24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الطالبي يتخلى عن "الأوراق" بالبرلمان لصالح التشريع الإلكتروني

الطالبي يتخلى عن "الأوراق" بالبرلمان لصالح التشريع الإلكتروني

الطالبي يتخلى عن "الأوراق" بالبرلمان لصالح التشريع الإلكتروني

يتجه مجلس النواب المغربي إلى إنهاء التعامل بالأوراق داخل أروقة المؤسسة التشريعية، وفي علاقتها بالحكومة، وذلك بعدما أقدم على تدشين مسطرة إلكترونية للتشريع، عوض المراسلات الورقية التي كان يعتمدها.

ووفقا لمصدر من داخل مجلس النواب تحدث لهسبريس، فإن المسطرة الالكترونية الجديدة في التشريع ستكلف المجلس ما مجموعه 40 ألف درهم فقط، مشيرا أن "هدفها ترجمة المساطر إلى لغة للمعلوميات".

وأشار ذات المصدر، أن "البرمجية" الجديدة سيتم توزيعها على جميع النواب، موضحا أنه بعد اعتمادها سيتم تلقي التعديلات التي تدخل على مشاريع ومقترحات القوانين بطريقة إلكترونية حسب الفرق، كما ستمكّن النواب من تلقي مشاريع قوانين المالية إلكترونيا.

وبعدما أكد ذات المتحدث، "أنه بعد التصويت سيتم إدخال التعديلات لإخراج النص في صيغته النهائية"، أوضح "أن المسطرة الالكترونية الجديدة سيتم التعامل بها مع السلطة التنفيذية وخصوصا على مستوى الأسئلة الشفوية والكتابية"، داعيا الحكومة إلى التفاعل مع العملية الالكترونية.

"بعدما يأتي مشروع أو مقترح القانون من مجلس المستشارين سيتم فتح المجال في النظام المعلوماتي للمواد التي عدلتها الغرفة الثانية"، يقول ذات المصدر في شرحه لطريق اشتغال النظام الجديد، الذي سيقطع حسبه مع اعتماد المجلس على الأوراق والتي تكلف ملايين من السنتيمات سنويا.

من جهة ثانية فتح مجلس النواب صفقة لطلبات عروض تخص وضع أرشيف إلكتروني للبرلمان المغربي منذ تأسيسه، مشيرا أن العملية سبقتها عملية لتنقية وصيانة الأرشيف الورقي في المؤسسة التشريعية.

وكان مكتب المجلس قد صادق على منح ما مجموعه 395 لوحة إلكترونية لنواب ونائبات المجلس، ومعها شرائح الإنترنت 3G، وهو ما كلف المجلس حوالي مليون و600 ألف درهم.

وأشار مصدر من داخل المجلس أن هذه الصفقة سيجني وراءها المجلس الملايين من السنتيمات، مبرزا أن نفقات الأوراق سنويا تصل إلى 130 مليون سنتيم سنويا، "وهو ما يعتبر صفقة ناجحة بالنسبة للمكتب"، على حد تعبير المتحدث مع هسبريس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - مسرحي الأحد 01 مارس 2015 - 14:04
انه الهدر للمال العام للشعب...مؤسسة مشلولة لا نجني منها سوى التأخر والتراجع في كل المجالات
مجرد مسرح يتناوب عليه مجموعة من الممتلين البارعين في فن التضليل والضحك على المواطنين
2 - المهدي الأحد 01 مارس 2015 - 14:06
اخشى ان يجدها بعض النواب فرصة لتكليف ابنئهم بمتابعة الجلسات وأشغال المجلس الموقر عبر السكايب من السيبير ، كما استغنى عن الأوراق نتمنى ان يتم الاستغناء عن النواب ويعوضهم بالحاج غوغل الذي لن يكلف شيئا ويضمن النزاهة في إيصال ما يشغل بال المواطن ولا يحتاج الى تقاعد ولا الى جلباب وسلهام ابيض ولا حاجة له بحلوى القصر وفوق هذا وذاك لا يتلقى لعنات المواطن صباح مساء .
3 - محمد ٢٠١٢ الأحد 01 مارس 2015 - 14:09
هي مرحلة انتقالية ذات مغزى كبير فضلا عن مواكبتها للمتغيرات الاجتماعية والمعرفية ،لكن يبقى ضروريا التفكير في إيجاد عقول للتعامل بكفاءة مع هذا المستجد ،،نحن في هذا المجال كلما خطونا الى الامام خطوة نجد الآخرين قد جاؤزونا بخطوات ،،وذالك لبطء عقليتنا في التفكير والتصميم والاختراق ،،،الزمن يتطلب ذالك وباستعجال ،،لا أخفيكم انني ارى بأننا قدمنا الشوا قبل التمالح ،،ان الناس هنالك قد ارتادوا ءافاقا بعيدة لا وجود لها في مخيلاتنا ولا نحن بمساعديه نفسيا ومعرفيا للوصول اليها ،،ها ما بدا لي قوله والسلام
4 - zeriab charaf الأحد 01 مارس 2015 - 14:23
ما هذا الجنون الذي اصابنا كل شيء صار عندنا بالالكترون فبعد القضاء حل دور البرلمان واين هو الانسان فلكي ندخل للعالم الالكتروني يتوجب علينا تربية الانسان على التعامل مع هذا الوافد الجديد وللاسف فنحن لم نصنع حتى الانسان الورقي الذي يفك الخط ويفرق مابين الالف والعصا ونريد ان نستبق الزمن وندخل مع الداخلين العالم الالكتروني...وعجبي.
5 - Baali de Tiddas الأحد 01 مارس 2015 - 14:31
Si Talbi a trop gatté ses députés..partant de la reduction sur les tarifs ONCF..RAM...P.Mobiles derniers cris avec recharges SVP..tarifs forfaitaires hoteliers...mais cette derniere decision concernant le recours a la correspondance par voie électronique ne fera pas l'unanimité au sein d'Al Kobba pour la simple raison qu'un nombre considérable de nos députés sont des ignards..
6 - NORWAY الأحد 01 مارس 2015 - 14:36
لا اظنهم سيفلحون في دالك لمستواهم العلمي وقدرة تفكيرهم فهدا البرنامج قد ولد جتتا هامدتا لامحال ومن سيؤدي فاتورة احباطهم.
لا زال المغرب في العهد الحجري بالنسبة الى ما وصلت اليه دول اخرى من تكنولوجيا .
هده بداية نهايتهم يجب فتح المجال للشباب فعصرهم هدا اما النوام فلم يكن في عهدهم لاهاتف جوال ولا كمبيوتر فهم لا ولن يفهمو شيئا لانه صراحتا صعب عليهم وعلى عقلهم المتوسط .
لا اظنهم يعرفون كيفية استعمال الهاتف فكانكم ترقصون للاعمى .
7 - dadda الأحد 01 مارس 2015 - 14:54
نواب أغلبهم أميون ليس بينهم وبين القلم والورق الا التبذير والاسراف فما بالهم باللوحة الالكترونية نجحوا بفضل المال الحرام والزرادي بالوصول الى البرلمان.
النائب (ع أ) الذي يمثل الدائرة التي اسكن فيها سأله أحد الحاضرين للزردة ،التي أقامها أثناء حملته الانتخابية، عن سبب اختياره لحزب الاستقلال رغم تاريخه الاسود فأجاب (عوض الدفاع عن حزبه) أنه لو كان يعلم ذلك لترشح مع حزب آخر غير حزبه.
8 - salah الأحد 01 مارس 2015 - 15:17
a saluer et applaudir. Il ya un pays afrcain rouanda qui a fixe comme objectif zero papier dans l'admnistration
9 - hh abdelilah الأحد 01 مارس 2015 - 15:30
نحن نريدكم ان تتخلوا عن الاوراق المالية، أما الأوراق الاخرئ
فليس لنا معها مشكلة
10 - يوماشي الأحد 01 مارس 2015 - 15:54
نعم احسنتم صنعا، وسيلة ناجحة للقراصنة للاضطلاع على كل ما في اجهزة النواب المحترمين.......
11 - سعيد الأحد 01 مارس 2015 - 16:16
الشعب المغربي ما شي ضد المشروع . كخصنا نتمشاو برعة باش نقدرو نوصلو ونكونو بحالنا بحال الدول اخرى ولا احسن. ولكن المشكل ماشي في اللوحة الإلكترونية المشكلة ديال كثرة الاميين اللي في مجلس المستشارين . كيفاش غد يتعاملو مع هاد اللوحة. للاشارة فالغرفة الثانية فيها الميين اكثر من الغرفة الأولى. 2015 وما زال الاحزاب مبغاتش تدير شي قانون اللي مهندوش اضعف الايمان الباكالوريا ميقربش لانتخابات.
12 - abdelillah الأحد 01 مارس 2015 - 18:12
خيرا فعلت .أفنكوم اصحاب شهادة مدرسة المعلوميات بزز مكين شري دبلوم.
13 - younes الأحد 01 مارس 2015 - 18:23
يجب التخلي عن البرلمانيين الذين يستنزفون خزينة الدولة ولا فائدة سوى الهرج و المرج يتقاظون رواتب كبيرة ومعاش مريح بعد 4 سنوات من النوم
14 - moh الأحد 01 مارس 2015 - 19:17
وكان المجس قد صادق على منح ما مجموعه 395 لوحة الكرونية وهو ما كلف المجس 1600000 درهم وهل هناك برلماني لايتوفر على لوحة الكتر.?شي مركة جديدة 4050 للوحدا التفاحة هدي بلى شك تبديييييييييير
15 - سوسي الأحد 01 مارس 2015 - 20:26
مند قدوم هذا الرجل (الطالبي)الى رءاسة البرلمان ونحن نرى نقط اجابية تحسب له.كالاجراءات المتخدة في الغيابات وكذا التنظيم الدي تتسم به الجلسات وبتقسيمه للوقت بشكل ارضى الجميع.والاحترام الذي يكنه الجميع لهذا الرجل.فمثل هذه العملية ستعطي الفرصة للشباب وكذا المتقفين لملىء مقاعد البرلمان
16 - سامي الأحد 01 مارس 2015 - 21:15
السيد رئيس مجلس النواب:
القضية ليست في التخلص من الأوراق . إن من أولويات الأولويات للبرلمان هو إصدار قوانين تدخل في إطار مشروع مجتمعي يهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية بكل أبعادها سواء كانت روحية أو ثقافية . وتهدف إلى الرفع من المستوى المعيشي للمواطنين .ولا حاجة أن نذكر أن هذا 
الهدف لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تعليم يرقى إلى مستوى التعليم في الدول التي نطمح إلى الاصطفاف في مستواها . ولاحاجة أيضا للتذكير أن اقتصادا وطنيا صلبا،لا يمكن بناؤه من خلال الرؤيا القطاعية التي ترسم خارج نظرة شمولية مندمجة. نعم ،نظرة شمولية يكون أفقها بعيدا ،أي في آفاق تزيد عن العشرين سنة .
ونحن مثلا مقبلون على بناء ميناء عملاق قرب مدينة الناظور،هل أدرج البرلمان مناقشة أبعاد هذا
المشروع الذي سيكلف البلاد ميزانية تقدر بثلاثين مليار درهم؟ وفي نفس السياق هل سجل البرلمان في جدول أعماله تقييم مشاريع من نفس الحجم،كالميناء المتوسطي، والمركبات الرياضية
وغيرها من المشاريع العملاقة ؟ 
أما التخلص من الاوراق يبقى عمل روتيني لا طائل يرجى من ورائه.
17 - كريم من زناتة الاثنين 02 مارس 2015 - 03:18
المشكل ليس في السيد الطالبي العلمي لانه مشهود له بالكفاءة لكن المشكل في بعض البرلمانيين الشيوخ و الاميين والذين يعتبرون البرلمان كعكة عند الفوز بالمقعد و بعد التقاعد اضافة التعويضات و السفريات بدعوى التعاون البرلماني فهل نشاهد جلسات طاحنة عند المصادقة على الميزانية او مشاريع القوانين لا فمن الاصلح حل هذين المجلسين وتوفير الميزانية المرصودة لاقامة مشاريع و تعيين وزراء تكنوقراط من طرف جلالة الملك لان البرلمانيين لا يشرفون المغرب
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال