24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. قضاء التحقيق يتهم حامي الدين بالمساهمة في القتل (5.00)

  2. إيطاليا تغرّم "فيسبوك" بسبب بيع بيانات مستخدمين (5.00)

  3. ميركل من مراكش: الهجرة "ظاهرة طبيعية" تخلق الازدهار لألمانيا (5.00)

  4. المحكمة توزع سبعين عاما على مروجي "لحوم الكلاب" بالمحمدية (5.00)

  5. الإعلان عن جوائز رواد التواصل الاجتماعي العرب (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | وزيرة بريطانيّة تتفقّد مدى تواصُلَ برلمانيّين مغاربة مع المُواطنين

وزيرة بريطانيّة تتفقّد مدى تواصُلَ برلمانيّين مغاربة مع المُواطنين

وزيرة بريطانيّة تتفقّد مدى تواصُلَ برلمانيّين مغاربة مع المُواطنين

قامت البارونة جويس أنلي، وزيرة الدولة المكلفة بجميع شؤون وزارة الخارجية والكومنولث بمجلس اللوردات البريطاني، بزيارة استطلاعيّة لأحد مكاتب التواصل على مستوى الدوائر الانتخابية بالرباط أكدال، الخاص باستقبال انشغالات النّاخبين، هو واحد من 14 مكتباً جرى افتتاحه بالمغرب العام الماضي، في إطار برنامج صندوق الشراكة العربية وبشراكة مع المعهد الديمقراطي الوطني (NDI).

البارونة أنلي، التي كانت مرفوقة بالسّفير البريطاني بالرباط كلايف ألدرتون، قالت وهي تزور مكتب التواصل الخاص بالبرلمانية فاطمة كعيمة مازي، إن هذا المشروع، المُفعّل في المملكة المتحدة أيضاً، هو جدير بالأهمية للديمقراطية في المغرب، "وجدتُ فعلا أن النائبة تطّلع مباشرة على مشاكل الناس وانشغالاتهم"، مشيرة إلى أن دور البرلماني هو الإصغاء لانشغالات وهموم الناس ونقلها إلى المسؤولين ولدوائر صنع القرار.

"أنا فخورة أن تكون السفارة البريطانية مشرفة على هذه الشراكة العربية التي تمكن لمكاتب تمثيلية في الدوائر الانتخابية وتجعله حقيقة"، تضيف وزيرة الدولة البريطانية وهي تُدلي بتصريحها الصحفي لهسبريس، معبرة عن أملها في تعميم هذه التجربة على باقي الدوائر الانتخابية في عدد من المدن المغربية، فيما عرجت على تثمين العلاقات الطيّبة بين المملكتين المغربية والبريطانية، "ننظر للمغرب كنموذج يُحتدى به ومنارةً للتعيش والتسامح في المنطقة".

أما البرلمانية فاطمة كعيمة مازي فاعتبرت في تصريحها لهسبريس، أن تجربة "المكاتب المفتوحة" في وجه المواطنين جديرة بالتعميم والدعم الحكومي، مضيفة أن هناك مجهودات يبدلها برلمانيون من حيث فتح مكاتب تواصل من داخل مقراتهم الحزبية، لكنها تبقى محدودة في نظرها، "تجربة هذه المكاتب تتميز بأنها مفتوحة لكل المواطنين دون ميز ودون أي خلفية حزبية.. فليس هناك أي رمز للحزب الذي أُمثّلُه هنا في مكتبي كما ترَوْن".

وأوردت مازي، التي تشتغل في القطاع الصحي وخبيرة لدى الأمم المتحدة للطفولة، الخلطَ السائد عند المواطني بين أدوار البرلماني والمستشار الجماعي، "يأتي عندي عد من المواطنين يشتكون من ضعف الإنارة في الشارع وتراكم الأزبال.. فتكون الفرصة مواتية لأُبيّن لهم أدوار كل مسؤول، كما تكون فرصة لإبراز دور المؤسسات الحكومية والبرلمانية لجعلها رهن إشارتهم ولصالحهم العامّ".

يشار إلى أن المشروع يرمي إلى تعزيز مجهودات النواب المغاربة في مجال التواصل مع المواطنين، عبر توفير 14 مكتباً للتواصل على مستوى الدائرة بمناطق مختلفة من المغرب، كمرحلة أولى، التي عرفت زيارة أزيد من 13 ألفاً و680 مواطناً لتكل المكاتب منذ افتتاحها شهر يناير 2014، فيما نظم النواب المغاربة المعنيّون 627 نشاطاً تواصليّاً، حيث جرى حلّ أزيد من ألف و800 قضيّة من أصل 4 آلاف و720 تمّ التوصل بها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - hammouda lfezzioui الخميس 15 يناير 2015 - 22:09
لم نعد نفهم شيء في سياستنا وسياسيينا ¡¡¡¡¡¡¡
2 - التأطير والمستوى؟ الخميس 15 يناير 2015 - 22:11
كيف سيتواصل أمي مول الشكارة قد ينتمي لحزب اسمه أكبر من
مبادئه.وصل من دكان انتخابي لا تأطير لامستوى لالالا

والأغرب أن تقف عائقا بعض الأحزاب التي خذلتنا بشعارات براقة.بدل أن تنصب الى صوت العقل والشارع بفرض مستــــــــــــــــوى دراســـــي معين على
"المنتخبين" غضت الطرف وسبحت ضد التيار
يا لغرابة زمن التمييع والدعارة السياسية المهلكة للمواطن والوطن
3 - abdel الخميس 15 يناير 2015 - 22:21
Communication parlementaire citoyen au Maroc existe pas toujours mais tout les six ans.c'est pas mal bonne continuation?!?!?!?!?!?! Nos représentants.
4 - علولة الخميس 15 يناير 2015 - 22:27
من أراد زيارة المغرب والاطلاع على اتصالات المسؤولين مع الشعب عليه ان يزور الأحياء الشعبية وعليه ان يتكلم مع الجمهور في الأزقة والمقاهي وفي البوادي المنسلخة من الحضارة
اما وان تذهب الى بيوت البرلمانيين وتقول أني جئت لكي ارى كيف يتم الامر فتكون الزيارة من البداية ذات مصالح. مزدوجة والجمهور هو الخاسر دائماً
5 - hassan الخميس 15 يناير 2015 - 22:29
الواقع شئ وتلميع الصورة شئ اخر,كفانا من النفاق وتغطية الشمش بالغربال!!!
6 - taliani الخميس 15 يناير 2015 - 22:35
durant la periode des elections il ya un bon raport entre les parlementaires et les citoyens et apres la diparition des parlementaires on les voit quelque fois ds la tele
7 - صنطيحة الخميس 15 يناير 2015 - 22:37
بغينا شي وزير مغربي يمشي لعندهم فشي زيارة استطلاعية .
8 - troupeaux الخميس 15 يناير 2015 - 22:45
est ce que un ministre marocains peut faire la meme initiative en engletaire pour voir si le parlement la-bas fait la mem chose . je sais pas jusqu a quand on va rester des mineurs aux regards des autres
9 - ايوب قرموطي الخميس 15 يناير 2015 - 22:53
لا افهم هل هاته الوزيرة اذا ما وجدت التواصل الدي تبحث عنه ستمنحما جائزة ؟؟!لماذا لا يقوم وزراءنا بخطوات مماتلة وتفقد تواصل البريطانييين مع بربمانييهم ام هي سلطة لا يستطيع المغرب رد فعلها ؟؟؟
10 - انا الخميس 15 يناير 2015 - 22:57
من الاخر ليس هناك اي تواصل
11 - ahmed الخميس 15 يناير 2015 - 22:57
مهمة الدول الاوروبية هو تنوير العالم و تخليصه من الشر و الاشخاص الدين مازالو يعيشون في الماضي .
فيكتو ر هيكو
12 - محمد الخميس 15 يناير 2015 - 23:11
ادا كنا ننتقد دائما فالامور ستبقى على ما هي عليه
و يجب اعطاء الملاحظات دون الطعن في الخطوات
و هل تظنون بان البرلماني في الدول المتقدمة يتجول في الاحياء
13 - المصطفى الخميس 15 يناير 2015 - 23:19
ا لسلام عليكم و صلى الله على سيدنا وحبيبنا خاتم الرسل والانبياء: وبعد انامواطن مغربي ارجوا من زوار موقع هسبريس جازاهم الله خيرا ان كان فيهم من يعطينا معلومات عن هذه المكاتب الثمتيلية او التواصلية و كيف التواصل معها وبالنسبة الي انا اسكن في مدينة سلا فاين يوجد اقرب مكتب لهذه المدينة وشكرا جزيلا لمن اخبرنا بهذه المعلومات والسلام.
14 - Mohammed Repentigny الخميس 15 يناير 2015 - 23:41
لم اعد افهم شيئ ، من اعطى لها الصلاحية و كيف فكرت او فكروا و باي صفة تتفقد الرعايا المغاربة في بلادهم ، المفترض تفقد مصالح الجالية في بلادها ، هم يـهُمُّون بالشيئ لا يحسبون انه من المحال و نحن نعطيهم اللامحال .
اعزوا تُعزّوا .
15 - الطوبيس أهرَب الجمعة 16 يناير 2015 - 00:55
يا معشر المسؤولين يا من تجاوز سنهم 45 سنة اقرؤوا ما يكتبه الشباب لقد هرب عليكم الطوبيس فلا تفكرو مستقبلا في الوصاية على الشباب انه جيل لزمان غير زمانكم فابتعدو عن المسؤولية واتركوها للشباب وادخلو بيوتكم وفي سبات عميق الى ان يُنفَخَ في الصُور نصيحة من من هرب عليه الطوبيس
16 - مواطن الجمعة 16 يناير 2015 - 10:10
الحمد الله لي عندنا التلفزة كنشوفوا فيها البرلمانيين يكذبون على الشعب في قبة البرلمان (قبة السمسرة).
17 - العربي الجمعة 16 يناير 2015 - 10:20
بأي صفة و بأي وجه حق تتدخل هاته الوزيرة البريطانية في شؤوننا الداخلية وتأتي من هناك لتتفقد مدى مستوى اتصال النواب بالمواطنين ، هل كانت الحكومة البريطانية تقبل بذلك لو أن أحد وزرائنا قام بذلك في مملكتهم ، أم أننا نبقى على الدوام تحت وصاية الامبرطوريات الكبرى ، إننا دولة مستقلة ذات سيادة لا نقبل أن نكون تحت وصاية كائنا من كان ، أم أن وزير خارجيتنا كان يهرف بما لا يعرف عندما قال : زمن الوصاية على المغرب قد ولى...
18 - أماياس الجمعة 16 يناير 2015 - 10:21
الاصغاء الى هموم المواطنين غير وارد في قاموس العمل السياسي للبرلماني المغربي .
19 - art de gouverner الجمعة 16 يناير 2015 - 10:23
En fait il ya u ndéficit de communication entre les parlementaires et le peuple
Mais lorsque les élections parlementaires s'approchenet il y a un excédent de communication entre les deux parties

Une fois les élections terminés on ne voit plus le parlementaire

Donc il y a une sorte de relation qui ressemble à une satisfaction du désir

Je crois qu'il faut ouvrir des canaux de communication via les agences et les sites internet Ainsi les parlementaires reçoivent soit physiquement soit virtuellement les doléances des citoyens qui seront concrétisés par des papiers et des justificatifs
De leur part les parlementaires communiquent au gouvernmenet les doléances des citoyens

Avrai dire nous sollicitons du président du parlement marocain des parlementaires et du gouvernement de travailler sur ce sujet et de trouver des solutions via des decrets circulaires


il s'agit là d'un sujet très important auquel on doit apporter trop d'importance pour éviter les risques
20 - amin الجمعة 16 يناير 2015 - 12:53
l ouvertue des bureaux de communication des
parlementaires avec les citoyens est une bonne initiative
Il faut que tous les parlementaires fassent la meme chose
21 - yahya الجمعة 16 يناير 2015 - 13:41
je pense que c'est une bonne initiative le fait
d'encourager nos parlementaires à renforcer leurs relations avec les citoyens à travers des bureaux de communication, et de partager l'experience britanique
avec le Maroc
!arretons de critiquer rien que pour critiquer
22 - Marouan السبت 17 يناير 2015 - 05:08
لقد سئمنا نفاق الغرب وتظاهره بنشر قيم الديمقراطية. الديمقراطية الحقيقية هي عدم التدخل في الشؤون الداخلية لسورية والعراق وفلسطين والذي يؤجج استمرار المشاكل فيها.بدل الحديث إلى الرلمانيين المغاربة اذهبوا وتحدثوا إلى برلمانييكم وادعوهم للتصويت للاعتراف بالدولة الفلسطينية.
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال