24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب يدعم السعودية استخباراتيا لمواجهة "داعش" والحوثيين

المغرب يدعم السعودية استخباراتيا لمواجهة "داعش" والحوثيين

المغرب يدعم السعودية استخباراتيا لمواجهة "داعش" والحوثيين

لم تمر زيارة رئيس جهاز المخابرات السعودية، الأمير خالد بن بندر، إلى المغرب، واستقباله من طرف الملك محمد السادس، قبل أيام قليلة، في القصر الملكي بمدينة فاس، دون أن تثير تساؤلات وتحليلات بخصوص خلفيات تلك الزيارة في هذا الوقت تحديدا.

وكان العاهل المغربي قد استقبل، الاثنين الماضي، رئيس الاستخبارات العامة بالسعودية، والذي نقل للملك رسالة شفوية من خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز، وهو الاستقبال الذي حضره المدير العام للدراسات والمستندات، محمد ياسين المنصوري.

ويبدو أنه رغم وفاة العاهل السعودي، عبد الله بن عبد العزيز، وانتقال الحكم إلى شقيقه الملك سلمان بطريقة سلسة، فإن التعاون المخابراتي بين البلدين سيستمر، باعتبار أن التحديات والمخاطر الأمنية التي يسميها البعض بحزام النار، لا تزال تحيط بالسعودية من كل مكان.

وتأتي زيارة كبير مخابرات السعودية للمغرب، واستقباله من طرف الملك محمد السادس مرفوقا بكبير مخابرات المملكة، في سياق مستجدات متسارعة يشهدها اليمن، حيث سقطت البلاد في يد جماعة الحوثيين الشيعة، ما يشكل خطرا داهما على الحدود الجنوبية للسعودية.

المجلة الفرنسية "كوريي ستراتيجيك"، المتخصصة في العلاقات الدولية والملفات الإستراتيجية، أفردت لزيارة مدير المخابرات السعودية حيزا ضمن مقال نشرته أخيرا على موقعها الإلكتروني، أفادت من خلاله أن تواجد مدير المخابرات الخارجية المغربي في اللقاء يفسر إلى حد كبير الغرض من الزيارة.

ولفت المصدر إلى أن السعودية تواجهها حاليا تهديدات وتحديات أمنية متنامية، ففي شمال البلاد يتمدد تنظيم "داعش" في كل من العراق وسوريا، بينما خطر جماعة الحوثيين يتعاظم في اليمن جنوب المملكة، فيما الخطر النووي لإيران لا يزال قائما شرق المملكة العربية السعودية.

وأكدت "كوريي ستراتيجيك" أن المغرب بات نموذجا يجذب دول العالم لطلب تجربته في مجال محاربة الإرهاب، لكونه نجح إلى حد كبير إلى حدود اليوم في إبعاد المخاطر التي تهدده، وذلك بفضل يقظة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية للمملكة، والخطة الاستباقية التي أبانت عن جدواها.

ولهذا السبب، تضيف المجلة الدولية، فإن بلدانا أوربية مثل اسبانيا وفرنسا، وبلدانا في الشرق الأوسط، خاصة دول مجلس التعاون الخليجي، أضحوا يتهافتون على طلب التجربة المغربية المتميزة والناجحة في مجال مكافحة الإرهاب، وشن حملات استباقية على العديد من الخلايا الإرهابية.

وبالنظر إلى الطبيعة الخاصة لعلاقات بلدان الخليج مع المغرب، خاصة الإمارات العربية المتحدة والسعودية والكويت، فإن هذه البلدان رفعت منذ سنة 2011 درجة تعاونها مع المملكة، فيما يخص توقيع العديد من اتفاقيات الشراكة الأمنية والإستراتيجية التي تجمعها بها.

وأفادت المجلة الفرنسية المتخصصة بأن الرباط استجابت بشكل إيجابي على طلب العديد من هذه الدول، وذلك من خلال توفير وجود عسكري مغربي على راضيها، مشيرة إلى تواجد جنود مغاربة منذ الصيف الماضي على أراضي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وجدير بالذكر أن المغرب أعلن في شهر أكتوبر الماضي عن "دعمه الفعال" للإمارات في "حربها على الإرهاب والحفاظ على السلم والاستقرار الإقليميين والدوليين"، وذلك من خلال تقديم مساعدة عسكرية واستخبارية للإمارات، علما أن السنوات الماضية عرفت نشر المئات من الجنود المغاربة بالإمارات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - akkawi السبت 24 يناير 2015 - 01:50
اللهم لك الحمد مختصين في الاستخبارات سواء في القرى أو في المدن .البرا ما تزهق. التبركيك و التحنزيز و احضيني تحضيك معروف لنا. الله يحفظ المغرب والمغاربة أينما حلوا وأينما ارتحلوا.
2 - بن كمون السبت 24 يناير 2015 - 02:11
‏‎ ‎الحمد والشكر لله تحية خاصة للمخابرات المغربية ونصر الله ملكنا محمد السادس وكافة أفراد الأسرة العلوية الشريفة
3 - tipislami السبت 24 يناير 2015 - 03:21
المغرب ليس لديه بترول ولا غاز لاكن اكرمه الله بملك له له رءية مستقبلية لايبخل بما لديه من تجربة في جميع المجالات بما في ذالك استشارة واستقبال الملك لرءيس جهاز المخابرات في الظرفية والتوقيت التي كان العاهل السعودي يحتضر والخلافات التي كانت تدور في كواليس السعودية على الخلافة مع الظروف الاءقليمية المحيطة بالمملكة العربية السعودية كان لازما الاستعانة بالمغرب الراءد والواعد بالعطاء والرقي بالاءمة الاءسلامية لاءن قوة الامم في اتحادها
4 - AL HAWARI السبت 24 يناير 2015 - 07:08
Le Maroc est toujour reconnaissant.
Il faut soutenir ses amis qui l'ont setenu et le soutient dans ses positions.
et Il faut chercher d'autres amis.
5 - abdeslam السبت 24 يناير 2015 - 07:25
c'est mieux des soldats arabe et musulman sur cette terre que d'autre
6 - akraoui السبت 24 يناير 2015 - 08:51
على ما يبدو ان مجيئ رئيس الاستخبارات اللمملكة العربية لم يكن عبثيا وإنما الامر خطير فالحوتيين اصبحوا يشكلوا تهديدا مباشرا للمملكة بعد سيطرتهم على اليمن .والدعم الروحي والمادي والعسكري الذي يتلقونه من شقيقتهم ايران .
7 - لكديري - دارالكبداني السبت 24 يناير 2015 - 09:01
ماذا فعل الحوثيون ليدخل المغرب او السعودية في صراع معهم. هم ثوار في اليمن ضد الظلم والفساد " الإصلاحي" كما إنهم ضد " داعش المسماة قاعدة اليمن". أتمنى أن لا يلطخ المغرب أياديه بدم الفقراء اليمنيين من أي إتجاه كانوا. على المغرب أن يواجه الصقيع والفقر في البلاد ويعمل على رخاء المواطنين بدل من مشاركته في قتل وسفك دم الأبرياء. تـــازة قبل العنيـــزة!
8 - مغربي السبت 24 يناير 2015 - 09:04
الدول الرائدة والمتقدمة تعرف بان المغرب ينهج مخطط ناجح ومتوطر بالقيادة الحكيمة والمتبصرة لجلالة الملك نصره الله وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل ومن خلفه جنود الخفاء ومن ضمنهم رجال المخابرات الذين هم في الطليعة على الصعيد العالمي ومن هنا نحن تربطنا بالسعودية والامارات والكويت علاقات خاصة واستراتيجية ومنذ زمن ليس بقريب والمغرب يدعم هذه الدول يتعاون معها من اجل امنها واستقرارها وكذلك بقية دول الخليج الذي اصبحت تربطنا به اتفافيات استراتجية وكذلك بقية الدول في العالم التي لها علاقة وطيدة واتفاقيات متبادلة في هذا الشأن , اننا لفخورين ومسرورين بأبنائنا في المخبارات الذين هم من اهم المخابرات على الصعيد العالمي ويشاركون في الحفاظ على الامن والسلم العالميين الشيء الذي جعل من وطننا يتقدم على الكثير من الدول النامية ويتبوء المكانة الى جانب القوى العظمى في العالم وعلى كافة الغيورين على هذا الوطن ان يكونو منصفين في حق من يعملون ليلا ونهارا الى جانب بقية المؤسسات من اجل الحفاظ على امننا واستقرارنا وتقدم وطننا نتمنى لهم التوفيق والصحة والسلامة والمزيد من التقدم والازهار والنصر على الاعداء
9 - Mohammed France السبت 24 يناير 2015 - 09:27
بعد سقوط نظام صدام حسين(رحمه الله)تغولت ايران على دول الخليج العربي،وأصبحت مداخيل النفط الإيراني في خدمة الحلم الشيعي لتركيع الشعوب السنية بالمنطقة ومحيطها٠فهذا حزب الله في ايران والآخر بالبحرين ثم سوريا والآن اليمن،بالاضافة الى الخلايا الشيعية الناىمة التي تتحين الفرص لتنقض على مفاصل الأنظمة السنية٠لذلك أتمنى ان تكون الشعوب السنية بالمنطقة عند مستوى التحديات، وان لا تترك الفرصة لإيران لتلعب لعبة النفاق مع الأمريكان والصهاينة٠فكل هؤلاء من طينة واحدة٠
اما المغرب(شعبا وملكا)فعولوا علينا،لأننا لن نخذلكم أبدا،وأننا - لا قدر الله- سنضحي بحياتنا من اجل سلامة المملكة الشقيقة.
10 - Aziz - Targuist السبت 24 يناير 2015 - 10:05
دول الخليج هي في وضع صعب بسبب انتشار متزايد من الثورة الإيرانية.

الشيعة أصبحت قوية بشكل متزايد في منطقة الشرق الأوسط من خلال الدعم الإيراني.
11 - mostafa lwajdi السبت 24 يناير 2015 - 10:25
Que Dieu préserve notre force et notre unité pour aider nos amis et ceux qui de loin ou de près demanderaient notre soutien, nous sommes un peuple pacifiste et disposé pour contribuer au règne de la paix et la sécurité dans le monde, vive le Roi Med VI, vive le Maroc de Tanger à lagouira
12 - amarouch inou السبت 24 يناير 2015 - 10:57
الدول الخليجية سقطت في الفخ الامريكي - الصهيوني حينما شاركت في حروب الخليج ضد العراق، ثم من قبل ضد ايران.
والهدف الامريكي هو ضرب المسلمين بعضهم ببعض تارة السنة ضد الشيعة، وتارة الكل ضد الاخوان المسلمين، ثم الخليج ضد سوريا ، والفلسطينيين وحزب الله، ثم قصة النووي الايراني، الخ.
كل هذه التناقضات كان لابد ان تنتج الفوضى التي نراها.
الحل هو الاقرار بعدم جدوى التحالف مع الغرب ضد الامةمهما اختلفت المذاهب والاعراق.
الحل سياسي واجتماعي قبل ان يكون مخابراتيا او امنيا.
حالة المغرب نجحت لان الدولة لم تحارب احدا بسبب العرق او الانتساب السياسي، وسمحت بالاحزاب والجمعيات والتدافع المدني والسياسي. هذا غير موجود هناك
13 - ملاحظ السبت 24 يناير 2015 - 11:05
زيارة رئيس الاستخبارات الى المغرب يومين قبل وفاة الملك عبد الله تثير علامات الاستفهام ...................التحضير لنقل السلطة .
14 - Weld Dowar السبت 24 يناير 2015 - 11:45
Les Hootis au Yémen sont des Yéménites. C'est leur pays! Ils savent d'où vient le danger. Les Iraniens sont chez eux en Perse! L'Arabie Séoudite ne cesse de financer le terrorisme. Elle finance même l'avancée spectaculaire de l'Etat microbe nommé Israël. A présent, il faut bien récolter ce que vous avez et ne cessez de semer...
15 - moroco السبت 24 يناير 2015 - 12:28
ان الدور اللذي يقوم به المغرب مشرف لكل المغاربة
تحية لكل مغربي شريف متفاني في عمله
16 - المرابطين السبت 24 يناير 2015 - 12:30
رد على "جندي الخلافة"...أعطني أدلة دامغة على ما قلته، بالله عليك هل المملكة السعودية حليفة للروافض؟؟!!! المملكة السعودية هي من قادت قوات درع الجزيرة التي دخلت البحرين لردع الشيعة الرافضة (المدعومين من نظام الملالي في طهران) الذين أرادوا قلب الحكم السني في البحرين لتكون ولاية تابعة لطهران كما وقع في العراق....أما قضية "داعش" فهي تنظيم خارجي، خرجوا على أمراء المسلمين (رغم كونهم فاسقين، لايجوز الخروج عليهم، و الأدلة في السنة كثيرة) و أفسدوا الحرث و النسل...
17 - الزهورات والسعد السبت 24 يناير 2015 - 12:53
‏‎ ‎يجب على الدول المهددة بالإرهاب أن تستفيد من التجربة المغربية لأن المخابرات المغربية هي الأقوى على الصعيد الإفريقي والعربي متقدمة بدلك على مصر والجزائر والرابعة على الصعيد العالمي بعد الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل وهدا يشرف المغرب والمغاربة وكل من سولت له نفسه بالتدخل في شؤون المغرب الداخلية سيلقى الرد المناسب وفي الوقت المناسب ولايلومن إلا نفسه
18 - مغربي حر السبت 24 يناير 2015 - 13:13
الحوثيون رغم الدعم الذى تقد مه إيران إليهم،ليعلموا جميعا أن أمن المملكة السعودية هو من أمن المملكة المغربية ،وأن جيشنا المغربي الباسل لن يتأخر لحظة واحدة في الد فاع عن أرظ المملكة العربية السعودية،المغاربة الذين كانوا في الصفوف الأولى يحاربون إلى جانب صلاح الدين الإيوبي ا لذي قال فيهم رأيت قوما تعرف الهجوم وليس صد هجوم مضاد ولنا باب يذكر في القدس
19 - مصطفى السبت 24 يناير 2015 - 13:55
الحذَر واجب والخطر وارد وجود الحوثيون على الحدود مع السعودية لا يبشر بالخير سكوت امريكا عن ماجرى في اليمن والبحرين وتسليمها العراق الى الشيعة امر مخيف السياسة الجديدة لأمريكا تبديل الحكم السني بالشيعي توغل ايران في المنطقة بمباركة امريكا لتقول لنا لا خوف عليكم اليوم من اسرائيل الخطر على أبوابكم قادم من ايران واتباعها في لبنان والبحرين واليمن فتسلحوا يا عرب حفض الله بلادنا المغرب وملكنا محمد السادس من كل مكروه  
20 - احمد السبت 24 يناير 2015 - 17:51
منذ ان تقلد ياسين المنصوري زمام المخابرات المغربية العسكرية وبالمناسبة هو أول رئيس مدني للمخابرات العسكرية المعروفة باسم لادجيد، عرف هذا الجهاز تطورا ملموسا إن اداءا او على مستوى الامكانات مما جعلت اعتد المخابرات العالمية تتعرف به وهو ما أكسب المملكة المغربية مزيدا من الاحترام والتقديم. أما اعتماد الخليج على المغرب سيزيد السيسي غيظا وحسدا وكذلك بعض الجيران الذين يحسبون انهم يحسنون صنعا بمعاداتهم لوحدته.
21 - kech الأحد 25 يناير 2015 - 05:21
هناك تورة مضادة في اليمن
من دعم التورة المضادة في مصر وليبيا وتونس هو من دعم التورة المضادة في اليمن " دول الخليج "
وعلى رأسيهم الأفعى " الإماراتية " بتعاون مع عبد الله صالح
الإجتماع الدي دار بين الحوتيون وعبد الله صالح بعد الإطاح ب هادي وقبلها تسريبات التي بتتها قناة الجزيرة تبرز بجلاء مادا التعاون بين الحوتيون و عبد الله صالح المدار من طرف الخليجين .
فقبل إنقلاب الحوتيون قامت الإمارات بصلح بين المغرب وإيران " الوكيل الحصري للحوتيون " وتم الإعلان عن نية عبد الله صالح الإقامة في المغرب لإدارة الأمور من هنا ! وهدا دون دكر أن المبعوت الأمامي لليمن الدي أغرق اليمن هو مغربي " بن عمر "
يبدو أن أطراف الصراع متوافقة على المغرب
الطرف الخليجي يتق في المغرب لأنه لديه تجربة مع الجماعات المسلحة " البوليساريو " في حال حاول الحوتيون التمرد على الخطة وهدا وارد
لكن السكوت الأمريكي هو أمر خطير جدا جدا
ولا أستبعد أن دول معينة تريد توريط المغرب في أمر ما
22 - الرجاوي الثلاثاء 27 يناير 2015 - 08:22
إلى رقم واحد لولا تبركيك وتحنزيز وحضيني ونحضيك لقامت الفتنة القبلية .لأن بعض المغاربة يبحثون على المصلحة الشخصية والمال بأي طريقة ولو ب الفتنة؟ وانت تعلم البقر والخرفان او لحوالة موجودين.الدروس على شرقك سورياوالصومال والعراق وليبيا والآن اليمن ولاننسى أيادي الصهيونية وعملائهم مثل ولد الشيخة محارب الاسلام
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال