24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب يعلق تعاونه الأمني مع فرنسا .. وإسبانيا المستفيد الأكبر

المغرب يعلق تعاونه الأمني مع فرنسا .. وإسبانيا المستفيد الأكبر

المغرب يعلق تعاونه الأمني مع فرنسا .. وإسبانيا المستفيد الأكبر

مع توالي الأيام تظهر مؤشرات جديدة تفيد بأن الأزمة بين المغرب وفرنسا مازالت قائمة وبأن العلاقات بين البلدين في تدهور مستمر، فبعد أن أعلن المغرب تعليق تعاونه القضائي مع فرنسا، ظهرت معطيات جديدة تفيد بأن المغرب قد علق تعاونه الأمني مع نفس البلد.

صحيفة إلموندو الإسبانية نقلت عن مصادر دبلوماسية فرنسية على أن المغرب قد علق تعاونه الأمني مع فرنسا منذ عدة أشهر، وذلك في رد فعل على الإساءات الفرنسية المتتالية في حق المغرب، ويأتي تعليق التعاون الأمني مع باريس في الوقت الذي يعرف فيه التنسيق الأمني بين الرباط ومدريد أفضل حالاته، وهو ما دفع الصحيفة الإسبانية إلى القول إن مدريد استفادت من "القطيعة" بين الرباط وباريس.

وكشفت الصحيفة الإسبانية على أن قرار تعليق التعاون الأمني مع فرنسا جاء بقرار أحادي الجانب من المغرب، مضيفة بأن هذا القرار جاء في الوقت الذي يعمل فيه المغرب على تقوية تعاونه الأمني مع إسبانيا من أجل محاربة الإرهاب ومنع سفر المقاتلين للانضمام لتنظيم داعش.

ونقلت الصحيفة الإسبانية عن فيرناندو رينار الباحث في المعهد الملكي الإسباني "إلكانو"، تأكيده على أن هناك "تدهورا خطيرا على مستوى التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية والفرنسية، وهو الأمر الذي استفادت منه إسبانيا حتى تجعل علاقاتها الأمنية مع المغرب تصل إلى مرحلة جد متقدمة".

الباحث في المعهد المعروف بقربه من مراكز القرار في مدريد أكد على أن تعزيز إسبانيا لتعاونها الأمني مع المغرب هو في صالح بلاده خصوصا أمام ما تواجهه مدريد من تهديدات إرهابية.

وجاء إعلان الصحيفة الإسبانية عن تعليق المغرب لتعاونه الأمني مع فرنسا، لكي يؤكد ما سبق أن نشره حساب كريس كولمان على تويتر من وثائق سرية تفيد بأن سفير المغرب في فرنسا شكيب بن موسى قد بعث برسالة إلى وزارة الخارجية المغربية من أجل إخبارها عن فحوى لقاء بينه وبين وستيفان روماتيت المستشار الدبلوماسي للوزير الأول الفرنسي مانويل فالس،.

وخلال هذا اللقاء طلب المسؤول الفرنسي من السفير المغرب "ألا يؤثر تعليق التعاون الأمني والقضائي بين البلدين على العلاقات الإقتصادية التي تجمع بين المغرب وفرنسا".

وقد رفضت وزارة الخارجية الفرنسية التعليق على هذه الوثيقة، كما أن الناطق الرسمي باسم الخارجية الفرنسية أكد على أنه "لن يثبت ولن ينفي مضمون هذه الوثيقة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - wislani الاثنين 05 يناير 2015 - 19:14
على فرنسا ان ترجع للتاريخ و سوف تجد ان هناك مغاربة استشهدوا من اجل ان تنال استقلالها .والا تكون نكارة للجميل .
2 - abrouti trimicha الاثنين 05 يناير 2015 - 19:18
استفادت فرنسا طيلة ستين سنة من المغرب محكمة سيطرتها على كل المجالات الاقتصادية والثقافية وطوقت المغرب بجدار من حديد وكانت العلاقة تتميز بربح فرنسا وخسارة المغرب في كل شيء حيث اعتبرت فرنسا المغرب حديقتها الخلفية مدعمة من طبقة مغربية مستلبة ومستلهمة لكل ما هو فرنسي هذا اللوبي المغربي المستلب يتواطء مع فرنسا في في ابقاء هيمنتها العميقة ولا يترك اي فرصة للانعتاق من الجدار الحديدي
3 - عبد الاله العروي الاثنين 05 يناير 2015 - 19:23
بالفعل صدق المتنبي حين قال مَصائِبُ قَوْمٍ عِندَ قَوْمٍ فَوَائِدُ
4 - المطهري الاثنين 05 يناير 2015 - 19:23
سنة 2015 هي سنة الحسم على كل المستويات. على مستوى العلاقات الخارجية مع فرنسا، مصر، الجزائر، امريكا، والجبهة الإرهابية الصحراوية. الملك محمد السادس يتبع الآن أسلوب أبوه الحسن الثاني رحمه الله. وبهذا الأسلوب ترجع للمغرب هيبته التاريخية. وليذهب العملاء إلى الجحيم.عملاء فرنسا و عملاء إسرائيل. تحية إجلال و تقدير لقواتنا المسلحة.
5 - كارهة الوضعية الاثنين 05 يناير 2015 - 19:25
وهو ما دفع الصحيفة الإسبانية إلى القول إن مدريد استفادت من "القطيعة" بين الرباط وباريس


ليس في القنافد املس
6 - القريدس الاثنين 05 يناير 2015 - 19:26
التعامل مع اسبنيول بحذر ولا تكشف كل الأوراق لهم السبنيول حلفاء فرنسا منذ القدم اسبانيا تستفيد من الوضع ما دام يتيح لها ذالك لا كن في الخفاء فهي تطلع فرنسا على كل ما يدور بين المغرب وفرنسا ان كانت لديها اسرار عن المغرب انه الاتحاد الاوروبي الأولوية له بالنسبة للسبنيول اما المغرب بالسبة لهم فهو شجرة تُقطَف ثمارها ليس إلا ولاَ يكلفون أنفسهم عناء سقيها وسمادها مادامت تنبت في افريقيا بعيدةً عنهم
7 - مروان الروداني الاثنين 05 يناير 2015 - 19:27
مافهمت ، ها حنا مخاصمين مع الجارة الشرقية ها حنا كانتسابو مع مصر هاحنا نعلقو التعاون مع فرنسا ها الشد و الجر مع اسبانيا ، حنا ماراضيين على الخليج...مالنا؟؟؟ زعما العالم كولو خايب حنا اللي مزيانين؟ ايوا على هاد لحساب ربي استجاب " اللهم كتر حسادنا"
8 - abdel الاثنين 05 يناير 2015 - 19:28
Prendre les choses au sérieux seul façon pour mettre terme au différentes provocations soit de la France ou de l'Égypte, sans oublier l'ennemi n1 l'algherie.Le Maroc pays souverain et restera ainsi jusqu'à ce que dieu décide autre chose .Allah, alwatan,almalik.
9 - omar الاثنين 05 يناير 2015 - 19:33
العلاقات المغربية الفرنسية كان في أوجها حين كان جاك شيراك رئيسا لفرنسا لكن بعد ذلك ونتيجة لسياسات رؤساء فرنسا الجدد الذين يتحملون كل المسؤولية في ما آلت إليه العلاقة الان. فقد تغير كل شيء و لم يعد المغرب رهينا بسياساتهم التي تتغير و تتبدل مع كل عهدة رئاسية . وما أقدم عليه المغرب هو رد الصاع صاعين و الخاسر الاكبر هي فرنسا و هو امتحان لقدرة المملكة على الاعتماد على نفسها في كل المجالات . عاشت المملكة المغربية من طنجة إلى لكويرة
10 - massin الاثنين 05 يناير 2015 - 19:33
على المغرب أن يرد بالمثل على كل من تطاول على سيادته و كبريائه ... كفانا من سياسة التهدئة و ماوقع والو التي لم تجلب أي فائدة للغرب
11 - العوني عبد القادر الاثنين 05 يناير 2015 - 19:36
لتذهب فرنسا الاستعمارية الى الجحيم و يجب قطع علاقاتنا بها كليا و استبدالها بالتعاون مع المانيا و انجلترا و اسبانيا بشرط ان تعيد الاخيرة المناطق المغربية التي ما توال تحتلها- فرنسا لا يهمها الا مصالحها الاقتصادية و اللغوية و حين رأت ان مصالحها مع الجزائر دات الفائض المالي الضخم سال لعابها و وقعت مع جنيرالات الجزائر عقودا ضخمة و اذارت بظهرها للمغرب الذي لم يخن العهد مطلقا الخ- حقا فرنسا مهمة و لها وزن كبير في اوربا لكنها صارت لا تحترم المغرب خصوصا مع الرئيس "هولاند" الذي يحاول تغيير توجهات السياسة الخارجية الفرنسية الخ-
12 - طارق المغربي الاثنين 05 يناير 2015 - 19:43
صراحة ومن وجهة نظري الشخصية يجب أن تبادر وزارة الخارجية المغربية وأجهزة المخابرات للاعتماد على تقنيات التواصل التي يستحيل معها الوصول للمعلومة واختراقها لأن قرصنة بنك المعلومات من طرف أعداء المغرب وأصدقائه على حد سواء يمكن أن يؤثر سلبا على المصالح العليا للبلد وبالتالي عرقلة المسار التنموي في ظل الاستقرار والإساءة لسمعة المغرب على المستوى الدبلوماسي والخارجي...
13 - mohamed الاثنين 05 يناير 2015 - 19:46
الجزائر تملك احتياطات، وقلنا حينها يا ليت الجزائر تحقق بهذه الملايير رفاهية لشعبها ، ولكنها أبت منذ أن أعلنت عن كنوزها، إلا أن تستعمل هذه الأموال ضد مصالح المغرب فقط ، منذ أن أعلنت عن كنوزها كل العالم وفد الى الجزائر ، تماما مثل أمرأة تزينت ليتحرش بها الرجال ، أو كما وصفت الويزة حنون زوار الجزائر بالنسور التي تنزل وتطير من أجل النهش من الجيفة الجزائرية، كل من زار الجزائر خُيِّر ما بين أن يكون شريكا للجزائر بشرط أن يدعم أسطورة البوليزاريو ، أولا يكون ، وسقط في فخ الجزائر رجلان يعلمان أن القبول مُرٌّ وعدم القبول مُرٌّ ، الرجلان هما السيسي وفرانسوا هولند ،الأول سيسحله الشعب المصري والثاني سيكنسه الشعب الفرنسي ، وعاقبتهما ستكون سيئة والأيام بيننا
14 - علي الاثنين 05 يناير 2015 - 19:46
هاد فرنسا ولاه تاعيقات او بافا عايشا فاالتاريخ ديالها او المكانة لي كانت عندها. دبا ولات ها دحكا ا مركل كادير مابغات فهولوند. يجب تنويع علاقاتنا خاصة مع بريطانيا و المانيا و خاصة روسيا و الصين
15 - سني احمد الاثنين 05 يناير 2015 - 19:47
من المعروف ان فرنسا لها اياد خفية في المغرب ترعى مصالحا وتفرنس المغرب من ايام بلافريج ,وتعطى لفرنسا الاسبقية في الصفقات العمومية,ويسعدنا ان تسقط هذة التبعية في شتى المجالات ونبحث عن مصالح بلدنا اولا
16 - شخسوخة الاثنين 05 يناير 2015 - 19:53
خبرعاجل-هوي سعر البترول الي ماتحت 50دولاربعد ماكان مستقرا علي 57دولارمدة اسبوع وذلك بسبب الازمة في اليونان وتهاوي البورصات الاوربية في خسائر فاضحة عشية اليوم.فبشري للاقتصاد الوطني..وضربة موزعة لجنرلات المرادية وبداية الليالي العجاف لاءبناء الحركي -المجاعة-في بداية المشوار...ان الله يمهل ولايهمل.
17 - aliane الاثنين 05 يناير 2015 - 19:54
La diplomatie marocaine est en train de se creuser sa propre tombe du à l,incompetence de ses diplomates.
18 - man- nej . الاثنين 05 يناير 2015 - 19:57
il est temps que le gouvernement francais revise sa politique envers le Maroc . le pays n est plus qu avant. nous avons une dimocracie notre pays est au point d egalite avec les pays d europe . la france doit respecte' et estime' ce pays . notre pays est fiere de son roi et de son gouvernement elu dimocratiquement
19 - mounaim الاثنين 05 يناير 2015 - 20:01
صدق من قال الصداقة بين الاشخاص لا بين الشعوب
على المغرب أن يبني اقتادا قوي ولايابه لماما فرنسا
وويبحت على تعزيز العلاقات مع الدول التي تجمعه معها علاقات اقتصادية
20 - قاسمي الاثنين 05 يناير 2015 - 20:02
الحقيقة هي ان التعاون القضائي المغربي الفرنسي لا زال معمولا به لمدة سنتين ابتداء من تاريخ تعليقه لان الاتفاقيات الدولية اسمى من القوانين الوطنية.
21 - Ahmad الاثنين 05 يناير 2015 - 20:03
c'est le début de la vrais indépendance pour une vrais renaissance du royaume du Maroc inchalla
22 - زكرياء من فاس الاثنين 05 يناير 2015 - 20:03
دائما وراء ملكنا في كل اختياراته سواء كانت صائبة ام مخطئة. فالسياسة تحتمل الصواب والخطأ. لكنا نعلم علم اليقين ان ملكنا يحب وطنه وشعبه ويعمل لصالحهما. فأيما مانت قراراته فستجدنا يا مولاي مساندين لها ولا مغلو فيها.
23 - جلال(1) الاثنين 05 يناير 2015 - 20:06
تعيش فرنسا بعقلية الأربعينات وتعتقد أن المغرب لازال مستعمرة فرنسية .المغرب بلد حر ومستقل سياسيا واقتصاديا وإن كان لها شك في ذلك سترى عجبا بل وأكثر من ذلك أصبح المغرب و لله الحمد منافسا لها في السوق الإفريقية .نحن الأن لسنا بحاجة إلى فرنسا أو غيرها نحن شعب نبني بلدنا بأيدينا ونسير متقدمين بثباث وراء ملكنا محمد السادس نصره الله .
24 - المهدي الاثنين 05 يناير 2015 - 20:06
اسبانيا استفادت من القطيعة بين المغرب وفرنسا والجزائر وربيبتها البوليزاريو استفادتا من التوتر بين المغرب ومصر والغرب بقيادة امريكا يستفيدون من مشاركة سلاح الجو المغربي في قتال داعش ، وخصومنا التقليديون يستفيدون من تسريبات كريس كولمان ، لكن ماذا استفاد المغرب من كل هذا ؟ حتى نائب رئيس شرطة دبي انضم الى الجوقة ولا يعلم الا الله من سينقلب ضدنا غداً ، ترى ما السبب في هذا التكالب علينا ؟ لا بد من وقفة تأمل وإعادة تركيب الأشياء بشكل صحيح ..
25 - تحليل شخصي الاثنين 05 يناير 2015 - 20:08
في هذا الأمر ما يفرحنا كمغاربة هو أن المغرب غير كثيرا من سياسته الخارجية التي كانت تتسم بالخنوع والتبعية وما حادث الحموشي إلا زلة خطأ كان ينتظرها المغرب لقلب الطاولة علي فرنسا. ثمة شيء قد حدث للمغرب كي يتحدى هذه القوى أكيد أن المغرب قد ضمن اكتفاءه الذاتي اقتصاديا وبالتالي سياسيا، انظروا كيف تعامل مع محافظ الخليج في مصر ولم يلتفت حتى لردة فعلهم. المغرب تغير يا إخوان اكيد البترول قد حط اوصاله في المغرب وما غدا ببعيد
26 - atlassi الاثنين 05 يناير 2015 - 20:29
la france nostalgique au passé doit mettre quelques boucles aux oreilles:le maroc est un pays souverain et cette maladie de nostalgie doit etre traitée par des les francais eux memes.les marocains ont libéré la france de l'occupation nazie et c'est peut etre ce complexe d'infériorité qui les tourmentent.
27 - farid الاثنين 05 يناير 2015 - 20:30
المغــــرب يعمل بكلام الإمام الشافعي عليه السلام :
اغسل يديك من الزمان وأهله ـــــ واحذر مودتهم تنل من خيره
إني اطلعت فلم أجد لي صاحبا ـــــ اصحبه في الدهر ولا في غيره
فتركت أسفلهم لكثرة شره ـــــ وتركت أعلاهم لقلة خيره
فسواء فرنسا أو أمريكا أو أي دولة أخرى وسواء كانت عربية أو غربية لابد أن تنبني علاقتنا بهم على أساس المصالح فأينما وُجدت مصالحنا ومصالح بلادنا يجب أن نكون ورائها لأننا أصبحنا بزمن المصالح وليس زمن العواطف صديق اليوم ممكن أن يبيعك بعدو الأمس لأجل مصالحه وهكذا مادامت السياسة اليوم أصبحت مرادف للمراوغة والرياء والخداع والكدب وكل من يتصف بالصدق والوفاء والأمانة وووو فهو أكيد سيكون فاشل سياسيا ولهذا اطلقو على السياسة (فن الخداع) وعلى المغرب أن يغير من سياسته وأن يكون مخادع رغم أننا ضد ذلك لكن ماذا سنفعل إذا كان كل من حولنا مخادع ولا ثقة ولا أمان له ؟؟
وصدق من قال في السياسة لا توجد صداقة دائمة ولا عداوة دائمة وإنما مصالح دائمة إذن علينا أن نبحث عن مصالحنا بالقارات الخمس ولنغير فرنسا بغيرها
28 - hafid الاثنين 05 يناير 2015 - 20:30
la réelle amitié franco-marocaine éxiste entre le peuple français et le peuple marocain,en dehors de toutes politiques partisanes...la gauche française a toujours été plus proche des socialistes algérien,que des libéraux marocain,lorsqu'elle détient le pouvoir en france comme en ce moment...donc ce n'est pas la premiere fois que nos relations avec les socialistes français au pouvoir subissent des tractations,souvent provoqué par des dirigeants francais pro-algérien. Mais croyez moi que cela n'a jamais représentez un danger pour l'amitié franco-marocaine,grace a la fraternité existante entre les deux peuples,français,et marocains.
29 - احمد تازة الاثنين 05 يناير 2015 - 20:45
حذار ثم حذار من اسبانيا انها تريد ان تستفيد من المغرب ﻷنها في ازمة وتحاول ان تبيع منتوجها الى المغرب،فمن يمنع دخول الفواكه والخضر وزيت الزيتون الى اوروبا اليس اسبانيا.
30 - ربوح الاثنين 05 يناير 2015 - 20:50
أضحك يا فمي على همي. الجزائر تنام على 200 مليار دولار نقدا و البترول ما لم ينزل الى أقل من 40 دولار لا يطرق الجوع أفواه الجزائريين 0 مديونية . لكن المغرب بمديونية في نهاية 2014 أكثر من 30 مليار دولار على من تضحك يا شخشوخة ؟ أظن انك اكلت شخشوخة حارة راه تلف ليك العقل الله لا يزيد اكثر انا عييت انا عييت ما نهدر..
31 - لرقم17 عنتر الاثنين 05 يناير 2015 - 20:51
يبدو أن الخبر غاظك ياجزائري ولم تقبل بأن نُغضب أمك فرنسا!!لكن قبل أن تكتب تعليقك وتلومنا عن تلك الدول الكثيرة التي ذكرتها وبأن لنا أزمات معها كان عليك أولا أن تفكر مع نفسك من الظالم أنحن الدولة المسالمة المضحية الكريمة التي لم تبخل يوما على أحد؟؟أم الدول التي ذكرتها؟؟ولو أننا لا مشكلة لدينا سوى مع بلادكم أولا لأنها أكبر عدو لبلادنا يكفي أنها تدعم بالمال والسلاح مرتزقة البوليزاريو يعني تُعلن الحرب علينا علانية ورغم ذلك لازلنا نصبر عليكم لأجل الإسلام ومع اسبانيا ثانيا بسبب الاراضي المغربية التي لازالت تحتلها يعني حقنا ومع فرنسا ثالثا لأنها لم تحترم مسؤول مغربي كبير قام القضاء الفرنسي بملاحقته قضائيا وغيرها من المشاكل يعني لسنا نحن من اختلق الأزمة ومع موريطانيا رابعا لأن نظامك الخبيث ينفث سمومه بيننا وبينها ويستغل فقرها لإرغامها على الوقوف في صفه ومع مصر خامسا وكذلك بسبب نظامكم الخبيث الذي ينفث سمومه بيننا وبينها لضرب العلاقة التي تجمع البلدين من خلال ما يهديه من غاز للنظام لمصري
فهذه هي الدول التي لنا معها مشاكل والعيب منهم وليس منا لكن جا اليوم الذي علينا أن نسمعكم فيه ردنا وعاش المغرب
32 - ابوقحافة الجزائري الاثنين 05 يناير 2015 - 21:04
ا لى رقم 14 mohamed

الجزائر تملك احتياطات، وقلنا حينها يا ليت الجزائر تحقق بهذه الملايير رفاهية لشعبها ، ولكنها أبت منذ أن أعلنت عن كنوزها، إلا أن تستعمل هذه الأموال ضد مصالح المغرب فقط ..أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة اسئل الله ان يهديك للاسلام و يشرح صدرك للتوحيد..** وإن تصبهم سيئة يطيروا بموسى ومن معه **
33 - haj driss الاثنين 05 يناير 2015 - 21:06
لعنتر صاحب التعليق 17 اقول :الحمد لله انه ليس في المغرب ازمة , يعيش المغاربة في استقرار, وكل الازمات التي ذكرت هي طبيعية , ومرتبطة بمصالح المغرب. وكل دولة تدور في فلك الجزائر في قضية وحدتنا الترابية, ستلقى نفس رد الفعل من المغرب, فرنسا او غيرها لا تخيفنا . ونحن نبني اقتصادا متنوعا وننمي بلادنا بالامكانيات المتوفرة . واثير انتباه عنتر ان اعدادا بالالاف من الافارقة واللاجئين السوريين هم الان بالمغرب نتقاسم معهم الماكل والمشرب دون اي رفض, اليس هذا مغرب عظيم وشعب عظيم ?
34 - عبد الله الاثنين 05 يناير 2015 - 21:10
لايغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم وحكومة بنكيران ارادت الاصلاح والتغيير لكن التماسيح والعفاريت الذين يحملون الجنسيات الاروبية والامريكية ويخدمون مصالحهم ومصالح دول اجنبية لايريدون هدا الاصلاح لانه ليس في صالحهم واول شئ وجب ان يفعله المسؤولون المغاربة ان ارادوا ان تحترمهم دول العالم هو ان يؤسسوا شركة وطنية للتنقيب عن البترول والغاز ولم لا التعامل مع الدركي عمر بوزلماط الذي يدعي اكتشاف البترول والغاز في احشاء ء الارض لمادا يحاربونه ويهمشونه ومن يحاربه يخون هدا الوطن ويريد للمغرب ان تبقي مصالحه واقتصاده في يد دول اجنبية ويبقي مرهونا اليها لمادا يرفض المسؤولون تجربة عمر بوزلماط علي ارض الميدان ان كان صادقا يصبنا بعض الذي يعدنا به وان كان كادبا فعليه كذبه واخيراولتذكير المسؤولين المغاربة بان اول شئ قامت به تركيا حتي اصبحت دولة عظمي تحترمها جميع الدول انها قامت بتاسيس شركات تركية للتنقيب عن الغاز والبترول ونوعت اقتصادها وبعد سنوات قليلة من العمل الجاد انظروا كيف اصبحت الان وكيف اصبح قرار السيادة بيدها وختاما وهدا هو بيت القصيد وخاص بالمسؤولين المغاربة واطلب منهم يحدوا حدو تركيا
35 - hassan الاثنين 05 يناير 2015 - 21:16
فرنسا الإشتراكية دائما علاقتها مع المغرب متباية على عكس فرنسا اليمينية التي كانت علاقتها ممتازة مع المغرب خصوصا شيراك وساركوزي.والسبب هو الجزائر التي دائما تسعى لإضعاف المغرب مع أصدقائه بمال البترول والغاز.ومؤخرا إتجهو لإستغلال غاز الشيست الخطير بيئيا على صحة الجزائريين.بطبيعة الحال الأولوية لهم هيالمغرب قبل صحة الجزائريين
36 - جواد وجدة الاثنين 05 يناير 2015 - 21:16
جل المواقف و ردود الفعل المغربية الأخيرة تجاه بعض الدول كفرنسا أو مصر أو الجزائر هي صائبة و متفق عليها من مختلف أطياف الشعب المغربي
و صراحة بدأنا نشعر أن مواقف المغرب الرسمية بدأت تعكس موقف الشعب
و علينا نحن المغاربة مسؤوليين و حكام و مواطنين أن نتحد من أجل محاربة الفساد لكي نبني دولة قوية اقتصاديا و اجتماعيا و عسكريا لا تخشى في الحق لومة لائم و لا تسمح لأي كان بإهانتها كفرنسا مثلا التي تعتبر المغرب مزرعة أبوها و بعد ذلك تصفه بالعاهرة التي ننام معها و نضطر للدفاع عنها
37 - youssef الاثنين 05 يناير 2015 - 21:19
la france et les français ont l' habitude de toujours vouloir diriger les anciens pays colonisés comme ce qu'ils font actuellement avec les généraux voisins et comme ce qu' elle subit avec l angleterre et les etats-unis
38 - Hassan mallorca الاثنين 05 يناير 2015 - 21:42
السلام عليكم جميعا بينهم الصحافة موقع هسبريس اما بعد بتخلينا عن فرنسا وعودتنا الئ اسبانيا اخبار زائفة واقول للمخابرات المغربية لكي يذهبون الئ الفرعوني السيسي هاذا الذي يريد المغرب ان يجعل منها غزة الثانية افعلو به قبل ان يفيق من غفلته ادعو يا سين المنصوري ان يخطط جيدا
39 - abdo الاثنين 05 يناير 2015 - 21:47
فرنسا هي اكبر دولة انتهازية عرفها التاريخ....فهي من تقف حجر عثرة في طريق المغرب للتحرر الاقتصادي ..حيث تستولي شركة الستوم على مشروع القطار tgv..والاتصالات وشركة bouygues على الطرق السيارة والبناء...ورينو طنجة يستغل رخص العمال لتحقيق ارباح ....تركيا طلبت بدخول اوربا لكن بعدما علم اردوكان بكره اوربا للاسلام قرر الاعتماد على الفلاحة والتجارة والسياحة وقد نجحت تركيا واصبحت تحتل 20 اكبر اقتصاد عالمي...على المغرب ان يحذو حذو تركيا لان ظروفهما متشابهة..
40 - المغرب و العالم الاثنين 05 يناير 2015 - 21:49
المغرب بلد مسالم لكنه ابي لا يخضع
تاريخه عظيم و ابطاله معروفون
حتى امريكا اقوى دولة بالعالم نحن اول من اعترف بها يعني كانت عندنا كلمة هزمنا اسبانيا هزمنا البرتغال اخرجنا فرنسا لم يجرؤ علينا الاتراك ووووووو
لكن ذلك زمان كان يعتمد على الشجاعة و القوة
اليوم هذه الامور صارت غير حاسمة فقدت قوتها لصالح التقنية
والعلم و الديموقراطية و حقوق الانسان التي تمنح الانسان شروط الاكتمال و ابراز المواهب و الابداع
يجب ان تكون ارادة حقيقية للتطور لو اردنا حقا ان نكون قوة
41 - نتاج فرنكوـ مغربي بقدر التاريخ الاثنين 05 يناير 2015 - 21:56
النظام المغربي له علاقات و طيدة مع اليمين الفرنسي منذ الحماية وقد تعودنا أن تشهد هذه العلاقات بعض الإضطرابات كلما أقصي اليمين في الإنتخابات و حل مكانه اليسارالذي لا يظهر نفس "المرونة" إزاء إزاء ما يبدو له "خروقات مغربية" حتى يعود اليمين إلى الحكم فيبدأ الثلج في الذوبان ... صديق المصالح لا يتخلى عن صديقه ! أمّا الباقي ليس إلّا "نفخان الّريش" كرئيس الجارة الشرقية الذي يلوم فرنسا على أفعالها ويتوجه إليها عند أول و عكة طالباً الإستشفاء! هكذا حال العلاقات الفرنكوـ مغربية ... أما نحن سنبقى نعلق و نعلق !
مهما كان لومنا لفرنسا، لست على علم أنها تساند البوليزاريو و قريباً منا، فرنسا من بين الدول التي اعترفت بفلسطين كدولة، كما ساندت هذه الأخيرة في عضويتها بمحكمة الجنايات الدولية الشيء الذي رفضته أمريكا كما العادة مع لوبي الصهاينة الوازن هناك ... اللهم إذا كان استدعاء السفير الفرنسي من طرف الإسرائليين للتعبير عن استياء حكومتهم من مباذرة فرنسا في حق الفلسطيين ... مجرد تلاعب بالرأي العام العالمي من طرف دولة عضو مهم في الاتحاد الأروبي و تتمتع بحق الـVـيتو و هذا ليس الشأن بالنسبة لأي دولة عربية !
42 - Karim Cherkawi الاثنين 05 يناير 2015 - 21:57
Latest new from Algeria
About 36 Algerians were held hostage in China by a Chinese business Man because they buy a lot of stuff from him in China and they owed him a lot of money, they never paid him because he was thinking that he was dealing with descent people but they turned out to be crooks and thieves.
The SMART Chinese business man invited them to China to show them new merchandise and when they got there he put them in a hangar by force and captured them like dogs until they pay him for what they owed him. He treats them like animals and he feeds them reptiles and dog meat. hahahahah
I bet that when released they will have no problems eating dogs in ALgeria, what's in it anyway? nothing, everything is expensive especially potatoes : Sayyidate Al maida Al jazairiyya, that's what they call it, I am sure that they will have no problems eating free dog meat.
By the way, oil price now is under $50 and the worse is yet to come for this shit sick hole country.
Vive Morocco and M6
43 - القريدس الاثنين 05 يناير 2015 - 22:02
الشيء المعروف في العلاقات بين المغرب وفرنسا هو ان الحزب الاشتراكي الفرنسي يعادي المغرب مدى تاريخ حكمه لفرنسا بعكس الديڴولي و الاحزاب الاخرى ماعدا المتطرفين ، علينا ان نتعود ما ان يفوز الحزب الاشتراكي الفرنسي بالانتخابات فالسماء بين المغرب وفرنسا ستلبد بالغيوم السوداء
44 - عبد العزيز من وجدة الاثنين 05 يناير 2015 - 22:14
أقول لرئيس هولاند وحاشيته يجب عليكم مراجعة الأوراق لان المغرب ليس الجزاءز خدام وأولاد فرنسا
المغرب دولة مستقلة ودو سيادة وبيده أوراق كثيرة قادر ان يلعبها ضد فرنسا منها اقتصادية لتركيع فرنسا ،لدلك أقول لأصحاب القرار في فرنسا المغرب كان ولا يزال المغرب القوي
نصيحتي الى هولاند يجب عليك مراجعة سياستك مع المغرب قبل فوات الأوان لان المغرب كبير منا تتصور .
45 - مسلم ومغربي وافتخر الاثنين 05 يناير 2015 - 22:19
إلى الجزائريين أصحاب النيف الذين ما انفكوا يعيرونا ببوس الأيادي هذا الذي نقبل يديه عن طواعية وحبا لاخوفا، لان الخوف من الله سبحانه النافع الضار، على الأقل شاء الله أن فضله عن الكثير من عباده تفضيلا فجعله ملكا فوق الأرض وسبط رسول الله عليه الصلاة والسلام وحفيدا من احفاده أما أنتم ويا حصرتاه ما إن زاركم فرونسوا أولاند حتى طار عليه احدكم فقبل يديه أمام اندهاش العالم حتى الفرنسيين لم يفعلوها، فمن أحق بتقبيل اليد سبط رسول الله أم نصراني والله إذا كان حالكم سواء فعدل فيكم قضاء الله وهو العدل سبحانه، أن سلط عليكم حفنة أشباه جنرالات ببطون منتفخات يسومونكم سوء العذاب يذبحون أبناءكم وييستحيون نساءكم وأتحداكم أن تجدوا جنرالا واحد في المغرب بطنه منتفخة ويأخذه النوم في المجالس وأمام الكاميرات كجنرالاتكم أما الذي يقول ان الجزائر تنام على ملايير الدولارات فأنا أقول له لا تفرح ياولدي لأن تلك الملايير ينام عليها ذوي البطون السمينة جنرالات آخر زمن.
46 - jocker الاثنين 05 يناير 2015 - 22:21
الى صاحب التعليق رقم 1 الاستشهاد يكون في سبيل الله وليس في سبيل استقلال فرنسا
47 - تغيير المراكز والتحالفات الاثنين 05 يناير 2015 - 22:53
أعتقد أن المغرب في طريقه يصبح دولة أنغلوفونية في السنوات القليلة القادمة سوف تنقرض اللغة الفرنسية من المدارس والجامعات المغربية، أعتقد أن هولاند هو أسوء رئيس في تاريخ الجمهورية الفرنسية لأنه خسر أكبر حليف لفرنسا
48 - loubna الاثنين 05 يناير 2015 - 22:55
Est ce vraiment un suicide ou une cendre dans les yeux des Marocains qui souffrent sur tous les plans,et on réalise ce qu'on avance ,quand est ce que le MAROC a protégé ces compatriotes ou subvenir à leurs besoins.Geler la coopération judiciaire et maintenant sécuritaire!!!!Franchement les soi-disant décideurs en place ont perdu les pédales !!! Une seule menace de la France membre permanent des nations unis au sujet du Sahara occidentale fait taire le Maroc toute sa vie.geler le transfert de l'euro et autres mesures rentrent les flics du Maroc objet de cette révolte qui n'ont pas digéré la convocation et d'autres plaintes en cours et d'autres vont arriver, que veuillent ces protégés ou non.La France est un pays des institutions et "ton père est mon ami" n'a pas de place en France.vivre celui qui connait sa valeur et respecter son peuple.
49 - abbou الاثنين 05 يناير 2015 - 23:11
les relations entre la France et le Maroc sont liées aux relations personnel entre les chefs des deux pays en plus des relations des ambassades avec les différentes administrations locales. De ce fait Mr hollande président de la république française ne s'entend même pas avec les gens qui sont autour de lui pour ne pas dire sa famille.D'autre part il faux se rappeler que Mr Chakib Benmoussa n'a pas été accepter facilement en France comme ambassadeur du MAROC a Paris ces relations avec les français ne sont pas appréciées non plus .Et c'est vous ajoutez a tous cela inexistence d'un lobé des RME en France on aura que le résultat actuel.
50 - The Doors الاثنين 05 يناير 2015 - 23:12
Je dis merci aux socialistes français d'avoir ouverts les yeux au gouvernement marocain pour opter à la diversification des marchés étrangèrs. Maintenant il y des russes, des chinois, des turques et même du mexique et du Brésil. Je demandes aux Marocains et Marocaines de la SOLIDARITE à tous les niveaux.
51 - MBAREK الاثنين 05 يناير 2015 - 23:25
PAUVRE FRANCE -TU MERITES BIEN MIEUX QUE MR.HOLLAND COMME PRESIDENT
QUE DE GRANDS PAYS VOUS ETES ENTAIN DE PERDRE:--RUSSIE: pensez vous que la russie n'est pas capable de fabriquer ou de s'approprier un porte avion plus sofistique que le votre?
--IRAN: alors que les americains les anglais et autres cherchent à normaliser les relations commerciales avec ce grand pays, mr.holland a choisi de jouer au dur au detriment des echanges commerciaux dont la france a un reel besoin
--CHINE :fini le temps des grandes propagandes ayant rapport avec les droits de l'homme- parlons économie economie et economie
MAROC:notre pays est un grand et fidel ami de la FRANCE,pendant et apres le protectorat, il merite de meilleurs egards .
et bien d'autres pays tels que:<LYBIE SYRIE ...
C'EST PARCEQUE J'AI UNE GRANDE ADORATION POUR LA FRANCE ET LES FRANCAIS QUE J'AI OSE PARTAGE MES PENSEES AVEC MES AMIS LECTEURS.
52 - عنتر الاثنين 05 يناير 2015 - 23:27
غريب امر السياسة الخريجية المغربية
ازمة المغرب مع موريطانيا
ازمة المغرب مع الجزائر
ازمة المغرب مع اسبانيا
ازمة المغرب مع فرنسا
ازمة المغرب مع مصر
ازمة المغرب مع النيجر
ازمة المغرب مع السنيغال
ازمة المغرب مع الامارات
ازمة المغرب مع جنوب افريقيا
ازمة المغرب مع نيجيريا
ازمة المغرب مع فلسطين
ازمة المغرب مع الاتحاد الافريقي
ازمة المغرب مع الكاف
ازمة المغرب مع اسرائيل ............لا عفواا لا يجد ابدا ازمة مع اسرائيل
بل تقارب تبادل وتفاهم وتعاون
53 - Marocain الاثنين 05 يناير 2015 - 23:37
Navarre sont bien algériennes, ne l'oublie pas wasti de mdr ! Les Zahias et les Nabilas de France et de
54 - hassan الاثنين 05 يناير 2015 - 23:41
همسة لطيفة - ليست للنشر- في اذن الكاتب ايوب الريمي ، تشير الى خطإ لغوي يقع فيه كثير من المغاربة ،اعلاميين وغيرهم . يتعلق الامر باستعمال حرف الجر "على" بعد افعال لاتحتاج اليه ، لأنها كما يقول النحاة تتعدى بنفسها ، ولا تحتاج الى حرف الجر . مثل قول ايوب الريمي في السطر الخامس من المقال : نقلت....على ان المغرب . وقوله في السطر العاشر: كشفت...على ان قرار . اما فعل اكد فيحتاج الى حرف الجر" على"إذا كان التأكيد لشخص ما ، فنقول مثلا : اكد على فلان كذا . اما إذا ذكر الشيء المؤكد مباشرة ، فا الافصح حذف حرف " على " . فنقول : اكد شيئا . وإذا قلنا اكد على شيء ، انصرف المعنى الى الإصرار والتعصب مع وجود معترض ، وليس مجرد تأكيد امر ما .
و اخيرااعتذر للاخ ايوب على هذه الملاحظة البسيطة ، التي دفعني إليها اعجابي بالموضوع وغيرتي على اللغة العربية . وشكرا .
55 - Farid الثلاثاء 06 يناير 2015 - 04:22
En diplomatie, on ne réagit pas avec les sentiments. La relation avec la france est primordiale pour le Maroc comme elle l'est avec l'Espagne, les EU, etc. Le Maroc doit s'affirmer au niveau diplomatique tout en préservant ses intérêts. Renforcer les relations avec d'autres pays est nécessaire mais ne doit pas se faire au détriment d'autres avec lesquels nous avons des liens commerciaux et historiques depuis des décennies e
56 - salfi الثلاثاء 06 يناير 2015 - 10:01
فرنسا منبودة حتئ من الاوروبيين انفسهم وكذا كثير من الشعوب . ففرنسا لا تعني لنا إلا الإستعمار والإستغلال فهنالك العديد من الدول غيرها وللعلم فإنها في تدهور مستمر . اقول هذا للذين يعتبرون الكلام بالفرنسية نوعا من التحضر وما اكثرهم ويا للاسف .
57 - الاولوية للغة الانجليزية الثلاثاء 06 يناير 2015 - 10:06
من اجل بناء اقتصاد مغربي قوي في العشر او العشرين سنة المقبلة علينا :
1. وضع برامج مدرسية و جامعية جديدة ترتكز في الاساس، اضافة الى اللغتين الوطنيتين، على اللغة الانجليزية بدل الفرنسية
2. تدريس اللغات الانجليزية، الاسبانية و الفرنسية في كل المراحل التعليمية ابتداء من القسم الرابع ابتدائي ثم مرحلة التعليم الاعدادي ثم الثانوي و كذلك التعليم الجامعي مع اعطاء اللغة الانجليزية اهمية اكبر بكثير خصوصا في المرحلة الثانوية و الجامعية
3. تنويع العلاقات الاقتصادية مع الدول المتطورة كاليابان و الولايات المتحدة و الصين بدل التركيز على فرنسا ، اسبانيا و الاتحاد الاوروبي
4. نهج سياسات تشجع الاستثمار في المغرب من كل القارات دون التقليل من اهمية المستثمرين من الدول النامية كالبرازيل الهند الصين تركيا ..، و كذلك المستثمرين من مغاربة العالم
5. ربط علاقات جامعية مع اليابان و الصين لتمكين الطلبة المغاربة من التكوين في هذه البلدان خصوصا في مجالات التكنولوجيا الحديثة الطاقة صناعة السيارات .....الهدف هو الاستفادة من المتخرجين حاملي الشهادات العليا في هذه البلدان وذلك عبر توظيفهم في مجال التكوين بالمغرب
58 - محمد الأمين الثلاثاء 06 يناير 2015 - 10:07
من وجهة نظري أنا مع قرار تعليق التعاون في شتى المجالات مع فرنسا والتعامل مع قوى إقتصادية حقيقة كاليابان مثلآ أو إنجلتر.لأن فرنسا لم يتبقى منها سوى الإسم وأصبحت قرد أوروبا ..وعموما المغاربة يؤيدون فكرة التحرر من التبعية لفرنسا مند أن أعلن سفير فرنسا تصريحه المشهور.ولكن ما يحز في النفس تلك الحثالة من المغاربة التي لازالت تطبل وتلحس أحذية الفرنسيين و على سبيل الدكر أصحاب التعيلقات بالفرنسية في جريدة عربية اللسان و مغربية المصدر ...لهدا نعطيو قيمة للغتنا وثقافتنا لكي يحترمنا الآخر
59 - farid trt الثلاثاء 06 يناير 2015 - 10:35
المتتبع للسياسة الخارجية للمغرب يجده ف أزمة تدبير دبلوماسي وأخطاء تتلوها أخطاء أخرى هاذا راجع للتفرد بالأمروالقيادة وحداثة وقللة خبرة الحاكم أو أن جماعة وعصابة علي بابا القنديلية تجر البلاد للهلاك نشطب داري من الفساد ونعطي حق الشعب ونطلع ونشمر على دراعي يخرجو لي التيران أنذاك ننتصر٠ حكومة علي بابا وقنديله وسلطان ديماغوجي دكتاتوري مستبد وقظاء فاسد ٠كيف ستواجهون الأعداء ونحن على هاذا الضعف٠ دمقراطية حرية عدالة إجتماعية روح 20 فبراير
60 - LE MONTAGNARD الثلاثاء 06 يناير 2015 - 12:56
DEPUIS TRES LONGTEMPS LA GOUVERNENCE DES SOCIALISTES N'A JAMAIS APPORTE D E BIEN AUX MAROCAINS CAR IL NE FAUT PAS OUBLIER LA POSITION DE LA FEMME DE MITTERAND AU PROBLEME DU SAHARA MAROCAIN
POUR CELA IL FAUT ATTENDRE LES NOUVELLES ELECTIONS FRANCAISES DE 2017 POUR QUE LES SOCIALISTES QUITTENT LE POUVOIR ET LES RELATIONS FRANCO-MAROCAINES PRENNENT UN AUTRE TOURNANT POSITIF POUR NOS 2 PAYS
IL FAUT TOUT DE MEME SALUER LES VRAIS FRANCAIS QUI ONT SOUTENU LE MAROC DANS DURANT ET APRES SON INDEPENDANCE

JE SALUE MR ET MME CHIRAC MR MICHEL JOBERT MR VALERIE GISCARD D ESTAING ET TOUS LES AUTRES AMIS DU MAROC

IL FAUT REVOIR NOTRE POLITIQUE D IMPORTATION DES ARTICLES FRANCAIS
IL FAUT REMETTRE L IMPORTATION DES PRODUITS FRANCAIS A AUTORISATION DE L OFFICE DES CHANGES AFIN DE LIMITER LEUR QUANTITE ET LES REMPLACER PAR LES PRODUITS TURCS COREENS JAPONNAIS CHINOIS ( rapport qualite prix )
LES FRANCAIS SONT DES RALEURS & PROFITEURS
SALUTATIONS
61 - Abdou الثلاثاء 06 يناير 2015 - 14:16
Tout cela commence à sentir mauvais et suréaliste et va conduire les marocains à se mettre sur leurs dos le monde entier. S'ils continuent comme ça il va leur arriver comme à l'Irak. Ca devient de la manipulation pour faire éloigner les citoyens de leurs préoccupations quotidienne à savoir:le travail, l'instauration d'une vraie démocratie, lutte contre la corruption, lutte contre l'analphabitisme et reforme de l'enseignement. Ne tomber pas dans ce piège A bon entendeur salut.

., . .
62 - عبد الله المغربي الثلاثاء 06 يناير 2015 - 14:45
أعطوني أمريكا وأسرائيل والسعودية والخليج مقابل عطائي لكم الباقي وأرد عليكم الصرف . وأعود فأقول : حدار حدار أيها المسؤولون المغاربة والشعب المغربي وما يحوم حوالينا. فبتعامل المسؤولون والشعب يتم قياس مرتبة الدولة ومكانتها وحجمها وشرفها بين الشعوب والامم . وإن الجميع يسلط علينا الاضواء . خاصة في فضائح : الرشوة ، الاختلاسات ، ملعب الامير مولاي عبد الله يالرياط ، حالة القناطر والطرقات المنجزة بالملايير منهارة بفيضان عابر غير دي قوة . غياب المحاسبة وتحديد المسؤوليات ومحاكمة المتورطين. تفاقم الازبال في شوارع وازقة المدن والبادية وهشاشة البنيات التحتية ، الغلاء والاجور الضئيلة وغياب مناصب التشغيل . تعبير المواطن كل واحد فيما يتعلق به عن معاناته. كل هده الافات يقوم الباحثون بتدوينها واستعمالها كقياس ومعاير في التعامل مع الدول . ولا تجدي الثروات الفاحشة التي لا تسمن ولا تغني من جوع أمام حال الاغلبية والحالة العامة . انظروا كيفية اثقان بناء أنفاق الميترو بفرنسا ومشاريع المانيا واوروبا وامريكا واليابان وغيرهم . وهشاشة مشارعنا وحالنا . الى جانب الاسباب.
63 - Amen الثلاثاء 06 يناير 2015 - 14:48
La France est un grand pays democratique, une puissance militaire, économiques. Vous savez combien de marocains travaillent dans les entreprises française au Maroc? Vous savez que la France est membre de L'ONU et soutien le Maroc au sujet de sahara. Est ce que vous savez combien des marocains travaillent en France et font vivre des millions d'autres au bled?Tout cela montre l'incompétence de notre diplomatie qui cherchent à protéger leurs propres interêt et non celui du Pays. Vous avez des problèmes avec l'Egypte, Algerie, Mauritanie, la France, l'Espagne, bref presque avec le monde entier. ET cela vous parrait normal? Les commentateurs doivent faire travailler un peu leur cerveau au lieu de suivre comme des moutons. Economiquement le Maroc ne présentent pas grand chose dans le commerce extérieur de la France, par contre la France et le deuxième fournisseur du Maroc. Il faut faire Attention où vous mettez vos pieds ;
64 - boubou الثلاثاء 06 يناير 2015 - 15:18
عاشت المملكة المغربية من طنجة إلى الكويرة عاش الملك وفرنسا إلى الحضيض
65 - هشام الثلاثاء 06 يناير 2015 - 15:37
على ما اعتقد بعد الازمة الاقتصادية التي عرفتها فرنسا ماخرا دارت الكامرة الخفية مع المغرب لاسنزاف الجزاءر اقتصاديا
66 - عبد الله المغربي الثلاثاء 06 يناير 2015 - 22:22
علينا ان نؤمن بالحقائق و بالواقع الدي لا مفر منه وأن نظل واقعيين ، وعلينا الوقوف وقفة تأمل ومحاسبة انفسنا والتأكد من كل صغيرة وكبيرة والمصير المتوقع. والى اين نحن داهبون ، علينا ان نتحقق من محتويات المسار والماضي واليمين واليسار ، والمتربصين والاخوة والاصدقاء والاعداء ، علينا التاكد من قوانا وضعفنا وفهمنا وجهلنا وفقهنا ودكائنا وسداجتنا وعلمنا، وأخطاءنا وصوابنا، علينا فحص جميع وسائل تسيير مسيرتنا وباخرتنا ، علينا القضاء على العدو بضربة قاضية وبكل شجاعة وصرامة وقوة وحجة دامغة ، وقد سبق للنغرب والمغاربة على مر العصور والاجيال التصدي وتحرير الشمال والغرب والجنوب والشرق وطرد الاعداء وهزمهم فاقرؤوا تاريخ المغرب وبطولاته وانتصاراته وأوج عزه وشموخه . وقد قال الشاعر المغربي في الامس القريب : شهد الالاه وأنت يا ارض اشهدي أنا لبينا صرخة المستنجد . وعلينا بلوغ القدرة على تلبية صرخة المستنجد كعهدالمغرب العملاق القوي يوم أمس بوادي المخازن وجبال الارك زيز وامغالة وطرفاية والمسيرة الخضراء وافني وتحرير البلاد من المستعمر وفي الجولان والاردن وسيناء والكونكو وزايير . وعلينا حساب حسابات لمرتزقة ومن معهم.
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

التعليقات مغلقة على هذا المقال