24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بنكيران يُشيد بالملك والرميد في حل الأزمة مع فرنسا

بنكيران يُشيد بالملك والرميد في حل الأزمة مع فرنسا

بنكيران يُشيد بالملك والرميد في حل الأزمة مع فرنسا

في أول تعليق له على استئناف التعاون القضائي بين فرنسا والمغرب، أكد رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أن "هذا القرار يعتبر عودة إلى الصواب"، مضيفا بالقول "أعتقد أنه في النهاية عدنا للصواب، واحترمت الحقوق كما يلزم".

وسجل بنكيران، اليوم في مستهل المجلس الحكومي، أن "كل طرف يتعامل مع المغرب، سوف يبني على معرفة دقيقة بالظروف وتغيرها"، وذلك في إشارة إلى السياسة الخارجية الجديدة التي ستتعاطى بها المملكة مع الأزمات المستقبلية حتى إزاء أقرب أصدقائها.

وهنأ رئيس الحكومة وزيره في العدل والحريات، مصطفى الرميد، على ما اعتبره "نجاحا في المهمة التي كلفه بها صاحب الجلالة من أجل حل الأزمة القائمة مع فرنسا"، وذلك بعد المباحثات التي دشنها الرميد مع نظيرته الفرنسية، قصد تفعيل الاتفاقيات القضائية بين البلدين.

وسجل بنكيران، ضمن مداخلته التي اعتاد تقديمها في بداية المجلس الحكومي كل خميس، أن "المغرب يعتبر فرنسا دولة صديقة لكن له مصالحه وله سيادته"، متقدما بالشكر "لجلالة الملك الذي أحسن التعامل مع هذه الأزمة من بدايتها إلى نهايتها".

وسبق لوزارة العدل الفرنسية أن أعلنت استئناف التعاون القضائي بين الرباط وباريس، مبرزة أن "وزيرة العدل الفرنسية، كريستيان توبيرا، ونظيرها المغربي، مصطفى الرميد، قررا تفعيل التعاون القضائي بين بلديهما بعد خلاف استمر أشهرا".

وكان المغرب قد علق تعاونه القضائي مع فرنسا، على خلفية شكاية وضعت ضد المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني، حول ما قيل إنه تورط في ممارسة التعذيب بالمغرب، حيث أبلغت الشرطة الفرنسية استدعاء قضائيا للمسؤول المغربي بمقر إقامة السفير، وهو ما اعتبرته المملكة "خرقا للأعراف الدبلوماسية بطريقة مستفزة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - مبارك الخميس 05 فبراير 2015 - 15:14
الملك هو كل شيء في هدا البلد حفظه الله.. تحية لهده الحكومة لكل اعظائها ولبنكيران والرميد على الخصوص.. هدا هو الاصلاح في ظل الاستقرار وفي ظل الملكية التي تريد الخير والرفاه والتقدم لهدا البلد الامين
2 - sword of justice الخميس 05 فبراير 2015 - 15:14
فرنسا كأمريكا لا تهمها مصلحة الشعوب الافريقية بقدرما تهمها السوق الافريقية وتعداد سكانها من شمال إفريقيا حتى تخوم الصحراء المال هو همها ومتنفس الاسواق هو هدفها فهي في صراع حول كعكة المغرب العربي ضد امريكا والصين وإدا ضاع المغرب خسرت فرنسا حديقتها الخلفية.
3 - سي أحمد الخميس 05 فبراير 2015 - 15:16
المغرب اكتسب خبرة واسعة في التعامل مع القضايا الاقليمية والدولية،وله مؤسسات دستورية يستطيع بواسطتها حل جميع مشاكله الداخلية والخارجية.
4 - R&D الخميس 05 فبراير 2015 - 15:18
إذا عدتم فالشعب لم يعد.

حتى ترجع فرنسا عن معداتها للمغاربة والتمييز العنصري، وقضية المعقولي من كبار القضايا لأنه قتل إلا لعقيدته. مؤخراً قتل يهودي في ارجنتينا فقامت الدنيا ولم تقعد على إعلام أمريكا.

أما الفرنسية فذهبت إلى الجحيم ولم تعود لأني التقي بأبناء الأغنياء المغاربة يدرسون في الولايات المتحدة وعلمت أن فرنسا تحتضر.
5 - امغار الخميس 05 فبراير 2015 - 15:18
وأين هو دور بن زيدان في كل ما وقع ؟ هل كان ملجما خلال كل الفترة التي عرفتها الأزمة؟ أم أنه لا يجد ضالته الى في رجم العيالات بالكلام المحضور ؟
6 - يونس الخميس 05 فبراير 2015 - 15:18
هذا الرجل ناضج في السياسة والله إنه من خيرة رجال هذا البلد الذين بفضلهم مازلنا نرى بقعة الضوء وسط الظلام الدامس في بلادنا هذه البقعة التي تتسع يوما بعد يوم
دون أن أشير أنه لم ينزل إلى المستوى التفكيري للأحزاب القذرة ولم يرد على ضجة "ديالي لي كبير عليك" لذا وجب على أغلب المغاربة أن يحجوا للتصويت
من أجل التأكيد على هذا الرجل وهذا الحزب الذي إن شاء الله سيكون نورا بقنديله وسط ظلمة حالكة مليئة بالفساد والإستبداد الذي تراكم ولا يزال أهدوا له الوقت يهدي لكم التقدم والإزدهار...
7 - مواطن مغربي الخميس 05 فبراير 2015 - 15:34
حفظ الله صاحب الجلالة, وبالتوفيق لسيد مصطفى الرميد على مهامه الذي يقوم به،وكذلك رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وحكومته.
8 - الجوهري الخميس 05 فبراير 2015 - 15:35
المشكلة ان فرنسا لم تتعود على سمع كلمة ﻻ من المسؤمل المغربي
9 - المكناسي الخميس 05 فبراير 2015 - 15:38
نتمنى على بنكيران أن يكون قد قدم مداخلته في المجلس الحكومي بالفصحى حتى لا يسقط في زلة لسان جديدة كتلك التي ذهب بذكرها الركبان مع النائبة حازب { ديالي كبير عليك }
10 - شاهد على العصر الخميس 05 فبراير 2015 - 15:40
ما محل الرميد في الاعراب . احل غير المشاكل الموجودة بوزارته . الله اجعل البركة في سدنا.الله يحفض المغرب والمغاربة من هذه الدءاب الملتحية .العالم العربي تعافى من هدا الوباء الاخواني وصنفه ارهابيا .للهم ابعد مملكتنا الشريفة عنه امين يا رب العالمين
11 - رجاوي في الغربة الخميس 05 فبراير 2015 - 15:41
والشعب الفرنسي يشيد بهولاند للدفاع عن مصالح فرنسا والفرنسيين بالدرجة الأولى لا غير
12 - Salwa الخميس 05 فبراير 2015 - 15:44
فرنسا عليها الالتزام بجميع العقود والاتفاقيات المبرمة مع أب الدنيا المغررررب وعليه من اول ما يجب ان تقوم به فسخ عقد القران بين ما يلقب نفسه بمغربي والفرنسي وهو ضرب لجميع القيم والأعراف والديانات ولا ديانة تقر بزواج رجل برجل أعوذ بالله ومن تم فعلى فرنسا احترام الاتفاقيات وشكرا
13 - اثقي الله راجع خطاباتك الخميس 05 فبراير 2015 - 15:45
سؤالي موجه لاطياف سياسية? كيف لبنكران ان يقارن (ملك المغرب محمد سادس نصره الله) ب رميد في حل ازمة مابين فرنسا والمغرب!امسيو بنكران ربما انت تغفل عدث اشياء في امور تسيردولة داخليا وخارجيا وسياسة عامه ;البلدان الاربية ولعربية خصوصا مع المغرب تستعمل كل ابجديات ترميم علاقته بسبب لملكية لمتجدرة في لوطن وقلوب حوالي 33مليون مواطن ومواطنة مغربية- وخير دليل ملايردولارات من لمساعدات من دول عربية صديقة واربية وغربية واسيوية ترسل للمغرب ليس لسواد عيون الاحزاب سياسية او مرجعيتهم اوشعارتهم اووعودهم او ثرواتهم داث طابع الريعي والاستعماري لمناصب حكومية وثوريته لزوجاتهم واحفاذهم واسهارهم وتلاعب باموال صفقات من اجل الاغتناء ولسترزاق وضرب ملاين المغاربة في مستحقاتهم ونظالاتهم وتغير صناديق الدعم لموجه لتوازن تقلبات غلاء لمواذ الغذائية وصناعية ولبترولية لعالمية كم فعل بيادق حزب لاعدالة لاتنمية اين ملاير صندوق لمقاصة اين ملاير ديون لخارجية اين ملاير لمساعدات وبراميل لبترول لمهدات وفواحش زيادة في لمحروقات وجميع لمواذ لغذائية وصناعية ومداخل رمال البحر وتصدير! وطرقنا ومستشفياتنا وبطالت شباب في تزايد اتقي الله
14 - abbati الخميس 05 فبراير 2015 - 15:50
انا ما فهمتش إلى كان الملك هو لي كيكلف الوزراء بحل الأزمات والتدخل في كل شيئ لاش هد الانتخابات والحكومة ورئيس الحكومة والاتلاف والمعارضة وووو ...راكم غا شادين في الشعب وصافي اوكتمتلو عليه مسرحية الانتقال الديمقراطي ...لي مابغاش ينتاقل غا يسقط وعاود يسقط وطردوه.
15 - wislani الخميس 05 فبراير 2015 - 15:51
الحمد لله ان فرنسا اصبحت تسعى لطلب ود المغرب ..سبحان مبدل الاحوال..فكل الدول بدات تتقرب للمغرب من المحيط الى الخليج..رغم انف و ميد الحساد..
16 - مفتاح المغربي الخميس 05 فبراير 2015 - 15:54
خاب ضني فيك يابنكيران في الاونة الاخير حين اقحمت اسم نادي عريق ! معضم الفرق المغربية مسيسة ياسي بنكيران
17 - Abdel الخميس 05 فبراير 2015 - 15:58
في الحقيقة مزوار هو من قام بمجهود كبير من اجل هدا الصلح, كلنا نعلم ان بنكيران من الدين يحبون ان يحمدوا بما لم يفعلوا لذلك فهو يرجع الفضل لوزيره من PJD , كم سئمنا منكم.
18 - akkawi الخميس 05 فبراير 2015 - 15:59
لا للذل و لا للمهانة. مصلحة البلاد فوق كل اعتبار. الكل مجند وراء هذه الحكومة بفضل عاهل البلاد. انتهى عهد الاستعمار.
19 - المهدي الخميس 05 فبراير 2015 - 16:15
كان من الضروري تأسيس العلاقات المغربية الفرنسية على قاعدة الندية في التعامل ، وكان الامر يحتاج الى رجة لتفعيل هذا الخيار الى ان جاءت الفرصة على طبق من ذهب من فرنسا نفسها التي لم تكن تتصور ان من استعمرتهم بالأمس انضجتهم الظروف وان التعالي لن يجابه الا بالمثل ، حقاً فرنسا رغم أزماتها تبقى دولة قوية ، وان الأزمة بين البلدين لم تجعلها تغير مواقفها الثابتة من قضيتنا الاولى ، لكن حيوية الدور المغربي في مد الاقتصاد الفرنسي بالمصل الحيوي لا يخفى ايضا فمصانعها المحتضرة دخل بعضها غرفة الإنعاش في طنجة مثلا ، كما وأن الدهاء المخابراتي المغربي لا غنى عنه لأمن فرنسا التي نصحت رعاياها ذات يوم بتجنب السفر الى المغرب على اعتبار انه بلد غير آمن الى ان صارت باريس اكثر خطورة على الفرنسيين من مراكش او الرباط وهو ما نبه اليه الداهية شارل باسكوا حين قال ان ما حدث في السابع من يناير يندرج ضمن تداعيات تعليق التعاون الأمني مع المغرب ، علاقات الصداقة إذن لا تنبني على عجرفة طرف على اخر ومالم تتأسس على الاحترام المتبادل فالبدائل متوفرة والنفس طويل ...
20 - جسار الخميس 05 فبراير 2015 - 16:16
لا يشرفني ابدا ان تكون رئيس حكومة بلدي
دون المستوى أن لم أقل في الحضيض كلام الحلقة
هزلت
21 - alami الخميس 05 فبراير 2015 - 16:30
برغم من هذا التفاهم فحكومتك فاشلة لأنها غير صريحة
مع الشعب و تتلاعب بمطالب الشعب .
Degage benzidane ; tu asphixie les marocains par ton ignorance et ton extremisme .
22 - salah dahbi الخميس 05 فبراير 2015 - 16:35
M. Ramid n'a rien fait, c'est plutôt sa majesté le roi qui a réglé le différend, et c'est la vérité
23 - رأي وطني الخميس 05 فبراير 2015 - 16:35
مشكل المغرب أنه يرى فرنسا سبر مان المنقد البطل مع العلم أن لفرنسا مشاكل لم تقدر على حلها ضعف المغرب يجعل من فرنسا غول مع ان هده اﻷ خيرة تعتبر المغرب مجرد عشيقة على المغرب الاعتماد على نفسه ويطور اقتصاده وبشجع المجتمع على البناء و التنمية . يكون قويا داخليا تحترمه المجتمعات الخارجية
24 - ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ الخميس 05 فبراير 2015 - 16:47
ﺎﻟﺸﻜﺮ
"ﻟﺠﻼﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ
ﻣﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﻣﻦ ﺑﺪﺍﻳﺘﻬﺎ ﺇﻟﻰ
."ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ

ﻧﻌﻠﻢ ﺟﻴﺪﺍ ﺍﻧﻪ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻌﻮﻥ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺄﻱ ﺷﻲء ﺩﻭﻥ ﺍﻭﺍﻣﺮ ﺟﻼﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭﺗﻌﻠﻴﻤﺎﺗﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﻳﺪﻝ ﻋﻦ ﺭﻛﻮﺑﻜﻢ ﺍﻟﻤﻮﺟﺔ ﻭﺍﺳﺘﻐﻼﻝ ﺍﻟﺮﺑﻴﻊ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺍﻟﻜﺮﺍﺳﻲ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻣﺜﻠﻪ ﻣﺜﻞ ﺍﻱ ﺣﺰﺏ ﻫﻤﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺴﻴﻴﺮ ﻻﻧﻌﺪﺍﻡ ﺍﻟﻜﻔﺎءﺍﺕ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﺑﺪﻟﻴﻞ ﺍﻥ ﺍﻏﻠﺐ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻗﺒﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺗﺴﺘﻮﺯﺭ ﺗﻙﻨﻮﻗﺮﺍﻁ

ﺍﻟﻰ ﺍﻥ ﺗﺎﺗﻲ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻛﻔﺎء ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﻴﻴﺮ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺟﻨﺒﺎ ﺍﻟﻰ ﺟﻨﺐ ﻣﻊ ﺟﻼﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ
25 - MOMO 13 الخميس 05 فبراير 2015 - 16:47
La France est dirigée actuellement par des socialistes n'est ce pas ?. Donc s'il y'a un parti marocain qui est le mieux placé pour rétablir la situation, c'est bien celui de la rose et son secrétaire général le MOUHANNAK . Mais comme voyez SM a beaucoup plus confiance dans un ministre arabisant que dans l' usine à gaz socialiste
26 - reda fes الخميس 05 فبراير 2015 - 17:01
الملك الملك الملك ....فضحتينا بالملك ..هل يمكنك سيدي الرئيس ان تتخد قرارات شخصية صائبة وجريئة و التي خولها لك دستور المملكة من دون التواكل على قرارات القصر و بالطبع بالتوكل على الله قبل كل شيء كما تدعون
27 - خريبكي الخميس 05 فبراير 2015 - 17:11
رغم تزايد نسبة الهجرة الخاريجية.خاصة السرية بأعداد هائلة ،فإن اخر التقارير الصادرة من مندوبية التخطيط تشير الى ارتفاع مهول في نسب البطالة بأزيد من مليون شخص ، فعن اي انتخابات يتحدثون ؟ ما فائدة التصويت؟ مالذي تغير ؟ ما موقع المواطن في هذا الوطن ؟ .
اسئلة الأمل المؤجل .
28 - عبد الخميس 05 فبراير 2015 - 17:15
قل الملك .ازولاي اما الرميد فمثله مثل بطاقة رميد لا تصلح
29 - aziz الخميس 05 فبراير 2015 - 18:34
Pourquoi le decretaire general du ministere des affaires etrangeres etait avec Ramid lors de son voyage en france.

C est les affaires etrangeres qui ont tout regle. BE

NOTRE fameux voyou jette toujours des fleurs a ses copains de parti pjd
30 - حنضلة الخميس 05 فبراير 2015 - 19:33
فرنسا بعيدة منا ويفصل بيننا وبينها البحر وهي تستمر في خلق المشاكل نتمنى حذف اللغة الفرنسية نهائيا من التعليم في المغرب ونتمنى تعليم ابنائنا الانجليزية والالمانية لان كل مستعمرات فرنسا بقيت متخلفة وستبقى كذلك لان فرنسا لا تنقل التكنولوجيا الى الدول التي كانت مستعمرة بفرنسا وهي حسودة جدا ونتمنى تعميق العلاقات مع الدول العربية اولا ثم الدول الانكلوساكسونية ثانيا اما فرنسا فعندما نقرا صحفها فنجد ان لها مشكل دائما مع الهجرة ودائما فرنسا تتكلم عن الهجرة والمهاجرين اكثر من الدول الاوروبية كلها رغم ان حدودها محصنة جدا وفرنسا هي التي تدفع الدول الاخرى للتعامل مع المهاجرين بقسوة وجميع الاحزاب الاوروبية تجدها لا تضغط على المسىولين للتخلص من المهاجرين كما تفعل احزاب وصحف فرنسا كما ان لها دائما مشكل مع الاسلام وصحفها الوحيدة في اوروبا التي تهاجم الاسلام ونقول لفرنسا فكري في شيء اخر غير الاسلام والمهاجرين .
31 - رفيق الخميس 05 فبراير 2015 - 19:43
الرميد سياسي محنك
المزيد من التألق
وشكرا
32 - محمد الخميس 05 فبراير 2015 - 19:47
دكاترة الوظيفة العمومية يتهمون حكومة عبد الإله بنكيران بالتمادي في "تدبيرها المكرٍس للحيف والتماطل في التعاطي مع ملف الدكاترة"، ووُزراءها بـ"قصور فهمهم لملفات الشغيلة.. على رأسهم وزير الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات"، فيما نددوا "بالتراجعات الخطيرة للحكومة عن كل الاتفاقات والالتزامات التي تعهدت بها في جلسات ماراطونية مع الدكاترة".
33 - مصطفى الخميس 05 فبراير 2015 - 20:12
ان الفضل يعود لصاحب الجلالة ولو ذهب ايا كان الى باريز ستكون النتيجة هي هي فالرميد لم يضف اية قيمة مضافة
34 - idrissi الخميس 05 فبراير 2015 - 20:45
الجميع يريد معرفة حصيلة هذه الحكومة الغريبة الأطوار :
*خلق القلاقل مع مصر العظيمة و الأن مع فرنسا
*بطالة في تزايد لا يوصف
*عدم محاربة أعلامية للأفكار المتشددة السلفية و الأخوانية الأرهابيية .
*عدم تحسين القدرة الشرائية .
*أرتفاع التحرش الجنسي في البرلمان .
و هذه الحصيلة هي فقط الطبقة الظاهرة لجبل الجليد .
أذن يجب على الشعب المغربي إن يفسخوا العقدة مع حزب الكراكيز PJD .
35 - khalid الخميس 05 فبراير 2015 - 21:13
السلام عليكم
ما هو دخل الرميد في هذه القصة .فهمت الان ربما لم تكن عنده فيزا لفرنسا و انتظر الملك ليساعده على الحصول عليها ليتدخل و يحل الخلاف الذي بيننا و لا الميد و لا غيرو غايدروا شي حاجا و بالنسبة الي الملك يجري عليهوم كاملين راه بالبرلامانيين مافيهوم انفع .راه فيه البركة غي بوحدو ولا جماعة الشلاهبية
36 - sobhi الجمعة 06 فبراير 2015 - 09:11
السلام عليكم
لا حول و لا قوة ألا بالله . هذه الحكومة تستهبل الشعب بأحترافية ؛ الشعب المغربي تهمه في هذه المرحلة تخفيض البطالة و تحسين مستوى التعليم و أحترام الدستور. و لكن هذه الحكومة تفعل العكس و تتحرك ضد التيار الشعبي.
يجب التخلص من الجماعات الشبيهة بجماعة محمد مرسي
أي حزب بهلوانات pjd
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال