24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. فارس: التعذيب ينتقص من حرمة الناس.. ومحاربته واجب أخلاقي (5.00)

  3. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

  4. رواق المغرب بمعرض سيال (5.00)

  5. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

قيم هذا المقال

3.83

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هلْ قام بنكيران بمحاربة الفساد والاستبداد طيلة 3 أعوام؟

هلْ قام بنكيران بمحاربة الفساد والاستبداد طيلة 3 أعوام؟

هلْ قام بنكيران بمحاربة الفساد والاستبداد طيلة 3 أعوام؟

‘صوتك فرصَتُك لمحاربة الفسَاد والاستبداد’، كان ذَاك الشعار الذِي خاضَ به حزبُ العدالة والتنميَّة أوَّل انتخاباتٍ تشريعيَّة على ضوء دستُور 2011، ونجحَ في الظفر بصدارتهَا التِي أهلتهُ إلى قيادَة ائتلافٍ حكومِي من أربعة أحزاب.. مستكملة اليوم 3 سنوات من "الوجود" الذي أعلن عنه رسميا في 3 يناير 2012.

مطلب محاربة الفسَاد الذِي كانَ يجاهر به حراك الشارع المغربِي، عبر خرجات تنسيقيات حركة 20 فبراير، صدَحتْ به حناجرُ المُحتجِّين، ورُفعتْ شعاراتٌ تطالبُ برحِيل بعضٍ من رموزهِ، انعطفَ ليشكلَ عنصرًا بارزًا في برنامج انتخابِي، قدرَ لحملته الفوز، وإنْ اضطرُّوا إلى التحالف معَ منْ كانُوا يرمون به، أيَّام النسخة الأولى للحكُومة، قبل خروج الاستقلاليِّين من الأغلبيَّة.

بيدَ أنَّ مضيَّ أعوام ثلاثة منْ اشتغال أوَّل حكُومة يقُودُها إسلاميُّون فِي المغرب، لا يزَال يغذِّي تضاربًا في تقدير ما إذَا كان الفسادُ قدْ تلقَّى ضرباتٍ موجعة، أمْ أنَّ عرابِيه لا يزالُون في مأمنٍ من المتابعة، ولا يضيرهُم أنْ يومأ إليهم، أوْ يجري توظيف مكاسبهم، للاستهلاك الخطَابِي والانتخابِي.

أفتاتِي..الحكومة تحاربُ الفسَاد بجديَّة

البرلمانيُّ عن حزب العدالة والتنمية، عبد العزيز أفتاتِي، يؤكد تعاطيَ الحكومة بصورةٍ جديَّة مع محاربَة الفسَاد، مستدلًّا بالتفاعل الإيجابِي الذِي صار يقعبُ تقارير المجلس الأعلى للحسابات، ووضع كثير من المفسدِين أيديهم على قلوبهم، في انتظَار أنْ تعلن نتائجهَا.

أفتاتِي أردف أنَّ ثمَّة حربًا طاحنة، اليوم، كيْ لا يتمَّ تحديد 22 مؤسسة بين مجالس محليَّة ومؤسسات عموميَّة، حقق المجلس الأعلى للحسابات في اشتغالها، وهو ما يشكلُ مؤشرًا إيجابيًّا، بالموازاة مع النقاش الجارِي بشأن القانون الأساسي للهيئة الوطنيَّة للنزاهة.

المتحدث ذاته يرى أنَّ تعديل مرسوم الصفقات على عهد الحكومة ساهم في جعل الطريق سالكة إلى التنافسيَّة "ثمَّة بداية جد حاسمة في محاربة الفساد، بعدمَا كان المسؤُولون يتخذُون مناصبهم، في السابق، مدخلًا إلى الاغتناء في فتراتٍ جد وجيزة، وما عاد ذلك متأتيًا لهم اليوم".

وعمَّا إذَا كانت الحكومة قدْ أحجمتْ عنْ محاربة الفساد حتَّى داخل مجلسها، على اعتبار أنَّ وزراء في فريقها، حامتْ حولهم شبهات فسَاد، منْ "شوكولاطة" وغيرها، فجرى غضُّ الطرف كيْ لا يتداعَى البيتُ الحكومي، نفى أفتاتِي أنْ تكون الحكومة متسامحة مع الفساد في سبيل تأمين التحالف.

"سيكُون نجاحًا باهرًا لوْ سقطت الحكومة كيْ لا تلزم الصمت أمام الفساد، ما بلغني هو أنَّ الشوكولاتة أديتْ على حساب الوزير، وفي قضيَّة الملعب لا تزالُ التحقيقات جارية..نحنُ لا نقامر، لأنَّ محاربة الفساد برنامج حكومي وإرادة مرحلة، وإنْ ظلَّ المشوشُون مستمرِين في التمويه، رغم أنَّ من بينهم من لا يستطيع حتَّى الإقرار بوجود فارِّين من العدالة".

وإزَاء انتقادِ أصوات معارضة حزبَ العدالة والتنمية، ومطالبته بعدم توظيف ملفات الفساد لمآرب سياسيَّة، والاشتغال بجديَّة من خلال تحريك ملفات العدالة، التي يمسكُ بحقيبتها، يعزُو أفتاتِي عدم تحريك متابعاتٍ في بعض حالات الفساد إلى غياب دليلٍ يورطهَا، "في بعض الأحيان يعوزك الدليل، وقدْ اتصلَ بكَ شخصٌ ما ليحدثك عن ملفٍّ من الملفات، كمَا أنَّ منْ يتوفرُون على المعلومة، قدْ يكونون أيضًا ممنْ سبق لهم أنْ استفادُوا فلا يكونُون قادرِين على الحديث جهْرًا، أوْ أنَّ بعض المعطيات تقدم بعدَ فواتِ الأوان".

مسكاوِي: حصيلة غير مشجعة واختزالٌ للفساد في "القهوة"

رئيس الشبكة المغربيَّة لحماية المَال العام، محمد مسكاوِي، يرى في حديثٍ لهسبريس، وصل إلى الحكومة تحت غطاء شعار محاربة الفساد، الذِي كان إجماعًا وسط الشارع المغربي، بسبب وجود تراكمات خطيرة في البلاد منذُ الاستقلال، علاوةً على اهتمام الدستُور الجديد بالموضوع من خلال ربط المسؤوليَّة بالمحاسبة.

بيدَ أنَّ ما قامَتْ به الحكُومة منذُ الثالث من الثالث يناير 2012، الذِي عينَتْ به، يكشفُ عن حصيلة غير مشجعة، يقول المسكاوي، على اعتبار أنَّ الخطة الاستراتيجيَّة المعول عليها لمحاربة الفسَاد، اليوم في المغرب، لا تختلفُ كثيرًا عن الخطَة التي صيغَتْ أيَّام عبَّاس الفاسِي.

والإشكال بحسبلمسكاوِي، أنَّ ثمَّة نزوعًا اليوم إلى اختزَال الرشوة والفسَاد في "القهوَة" والدراهم العشرة التِي قدْ يقبضها موظفٌ صغير في إدارةٍ من الإدارات، دون الحديث عن فساد الصفقات الكبرى التي تبددُ فيها الملايير، مثل مقالع الرمال ورخص النقل والصيد في أعالي البحَار.

لقدْ كان بوسع الحكُومة أنْ تجني المليارات لوْ أنَّها حركتْ ملفاتٍ راكدَة في المحاكم، يردفُ مسكاوِي، "بعمليَّة حسابيَّة بسيطة، نكتشفُ أنَّ ملفاتٍ تهمُّ 200 مليار درهم، مودعة في الرفُوف دون معالجة، بلْ إنَّ رخص النقل بوحدهَا تضيعُ على الدولة 15 مليَار درهم كانت ستدرُّ مداخِيل ضريبيَّة".

ويستدِلُّ المسكاوِي على عدم غياب إجراءات رادعة بالقانون الأساسي الجديد للهيئة الوطنيَّة للنزاهة، الذِي ينكبُّ البرلمان على مناقشته، معتبرًا إيَّاه قانونًا متخلفًا لا ينسجمُ مع روح الاتفاقيَّات الدوليَّة ذات الصِّلة.

أمَّا قانُون إبراء الذمَّة الذِي لجأتْ إليه الحكومة لتشجيع مهربِي الأموَال على التصريح بما أخرجُوه نظير تمتيعهم بالعفو، فمدخلٌ إلى الإفلات من العقاب، ومؤشرٌ نفسيُّ يطمئن الفاسدِين ويذرهم لا يخشون الإقدام ثانية على التهريب. "ثمَّ إنَّ الدولة إذَا استعادتْ 15 مليارَ درهمٍ بفضل الإجراء، فإنَّ تقريرًا دوليًّا كشفَ أنَّ عشرة مليارات دُولار هربتْ من المغرب في ظرف عقدٍ من الزمن".

ويرْصدُ مسكاوي ثغراتٍ لا تزالُ ماثلة أمام مطمح محاربة الفساد في المغرب، سواء تعلق الأمر بحماية الشهُود والمبلغِين الذين قدْ يجدُون أنفسهم المعاقبِين عوض الضالعِين فِي قضايَا فساد، فيقطعُ الأصبع الذِي يشيرُ إلى مكمن الدَّاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (98)

1 - ولد الرشيدية السبت 03 يناير 2015 - 13:07
حشا لله واش هاذ السيد وفى بوعوده........... أكثر من ذلك تحالف مع من كان يقول عنهم مفسدون (الأحرار) ...ومن أجل تحالفه بغا اتستر على وزراء الحركة الشعبية....
شتان بين محاربة الفساد كشعار وممارسة.
2 - فضيحة الكراطة السبت 03 يناير 2015 - 13:11
ما زلنا ننتظر نتاءج البحث في فضيحة ملعب الرباط
من الواضح ان السي بنكيران و رباعتو كايلعبو على عامل الوقت باش ننسى كل شيء.. ليردد علينل من جديد عفى الله عن ما سلف
الرباعة ديل الشفارة و الله ما باقي تحلمو بالصوت ديالي
3 - المستقل السبت 03 يناير 2015 - 13:16
بنكيران يحارب الفساد بعفا الله عما سلف
4 - hamou السبت 03 يناير 2015 - 13:16
هذه الحكومة لم تحارب اﻻ المواطن الفقير وتحالفت مع الفساد و المفسدين في كل مكان.
5 - hamza السبت 03 يناير 2015 - 13:23
الحكومة لم تحارب الفساد ولو طال عمرها عشرات السنوات بل هي تحمي الفساد من بين مقراءنا في الصحف فضيحفة الشكولاطة وفضيحة الكراطة وفضيحة العرائش ومانسمع من فضائح المجاليس البلديات من بينها المجلس البلدي ديال القنيطرة كل هده المضاهر اتضحت مع هده الحكومة ولحد الاءن لن نري احد يحاسب بل نري ونسمع عفا الله عما سلف
6 - القريدس السبت 03 يناير 2015 - 13:24
جواب لا محاربة للفساد في الأفق
7 - محمد السبت 03 يناير 2015 - 13:24
راه حارب المفسدين كاملين اوزاد عليهوم فكولشي حيت المفسدين عندو هو الشعب المغربي اما لخرين اللي سرقو لبلاد راهوم مزالين كايديرو مابغاو او الدليل ملعب مولاي عبد الله حيت فضحاتو اشتاء او ماخفي كان اعظم هاد الحزب اضحك على المغاربة ولكن ربي غادي يزيد يفضحهوم
8 - فيصل اسبانيا السبت 03 يناير 2015 - 13:25
نعم قام بالزيادة في كل شيء والعفوا عن الناهبين للبلاد والخوف من التماسيح والعفاريت تم جعل العالم يضحك عيلنا ومعم الحكومة
9 - brahim السبت 03 يناير 2015 - 13:26
le gouvernement n'a pas tenu ses promesses. ils ont juste essayer de remplir les caisses par l'argent de la classe moyenne et pas des grosses tetes
10 - الجوهري السبت 03 يناير 2015 - 13:26
إن خصوم ين كيران كانوا يراهنون على الإقاع به باسم محاربة الفساد بالطريقة التي يتكلم عليها المسكاوي اي إحالت الملفات القديمة على النيابة العامة وهذا مستحيل لان جميع الاحزاب التي سيرت سيكون مصيرهم السجن بما فيهم من هم في الاغلبية
لكن دهاء بنكيران ارتأى ان يحارب الفساد بتغيير القوانين الجزرية والصفقاتية وتفعيل الجمعيات المختصة في فضح الفساد وهذه الطريقة ستعطي ثمارها في القريب العاجل
11 - الله يعفو ويثوب السبت 03 يناير 2015 - 13:28
لا والله والف لا ماحارب الفساد . اين من اكل صندوق التقاعد . اين اؤلاءك الدي يملكون رخص مقالع الرمال بدون حق . اين اؤلاءك الدين يملكون رخص المؤدونيات بلا حق . اين اؤلاءك المتملصون من الضراءب . الفساد اخطبوط يعلمه الجميع ولا يقدر على محاربته الدليل القاطع لدالك مقولته المشهورة عفوت عنكم يا اصحاب البطون الشره عفوت عنكم عما سلفتم من سلب ونهب عفوت عن تماسيح وتعابين وافاعي ولبوؤات فانتم ولا اولادكم ولادريتكم عفى الله عما سلف لن يحاسبكم احد غير ماتعيقوش في المستقبل !!!!! انشري ياهسبريس الراي ثم الراي الاخر.
12 - hamid السبت 03 يناير 2015 - 13:33
الحكم للواقع وليس للنوايا...
ربما نية بنكيران كانت جادة,الا ان طاغوت الفساد غلبه.
-الاكراميات واقتصاد الريع لايزال قائما.
-القضاء الامن لايزال فاسدا.
-الاختلاسات والاختلالات لاتزال..خاصة في المجال الجماعي.
-L'impunitéما تزال قائمة...باختصار عمق الفساد لم يتغير..هنالك بعض الاصلاحات في بعض التوضيفات لاغير.
اتمنى على الاقل ان يقضي على90الف موضف شبح يمتصون المال ويعرقلون العمل...
خلاصة:le chemin de l'enfer est parsemé de bonnes intentions... للفساد عرابون لاتزال كلمتهم اهم من بنكيران ونواياه
13 - Mohamed HARIZI السبت 03 يناير 2015 - 13:33
Partant du principe qui dit que celui qui parle trop n'agit point, et que celui qui trop embrasse mal étreint,, les discours des politiciens sont éphémères et ne durent que le temps des élections
Un politicien est par essence un parleur pour convaicre d'abord et pour oublier par la suite ce qu'il avait dit auparavant, quant àcombattre la corruption c'est une autre paire de manches dont personne n'ose s'y aventurer au risque de se brûler les ailes
Mais au fait, un politicien n'est -il pas quelqu'un qui a derrière lui de longues années de pratique dans l'usage de mots qui ne veulent rien dire et qui n'engagent à rien
Tous les gouvernements se suivent et se ressemblent, donc pas de miracles à l'horizon, à moins qu'il ne sorte du lot un Robin des Bois qui rue dans les brancards pour remettre les choses à niveau
14 - Ali Amsterdam السبت 03 يناير 2015 - 13:34
منازلنا ننتضر رد الحكومة الحالية في الرد علينا وانصافنا نحن ٤٦ عاءلة متكونة أكثر من ١٦٠ فردا على قضيتنا المعروفة عند الجميع وفي جميع الوزاراًة الداخلية والعدالة والأملاك المخزنية والسفارات بأوروبا في قضية أرضنا المسلوبة المتكونة من 34هكتار بمدينة وجدة من طرف اللوبي المعروف بتجارة الريع والزبونية المحصن من طرف السلطة المحلية وعلى رأسها والي الجهة وبعض الأشخاص المحسوبين على المخزن والسلطة ..................
15 - خالد النوايل السبت 03 يناير 2015 - 13:37
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد في البداية نترحم على أرواح الشهداء الدين رحلوا إلى دار البقاء وإن الله وإن إليه راجعون السي بنكيران رئيس الحكومة لم يحارب الفساد والمفسدين بل قواهم بكلمت عف ألله عم سلف ولكن حربا المواطن الفقير المغلوب على أمره وكدالك السيد رئيس الحكومة مغلوب على أمره
16 - Jaber Almaghribi السبت 03 يناير 2015 - 13:37
Rapatriement des fonds et devises souvent issus d'opérations douteuses.
Poursuites de gendarmes, de policiers, d'agents d'autorité, de douaniers, de fonctionnaires, de hauts cadres.
La Nouvelle Constitution est mise en œuvre progressivement liant responsabilité et reddition des comptes et ouvertures d’enquêtes judiciaires, administratives, parlementaires, stade de foot, employés fantômes, etc ..
Il faut arrêter la mauvaise foi …
17 - عبدو السبت 03 يناير 2015 - 13:38
لا يمكن لاي حكومة في العالم ان تقضي على الفساد خلال 3 سنوات فقط من عمرها خاصة وان حزب العدالة والتنمية هذه هي تجربته الاولى في الحكم.فلا بد من الوقت الكافي لتحقيق هذه الغاية الصعبة .لكن هناك خطوات مهمة تحسب للحكومة الحالية.ما يلزم هو الارادة لدى الجميع والمواطنة الصادقة.ونزيل لعصى من ارويضة.
18 - Tetouan السبت 03 يناير 2015 - 13:38
لم يقم كما ننتظر, ولكن ليس لنا عليه . الصراحة افضل بكثير من شباط ولشكروالاخرون.

نصوت لبنكيران ان قبل ذلك, حتى تظهر وجوه جديدة, اما القديمة فلا تستحق.

كل من اعفرهم تقريبا لهم نفس الراي , بن كيران هو صاحبها انشاء الله
19 - نعم السبت 03 يناير 2015 - 13:40
رغم الهفوات. و من منا لا يخطأ. اول حكومة مغربية تحارب الفساد
20 - simp السبت 03 يناير 2015 - 13:41
في رأيي أسوء حكومة في تاريخ المغرب هي حكومة بنكيران في 3 سنوات استطاع ان يحطم الرقم القياسي في الزيادات على المواطنين ، الرشوة والاستبداد والنهب فهذه أمراض من الصعب تشخيصها لماذا لايقوم باحصاء ممتلكات وزرائه، هل زادت في مدة حكمه ؟ simo italy
21 - حسن المصباحي السبت 03 يناير 2015 - 13:44
صراحة الحكومة خدامة على قدر المستطاع ديالها وعلى قدر الإمكانيات غا حاولوا عليها شوية بارك الله وفيكم
22 - adam السبت 03 يناير 2015 - 13:44
المهم احسن من سماسرة الاستقلال ,محاربة الفساد تحتاج ارادة كبرى من القصر اولا تم الحكومة و المجتمع المدني ..
23 - الفساد السبت 03 يناير 2015 - 13:45
لا يمكن محاربة الفساد في المغرب ،لان ببساطة الفساد و الرشوة منتشرة في جميع القطاعات و ظاهرة تعايش معها المواطن ،فالمسؤولية تلقى على الذين كانوا يحكمون المغرب منذ الاستقلال ،فهم يتحملون المسؤولية الكبرى في انتشار و تفشي هذه الظاهرة لانهم هم من ادخلوها الى المجتمع و هم الذين كانو يستفيدون منها من خلال الصفقات المشبوهة و هاك وارى بلا حزارة و الرشاوي الضخمة و و و و و في جميع المجالات ،
الذي يمكن ان تقوم به هذه الحكومة هو محاولة التقليل من هذه الظاهرة من خلال قوانين صارمة في الصفقات العمومية و قطاع القضاء و الادارة العمومية و الجماعات و و و ،مع العلم ان المتورطين في قضايا الفساد يدافعون عن انفسهم بشراسة و خصوصا المنتمين الى احزاب معروفة بضمها للعديد من المتورطين في الفساد و معروفة للراي العام ،
الحكومة لا تستطيع لوحدها محاربة هؤلاء ،يجب على المجتمع المدني و الغيورين على هذا البلد ان ينضمو بدورهم لمحاربة هذه الظاهرة او بالاحرى التقليل منها
24 - حسن من الامارات السبت 03 يناير 2015 - 13:46
على كل حال هد الحكومة الحالية احسن من لي دازو.
25 - استاذ متقاعد السبت 03 يناير 2015 - 13:47
الللهم 1000 بنكيران ولا واحد من الذين سبقوا والله لن انتمي لاي حزب . متضرر من ضحايا السلم 77777777777777777777777777777777777777777777777777777777777777777777777777777 .
26 - نازر السبت 03 يناير 2015 - 13:47
وهل حاربه من حكم البلاد لمايزيد عن 15 سنة أو بالأحرى هل حاربه القصر الذي حكم المغرب منذ الإستقلال أم هو أصلا طرف فيه لنكن موضوعيين في انتقاداتنا ولنقل الحق او نسكت ،لست ضد الملكية لكن أنا مع دولة مؤسسات يحاسب فيها كل شخص أياً كان إ ولنا في إسبانيا خير مثال
27 - ح ص مغربي السبت 03 يناير 2015 - 13:51
حارب المعطلين وقمع الاحتجاجات الشعبية وحركة 20 فبراير .حارب وإعتقل الشباب أبناء الشعب المعطلين ورمى بهم في السجون بجريمة المطالبة بحقهم في الشغل والكرامة .حارب الفقراء في قوت عيشهم لملئ صناديق .الكل يعلم في جيوب من يتم إفراغها .حتى شاعت فضائحهم .أما عن محاربة الفساد لم يفعل شيئ يذكر .بل على العكس لم ينسى أن يخبرنا في جميع طلعاته الاعلامية أنه لا يستطيع القيم بشيئ في لمحاربة غول الفساد لانه أقوى منه فهو مجرد رئيس حكومة فقط .
تحياتي ل زمرة التبع التي تخشى قول الحق ولا تخشى الحق

صوتو بالسلب فهذا لا يغير من الحقيقة شيئ
28 - عتمان معروف السبت 03 يناير 2015 - 13:51
لا، بنكيران لم يحارب الفساد والاستبداد
29 - bader السبت 03 يناير 2015 - 13:53
بعد الفوز تحول الشعار الى عفا الله عما سلف
30 - مصطفى حلمي محمود أبو سيف السبت 03 يناير 2015 - 13:54
هذا الحزب الذي عندكم في المغرب صدقوني فهم حقيقة الثورة والإصلاح والهدوء وفهم جيدا كيف يتعامل في السياسة وتسيير الشأن العام ضمن المتغيرات الدولية ولعل قيادته العليا أيضا تناغمت من نبض الشعب والتقى الخيرون عندكم مع جلالة الملك ورأينا هذا المغرب الذي تتوطد أركانه أكثر في الوقت الذي تهتز أركان ممالك وجمهوريات شقيقة
هنيئا لكم بهذا الحزب المغربي الرائع وزادكم اللهم نجاحا توفيقا
31 - البيان المرحلي السبت 03 يناير 2015 - 13:56
حكومة بن كيران جزء من منظومة الفساد.لماذا ؟
1- انقلبت على التزام الدولة بتشغيل فئات الأطر العليا المعطلة وبذلك ضربت مفهوم استمرارية الدولة ومصداقية التزاماتها، لكن الحكومة المستأسدة على الضعفاء أوفت بالتزامات الدولة مع المؤسسات المالية العالمية ومع أغنياء المغرب وناهبيه المحليين.
2- انتهجت الديماغوجية وبخست معنى السياسة، فهي حاولت شيطنة مفهوم دعم الدولة لصندوق المقاصة من أجل التخلص منه وإلقاء الحبل على الغارب.
3- طعنت بقوة ومن الأساس في مصداقية حزب التجمع الوطني للأحرار، لكنها احتضنته بالأزهار بعد انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة.
4- العديد من تصريحات وزير العدل أرخت لتدخله في سير القضايا أمام المحاكم (منها ملف الأطر العليا المعطلة ...)
5- أقدمت في واضحة النهار على إصدار مرسوم تحكمي مناقض للقانون القائم وللدستور نفسه ولأبجديات الفقه القانوني، من أجل تمديد العمل لموظفي التعليم بعد السن القانوني (60سنة)، وهذا فساد مبين ما بعده فساد.
6- حافظت على مبيقات المهرجانات وسياات الدولة والصناديق السوداء والأجوةر العليا والتعويضات والامتيازات العينية ..
7- دأبت على تمجيد القمع
32 - السبب السبت 03 يناير 2015 - 14:00
السبب الاول في كل فساد في الحكومة هو من ينصبهم و يوءديهم للقسم اليوم الاول انه محمد السادس بدون نفاق لانه في نظري غير متفان لشعبه لا يزال وسيبقى خول please Hess pub thank you
33 - alim السبت 03 يناير 2015 - 14:03
Bekirabe et un menteur et il est un élément de fassad et il fait parti des corrupteur
34 - abdellah السبت 03 يناير 2015 - 14:03
Bravo à mr BENKIRANE pour le bon boulot qu il a fait pendant ses 3 années et avec ses équipes.
Bonne continuation.
Vous avez et aurez le soutien des marocains par leurs consciences et certainement leurs votes en cette année 2015 et 2017.
35 - المشتاق السبت 03 يناير 2015 - 14:03
الاجابة: احب من احب او كره من كره، بن كيران هو الفساد و الاستبداد بعينه. فكيف للفساد ان يحارب الفساد؟؟ بالمي القريب بات البيجيدي نعم الحزب، وعاءلتي كلها صوتت لصالحه. اما اليوم فشعبية البيجيدي في الحضيض، بعد ان لطخه بنكيران بدماء الغدر و المكر فدفنه ودفن معه باها المسكين. وداعا يا شرفاء البيجيدي انتم داءما في القب لكن لا تلوموني على توديعكم.
36 - شاهد على العصر السبت 03 يناير 2015 - 14:03
لا والله ثم لا .بل شجع الفساد .وأيد المفسدين .بالله عليكم .مادا فعل في مقالع الرمال .ومادا فعل مع اصحاب لكرمات .ومادا فعل مع اصحاب رخص الصيد في اعالي البحار .والغاسول والرخام .وووو .حين كان في المعارضة كان ينبح داءما بهدا لكلام .ولما جاء به الربيع العربي .التزم الصمت (الكلب الدي ينبح لا يعض) .انه بارك للمغاربة بالسنة الجديدة بالزياد في الطريق السيار .والزيادة في ثمن السجاءر .اللهم حكم التماسيح والعفاريت ولا حكم الذءاب الملتحية .
37 - عبد الرفيع شفيق السبت 03 يناير 2015 - 14:05
الحكومة ماضية في محاربة الفساد وهدا شيً بدانا نلمسه في مختلف المجالات كحرية التعبير واسستققلالية القضاً واصلاح صندوق المقاصة و صندوق التقاعد وتخفيض تسعيرة الدواً ورفع منح الطلبة والتعويض عن فقدان الشغل وتعويض الأرامل و المطلقات واسترجاع الاموال المهربة اما فيما يخص المتابعة الجنائية بالنسبة المفسدين فان الرسائل الموجهة اليهم من طرف الحكومة فهي بمتابة مذكرات بحث صادرة في حقهم سنتقاددم بعودتهم الي الصواب وستفعل بتماديهم في الفساد ليجدوا انفسهم ورأ القضبان ادا فمرحبا بكل من يضع مصلحة المواطن والوطن فوق مصلحته الشخصية.
38 - عابر سبيل السبت 03 يناير 2015 - 14:06
محاربة الفساد مهمة الجميع كل من موقعه. فكلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته. فالعدد الكثير يفسد و يتستر عن الفساد و عند الحديث في الموضوع يشكو بدوره من الفستد !!!!!
الحكومة مهمتها وضع اﻻليات الكبرى و القوانين التي تساهم في محاربة الفساد . وما قامت و تقوم به من اجراءات ماهو اﻻ جزء من مسيرة طويلة و شاقة لمحاربة الفساد. اللهم انصر كل من حارب الفساد ويسعى لدلك.
39 - قدور السبت 03 يناير 2015 - 14:08
بنكيران حاول ذلك.ولكن هناك اشخاص اكبر منه.لكن علا الاقل بنكيران لم يسرق ويديه نظيفتان.وقاوم الفساد علا حدود امكانياته.فهو ليس رايس دولة ذو صلاحيات كبيرة مثل اردوغان.بالاضافة ان مرجعية حزبه حساسة و مرفوضة من قبل الانظمة العربية الاستبدادية حيث يشكل الاسلام لهولاا الغول الذي يجب اجتثاثه بتعاون مع الغرب الصهيوني.
40 - lamia السبت 03 يناير 2015 - 14:15
إنَّ رخص النقل بوحدهَا تضيعُ على الدولة 15 مليَار درهم كانت ستدرُّ مداخِيل ضريبيَّة".

ce n est pas l affaire de PJD tout les agrement sont donne par le roi ou le palais.alors cette gouvernement ne peut rien faire car seul le roi ,peut arrete le travaille par l agrement car c est lui qui encourage ce systeme.de plus la plus par des agrement sont donne a des elites politicien et cadres de ministere de l interieur.
au moins ds le gouvernement de ben kirane il y a des responsable qui sont ds le tribunale ou prison pour le fassad .alors que ds le temps de istiklal ou ishtiraki ,on ne parle pas de ca,et tout ete secret de l etat et protege par de ca,
et le fassad ete une prime pour le travaille et garde le secret des voles des grands surtout l argent transfere au bank etrangere .demande au grand combien il a blanchi le transfere de tout l argent des marocains et comment il le fait.
qui protege le fassad.que ce que fait le palais pour arrete le fassad
41 - ابوايوب السبت 03 يناير 2015 - 14:17
الفاسدون والمفسدون كثيرون ولاحصر لهم وهم منضوون تحت شبكة عنكبوتية معقدة وومتشعبةوطويلة وهذا بفعل المدة التي استمر خلالها الفساد منذ الاستقلال فلا يظن احد اان محاربة الفساد امر هين وسريع فبنكيران عندما رفع شعار محاربة الفساد كان صادقا لكن مشكلته هي عدم تقددير حدود هذاالفساد ومدى تغلغله في اوساط الشعب وخاصة النافذة منها اذن 3 سنوات غير كافية لفك طلاسم هذه الشبكة المهم هو الارادة وسن القوانين وتوعية المواطن وعد الاستسلام لهؤلاء المفسدين
42 - hammouda lfezzioui السبت 03 يناير 2015 - 14:19
لاحد باستطاعته محاربة الفساد في المغرب ,في عهد حكومة التناوب التوافقي نسب عبد الرحمان اليوسفي عجزه في محاربة الفساد الى جيوب المقاومة ,الان عبد الاله بنكيران ينسبه الى التماسيح والعفاريت والنتيف فالحمام.غدا سياتي وزير اول وينسبه الى المستضعفين من الشعب اوالثعابين.محاربة الفساد تبدا عندما يزج بوزير او والي ,جنيرال,مدير عام, في السجن ويجرد من املاكه في الداخل والخارج.انذاك سترى المفسدين يهررولون الى جحورهم تائهين خائفين.
43 - نورالدين السبت 03 يناير 2015 - 14:20
لحد الان الاخ بن كيران ناجح في مهمته رغم الصعوبات التي يواجهها والعراقيل التي ما فتأ يقومون بها رجال الدولة العميقة عموما هنالك بوادر توحي بالسرور ونتائج جد مشرفة على كل الاصعدة محاربة الفساد والاستبداد لا يمكن القداء عليه في طرف خمس او عشرا سنوات بل يريد اعواما من العمل والصبر لان ماهدم في 60سنة لا يمكن ان يبني في 5 سنوات ما اريد ان اوصي به الشعب المغربي هو ان لو قدر الله وعادت نفس الوجوه التي كنا نراها الي تدبير الشان العام في المغرب قبل هده الحكومة فنقرأ السلام على هدا البلد الامين عاش الملك عاش بن كيران
44 - sazarou السبت 03 يناير 2015 - 14:24
بنكيران لم يحارب الفساد وانما حارب الفقراء و المستضعفين

بنكيران يرغب في سحق الفقراء و الطبقة الوىسطى

بنكيران يهدف الى ازالة الطبقة الفقيرة

بنكيران نجح في اغناء الغني و افقار الفقير
45 - بن اعمر السبت 03 يناير 2015 - 14:25
شعار محاربة الفساد فقط للاستهلاك
وزير الشكلاطة تبثت في حقه التهمة اسي افتاتي
وابوه ثبثت في حقه تهمة شراء ارض السعيدية بنصف ثمنها، واوزين لولا أن تدخل الملك واوقفه لما اهتم به بنكيران..والدليل انه لم يتم التطرق في المجلس الحكومي لفضيحته..حتى تفاجأتم كحكومة بقرار توقيفه..وهناك انباء عن رغبة بنكيران في ترقيته لمنصب وزير دولة....وماذا عن تعويضات مزوار وبنسودة ..و اين وصل ملفهما امام القضاء...وماذا عن فضيحة أخ لحسن حداد في وزارة الشبيبة والرياضة...وماذا عن الرباح وقناطره...وفضيحة الطريق السيار اسفي الجديدة...و تدخله بقوة لمنع خروج لجنة التحقيق البرلمانية المشكلة لحد الان..وماذا عن فضيحة سيارات اوزين التى صادق عليها بنكيران شخصيا....وحبذا لو قرأتم ياوزير العدل مقال نيني (رجل السنة 2) ليومه السبت ..وفيه قضاة بالاسماء والارقام ..لعرفتم ان الحكومة استبذلت شعار محاربة الفساد بمحاربة الشعب و بعفا الله عما سلف وب استغرب واستبعد التى اجاب وزير العدل احد نواب حزبه في البرلمان لم استفسره عن سر سكوته عن فضائح القضاء والقضاة...
46 - ولد أمو السبت 03 يناير 2015 - 14:27
‏‎ ‎نعم الحكومة في الطريق الصحيح رغم محاولة التشويش الإعلامي نقص في تمن الأدوية أليس محاربة للفساد نقص في تمن المحروقات أليس محاربة للفساد الزيادة في المنح للطلبة أليس محاربة للفساد الزيادة في الأجور اليس محاربة للفساد التخلي عن صندوق الدعم أليس محاربة للفساد كل الطرق التي تقطع الطريق عن المفسدين من أجل الإغتناء بدون وجه حق هو محاربة للفساد ،المفسدين لهم جدور قوية داخل هدا المجتمع يصعب قطعها بين عشية وظحاها كل من إقترب منها فهو معرظ للخطر لا بد من الحيطة من هده التماسيح الشريرة التي بدأت تظهر للعيان بعد أن بدأت تتدور جوعا بعد قطع الإمدادات عنها فمزيدا من الحصار خير من مهاجمتها
47 - بشار السبت 03 يناير 2015 - 14:28
بسم الله الرحمان الرحيم
أعتقد أن محاربة الفساد هو ما تقوم به الحكومة الحالية ، لكن هل نجحت في 3 أعوام ؟ بالطبع لا.....لكنها ستنجح إن شاء الله
48 - إِنشتاين السبت 03 يناير 2015 - 14:28
فِعلاً نجحتِ الحكومة في محاربةالفساد بِأَنْ لا تَسْمحَ به أنْ يكونَ خارجها ،فجمعتْ بذلك بينَ<اللاّ شعبية > واللاَعُشْبِيّة>
49 - Abdel السبت 03 يناير 2015 - 14:30
حينما كان العصر الذهبي كما يسما هنا في أروبا 1995جتى2006 كونا نحن في المغرب العاطلين عن العمل لنجد شي نشتغل فيه حتى في بناء لان الحكومات السالفة كانت عبارة عن بارونات الفساد ة ومع الأسف في المغرب يسألون بارونات المخدرات من اين لك هذا وبارونات الفساد الأحد يسالهم مما جعلهم كالاخطبوط .لهذا على صعب محاربتهم في وقت محدد
50 - الحسن لشهاب السبت 03 يناير 2015 - 14:30
قي الواقع الكلام عن الفساد ينبغي ان يرتكز بالاساس على الفساد السياسي ،خصوصا و ان الانظمة المتعاقبة على المملكة مند الاستقلال تبقى جد متشبعة بالتوجهات و الاديلوجيات الراسمالية ،هده التوجهات و الاديلوجيات التي افرزت ثقافة اقتصاد الريع و البحث بكل الاشكال عما يرضي القوى الرسمالية العالمية حتى وان كان جل صناع قراراتها من بين معوقين الدين خلفتهم الحروب ضد الانظمة المعاكسية للرأسمالية ،و هدا ان دل على شبئ فانما يدل على ان الفساد السياسي ناتج بدوره عن كونه يعيش بين مطرقة ارضاء الراسمالية العالمية و سندان مبدئ استدامة و اراثة المناصب ،من اجل تحقيق الرفاهية المادية حتى وان كان على حساب اخلاق الامم و حقوق الشعوب خصوصا العربية.اما الحكومة و على راسها السيد ابن كيران او السيد علال الفاسي او اي كان دون دستور مؤسس لملكية برلمانية ،يسود فيها الملك و لا يحكم ،تعتبر فقط حكومة ببغائية دورا الرئيسي تنفيد تعليمات و قرارات جكومة الظل ،لا ينبغي محاسبتها في كل الاحوال،بقدر ما ينبغي محاسبة صناع القرارات .
51 - A.B السبت 03 يناير 2015 - 14:34
Bonjour. En effet le PJD a récolté sa forte position au gouvernement au profit de la volanté des marocains à mettre fin au "fassade" dans la gouvernance publique. Mais, l'expérence du PJD courant les 3 années écoulées montre que celui-ci ne dispose pas ; en outre de la simple volanté; d'une stratégie claire pour cette lutte. Jusque là; le PJD a fait quelque chose. On dirait qu'il y'à un plus. Et, beaucoup reste à faire, mais sans tatonnement. Il faut une politique basée sur un programme planifié et une stratégie claire communiqués aux élécteurs marocains pour qu'ils puissent y adhérer pour contribuer à la réalisation de cette politique. Cordt Hesp
52 - Souhail السبت 03 يناير 2015 - 14:36
الكل يشرب من نفس الكأس
قال عفا الله عما سلف و الطبقة الوسطى و الفقيرة تحتضر
53 - Khalil السبت 03 يناير 2015 - 14:39
وزير ووزارة الشكلي فالعكلي انا عكسنا هو شعارهم
54 - ياسر السبت 03 يناير 2015 - 14:39
الفساد مازال وجل ما قام به بنكيران هو الزيادة في كل شيئ حتى صار العيش الكريم حلما من الأحلام الوردية .
55 - فلاح لبلاد السبت 03 يناير 2015 - 14:40
تحية طيبة
من يقول ان اسهل ما في المجتمعات تحريرها من فروس الفساد كالذي غامر في التغلب على امواج المحيط وراهن على ان يحرز كنزا في جزيرة خلفه،ماهو ابحر وسار في الدرب سليما وماهو وصل الى عش الكنز المقصود،هذا حال وطننا الحبيب امواج الفساد كبرت وتجبرت وتجدرت مند60سنة فجر الاستقلال،له تماسيحه وعفاريته يصعب تم يصعب انتشالهم في زمن قليل وأرى كمواطن فلاح سبق ان حملت بطاقة العضوية في الاتحاد الاشتراكي ان نصوت بنسبة مهمة على حزب المصباح وان كان هناك حزب اخر فتي جديد فلا بأس مشاركته في بناء بيت الحكومة إضافة الى التربية تم التربية للمواطن وووووو.فسترون ان شاء الله الخير يمشي على قدميه في البلاد.تحياتي.
56 - Hassan السبت 03 يناير 2015 - 14:41
Oui pour répondre à la question de l'auteur ! En effet, y'a-t-il une plus grande corruption que les milliards de dirhams qui profitaient aux dinausaures de la caisse de comprensation ? le forcing du loby pharmaceutique à baisser les prix de près de 2000 médicaments, la réforme de la justice, le RAMED, l'aide à la scolarisation des enfants en mileu rural, les gestes envers les retraités du RCAR, les étudiants, les veuves, les divorcés, l'aide à ceux qui perdent leur emplois et demain les chomeurs en recherche d'emploi... bien sur ce n'est pas suffisant mais laissez ce gouvernement travailler. la plus grosse bataille contre al fassad c'est d'avoir des ministres qui ne volent pas déjà !
57 - مغرب المستقبل السبت 03 يناير 2015 - 14:47
الحمد لله أصبحنا نرى أشياء إيجابية لم نكن نراها سابقا أو لدى الأحزاب السابقة، حزب العدالة لا يملك عصا سحرية ليصلح كل شيء في وقت قصير وهدا ما لا يفهمه البعض، وهناك من يحاسبه على أشياء وقعت في عهد الاستقلاليين، كفاكم نفاقا لا تقلوا كل اللوم عليهم، هناك أحزاب تحاربه وتريد اسقاط الحكومة لاكنهم لم ينجحوا مع دلك، أنا كلي ثقة أنهم سيصلحون المغرب آجلا أم عاجلا فقط ما علينا الا الصبر والثقة بهم والله المعين، وإن شاء الله راح يفوزون في الانتخابات القادمة ضدا في العديان وسيكملون مخططاتهم
58 - ALI السبت 03 يناير 2015 - 15:05
لقد حارب الفساد بقوة ممثلا في المعطلين والفقراء والمساكين،
أفتاتي أثارضجة بسبب تعويضات مزوار. وأقسم بأغلظ الأيام أن يكشف النهب الذي تعرضت خزينة الدولة من طرف مزوار ،ثم ابتلع لسانه فجأة وتحول ما كان سرقة تعويضات مستحقة وقام زميله بمحاكمة الذين بلغوا عن السرقة بتهمة افشاء اسرار المهنة؛
59 - abdellah السبت 03 يناير 2015 - 15:11
بن كيران باع الوهم للمغاربة بعبارته الشهيرة عفا الله عما سلف ويتجه لتأكيد دلك مع فضيحة أوزين.
60 - عمر السبت 03 يناير 2015 - 15:19
عفا الله عما سلف
أعمتهم الكراسي و الشعب يموت
61 - Amine السبت 03 يناير 2015 - 15:44
بنكيران ضعيف امام المفسدين والدليل تحالفه مع حزب الاشرار عفوا حزب الاحرار وامينه مزوار الدي سرق 250 مليون فور خروجه من الحكومة السابقة بالمقابل بنكيران كان قوي على الفقراء في الزيادات في المحروقات والدقيق والقمح والضرائب والطريق السيار والماء والكهرباء
62 - moh السبت 03 يناير 2015 - 15:52
يا عباد الله ولو كانت النية والله لن يتركون يفعل. من هم المفسدين في نظركم ؟ المفسدين هم أصحاب المال و هادوك هما اللي يسيرو لبﻻد . الفساد يجب محاربته اوﻻ في محيطنا القريب.راه ملكنا قالها.نحن مسؤولون اذا وضعنا مفسدين على تسيير أمورنا.
63 - صناع الكراكيز السبت 03 يناير 2015 - 16:01
لتفادي خروج الثورات، فإن الاستعمار سارع لخنق بوادر أي ثورة، فصنع لكل شعب داعش تلائمه، فكان للمغرب حزب الندامة والتعمية.
لقد ظل ماركس يؤمن بأن"الدين أفيون الشعوب" وكما أكد ميكيافيللي:"الدين ضروري للحكومات، لا من أجل الفضيلة، بل لغرض السيطرة على الناس"

إن ماركس وميكيافيللي لم يكونا على علم مسبق ومدركين لدور الإعلام، ليس في تخدير الجماهير وحسب، بل وبتحويل الإعلام لها إلى مجرد مخلوقات حيوانية في صورة بشر تنهش وتدهس نفسها بنفسها؛ لكثرة الظلام والتعتيم الذي تفرضه عليها آلة الإعلام ببثها للشائعات لهدف زرع أفكار مغلوطة تمهد لخلق واقع وهمي يحقق صراعات ويخلق قناعات خاطئة من شأنها تشتيت وحدة الأمم وتعود هذه الفتن على الغرب الإمبريالي بالفائدة.

والغرب الاستعماري اتخذ من الإعلام سلاحا بديلا عن باقي وسائل الحرب الأخرى لفاعليته المدمرة لإخضاع شعوب العالم بقوة سلاح الدعاية والإشاعة، بعد أن باءت بالفشل كل جهوده وتقنياته العسكرية لإذلال الشعوب واستعبادها، فاعتمد على الإعلام، وقد كانت نجحت تجربته هذه في كثير من مناطق العالم مثلا: الإطاحة بشاوسيسكو برومانيا، تقسيم تيمور، باناما، أفغانستان، العراق..
64 - bgara السبت 03 يناير 2015 - 16:11
الاحرار يكونون مع اهل الحق ، العبيد يكونون مع اهل القوة فالحكومة الحالية هي مع مصلحتها ولا علاقة لها بالشعب
65 - organe السبت 03 يناير 2015 - 16:34
بن كيران ساعد الفساد على أن يصبح حق في بلاد الباطل ديلها أصبح حق .
أكبر خطأ ارتكبه المغاربة هو بن كيران
66 - فاطمة الزهراء السبت 03 يناير 2015 - 16:34
حكومة تتستر على اللوبيات و تخشاهم ، وزراء خاضعين لهته اللوبيات و يتقنون مغالطة الراي العام ، اعلام محزب و اخر خاضع ، شعب العام زين . فيمن الخلل ؟ و الى متي ؟
67 - محمد السبت 03 يناير 2015 - 16:42
عن أي محاربة تتحدث هاته الحكومة’ حيث لم تستطيع أن تحارب حتى الفساد في مباريات أستاذ التعليم العالي مساعد.
68 - fouad السبت 03 يناير 2015 - 16:44
غا جي او حارب الفساد، حكومة بن كيران كتقوم بلي تقدر عليه، 50 سنة من الفساد بعد الحالمين باغين الحكومة تقدي عليه في 3 سنوات والله حتى 20 سنة غير كافية لذلك،و لي مغريبي قح راه عارف ان الفساد مستفحل في جميع القطاعات والشرائح المجتمعية، من الوزير حتى البائع المتجول، نحن شعب تربينا على الأنانية وحب الذات فكل شخص يقول "انا راسي" ولم تزرع فينا الوطنية، هذه الحكومة تدير لي عليها على الاقل هي تجتهد، و للمجتهد شكر سواء اخطأ ام أصاب، لانه يكفيه شرف المحاولة، للاسف بعد الناس يرون فقط عند اقدامهم، الا نقسات ليه الحكومة سنتيمان في بطاطا يفرح و يهلهل، ويقول هاذ الحكومة الله اعمر ليها الدار، ولا يدري انا هذه حلول ترقيعية آنية لا تخدم البلد في شيء، لكن ما تقوم به الحكومة الحالية هي اصلاحات جذرية نتائجها ليست آنية لكنها ستعود بالنفع على هذا البلد، من قبيل اصلاح صندوق التقاعد و المقاسة والصحة والتغطية الصحية و الموازنة....وغيرها.
69 - Benmechdoud السبت 03 يناير 2015 - 16:46
كل المغاربة يحاربون الفساد وليس بنكيران وحده.
ولكننا نحارب الفساد كما نحارب البرد. بمعنى أن كل واحد يحاول قدر المستطاع ألا يؤذيه الفساد في شخصه أو في محيطه الصغير، كما يحترس من أن يلسعه البرد. فكما أنه على علم أن البرد لن ينقرض فهو على علم أيضا أن الفساد لن ينقرض.
يجب أن نحدد ونعقلن مفهوم محاربة الفساد ثم نضعه كمشروع كبير ونحدد في طريقه معالم ومحطات كبرى ومؤشرات وثقافة وما إلى غير ذلك.
70 - Mohamed HARIZI السبت 03 يناير 2015 - 17:16
Juste avant et après l'indépendance, nous avions besoin de leaders ; qui harangaient les foules pendant des heures durant pour nous éveiller car nous étions des ignards en ce concernait la politique
Aujourd'hui nous avons évolué et c'est d'hommes d'action dont nous avons besoin. Malheureusement cette perle rare est introuvable parmi nos politiciens
Mais en fait quelle est la bonne politique pour ne pas se mouiller et garder toutes ses chances intactes pour tout futur gouvernement:cela consiste tout simplement à dire que l'on va faire quelque chose tout en ayant l'intention d'en faire une autre pour qu'au bout du compte on ne fait ni l'une ni l'autre
Quelle sublime sournoiserie que l'on nous sert à chaque campagne électorale; mais attention les élections approchent au galop et le subterfuge risque d'être éculé et plus dure sera la chute pour ceux qui croient que nous sommes toujours les jeunes écervelés que nous étions .
71 - البيضاوي السبت 03 يناير 2015 - 17:27
أولا لا أدافع عن بنكيران بل لأقول رأيي كمواطن غير منتمي عندما تكون في شاطئ البحر والأمواج هادئة ويستنجد بك شخصا لا يجيد السباحة وأنت الآخر لاتجيد السباحة ويغريك هدوء الأمواج بالسباحة لإنقاد المستغيث وما أن ترمي بجسدك وسط الماء حتى تبدأ الأمواج تقدفك بك فلا تترك لك الفرصة لتصل الى الغريق ذلك هو بنكيران دخل فعلا الى الحكومة بنية محاربة الفساد ولكنه وجد أمواجا كثيرة بدأت تتقادفه ما أن قدفته موجة " البام" الذي خطف منه رئاسة الحكومة حتى إلتقطته موجة " شباط " الذي وصل الى زعامة حزب الإستقلال لإخراج الحزب من الحكومة تمهيدا لإجراء إنتخابات سابقة لأوانها ومرت هذه الموجة بسنتمترات عن بنكيران بالدخول الغير منتظر للأحرار الى الحكومة لتلتقطه موجة "لشكر" الذي وصل بدوره الى زعامة الإتحاد الإشتراكي وذلك لخلق جبهة - أو موجة - كبيرة تتشكيل من قطب هجومي مكون من أربع موجات قوية - البام الإستقلال الإشتراكي الدستوري - بالإضافة الى - قروش - نقابية وجمعوية وصحافية تنهش من جسم بنكيران وجوانبه ؟؟فكيف لبنكيران أن يقاوم كل هذه الأمواج والقروش التي تطالبه بالإصلاح ومحاربة الفساد ولكن تقول له إذهب أنت وربك فقاتلا
72 - med de sidi kacem السبت 03 يناير 2015 - 17:29
لربما حاول ان يحارب الفساد.لكن لما وجده اكبر من امكاناته وقف يراجع اوراقه التي كإنت منمقة بشعارات طالها النسيان لثلات سنوات واصبحت في خبر كان.انني اتحدى بن زيدان وامثاله الذين يتبححون بعبارات لا يستطيعون نطبيق حتى نسبة قليلة منها.وذلك لسبب بسيط الا وهو كون اغلب صاحبي القرار مسثفيدين من الكعكة ووسبق وان سيجوها بجدار لا يمكن باي حال من الاحوال اختراقه...
73 - Bob السبت 03 يناير 2015 - 17:29
Benkirane is doing a good job, and you hespress, stop making fitna and been against this government. Don't show the negativity about our country and specially right now Algeria and Egypt waiting for any negative comment from to attack us.
I know you are not going to publish this, but this message is for you hespress.
74 - mdm السبت 03 يناير 2015 - 17:35
فساد لمدة ازيد من نصف قرن واغلب الفاسدين مازالوفي وظائفهم لايمكن محاربته في 3 اعوام,و لكن احلت ملفات الفسادعديدة على القضاء.فانتضروا المفاجات.
75 - Jay السبت 03 يناير 2015 - 17:57
How about us? did we really help him to do that? did anyone receive or participate in corruption during the last 3 years? A Country is devided in two pieces People and Gov (...not just the Government).
76 - FOUAD السبت 03 يناير 2015 - 18:37
الشخص الوحيد في المغرب الذي عنده تقارير سرية و ضافية عن الفاسدين هو الملك نظرا لسلطته المباشرة و الحصرية على المخابرات و الداخلية و لان كبار الموظفين و القضاة و الاغنياء يخافون من الملك او بس!
هذا لا يعفي بنكيران من نصيبه من المسؤولية !و نعرف انه لم يتحلى بالشجاعة اللازمة!
لكن لمغاربة عارفين شكون لي زرواطتو كبيرة و موجعة!
و لهذا فان السؤال الملح هو هل نحن بصدد محاربة الفساد!
لا انفي بان الاغلبية الساحقة في المغرب طبعت مع الفساد بل تعتبر الفساد امرا عاديا و من دخل الادارات و المحاكم يعرف ان النزاهة عملة ناذرة او مفقودة!
Mon salam
و نعرف انه لم يتحلى بالشجاعة اللازمة
77 - عفا الله عما سلف السبت 03 يناير 2015 - 18:43
لم يقم الا بمنح صكوك الغفران للمفسدين بل الادهي من ذلك تتم ترقيتهم و العلو من شانهم كمن ذهب للحج و عاد مغفورا له
78 - Rachisunni السبت 03 يناير 2015 - 19:32
عفا الله عما سلف بنكيران براكة عليه يطحن شعب
79 - Far west Man. السبت 03 يناير 2015 - 19:37
Le Fassad est la conséquence d'un système schizophrène base sur les mensonges, la distorsion des réalités, l'égoïsme, le désir maladif de s'enrichir sans vergogne et d'une manière illicite et surtout d'une absence totale de moralité. Le Maroc a besoin d'un Ghandi ou d'une Mère Teresa pour anéantir le virus du Fassad. Sinon on va droit vers le Mur plus haut que celui de Berlin.
80 - h.slima السبت 03 يناير 2015 - 20:02
ربما لم نكن نفهم وقتها الشعارات التي رفعها حزب ع.و.ت..... والان يتضح ان المفسدين في نظر الحكومة هم الشعب .لذلك عبات كل طاقاتها لمحاربته دون هوادة .فنزلت عليه بالزيادات في كل ما له صلة بالمغلوبين على امرهم وعفت عن المفسدين الذين ينهبون ثروات البلاد .لقد مللنا من سماع الحكومة بصدد.... سنعمل على.... سيعاد النظر في .......سنحاسب كل من .......في حين تطبق وبسرعة البرق كل ما يفقر المواطن البسيط .ولفهم لغة هذه الحكومة اضرب خطابها في ( 1 _ )
81 - حميد السبت 03 يناير 2015 - 20:06
لا يوجد في الساحة الحزبية من هو افضل من حزب العدالة والتنمية في الوقة الحلي ولا من هو افضل من بن كيران على الاقل لم ياخذ مال الشعب .فا اغلرب الشعب المغربي مفسد الكل من موقعه . بلا منكذبوا علا ريوسنا ولليكيعرف شي حد احسن من بن كيران يوره لينا الله يرحم الولدين.
82 - Nidal السبت 03 يناير 2015 - 20:14
Soyons logique benkirane travaille avec des loups il peut pas travailler tranquille il a peure Qu en L on démoli c est simple
 
83 - mohamed السبت 03 يناير 2015 - 20:21
الحكومة الحالية تعمل بجد من اجل ازدهار هذا البلد رغم العراقيل من جميع النواحي ولكن اللذين يتكلمون عن زيادة 0.50 او 1.00 درهم في المحروقات لايمكنهم فهم هذا العمل. ويضنون ان الحكومات الماضية التي كانت تتلاعب بمزانيات الدولة دون التفكير في مستقبل هذا البلد حتى وصلت مزانية صندوق المقاصة 58 مليار درهم على حساب الصحة والتعليم والتجهيز.... هم اللذين عملوا بجد فقط لانهم كلما ارتفع ثمن المحروقات ضخوا مزيدا من الملايير في هذا الصندوق على حساب القطاعات الاخرى حتى يحافضوا على كراسيهم في الحكومة اما الحكومة الحالية التي وضعت مصلحة البلاد على مصلحة الحزب هي التي بدات الاصاح ومحاربة الفساد ...!
84 - عبيد السبت 03 يناير 2015 - 20:35
سلام وعليكوم صراحا هاد لحوكمه ديال سي بنكيران ولفناها حيت غدي نبقاو نبدلو فلحوكوما مشي لصالحنا حيت غي دجي حكوما جديده فيها جوع غدي يمصو لينا دمنا ومن احسن نخليو هادو يشبعو منبعد غدي يتهلاو فينا ولله يهديهوم علينا وصافي ره كين بنادم تيموت
85 - avito السبت 03 يناير 2015 - 20:43
دايرين راسكم اساتدة و معلمين
كاتعطيو النقط
لي يهضرو فمول الكيران غفوا بن كيران مزيان كتعطيوه النقط
ولي قال الحق كتعطيوه ناقص
واخشيو كلشي فـ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
86 - Taha Yassine السبت 03 يناير 2015 - 21:45
الحكومة ماضية في محاربة الفساد وهدا شيً بدانا نلمسه في مختلف المجالات كحرية التعبير واسستققلالية القضاً واصلاح صندوق المقاصة و صندوق التقاعد وتخفيض تسعيرة الدواً ورفع منح الطلبة والتعويض عن فقدان الشغل وتعويض الأرامل و المطلقات واسترجاع الاموال المهربة
87 - زهير السبت 03 يناير 2015 - 22:56
الفساد فيه درجات كالمرض اذا لزمت الطبيب مبكرا رأيت العلاج مبكرا واذا تركته حتى عاد كورم يستعصي ويستحال العلاج. ولكن نرجوا من الله خيرا وهو الخير كله. فلنكن متفائلين خيرا في هذا الوطن وفي ملكنا وفي من كلفهم الله هم أمرنا لنطلب من العلي القدير ان يكون لنا ولهم عونا وسددا .
88 - الصحراوي الاصيل السبت 03 يناير 2015 - 23:23
انقلبت الاية لما خرجت الحكومة يعفا الله عما سلف.
اي حكومة جاءت لن تستطيع القضاء على الفساد.
الفساد يزول بزوال كترة الاحزاب.
الفساد يزول لما يسجن المفسدين.
89 - bob212 السبت 03 يناير 2015 - 23:58
بنكران لم يكن الا عبدا مامور .اما ابزيادات المتتالية لم تكن الا ضريبة المرتبة التي حصل عليها حزب المصباح فلا غرابة ان نرى رموز الفساد دون رقيب ولا حسيب اللهم بعض الاقالات التي اقدم عليها الرضي ونحييه يالمناسبة اجراءات في محلها
90 - فقير الى الله الأحد 04 يناير 2015 - 00:03
الفساد به تقضى حوائج الناس المستعصية لمادا تريدون محاربته قولو عفى الله والى ربكم الرجوع
91 - hmaydoch 2015 الأحد 04 يناير 2015 - 01:40
بسم الله وبعد:أنالاأنتمي إلى أي حزب أوتيار علينا أن نتكلم بصدق وأن نكون واعون وأن تكون مصلحة البلاد فوق كل شي دون إختلاط شعبان مع رمضان بالنسبة للحكومة فهي تتكون من أربعة أحزاب كيف يمكن لبنكيران أن يحارب الفساد والمفسدين وهومتحالف معهم.هل يعقل أن في ضرف 3سنوات من العمل أن يصلح فيه بنكيران مأأفسده الحكومات السابقة في 50سنة والجواب لا؟إذن لا بذيل لنا من العدالة والتنمية ماذمنا نبحث عن التغيير والإصلاح وعلينا أن نعطيه أصواتنا ليفوز بالاغلبية إن شاء الله أتفق مع الجميع نعم عندنا سلبيات ولكن لاننسى الإيجابيات
92 - غيور على المغرب الأحد 04 يناير 2015 - 09:56
سبحان الله وعلاش مقلناش هاد الهدرة للحكومات اللي قبل ولا ابن كيران عندو عصا سيدنا موسا ولا احنا نقلبو غي فاش نمسحو همنا.وبركا ميسيرنا اوقف اوقف جلس جلس . الشفارا باينين اكولشي لمغاربة كيعرفوهوم والفساد اللي مستتب في المغرب عقود من الزمن اجي فنهار احيدو. واحنا اللي خاصنا نتبدلو انا وانت ...ابن كيران غي مرحلة عابرة كيما دازو اللي قبل منو
93 - Ahmed الأحد 04 يناير 2015 - 10:17
انا مع صاحب التعليق رقم 10 فالفساد هو سرطان نشرعروقه من مدة طويلة ولا يمكن القضاء عليه بسرعة والذين يتكلمون اليوم عن هذه الحكومة بسلبية بخصوص هذا الموضوع هم من كانوا البارحة في الحكم فماذا فعلتم اذا؟ على الاقل هذا الرجل السيد بنكيران تطرق للموضوع وهذه تحسب له ولا يخفى عليكم كثرة المفسدين في هذه البلاد اذا من الطبيعي ان يجد هذا الرجل عراقل كبيرة في طريقه الشيئ الذي يملي علينا مساعدته بشتى الوسائل من خلال إظهار المفسدين في اي مكان ولا تستمعوا الى من يقتل عزيمتكم فهؤلاء لم يفعلوا شيئا وهدفهم الإطاحة بالحكومة فقط ليعودوا من جديد .
94 - أحمد التازي الأحد 04 يناير 2015 - 10:37
الذي دخل الى فم الثعبان لن يستطيع حتى اخراج نفسه فكيف تنتظرون وتتمنون. 3 سنوات مرت مر الكرام وستمر اخرى المغرب بحاجة الى اقتلاع جذور الفساد او الى شخص لا يهاب السجون ولا يخاف لومة لائم في احقاق الحق, نريد رجالا زعماء كمرسي او اردوغان وليس اناسا ضعفاء يناقشون صغائر الامور
95 - ناديا الأحد 04 يناير 2015 - 19:26
السيد بنكيران اول رئيس وزراء يحارب الفساد . لكي ينجح في ذلك يحتاج الى وقت اكثر.ولقد بدأ بالفعل لكن المهمة صعبة لأنه يحارب مافيات لها باع كبير في الفساد . انه يسبح ضد الثيار الاكبر على الساحة. فصبرا . الأمر ليس بالهين.ليس لذيه عصا سحرية خصوصا وأن الأزمة الأ قتصادية موجودة في كل العالم. و المغرب ليس لها موارد طبيعية سوى الفوسفاط. و احنا أحسن من غيرنا.وانا لست من الثيار الاسلامي.
96 - من باريس الأحد 04 يناير 2015 - 21:18
انا احكم شخصيا على رايي فقط ولا افرض رايي على اي احد
السيد بنكيران جاد في نواياه والله اعلم به . اما من يشكك في نيته واستقامته فهو يتكهن في الغيبيات . ولا اعتقد ان الزيادة في المحروقات وما اعقبها من زيادات في الاغذية وغيرها من الخدمات متعمدة من شخصه لاذلال مواطنيه وارهاقهم وانما هي ضغوط اقتصادية فرضتها ثلاث عوامل منها خارجية (الازمة الاقتصادية العالمية) ثانيا الارث الثقيل من الفساد الاداري والاقتصادي من طرف احزاب تقليدية تعاملت مع الظروف الاقتصادية المغربية بتخفيف العبء على المواطن وزيادة العبء على الدولة بزيادة القروض. وكلتي الحالتين لم تفصحا بشكل صريح للمواطن سر نهجهما هذين الطريقين ولم تسلكا الطريق الثالث واظن انكم تعرفون ما هو لان اي شخص لن يجرء على المساس به
97 - الحسن لشهاب الأحد 04 يناير 2015 - 21:29
الفساد فيه او فيه، فيه الفساد السياسي او فيه الفساد الاداري او فيه الفساد الوراثي، ابن كيران ربما جاء ليحارب الفساد الاداري ،ولكن هدا الفساد يأتي في الدرجة الثالثة بعد الفساد الوراثي ثم الفساد السياسي ،ولكن المعادلة لا يمكن ان تحل الا بالتدريج المتاعرف عليه تاريخيا و اكاديميا و الدي يتطلب اولا محاربة الفساد الوراثي ( التشبث باستدامة و اراثة المناصب سواءا السياسية او الادارية او..)ثم يأتي في المرحلة الثانية محاربة الفساد السياسي (اقتصاد الريع ،و اصلاح المنضومة التعليمية و القضائية)،ثم يليهما محاربة الفساد الاداري(المجسوبية و الزابونية و الرشوة..) الدي هو في متناول رئيس الحكومة المغربية المتميزة بنمطها الوراثي. و الا لمادا كل هده التأويلات و المشاكل ،غالبا ما سيكون رئيس الحكومة و جل اصدقائه في الحزب اشتروا فيرمات و لهم رصيد محترم ،فليخرجوا من صداع الراس ،و يدعوا الملعب لغيرهم،اومريضنا ما عندوا باس كم يقال بين امتالنا الشعبية الحكيمة.
98 - المنبر الحر الثلاثاء 06 يناير 2015 - 22:31
لعل المتتبع لملف الفساد بالبلاد لا يمكن أن يقول بأن هذه الحكومة ماضية في اقتلاع جدورهبل في تكريسها لأن الذي يؤخذ في مسلسل محاربة الفساد هو الحلقة الضعيفة في الهيكل الإداري، ألسيت أجور البرلمانيين والمديرين المركزيين ومدير المؤسسات العمومية .... بالفساد بعينه ما ينتج هؤلاء وماذا يصنعون لهذه البلاد ماداموا غير قادرين على الإلتزام بالحضور بالنسبة للبرلمانيين وللمسؤوليين الكبار في جهاز الدولة. ألا يمكن للسيد رئيس الحكومة بشجاعته وضع حد لمثل هاته الأجور الغير المستحقة والمبالغ فيه في نظري، أليس من حقه إعادة توزيع رخص استغلال المقالع وكذا رخص النقل ...التي نشر السيد وزير التجهيز لائحة اسمسة بأصحابه والغالبية منهم لايستحقونها لكونهم من عالية القوم منالناحية المادية. أليس بمقذور هذه الحكومة ادماج القطاع الخاص في الصندوق المغربي للتقاعد وبالتالي تعفي الموظف الهزيل منمزييد من الإقتطاعات، أليس من اختصاص الحكومة تقديم المتورطين في سرقة خزينة هذا الصندوق للمحاكمة وبالتالي طمأنة الرأي العام عن باقي الإجراءات المزمع أخذها .... الفساذ لازال وإن كانت هناك رغبة لاجتتاثه فاليد قاصرة رغم أن النوايا خالصة
المجموع: 98 | عرض: 1 - 98

التعليقات مغلقة على هذا المقال