24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  4. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

  5. قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري بإيران (4.50)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | خبراء: إصرار مغربي وتشدد فرنسيّ وراء أزمة الرباط - باريس

خبراء: إصرار مغربي وتشدد فرنسيّ وراء أزمة الرباط - باريس

خبراء: إصرار مغربي وتشدد فرنسيّ وراء أزمة الرباط - باريس

شهور العلاقات المأزومة بين المغرب وفرنسا، منذ فبراير الماضي، تسجل سابقة في مسار عقود طويلة من التحالف الاستراتيجي بين البلدين على جانبي البحر المتوسط، لكن كلاهما يعمل بحذر وتردد على إعادتها إلى سابق عهدها، في ظل متغيرات دولية وإقليمية تعيد صياغة موازين العلاقات بين دول المنطقة.

التوتر بين الرباط وباريس اندلع على خلفية اتهامات الأخيرة لمسؤول في المخابرات المغربية، وهو عبد اللطيف الحموشي، بتعذيب مواطنين فرنسيين من أصول مغربية، إضافة إلى تصريحات للسفير الفرنسي في الأمم المتحدة، جرار آرو، نعت خلالها المغرب بـ"عشيقة" فرنسا، قبل أن يفاقم تفتيش دقيق للجمارك الفرنسية لوزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، في مطار شارل دغول الفرنسي الأزمة، التي تخللتها استدعاءات متكررة من السلطات المغربية للسفير الفرنسي في الرباط، شارل فري، للتعبير عن احتجاجها، ومظاهرات شعبية أمام السفارة الفرنسية استنكارا بما تعتبره الرباط "تحرشات فرنسية متزايدة بالسيادة المغربية".

وأعلنت الخارجية الفرنسية، مساء الأربعاء الماضي، عن تأجيل زيارة كانت مقررة لوزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، إلى باريس، يلتقي خلالها نظيره الفرنسي، لوران فابيوس، إلى حين "ترتيب موعد جديد" في تطور أعاد الجدل في الأوساط السياسية الفرنسية والمغربية بشأن مستقبل العلاقات بين البلدين في ظل أفق ضبابي يلفها منذ أشهر.

وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، إن تأجيل زيارة مزوار لفرنسا، جاء في سياق "إعطاء مزيد من الوقت لحل القضايا المثارة بين البلدين"، مشددا على أن الرباط وباريس يعملان على "إعادة تأطير العلاقات بينهما، بما يخدم مصالحهما المشتركة"،

الإرتباك الواضح في المبادرة لإعادة مجرى العلاقات المُتكدرة بين العاصمتين العربية والأوروبية، يعزوه، في حديث مع وكالة الأناضول التركية، إلى "صعوبة التوصل إلى اتفاق نهائي بين الجانبين في ظل تشدد فرنسي وإصرار مغربي على احترام الأعراف الدبلوماسية".

هذا المنعطف غير المسبوق الذي تعيش على وقعه العلاقات الفرنسية - المغربية، يرى فيه الحسيني أيضا "انعكاسا واضحا لموقف التيار الاشتراكي، مُتقلد السلطة حاليا في باريس، تجاه نظام الحكم في المغرب، والمتسم بالتحفظ والتشدد في العديد من القضايا".

و"لا يبدو المغرب مُستعجلا في استئناف العلاقات مع حليفته التاريخية فرنسا"، بحسب خالد الشيات، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة وجدة شرقي المغرب، في حديث مع وكالة الأناضول، حيث يرى أن "السلطات المغربية تبدي من خلال مواقفها الأخيرة تجاه فرنسا إصرارا على أن تتعامل معها باريس كبلد حليف استراتيجي وقوة صاعدة في الشمال الأفريقي بدلا عن اعتباره مستعمرة فرنسية سابقة (من 1912 إلى 1956)".

"تغير موازين القوى الدولية وسلم الأولويات في العلاقات الخارجية لدى الرباط مقابل سلوك سياسي تقليدي تنتهجه النخبة الحاكمة في فرنسا جميعها"، بحسب شيات، "تمثل مؤشرات دالة تسفر عنها الأزمات المتلاحقة التي طبعت العلاقات بين المغرب وفرنسا في الآونة الأخيرة، في ظل توجس فرنسي من الانفتاح المغربي مؤخرا على قوى دولية، مثل الصين وروسيا، والتقارب الملحوظ في علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وألمانيا".

"لغة الاستنكار الصارمة والتحفظ الشديد، الذي بلغ حد تجميد اتفاقية التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا، ردا على ما تقول الرباط إنها استفزازات متلاحقة تعرض لها مسؤولون مغربيين رفيعو المستوى"، يرى فيها الشيات "رد فعل حازم وسياسة جافة تنتهجها الرباط إزاء من يمس بثوابتها الوطنية وسيادتها، وإن تعلق الأمر بحلفاء تاريخيين مثل فرنسا، رافضة كل المزايدات السياسية التي تمس مصالجها الوطنية الخاصة".

لكن هذه الانعراجة في مسار العلاقات بين المغرب وفرنسا، يعتبر الشيات أنها "لا تمس عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين، والتي من الصعب أن تؤثر عليها الخلافات الراهنة، إلا أنها في المقابل تحمل رسالة قوية إلى صناع القرار في باريس لإعادة النظر في سلوك تعاملهم الدبلوماسي مع الرباط".

ومع الهجوم الدموي، في السابع من الشهر الجاري، على مقر مجلة "شارلي إبدو" الفرنسية الساخرة وسط باربس، وانحدار مستوى التعاون الأمني بين المغرب وفرنسا إلى مستويات متدنية، بحسب تقارير صحفية لا تنفيها سلطات البلدين، يبدو أن استئناف مسار العلاقات الطبيعية بين المغرب وفرنسا، صار وفقا لمراقبين، أكثر إلحاحا وضرورة.

ويحذر مراقبون من أن الأزمة التي تعيشها العلاقات الفرنسية - المغربية، سيكون لها انعكاس سلبي على ملفات حيوية تربط الرباط وباريس، مثل التعاون الاقتصادي، ومكافحة الإرهاب، وقضايا الهجرة وغيرها، لا سيما وأن فرنسا هي ثاني شريك تجاري للمغرب، واللغة الفرنسية هي اللغة الثانية المعتمدة في المملكة، على اعتبار أن المغرب كان تحت الاستعمار الفرنسي، كما يعد السياح الفرنسيون أبرز المتوافدين الأجانب على المملكة.

وتعددت محاولات لاحتواء الأزمة بين المغرب وفرنسا، منذ بدايتها في فبراير الماضي، حيث بادرت الخارجية الفرنسية إلى الاعتذار عن "التفتيش" الذي تعرض إليه وزير الخراجية المغربي في أحد المطارت الفرنسية، تلتها وعود فرنسية بعدم تكرار هذه حوادث كدرت صفو العلاقات المتقدمة بين البلدين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - عبد الله الحارث الأحد 25 يناير 2015 - 03:38
بدأنا نلمس سياسة تعيد الكرامة للمغاربة وهذا شيء ممتاز نفرح به ونؤيده. لكنني كمغربي أستغرب لماذا يصر المغرب على إبقاء بوصلته متجهة إلى فرنسا. ما يجمعنا مع تركيا مثلا أكبر بكثير مما يجمعنا مع الدول الأوروبية وهي دولة صاعدة طموحة بعكس أوروبا العجوز الهرمة.
2 - حبيب الملايين الأحد 25 يناير 2015 - 03:56
آن الأوان لتعلم فرنسا أن المغرب مستقل بذاته،ولم يعد بحاجة لها ولغيرها،فقد مر زمن الإستعباد والرضوخ ,وأقول لصناع القرار في باريس "ألما والشطابة حتى لقاع لبحر".
3 - افريقي انا الأحد 25 يناير 2015 - 04:13
جولة الملك لافريقيا هي السبب في تضهور العلاقة بين المغرب والمتعجرفة فرنسا لانها ترى ان النفود المغربي في افريقيا يشكل خطرا عليها خصوصا بعد خطاب الملك في ( ابيدجان ) عندما خلص القول بان " افريقيا للافارقة " بعدها ارادت ان ترد الصرف من قصة "الحموشي ديالنا " حتى " لشارلي شابلان ديالهم "والباقي راه كلشي عارفو الله الوطن الملك
4 - العودة الى ما قبل 1912 الأحد 25 يناير 2015 - 04:15
السيادة المغربية تقتضي الرجوع الى ما قبل 1912 اي قبل الاحتلال الفرنسي للمغرب، وأول شيء يجب أن يغير بشكل جدري هو التوقف النهائي عن استعمال اللغة الفرنسية في الادارات العمومية واعتماد اللغة العربية في التعليم العالي مع تبني الانجليزية كلغة علم، وتشجيع استعمال الأمازيغية في المناطق ذات الكثافة الأمازغوفونية.
والاستمرار في تنويع الشركاء الاقتصاديين سيجلب المزيد من الاستثمارات ويخلق منافسة بين الدول الكبرى للفوز بصفقات وعروض دولية بالمغرب وهو ما سيجعل الاقتصاد المغربي ينتعش ويتقوى بتنوع المستثمرين والمستوردين والمصدرين ويخلص المغرب من تبعية فرنسية لم يجن منها شيئا ذا بال...
فرنسا تستثمر لجني الأرباح ولم تتصدق علينا أو تهبنا أي شيء مجانا، والجالية المغربية ساهمت في بناء فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية ولازالت تعمل في مختلف الميادين وهي جالية نشيطة ومنضبطة ومندمجة بشكل مرض ومحافظة على دينها وتقاليدها...وفرنسا لا تتصدق عليها.
دول الخليج ساعدتنا بخمسة ملايير دولار وفرنسا أغرقتنا بعشرة ملايير في شراء تي جي في لسنا في حاجة ملحة اليه...انظروا الفرق بين من يحبنا وبين من يستغل اقتصادنا.
سدوا عليهم
5 - essghir الأحد 25 يناير 2015 - 04:23
حان الوقت للتخلص من التبعية لبلد أنهك بلدنا لمدة 44 سنةمن الإستعمار و و أكثر من ذلك في إطار الإستنزاف الاقتصادي ما بعد الإستقلال ، حان الوقت للتعاون مع بلدان أخرى مثل تركيا و الصين و كوريا الجنوبية لتخفيف عبء الفاتورة الفرنسية و الأوروبية على السواء .و لما لا نقوم باستبدال صفقة القطار عالي السرعة الفرنسي بآخر ياباني او صيني اقل كلفة. و لنشجع اللغة الإنجليزية على اللغة الفرنسية العقيمة التي لا تنفع الا في دولة او إثنتين . نحتاج لشجاعة سياسية أكبر و لقرارات جريئة . اللهم سددنا لما فيه صلاح البلاد و العباد
6 - مدلولة الأحد 25 يناير 2015 - 04:43
المغرب بلد اقوى من مواقف فرنسا كل هذا التاءخر يصب في مصلحة المغرب وسيكسبه في المستقبل لانهم يعرفون المغاربة قادرين على رفع التحدي حتى تركع احتراما للمغاربة فرنسا الاءمس ليس هي بمغرب اليوم فرنسا فقدت هويتها المغرب له هويه اسلامية عربيه فرنسا لازالت ترى في الدول التي كانت استعمرتها من قبل على انها ستبقى هي االءمر الناهي لكي تتبجح امام العالم على هي الحاضن بلغتها او حتى باءستثمار انا اقولها كمغربي بكرامتي الخزي وكل الخزي على كل من البلدان التي يشدها الحنين الى المستعمر الفرنسي وعلى راءسهم الجزءر لازالت تعيش على النقيض مدلولة
7 - مهتم الأحد 25 يناير 2015 - 04:51
لماذا غفل التقرير دور الجزائر في افتعال هذه الأزمة ؟ الامر واضح من خلال ما تنشره إذاعة France 24 باعتبار ان الساهرين عليها ينتمون الى وزارة الخارجية وأغلبيتهم من أصل جزائري او انهم ممن تحركهم الأموال الجزائرية.ما يحدث الان مع الصحافة المصرية على اختلاف أنواعها التي اصبح يسيل لعابها على ما تناله من أموال مقابل التهجم على المغرب ومقابل حشر انفها في ملف الصحراء .لا اعتقد ان الطريقة التي فتش بها وزير الخارجية المغربي كانت لها علاقة باجراءات عفوية من الجمارك الفرنسية بل هي من وحي المخابرات الجزائرية لان حكام العسكر في الجزائر يؤرقهم موقف فرنسا من الصحراء المغربية ففرنسا دولة استعمرت المغرب وتعرف جيدا ان البوليزاريو من صنع الجزائر وتعرف جيدا انه لم يكون لما يسمى بالصحراء الغربيةوجود على مر التاريخ .ففرنسا على حق حين تساند المغرب اضافة الى ذالك ففرنسا كانت دائما البوابة لكثير من الا تفاقيات التي ابرمها المغرب مع السوق الاروبية المشتركة وهذا لا يعجب الجزائر لانها تريد ان تكون هي الاقوى في المنطقة فالعسكر يسعى لاضعاف المغرب فهو من جيل الحرب الباردة تلقى في تكوينه افتعال الأزمات ليسود .
8 - laloli الأحد 25 يناير 2015 - 05:03
إن شاء الله نغير اللغة الثالثة للبلد من الفرنسية إلى الإنجليزية وهكذا سننفصل ولو لغويا عن ماما فرنسا!!!
9 - عبد الرحيم الأحد 25 يناير 2015 - 05:06
اسبانيا أفضل من فرنسا على المغرب التعامل معها لأنها جارة وبوابة لأوروبا كما أنها ستفده في المجال الفلاحي والمجال الرياضي كالملاعب والتنظيم كما أنها أصبحت شريك استراتيجي للمغرب والتجار المغاربة يتوافدون عليها لشراء آلات الصناعية بتمن جد مناسب ومعقول بعدما كانت فرنسا تمتص دمهم كما امتصت دم المغاربة الحكومة الاسبانية والشعب الاسباني ليس بمنافق اذا رأى أسود فهو أسود ليس كفرنسا المنافقة تضحك لك وتحفر لك الحفرة
10 - Said الأحد 25 يناير 2015 - 06:31
يجب على المغرب أن يتخذ الانجليزية كلغة ثانية والفرنسية لغة رابعة بعد الاسبانية
11 - Said الأحد 25 يناير 2015 - 06:40
لقد ولى زمن الانصياع والخضوع آن الآوان للمغرب والمغاربة أن يرفعوا رؤوسهم عاليا بعيدا عن الدل والهوان
12 - شاهد على العص الأحد 25 يناير 2015 - 07:01
بعد احتجاز طاقم قناة فرانس 24 مع ضيوفه في الرباط من طرف الشرطة .البرنامج الدي يقدمه جمال بدومة :حديث العواصم .ردت قنات فرانس 24 امس بعرض الشريط الفيديو الدي سجله الدراج الاسباني عند حاجز امني بمدينة طانطان .مع الترجمة المكتوبة بالغة العربية الفصحى .لتفهمها جميع الدول العربية والاسلاميية .
13 - ouaziz الأحد 25 يناير 2015 - 07:07
لا مؤسوف عليك يا فرنسا العزة والكرامة للإسلام و المسلمين
14 - حمو الأحد 25 يناير 2015 - 07:21
لقد نسي الشيات تصريح وزيرة العدل بان لما لا يسمح برسم كاريكاتور للملك وهذا التصريح الهدف منه النيل من الامة شعبا وملكا وحكومة لوقوفنا ضد المساس بالمقدسات الله والرسل والاسلام ..وبمجرد ان تشتم او تنعت زعيما لهم تسمى ارهابي ويحكم عليك باقصى العقوبات بدعوى انك تجاوزت حق حرية التعبير وتسئ اليهم وعندما يهينون او يقتلون المسلمين والمهاجرين يدعون انفصام الشخصية ومرضى نفسانيا ويمارسون حرية التعبير ويتهمونهم بالارهابيين,هذه هي ازدواجية الالحاد والعلمانية والعنصرية عندهم.
15 - Souad الأحد 25 يناير 2015 - 07:59
وأخيرا التعامل بِنِديٌة مع الجميع.
16 - النجم الساطع الأحد 25 يناير 2015 - 08:20
مالكم لاصقين في فرنسا بحال الكراد.فرنسا عندها 10 لوجوه تتبع فقط المصالح . المغرب يحتاج الى دولة تملك جق الفيتو بشرط ان تكون مواقفها ثابتة ورصينة لا كمثل فرنسا وامريكا البراغماتيتين اللتان تعبشان على تعاسة الشعوب وخلق الحروب .انصح المغرب التقرب من الصين العظمى او روسيا فلهما مواقف ثابتة ويعول عليهما في الشدائد .وجب على الملك زيارة الصين باسرع وقت ممكن لتقوية العلاقات معها وفتح الطريق واعطاء تسهيلات كبيرة للمستثمرين الصينين وشراء الاسلحة من الصين .نرجوا من المغرب الغاء مشروع TGV الفاشل .خلاصة القول فرنسا وامريكا لا يعتمد علبهم في ملف الصحراء المغربية والسلام .
17 - hicham الأحد 25 يناير 2015 - 08:31
ON veut pas de ces relations avec cette france ;il est temps a ce qu elle reconnaissent ces genocides comises au maroc pendant la periode coloniale
18 - علال الأحد 25 يناير 2015 - 08:40
عندما أقراء تحليلات الشيات اريد ان أتقيء،يا أخي فرنسا لا تبال بالمغرب أصلا ولا تحسبه دولة ذات سيادة،و هاذا الهيكل المخزني إن هو على قيد الحياة فالفضل يرجع لفرنسا و التاريخ يوثق و يبرهن .
أما بالنسبة للتوتر الحاصل بين البلدين فما هو إلا إهانة متعمدة من فرنسا هولاند لملك المغرب اللذي دعم حملة ساركوزي بكل قوة و تدخل المغرب في الشؤون الإفريقية وهاذا ما لم تتجرعه فرنسا .
الخلاصة هو ان اوراق اللعبة تبقى في يد فرنسا للأسباب التالية
1-من الأعضاء الخمسة في الأمم المتحدة
2_ فاعل رئيسي في ملف الصحراء
3-أول مستثمر وصاحب أكبر رأس مال في المغرب
4-وهو الأهم أكبر مقرض للمغرب .
فالمغرب لبس له ولو ورقة واحدة يستطيع ان يضغط بها على فرنسا
19 - رشيد الحاجب الأحد 25 يناير 2015 - 08:43
كل ما اريد ان اقوله هو ان اثني على المواقف الخارجية المغربية التي ابانت على علو كعبها في مواقف كانت تحرج الحكومات الماضية
20 - ابن عاشر عمار الأحد 25 يناير 2015 - 08:44
اولم تستفيقي يا بلدعصرالانوارفبلدنا بادله دوراستراتيجي ;مستقل وليس في حضانة من نادوا بمبادئ التطور
21 - zaki الأحد 25 يناير 2015 - 09:00
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا اعرف عن ماذا تتكلمون بالضبط افريقيا هي من صنعت فرنسا اقتصاديا و عسكريا و الى حد الان لازالت تستنزف خيرات افريقيا من معادن و يد عاملة و ناتي الان لنربط مصيرنا بهذه الدولة المتعجرفة و هذا الشعب المتكبر المعادي للاسلام .
تتكلمون عن السياحة و الفرنسيون الذين يقصدون المغرب. عليكم ان تعرفوا انهم ابشع سياح يستقبلهم المغرب من جميع النواحي كما ان السائح الفرنسي يعامل كالملك في المغرب و لا يمكنهم قصد مكان اخر لانهم يعاملون كغيرهم او اقل و هي مسالة معروفة عليهم انهم بخلاء.
فل يكن لديكم كبرياء و انفة لستم اقل منهم يا من غزوتم الاندلس و حكمتم فيها قرابة 800 سنة هم لم يستعمرونا الا 44 سنة انفتحوا على العالم و لتذهب فرنسا للجحيم
22 - abdelkebir الأحد 25 يناير 2015 - 09:03
Pour contenir la crise entre le Maroc et la France, les décideurs français doivent supplier leurs maîtres Algériens pour leurs allumer le Feu vert. ------N.B: le temps de la colonie est révolu.Le MAROC est souverain dans ses décisions et dans ses principes crédibles et tend ses mains pour des relations raisonnables .La France a tort de sous-estimer les avantages de ces relations avec un Maroc fidèle.
23 - pikalat الأحد 25 يناير 2015 - 09:07
أنا من المعجين بالطفرة الجديدة للديبلوماسية المغربية يجب على المغرب ألا يستبخس هذا الإستقواء الفرنسي وأن يفك رموزه بجد وحزم ..فرنسا الصفراء تريد أن تجعل من المغاربة أنابيب إختبار وهي لن تتوانى في المقايضة بأي شيء حتى بالكرامة المغربية من أجل جلب المال والرفاهية لبني جلدتهم..فرنسا الصفراء تعشق السرعة(tgv) والمغرب ليس عشيقها كما تدعي صحافتهم المهزوزة وفي نفس الوقت تجد غصة وغضاضة في رسم الحدود التي بعثرتها قبل إندحارها..تلك الديباجة لن تنطلي على شعب يؤمن بعدالة قضاياه ٠وإذا كانت فرنسا الصفراء تحب النكتة(Charlie Hebdo)فالمغرب تستهويه الدراما(Memoire d'un roi) عملا بالحكمة الإلاهية "من كل زوجين إثنين"...
24 - ايطالينا الأحد 25 يناير 2015 - 09:07
لاتتركوا المجال للوبي الجزائري الذي يسيطر علي اصحاب القرار ذاخل الاليزي..ففرنسا لها كرسي دائم في مجلس الاءمن وتداعيات ذلك علي قضية صحرائنا...لابد من الحنكة السياسية وكفي استهتارا وعلي الحكومة دراسة سياسية وتوغل يخدم مصالح الوطن..انها لعبة شطرنج يغلق الابواب بها العدو الجزائري من اجل عزلة المغرب,,وطرح ملف بوليزاريو باءكثرية تصويت ...فياسياسيون ويامغاربة كفاكم نرفزة ولوما لفرنسا العدو لكن الحييلة السياسية نفتقدها بل نفتقد السياسة الخارجية الذاهية
25 - Ahmed الأحد 25 يناير 2015 - 09:21
Laissons notre orgeuil de coté, les français ne sont pas si dupes. à mon avis, ne devons travailler davantage et d un façon intelligeante afin de se liberer de la dependance vis a vis de la france. Pour ce, il faut commencer par l education et donner davantage de l importance aux certaines langues surtout l anglais. Le maroc doit se rapprocher de des anglais et americains ainsi que les asiatiques
26 - مواطن غيور الأحد 25 يناير 2015 - 09:23
السلام عليكم. حقيقة ما يجري بين فرنسا و المغرب، أن الرباط أراد لعب دور محوري في أفريقيا من مالي إلى أفريقيا الغربية والزيارة التاريخية، متجاوزة بذلك النضرة الاستعمارية. وهذه تعتبرها فرنسا حديقتها الخلفية من مصالح خاصة.او بعبارة أخرى تابعة لماما فرنسا وهذا لم تستغه. انشري هسبريس من فضلك
27 - سعيد الأحد 25 يناير 2015 - 09:24
إن الفرنسيون إذا دخلوا شركة أهلكوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة.
ما من شركة وطنية دخلوا رأسمالها إلا أعادوا خلط اﻷوراق و استعملوا سياستهم المتقرززة لينقصوا عدد مستخدميها. ما يتسبب ذلك في خراب اجتماعي. والله أعلم إن تسببوا في نزيف العملة الصعبة.
اﻷمثلة عديدة نضرب منها COMANAV, IAM, MEDITEL...
28 - مسلم جزائري مغربي الأحد 25 يناير 2015 - 09:37
مغربي جزائري !! جزائري مغربي دين واحد قرءان واحد

شعب واحد شاء من شاء وكره من كره لاحدود بيننا لاشحناء ولابغضاء

الله يجمعنا على الحق وتبا للسياسة
29 - mostafa lwajdi الأحد 25 يناير 2015 - 09:40
patience , le Maroc n'est pas pressé, et il a tous les atouts pour plier l'intransigeance française pour revoir sa politique étrangère et le respect des nations avec qui elle a des relations séculaires, le temps du féodalisme est bien révolu et le Maroc est en bonne position pour attirer l'alliance des autres puissances qui aspirent investir au Maroc, vu que ce pays se compte parmi les pays émergents, donc tout ce qui désire entretenir des relations avec le Maroc devrait respecter la mutualité des droits, politiques économiques et sociales, à bon entendeur salut
30 - Argaz الأحد 25 يناير 2015 - 09:40
Le Maroc doit choisir ses partenaires fiables. On n´a pas besoin des français socialistes hypocrites qui ne reconnaissent pas les droits des diplomates marocains. Même les français les détestent . Je vous le répète toujours, les partis socialistes sont les hypocrites de la politique. Le Maroc peut s´entendre bien avec les partis des extrêmes que avec les gauchistes avides de toutes responsabilité. Les petits cadres de la jeunesse socialiste n´ont rien dans leur cervelle : Après successivement, l´école, Lycée et l´université, c´est la politique qui sauve leur carrière par manque d´expérience. À chaque fois qu´un socialiste gouverne en France, c´est la décadence et le retour en force de la droite est programmé. C´est le même phénomène qu´en Allemagne. Alors mon pays le plus beau du Monde « Le Maroc », ne te casse pas la tête, après la défaite des socialistes en France aux élections prochaines, les socialistes français viendront se reposer au Maroc.
31 - marocain simple الأحد 25 يناير 2015 - 09:54
il faut que la france se rend compte que le maroc est un pays souverain et n'a plus besoin de lui dicter sa politique
32 - Hicham الأحد 25 يناير 2015 - 10:04
En tent que français d'origine marocain, je vous informe que presque tous les marocains de France y compris moi et mon épouse et mes enfants , tous ont voté François Hollande , et avec tous ce qui se passe actuellement avec le Maroc, on a compris que ça était une erreur de notre part, les élections présidentielle bientôt, et sachez le bien que on va tous voter le diable que les socialistes, et aussi soyez sûr que il va goûter une défaite sans précédente. Bref la position du Maroc actuelle est juste et justifié géostratégique.
Vive le Maroc et vive la France quand elle est en cohérence avec ses valeurs
33 - عماش البرداوي الأحد 25 يناير 2015 - 10:05
يجب على ان ينهج سياسة السن بالسن و البادي اظلم ليثبت انه جاد في قراراته حتى لو اضطر الى قطع العلاقة مع هذه الدولة المتغطرسة فرنسا , رغم ان بعض الدول تحتاج ايضا مثل هذه المعاملة لتنتبه لتصرفاتها مع هاد البلد العظيم.
عاش المغرب حراااا ابياااا
34 - liberté الأحد 25 يناير 2015 - 10:07
heureusement qu il y a la France- pays des droits de l homme pour protéger les opprimés ou tout simplement pour aller respirer une bouffée de liberté parcqu on étouffe dans ce bled et de cette vie du moyen age ..
35 - ناجي الأحد 25 يناير 2015 - 10:11
لو كان تعامل السلطات المغربية في السابق بنفس الحزم والصرامة مع مثل هته الملفات، لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم من قلة احترام من بلدان الجوار خاصة الجزائر إسبانيا وفرنسا. لقد احتضنت الجزائر مجموعة انفصالية بالجنوب وعملت على انتزاع اعتراف عدة دول بها هذا كله والمغرب يتفرج بلا رد فعل حتى وصلت القضية إلى ماوصلت إليه بسبب سياسة خارجية فاشلة اتبعت منذ عهد المرحوم الحسن الثاني الذي انفرد بتدبير ملف الصحراء...
36 - salah الأحد 25 يناير 2015 - 10:22
اولا ارى ان فرنسا هي من تستفيد من المغرب و ليس العكس ثانيا على المغرب ان يوجه بوصلة التعاون الى الصين باعتبارها ستكون القوة الاقتصادية رقم 1 سنة 2018 حسب توقعات صندوق النقد الدولي و ينفض غباره من فرنسا اللؤم نهائيا
37 - Weld Abda الأحد 25 يناير 2015 - 10:23
Il est inconcevable que la France donne l'immunité aux responsables marocains accusés de torture! C'est la risée! Croyez-vous que la France changera sa constitution juste pour les beaux yeux de geoliers marocains! Foutaises!
38 - الغيور الأحد 25 يناير 2015 - 10:27
هذا هو المغرب الذي نريده، مغرب العزة و الكرامة، عاش الملك
39 - من الدكر ومن الانثى ؟؟؟ الأحد 25 يناير 2015 - 10:48
قرأت في هدا المقال ان مسؤولا فرنسيا وصف المغرب ب**العشيقة** التي تضاجعها فرنسا ليس حبا فيها ولكن مضطرة لفعل دلك.وحسبي ما لقنه لنا اساتدة فرنسيون ان le بالفرنسية ترمز الى نوع الجنس الدكر و laترمز الى نوع الجنس الانثى. فكيف يمكن ان يكون المغرب انثى وهو يكتب ب le Maroc وتكون فرنسا دكرا وهي تكتب ب la france ؟ هل تغيرت قواعد اللغة الفرنسية ام ان قواعد فرنساهي من تغيرت؟؟. فرنسا تر يد مغربا خانعا تابعا لا رأي له الا ما اشارت عليه ماما لاتباعها الدين رضعوا من تديها ولا يستطيعون الاستغناء عنه.
40 - jawad الأحد 25 يناير 2015 - 10:51
إن لغة المصالح هي التي تتحكم في العلاقات الدولية وعليه فالمغرب مطالب بإتقان هذه اللغة في علاقاته الخارجية بشكل عام ومع فرنسا بالخصوص إذا أراد كسب معاركه الدبلوماسية وتحقيق مصالحه الإستراتيجية.
41 - عزالدين لبزيوي الأحد 25 يناير 2015 - 11:02
لازلت اتدكر والحمد لله في اواخر الخمسينات و الستينات اننا كنا نعيش تحت خط الفقر نتيجة لمخلفات نهب خيرات هذا البلد من طرف المستعمر ;وكانت اكفنا ترفع الی الله و نمد ايدينا ولم نجد الا يد واحدة بعد الله تنقش صورة ليد تضم يدنا علی اكياس الدقيق و علب الزيت هي امريكا حليفتنا مذتنا بالزاد لنستمر في العيش ;هذه الصورة لن تمحی من داكرتنا وهذا عند الشدة و الضيق تعرف العدو من الصديق. حليفتنا هي اليد الامريكية و ليس من قهرنا و نهب خيراتنا و لازال ياتي الی المغرب الحبيب الا لكسكسه و كرمه. حليفتي و اجدادي امريكا..je suis USA
42 - عبدالله الوازني بن محمد الأحد 25 يناير 2015 - 11:11
في اعتقاد يجب الانفتاح اكتر علي الانجليزية
وتنويع الشركا الاقتصادين في افق 2030
من اجل التحرر و الاستقلال التقافي و الاقتصادي
43 - رباطة مركاشة الأحد 25 يناير 2015 - 11:13
فرنـسـا

عدد السكان: 5. 66 مليون نسمة

المساحة الاجمالية : 000 675 ألف كلم مربع

الشريط البحري الاجمالي : 245 8 ألاف كلم

الناتج القومي الإجمالي الفرنسي : 208 3 مليار دولار
الناتج القومي الإجمالي المغربي : 104 مليار دولار

الصناعة الفرنسية

- الطياران المدني

- الطياران العسكري

- البواخر المدنية لنقل المسافرين ونقل البضائع

- البواخرالعسكرية

- اساطيل حاملات الطائرات

- الغواصات الحربية

- الصواريخ

- الدبابات

الأقمار الصناعية

- الالات الصناعية

- السيارات من كل الانواع والاصناف

- الحافلات من كل الانواع والاصناف

- الشاحنات من كل الانواع والاصناف

- القطارات من كل الانواع والاصناف

والقائمة طويلة


------------------------
صناعة المغرب ( المملكة ؟؟؟ ؟؟؟ )

- أكبر اومليــــــــــــــــــــــــــــــــط

- أكبر كراطـــــــــــــــــــــــــــــــــة
44 - Khalid الأحد 25 يناير 2015 - 11:16
Il est temp d appliquer le visas pour les touristes francais comme réponse a leur hypocrite et politique de coup pour coup , augmenter les taxes douanier dans aéroport et les points d entrer aux Maroc , augmenter les impôts pour les citoyens francais qui vivent d une façon permanantes ou longue séjour au Maroc , le contrôle de leur identité chaque anneé et leur même faire payer a chaque année pour le séjour au Maroc , les hôtels pariels les résidences les parkings pour leur voitures caravanes , voilà il ya plein de mesure pour faire le coup pour coup , il est temp que le Maroc donne une valeur à notre citoyenneté et notre souveraineté , voilà quoi , comme ça , la France va nous respecter et aussi même chose pour tout les autres pays qui osent jouer le chantage politique avec le Maroc , merci heespress
45 - Mimoun الأحد 25 يناير 2015 - 11:24
فرنسا تطالب بتسليم من كان يعذب اخوانه المغاربه للمحاكمه وهاذا شئ يحسب لفرنسا. ادا كان المغرب بلد الديمقراطيه فلماذا لايسلم هاذا الانسان للمحاكمه.و
لا من حيت في المخزن الحكومه خايفه ان تفضح انتهاكاتها لحقوق الانسان واخ العرب راهم معروفين بالانتهاكات.
العز لفرنسا تدافع عن مواطنيها حتى دوي العرق العربي.
اما من سيرضخ ?المغرب طبعا لان المغرب تابع لفرنسا في كل شئ.
46 - Mouhajir -Madrid- الأحد 25 يناير 2015 - 11:41
le PNB de la France est 2246 milliards de dollars par contre celui du maroc est 164 milliards de dollards,la France est une puissance mondiale militare, economique et politique avec son veto,vous arreter de compare un chameau a un avion.
47 - سيمو الأحد 25 يناير 2015 - 11:42
هذا درس الى الفركفونيست الديكوليست من المواطننين المغاربة الذين يعتبرون أنفسهم الجالية الفرنسية بالمغرب في التباهي بلغة موليير وتدريس أبنائهم باللغة الفرنسية التي بدأت تحتضر في اﻷوساط العلمية وأصبحت اللغة السابعة.
48 - Chnigri Ayyad الأحد 25 يناير 2015 - 11:46
رحم الله الملك الحسن الثاني الذي جسم الخارطة النفعية لأروبا كلها و ليس فرنسا وحدها حيث قال ** أن المغرب بلد مثل شجرة جذورها في إفريقيا، وأغصانها في أوروبا**. لذلك فلابد لفرنسا أن تعي الحكمة من هذه القولة و تعلم أن الشباب المغربي ما بعد الاستعمار قادر على تغيير الدفة من ورقة إلى أخرى من الشجرة و هو مطمئن البال ما دام هو أصل أخضرارها و تشعب أغصانها و ذلك بإجراءات بسيطة تهم اللغة و التجارة و الاستثمار و السياحة و كذا التعامل المريح الذي يحضى به مواطنوها و هلم جرا من المصالح المهددة بالإهمال و القطيعة. فالمغربي بشموخه لا يرضى بالذل و الدنية
49 - gm الأحد 25 يناير 2015 - 12:02
je conseille mes frêres de voir la video: Françafrique sur Youtube et vous allez très bien constater que la france est le grand malheur du continent africain
50 - SAAD الأحد 25 يناير 2015 - 12:09
لمادا كل هده التبعية لفرنسا فنحن نعتبر قضية الصحراء منتهية لانه لا بديل عن مغربية الصحراء بالدم بالفم بالسياسة نحن مغاربة و دمنا ارخص ما يقدم في سبيل الوطن المغرب ماض في المسار الصحيح و فرنسا لن تستطيع الضغط اكثر على المغرب لانها تعرف بسالة المغاربة لانهم من دافعوا عن فرنسا ضد النازية و تعرف كرم المغاربة لانهم انبل الشعوب الافريقية و تعرف انها تغامر في فرض سياسة معادية للمغرب
51 - mohamed الأحد 25 يناير 2015 - 12:12
Ce est ce que nous voulons Maroc, la fierté et la dignité du Maroc, Vive le roi
52 - م المصطفى الأحد 25 يناير 2015 - 12:21
Notre dignité passe avant tout, compte tenu du fait que le Maroc est un pays souverain et que toute concession à l'aveuglette va nous exposer à de mauvaises conséquences. il est donc du devoir du Maroc d'agir avec courage et vaillance pour sortir sa tête de l'eau
53 - simou الأحد 25 يناير 2015 - 12:25
هل تعتقدون أنه من السهل أن نفك تبعيتنا لفرنسا! إن فرنسا ليست بذلك البلد السهل لتتركنا ننفصل عنها بسهولة فالمخابرات الفرنسية تحتفظ بآلاف ملفات الفساد عن المسؤولين المغاربة وكلما أحست بأن المغرب بدأ يتحرك ليستقل بذاته ترمي بملف لكي يتحرك الفاسدون في بلادنا لإرجاعنا تحت وصايتها خوفا من الفضيحة. وهذا ما تفعله مع جميع مستعمراتها. غلطان من يعتقد أننا دولة مستقلة 100%. إعلموا أن فرنسا هي من تختار البطانة الفاسدة التي تحيط بالقصر.
54 - مول النعناع الأحد 25 يناير 2015 - 12:34
شكون للي خرج علينا وربا فينا الزبونية و المحسوبية و الرشوة و جميع المظاهر التي تنخر المجتمع غير فرنسا .جدودنا قبل 1912 ما كانوش كايعرفو هادشي و للي ماعارف الفرنسيين يمشي لفرنسا ايشوف او يشوفهم في المغرب الميز العنصري و الدفيع كبير و الرشوة بالماليطا. الحمد لله بداو كايشوفو المغرب كايتقدم باستراتيجيات اقتصادية مهمة و كايقلبو ليه علي الضربة ولكن الله كبير دايما مع المملكة الشريفة . عاش محمد السادس و الله يعز جميع المغاربة من طنجة الغالية الى الكويرة العزيزة.
55 - بن سي عدي الأحد 25 يناير 2015 - 12:36
المسألة بديهية حين تكون النخب المسيرة للشأن مفرنسة ترى في فرنسا كما يقال ماما فرنسا؛ أليس أغلبها خريجي معاهدها وأغلب أبنائهم يدرسون في البعثات الفرنسية وهناك من له جنسية فرنسية حتى قال سفير فرنسا في الأمم المتحدة أن المغرب عشيقة فرنسا! !
56 - رباطة مركاشة الأحد 25 يناير 2015 - 12:46
فرنـسـا

عدد السكان: 5. 66 مليون نسمة

المساحة الاجمالية : 000 675 ألف كلم مربع

الشريط البحري الاجمالي : 245 8 ألاف كلم

الناتج القومي الإجمالي الفرنسي : 208 3 مليار دولار
الناتج القومي الإجمالي المغربي : 104 مليار دولار

الصناعة الفرنسية

- الطياران المدني

- الطياران العسكري

- البواخر المدنية لنقل المسافرين ونقل البضائع

- البواخرالعسكرية

- اساطيل حاملات الطائرات

- الغواصات الحربية

- الصواريخ

- الدبابات

الأقمار الصناعية

- الالات الصناعية

- السيارات من كل الانواع والاصناف

- الحافلات من كل الانواع والاصناف

- الشاحنات من كل الانواع والاصناف

- القطارات من كل الانواع والاصناف

والقائمة طويلة

فرنسا هي التي تتصدق وتقرض المغرب وليس العكس

العقل الفرنسي هو الدي يستثمر في المغرب وليس عقل البابوش والجلابة

------------------------

صناعة المغرب ( المملكة ؟؟؟ ؟؟؟ )

- أكبــر اومليــــــــــــــــــــــــــــــــط

- أكبــر كراطـــــــــــــــــــــــــــــــــة
57 - nishan الأحد 25 يناير 2015 - 12:48
Un francais m'a dit : en vous a colonisé pendant 50 ans j'ai dit non seulement 44 ans et vaus avez passé cinq ans pour un seul parcour entre Ouajda et Fes alors que nous avons vecu 850 ans et op jusqu'a poitier .Labà vous trouverez les traces gothique l'archetecture musulmane qui temoigne sur la civilisatiion de l'islam ainsi que vers la côte d'azur et tolon les guerres ont pris place dans cette region entre l'armé francaise et les musulmans qui ont fait une grande victoire oublier dans l'histoire.L'etranger est resté bouche bée
58 - illiberté française الأحد 25 يناير 2015 - 12:49
Oui les relations Maroc françaises sont tendues et le Roi a déjà prévu ce risque depuis l'arrivée du pouvoir de François Hollande alors il a vite volé pour Paris pour anticiper les réactions et les feuilles de
route algériennes Mais certains de nos ennemis ont profité de manière ou d'autres de certaines circonstances à travers des petites choses qui sont devenus un nuage plus ou mins dans le ciel des français et des marocains

Je crois que les français ont un tout petit problème avec leur presse et leur médias et même avec eux même et interprètent la liberté de leur propre façon même si ils nuisent aux autres raison de quoi ils se sont trouvés solitaires mondialement et on espère le dissipent au plus vite possible à Si Mezouar

Je tiens à saluer le caricaturiste de Hespress Vraiment depuis mon voyage dans les caricatures Plantu du Monde Naji Al Ali Palestine et autres c'est
la meilleure caricature que j'ai vu
Bon courage j'espère que le message te parviendra
59 - دريس الأحد 25 يناير 2015 - 13:02
ساستنا في المغرب اصبحو لا يعلمون عل اي قدم يرقصون

فكيف يطلبون من سيدتنا فرنسا التي اسست لنا اول دولة بمعنى الكلمة في تاريخنا المغربي ان تتدخل في امور العدالة التي هي مستقلة في فرنسا عن السلطة السياسية

الم يكن حكامنا هم الذين طلبو من فرنسا الحماية وهم الذين امضو على وثيفة نهاية الحماية

الم تكن فرنسا هي من اسست لنا الجيش المسمى اليوم بالجيش الملكي

الا يعلمون ان تقدم وتطور فرنسا ومكانتها كان اساسه هو العدالة

تعمقوا في شعار فرنسا وشعارنا

فرنسا: «حرية، إخاء، مساواة»

المغرب: «الله، الوطن، الملك»

من بين الشعارين من هو الاقرب الى الحقيقة

ومن هو المتناقظ مع الحقيقة

فاين نحن من (الله)
وكيف حالنا في هدا (الوطن)
ومن هو المقدس هل (الملك) ام الشعب


ففرنسا عندما تقول ان المملكة هي خليلتها التي تضاجعها في الليل وتدافع عنها في النهار فهذه حقيقة

ادا كنا لا نسطيع لحد الان تسير شركات الطوبيس وجمع النفايات... وان الشركات الفرنسية هي التي تقوم بدالك فما هو ميزان ومكانة مملكة الوهم التي صدعو لينا رأس الاعلام الممخزن الملك الملك المملكة المغرب الورش الورش يطبلون حتى بتدشين المراحيض
60 - farid الأحد 25 يناير 2015 - 13:06
Quand l allemagne a colonialise la france les francaie n etait pas oblige aparler allemend puis lel allemands s excuses chaque anneee avec des aides incroyables. Bien sur les soldas marocains qui ont aide la france pendant ka guerre recoive 100 dh les allemand donne une retraite de 2000 pour les anciens combaton y compris les francais alors anciens combatant marocains lesser vous bien payer pour votre tahison
61 - life الأحد 25 يناير 2015 - 13:38
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اغلب التدخلات تتحدث عن بداية المغرب لسياداته وكرامته .
فرنسا لا تعير اي اهتمام للمغرب ما عدا سوق لترويج بعض سلعها لا غير,انظروا الى الاشياء بنظرة محايدة وبهذا سوف ترون الحقيقة الجالية واضحة ,من الاكثراحتياجا للاخر فرنسا ام المغرب وكلها مصالح خصوصا اقتصادية.
عندما ننظر للبرامج المتبعة في الادارة المغربية ,فهناك ادارات ترفض التعامل بالعربية فكل الوثاءق بالفرنسية خصوصا الشركات بالقطاع الخاص,يعني المغرب يعتمد على الخبرة الفرنيسة لان بلادنا لم تبدل اي جهد في تحقيق اسقلالها والتخلص من التبعية حيث يكون هذا بتشجيع البحث العلمي وابتكار مناهج ملاءمة للبلاد .
هل تظنون ان بتصدير بعض الطماطم والكليمنتين سوف نحقق اسقلالنا والدخول الى عالم العولمة المتوحش .
ليس العيب في التعامل ببرامج فرنسية او دولة اخرى ولكن يجب بدل مجهود كبير في اسقلالية الاقتصاد. وهذا يحقق الا بحل وحيد :الديمقراطية والنظر للمواطن المغربي كثروة فاعلة لا بديل عنها وليس اقصاءه واستغلاله وفقره .
62 - mohamed ag الأحد 25 يناير 2015 - 13:39
ؤاليك العاصمتين الؤروبية فهمناها والعربية فين جات هل هنلك مكان اسمه القارة العربية لاانه وبحسب علمنا اوروبا هيا وليست عرق الا ادا كان الخبير يريد تغير اسم افريقيا
63 - simo الأحد 25 يناير 2015 - 13:43
si vous connaissez bien le mot dignite ca signifie jouir de tes droits pleinement et avec surete alors ou est la dignite quand un boxeur recoit un poste dans un ministere qui est son droit procure par le roi et vient ssi hammouchi pour le torturer juste pour ne pas lui donner le poste et le chassant du pays . Vous devez remercier la france parcek au dela des frontieres elle vous assure au moins vos droits sinon ce malheureux boxeur aurai du etre torture a mort et son histpire classe . Donc avant de dire le maroc est fort de sa diplomatie dites merci a la france qui a sauve ce malheureux et essaye de lui rendre justice apres les coups de fouet qu il a recu dans son pays .quand je lis les commentaires je me dis est ce que les marocains sont ensorceles ou quoi tou le monde defend notre diplomatie alors que l un d eux a ete sauvagement fouete et defendu par la france
64 - marocain jusqu’à la mort الأحد 25 يناير 2015 - 14:30
j'ai lu quelque commentaire mais pardon je l'ai trouver super débile comme il faut supprimer la langue française ou bien la mettre en 3 eme ou 4 eme position déjà elle est la deuxième et les marocains parle mal le français
surtout les marocains aiment bien de venir en FRANCE soit pour terminer les études soit pour vivre
et qu'est ce que vous pensez le contraire de la vérité ce n'ai même pas la peine de mentir
mois je suis contre il faut rétablir les relation franco-marocain et il faut améliorer l'école marocaine et étudier quelque matières en français comme les mathématique et les séances etc...
65 - ملاحظ الأحد 25 يناير 2015 - 14:33
ردا على صاحب التعليق (علال)
أتظن أن السلطات المغربية أو ما سميته ب "الهيكل المخزني" لا يدرك ما ذكرته من أسباب وصفتها في تعليقك بأنها تجعل المغرب ضعيفا أمام فرنسا
أنا سأعطيك ورقة واحدة و قوية تجعل المغرب أقوى ألا وهي المقاربة المتعلقة بالتعاون الأمني و لا أدل على ذلك أن صحف فرنسية كبرى و رئيس فرنسي سابق و وزير فرنسي سابق صرحوا بعد عملية "شارلي إيبدو" إلى أن فرنسا هي المسؤولة على تقليص التعاون المخابراتي مع المغرب .
هذا من جهة أما من جهة أخرىولقد جاء في مقال هيسبريس ما يلي : "كل هذه الانعراجة في مسار العلاقات بين المغرب وفرنسا، يعتبر الشيات أنها "لا تمس عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين، والتي من الصعب أن تؤثر عليها الخلافات الراهنة"
انطلاقا من هذا يجب أن تفهم أن العلاقة الوطيدة بين البلدين هي التي تجعل الأسباب الأربعة التي ذكرت في تعليقك لا وزن لها
وبالتالي فتحليلك لا وزن له
66 - محمد مسلم الأحد 25 يناير 2015 - 14:48
يا من خان المغاربة ......عندما كان الأمازيغ يقاومون ويسعون إلى استقلال المغرب الأمازيغي وبناء دولة قوية صاعدة متطورة...خرب الخائنون يساومون .....لن نسامحكم يامن باع المغرب لفرنسا....لن نسامح أهل فاس الذين خانوا الشعب والعرش من أجل مصالحهم أخبيثة.....هاهي فرنسا تسميكم عشيقة......الحمد لله أن الأمازيغ كانوا رجالا.
67 - adf الأحد 25 يناير 2015 - 14:57
بلد فقير هو سوق دون اهمية ..حتى المنتجات الثقافية و الدعائية تتم غربلتها
قبل مرورها الى هذه الدول..
68 - ميلود الدريوش الأحد 25 يناير 2015 - 15:13
هاذي رها سياسة مخزنية محضة بغاو يضحكو بها على ولاد الشعب , واش كاضنوا بأن المغرب يتنازل على الإتحاد ديالو معا فرنسا مستحيل , ب دليل أن جل السياسات لي كاتقوم بها المغرب أساسها من فرنسا , مثل القضاء , التعليم ....
غير إلى مشينا لتعليم غانشفو بيلي المغرب بدل بزاف ديال مقررات علاش , أو بدا كيجرب المقررات الفرنسية في المغرب أو أكيد الضحية هو ولد الشعب . إلا حقا المغرب بغا يقطع العلاقة ديالو مع فرنسا أو يدافع على كرامة ديالنا علاش مالغاش مالغاش جميع الإتفاقيات ديالو معاها
69 - عبدالحق الأحد 25 يناير 2015 - 15:46
تحليل يناقض الواقع, يقول المحلل أن المغرب ليس في عجلة من أمره , هذا ما كنا نتمناه فعلا , لكن محاولة هرولة وزير الخارجية المغربي الى باريس تثبت العكس , فكلنا كنا ننتظر أن يطير وزير الخارجية الفرنسي الى الرباط قبل أن يعبر نظيره المغربي عن نفس الفكرة . فعلا أن فرنسا هي التي في امس الحاجة حاليا الى المغرب , هذا ما يعني أنه يتوجب على المملكة أن تعرف من أين تأكل الكتف, أي استغلال الفرصة المواتية لفرض الذات بصفة نهائية و دائمة على فرنسا , و تعلم هذه الأخيرة أن زمن التبعية انتهى , ويعزز المغرب فرض ذاته بمواقف قوية , كمراجعة اللغة الفرنسية كلغة أجنبية أولى الى غير ذلك من المحطات , هذا و لا ننسى أن مثل هذه المواقف تعطي مصداقية لتحول الخطاب المغربي تجاه الغرب , دون أي اعتبار لانتهازية الجزائر , التي تبحث دوما على فرص الايقاع بالمغرب مع بلدان أخرى, هذا سيدفع بالمغرب الى تقوية صداقتة بافريقيا , هاته الأخيرة التي تفقد الثقة تماما في أوربا.
70 - Moghit الأحد 25 يناير 2015 - 16:01
إن الدبلوماسية الموازية التي كان ينهجها صناع قرار حزب الاتحاد الاشتراكي حيث تجمعهم الأممية الاشتراكية العالمية بالحزب الاشتراكي الفرنسي قد أفلت في عهد المسيرين الحاليين و على رأسهم كاتبهم (العار) الذي بات يوسوس طمعا في رئاسة الحكومة. فكان هذا دوره كما كان دور سابقيه أسياده (ع بوعبيد , ع بنجلون, ع اليوسفي, م اليازغي) حيث كانوا يقفون سدا منيعا في وجه الحزب الاشتراكي الفرنسي (عهد فرانسوا ميتران) فهمهم الوحيد هو مصلحة الوطن لا أللهت وراء كراسي الرئاسة والبروز في الواجهة مثل ألآت الموسيقى.
71 - جليل عادل الأحد 25 يناير 2015 - 16:45
اولا فرنسا دخلت للمغرب كحماية ثانيا تلك اللغة التي تعد ثاني لغة من بعد العربية لم يعد يتداولها احد خارج الحدود الفرنسية لان الانجليزية هي الاولى عالميا ثالث اولئك السياح الفرنسين الدين يعدون النسبة الاولى على الصعيد الوطني اغلبهم متقاعدون و يعتبرون المغرب جنة الارض بنسبة لهم للان بلدنا العزيز لا يفرض عليهم اية ضرائب ادا ليس هناك الا لغة المصالح لهدا على فرنسا ان تعي جيدا بان زمن الاستعمار قد ولى و لم تعد لفرنسا اية و صاية على بلدنا
72 - superbougader/zoom الأحد 25 يناير 2015 - 16:50
الكرامة فوق اعتبار . كفانا ذلا و مهانة فنحن أشرف من أي فرنسن استعماري لا يرى إلا مصالحه و ينظر للآخرين باحتقار /عاش المغرب شامخا رغم بعض الإختلالات
73 - fière d'être marocain الأحد 25 يناير 2015 - 17:20
Fière d'être marocain
Vive le maroc
74 - Khalid الأحد 25 يناير 2015 - 18:27
C est la faute du parti de l ost islam qui as tout vendu investissement , vole arnaque moyennat des intérêt , vendre le Maroc a prix bas et aller acheter des appartement à Paris et faire sortir l argent du vol à l extérieur , l ancienne ministre de la santé du gouvernement de Abbas El fassi ont
tout volé , la ministre yasmina badou ./. a l époque pendant la colonisation les dirigeants de l sit islam avec Allan elfassi ont le slogans allez défendre le Maroc parter faire le service militaire pour les autres régions du Maroc , alors les fassi allez continuer vos études et les faire sortir étudier en France etat unis russi et d autres pays , et ils continuent à voler le Maroc depuis jusqu a gouvernement de Abbas El fassi
75 - مراقب الأحد 25 يناير 2015 - 18:32
(وأول شيء يجب أن يغير بشكل جدري هو التوقف النهائي عن استعمال اللغة الفرنسية في الادارات العمومية واعتماد اللغة العربية في التعليم العالي )
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
الذي يمنع إستعمال اللغة العربية في المغرب ليس فرنسا إنما هم عملاؤها في
المغرب وحتى تعرف من هم عملاؤها أنظر من يعادي المغاربة العرب والمغاربة
الذين ينطقون باللغة العربية .
76 - Pur Marocain الأحد 25 يناير 2015 - 18:43
A mon avis, il faut abondonner la langue française en faveur de celle englaise si on veut ouvrir plus d'horizons pour nos jeunes dans les domaines de l'ensiegnement et du travail. La majorité des pays utilisent l'Anglais comme langue secondaire.Le Français limite les perspectives à queleques pays comme la France; la Belgique et le Canada sans oublier quelque pays africains. Alors que l'anglais est presque parlé dans le monde entier. Aujourd'hui, la langue reste un facteur détérminant pour lé continuité du dévelopement d'un Etat. Et je crois que le temps est venu pour notre Royaume de redéfinir ces priorités tout en essayant de couper les liens d'attachement à la France qui garde jusqu'à nos jours une idée de subordination coloniale vis-à-vis le Maroc. Reveillez-vous les Marocains pour un meilleur avenir. DIEU-PATRIE-ROI و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
77 - القريدس الأحد 25 يناير 2015 - 20:23
علينا حذف كرم الضيافة وحسن الوفادة من قاموسنا ومن لازال يؤمن بها في عالم لا يقيم لأخلاق وزناً كانبو لقد فقدت بريقها نستبدالها بكرم ضيافة المصالح وحسن وفادة الاستمارات غير ذالك وفي عصر مصالح الدول نضحك على ذقوننا ونكون مهابيل نستحق مستشفى المهبولين
78 - عابد الأحد 25 يناير 2015 - 21:09
السلام عليكم
اولا مرحبا ثانية بالفنان ابو علي .
اما موضوع العلاقات فهي مصالح تتلاقى كا تتضارب
79 - adil 66 الأحد 25 يناير 2015 - 22:54
je vx pas entrer au profond du débat , mais juste pour signaler que" le Maroc " , en arabe ou en français est
un Nom Masculin , la France , elle , est Féminin
80 - محمد البيضاء الاثنين 26 يناير 2015 - 01:57
في إحدى اللقاءات شد رئيس الحكومة السيد بن كيران على ضرورة تسوية وضعية صندوق المقاصة حتى تتمكن الدولة هن إرجاع ما عليها من ديون تتقل كاهل الدولة ولاتسمح له بأخد قرارات تتماشى مع متطلعات الشعب هدا ما قامت به هده الحكومة نتمنى لها مسار جيد رغم ما نحسه من ضيق في المعيشة ولكن كل شيئيهون في ظل الحفاض على الكرامة كما يقول المثل الشعبي "جوعي في كرشي ؤ عنايتي فراسي"لدلك نرجوا كثير من الحدر مع هدا الملف وكدا نطلب من الجميع المزيدمن الصبر من أجل هدا البلد العزيز
81 - superbougader/zoom الاثنين 26 يناير 2015 - 07:02
أعتقد أن أم المشاكل في المنطقة هي فرنسا الإستعمارية التي لازالت تعتبر إفريقيا كلها مجرد بقرة حلوب و مستعمرة للنهب . واحتراما لأنفسنا و للتخلص من التبعية للإستعمار يجب القطع فع لغته و التوجه إلى لطات حية أخرى /هذا ما كان
82 - محمد الاثنين 26 يناير 2015 - 09:23
Le Maroc n'a Jamais été colonisé !!!!!!!!!!!!
83 - salim الثلاثاء 27 يناير 2015 - 13:14
pourquoi ne pas investir dans la langue arabe, on a bcps de spécialiste qui sont en faveur de reinsérer la langue arabe,ou la langue bérbére dans tous les domaines,le maroc devrait trouver son identité,l expérience historique des peuples le prouve,les pays les plus avancé du monde ont avancé avec leur langue, et enfin il faut compter sur soi ,travailler dur et avec sagesse et respect, tous ce que je constate au Maroc ce dernier temps, la perte d'identité, le manque de respect, la négligence de l'autre,corruption qui ne cesse de s'acroitre,on se comporte entre nous comme des animaux,on s'entretue pour rien,le jour qu'on serait fraternelle,solidaire et respectueux ç la ou on peut diriger notre pays en avant et personne ne viendra nous donnez des leçons,enfin je ne doute pas du courage et l'histoire du peuple marocain mais il faut travailler dur et apporter des résultats eco-socio-stratégique.
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

التعليقات مغلقة على هذا المقال