24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | رباح: نحتاج جيلا جديدا .. والنموذج المغربي لم يكتمل بعد

رباح: نحتاج جيلا جديدا .. والنموذج المغربي لم يكتمل بعد

رباح: نحتاج جيلا جديدا .. والنموذج المغربي لم يكتمل بعد

يبدو أن تسخينات التعبئة الحزبية للاستحقاقات الانتخابية العامة، التي تحدد موعدها في يونيو القادم، بدأت تظهر منذ الآن، حيث عمد الوزير عزيز رباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إلى تعبئة أعضاء حزبه من المهندسين، استعدادا لتلك المحطة الهامة، بقوله: "نحتاج جيلا جديدا من المنتخبين".

هذا الجيل، وفق تعبير رباح، الذي كان يتحدث اليوم السبت خلال يوم دراسي نظمته جمعية "مهندسي العدالة والتنمية" بالرباط، يجب أن يتخذ من حكومة عبد الإله بنكيران قدوة له، "مستحيل أن تأخذ منصبا وتلتقط لك الصور وتمر مرور الكرام"، مضيفا أن مشروع الجهوية المتقدمة، التي سيتم تنزيله هذا العام، يحتاج لنخب إدارية وسياسية جديدة ومتكاملة.

الوزير الذي يحمل حقيبة النقل والتجهيز واللوجيستيك، أوضح قائلا: "هناك مشاريع تنموية كبيرة ستبرز، والمغرب اختار أن يكون دولة صاعدة.. ويستحيل أن نقدم على تلك المشاريع دون تأهيل النخب الجديدة والقديمة وتجديد فكرها السياسي والتنموي".

واشتكى رباح مما وصفه التضخم في الجماعات المحلية، قائلا " للأسف نسجل قلة في التقنيين والمهندسين ممن يتوجب عليهم الإشراف وتنزيل المشاريع التنموية"، مشيرا إلى أن المجالس الجهوية التي سترى النور عقب الانتخابات القادمة، بمثابة حكومة مصغرة "تحتاج لنخب متكاملة ومصالحة بين الساسة والتكنوقراط".

وتابع القيادي في حزب "المصباح" بأن البنية التقليدية للأحزاب لا تسمح ببروز نخبة إدارية وتقنية داخل المنظومة الحزبية، مشيرا إلى أن بنية الاستقبال داخل الأحزاب ينبغي أن تقرب تلك النخب، بما فيها المهندسين، من الحياة السياسية، "هذه الحياة تحتاج لتغيير جذري يتيح الانفتاح على تلك الفئة وليس بالضرورة لغرض الإنتماء الحزبي"، يورد وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك.

وذكر رباح كون صدى الأوضاع السياسية والنقابية، التي كانت متوترة زمن ما قبل ثمانينيات القرن الماضي بالمغرب، كان يصل الجامعات والمعاهد، وأضاف قائلا "المهندسون كانوا يقودون معارك سياسية ونقابية مع نخب التعليم والمحامين من التيارات الإسلامية واليسارية بغض النظر عن الاختلافات بينها".

وأشار المتحدث إلى ما أسماه الموجة الرابعة من المصالحة التي يحتاج المغرب تنزيلها، والمتمثلة في المساهمة الإبرائية وعودة الأموال المهربة خارجا إلى المغرب، "لقد أقر المغرب، ومنذ 1996 المصالحة الوطنية السياسية مع الأحزاب وحكومة التناوب، ثم الحقوقية عبر هيئة الإنصالف والمصالحة، والاجتماعية مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية"، مبرزا أن من شأن "المصالحة الوطنية المالية والاقتصادية" المساهمة في بناء دولة مغربية حديثة.

وكشف الوزير الإسلامي أن النموذج المغربي لم يكتمل بعد ويحتاج إلى "التكامل بين النخب الإدارية والتقنية والنخب السياسية"، موضحا أن هذا النموذج الجديد الذي يسلكه المغرب مبني على "التوافق والإصلاح المتدرج والثقة بين جميع الفاعلين وأيضا على التنافس في البرامج والعطاء".

"هذا النموذج تتمناه دول افريقية وعربية وغربية مثل أوكرانيا واليونان" يضيف رباح وهو يعطي انطباعا إيجابيا على ما أسماه "النموذج المغربي"، مشيرا كون هذا الأخير "لا يمكن أن يعطي نتيجته بسرعة.. حتى المدينة الفاضلة لأفلاطون لا يمكن تحقيقها إلا بمرور قرون من الزمن".

وغير رباح بوصلة حديثه نحو من أسماه المنتقدين والفئات المعزولة بقوله "نعتز بهذا النموذج الجديد رغم بعض المنتقدين وحصول مناوشات بين الأحزاب"، مضيفا "هناك فئات معزولة لها قوتها الإعلامية وشبكاتها الانتخابية ليس في مصلحتها هذا النموذج".

ورفض عضو الأمانة العامة لحزب بنكيران استمرار عزلة النخب الإدارية، التي وسمها بالتكنوقراط، "يجب على تلك النخب أن تكون مسيسة ﻷننا بصدد مصالحة وطنية"، على أن دستور 2011 مكن للأحزاب السياسية ومنحها القوة والشرعية الانتخابية، وفق الوزير، الذي دعا إلى تمكين المهندسين من الانخراط في الأحزاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - Maghrebi السبت 24 يناير 2015 - 14:42
الشفوي الشفوي الشفوي او حتى حاجة ما شفناها، المغرب مازال يتموقع في آخر التصنيف العالمي في أغلبية المجالات، نريد عمل وليس كلام، اتمنى إلغاء هذه المسرحية الإنتخابية التي أبطالها الأذكياء وجمهورها الأغبياء،
لو حكم محمد السادس المغرب وحده لكان المغرب أفضل ولاقتصادنا الكثير من الأموال
2 - bab السبت 24 يناير 2015 - 14:49
التأهيل لتسيير الشأن العام الوطني و المحلي هو بالذات عقدة مريدي ال PJD. و السيد رباح شخصيا له عقدة نفسية مع الكفائات من الأطر و الموظفين حيث حل و ارتحل. 
3 - adam السبت 24 يناير 2015 - 15:02
صدقت كلام لا يمكن ان ينطق به الا من ابتغى خيرا للبلاد .. نحتاج نخبا جديدة شابة متقفة طموحة و مبدعة و الاهم من دلك تقدم المصلحة العامة عن الخاصة .. باك صاحبي و سياسة الأحزاب السياسية التقليدية تشبعت بالفساد
4 - ديك الجن السبت 24 يناير 2015 - 15:15
رحم الله الشاعر محمود درويش حين قال:( تدعو لأندلس ان حوصرت حلب) فحزبpjd الذي كان يخاطب الناس بلغة الدروشة حتى انطلت حيله على من له قابلية لذلك، ها هو اليوم يتوجه الى بعض (النخب) بعد أن اكتشف مدى بعده وعدم قدرته على تحمل المسؤولية
5 - Lila السبت 24 يناير 2015 - 15:17
Le PJD continue à vendre du rêve : On fera, on fera et on fera...
Vous voulez des adhérents jeunes avec des techniques évoluées, mais avec des références du moyen âge ! C'est pas possible.
Vos références ne marchent plus, elles sont trop vieilles.
Vous avez tué les facultés de médecine qui ne produisent plus que des imams vous voulez faire la même chose avec les ingénieurs ? .
6 - abdelaziz السبت 24 يناير 2015 - 15:18
EN TANT QUE PCM DE KENITRA, IL EST IMPERATIF DE PENSER A LA MISE AU POINT DE LA NOUVELLE CEMETIERE ARRIDOUANE DUI NE PRESENTE NI MUR NI PORTE NI AUCUNE NORME DE SECURITE ET PROTECTION DES ENTERRES A KENITRA
7 - abdo السبت 24 يناير 2015 - 15:21
parfaitement d accord...j ajoute tout projet de changement demande trois choses :idée homme sacrifice....allons chercher ceci dans nos vip politique...
8 - Amina السبت 24 يناير 2015 - 15:24
جيل جديد يعني وجوه جديدة لها كفاءات وليس بالضرورة أن تكون متحزبة يجب إعطاء الفرصة للشباب لضخ دماء جديدة في الساحة السياسية المغربية كما يجب الاستغناء علي بعض السياسيين الدين أصبحوا يعانون من زهايمر السياسي بصراحة يجب التغيير وإحالة بعض السياسيين علي التقاعد المتؤخر الأحزاب السياسية في بلادنا تجاوزت مدة صلاحيتها مند سنوات طويلة
9 - حميد القنيطري السبت 24 يناير 2015 - 15:25
ومادا فعلت مع النخبة الإدارية التي وجدتها امامك في وزارة التجعيز والنقل ..الم تنتقم من خيرة الاطر التكنوقراطية بالإعفاءات والتهميش وسلطت عليهم اعضاء ديوانكم المعروف عنهم انهم اقل من المستوى ..واعدوا لكم التقارير الخاوية عبر الشواش وصغار الموظفين ..إن الله سيحاسبكم على العديد من القرارت الظالمة وعلى نقاقكم ..
10 - razi hilal السبت 24 يناير 2015 - 15:28
الكلام الدي قاله الرباح حقيقة واقعة انا شخصيا اعيش خارج ارض الوطن،لكن الاحظ ان هناك تحسن كبير في القنيطرة مند ان فازت العدالة و التنميه بالرئاسة
11 - 3a ana السبت 24 يناير 2015 - 15:36
البرلماني الفرد عليه ان يكون قدوة في جميع المجالات و المستويات الثقافية التعليمية الانسانية الاخلاقية و اخرى,,,, لا يعقل ان يمثل و يدبر جاهل عديم المواطنة او مختلس شؤون امة,و الا فاهلا بالانحطاط.
12 - marrakch السبت 24 يناير 2015 - 15:40
اتفق مع السيد رباح ونشكره ونشكر كل الحكومة على مجهوداتها لادماج الشباب.

هاته اول الاوليات التي نسيها المغرب منذ الاستقلال الورقي الى اليوم ولذا يجب احصاء الشباب واعطائهم مسؤوليات فعالة .

ليس في الدولة او الوظائف الكلاسيكية بل فرض اصحاب رؤوس الاموال بتحقيق شركات جديدة .

اتصالات المغرب مثلا يمكنها تكوين شركات كثيرة لبناء الشبكة لكل افريقيا , ويجب الضغط على الشركات الكبرى, واجتهادها يمكن ان يسرع النهوض بالاقتصاد المغربي.
13 - walou السبت 24 يناير 2015 - 15:41
vous l'avez deja dis monsieur rabbah ilya 3 ans mais domage tous c'est de CHAFAWI
14 - كامل السبت 24 يناير 2015 - 15:43
اثقلتم البلاد بالديون والشعب بغلاء الاسعار والبنية والتحتية والقناطر بالانهيارات والبنايات بالتصدعات فعليكم ان تحترموا هذا الشعب وتحترموا انفسكم وتغادروا غير ماسوف عليكم والماء والشطابة الى قعر البير
15 - مغربي وافتخر السبت 24 يناير 2015 - 15:53
الله يعينكم بدأنا نشعر بعزت الوطن في عهدكم وحتى الأجانب في فرنسا يضربون بكم المثل وحفظ الله ملكنا وشعبنا المتميز بكرمه
16 - Youssef السبت 24 يناير 2015 - 17:04
.votre strategie est adaptée à la complexité de la société marocaine et à un heritage très lourd, Tres bien dit
17 - polat السبت 24 يناير 2015 - 17:17
كلامك صحيح معالي الوزير اللهم وفق الجميع خيرا لهذه البلاد الحبيبة نحن معكم
18 - AAA السبت 24 يناير 2015 - 17:31
This is the worst government in the history of Morocco
19 - Seeme السبت 24 يناير 2015 - 17:41
La prochaine fois Je vais voter contre le pjd parce qu 'ils maitrisent que le " chafaoui".
20 - متفائل السبت 24 يناير 2015 - 18:06
الله يكتر من امتال عزيز الرباح صراحه انسان مسؤول
وصريح وموضوعي افعاله كلها برهنت على كفائته في وزارة التجهيز والنقل وفقك الله انت وكل غيور على هدا البلد
21 - marocain السبت 24 يناير 2015 - 19:23
Comment tu parle de l'ukraine et la grece , deux mauvais exemple économiquement et politiquement !!!!! Du bla bla pour sauver sa place, mais hamdolilah tu va rien prendre , car ne fait RIEN na RIEN
22 - شعيب السبت 24 يناير 2015 - 19:36
كلام جميل ان نستعد للاستحقاقات القادمة, ولكن ماذا تحقق في حق بعض المشردين الذين لعيون في الشارع وجوار المساجد والنموذج جامع الانوار بمراكش, والصورة يندى لها الجبين؟؟
23 - abdelaziz السبت 24 يناير 2015 - 19:42
كلام ديماغوجي وكدب في كدب بامتياز فنفس الكلام قيل مند السبعينات بان المغرب يحتاج لجيل جديد فيدهب جيل وياتي جيل ونفس الخطاب والخطير في الامر ان هدا الخطاب ياتي من اشخاص يتشبعون بقيم الاسلام وقيم الاسلام بريئ منهم فالاخلاق لايمكن قياسها بالسن فممكن ان يكون الشخص شابا ولكن ليس له اخلاق وقد يكون شيخا وله اخلاق والعكس كدلك صحيح فالمغرب يحتاج لرجال ونساء يؤمنون بالله والوطن والملك من القلب وبصدق ووفاء لافرق في دلك بين شاب وورجل وشيخ فالاسلم شرف الانسان باااخلاق وااورع وااامانة والعلم والصدق وليس بالسن فالفساد يبقى فسادا والصلاح يبقى صلاحا فسلوك الفرد هو الي يحكم عليه وليس سنه فلكل جيل شياطينه ومنحرفيه وعلى الرباح وبن كيران وحوارييهم الدين يدعون القيم الاسلامية تدعيم ودعم رجالات الادارة بناءا على العلم واااخلاق والتجربة فالحكمة هي التجربة والتجربة تعني العمل والصدق فيه فكفاكم كدبا وتهربا فالحق واضح وخراب اابلد سببه اعطاء المسؤولية لدوي سوء الاخلاق واصحاب السوابق والمصائب وهناك جيل على مستوى عال من الحكمة والتجربة وحسن الخلق داخل ااادارة وهم على وشك التقاعد لم يتقلدوا المسؤولية ودونهم يتقلدون
24 - keniteen السبت 24 يناير 2015 - 19:51
Tu devrais au moins entretenir les gazons eclairage et la proprete de l enceinte de la mosquee mohamed 6 a kenitra au lieu de bocoup kalam lkhawi
25 - الذئب المخلص السبت 24 يناير 2015 - 20:00
لو كنت وزيرا باليابان او الصين يا سيد رباح لحكمت بالاعدام رميا برصاصة من نفقة اسرتك لانك على راس المسؤولية التي اسهرة على تشييد القناطر المغشوشة المدمرة بالتساقطات المطرية واودت بارواح المواطنين المساكين
26 - دائماً أقول أن شاء الله السبت 24 يناير 2015 - 20:17
نخبة متقفة يعني تنهب بles X et les y وان تبدل الخطط القديمة لأن الشعب عاق وفاق ولهذا يجب أن تكون الضربة حسي مسي . درني من من يقول ما ليس في قلبه لقد صنفه الله عز و جل من المنافقين افعلوا شيئا يرضي الله و العباد و يبقى لكم الأجر والثواب
27 - fawzi السبت 24 يناير 2015 - 20:41
Je donne mon point vue, au Maroc les politiques c'est des païen .il ya des l'OBI
qui les manipulés dans tout les cas c'est toujours les même personnes, pour changé se beau pays il faut rassembler tous les jeunes marocains de l'intérieur, l'extérieur a fin de crée une force et égalité de chance a tout les jeunes marocain.
28 - nnanno السبت 24 يناير 2015 - 20:45
خطى جيدة تتطور بها الحكومة وهو منفعة للشعب المغربي.
رغم اني مهندس بخبرة وعاطل اتفق مع خطوات الحكومة.

كما تظهر المعارضة; الحكومة باقية والله اعلم .
29 - aboumalak السبت 24 يناير 2015 - 21:02
رغم كل ما سوف يقال فالعدالةوالتنمية ابانة عن قدرة وحنكة لم يسبق لنا ان رايناها في المغرب ... لهذا فصوتي سيكون من نصيب هذا الحزب الذي ابان عن علو كعبه رغم المضايقات .... انا مواطن عادي ولست محزبا قلت ما احس بهه فقط ..
30 - العایدی برشلونه السبت 24 يناير 2015 - 21:08
السی الوزیر نحن المهاجرین باسبانیا نحتاج لوزیر جدید. من قبل کنا نحتاج اقل من شهر واحد لنحول رخص السیاقه من المغرب الی اسبانیا لیسمحوا لنا السیاقه داخل اسبانیا وفی عهدک المواطنین وضعو رخصهم فی الترافکو اکثر من ثلاثه اشهر وراسلتکم الاداره الاسبانیه لتحقیق فی الرخص ولحد الان بدون جواب ویقول لنا ان وزارتکم لم تجاوبنا این هو الکلام الدی تتکلم علیه السی الرباح انک ضیعت وقتک بین الرباط والقنیطره والکلام الخاوی وحتی لم نراک فی فیضانات الاخیره ولا فی الطرق التی تحاصر سکان الاطلس الکبیر ولا الریف وتتکلم عن جیل جدید؟ حسبی الله ونعم الوکیل انشری یاهسبرس مشکو ا
31 - مواطن مغربي السبت 24 يناير 2015 - 21:17
نحن متفقين مع سيد رباح على فكرته وعلى مشروعه إن هذا الرجل رائع في منصبه ووفق الله حكومة سيد بن كيران وحفظ الله ملكنا الحبيب محمد سادس
32 - la marine السبت 24 يناير 2015 - 21:26
سيد الرباح ما قلت و ما يقال داءما عين الصواب وعود ولا شيء ملموس
ماذا تقولون في هاذا
اازلتم في الحكومة و لم يطرء ءي تغيير في مجال النقل البحري كيف يمكن لدولة ان يقوم اقتصادها بدون نقل البحري شردنا منا من...لا حول ولا قوت الى بالله
وعود ولا شيء ملموس
ارجو لهسبرس ان تنشر لكم الأجر
33 - عمر السبت 24 يناير 2015 - 22:09
النخب الشبابية موجودة و هي ليست كراكيز لللعب المسرحي.والشباب لن يرضى بإضفاء الشرعية على الفساد.
34 - marine السبت 24 يناير 2015 - 22:13
تمكين المهندسين من الانخراط في الأحزاب !!!!وتمكينهم من سوق الشغل و من اواءل متطبات الحيات
35 - مغربي انا السبت 24 يناير 2015 - 22:32
بالفعل سيدة الوزير فغالبية اطر وزارة التجهيز و اصحاب المسؤولية داخلها هم من حزب الاستقلال قامو عبر السنين بنهب و تقسيم اموال الشعب لفائدتهم و ابناء عمومتهم يجب اولان استاصال هدا الداء الخبيت الدي الف النهب و الفساد كما نعلم مدا مقاومتهم و محاربتهم لكم حتي لايفقدو مصدر ريعهم فعائلة غلاب و اصهاره يتحكمون في كل قطاعات هده الوزاة و على سبيل المتل لاالحصر زوجة خاله وهي الان في منصب المدير العام لالوكالة الوطنية للموانئ و التي لم تكن الى اطار عدي لكن المصاهره لغلاب فتحت لها باب المسؤولية نتمنى صادقين ازال المنتسبين و الانتهازين
36 - محمد ج الأحد 25 يناير 2015 - 00:38
في رأيي، لاتنسوا الطاقات البشرية الهائلة التي في الخارج، يجب استقطابها لبناء المغرب الحديث مع العلم أن هذه النخب تريد المعقول.
37 - marocainمغربي مسلم musulman الأحد 25 يناير 2015 - 13:12
انشري ياهسبريس وانا مستعد لمناقشة هدا الموضوع معكم الى كاتب المقال طارق لا تنعت المتدينين بالاسلاميين فكلمة هدا اسلامي لاتوجد في قاموس اللغة العربية الاصلية انها كلمة غربية اوروبية امريكية ترجمت للعربية بمعن انها كلمة دخيلة على لغتنا وغرض واضعيها هو تقسيم المسلمين وتجزيئهم و لتغليط الناس بكون انسان اسلامي انسان ضد التفتح و التقدم والاندماج وووووو.فلا تنساق ياخي اوراء اعداء الاسلام ان كنت مسلما .ناخد من هم ما هوا صالح لنا من علوم ووووووو اما
امور الهوية فلا والف لا .الوزير رباح مسلم مثلك وليس اسلامي
لان الاسلام واحد لايوجد اسلام متشدد ولا اسلام معتدل ولا اسلام متطرف .الناس هم من يجعلون انفسهم والايمان درجات بضع وستون شعبة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم.
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

التعليقات مغلقة على هذا المقال