجز وضعيف ككيان امام الجزائر ولن يحرك ساكنا ... ولمدا نطبل دوما حينما نشتري خردة سلاح متقاعد من الجيش الامريكي مثل F16 وهي النسخة الاضعف بين F16 raptor وغيرها من النسخ المتطورة ونجعل من انفسنا اننا اصبحنا نخوف اسبانيا وليس الجزائر فقط بهده الاسلحة الفاشلة ...
32 - منصور الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:28
ا لجزائر لديها مشاكل رئيسية متعددة منها تزايد البطالة والغلاء ثم مشكل قتل الفرنسي من طرف داعش الموجود على ارضها ثم انعدام او انتهاكات حقوق الانسان واحتجاجات رجال الامن وقيامهم بالمظاهرات ثم انتفاضة سكان غرداية العظيمة , ولن ننسى اكبر المشاكل واخطرها والتي تعتبر فضيحة القرن وهي اعادة انتخاب بوتفليقة المعاق والعاجزعلى فعل ابسط شيء للمرة الرابعة كرئيس للبلاد , كل هذه المشاكل التي تتخبط فيها حكومة الاستفزاز تجعل المسؤولين يحاولون تصديرها الى البلد الجار ليعيش بدوره في مناخ مضطرب .
33 - الجبل الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:31
المهم ماهو احسن رد على هذا الاعتداء؟تعبنا من التحليلات و التشخيصات
34 - Hamid le marocain الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:38
Actuellement l’Algérie connaît un mouvement sans précédent . La police en grève, l’armée engagée dans le désert du Mali est mécontente , les régions berbères et Ghardaïa sont en révolution . L’étau commence à se serrer sur la clique dirigeante et pour détourner les regards des ses citoyens il faut bien créer un conflit avec son voisin le Maroc pour focaliser et cristalliser l’opinion du peuple algérien sur une événement fabriqué pour l’occasion et faire du Maroc un ennemi permanent . Mais le peuple algérien n’est bête . Il ne broute pas l’herbe . Je suis beau-père d’une algérienne et grand père d’une belle petite fille Maroco-algérienne
35 - miloud oujda الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:39
جنرلات الجزائر لهم عقدة مع اسيادهم المغاربة لان المغرب دولة قوية واستطاع تحقيق تقدم في مختلف المجالات السياسية الاقتصادية والامنية وهذا ما يزعج حكام الجزائر.نصيحة لهؤلاء استثمروا اموال البترول و الغاز في النهوض باوضاع شعبكم المسكين وكفوا عن استفزازتكم وغيضكم فالمغرب كبير عليكم
36 - ayour الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:41
حسبنا لله ونعم الوكيل ________________ خلاصة الكلام
37 - said الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:41
نعم المشاكل تتزايد كل يوم في الجزائر, الرئيس مريض , رئيس الحكومة ليس بسياسيا ليس له منطق الكلام , سراع بين الاجنحة جناح بوتفليقة واخيه سعيد وجنرال بلقايد ظد جناح جنرال توفيق وجهاز المخابرات ,احتجاجا الشرطة ظد قائدهم الجنرال عبد الغاني الهامل ويطلبون ان ينعزل ويرحل, الاظترابات في مدينة غرداية بين القبائل كل مرة يسقط قتيل, كل مرة اضرابات واحتجاجات في الشارع, ثمن البترول انخفظ الى 85 $ للبرميل واقتصاد الجزائر بدء يتزعزع لانه اقتصاد الريع 97 بالماة من مدخول الدولة هو من الغاز والبيترول ,ملف الفساد المالي والاداري ,وزييييييد وزيييييد من المشاكل وهم يريدون ان يشغلو بال الشعب الجزائري بالمغرب وهم يريدون ان تكون هناك حرب حتى ان يبررو لالشعب بان هناك حرب ولابد ان ننسا الازمة ولكن الله لا ينصر القوم الخابث الضالم.
38 - Boukhtam med الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:42
نحن لسنا بأفضل حال من الجزائر نحن أيضا غارقون في البطالة إلى حد لا يطاق ماذا فعلت السلطات المغربية حيال الأمر سوى تصنع الأزامات وإدعاء الأكاديب وزيادة في سن التقاعد عوض إعادة التوظيف وترسيخ الريع بدعم البرجوازية عوض فرض الضرائب على الثروة ،لدلك لا تلوموا الجزائر ولوموا أنفسكم واللدي بيته من زجاج لا يضرب الناس بالحجارة.‏‎ ‎
39 - pas important الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:43
moi je compare l algerie a une femme qui a grandi dans la kheria et apres avoir vu la liberté elle est devenue rancunière et agressive ce genre de machin a qui il faut botter les fesse a chaque fois qu elle fait une gaffe . croyez moi notre armée travaille en cilence se sont tjs les tonaux vides qui font plus de bruit .un fusil un gosse de dix ans sait le manipuler .nos armes vous les verez en temp voulu et non avant .les westerns c est revolu .alors taisez vous et laissez les chameau dormir a votre plasse j y penserai meme pas
40 - abdou alwajdi الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:45
بصفتي من أبناء المنطقة الشرقية سأركز على معطى مهم وهوأننا يإسنا من هده التصرفات الاستفزازية التي تقوم بها السلطات الجزائرية ضد أبناء المنطقة الشرقية في مقابلها لا نجد أي رد مماثل او شبه مماثل من قبل سلطاتنا لا على المستوى العسكري ولا على المستوى الدبلوماسي ولا على المستوى السياسي لقد أصبحنا أهدافا المرة تلو الاخرى من طرف قناصة الجيش الخزائري ما أمكنني ملاحظته هو إزدياد يأس أبناء المنطقة الشرقية على دبلوماسية المسامح كريم التي ينهجها المغرب ضد القتلة الخزائريين الدين يستهدفون أبنائنا في كدا من مرة
41 - izumal الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:46
Le maroc et son roi veut rester sur le trone en laissant des ibliss sur la voie de chaque marocain libre.si y a eu pas des ibliss les frontieres n allaient pas etre fermees.faute de strategie chez les fassi-diplomatie.le peuple amzigh souffre car le gaz et petrole de notre ami amazigh algerie ne rentrent pas cjez nous.il faut faire exploser ma boite noire des ibliss au tour de roi pour une vrai deplomatie au maroc.je suis apte a devenir ce deplomate de ce pays qui pourra negocier ac l algerie et son arme sur la base de busness is busness et l interet des deux pays.mais avant fait exploser la boite des ibliss.vous me trouvez au service de la vraie patrie .ait atta mon adresse..
42 - WALID الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:47
الجزائر هذا ما تريده..التصعيد مع المغرب في شأن إطلاق النار على المغربي لصرف النظر والإعلام على قضية الصحراوية المحجوزة داخل المخيمات والتي أمرت منظمة حقوقية دولية معروفة بإطلاقها فورا وكذا ما تشهده الجزائر من اضطرابات داخلية عميقة وخطيرة كمشكل غرداية..والحراك رجال الشرطة..وحتى الجيش منقسم مما ينبأ بانقاسم وحرب أهلية داخلية وفتنة لا مثيل لها في غياب بوتفليقة المريض ..لذا على الدبلوماسية المغربية أن لا تنساق مع هذا الحدث الذي وقع مؤخرا بل شن حرب دبلوماسية على قضية وحدتنا الترابية الأولى وعلى معتقل الاحتجاز في تندوف لاطلاق سراح كل من المغاربة والناشطين داخل المخيمات وكشف تلاعبات بالمساعدات التي تقدمها بعض المنظمات لعصابة البوليساريو..علينا أن نكون أذكياء...
43 - السوحي ابراهيم الأحد 19 أكتوبر 2014 - 22:53
مرة اخرى تكرس الجزائر عداءها التاريخي للمغرب عبر تصرف جبان لاحد مرتزقتها وليس جنديا ’مادامت الجندية اخلاقا وشيما .
غير ان هدا التصرف ليس بغريب عن نظام مريض مرض الموت ’ نظام اعلن افلاسه سيا سيا’اققتصاديا و اجتماعيا’نظام عقدته الازلية المغرب,لكن الغر يب هو الموقف الغريب هو الموقف المغربي المسالم الدي لم يتجاوز حد التنديد و الشجب , علينا ان نغير لهجتنا اتجاه هده الدولة التي ر بما لم تلقن مبادئ حسن الجوار,وعلينا نحن المغاربة ان نفعل اعرافا ومبادئ دستورية عالمية كمبداء المعاملة بالمثل و مبدا حق الرد.
44 - driss الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:01
الجزائر بدأ يفقد أعصابه بعد وصوله إلى المسدود خصوصا وأن مستقبل الشعب ا مازال غامضا بعدالرئيس الحي الميت. وعلى عكس جميع الدول العربية بدأت تباشير نظام ديمقراطي تلوح في أفق المغرب بعد أن استغل الربيع العربي أحسن استغلال و منحت فرصة للإسلاميين للحكم على عكس جميع الدول العربية التي كلما اقترب إسلاميوها من الحكم إلا وتسبب ذلك في صراعات دموية وصلت حد الذبح باسم الإسلام، و كانت الجزائر السباقة إلى ذلك في سنوات التسعينيات... الجنرالات بعد فشلهم في تكسير إرادة المغاربة في تشبتهم ببناء دولة ديمقراطية حذيثة قوية، يحاولون اليوم وبكل الوسائل افتعال مشاكل هنا وهناك من جهة لإجبار المغرب على حمل السلاح لإراقة دماء الجزائريين بهدف تغيير الصورة المشرفة التي يحظى بها المغرب عند الجزائريينالذين يتهمون النظام العسكري بتسببهم في ضياع فرصة جزائر ديمقراطية في التسعينيات قبل الربيع العربي، ومن جهة أخرى لتوريط الجزائر في صراع خارجي بعد أن تورط الجيش في أحداث التسعينات المنسوبة للإسلاميين، الصحراء فحلها بيد المغرب، فكلما تقدم المغرب سياسيا حقوقيا واقتصاديا كلما خسر الجزائر و البوليزاريو المزيد من المتعاطفين
45 - ابراهيم الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:03
حسبنا الله ونعم الوكيل
46 - مغربي الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:04
اطمئنوا أيها المغاربة , تعتقدون ان المغرب سينتقم ، هاها ،، لقد مات الآلاف من المغاربة , عجب كيف تجهلون هادا. لاتنتضروا رد المغاربة. لان ذالك سيزعج السيدات الأولات ، بالقصر الملكي اللذات يسيطرن على كل قرارات الملك. فلتموتوا ذلا تحت نضامكم.
47 - baali الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:07
Cet incident est Inacceptable! Il faut que l'on renforce notre système de sécurité autour de nos frontières. Cependant , je souhaite un très bon rétablissement à notre compatriote..
48 - الفاهم بوزرواطة الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:08
رواية السلطات المغربية تشوبها الكثير من التساؤلات والغموض والاستغلال الاعلامي والسياسي واضح لخدمة اجندة غير واضحة فما معنى ان يتواجد مواطنون على الشريط الحدودي هل دخلوا الجزائر ام كانوا على الشريط وماذا كانوا يفعلون هل كانوا يشمون الهواء الرواية الجزائرية تقول انهم مهربون وانهم قذفوا حرس الحدود بالحجارة والمعروف ان مسافة القذف بالحجارة لا تتعدى عشرات الامتار هل القذف تم عبر الحدود ام داخل التراب الجزائري مع العلم ان المسافة بين مركزي حدود متقابلين عادة يكون بضع مئات من الامتار والسؤال الملح اين كان حرس الحدود المغربيين
49 - Rachidelam الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:09
ليست هي المرة الاولى التي يطلق فيها الرصاص ويقتل فيها مغاربة سواء من الجيش او من المدنيين ولم يكن يعلم بحالهم الا الوهم او المقربون والاكيد ان الدولة على علم بكل شئ لاكن لم تحرك ساكنا بل كانت تغض الطرف كانما شاة او حيوان قتل .الا انه وللمرة الثالثة يتحدث الاعلام وتخرج الدولة منددة لا مهددة خانعة خائفة من شعب اوجيش جبان غادر اوغلوا صدره حقدا وكرها يتطاير الشر من عيونهم لا يعرفون الا القتل. ويقابله شعبنا بالمودة والتسامح والكرم الزائد مما خلق لدى كل عدو كيفما كان من الشرق او من الغرب نوعا من التعالي والتبجح وكان هذا الشعب مغلوب على امره !الا يعلمون ان حلمنا وصبرنا فضيلة منا ? الا يعلم اشقاؤنا الحقودين انه بامكاننا قطع لحومهم باسناننا ان دعينا لذلك ونذيقهم من العذاب الوانه ومره ??فمتى تتعضون يا اصحاب الانوف الكبيرة وتفهمون ان للحلم حدود ومتى ايتها الحكومات تستصغروننا وتنتفضون ضد الذل والخنوع الذي عرفناه منكم منذالصغر??فامامكم وورائكم رجال دائما وابدا فداء للوطن والكرامة.
50 - jamal الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:17
ردا على تلك الجاهلة التي تنمسب المغاربة للغجر فهاهم رؤساكم اين درسو......أحمد بن بلة ابن المنطقة والدوّار ،وهو الذي تمّ ترميم بيته على حساب خزينة الشعب ....والذي قال هو الاخر بأن أصوله مغربية .

عبد العزيز بوتفليقة أوعبد القادر لزعر من مواليد وجدة المغربية ،والأمر هو نفسه بالنسبة لوزير داخليته السابق" العقون" يزيد زرهوني ،ونائب الوزير الاول الحالي أحمد أويحيى...شيء جميل أن يعترف الانسان بأصله ،والأجمل هو أن يبقى وفيا لاصوله لايتنكر اليها كالحمار...لكن أن يخفي رئيس ميلاده على موقع الرئاسة في سيرته الذاتية وولد من ، وأين درس؟ ويترشح مخالفا للدستور ويصل الى الرئاسة خلافا للدستور
...ثم يعبث به كل يوم، ويأتي من لايستح ويحدثنا عن تعديل الدستور مع أن الدستور يمنع المترشح الاعزب والذي أوتي به من المغرب
فشرّ البلية مايضحك....يحكم مغاربة ردا ..انشري هسبريس ردا علىى التي قالتكم ان كنتم رجال فانشرو
51 - امازيغي بجاوي صادق الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:19
لا جديد نفس القرائة عند الاساتذة الجامعين الجزائرين ضد المغرب وروايتهم اقرب الى الحقيقة من رويات اساتذة المغرب فالجزائر في عز ازمة الارهاب في التسعينات وانهيار اقتصادها و البترول انذاك لا يتجاوز اربع دولارات وتراكم ديونها ولم تقبل على هكذا افعال صبيانية ولم تصدر حينها مشاكلها الى جيرانها وحلت مشاكلها وحدها حين كان اعدائها ينتضرون انهيارها فصدمو عندما استرجعت عافيتها فمابالكم وهي في بحبوحة اقتصادية ضخمة
المغرب هوالذي يمر باوقات عصيبة اقتصاد يعتمد على الصدقات الخليجية والهبات الدولية وبدئت تتضائل هذه الاعانات في ضل الازمة الاقتصادية العالمية,تراكم الديون الداخلية والخارجية ولم يعد يجد المغرب ما يقدمه في ضل تزايد الاحتجاجات والمطالب الاجتماعية وغلاء المعيشة,ضغوطات المجتمع الدولي في قضية الصحراء والحل النهائي على الابواب ومقترح المخزن لم يعد مقبول كحل نهائي والداعمون للمغرب بدئو ينسحبون تباعا و هجوم مزوار على فرنسا خير دليل,كل هذه العوامل دفعت المخزن الى فبركت سيناريو لتوجيه الانظار الشعب الى العدو الوهمي الجزائر للغطاء على فشله وهذه هي الحقيقة,اجتماع ثلاث وزارات وهجوم صحافي في ان واحد??
52 - ابن سوس المغربي، الى الغدارين الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:21
و الله ننتظركم في كأس افريقيا إلى حر من الجمر سا اكون في أي مقابلة تشاركون فيها ، اقول لكم الشعب المغربي ليس هو المصري الذي هيجكم نظامكم الخبيث وجهز لكم طائرات عسكرية لكي يلهيكم عن فساده التي فاحت رائحته
53 - بـــــاسو نايت الماحي الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:39
إطلاق الرصاص على المواطنين المغاربة من قبل عسكر الحركى هو تعبير عن يأس النظام المخابراتي الجزائري، وجزء من الصراع القائم بين جماعتين قويتين تتصارعان داخل النظام المخابراتي الجزائري، وما أصبنا منهم هو شظايا صراعهم.

والجريمة جاءت حسب هذا السياق !

أحد أطراف النظام دفع بالشرطة الأسبوع الماضي وسخرها للاحتجاج للضغط على الطرف الأخر.

ورد عليه غريمه بإطلاق النار على المغاربة، كما لو أراد أن يقول له : أنتم تشعلون الداخل ضدنا ونحن سنجعل الخارج بجميعنا.

هذا ما فهمته من سلوك هذا النظام الفاشي المسلطة على منطقتنا.

وعليه يجب على المغرب أن لا يعطي الفرصة للحركيين لكي يجتمعوا علينا ويتصالحوا على ظهرنا، اتركوهم ولا تكترثوا بهم فسينتهون بأكل بعضهم البعض.
54 - مسلم شلح الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:41
الرد السليم هو عدم ا لانجرار الي ما يوريده النضام العسكري الحركي
ولا نترك لهم الفرصة ان يختبتو امام اختلاق ازمة مع جاره المغرب
وهكدا لن يجدو حل لازمتهم الداخلية مع الشعب الجزائري الا الردوخ لمطالب الشعب او محاولة اشعال حرب مع المغرب بشكل واضح يعني هجوم كبير على المغرب لجره الي الحرب ولاكن هنا سيكتشف امرهم امام العالم وامام الشعب الجزائري الشقيق وتكون نهايت النضام العسكري الانقلابي المجرم صاحب العشرية السوداء في الجزائر ضد الابرياء والنساء اللدين استشهود كي يبقى النضام الانقلاب تابت ولاكن هيهات تم هيهات تونس الشقيقة تتقدم بتبات الله يحفضها ولييبيا سوف تصل الي دولتها والمغرب ان شاء بشكل سلمي مع ملكنا سوف نحصل على المزيد من الاصلاحات والجزائر سوف تنتفض وترجع لمكانتها العضيمة كي تلتحم مع اخواتها في المنطقة المغاربية كي نكون قوة اقتصادية وعسكرية نحررر بيها كل الامة الاسلامية ان شاء الله
املي كبير في الشعب الجزائري المتخلق والواعي ابناء الشهداء و ابناء الامير عبد القادر انهم سوف يوقفون هدا النضام المجرم عند حده بشكل سلمي وليس الانجرار الي ما يوريده الحركي وهو العنف مصدر بقائهم في السطلة
55 - L'ALGERIE = L'AXE DU MAL الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:41
Les Agressions du régime des chiens,se concentrent sur la région du RIF et l'Oriental et le Sahara Marocain

En 1975 ils ont expulsé des marocains en majorité de cette région et comme par hasard c'est cette région qui a aidé les lâches à se mettre debout pour faire face aux colonisateurs français et d'ailleurs nos ancêtres ont payé très cher leurs aides à la résistance algérienne les bombardements chimiques sur le RIF à titre d'exemple car la liste est longue,ils n'ont pas d'honneur c'est une race génétiquement modifiée par l'occupation ottomano-francaise durant 447 années

Franchement les chiens ont plus d'honneur que cette espèce de je ne sais pas quoi!car les chiens ne trahissent jamais leurs maitres

Le petit caniche boumediane et son chat bouteflika étaient cachés tous les deux dans la région orientale,la trahison et le poignard dans le dos c'est une coutume chez eux

Le Maroc officiel doit donner des ordres de fermeté face aux agressions du régime de l'axe du mal...etc
56 - ولد حميدو الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:44
حتى و ان كان مهربا فالقانون الدولي واضح و هو ايقافه و محاكمته بالادلة و المحجوزأت و ليس اطلاق الرصاص عليه فحتى بوكو حرام لا تفعلها
و للمعلومة فالجزائر لا تحاسب جنودها عن الرصاصات و هناك جنود في حدود مالي يطلقون الرصاص على الطيور و الحيوانات فحتى و ان قتل انسانا مارا سيرجعونه ارهابي اما المغرب فيعطي الرصاص بالحساب يا الحباب
57 - mido الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:45
ان الجزائر تتخبط في دوامة صراعات داخلية و تريد خلق بلبلة اعلامية مع بلدان الجوار لكي ينشغل الشعب الجزائري في متل هده الثمثيليات الدراماتيكية لكي يستجمع النضام الجزائري قواه التي بدءت في الدوابان , ام بالنسبة للجيش الجزائري فهو لقمة سائغة بالنسبة لنا و نحن كشعب نتسنا الضوء الاخضر لكي نحرر الشعب الشقيق من جنرالات الاستبداد بسرعة فائقة
58 - Karim الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:56
الجنرالات الجزائرية تسعى إلى إشعال الحرب فالمنطقة للطمس الحالة السياسية بعد موة الرئيس وهو الموضوع الذي تحاول جاهدة إخفاءه ولو بإشعال المنطقة في حرب عسكرية
59 - yassin الأحد 19 أكتوبر 2014 - 23:59
Tout ceci est vrai, mais n'oublions pas la dégringolade des cours des hydrocarbures, qui, d'après la conjoncture économique mondiale peut durer encore quelques années. Et l'algerie verra ses avoirs en devises se volatiser. Donc un pays qui,dans la décennie à venir, arrivera à peine à nourrir ses citoyens.
En conclusion les généraux algériens sont en train de jouer leur dernières cartes, car leur liberté de manoeuvre n'à jamais été aussi serrée que maintenant.
Tant mieux pour le maroc.
60 - marocain الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 00:01
اولا يجب ان.نعلم ان الهدف من هذا الفعل الجبان و المتنافي للاعراف و اﻷخللق اﻷسلامية هو ةرع الفتنة بين البلدين و التي تخدم او ستخدم المافيات السياسية الجزائرية ناهبي مال الفقرء .اريد ان اشير الى ان الجيش المغربي موجود على الشريط الحدودي فاى يجب عليه الرد بالمثل .ببصاطة ﻷنهم عقﻷء
61 - عز الدين الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 00:02
الجزائر هي هي .لو كان لي قرار اول ما أقرر ان ارفع عقوبة الاتجار في الحبوب المهلوسة الى الإعدام و تنفذ العقوبة بعد الحكم مباشرة و تعديل المسطرة الجنائية في هذا الشأن .بعد هذا يمكن ان أستشير الضباط السامون و الخبراء العسكريين و الاقتصاديين و السياسيين في كيفية عزل المتاجرين في الشعب الجزائري الشقيق عن محيطهم الإقليمي و الدولي دون تعريض الشعبين لمكروه ، يؤكل التمر و نرجم بالنوى الى متى ليعلم او لنذكر حكام الجزائر اننا شعب المسيرة ٣٥٠الف مشارك +٣٥٠الف مطرود من عندكم= ٧٠٠الف مدني مستعد هذا العدد للتضحية من جديد كما هو معهود لنا ان نكون في صف واحد بنظام وآنتظام امام قواتنا الباسلة و نضحي بتنمية ٢٠سنة و ما يزيد ، ولكم نضرب الأمثال لكن ختم الله على قلوبكم و ابصاركم و أصابكم من الشلل ما اقعد ذميتكم على كروسة شفاه الله حتى يحضر لما هو اعظم من عقاب ابي لهب.
62 - محمد الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 00:07
انا من الجهة الشرقية ويجب على الدولة ان تحمينا او تتركنا لهم فانهم جبناء
63 - امير الظلام الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 00:15
عتقد ان العد العكسي لحرب وشيكة. بين المغرب والجزير قد بدأ على الجيش ان يكون في اتم الاستعداد دلك لان الاقتصاد البلدان الافريقية يعيش ازمة خانقة كون الخرجية الجزيرية لم تقدم اعتدار بل اتهمت المغرب باستفزازهاامير
64 - 3issam الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 00:17
La mouradia est maintenant ds un Cul-de-sac. Désormais,tous les moyens sont bons pour sortir de cet impasse surtout après la vague scélérate du grand bleu qui a corrompu toutes les calcules Machiaveliques des Boutaflika.
Un grand bleu qui était si, calme,doux et, obeissant comme un ange , désobeit et devient Hummain et pour la première fois voit ses péchés, que son maitre était faible et corrompu et Lui n'était ni ange ni homme mais une matraque entre les mains du petite Bwana assis sur une Chaise qui ne roule plus.
Un ange qui désobeit Désormais devient ibliss.
Alors Bwana, fait appel aux humanoids qu'il peut encore acheter, créer un événement surtout contre Al Khadra prétextant même un ballon de football et surtout L'Marroc,
Bwana , assis sur sa chaise figée à force de porter un corps SEC, seul une épsilon de son cervelet le maintient en survie, dopé par une seule proteine appellée NUIROMARROC, re(s)réatise la fameuse flamme contre le ROYAME DU MAROC.
65 - يوسف الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 00:59
كل شيئ ممكن من بلد يحكمه شخص معاق دهنيا و جسديا . نحن لا يهمنا تصرف الخزائر لأنهم شعب متخلف جدا ما عدا ساكنة القبايل . كما جاء في احصائيات 2013 للتصنيف الكائنات . الجزائر تحتل المرتبة 700 ما بعد البرغوث
66 - بنرحمون عبد الصمد الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 01:14
رأي الأستادين متحيز.صحيح للجزائر مشاكلها الداخلية وللمغرب مشاكله لايجوز هنا إسقاطها على الحاذث الذي نجهل تفاصيله الفعلية مع العلم أن أغلب المناطق المتاخمة للحدود تشتغل على التهريب وجواب السفير المغربي واضح وموضوعي وهو مرفوق بالجريدة.من حيث التصعيد أو الثوثربكل تأكيذ ليس ليس من مصلحة الطرفين معا بحكم الضرفية الحالية لا الإقصادية ولا السياسية وحتى الإجتماعي التي تمر منها المنطقة حاليا بل بالعكس تفرض علينا تمثين العلاقات الثنائية بين الجارين التي تغديها عاداتنا وتقليدنا المشتركة والسبب أعوزه هنا إلى التقصير للدبلوماسية المغربية الغائبة تماما عن الملف برمته أعني هنا ملف الصحراء مع غياب شبه تام للطرح إشكالية فتح الحدود التي أعتبرها بابا فتحه لحل باقي المشاكل العالقة أما خيار التصعيد أوحتى السلاح ليس في صالح الطرفين على العكس ستستفيد منه أطراف أخرى من مصلحتها ذلك أخيرا أتوجه إلى بعض المنابر الإعلامية طالبا منها الكف عن صب الزيت على النار فاللإعلام له كلمته الحاسمة في إتجاه حل الملف بعيدا عن تبادل الإتهامات فالمصلحة تقتضي التكتل والتعاون والله يهدي ماخلق
67 - hicham ennasser الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 04:11
l'Algérie s'est retrouvé face à une crise sociale, chômage,ignorance, insécurité, malnutrition....chaque années le budget de l'armée prend des milliards de dollars sous prétexte d'équiper l'armée pour garantir la sécurité, ce qui oblige l'État de prévaloir l'armement sur le développement et l'amélioration des conditions de vie des algériens, ces derniers sont à bout, ils ont plus d'espoir, on a vu les manifestations menées par des policiers,peut être ceux sont les premiers eteincils d'une révolution sanglante, les dictateurs ont mis dans leur collimateur le Maroc pour faire occuper l'opinion public avec ces provocations......bref soyons vigilant mes frères avec ce soit disant voisin


ta7iyya ljmi3 lmgharba la77rar w 3acha Mohammed 6
68 - bou3ou الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 07:49
L armée algérien une fois ont fusillés un âne sur la frontière marocaine c est une démonstration de force aujourd hui leur cible ce sont des civiles par ordre des généraux algérienne
69 - محمد الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 09:44
يا حبابي ياأهلي ايها المغاربة أجمعين إنه الذل ، تصوروا معي لو وقع هادشي لفرنسي أو أمريكي أو إسرائيلي .........تعرفون الجواب إنهم سيردون بالقدف بوابل من القدائف من أحدث القنابل والصواريخ بل قد يستعمرون الجزائر من جديد.ولكن الأمر يتعلق بمغربي فإنه كذبابة طائشة فأمره لا يعني أحد، بينما الأعداء يعللون الحادث بمبررات واهية لا أساس لها من الصحة، هم يرون أنفسهم دائما على حق ويلعبون على المثل الذي يقول:= ضربني وبكى ، ثم سبقني فشكى = لم يبقى لنا إلا أن نطلب من الله ،اللهم انصرنا على القوم الظالمين يارب أمين. أتمنى أن يكون الرد قويا وذو رجولة وفحولة إنصافا للحق الذي يعطى ولا يؤخد.
70 - ملاحظ الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 09:45
الرباط تلعب بالنار وأي تدهور للأمور على الحدود سينعكس على النظام الملكي ، من الشرق الجيش الجزائري ، ومن الجنوب البوليساريو ، وقد تكون
لداعش المغرب حديث أخر ، المغاربة الذين كانوا يردمون الخندق المحفور
لمنع التهريب كانوا على أرض جزائرية ، واحتجاج الحكومة المغربية يبين
أن أعلى السلطات في المملكة تبارك فعل التهريب ، الجزائر لا تحتاج الى (لصرف نظر الرأي العام عن وضعية حقوق الإنسان بمخيمات تندوف.) بل
ما دعت إليه منظمة هيومن رايس ليس في صالح المغرب وسيظهر أثره
سنة 2015، وتكليف المينورسو بمراقبة حقوق الإنسان هو في صالح البوليساريو ، وهذا ما دعت إليه هـيومن رايس ، أما التوتر الذي تتحدثون
عنه لا أراه إلا على مستوى المغرب ، صحيح الجزائر قلقة ولكن على مستوى
حدودها الشرقية والجنوبية ، أما وضعها الداخلي فعليه إجماع ، ولا تعاني
قلقا أخر لأن قضية الصحراء فهي في صالح الشعب الصحراوي .
المغرب هو من يعاني من القلق سواء على مستوى إعلامه أو سلطاته ، الى
درجة يخيفه فيها تعليق بسيط .
71 - قبائلي قح الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 10:38
الى 39-Boukhtam med
كلامك سليم ، وفهمك للواقع جيد ، لأن الهروب الى الأمام قد يكون كالمسكن
يهديء الألم لزمن قصير ولكنه لا يعالج المرض ، إن الشحن غير المقبول
للمواطن المغربي لصرفه نحو وجهة غلط سيعود عليه بالضرر . الحدث الذي
وقع على مستوى الحدود ليس المقصود به المواطن المغربي بل هو نتيجة
سلوكات يقوم بها المهربون من الطرفين خرقا للقانون .
في الجزائر حوالي 70 ألف مغربي أغلبهم يعمل دون إذن من الحكومة الجزائرية ، إسألوهم إن كانوا يجدون مضايقة من أحد ، هم والسوريون ،
والمهاجرون الأفارقة .
أخي المغربي Boukhtam med شكرا لك نحن وإياكم في الهم سواء
72 - alwa3d ja الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 10:38
تحليل منطقي دايرين سياست النعامة كلما احست الخرائر بان المغرب له جذو متراصية و منسجمة الا و غرست راسها لتبحث عن سر المغاربة لحبهم لوطنهم و ملكهم متناسين ان حب الوطن والملك لم ولن يكون يوما مصطنع بل فطري اوهبه الله للمغاربة و لم يفهمه احد الا اذا كان له ملك محبوب مثل محمد السادس لان حب الله من حب اللاوطان الله الوطن الملك الحبيييييييييب
73 - بشرى - مدريد الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 10:57
لاأستطيع فهم موقف بعض المحللين السياسيين المغاربة وأستغرب التجاءهم الى طمس الحقائق واستعمال نفس الأسلوب في تبيان الأحداث نحن لسنا في حاجة لمعرفة دواعي وأسباب التصرفات الخارجة عن إطار كل القوانين التي تصدر من طرف النظام الجزائري اتجاه المغرب هل يعقل أن نستشهد بتقاريرهيومان رايتس ووتش المتعلقة بأوضاع حقوق الإنسان في مخيمات تندوف و نحن نعلم أن تقارير نفس المنظمة في حق المغرب بخصوص حقوق الإنسان هي محرجة وهل يعقل كذلك أن نستشهد بالأوضاع الإجتماعية و الوضع الديموقراطي في الجزائرونحن نعلم أن وضعنا الإجتماعي و الديموقراطي حتى و إن اعتبرناه متميزا ومتقدما عن مثيله في الجزائر لكن يبقى الحال بالنسبة للمغرب غير مكتمل ولعل الإشارات الأخيرة التي جاءت في الخطابين الأخيرين للملك تؤكد أن المغرب له أوراش كبيرة مفتوحة لم تكتمل بعدأهمها التوزيع العادل للثروات و تخليق الحياة السياسية و الدفع بعجلة تحقيق احترام حقوق الإنسان الأمر الذي يحتاج الى مراجعة القوانين و مطابقتها للإعلانات و المواثيق الدولية و يحتاج أيضا إلى قضاء نزيه فعال ومستقل ما نحتاجه هوديبلوماسية ذكية ومسايسة و سفيرنا بالجزائر له هذه الصفات
74 - مخرج بارع الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 11:06
السلام عليكم ان الطيور على اشكالها تقع والانضمة الفاسدة تجرجر الوقت لصمود لان رياح التغيير رغم هدوئها الا انها لن تستمر هكدا شرع الله الدي لا يجعل الامم المستبدة تستمر والمغاربة يندفعون عند سماع ان المغرب تعرض مواطن لطلاقات نارية من الطغمة الحاكمة وليس من الجندي الدي ليس الا ادات الجريمة وهدا خصلة الموطنة ولكن ما يحز في نفسي الا متى سنضل نصفع ونسكت والجواب سهل سنضل الا ان ياتي حاكم لا يرستاسد علينا ويصبح خروفا مع اسبانيا و فرنسا حاكما مواطنا يقف بجانب الضعيف قبل القوي حاكما يهمه رعيته قبل ان تهمه مدخراته حاكم يعطي اكتر ما ياخد ليس من ماله ولكن من وقته حاكما يشارك السلطة مع الاخرين ولا يستحود عليها حاكم يخشا يوم لا تفني نفس عن نفس شيئا و يضع نصب عينيه ان يجعل هدا البلد ليس امنا كما يدعونا دائما ولكن قوة ترهب الضلام وتحمي المستضعفين
75 - ibou الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 11:30
اللهم جنب الإسلام و المسلمين الفتن ما ظهر منها وما بطن، آمين
76 - سمير من تلمسان الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 12:29
سلام عليكم -
انا جزايري و أحب المغرب -
يشهد الله ان ما يألمكم يألمني -استغرب في من هذه الردود القاسية و شتائم في الشعب الجزائري ،ان تسير الحكومة فهذ نتفق عليه ،انا الشعب الجزائري مسالم و يحبكم ،زرونا في مغنية ندرومة غزاوات و ترون كيف نتصرف مع المغاربة .لا فرق بيننا -
بجب ان نكون في وعي من مكائد الشيطان (الحكومات الداخلية و الخارجية )
أعلن لكم ان قتلتموني بسلاح ان اقاتلكم بالحب و السلام -اخوكم سمير
77 - العربي الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 12:45
حقائق حول الصحراء الشرقية المغربية المحتلة (الواقعة تحت الإدارة الجزائرية المؤقتة).

الصحراء الشرقية هي الصحراء الواقعة بين المغرب والجزائر..

والتي اندلعت بسببها حرب الرمال سنة 1963 بين المغرب والجزائر.

وهذه المنطقة اقتطعتها فرنسا ابان العهد الاستعماري من الأراضي المغربية وضمتها إلى مستعمرتها الجزائر اعتقادا منها ان الجزائر اصبحت جزءا لا يتجزا منها..

ونظرا كذلك لغنى هذه المنطقة بالثروات المعدنية..

واخيرا كعقاب للمغرب الذي ساعد الثوار بالجزائر ضد فرنسا. وتمتد هذه الصحراء من واحات فكيك (شرق المغرب) إلى منطقة عين صالح (وسط الجزائر) كما تمتد من منطقة تيندوف (جنوب غرب الجزائر) إلى تخوم الحدود المالية الجزائرية.

تعتبر إشكالية الحدود الشرقية بين المغرب والجزائر من القضايا التي ظلت قائمة منذ اندلاع مشكل الصحراء، إلا أنها، بالرغم من كل شيء، لا تمثل إلا الشجرة التي تخفي الغابة، وذلك باعتبار أن إشكالية تحديد وترسيم الحدود الشرقية، أراد من أراد وكره من كره، قضية لا يمكن أن يطالها التقادم مهما حَدَث.

يقول الكثيرون، جميل أن يطالب المغرب بإعادة فتح الحدود البرية بين الجارين، لكن الأجمل من
78 - salaheddine الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 12:55
قال الله سبحانه وتعالى: ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين ( 126 ) واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون ( 127 ) إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ( 128 ) (سورة النحل). فلنمتثل بهذه الآياة الكريمة عسى الله أن يرد كيدهم في نحرهم ويجزي كلٌ بفعله.
79 - الغضب الساطع ات الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 15:28
+100% ابن الشرق الخار
الأحد 19 أكتوبر 2014 - 21:44
على أبناء وجدة وفكيك ان يثأروا لابن الشرق صالح رزق الله. عليهم ان يعيدوا الاعتبار للضحايا برمي مهربي الوقود والقرقوبي بالرصاص الحي.

وأود ان أوجه رسالة للجزائريين بالقول ان نظامكم العسكري الستاليني مهما أظهر من بلطجية في تعامله مع المواطنين المغاربة المسالمين ومهما أظهر من حذلقة وعياقة في تعليقه على البلاغ الرسمي للدولة المغربية بلغة فيها الكثير من قلة التربية والتسلكيط ديال الشوارع، فإن الشعب المغربي على عكس الدولة لا ينسى من يحتقره ولا ينسى من يغمس السكين في جرحه.
وأذكر الشعب الجزائري المنفوخ والمدجن ان فقط 300 من المغاربة الذين ينشطون ضمن داعش قد فتنوا العالم وخربوا دولا وقلبوا انظمة وشغلوا العالم بوحشيتهم وعنفهم وظلاميتهم، فلا تتمادوا في تجريحنا، فوالله لن تستطيعوا مجابهة بلطجيتنا حينما يقرر الشباب المغربي التفرغ لكم.
حذاري أن ينفذ صبر المغاربة ، والله لن تقدروا على مواجهة تسلكيط المغاربة ولن تستطيعوا مواجهة مخططاتنا الجهنمية. حذاري حذاري . احنا شعب قبيح وقاسح وباسل حينما نجهل على شي واحد ديرنا في عينا. والبادئ أظلم
80 - رشيد السيد الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 11:05
تعد واقعة إطلاق النار من طرف جندي جزائري على مواطن مغربي داخل أرض وطنه سابقة خطيرة واعتداء شنيع . وحتى إذا صدقنا الرواية الجزائرية كون المواطن المغربي المصاب في الحادث مهرب يبقى ذلك عملا غير مقبول ويتنافى والقانون الدولي أو حسن الجوار .
في الوقت الذي سارعت الدول الاوربية على إلغاء الحدود مازالت دولة الجزائر الجار تطلق النار على المواطنين المغاربة ببرودة دم .
صحيح ان الجزائر تعرف مشاكل داخلية كسائر دول المعمور والجوار لكن ان تحاول صرف النظر عن مشاكلها بتصدير المشاكل فهو عمل غير مقبول .
المجموع: 80 | عرض: 1 - 80

التعليقات مغلقة على هذا المقال