24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | مصدر: رمضان يدفع بالانتخابات الجماعية إلى شتنبر 2015

مصدر: رمضان يدفع بالانتخابات الجماعية إلى شتنبر 2015

مصدر: رمضان يدفع بالانتخابات الجماعية إلى شتنبر 2015

كشف مصدر من الأغلبية تحدث لهسبريس أن اتصالات تجري على الصعيد الحكومي والحزبي، لتأجيل الانتخابات الجماعية إلى شهر شتنبر 2015 عوض شهر يونيو كما هو معلن عنه.

وأضاف المصدر الراغب في عدم الكشف عن هويته، أن إكراهات وصفها بالموضوعية، ستجعل تنظيم الانتخابات أمرا صعبا وقد يشوب الإعداد لها الارتباك على المستوى التشريعي واللوجيستيكي أيضا، مشيرا إلى أن الاعداد التشريعي ما تزل تعتريه بعض الأمور من حيث الصياغة النهائية ومن حيث ايداع النصوص بالبرلمان وارتباطه بمواعيد الدورتين البرلمانيتين.

وأوضح المصدر ذاته أن معطى حلول شهر رمضان أواسط يونيو القادم أرخى بظلاله على النقاش الدائر حاليا حول موعد الانتخابات، مؤكدا أن الحكومة جادة في الإعداد للانتخابات الجماعية، وفي الاشراف عليها سياسيا من خلال رئاستها أو تنظيميا من خلال وزارتي الداخلية والعدل، "إلا أن ضمان إجراءها في ظروف جيدة وفق اجندة محددة هو ما جعل فتح نقاش مع الجهات المعنية حول تأجيل إجرائها إلى غاية شتنبر" على حد تعبير المتحدث.

وكان رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران قد أعلن منذ ماي 2014 عن الجدول الزمني للمواعيد الانتخابية الخاصة بالجماعات المحلية والمجالس الاقليمية والجهوية، وكذا الاستحقاقات الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية و ممثلي المأجورين، إضافة إلى مجلس المستشارين، محددا اجراء انتخابات ممثلي المأجورين في شهر ماي 2015، وانتخابات المجالس الجماعية والجهوية شهر يونيو 2015 وانتخابات الغرف المهنية شهر يوليوز 2015، وانتخابات مجالس العمالات والأقاليم شهر غشت 2015 وانتخابات مجلس المستشارين شهر شتنبر 2015.

وإذا ما تم قبول اقتراح تأجيل الانتخابات الجماعية والجهوية، فإن الجدولة المذكرة ستعرف تغييرا، خاصة موعد انتخابات مجالس العمالات والأقاليم وانتخابات مجلس المستشارين، وهو ما أبرزه مصدر هسبريس مؤكدا أن التأجيل لن يتجاوز في حالة الاتفاق بشأنه نهاية سنة 2015.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - faroq الأحد 01 فبراير 2015 - 10:32
لم يرقكم ترك الكراسي و بدأتم تتدرعون برمضان بعدما تدرعتم بأشياء تافهة من قبل.وظل مجلس المستشارين المؤسسة غير الدستورية تستنزف أموال الشعب.حسبنا الله و نعم الوكيل.
2 - youness الأحد 01 فبراير 2015 - 10:41
شوف هدي دولة و تنقولو ان لم تعلم فافعل ما شئت، هناك اقطاب متعددة منها الصالح و منها الطالح.مسالة السياسة تبقى فن سفالة انيق، وعود كذب، اقاويل، فراغيات.و الاشخاص الملتزمين بالمواطنة على حد فهمي في بلد الامتيازات مرهونين و لا يستطيع جلب الوعود لناخبين تهيات.بالنسبة لي الانتخابات تبقى دعم لتعددية، رهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم.يجب الحزم في صياغة القرار الاستراتيجي.في بعض الاحيان تكون القرارات متخالفة مع الاقطاب.لا يزال الصرح بعيد المنال.يجب التفريق بين المواطنة و الحرية بين الاثنين توجد العمالة.يجب فهم الوضعية .مثال:بعد الضربات المتتالية في الخارجية اصبح المغرب نائم و اصبح متفرج وهدا وهن.نوض تخدم ، نمشي لصين ، نمشي لروسيا،....مواجهة ماشي تبقى ناعس ضرب الكاس.الفرجة ممتعة و انتظار الواقع مؤلم.تتفرج .دنيا فرص بحال الحداء.يجب تدعيم اوروبا و خا نعرفو نفتحوا الحدود مع الجزائر.كون فنان.الخطاب الذكي.يسالي البترول نوكلوكم.ما تكون مع تاوحد الا المصلحة ، و لكن خاصك تكون تتعرف الاعبين كاملين.ماشي تبقى ترون، الخدع البصرية.مرامرا تاديو ضريبة المواطنة.الله يسمح.
3 - ب غ الأحد 01 فبراير 2015 - 10:42
رساله مفتوحه الى جلالة الملك محمد الخامس ادامه الله
سيدي
نأمل من جلالتكم الايعاز للجهات المختصه لمحاولة الحد من التدمير والتخريب الذي تمارسه بعض المجموعات التي تنسب لنفسها انها من المغرب حيث يتم الايقاع باشخاص عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي (بلحظات تخلي او جنون)ويتم التصوير والتهديد والابتزاز وقد نشروا البعض.في الاونه الاخير دفعوا البعض للانتحار ودمرت عائلات بأكملها وافقر اخرون.
ان ارقام الهواتف المستعمله من المغرب
وتحويلات اموال الابتزاز الى المغرب
وارسل عينه عن قضيه حصلت ويوجد الكثير مثلها.
وسنقوم تباعا بارسال الاسماء الوارده في التحويلات وارقام الهوات والاي دي وعناوينهم في الايميلات
سيدي رأفتآ باشخاص ضعفوا في لحظه جنون ولمحاولة حفظ كرامة فقدت واواصر اجتماعيه بدأت بالتفكك وافقار اناس من خلال الابتزاز الايعاز للجهات المختصه ببذل ما يمكن لمكافحة هذه الظاهره
لجنة مكافحة الابتزاز والتحصين
في لبنان
4 - الجوهري الأحد 01 فبراير 2015 - 10:46
ولو اجلتموها ل2020فجل المغاربة مصرون اﻻ بديل على المصباح بقيادة بنكيران إإنشاء الله
5 - سوسي الأحد 01 فبراير 2015 - 10:49
بالعكس خاص يكونوا الانتخابات في شهر رمضان ..حيث كولشي كيتوب ويتقي الله ..ربما السياسيين يتقاو الله ويخافو يفسد ليهم رمضان باش ميقدمو المال باش يحصل على الأصوات ..
6 - agadir الأحد 01 فبراير 2015 - 10:59
نعم مع تاجيلها لانها جات اولا في نهاية العطلة والامتحانات تشوش على التلاميذ ورمضان على الابواب وغلاء الاسعار في هذا الوقت
7 - modemos الأحد 01 فبراير 2015 - 11:00
قاليك ناس صايما وماقداش دخرج تصوط حكومة فاشلة حتى في تحديد موعد الانتخاب انا بعدا انصوط على podemos والحمد لله على هدا الحزب الجديد
8 - abdelali chouay الأحد 01 فبراير 2015 - 11:08
سواء كانت الانتخابات في شهر يونيو أو شتنبر ستكون كسابقاتها،لن يحدث أي تغيير (حلوف كرموس مكاينش مكاينش)
9 - khalil الأحد 01 فبراير 2015 - 11:12
اسيدي خليو المنتخابين حتى يشبع او الوزراء اسيدي حتى هوما نلتقي يوم الحساب يوم ﻻ ضﻻ اﻻ ضﻻوه
10 - صنطيحة السياسة الأحد 01 فبراير 2015 - 11:15
في الحقيقة كاين زوج حوايج :

* اللي بغى يدير حملة انتخابية نقية ما فيها لا كدوب ولا غش ... فأحسن ليه يديرها في رمضان لأنا غادي تحسب ليه عبادة ...

* أما اللي بغى يستعمل حملة انتخابية بالكدوب والرشوة والغش وترهيب الناس بقطاع الطرق ... أحسن ليه يكون فاطر ...
11 - عزالدين لبزيوي الأحد 01 فبراير 2015 - 11:28
الارتباك علی المستوی التشريعي واللوجستيكي;حتی وصلوا الی رمضان بيت القصيد الذي ارخی بظلاله ;فهذه الظلال تؤشر علی وجود ضوء لتكون الصورة جيدة من حيث التعريض ;لكن يتضح جليا ان تاجيل الانتخابات لوجود الظل .فالظل مبارك
ام تاجيل الانتخابات او الشهادة حتی يكون الناخب خارج وعيه (سكران ضارب شي قريعات من عندهم) . لو اجريت الانتخابات في ذاك الظل سيتحمل الناخب مسؤوليته امام الله ويكون قد ادلی بشهادته بروح طاهرة وبكل جوارحه . هذا رايي فاعدروني ان كنت خاطأ و الله يوفقنا لما فيه خير لهذا الوطن.
12 - امغار الأحد 01 فبراير 2015 - 11:33
وهكذا يتبين بوضوح تام ارتجالية الحكومة في تدبير الشان العام. هل نسوا ان شهر رمضان سيتزامن مع الموعد الذي حددوها لاجراء الانتخابات وكل الناس العامين في المنازل والمقاهي شعروا بذلك وناقشوه ؟ أم أنهم ظنوا أن رمضان لن ياتي هذا العام ؟ أم أنستهم كراسيهم ورواتبهم في رمضان المسكين؟ إن السيد بن زيدان كان مشغولا بالتوقيع على تقاعد الوزارء
( 39000 درهم ) قبل التعديل الحكومي المرتقب لكي لا يخرج الذين سيشملهم التعديل بأقل راتب من الذين سيبقون والذين سيعوضوهم فأنساه ذلك تزامن رمضان مع موعد إجراء الانتخابات.
لكن السيد بن زيدان لم ينس إستغلال وضع الفنانة الركراكي لكي يقوم بحملة انتخابية قبل الآوان.
َattaque attaque attaque
13 - وردة الأحد 01 فبراير 2015 - 11:33
قبل الجدل والتناظر حول الجدولة الزمنية المناسبة لاجراء انتخابات ناجحة يجب اولا التاكد من نسبة مشاركة المغاربة في هذه الانتخابات لان العزوف و المقاطعة هي السمة البارزة لحد الساعة والدليل هو عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية.
وكل انتخابات وانتم بخير.
14 - rifi الأحد 01 فبراير 2015 - 11:52
طبعا يجب ان تأجل الى شتنبر لان التصويت شهادة امام الله اذا كان زورا فكبيرة من الكباءر واذا كان ذلك في رمضان فبهتان اعضم
15 - مغربي الأحد 01 فبراير 2015 - 11:55
انا لا افهم كيف يسعون الى الرفع من نسبة المشاركة وفي الوقت نفسه ينظمون الانتخابات في فصل الصيف حيث لا تجد ربع المغاربة في ديارهم حيث يتحركون صوب مدن اخرى غير محل تصويتهم.
16 - abdelaziz الأحد 01 فبراير 2015 - 12:01
انه قمة العبث وغياب الجدية والصرامة ودليل على أن نمودج الحكامة الجيدة مازال في مهده فأي تأويل لتأخير الانتخابات مرتبط بمصالح شخصية وترتيب مارب دنيوية لاعلاقة لها بالصالح العام أي صلة بل دليل قاطع على ان تدبير التشريع والقوانين ومصير الوطن مرتبط أشد ارتباط بخدمة الصالح الخاص وتلك هي مصيبة تأخر وتخلف المغرب في العديد من المجالات
فمن سمع طلب التاخير سيظن أن هناك اختراع أو ثورة فكرية أو نظريات جديدة وفي الاخير سنرى نفس المصائب لأن فاقد الشيئ لا يعطي شيئا وسنرى نفس المهازل والماسي فكفاكم مصالح وأهداف شخصية وكفاكم توزيع الحلوى فيما بينكم واتقوا الله في الوطن وان انفسكم ولو دامت لغيرك لما كنتم أو وجدتم أو حتى تكلمتم فالاجال يجب أن تحترم وعلى الجميع أن يخضع لمنطق عدم تضييع الوقت فمنطق الغنيمة هو السبب في طلب التأجيل ومنطق خدمة الصالح العام يتطلب عدم التأجيل.
17 - hassan الأحد 01 فبراير 2015 - 12:18
اذا كان الخبر صحيحا فرحمة الله على الحكومة وما دخل الشهر الكريم بتأجيل الانتخابات هل هو شهر الكسل والخمول ام شهر العمل؟ واذا تأجل فانتظروا العزوف المطلق خصوصا اذا تزامن مع الدخول المدرسي فهذه مغامرة ستؤدي الى العزوف المطلق، وهل التأجيل هو الشعار الذي تتجرأ الحكومة على تفعيله ،فالزمن السياسي لا يرحم ،وعلى السيد رئيس الحكومة ان تكون له الجراة على توقيف هذا العبث ونتمنى ان يكون الخبر مجرد اشاعة وان يصدر بيان حكومي لتكذيبه. فشهر رمضان شهر العمل في العبادة وفي المعيش اليومي.
18 - المصطفى بكار جماعة الغنادرة الأحد 01 فبراير 2015 - 12:24
اقتراح تاجيل الانتخابات الجماعية والجهوية الى شتنبر 2015 هو في حقيقة الامر موضوعي خاصة في ظل الجدولة الحالية المتزامنة مع شهر حلول شهر
رمضان الابرك الذي هو شهر مقدس ومبارك كما اتمنى عدم اجراء الانتخابات
في يوم الجمعة يوم عيد المسلمين
ومن جهة اخرى أظن ان هذا الاقتراح ناتج عن المشاكل والخلافات الناتجة عن
مشروع التقسيم الجهوي الجديد الذي حذف اسماء قبائل تاريخية واستراتيجية
في تاريخ المغرب من التسميات الجديدة للجهات 12 كقبائل دكالة وعبدة مثلا
والحاقها بجهات غريبة عنها نوعا ما
19 - البوعلامي العياشي الأحد 01 فبراير 2015 - 12:25
خير البر عاجله / عوض ترك المجال لسماسرة الاستحقاقات استغلال ظرفية الاصطياف وعيد الفطر وكذا مناسبات الاعراس التي تكثر في فصل الصيف للثأثير على العملية الانتخابية وبالتالي تغيير الخريطة السياسية لهذا الوطن عوض ترك الامور تسير سيرها العادي .
20 - النيزك الأحد 01 فبراير 2015 - 12:27
آرا متكحزو فيها خليوها حتا تخرجوا من الحكومة وينساو المغاربة ....... لي درتوا فيهم .
أما الأحزاب المتعفنة والمتآكلة قد إنتهت مدة الصلاحية وباقين ماقنعتوا .
ما بقا للمغاربة إلا المواجهة المسلحة مع أحزاب الذل والعار التي أصبحت هي نفسها تمثل الإستعمار والإرهاب الفكري والسياسي والإقتصادي والإجتماعي .
أتمنى من الملك محمد السادس نصره الله أن ينهي هذا العبث السياسي بحل الأحزاب وإعادة النظر في الإمتيازات وتحرير المؤسسات من بطش الأوغاد الذين يعيقون وحدة وتقدم المملكة .
21 - عبد الله. الأحد 01 فبراير 2015 - 12:32
اعادة الثقة الى المواطنين لن يتحقق بالانتخابات التي اصبحت مقترنة بالفساد, وانما بتفعيل العمل اليمقراطي ومحاربة اقتصاد الريع والفساد الاداري والمالي , وانا شخصيا تشعرني بالتقزز والنفور.
22 - kamal الأحد 01 فبراير 2015 - 12:54
أنا كمواطن مغربي أجلوها أم لا
لن أصوت عليكم يا بنكيران ما هو شعاركم في الإنتخابات
يا بنكيران و الأحزاب الأخرى ًَِ محاربة الفساد ًََِ
23 - معطل هرم الأحد 01 فبراير 2015 - 13:22
سواء كانت الانتخابات في رمضان اوقبله او بعده فلن اصوت
24 - لا يمكن تأجيل مصالح الشعب الأحد 01 فبراير 2015 - 13:51
رمضان هو احسن وقت للانتخابات حيث يكون الجميع امام الله و الأمانات و العهود و وووووو،،،في وقت يتضرع الجميع للعلي القدير بالمغفرة لما فات و الإصلاح لما هو آت ،،،و ان كانت الحكومة فعلا بمرجعية إسلامية فلا فرق بين رمضان و غيره ،،،ام ان الاستعدادات المهرجانات الغنائية في ايام الامتحانات افضل ،،،و هل مليء التلفاز آت بما يتلف عن العبادة احسن،،، الاستعداد للانتخابات من الان،،،،،و التصويت بعد صلاة التراويح مباشرة بعد الخروج من المسجد حتي تكون نسبة المشاركة مرتفعة ،،،لكن قد تكون في صالح ب ج د حسب التأثير العاطفي الديني،،،،و هذا ما يجهله الحزب الحاكم الان،. قال تعالي ،،"عسي ان تكرهو شيءا و هو خير لكم،،،"
25 - صحافي اسباني الأحد 01 فبراير 2015 - 14:05
من اجل الانتخابات فقط تقوم العمالة والجماعة باعادة اصلاح الارصفة بالبيضاء ولو هي مصلوحة دلك لدر الرماد على اعين المواطن الدي مل نتائج الانتخابات الاشهارية الزائفة الخشبية فترى الازقة عليها احزمة من عدة الطوطوارات التي تبغ للواحدة 250درهم وهو مشروع فيه محسوبية و كان على الدولة هي من تصنع دلك كما يعتبر هدا تبدير للمال العام والضحك على الدقون اما شارع الحزام الكبير فاصلح بطريقة عشوائية غير مناسبة لما يعرفه الشارع من سيولة المرور الدائبة ام المقاهي فتنتضر نهاية اصلاحه ليستعمروه مرة اخرى ويمنعوا المرور للراجلين بجواجز اسمنتية ومضلات وفازات ضخمة مع العلم ان لهم ساحات شاسعة في داخل القاعات ولايتم دلك الا بالارشاوي الغليضة لفائدة مسؤولي الجماعة والمقاطعة 47بالحزام الاكبلير
26 - محمد الأحد 01 فبراير 2015 - 14:45
شهر شتنبر هذه السنة سيتزامن مع عيد الاضحى و هي فرصة جيدة للفقراء من أجل الحصول أضاحي بحث خلال فترة الانتخابات يكثر فاعلي الخير و سيتسابقون على شراء الأضاحي للفقراء
27 - tatilai الأحد 01 فبراير 2015 - 15:01
De quelles éléctions ils parlent ?Ce n 'est qu'une pièce de théatre,nous le savons tous et on fait semblant de ne pas comprendre en faisant partie de ce jeu manipulé par l makhzane. Tous ceux qui goutent à ce délice ferme la bouche: les ministres car ils ont en fin de carrière une retaraite confortable ,les députés aussi malgré qu ' ils occupent un poste politique, et ils n ont pas droit normalement à une retaraite.Les fonctionnaires qui jouissent de voitures de service ,de vignette de carburant et de prime.
28 - hakim الأحد 01 فبراير 2015 - 15:32
احسن ان تجري الانتخابات في وقتها لسبب بسيط ان تاجيلها الى شهر شتنبر سيمكن استغلال اعانات رمضان والاعياد والاعراس في حسم نتائج الانتخابات
29 - madrid الأحد 01 فبراير 2015 - 15:36
انا شخصيا في عمري ما صوت ولن اصوت من اجل الظلم والكذب ونهب مال العام والفساد انهم يترشحون من اجل نهب مال العام وليس خدمة البلاد فلن اصوت
30 - abo taha الأحد 01 فبراير 2015 - 15:41
انا كمواطن مغربي سأصويت على حزب المصباح وفقك الله يادكتور عبدالله الصغري لخدمة مدينة ارفود الحبيبة
31 - yassin الأحد 01 فبراير 2015 - 16:07
شهر رمضان هو شهر العبادة بدون منازع. وهو شهر كل الكوارث منها اﻹقتصادية، واﻹجتماعية وحثى السياسية. تأجيل اﻹنتخابات إلى ما بعد شهر رمضان ، يعني أن هذا الشهر هو كريم فقط. والشؤون الدنيوية لها شهورها.
32 - Amayas الأحد 01 فبراير 2015 - 16:38
الدعوة الى تاجيل الانتخابات ليست سوى تقديرات سياسية تعكس ضعف المكون السياسي المغربي ،و قصوره النظري كان رمضان اولا شعبان .
33 - التماطل،،،، الأحد 01 فبراير 2015 - 17:53
التماطل،،،،في إصدار القوانين و غيرها ،،،خاصة فيما يتعلق بالشأن العام هو ركيزة الفساد مثل الباكتيريا للطعام،،،،مثلا التماطل في،،،،انا لك هذا،،،،و إصلاح التقاعد،،،و التعليم و الصحة،،،و التماطل الإداري المتعلق بالاستثمار كان من الداخل او الخارج ،،التماطل قرين الكسل
34 - جواد من صفرو الأحد 01 فبراير 2015 - 18:19
ﻻتتحجوا برمضان فهو شهر العبادة والعمل بالدرجة اﻻولى ولكن ليس هدا هوالسبب الرئيسي .فهناك من الفوا المناصب رغم انهم لم يقدموا للساكنة اي شئ لم يفوا بوعود حمﻻتهم ويستعدون للبس قناع الكرم اﻻنتخابي واستغﻻل الضعفاء .هدا وقت التغيير وليس وقت التغيير.
35 - مغربي الأحد 01 فبراير 2015 - 18:36
لا تراهنوا على الوقت لزيادة عدد المشاركين لأن سبب العزوف هو غياب الديمقراطية أي الملكية غير البرلمانية.(للأمانة التنقيط هنا فقط للمقاطعين لأنهم فقط من يعرفون سبب مقاطعتهم)
36 - alex الأحد 01 فبراير 2015 - 19:03
أنا سوف أصوت على أبي و أمي !! ﻷنهما الوحيدان اللذان يهمهما أمري قبل أمرهم ..
37 - عبد العزيز الأحد 01 فبراير 2015 - 20:29
من الأفضل أن تؤجل الإنتخابات إلى ما بعد رمضان بعد أن يغسل الله جسد PGD
من الذنوب و المعاصي و الزلات .عسى أن يحقق نجاحا و فوزا عظيما كاسحا كما نريد له . نراهن على بقائك لكن بلاتغيير و تحقيق المزيد من الحصيلة الحكومية..................................هل من مزيد أم انقضت أعمالكم .أين هي أعمالكم التي ستحاسبون عليها................................
38 - عالي الوالي الأحد 01 فبراير 2015 - 22:09
اليس في بال الحكومة ان شهر يونيو يصادف شهر رمضان الكريم...؟ بارك من لعب الدراري الامة ملات من سياسة الازمنة الغابرة.
39 - شطار الأحد 01 فبراير 2015 - 22:28
المهم هو الشفافية والنزاهة والمحسبة سواء كانت الانتخابات في يونيو أو شتنبر ان صح الخبر فالشعب المغربي اعياه التزوير واستعمال السيارات الخاصة اثناء التصويت لنقل المنتخبين .
40 - محمد بن بركة - تنغير الأحد 01 فبراير 2015 - 23:12
تأجيل امتحانات الباكلوريا أولى من تـاخير الإنتخابات وحيث إن الحكومة قادرة في التلاعب بالزمن فمن الأحسن تأجيل شهر رمضان حتى شهر دجنبر حيث البرودة لكون رمضان هذه السنة قد حل في موسم الصيف ، تأجيل كأس أفريقيا بسبب إيبولا ، تأجيل الإنتخابات بسبب رمضان ، مؤسف هذا الكلام إنه موسم حصاد التأجيلات ، على الحكومة الموقرة أن تعلم أن تأجيل الإنتخابات حتى شهر شتنبر سيصادف عودة المغاربة من عطلة الصيف وكذا استقبالهم لموسم الدخول المدرسي وعيد الأضحى المبارك ، هل نسيت الحكومة هذا الزخم من العوامل التي يجب عليها فيها الإلتزام بالزمن ، مرحبا بكم في مغرب التأجيلات والخزعبلات...
41 - mina rkiza الاثنين 02 فبراير 2015 - 22:17
التأجيل سيخدم الأجندة الانتخابية شرط أن يصاحبه منح وقت إضافي للتسجيل في اللوائح الانتخابية مادام هناك عزوف في التسجيل ونتمني أن يقطع هدا التأجيل علي الأحزاب الفاسدة الفساد الانتخابي وأن تعمل الحكومة علي بناء ثقة جديدة بين المنتخب والمواطن وان يشرف على الانتخابات جهاز قوي يتمحور في جميع أقاليم المملكة ونفودها الترابي وله سلطة تمكنه من المراقبة وسلامة العملية الانتخابية
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال