24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. العطلة المدرسية و"ذكرى المولد" يطرحان تحدي "احتواء الجائحة" (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | في المغرب .. أميون يحصدون الأصوات ومتعلمون بدون قاعدة شعبية

في المغرب .. أميون يحصدون الأصوات ومتعلمون بدون قاعدة شعبية

في المغرب .. أميون يحصدون الأصوات ومتعلمون بدون قاعدة شعبية

تثير قضية المستوى الدراسي للمنتخبين في الجماعات المحلية ومجالس الجهات في المغرب جدلا بين السياسيين، بين من يطالب بتوفر رؤساء هذه المجالس على حد أدنى من التعليم، ومن يرى أن من حق الأميين المشاركة في التدبير، ما دامت نسب الأمية مرتفعة في البلاد.

رئيس لا يعرف كيف يوقع!!

وقال سفيان خيرات عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إنه "لا يمكن أن يشغل منصب رئيس جماعة يدبر الشأن المحلي شخص لا يحمل الشهادة الابتدائية"، وطالب بأن يشترط في رئيس الجهة أن يكون حاصلا على مستوى البكالوريا على الأقل.

وتساءل خيرات، القيادي في الحزب المعارض في ندوة نظمها "هنا صوتك" و"مركز هسبريس للدراسات والإعلام" حول موضوع "الأحزاب السياسية ورهانات الانتخابات المقبلة"، "هل يعقل أن تمنح صلاحيات تدبير جهة بأكملها لشخص لا يعرف حتى كيف يوقع؟!"

حكم الغوغاء

لا تعدو الديمقراطية أن تكون حكم الغوغاء.. هكذا نقل عن توماس جفرسون، الرئيس الثالث للولايات المتحدة، من هذا المنطلق ربما دافع رشيد الطالبي العلمي القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار (يمين) عن وجود أميين على رأس الجماعات المحلية والجهوية، وقال "إن الدعوات إلى اشتراط مستوى علمي على المترشحين إقصاء لشريحة مهمة من المواطنين، يخالف الديمقراطية، خصوصا وأن نسبة الأمية في المغرب تناهز 40 في المائة".

وأضاف العلمي أن "الحل هو تفعيل الديمقراطية عوض التركيز على الأشخاص، لأنه لو توفرنا على منظومة تسيير محلية ديمقراطية، فسيجد هذا الشخص نفسه مجبرا على الخضوع للديمقراطية حتى لو كان أميا".

أما الحضور فقد صوت في أغلبه لضرورة توفر المنتخبين من رؤساء المجالس المحلية والجهوية على حد أدنى من التعليم.

بين التكتلات السياسية وبلقنة الأحزاب

من ضمن الأمور التي طرحت في ندوة "الأحزاب السياسية ورهانات الانتخابات المقبلة" سؤال "العتبة الانتخابية" أي الحد الأدنى من الأصوات الذي يشترط القانون أن يحصل عليه كل حزب ليكون له حق المشاركة في الحصول على أحد المقاعد المتنافس عليها في أي دائرة، إذ أن الحزب الذي ينال أصواتا أقل من «العتبة الانتخابية» التي يحددها القانون، لا يدخل مرشحوه حلبة التنافس للفوز بالمقاعد، وتلغى هذه الأصوات.

رشيد روكبان القيادي في حزب التقدم والاشتراكية يعارض الفكرة، لأنه "إذا ارتفعت العتبة فإن هذا يعني إقصاء الأحزاب الصغرى، التي لا تحصل على الحد الأدنى من الأصوات، وهذا يعني أن هناك أصواتا لشريحة مهمة من المواطنين لن تحتسب وستذهب هباء منثورا"، على حد تعبير روكبان.

تحالف وتسهيل المحاسبة

لكن سفيان خيرات القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي يرى أن "العتبة الانتخابية وسيلة مهمة للحد من تفتيت الخارطة السياسية، تسمح بإنشاء تكتلات كبرى، من خلال دفع الأحزاب الصغيرة إلى الاندماج وتشكيل تحالفات".

وقال خيرات إن "العتبة الانتخابية ستمكن من خلق مجالس منسجمة تتمايز فيها الأغلبية عن المعارضة، كما هو في الديمقراطيات الكبرى، ما سيساعد على ربط المسؤولية بالمحاسبة.."

*ينشر بالاتفاق مع "هنا صوتك"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - محمد الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:02
مادمت في المغرب فلا تستغرب !!!!!!!
2 - جومانة الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:04
بالنسبة لي معيار التفاضل بين المنتخبين هو " مستوى الضمير في الصدور"
صحيح أن المستوى الثقافي إن وُجِد كان ذلك خيرا للبلاد و أمور العباد
لكن ما طائلة الشواهد و الديبلومات و الهرطقة باللغات الأجنبة إن كان المنتخب
لن ينفع الا نفسه و ذويه ؟؟؟!!! جدودنا كانو أميين و ماتو على هاد لبلاد
تركيا اليوم لم تصل الى ما وصلته بثقافة اصحاب النفوذ و القرار بل ادركته
بضمائر المسؤولين الحية و استشعارهم لمراقبة الباري تعالى و لن انسى يوما
ما قاله السيب اردوغان يوم سألوه كيف اسطعت ان توصل بلدك الى ما آلت اليه اليوم
اجاب باختصار : " أخاف الله، أحب وطني و لا أسرق المال العام" !!!
3 - sifao الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:12
في المغرب .. أميون يحصدون الأصوات ومتعلمون بدون ارصدة بنكية ، لذلك ليس لديهم قواعد شعبية ....
4 - عبدالاله العروي الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:15
لسان حال البلاد والعباد في احزابها و مشاربها السياسية يمكن تلخيصها في هده القصيدة الشعرية

الثور فر من حظيرة البقر، الثور فر ،


فثارت العجول في الحظيرة ،


تبكي فرار قائد المسيرة ،


وشكلت على الأثر ،


محكمة ومؤتمر ،


فقائل قال : قضاء وقدر ،


وقائل : لقد كفر


وقائل : إلى سقـر ،


وبعضهم قال امنحوه فرصة أخيرة ،


لعله يعود للحظيرة ؛


وفي ختام المؤتمر ،


تقاسموا مربطه، وجمدوا شعيره


وبعد عام وقعت حادثة مثيرة


لم يرجع الثور ، ولكن ذهبت وراءه الحظيرة
5 - مغربي الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:17
صحيح .. أن عددا كبيرا من الأميين يمثلون الأمة المغربية ، ولكن هذه الأمة مكونة من عدد لا يستهان به من المتعلمين والمثقفين . فكيف يعقل لامي أن يمثل مثقفا وينوب عنه ويدافع عن مصالحه ؟ هذا هراء واستهزاء بالمواطنين!!
6 - المهدي الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:18
يكفي ان تسمع بوجود بعض الأسماء تردد اكثر من مرة داخل الصفوف القيادية : اليازغي الأب والابن ، خيرات سفيان -خيرات عبد الهادي ، لتدرك ان جينات زرع المقربين والدفع بهم للأعلى لم تخطئ اي مجال في هذا البلد ، من يعمل بمبدأ المقربين أولى وهو في المعارضة ماذا سيفعل يا ترى لو أمسك برقبة الدولة ومؤسساتها وأداراتها ؟ الكل يتغزل بالديمقراطية كمصعد يوصل الى المبتغى لكن على ألا يعود من حيث اقلع .
7 - miohamed rabat الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:21
الأخلاق التي هي أسس مجتمع محترم ...يقول المثل: أسد أمامك خير من كلب خاءن وراءك... وبعد
أقول إن كان لأناس شهادات فنحن كملاحظون لا نرى استعال هذه الشواهد إلا في فن السرقة و الكذب و البهتان...ووو...نحن نفضل أمي شريف على كلاب تدعي الثقافة...ستموت غذا لماذا إذن تريد أن تسرق مالا أنت تاركه وراؤك لامحالة..ابنك هو ابني والعكس صحيح.. الكل يريد عيشا كريما...اتق الله في نفسك...
8 - mohajir الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:24
ا لاميون هم الذين يمولون الاحزاب ولهم النفوذ اكثر من المثقفين ذي شواهد عليا.فمن يقدمون المرشحين ? اليس الاحزاب التي تسجلهم في القائمة الاولى.بما ان هناك اعضاء في الاحزاب ذوكفائة عالية من امناء ومسيري الاحزاب الحالية ولكن يتم اقصائهم من انتخابهم داخل الاحزب كامناء وتقديمهم كمرشحيين في الانتخابات. فرفع العتبة الانتخابية تتحكم فيها الامية وليس الثقافة اذ صح التعبير.
9 - hasan الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:26
يجب على رئيس الجهة أن يكون حاصل البكالوريا
10 - مواطن الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:34
من هذا المنطلق ربما دافع رشيد الطالبي العلمي القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار (يمين) عن وجود أميين على رأس الجماعات المحلية والجهوية، وقال "إن الدعوات إلى اشتراط مستوى علمي على المترشحين إقصاء لشريحة مهمة من المواطنين، يخالف الديمقراطية، خصوصا وأن نسبة الأمية في المغرب تناهز 40 في المائة".

إذن لنعطي للأطفال حق الترشح, فهم يمثلون نسبة عالية من المجتمع كذلك
وا باراكة من الاستهثار, اش عند الأمي ما يمثل
11 - ALI الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:35
Mr Chabat qui n'a meme pas son bac peut devenir premier ministre. Le peuple prefere les ignorants
12 - مكناس ـ تافيلالت الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:38
من العيب والعار واننا في القرن الواحد والعشرين ..نجد اميين او ما يصطلح عليهم في الاوساط المثقفة ب : les bougres. يسيرون الشان العام للسكان..السؤال المطروح هو متى غادرنا محطة 1962....الى1990..مسار الاميين بامتياز...لكن الطامة الكبرى انهم لازالوا يمتطون القطار حتى في القرن الوحد والعشرون مسار الشباب المثقف والحامل للشواهد..اللهم اكفين شر هؤلاء ..اللهم امحقهم ..وشتت نسلهم يارب العالمين.
13 - - أحمد - الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:51
قمة الغباء هو أن تكون الدولة وجميع دول العالم تحارب الأمية باعتبارها من أسباب التخلف ونسمع ببعض الأحزاب تدافع عن اسناد مهام تسيير جماعات بأكملها لأشخاص أميين ليستمر مسلسل الفساد و نهب الأموال العامة ، وهل من الديموقراطية أن يسير أمي جماعة أو جهة بينما نشترط على مواطن آخر دبلوما لا لتسيير مقولة بل لمجرد شغل أصغر منصب بها ؟
14 - hamza الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:53
كاين فرق بين واحد قاري وواحد واعي وعندو ضمير، التماسيح والعفاريت و الديناصورات التي لم تنقرض كاملين قاريين وفاسدين..
15 - فيلا الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:56
ما فهمت هاد الامي الى دخل قبة الرلمان باش غادي يمثل هديك شريحة الامي لا يمكن اعتباره شريحة من المجتمع لانوا هداك مرض خاصوا دواء والى كان كذلك فخاصكم تبقاو تمثلوا مجرمين راهم حتى هما شريحة ما تنساوش المدمنين يعني الحالة الغير صحية اش غادي تجيب وهي اصلا خاصها الدواء
الامي راه كيمثلوا المثقف ماشي العكس ولي كيطلع البرلمان راه كيمثل جميع الشعب المغربي ماشي شريحة وحدة ولي غادي ايكون في الجماعة راه خاصوا يكون قاري واش انتوما عارفين الدور لي كان منوط بالجماعة راه ماشي الاستهلاك بل الانتاج ولا نسيتوا ما والفتوا سرقة و اثقال كاهل الدولة
وجيبوا امي ما عارف بحلاش يدافع على راسوا ما بقى غير المواطنين ليبغى يدخل ميدان سياسة يقرا ليه وجي و مصلحة البلاد و العباد بين عينيه
و العفو الناس كتزيد القدام واحنا لور لور
16 - مستغرب الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:00
أقول للسيد خيرات أن حزبه زكى أناسا وأصبحوا رؤساء جماعات باسم حزبه(الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية) وليس لديهم شهادات بل أميون لا يفرقون بين الألف والزرواطة والأنكى من ذلك أن أحدهم توبع في ملفات فساد وحكم عليه بالسجن٠فأي دروس يعطيها هذا الرجل لغيره ؟!
17 - صدقي الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:06
في السنوات الاخيرة احتفلت السويد بخلو البلد من اخر أمي وانا أتطلع كمواطن مغربي ونحن نتحدث عن المؤسسات المنتخبة ولا اقول بلدي ما دام الامر ما زال صعبا أتطلع الي اليوم الذي نحتفل فيه بخروج اخر أمي في مؤسساتنا المنتخبة والي من يدافع عن الأمي في الانتخابات ففي البرلمان المغربي العديد منهم تجعلوهم روءساء لجان وروءساء فرق ورءيس جلسة برلمانية . هل تذكرون عند انتخاب رءيس المجلس يوم تراس الجلسة اكبرهم سنا وكان أميا وكان احد الاشخاص وراء الستار يقول له ما يقول وما يفعل فكانت مسرحية عبرت العالم كما حصل في ملعب الرباط مؤخراً ولنترك للذين يدافعون عن الأمي التعليق . الم يكن بالأجدر بهم ان يرفعوا شعار القضاء علي الأمية في المغرب . ولمن يقول بان الديموقراطية تقتضي إشراك الجميع فلماذا باسم الديموقراطية نمنع من هم اقل من 18 سنة من التصويت وكثيرة هي الحالات التي نمنع مشاركتها باسم الديموقراطية ً
18 - Ali الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:15
Pas que au maroc mais dans le monde entier. La différence n est pas cela mais plutôt les notables dans les pays démocratiques sont en général honnête et travaille pour l intérêt général
19 - agoulide الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:19
وما الفرق بين حاصل على الدكتورة والامي ،كلاهما يعمل لصالحه وصاله اسرته ويستشري الفساد حتى النخاع
20 - Abrouti trimicha الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:23
لان المال الحرام والفساد وشراء الذمم هو السائد في بلد تسوده طبقة غير شرعية من اصحاب الثروات المنهوبة من المال العام .فكونت لوبي فاسد يجر البلد الى مزيد من القهر والفقر والاحباط وعدم الثقة في الدولة .
21 - ikhlasse الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:30
على هذا الأساس ان المغرب يسير نحو الوراء , وجهة نظري ليس تهميش الفئة المتدنية من مستوى التعليم و إنما , فهم لا يدرون مامعنى السياسة و ممارستها , فلذلك كل شخص يطبق منهجيته الخاصة , و يصبح تخصص القانون و السياسة حبر على الورق , حبذا إنخراط الفئة أقل مستوى ولكن من الأحسن تدريسهم في السياسة و إطلاعهم على هذا الميدان لكي يكون هناك وعي و الإزدهار
22 - لا حكم لأمي الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:33
السي العلمي يدافع عن الأمية... لعله يدافع عن أقارب له نافذين يدافع على بقائهم و خلودهم....

و الأصل أن الديمقراطية الحقيقية و هو أن يحكم من لديه الكفاءة و التحصيل العلمي - لأن العلم نور - و الله فضل العلماء في كتابه نظرا لعلمهم و بصيرتهم،
و الأمي لا نور له ينور طريقه فما بال أو ينور طريق الآخرين.

أقول أن البكالوريا هي الحد الأدنى، و إذا أراد السياسيون جعل العتبة هي الإجازة - فأنا معهم
23 - أبعدوا أصحاب الشكارة الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:42
إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها فارتقب الساعة، إن من لم يحصل على الباكالوريا ، في زماننا هذا فهو أمي ، على النائب أن يتوفر على هذا الحد الأدنى من التعليم كي يعي على الأقل حجم الأمانة الملقاة على عاتقه ، وإقتراح آخر لايقل أهمية وهي أتعاب النواب يجب أن يطرأ عليها تغير كبير ، فالأجرة يجب أن لا تتعدى أجرة أستاذ أو طبيب وتقاعده أيضا نفس المعيار، وعلى المرشح أن يعطي كشف عن أملاكه وكل أقربائه من قريب أو بعيد قبل وبعد مدته بالبرلمان ،وإن تغيب ثلاث مرات يشطب عليه ويعوض بآخر،عند ذلك لن يتقدم إلا من يريد مصلحة البلاد والعباد وإلا فسيكون الوضع إن بقي على ماهو عليه رشوة ،
24 - anyone الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:46
شعبٌ فيه أُمي أو جاهل أو ساذج بالإضافة إلى أحزاب "سياسية" تحكمها شهوة النصب والإحتيال والتنافس في سرقة الأموال العامة . لذلك فهم يُسخرون الأميون والجهال.
25 - كلشي بغا الوزيعة الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:53
ليس هناك فرق بين أمي ولا متعلم الا بحفظ الأمانة
26 - كلشي بغا الوزيعة الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:53
ليس هناك فرق بين أمي ولا متعلم الا بحفظ الأمانة
27 - Professeur universitaire الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:59
ما هي مهمة المدرسة ادا سمحنا للاميين ان يسيروا الجماعات والجهات وغيرهم !
السيد العالمي رءيس مجلس النواب يدافع باسم الديقراطية علئ الامية ونسي ان مهمة المدرسة هي تعلم كيف يسير الفرد نفسه اولا تم امور المجتمع تانيا .
انا انسان متشبت بالديمقراطية في مجتمع يعرف مامعناها. ولكنني ضد ما يسمئ بالديمقراطية الزاءفة كمتل ديمقراطية بلادنا.
هده شهادة لله : ترشحت للانتخابات الجماعية بمستوى دراسي دكتورة دولة وعملت في التعليم العالي استاد التعليم العالي ومع دلك لم افلح في النجاح حيت نجح منافسي الدي لم يدخل المدرسة ولو يوم واحد اي امي 100% ولكن بفضل مساندة وتدخل السلطات لصالحه واستعمال الرشوة تمكن بالفوز.
هده هي نتيجة الديمقراطية الزاءفة التي تستعمل لترسيخ الفساد والاستبداد.
انها ديمقراطية الرشوة والحكرة والعبودية.
مع الاسف هناك كتيرون من" المتقفين" يدافعون عن هده الديمقراطية الهادفة للتخلف والمنكر.
كيف يمكن اقناع الجيل الحالي والشباب للاهتمام بالدراسة والعلم في الوقت الدي الامي يجد فيه العمل باسم الديمقراطية والمتقف يجد العطالة باسم الديمقراطية.

بهده الطريقة لا يمكن للبلد ان تسير الئ الامام
28 - وهيبة المغربية الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:21
لسوء حـض البعض
فالنزاهة، والإهتمــام بـالشئن العــام لا يقــارن " بـالشهـادة المدرسيـة "

وتــاريخ البشريــة ملـيء بـأمـثــلة تـدل عــلى هــذا :

فـالرسول (صلى الله عليه و سلم ) لم يتخرجمن أي مـدرسة ، ( مـا عدا مزاولته للتجــارة أربعون سنة، وأسفـاره إلى الشام )

وحديثــا " طوماس آديسون " الذي طُرِدَ من المدرسة الإبتدائية بدون شهـادة : والجميع يعرف ما قدمه لبلده وللإنسانية

مرض " الدبلوم" والتباهي بـالقاب : " حضرة ( الدكتور )...وفضيلة (الأستاذ )
....= عـادة أتتنـا من " عرعوريـا " و "عرعستان "

فـلنبقى مغـاربة : والمسؤوليـة للوطني ،و للأقـوم و النزيه ...


وهيبة المغربية
29 - يوسف من الصويرة الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:28
صحيح أن هذه المقولة تنطبق أكثر على رؤساء جماعاتنا الحضرية والقروية على حد سواء، رؤساء كل همهم تكديس الأموال لأنفسهم وذويهم،بدل خدمة الجماعة التي يترأسونوها، لكن ليس من المنطقي أن نحلل هذه الوضعية دون أن نقف عند مسبباتها الحقيقية، مسببات تتحمل الدولة المغربية مسؤوليتها بشكل مباشر، باعتبارها المستفيد الوحيد من هذه الوضعية المرضية(بفتح الميم طبعا)، لأن وجود رؤساء مثقفين سيشكل عامل إزعاج حقيقي للدولة المغربية،ولمن يحكمها،لذلك فهم يفضلون أناسا أميين،أناسا يتحكمون فيهم كيفما شاؤوا،وابسط مثال على هذا الأمر،أنه لا يمكن الحديث عن صفقة تعقدها جماعة ما ،على المستوى الوطني ،دون أن يكون منها نصيب لأصحاب النفوذ الحقيقيين. وبالتالي فإصلاح الجماعات يبدأ فعلا بإنهاء هذه المهزلة،أقصد تواجد رؤساء أميين لا يفقهون شيئا في التمنية،بل قل لا يفرقون بين العصا والألف ، ومعهم يستحيل الحديث عن اي تنمية ،وعن أي تطور لهذا البلد العزيز على قلوبنا .
30 - مجمع العوام وأشباه المثقفين الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:38
هذه الظاهرة، ظاهرة العوام الأميين بمجلس النواب، ألا تقوي وتعزز وتبرز وتوضح موقف السيد الوزير الذي هاجم أحد النواب حين استفزه ذاك النائب البرلماني بقوله (اسمع اسي الوزير راني كنتكلم معاك) فرد عليه الوزير (أنت غير مؤهل). مما جعل قبة البرلمان تتحول إلى (حمام للنساء) باللغط والصراخ والضجيج والاحتجاج. وكانت بالمناسبة سيدة رئيسا للجلسة وقد حاولت جهد إمكانها تهدئة ذلك الهراش الذي قام بين المعارضين للوزير والمؤيدين له.

وبطبيعة الحال ما كانت جملة الوزير: "أنت غير مؤهل" تثير حفيظة وحساسية أغلبية المنتقدين للوزير لو أنها ما كانت تعنيهم جميعا وقد أصابتهم في مقتل. وهي جملة استفزت الذين أحسوا بأنها تعنيهم هم وحدهم وليس النائب البرلماني الشاب الذي حاول بعضهم الدفاع عنه باستعمال مفردات فرنسية ليطلب بها إغلاق الملف.

لكنني أرى أن ذلك النائب باستعماله لبعض المفردات الفرنسية على أنه أراد بذلك التدخل بالفرنسية أراد أن يبعد عن نفسه تهمة "عدم الأهلية". فما دام أنه يتكلم الفرنسية وسط جمع من العوام (قباب وسطولا) بالبرلمان فإنه مثقف ومؤهل وعارف بظواهر وبواطن القضايا والأمور.
31 - بحر العلوم الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:47
من العار والشنار ان تسند امور التسيير والتدبير الى الاميين، قال الرسول صلى الله عليه وسلم اذا اسندت الامور الى عير اهلها فانتظر الساعة، ان ما احتج به العالمي حجة و دريعة اهون من بيت العنكبوت ، نحن نريد التغيير ، ومن هنا سوف يبدأ اذا تخلصنا من الامية من الرأس ، لان السمكة تفسد من رأسها .. نعم الى الامام وليس الى الوراء
32 - hmo الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:49
كيف يعقل لرئيس جماعة امي له صلاحية في تدبير الشان المحلي في نفس الوقت نرى رئيس جماعة له شهادة تعليمية يواجه عدة مشاكل في المسيرة التنموية للجماعة. رئيس امي يمكن ان يخدم وان يسهل وان يستمع الى اوامر قد ينفدها بدون نقاش من طرف المصالح التابعة لها واللعبة موجودة.
33 - Mustapha Azoum الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:52
ان مايحدد ماهية السياسية ليست القوانين والدساتير وانما
التجربة اليومية ، قال احدهم ان السياسة في بلادنا نجاسة ،
يعني اننا اصبحنا امام الشان العام نعيش الاحباط ، وهكذا
اما نضيع اوقاتنا امام التلفاز وما شابهه واما نتعاطى المخدرات
على العموم امام هذا المسلسل القديم الجديد لايمكن لاي فاعل
سياسي ، مثقف ام امي ، احداث تغيير اواصلاح من داخل
اللعبة السياسية .
34 - مغربي الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:55
لو كانت المسؤولية مربوطة بالمحاسبة لفر منها الأميون فرارهم من الأسد.

و لكن بما أن المسؤول لا يحاسب و كرس بنزيدان هذا المبدأ بشعاره التاريخي "عفا الله عما سلف " و بعد كارثة ملعب مولاي عبد الله بالرباط أضاف على هذا الشعار و "ما لحق" و أصبح شعاره الآن "عفا الله عما سلف و ما لحق" فالأميون سيدفعون ما يملكون لرئاسة الجماعات و البلديات لجمع الأموال عبر الصفقات و إدخال أراضيهم الفلاحية في المجال الحضري لتباع بالملايير.
35 - المازيني الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:04
يجب منع الاميين من الترشح للانتخابات انه من العار ان يكون رئيس جماعة حضرية او قروية اميا ومن العار ان يكون مستواه اقل من البكالوريا ولهذا يجب الا نلتمس لهم لهم الاعذار . لان الامي يعتبر انسانا معطوبا وغير صالح لكي يمثل المواطنين وهل الامي ان كان رئيس جماعة سيفكر في انشاء جامعة اومعهد عالي او تكوين مهني او اوثانوية فهذا لا يعني اي شيء بالنسبة له وسيسبب له الغثيان لانه لم يمر من هذه الموسسات والامي لن يقوم حتى بحملة نظافة لحيه لان هذا لا يهني له اي شيء ومصيبتنا الكبرى هي مع الاميين ولهاذا اتمنى من كل غيور على هذا الوطن ان ينادي بان يكون مستوى المترشح اكبر من الباكالوريا
36 - hassan الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:14
Bonjour je suis d'accord pour que le représentant politique doit avoir au moi le bac aussi les gent qui vote doivent s'avoir lire et écrire les partie politique supprime les symbole comme le tracteur ......etc et la couleur merci
37 - أقرب الناس للخيانة؛ المثقفون الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:16
الشخص الأمي العامي الواعي خير من المثقف اللاوعي. لقد كان من الأميين العوام خيرة الرجال الوطنيين الذين دافعوا عن الوطن وضحوا من أجل حريته واستقلاله بالنفس والنفس، ولم تكن لهم أبدا الرغبة في الحصول على المنصب أو الجاه أو السلطة ولم تكن غاياتهم لا في تحقيق الهدف المادي أو المعنوي الشخصي أو العائلي، بل كان هدفهم الأكبر هو تحرير الوطن من الدخيل والمستعمر والخائن والعميل.*
لكن المثقفين بشهادة ـ فلادميير إليتش لينين ـ هم أقرب الناس للخيانة. وقد زكى الراحل الحسن الثاني هذه الشهادة بقوله (لا خطر على أمة إلا من أشباه المثقفين).
لقد كان الزعيم لينين يتلقى رفضا من الفلاحين والعمال في تقبلهم منه للمناصب العليا التي كان يقلدها لهم في إدارة شؤون المجتمع السوفياتي، إذ كانوا يتذرعون بدعوى أنهم غير مثقفين ولا يعرفون كيفية إدارة وتحمل تلك المسؤوليات، فكان لينين يرد عليهم بقوله (إذا لم نكن نعرف فسوف نتعلم).

أمثلة ومقاربة:
إبراهيم الروداني، شيخ العرب أحمد أكوزال... الخ هم أميون وعوام، لكنهم وطنيون أحرار.
المحجوبي أحضان، علال الفاسي ...الخ هم مثقفون لكنهم ماذا فعلوا للوطن؟
38 - MOSZAR الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:16
لا لاستحمار الشعب . هؤلاء الاميون نزلوا من السماء . انهم منضوون لاحزابكم او شارين البلاصة داخل احزابكم . يمولون ويشترون الاصوات بمباركة الاحزاب .لماذا سيترشح هذا الامي للدفع بالديمقراطية لا اظن انه يجهلها . لخدمة المواطن لا اظن لانه اخر امر يفكر فيه . يترشح حتى يكوفري على تروثه من الضرائب و تسهيل حصوله على الصفقات وتسهيل فتح الابواب الموصدة و و و
انا نائب الامة انا منتخب من الشعب . هادي هيا فهامتهم . اما ما يسمون انفسهم بالمتقفين او اشباههم ينسون انهم خريجي مدارس محاربة الامية . المثقف الحقيقي لا يترشح لتسيير جماعة كيفما كانت . مكانه معروف . غير لي باغي ياكل شي عشبة يسميها . اما حزب الاحرار كم عدد هؤلاء و هؤلاء وكل الاحزاب في قفة واحدة . لا تستحمرونا
39 - hamid sbiaa الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:09
المغرب بلد الفقر المذقع و الجهل المدمس
قد تجد الاميين في بلاد عربية اخرى لكن مستوى ثقافي ارقى من اميي المغرب ،
و الغريب ان يتبوا الاميين مهمات و مسووليات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجواب :
هذا هو سر بقاء النظام المغربي
هذه مخلفات سياسة برنامج التقويم الهيكلي
40 - almohandis الخميس 18 دجنبر 2014 - 21:43
أتعجب لهذا الحزب المدافع على ديموقراطيةالأميين و المعلقين الذين يشاطرون رأيه.. و لا ارى سببا لهذا الدفاع الا استحمار المغاربة لسهولة التحكم فيهم و شراء الذمم .بالله عليكم هل الأمي يفقه في الاقتصاد و السياسة و مذاهبها حتى يمكن ان يترجمها الى حلول و تنمية لمدينته او قراه؟ هل الأمي بأمكانه ان يوجه المؤسسات التي تعني بالتعليم و البنية التحتية و الأعمار الخ و هل هذا الأمي يمكن ان يتواصل مع المهندسين و كبار الموظفين ذوي التخصصات المختلفة ؟ كيف لهذا الأمي ان يدافع عن مصالح بلديته بل كيف لهذا الأمي أن يقود مؤسسة كالبلدية بما فيها من الموارد البشرية فيكون فيها المسؤول عن جميع مرافقها المالية و البشرية و الاجتماعية الخ..حتى لو اتخذ هذا الأمي خبراء فلا يمكن ان يتفاهم معهم .. الآن عرفت لماذا المغرب لا يتقدم !!!! قديما كان علماء المسلمين يشترطون درجة الاجتهاد في العلوم حتى تسند المسؤولية الى أحد و الوظائف كان لا يتقلدها الا العلماء اما اليوم فعصر الأميين
41 - الأمية عار في زماننا الخميس 18 دجنبر 2014 - 21:58
كيف يعقل أن يكون شخص امي يترأس مجلس البلدي أو مجلس القروي و هو لا يعرف القرآة و لا حتى أن يمضي .
إن الله سبحانه و تعالى خلق الإنسان و الحيوانات . وفرق بينهم بالعقل . العقل هو أعلى قدرة للإنسان يستطيع المعرفة و كذلك التقرب من الله .كلما كان الإنسان يملك المعرفة العلمية كلما يؤمن بوجود الله و كلما كان إيمانه أقوى من الأنساء الضعيف و هو الإنسان الأمي .
ما داما الله أعطاه العقل ولم يستخدمه أي لم يتعلم فإنه لا
يمثل لما أعطاه الله من العقل و لم يستخدمه أي لم يتعلم
اذا هو مسؤول أمام الله لأنه لا يتعلم إذن فهو ضعيف .
هذا من جهة الدين .اما من جهة الدنيا فهو لا يتسطيع أن يعتمد عليه ولا نستطيع أن نحمله مسؤولية لأنه جاهل ليس له إدراك في القراءة و الكتابة إذن فهو غير مسؤول اذا أسندت إليه مسؤولية ما . لأن هذا خطأ كبير ذلك أن الدولة
بمؤسساتها تكون قد قامت بخطء فادح في هذا المجال .
و هي من تكون تتحمل المسؤولية في هذا المجال لانها هي
مسؤولة على تسيير شؤون المواطنون و يكون هذا التسيير
في حسن التدبير . وإذا قامت الدولة بإعطاء الحق للأميين
بتسيير شؤون الناس فهذا يزيد من تقهقر نمو الحضاري للبلاد .
42 - الامين الخميس 18 دجنبر 2014 - 22:40
عجبا ..اقسم لكم بالله العلي العظيم ...عجبا ثم عجبا مرة اخرى..ان اخر واحد في القسم ..او بتعبير اخر ..المضبوع في القسم ..الذي يتغيب عن القسم ..وهو صاحب ادنى نقطة في الامتحان..هوالمطرود..هوالمفصول..هو المكلخ ..يتمكن في النهاية بتسيير بلدية او جماعة..وتحت امرته موظفون حاصلون على شواهد عليا..رئيس صاحب المعدلات البيخة والنحطة يتدخل في ترقية منهم احسن منه بالف درجة..ياللعار ..يا اسفه ..عندما يصبح الرويبضة ..رئيس للبلدية ..او الجماعة ..بالله عليكم كيفاش من كونوش في قزبت الدول ..كيفاش ميتنهبش المال العام من طرف الرؤساء الاميين ..ليكن في علم من لايعرف بان هناك اميين رؤساء ذهبوا لقضاء عطلهم في الدول الاجنبية اوحرقوا اموال طائلة..من اموال جمعاتهم وقضيلهم في المحاكم.
43 - allal الخميس 18 دجنبر 2014 - 23:02
c pas ca le probleme



le vrai probleme les resultats sont connus avant


halel wa naqich
44 - مواطن2 الخميس 18 دجنبر 2014 - 23:17
لما دا الاستغراب ؟ فالدي يدافع عن الاميين في عهده خصصت للبرلمانيين امتيازات كثيرة لم تكن من قبل . حرام ان يتولى المسؤولية اميون بحجة انهم واعون. تدبير الشان العام لا يمكن ان يسند الى الاميين ولو كا نت لهم اجنحة يطيرون بها. وكما قال احد المعلقين مشكورا ما معناه = لا يمكن لامي ان يسير شؤون الدكاترة والعلماء وعامة الناس. وبصدق لما ارى اميا على متن سيارة للجماعة او للدولة اصاب بالكآبة واتاسف على هدا الشعب الدي ولى اموره للسماسرة وناهبي المال العام . ولا يسع المرء الا ان يتالم وينتظر فرج الله. وهدا الاسبوع بالدات مر امامي شخص اعرفه معرفة تامة وليست لي به اية علاقة يمتطي سيارة ب = المغرب = بلون احمر كان لا شيئ حتى اصبح عضوا هنا ومكلف بمهمة في مختلف مجالس المدينة حرفته القديمة تاجر بسيط في الاسواق الى ان دخل سوق = التخرويض = فاصبح يسمى ب= السي فلان = وهو لا يفقه شيئا. وغيره كثير. من العيب والعار ان نرى اشخاصا اميين على راس مسؤوليات في تدبير الشان العام. وكما ورد في تعليق = وظيفة بسيطة يشترط فيها شواهد وامتحانات ووووو .وتدبير الشان العام يسند لكل من هب ودب.
45 - nonpartisan الجمعة 19 دجنبر 2014 - 00:00
القول بقبول الأميين لأن الأمية كثيرة في البلد إستبلاد صارخ. إذا كانت الأمور تمشي حسب منطق الدافع لهذا الطرح،فلماذا لا يكون الأمي وزيراً، أو رئيس البرلمان أو كاتب عام أومدير مركزي .... علاش لا. لنسمي الأسماء بمسمياتها:الأمي يمول الحزب. لأن الحزب يريد الكراسي التي لن ينالها إلا بالأصوات ،الأصوات الي لا تُأخذ إلا بالمال الوفير والذي لم يُعرق من أجله. أصحاب هذا الصنف من المال حينما يكون بين يدي الأمي ، فإنه يُستعمل في الحصول على السلطة، لهذا تُمول الحزب الذي يزكي الأمي......................
46 - ghbalo الجمعة 19 دجنبر 2014 - 15:51
مول الشكارة كيربح الإنتخابات من زمان وكنسميوه الحاج حيت عندو باعمار وكيضرب بنادم لكريشة بشي حفلة فاعلة تاركة حيت المغربي ملي كضربو لكريشة كيقدر يبيع مو وباه لي ولدوه وتكرفسو عليه حنا لي كنصوتو علا ديك الرباعة ديال الشلاهبية لي ضرباتو إيدو مايبكيش
47 - ghbalo الجمعة 19 دجنبر 2014 - 15:51
مول الشكارة كيربح الإنتخابات من زمان وكنسميوه الحاج حيت عندو باعمار وكيضرب بنادم لكريشة بشي حفلة فاعلة تاركة حيت المغربي ملي كضربو لكريشة كيقدر يبيع مو وباه لي ولدوه وتكرفسو عليه حنا لي كنصوتو علا ديك الرباعة ديال الشلاهبية لي ضرباتو إيدو مايبكيش
48 - ghbalo الجمعة 19 دجنبر 2014 - 15:51
مول الشكارة كيربح الإنتخابات من زمان وكنسميوه الحاج حيت عندو باعمار وكيضرب بنادم لكريشة بشي حفلة فاعلة تاركة حيت المغربي ملي كضربو لكريشة كيقدر يبيع مو وباه لي ولدوه وتكرفسو عليه حنا لي كنصوتو علا ديك الرباعة ديال الشلاهبية لي ضرباتو إيدو مايبكيش .
49 - أمية وثراء وضياع أمة الجمعة 19 دجنبر 2014 - 16:35
قدر الشهادة قدر الشهود، وتقال بالمغرب حين تتشابه وتتساوى الأشياء والقضايا "كيف كيف" أو "بحال بحال" أو "الحاجة اللي ما تشبه لمولاها، حرام"
وعليه فالبرلمان المغربي ـ شئنا أم أبينا ـ هو صورة مصغرة للمجتمع، بل هو مرآة تعكس واقع حال المغاربة أنفسهم، لكونهم قبلوا به وبما يصدر منه بحقهم وهم ساكنون لا ينطقون، لكنهم يصدقون الأكاذيب والوعود المعسولة وينتظرون العطايا والهبات والصدقات و"التفاتات الرأفة والعطف والحنان" من ذوي الجاه والسلطان. أليس الصمت دلالة على القبول والرضى؟

في دول الرأسمالية الغربية، لولا أن التعليم لم يكن إجباريا عندهم لكنا وجدنا رؤساء تلك الدول وممثلوها في مجالس شيوخهم أو برلمانهم، لوجدناهم أميين وعوام (مثل أغلب رؤساء الولايات الأمريكية)، لكن الشرط الأساسي للوصول إلى "مركز القرار" هو أن يكون هؤلاء الأشخاص أثرياء.

وفي فرنسا التي تتصرف فينا كيفما تشاء فإن المرشح لرئاسة الدولة لا يسمح له بالترشيح ما لم يكن غنيا أو يملك مشاريع استثمار لنفسه.

كيف لنا أن ننتظر من المغرب، حيث التبعية لفرنسا والخضوع لها، كيف لنا في أن نرى غير الركاكة والرعونة والخشونة وسياسة كور وأعط للأعور؟
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

التعليقات مغلقة على هذا المقال