24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. ألعاب الحظ والرهان وسباق الخيول تكبد جيوب المغاربة 100 مليار (5.00)

  2. الافتضاض المثلي في المغرب: ثورة جنسية نَسَوية (5.00)

  3. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  4. الديربي (5.00)

  5. اختتام منتدى التصوف (4.50)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "مجلس اليزمي" يوصي بإغراء الأحزاب بالمال لترشيح الشباب

"مجلس اليزمي" يوصي بإغراء الأحزاب بالمال لترشيح الشباب

"مجلس اليزمي" يوصي بإغراء الأحزاب بالمال لترشيح الشباب

في وقتٍ طفا فيه النقاش حول حذف اللائحة الوطنية للشباب، بسبب الاعتبارات "الريعية" التي تحكمها، خرج المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بتوصية تدعو الدولة إلى منح تعويضات مالية للأحزاب السياسية، مقابل ترشيح الشباب في مناصب المسؤوليات الانتخابية.

وضمن خمسة وأربعين توصية "من أجل انتخابات أكثر إدماجا وقربا من المواطنين"، رفعها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، للديوان الملكي، دعا ضمنها "إلى التنصيص على تدابير تحفيزية مالية لفائدة الأحزاب السياسية، على أساس عدد الشباب من الجنسين المنتخبين البالغين أقل من 30 سنة".

المجلس، الذي يرأسه إدريس اليزمي، طالب بالتفكير في أنسب الآليات لضمان التمثيلية السياسية للشباب، في مجالس الجماعات الترابية، مشيرا إلى أهمية التنصيص على التناوب بين النساء والرجال، أو الرجال والنساء، في ترتيب اللوائح المقدمة برسم انتخابات أعضاء مجالس الجهات، وأعضاء مجالس العمالات والأقاليم، وأعضاء مجالس الجماعات الخاضعة للاقتراع باللائحة.

ولتعزيز آليات ولوج النساء إلى الوظائف الانتخابية، بغية تحقيق المناصفة بين الرجال والنساء، اقترح المجلس الوطني لحقوق الإنسان زيادة عدد المقاعد المخصصة للنساء في الجماعات الخاضعة للاقتراع الفردي.

وأكد ذات المجلس، ضمن توصياته التي اشتغل عليها، على ضرورة التنصيص في مشاريع القوانين الثلاثة المتعلقة بالمجالس الترابية المعروضة على أنظار البرلمان، على آلية تسمح بولوج النساء لرئاسة المجالس الجماعية.

ومن أجل تمثيلية مهنية أكثر تكافؤا في أفق تنظيم الانتخابات المهنية المبرمجة في ماي 2015، ذكر المجلس "بأن تقوية تمثيلية النساء على مستوى فئة ممثلي المأجورين بمجلس المستشارين، يبقى رهينا بتمثيليتهن على مستوى الهيأة الناخبة الوطنية الخاصة بهذه الفئة"، موصيا بالتنصيص على آليات للتمييز الإيجابي للرفع من التمثيلية المهنية للنساء على مستوى ‏المندوبين والمستخدمين وممثلي الموظفين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - الاحزاب الخميس 05 مارس 2015 - 15:08
الاحزاب المغربية خاصهوم العقوبات ماشي الاغراءات ،لانه بكل بساطة دائما ما نرى نفس الطرق و نفس الوصفة التي ينجح بها نفس المترشحين ،و هي بكل بساطة توزيع الاموال على الناس و الولائم و العشاوات و البساطل و الدجاج ،اي ان هناك استثمار جد مربح للمترشحين فهم يوضفون بضعة ملايين في الحملة ليربحوا الملايير بعد الحملة ،
واش هادو خاصهوم الاغراءات المالية ؟
2 - ضد الاحزاب الخميس 05 مارس 2015 - 15:20
دعوا المصوتين على الشركات الحزبية يختاروا بمحض ارادتهم من يرونه صالحا لضمان أرباح الشركة و مسيريها(مناصب وزارية برلمانية رئاسة المجالس المنتخبة و40000درهم كتقاعد مدى الحيات ووووو) لا تفرضوا عليهم أبناء و زوجات الرؤساء المديرين العامين للشركات بواسطة لعبة الكوطا
3 - بنعمرو الخميس 05 مارس 2015 - 15:23
وكالة اللائحة لا ولن تؤول إلا لبوشكرة حفاظا على عودته سالما إلى المجلس وإن كان لا بد حشوها بشباب فلن يرتب هؤلاء سوى بديل االائحة كديكور من جهة وطعم لاصطياد الناخبين من أخرى. وعلى أي، غالبية الأحزاب تفضل العزوف لضمان عودتها إلى مقاعدها بأقل أوراق زرقاء لعلمهم أن نفس العدد الذي دأب على التصويت هو من سيصوت إلا من انتقل إلى رحمة ربه. ذلك أن الجيل الجديد لا يبالي بشئ يشوبه ريب وغالبية من تولوا الشأن المحلي مشكوك في نزاهتهم ومن شب على شئ شاب عليه
4 - المهدي الخميس 05 مارس 2015 - 15:23
هذا المقترح يضبط تراتبية الفساد وشراء الذمم ، اذ يقترح على الدولة ان تمنح الأموال للأحزاب لترشيح الشباب لتولي مناصب المسؤوليات الانتخابية ، وما دامت المسؤوليات كما ورد في العرض انتخابية ، فكما ستتوصل الأحزاب بشأنها بتعويضات مالية فيفترض بحكم منطق الأشياء ان يعمد الشباب المؤهلون لهذه المسؤوليات التي ستستثمر فيها الدولة والأحزاب الى الذهاب بهذا الماركوتينغ السياسي الريعي الى مداه حتى لا تضيع الأموال التي ضختها الدولة سدى ، وما من سبيل الى ذلك الا بشراء أصوات الناخبين عبر تدوير المال الذي سضخه الدولة للأحزاب فتكون الحلقة قد أقفلت لنضمن بهذا المشاركة الافتراضية للشباب واستكانة القطيع الذي لا يصلح منه سوى صوته ثم توفير الصيانة والتشحيم لماكينة الفساد والريع وعرض دمية اللعبة الديمقراطية في سوق الذمم ...
5 - عبد الاله العروي الخميس 05 مارس 2015 - 15:23
كلها اراها افكار واقتراحات غير مجدية ف اللعبة الديمقراطية لا تعترف بالجنس او السن ف صناديق الاقتراع هي الخصم والحكم التي يمكنها ان تستجيب لتطلعات الامة وتفرز لنا نخب سياسية مؤهلة وذات كفاءة عالية تسير العباد والبلاد بغض النظر عن الجنس والسن ولكن بشرط اذا كانت هذه الانتخابات نزيهة وشفافة اما غير هدا ف سنبقي ندور في حلقة مفرغة و جوفاء ونري نفس الوجوه في مراكز القرار السياسي يغلب فيها الطالح علي الصالح و ستبقى دار لقمان علي حالها تسير بنفس الوجوه و العقليات
6 - jamaleddine الخميس 05 مارس 2015 - 15:37
mr Azami l'argent public provient des impots et taxes obligatoires pour les citoyens.Affecter cet argent aux partis pour faire elire soit disant des jeunes beuuuuh.Vous n'avez pas le droit.
7 - دمقراطية الكوطة الخميس 05 مارس 2015 - 15:45
المناصفة هي ترك صنادق الاقتراع تفرز من صوتت عليها الجماهر وليس احداث كوطة نسائية او شبابية
8 - الحسين الملالي الخميس 05 مارس 2015 - 15:49
العمن المصالحة الي حقوق الانسان الي دعوة صريحة للرشوة الانتخابية غريب امر السياسة في هذا البلد واين جماعة حماية المال العام من هذه الدعوة؟ام تراها تري ان هذه الرشوة تدخل في سياق حقوق الانسان اذا كان الامر كذلك من المقصود بالانسان اهم الامناا العامون للاحزاب؟ دواعش السياسة.
9 - عباس التاني الخميس 05 مارس 2015 - 15:52
سيكون رد الشعب في الانتخابات مزلزلا من خلال نسبة المشاركة؛لان الشعب فقد الامل لا تعليم لا صحة لا شئ في هدا البلد يستحق الافتخار للاسف
10 - ملاحظ الخميس 05 مارس 2015 - 15:56
هؤلاء ، في ماضيهم قلبوا ذنيا بمعارضتهم ، لكي تترك الدولة السياسة للاحزاب ولاتتذخل فيهم...هؤلاء أصبحوا يطلبون ممن كانوا يتهمونها...بأن تتذخل ، ولو بريع سياسي كبير ... ليس للنساء، والشباب، بل للأحزاب...عبث في الماضي ، وعبث في الحاضر...المنتوج في المستقبل عبث...حفظ الله البلاد والعباد من العبث السياسي والحقوقي...كثرة التوصيات ستكون ضد السياسة.....حذف الكوطات سيجعل الوصوليين ينزلون للساحة عند الناخبين والشعب.... بقاء الكوطات كسل سياسي وعزوف....
11 - Brahim igherm الخميس 05 مارس 2015 - 16:10
السبب الحقيقي لعزوف الشباب عن الانتخابات ترشيحا وتصويتا هو احساسهم باليأس وانسداد الافاق لانعدام فرص الشغل والبرامج التي تؤهل الشباب لاندماجه في سوق الشغل. حتى اجتياز المباريات يتم حرمانهم منها. فلايعقل ان تكلف الشهادة الجامعية الشاب سنوات واموال للحصول عليها وفي النهاية لاتعطى له حتى فرصة اجتياز المباريات, هذا ظلم بعينه. لدى لاتنتظروا من شاب يشعر باليأس ان يكلف نفسه عناء الذهاب الى مكتب التصويت لوضع علامة على الجرار او الحمامة او المصباح وماادراك والمصباح او الميزان وهلم جرا. ارشاؤهم بالمال لكي يصوتوا يعد افظع اشكال الفساد. ‏‎ ‎
12 - Baali de Tiddas الخميس 05 مارس 2015 - 16:16
un Conseil National des Droits de l'Homme qui incite a soutenir materiellement les partis pour encourager la condidature des jeunes elections...je trouve cela drole et bizarre pour une institution appelée a agir autrement pour défendre les principes pour lesquelles elle a été créée..
13 - citoyen الخميس 05 مارس 2015 - 16:17
Monsieur yazami cet argent doit aller aux chomeurs qui recherchent activement un emploi. je veux dire les chômeurs qui se réveillent a 6 h du matin pour chercher du travail, leur payer le train ou le taxi pour aller chercher du travail ou passer un concours
ces partis , on doit leur dire si vous voulez faire de la politique vous vous débrouillez comme tout le monde pas question de recevoir de l'argent du public pour aller ensuite recruter vos proches
aucun de ces partis politiques ne me représente.
14 - مقاطع عن وعي الخميس 05 مارس 2015 - 16:30
الديمقراطية لا تشترى، أقنعوا الشباب والنساء والرجال والأحزاب بالديمقراطية الحقيقية التي لو كانت موجودة لما توجهتم إلى الديوان الملكي الذي لا ينتخبه أحد.
15 - LE RIFAIN الخميس 05 مارس 2015 - 16:38
Le respect et la sauvegarde de l'argent public des marocains n'est pas dans les coutumes de ces individus,il croit inventé une idée révolutionnaire

Voilà pourquoi nous disons qu'il existe des personnes parmi (l’élite aux affaires) qui prennent le peuple marocain pour des brebis incultes

Vos recommandations sont une véritable calamité pour la caisse de l’État,dépôts de l’argent des contribuables,les impôts des citoyens marocains,au sein du peuple marocain il y a des citoyens qui ne sont même pas politisés,vous ne pensez pas que c'est une INJUSTICE ? déjà le remboursement des frais des Campagnes électorales des partis politiques,sur la base du pourcentage des voies recueillies est un ABUS d'une inquiété inadmissible,car ce n'est pas aux citoyens d'indemniser vos dépenses électoralistes extravagantes,et là ! vous proposez carrément des BONUS !! pour encourager les partis politiques qui ne sont pas de grande utilité d'ailleurs pour soutenir des idées bricolées
...
16 - محنداووو الخميس 05 مارس 2015 - 16:44
كل شعب يستحق حكامه.... يوم يكون لدينا شعب واعي سيكون لدينا حكام واعون....فاقد الشئ لا يعطيه
17 - الكوطا اكبر غلطة الخميس 05 مارس 2015 - 16:49
الشباب شباب الفكر و ليس شباب العمر و الجسد. اذا لم ينه كبر السن المقترب من القبر من سرقة المال بالجماعات و البرلمان فماذا عسى صغر السن فعله.
الكوطا تعني اقتسام الكعكة؛ و تعني استمرار الاوساخ و الازبال و الحفر و تهميش الكفاءات العليا.
18 - المنصف الخميس 05 مارس 2015 - 16:52
ز يدوا الشحمة في ظهر المعلوف.كل شيء اذا لم ينبع من الوطنية فهو هراء.تبارك الله على رشوة المسؤولين تقترحها حقوق الانسان ,يرشحون من يرون رجلا او امراة ولكن الاختيار يبقى من الشعب للاكفا منهم.
19 - كولوبان الخميس 05 مارس 2015 - 16:52
ايوا عطيهم من جيبك يا شعبا بارد القلب المال العام يبدد كالزريعة شعب اشبع غباءا وتخلفا من قنوات الواد الحار مرورا بصحافة الكيلوا وصولا لمهرجانات الرقص والتعري ولوز ياوز ..الاولى بنا معاقبة هاته الاحزاب اللانهائية الغبية وتقليصها وفرض شروط ترشيحها بتوفر اعضائها على دبلوم جامعي على الاقل وتحديد سن ستون سنة وتحديد رواتب النواب في عشرة الاف درهم كاقصى حد والمهم المتابعة والمحاسبة والعقاب ويل لكل من اخل اونهب اوتبت في حقه ذرة من الفساد هكذا يكون خطاب السياسيين يااغبياء...انشروا
20 - ابو فردوس الخميس 05 مارس 2015 - 16:55
في الوقت الذي تشتكي الحكومة وشعارات الاصلاح والقضاء على الفساد وشح في الموارد والخوف من انعدام مستقبلا من ايجاد ما يصرف على المتقاعدين والنداء بالزيادة في سنوات العمل وتقليص التعويضات والزيارة في الاقتطاعات هذا هو خطاب الحكومة للشعب بدون اغراءات ، لكن هناك فئات اخرى لا تنتمي الى الشعب حيث المناداة عليها من طرف المسؤولين باغراءات مالية وتعويضات جزافية فمثلا الاحزاب - بالله عليك ايوجد حزب في المغرب لا . على الحزب ان يوسع قاعدته ويعتمد على موارده الداتية واستقطابه لاكبر عدد من المنخرطين من مختلف الفئات العمرية لا اقل ولا اكثر مثله مثل الاحزاب في الدول الديمقراطية تعتمد على ذاتها من مساهمات الشركات والمنخرطين .....على الحكومة ان ارادت ان تقوم باصلاحات ان لا تمنح اي درهم لاي حزب فتعويضاتها بالجملة موجودة وباثر رجعي وبكل سخاء هذه لا تكلف اي مجهود .كن فيكن. اما باقي الشعب الى اجل غير مسمى.
21 - العربي المغربي الخميس 05 مارس 2015 - 16:57
الإغراء بالمال بينها وبين الرشوة فقط فاصلة لكن ماذا تنتظر من مجتمع الرشوة أصبحت فيه قاعدة
22 - عكاشة الخميس 05 مارس 2015 - 17:03
اريد ان اسال هل نجد في الدول المتقدمة لاءحة وطنية للشباب واخرى للنساء. هذه ليست انتخابات بل تعيينات لابناء ونساء ذوي النفوذ بتزكية من شعب غافل ومغلوب على امره. الانتخابات اصبحت عملية حسابية. بعد حصر اللواءح الانتخابية يتوجه اصحاب المال الحرام الى الدواءر التي تضم عدد من الناخبين وغالبيتهم يقطنون الاحياء المهمشة في حالة مادية مزرية لا يفكرون الا في قوتهم اليومي ويصوتون لفاءدة من يدفع اكثر. مثل ذلك سيدي موسى والديبو وارض بنعاشر والسهب والواد الخانز بسلا حيث ينشط العمدة الحالي وغريمه السابق. يتناوبان على مدينة سلا كما يتناوب بوتين ووزيره الاول على رءاسة روسيا.
23 - عكاشة الخميس 05 مارس 2015 - 17:03
اريد ان اسال هل نجد في الدول المتقدمة لاءحة وطنية للشباب واخرى للنساء. هذه ليست انتخابات بل تعيينات لابناء ونساء ذوي النفوذ بتزكية من شعب غافل ومغلوب على امره. الانتخابات اصبحت عملية حسابية. بعد حصر اللواءح الانتخابية يتوجه اصحاب المال الحرام الى الدواءر التي تضم عدد من الناخبين وغالبيتهم يقطنون الاحياء المهمشة في حالة مادية مزرية لا يفكرون الا في قوتهم اليومي ويصوتون لفاءدة من يدفع اكثر. مثل ذلك سيدي موسى والديبو وارض بنعاشر والسهب والواد الخانز بسلا حيث ينشط العمدة الحالي وغريمه السابق. يتناوبان على مدينة سلا كما يتناوب بوتين ووزيره الاول على رءاسة روسيا.
24 - Hicham الخميس 05 مارس 2015 - 17:16
Est ce de la corruption déguisée? Je pense qu'il est temps pour ce monsieur de tirer sa révérence
25 - المحب لوطنه م.ب. الخميس 05 مارس 2015 - 17:19
ترشيح الشباب هو قناعة سياسية مبنية على الكفاءة و لا ينبغي أن تكون مقابل مبلغ مالي تدفعه الحكومة للحزب. هذا ريع مكشوف و نوع من أنواع الارتشاء السياسي. لا أدري كيف تفكر هذه النخبة. هل الغاية هي تحويل الأحزاب السياسية إلى وكالات للسماسرة؟ دعونا من هذه التراهات من فضلكم و حافظوا على كرامة الإنسان حقا و حقيقة.
26 - إبن خلدون الخميس 05 مارس 2015 - 17:26
هناك فجوة عميقة بين ما تروجه الألة الإعلامية ، و الواقع الذي نعاينه بقساوته و وقاحته ، هنا مثلا في الحي الحسني حرب ضروس يومية ضد قيم المواطنة يمارسها لوبي فاسد يتكون من بلطجية الإتحاد الدستوري ، اليد السوداء للجهاز المخزني ، انهم يروجون للفكر العنصري و القبلي ، وهم يمارسون النهب المنظم عبر التعتيم على المباريات ، أما الهوس الديني و النفاق و الشعودة فلهم باع طويل في ذلك . إما زلتم لا تخجلون حين تحدثون عن ادماج الشبان في الحياة السياسية !
27 - مغربي الخميس 05 مارس 2015 - 18:03
يا سيدي المحترم المشكل لا يكمن في المال المشكل يكمن في عدم الأمان بالدمقراطية جل الأحزاب المغربية لا تامن بالدمقراطية وهدفها خدمة مصالحها وليست مصلحة الوطن او الشعب المغربي ! عِوَض ان تقترح علينا ادماج هدا ألكم الهائل من الأحزاب داخل حزبين رَآه بزاف هد كترة الأحزاب كدحكو علينا والله . أنتم من يكرهنا في السياسة وسوف تجرون هدا البلد الي ما لا تحمد عقباه!
28 - toutou الخميس 05 مارس 2015 - 18:11
Excusez moi M. Lyazami mais du délire il faut exiger des partis politiques d intégrer plutôt les diplômes chômeurs et surtout réduite le nombre de représentants en tout genre. En France il y a plus de 900 élus par 100000 habitants en grande Bretagne il y en 43 l écart est énorme. Arrêtons de suivre le modèle français qui est dépassé par le témoignage des français eux mêmes.
29 - marwan tazi الخميس 05 مارس 2015 - 18:13
.... طالب بالتفكير في أنسب الآليات لضمان التمثيلية السياسية للشباب،.....
الطريقة المناسبة هي مقاطعة الانتخابات كل مرة المخزن كيخرج لنا شي قوالب باش نصوتوا لاحزاب الكرطون سياسة شراء الذمم انتهت... الشعب يريد مقاطعة الانتخابات المهزلة
30 - علاء الخميس 05 مارس 2015 - 18:13
ما هذا الكلام الإغراء التحفيز، المواطنة فوق كل اعتبار من يحب هذا البلد فعليه ان يضحي من اجله، ومن لا يحبه فلماذا نقدم له الإغراءات والتحفيزات؟ على الأحزاب ان تقوم بواجبها، وعلى الشباب ان يقوموا بواجبهم .
31 - obstoubkal الخميس 05 مارس 2015 - 18:15
Droles de recommandations s'il en est que celles qui emanent de mr Lyazami president du Cndh et c'est meme un scandale car de quelle morale peut on recommander l'attribution d' allocations financières aux partis pour leur permettre d'inciter les jeunes à faire de la politique ceci est en somme de la rente politique qui ne fait que contribuer a d'avantage de pourrissement de la vie politique Les jeunes ont besoin d'abord de travail pour gagner leur vie et s'engager dans un parti repond en premier a un ideal independant de l'argent Doit -t on lutter pour les defenses des causes nobles pour gagner de l'argent?
32 - adil الخميس 05 مارس 2015 - 18:21
السﻻم عليكم
عندما يبرروا اﻻموال و الميزانيات الممنوحة لهم من طرف الدولة
انضرو إلى تقرير جطو عن الميزانيات الغير مبررة للاحزاب،
هادا في راسوا العجينة !!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟
33 - iceberg الخميس 05 مارس 2015 - 18:21
T es qui toi pour proposer telle ou telle chose?deja toi et ton conseil est un fardeau economique inutile.la meilleur chose que tu pourrait faire c est de dissoudre ce conseil qui n a aucun role a part vider les caisses de l etat par des salaires astronomiques.
On a marre de ces sangsues financieres parasites qui rapportent zero comme richesse pour la nation a part trop de bla bla.les budgets octroyés a ces conseils bidon devraient etre transferer pour qlq chose d utile
34 - karim الخميس 05 مارس 2015 - 18:23
اهبطوا إلى أولاد غانم وترون ممتلي الأحزاب ماذا فعوا بها ، رئيس المجلس الإقليمي بالجديدة نهب رمالها بالتزوير ، النائب التاني بالجماعة في محاولة للسير على خطى رئيسه ، الأعضاء كل أين اتجه منهم من ينهب الغابات السلالية ومنهم من يستولي على أراضي الجموع ومنهم من يبتز المواطنين من أجل البناء أو التزود بعداد كهربائي . والآن تطالبون بمدهم بالمال . أما المواطن فله الله ، حسبنا الله ونعم الوكيل .
35 - adil الخميس 05 مارس 2015 - 18:29
السﻻم عليكم
انا لكل عقل واع حريص على مصلحة البﻻد
اﻻنتخابات يجب تميز بين الرجال والنساء في أوراق اﻻنتخابات
وسوف تعرفون من يقرر مصير دولة
انهم النساء اﻻميات بدون مستوى تعليمي الساعين إلى
200 DH للضرورة
جربوا و سوف ترون
36 - لالريع لا للكوطة لبرلمنية ? الخميس 05 مارس 2015 - 19:02
مادت في المغرب لاتستغرب ! الاسترزاق ثم لسترزاق;الاحزاب سياسية ومن ورائهم الا من اجل لسترزاق ,لجمعيات باصنافه ومن يسيرهم ومن يختبئ الااصحاب لسترزاق وزبونية وتضليل وتسمسيرونبش في الارياف وسكن لقزديري واعطاء رشوة اوملابيس خردة وشحنهم من اجل كسب لملاين هذا واقع عدد لجمعيات تتلاعب باموال وملاين لمساعدات من اجل ثراء ;وبعض لمحسوبين على لفقراء بالبوادي وخصوصا ساكني لقزديروارامل ومطلقات يستحمرون دولة ومداخلهم ليومية تتعدى400درهم +سرقة لكهرباءولماء واسعماله في طبخ ولستحمام وانارة براكة ب9مصابح وحتلال لملك لعمومي ولمدارات بشارع العام +تجارلممنوعات ولبناء لعشوائي واستعمال دراجات تريبورتور في سرقة وخطافة لارخصة سياقة لاترقيم وطني مضمون بلملكية ! كل شئ من ضهر الاجير ولموظف لبسيط لي مقاتل مع زمان وحكرة حكومة وحزب بنكران الذي اراد ارشاء طلبة ومطلاقات واراميل بمساعدات مادية من ضهرهم بعد تغيرملايردراهيم اموال دعم لمقاصة وستحمار الشعب المغربي بانه اتى من اجل الاصلاح حقيقة اتى من اجل زيادة في امتيازات واجور وملاين دراهم لسكن لاتباع وتبيعات وزراء برلمان كبار لمسؤلين وتلاعب بصفقات ودعائرلمخلافات لتضليل شعب
37 - ERRIFI الخميس 05 مارس 2015 - 20:26
رفعها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، للديوان الملكي وهل ليست لنا حكومة ? اسي اليزامي اكثر من 50 % من المغاربة حاليا يعيشون تحت الفقر يصارعون الفقر والتهميش و الجهل والامية والامراض . نصفهم التجا الى المخدرات والاجرام والدعارة والممنوعات بسبب الفقر .المواد المستهلكة يوميا قد ارتفعت اكثر من 200 % .وهل 100درهم كافية لموظف الدولة لكي يلبي ادنى حاجيات عائلته ?اذا مابالك الذي يتقاضى حاليا 50درهم مسؤول عن عائلة ?المواطنين حاليا في المناطق الحضرية ليس لديهم الصرف الصحي ولاطروق معبدة ولا بناية تحتية طغى عليهم التهميش وووو.هل انتم فعلا في المغرب ?ام انكم في كون اخر ?الازمة خانقة والكل يشتكي من اثرها .البنك الدولي احتل المغرب ومستقبلا سنتقاسم معه نحن واحفادنا قوتنا .هل انتم فعلا في المغرب ام...... الله يرحمك يالوطفي بوشناق وانت حي قال ...اخذتم الكراسي والمناصب اتروكوا لنا الوطن يا وطني انت احسن من كل شيء ...
38 - Hamou amsterdam الخميس 05 مارس 2015 - 20:44
سيدي الرءيس لمادا لم تدافع عن حق مغاربة العالم في الانتخابات، او بكلام اخر حقهم في التصويت( وانت كنت سابقا مهاجرا وناطقا بصوتهم ) .
39 - كريمان عمري الخميس 05 مارس 2015 - 20:57
لا والف لا يا ازمي ومن معه التحفيزات يجب ان تعطى للمواطنين لكي يذهبوا الى صناديق الاقتراع وينتخبوا الاصلح لا يهم كان كبيرا او صغيرا ذكرا او انثى .لان العزوف عن الانتخابات هو المشكل اما الاحزاب في راينا اصبحت بيدقا يتحرك دون هدف سوى المصلحة الشخصية لذلك تعددت دون حدود وتفرخت دون سابق اعلان.فعار ان تعطى للاحزاب تحفيزات وهي تبيع في المواطنين لمصلحتها لذلك يصعب استبدال زعمائها.
40 - عماد المعزوزي الخميس 05 مارس 2015 - 23:30
إن عزوف الشباب عن المساهمة في الحياة السياسية بما في ذلك الإستحقاقات الإنتخابية لا يحتاج إلى معالجة متسرعة عبر كوطا أكبر للشباب و النساء ,فالمسألة تحتاج أولا للثقة في المكونات السياسية المشكلة للمشهد الحزبي في المغرب و التي أصبحت منغلقة و لا تسمح بولوج أطر و نخب جديدة و هذا أمر أصبح لا يهم فقط الهيئات الوطنية بل حتى حتى الفروع و القطاعات المحلية ,حتى أن الترشيحات و التزكيات محسومة و الكوطا أصبحت فقط للترضيات و لضمان الولاءات و في إطار المصالح و القرابة و العائلات.
تايوم نحتاج إلى إعادة الثقة في الأحزاب و في الفاعل السياسي بتجريم استغلال الدين أو المال الحرام في الإنتخابات و التشجيع على جيل جديد من الأحزاب المواطنة التي تفتح الأمال لنخب جديدة قادرة أن تكون مرأة مشرفة للمواطن المغربي و مدافعة عن مصالحه,نحتاج ألى أحزاب باستراتيجيات جديدة تستحضر البعد المحلى في إطار التحولات الدولية ,أحزاب بأليات اشتغال حديثة تسمتع لصوت المواطن و لنبض الشاعر يوميا و ليس مناسباتيا,أحزاب إنتاج النخب المشبعة بثقافة المواطنة و الإنتماء و العطاء لهذا الوطن ...
و أنذاك لن نحتاج للوائح خاصة و لا لكوطات ..
41 - homoum الجمعة 06 مارس 2015 - 01:08
أهذه حقوق الإنسان أم عقوق الإنسان: إذا دفعت الدولة أموالا لتحفيز الأحزاب على ترشيح الشباب، فما الناخب إذا صوت على من دفعت له الدولة مالا لخدمته سوى تكريس لشراء الذمم والمشاركة في الارتشاء وملء المجالس الجماعية بمن اشترته الدولة بمال المواطنين لخدمتهم. فمن الأفضل إلغاء الانتخابات وتعيين موظفين لتسيير وتدبير شؤون المواطنين بلا مجالس ولا هدر مال عام. وسيوفر المغاربة ضوضاء الشوارع والصراعات الانتخابية.
أما عن المرأة فقد كانت معززة ومكرمة ومنتجة بإحسان تربية أبنائها وصارت بعد خروجها وولوجها مجال الرجال صارت مذلولة مهمومة مرفوضة حتى من أبنائها الذين همشتهم وتركتهم لغيرها وجعلت من الرجل ما لا جنس له، تائها متواكلا خمولا كسولا خائفا مترددا مؤزما مهموما غير عارف بمهامه وحدودها.
كفانا احصائيات الانتحارات والشذوذ والفرار من الأسرة والتفكك العائلي والانحطاط الأخلاقي والإدمان والتشرد في صفوف الشباب والشابات، لأن حضن الأم بارد ومنعدم وقوامة الرجل هوت وتذمرت.
نجري نحو الحياة الغربية الخاوية تاركين هويتنا الدافئة الحميمية المحمودة اجتماعيا ودينيا وللأسف ....
42 - Mansour Essaïh الجمعة 06 مارس 2015 - 02:53
إرشاء الشباب لتضخيم الأحزاب


<<"مجلس اليزمي" يوصي بإغراء الأحزاب بالمال>> !!؟؟


عقلية الرشوة ضاربة في أعماقنا. نرجو من الله أن يلهمنا كيف نغير ما أنفسنا بأنفسنا.
43 - INCROYABLE MAIS VRAI الجمعة 06 مارس 2015 - 08:46
Chez nous à Hay Hassani à Casa Blanca le parti de l'Union Constitutionnel s'engage pour un choix assez curieux pour sélectionner les jeunes, le critére n'est pas l'attachment au principre de la vrai citoyenneté, mais ils sont sont enclin à choisir les jeunes qui sont les plus beaux et les plus séduisant, et si vous n'êtes pas beau c'est la marginalisation la plus total, ou on va vous traitez comme un fou mais si vous êtes universitaire ! et si vous êtes noir le cas sera encore pire encore !
44 - حسن ح السبت 07 مارس 2015 - 08:45
ء ء في حوار لقريب لي مع شخص كان يسعى للا ستلاء على مال صديقه احتيالا فقال له انء كل من اراد اكل نبتة اعطاها اسما
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال