24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. السلطات تمنع توزيع إعانات تركية في ويسلان (5.00)

  3. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  4. حريق مهول يلتهم أشجار نخيل بطاطا.. والنيران تكبد خسائر للفلاحين (3.00)

  5. فنان هولندي يخلّد ذكرى تأسيس "مالي" بـ"وشوم حقوقية" في الرباط (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | محرّر للإعلان العالمي لحقوق الإنسان يطالب بحرّية الخياري

محرّر للإعلان العالمي لحقوق الإنسان يطالب بحرّية الخياري

محرّر للإعلان العالمي لحقوق الإنسان يطالب بحرّية الخياري

طالب سْتِيفَانْ فْرِيديرِيكْ هِيسِيلْ، الدبلوماسي والسفير الفرنسي السّابق وأحد محرّري الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948، بتمكين الحقوقي شكيب الخياري من حرّيته والعمل على إطلاق سراحه من معتقله الحالي بسجن تولال دون أدنى قيد أو شرط.. وقد جاء مطلب سْتِيفَانْ هِيسِيل ضمن رسالة وقّعها إلى جانبه 126 فردا آخر من النشطاء الحقوقيين بفرنسا قبل يُعمد إلى توجيهها يوم الجمعة الأخير لوزير الدّاخلية المغربي الطيب الشرقاوي تحت إشراف مكتب منظمة العفو الدولية بـ "إيكْسْ أُونْ بْرُوفَانْسْ" الفرنسية.

ذات الرسالة الصادرة عن فرع فرنسا من "أمنسْتِي الدولية"، والتي تتوفّر "هسبريس" على نسخة منها، ارتدَت طابعا تذكيريا بفحوى رسالة سابقة كانت قد وجهت لوزارة الدّاخلية بالرباط إبّان شهر فبراير من العام الجاري ، إذ كانت الرسالة الأولى حاملة لذات المطلب المحوري للرسالة الأخيرة المذكّرة بها والمتمثّل في إطلاق سراح الحقوقي المعتقل شكيب الخياري من قبل السلطات المغربية وبشكل فوري لا تعيقه أدنى شروط.. في حين أُفرد الشقّ الأكبر من الوثيقة المشار إليها لتوضيح موقف "أمنستي الدولية" من قضيّة الحقوقي شكيب الخياري.. رئيس جمعية الريف لحقوق الإنسان القابع حاليا بسجن تولال جرّاء إدانته بثلاث سنوات من السجن النّافذ بناء على تهمتي الإساءة لهيئات منظّمة ومخالفة قوانين مكتب الصرف.. والذي اعتبرته ذات منظّمة العفو الدّولية "محروما من حرّيته لدواع سياسية" و "أنّه معاقب بالسجن على جرأته في فضح الفساد وممارسته لنشاطه كحقوقيّ".

الرسالة الجديدة لـ "أمنستي".. والموجّهة لوزارة الدّاخلية المغربية.. تضمّنت توقيعا آخر لشخصية عامّة فرنسية بارزة، ويتعلّق الأمر ابلمُقاوم والسياسي والمؤرّخ ـجُونْ لْوِيسْ كْرِيمْيُو بْغِيلَاكْ البالغ من العمر 93 سنة، وهو نفس سنّ سْتِيفَانْ فْرِيديرِيكْ هِيسِيلْ، إذ أفاد بهذا الخصوص منسق مجموعة "إيكْسْ أُونْ بْرُوفَانْسْ" من "أمْنستِي فرنسا"، مِيشِيلْ بْيِيتْرِي، ضمن تصريحات استقتها "هسبريس" أنّ تعبئة عالية تنال من السّاحة الحقوقية الفرنسية بشأن قضية الحقوقي المغربي المعتقل شكيب الخياري.. قبل أن يزيد: " لقد لملمنا 127 توقيعا على عَجَل بعد رصدنا لاستمرار اعتقال الخياري وكذا تلقّينا لنبأ تنقيله مؤخّرا صوب سجن تُولال.. حيث شملت لائحة التوقيعات المرفقة برسالتنا لوزير الدّاخلية المغربي اسمين وازنين بفرنسا من حجم سْتِيفَانْ فْرِيديرِيكْ هِيسِيلْ و جُونْ لْوِيسْ كْرِيمْيُو بْغِيلَاكْ.. وهما متابعان لملف الخياري وتطوراته بحرص كبير وانشغال بالغ"، مُردفا ضمن ذات التصريح لـ "هسبريس": "نراهن كثيرا على التعامل الإيجابي للسلطات المغربية بخصوص مطلبنا في رؤية الحقوقي شكيب الخياري حرّا طليقا من جديد.. وأؤكّد بأنّ شخصيات عامّة فرنسية وعالمية تتواجد في مرحلة صياغة تحرّك وازن من أجل مناشدة السلطات المغربية بإطلاق سراح الخياري في أقرب وقت ممكن".

وتجدر الإشارة إلى أنّ الحقوقي المعتقل شكيب الخياري قد أمضى لحدّ الآن 20 شهرا من المدّة السجنية التي كان أدين بها ضمن درجتي التقاضي الابتدائي والاستئنافي محدّدة في 36 شهرا من السجن النّافذ.. كما فُعّل في حقّه قرار تنقيل حمله إلى سجن تولال، ضواحي مكناس، قبل أيّام من الآن.. هذا في الوقت الذي كانت وزارة العدل قد أعلنت بداية أكتوبر الجاري عن إحالة ملفّ ذات الحقوقي المترئس لجمعية الريف لحقوق الإنسان صوب مديرية الشؤون الجنائية والعفو ضمن إشارة قويّة بقرب الإفراج عنه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - الغريب في وطنه الأربعاء 20 أكتوبر 2010 - 06:14
لقد فضحت أيها البطل مافيا المخدرات وكشفت لنا بالصوت والصورة تورط المخزن وتستره ،بل لنقولها بصراحة أن رأس المافيا ليست إلا رجالات نافذة في نظام المخزن ، الشيء الذي جعلهم يطبخون لك ملفات خيالية ليسجنوك ، نعم لقد كشفت لنا أيضا بأن ما يسمى ب"العهد الجديد " أو "المفهوم الجديد للسلطة " والشعارا ت الأخرى بأنها شعارات فارغة يستعملها المخزن لتجديد أنيابه ، كل هذا يبدو بديهيا ، لكن أجمل ما كشفت لنا هو تواطئ بعض الضحايا اليساريين الذين أصبحوا اليوم متواطئين مع جلادهم فلم يحركوا ساكنا إزاء قضيتك أو قضية كثير من الشرفاء أمثالك ،فنظموا أنفسهم في هذا الإيطار المشبوه المسمى "هيئة الإنصاف والمصالحة" هؤلاء الذي قال فيهم أحد أعضاء العدالة و التنمية :(اليساريون الذي يتحولون إلى مخزنيين بهراوته لا يستحقون أي احترام) .
ولقد أثبت أيها البطل لشعبنا المغربي أن الإتجار في المخدرات ليست من اختصاصات ساكنة الريف بل ثابت من ثوابت النظام المخزني لا يجب المساس به .
ورغم كل التنديدات للهيئات العالمية والمنظمات الدولية سيستمر المخزن في تعنته ولن يطلق سراحك لأنه يعرف أن ذلك سيعطي به العبرة لكل من سولت له نفسه مستقبلا أن يتجرأ كما تجرأت في كشف و فضح المافيات المخزنية .

المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال